لندن تدعو إلى “خفض التوتر” مع ايران قبل مباحثات بروكسل

لندن (أ ف ب) – أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الإثنين أن مقاربة إيران في الشرق الأوسط “مزعزعة جدا للاستقرار” معربا عن الأمل في “خفض التوتر” مع الجمهورية الاسلامية قبل مباحثات مع نظرائه الأوروبيين.

وغرد هانت الذي يشارك الإثنين في العاصمة البلجيكية في اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين “في الطريق إلى بروكسل لمباحثات عاجلة حول سبل خفض حدة التوتر مع إيران”.

وأعلن “مقاربتهم في الشرق الأوسط مزعزعة جدا للاستقرار لكننا نريد خفض التوتر (…) بشأن ناقلة غريس 1 وتفادي منطقة نووية”.

وأضاف “لكن الاتفاق اتفاق وفي حال انتهكه طرف …” في إشارة إلى الاتفاق النووي الإيراني في 2015 الذي وقعته بريطانيا.

والتوتر في منطقة الخليج يتفاقم منذ انسحاب الولايات المتحدة في أيار/مايو 2018 من هذا الاتفاق وفرضت عقوبات مشددة على طهران. والاتفاق مهدد بعد أن ردت طهران على الانسحاب الأميركي بالإعلان مؤخراً عن تخطي تدريجيا بعض تعهداتها.

ومطلع الشهر أوقفت الشرطة في جبل طارق قبطان ناقلة النفط الايرانية “غريس 1” التي احتجزتها سلطات هذه المنطقة البريطانية إضافة الى مساعده، وهما متهمان بانتهاك العقوبات على سوريا، وفق ما أعلنت الشرطة.

وأوقفت شرطة وجمارك جبل طارق التابعة للبحرية الملكية البريطانية سفينة “غريس 1” التي يبلغ طولها 330 مترا وبإمكانها نقل مليوني برميل نفط، في 4 تموز/يوليو.

وتقول سلطات جبل طارق إنّ شحنة النفط كانت في طريقها إلى سوريا، في انتهاك للعقوبات الأوروبية على دمشق.

والسبت أعلن هانت أن السفينة ستعاد لإيران إذا قدمت “ضمانات لوجهتها”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here