لماذا يستخدم معظم “حكام الخليج” هواتف “نوكيا” المحمولة القديمة المنقرضة.. ولا يستخدمون نظيرتها الذكية الاحدث؟ طالعوا تسريبات “ويكيليكس″ ووثائقه التي فضحت اعمال تجسس الـ”سي أي ايه” تجدون الإجابة

hala (212).jpg555

لاحظ رئيس تحرير هذه الصحيفة “راي اليوم” اثناء لقائه بمسؤولين خليجيين كبيرين، (اعذرونا عن عدم ذكر الاسماء فالمجالس امانات)، وقبل القطيعة الحالية الناجمة عن موقفه في حرب اليمن، انهما يستخدمان أجهزة هاتف محمول من النوع القديم جدا، ومن طراز “نوكيا”، وليس أي من أجهزة الهواتف الحديثة الذكية، الامر الذي اثار استغرابه، فمن غير المعقول ان يكون هؤلاء الحكام او الوزراء، لا يملكون القدرة على شراء الهواتف الذكية الحديثة، وخزينة بلادهم تطفح بعشرات او مئات المليارات، ولا بد ان في الامر “سرا” يجب البحث عنه لتفسير هذه الظاهرة.

عندما تم مناقشة الامر مع اولي العلم من خبراء في أجهزة الاتصالات الرقمية، جاءت الإجابة بأن الهواتف المحمولة القديمة، يصعب اختراقها والتجسس عليها بالتالي، على عكس الأجهزة الحديثة التي يمكن التجسس على صاحبها، ومكالماته، وتحركاته، وربما تصويره أيضا حتى في غرفة نومه.

ولعل الصورة باتت اكثر وضوحا عندما كشفت وثائق سربها موقع ويكيليكس، طريقة عمل وكالة المخابرات المركزية الامريكية “سي أي ايه”، وقيامها بالتجسس على كل حلفائها وبعض مواطنيها ومسؤولين أمريكيين، ليس فقط عبر هواتفهم المحمولة، وانما أيضا أجهزة تلفزيوناتهم، وكل جهاز اليكتروني في حوزتهم.

جوليان اسانج موقع “ويكيليكس” ندد بإهمال الوكالة التجسسية الامريكية، الذي سمح بهذه الاختراقات، وقال انها تركت ثغرة مكنته من قرصنة هذه المعلومات، والحصول على حزمة من الوثائق يفوق تعدادها عشرات، ان لم يكن مئات الآلاف، ووصف عمله هذا بأنه تاريخي يفضح عمل وكالة “سي أي ايه” الكارثي، بما في ذلك انعدام كفاءتها، وتخزينها معلومات على درجة كبيرة من الأهمية دفعة واحدة، وفي مكان واحد.

دونالد ترامب رئيس أمريكا الجديد انتهز هذه الفرصة لمواصلة هجومه على الاجهزة الأمنية الاستخبارية التي لا تكن له أي ود، ووصفها بأنها تستخدم أجهزة تجسس وطرق تخزين للمعلومات عفا عنها الزمن.

تختلف الآراء حول دور وكالة “ويكيليكس” هذه وتسريباتها لوثائق على درجة كبيرة من السرية بين الحين والآخر، ومعظمها أمريكية، فهناك من يقول انها وكالة تجسس على وكالات التجسس، وهي تضر بالامن القومي الأمريكي، وهناك تيار آخر، ونحن من ضمنه، يعتقد انها تقدم خدمات كبيرة لامن العالم وسلامته، بفضحها اعمال تجسس وكالات الاستخبارات الامريكية على مسؤولين ونشطاء سياسيين بهدف ابتزازهم.

ويظل هناك سؤال يتردد في أوساط المعارضين لـ”ويكيليكس″ ومديرها جوليان اسانج، اللاجيء حاليا في سفارة الاكوادور في لندن، مفاده ان جميع تسريباتها لم تتضمن أي وثائق سرية لها علاقة بروسيا، او حتى إسرائيل، وزادت هذه الشكوك اثناء الانتخابات الامريكية الرئاسية الأخيرة عندما جرى تسريب وثائق تتعلق بالبريد الالكتروني الخاص للمرشحة هيلاري كلينتون، مما صب في مصلحة خصمها الجمهوري ترامب، مما دفع البعض الى اتهام روسيا بالوقوف خلف هذه التسريبات، لكن لا توجد حتى الآن أي ادلة تؤكد هذه الشكوك او الاتهامات.

ننصح قراء “راي اليوم” بالسير على نهج بعض الحكام الخليجيين في عدم استخدام الهواتف الذكية الحديثة، والعودة الى القديمة منها، او الهاتف الأرضي التقليدي اذا كان لديهم ما يمكن ان يخفوه من اسرار، على ان لا يحذون حذوهم الا في هذا المضمار فقط.

معظم وسائل الاتصال الاجتماعي من “فسيبوك” و”تويتر” و”واتس اب”، وغيرها باتت مخترقة، مثلما كشفت وثائق ويكيليكس، ولم تعد هناك أي اسرار، او خصوصيات للأسف، ورحم الله ذلك الزمن الجميل للهاتف الأرضي التقليدي ومنظره المألوف، وهو يتربع على طاولة صغيرة في صالون المنزل.

“راي اليوم”

مشاركة

22 تعليقات

  1. الاخ احمد الياسيني ،، صحيح ان القرعة تتباها بشعر”جارتها” ، انت تمتدح التقدم التقني في لبنان وسوريا والعراق وخربتها بقولك من صنع ايران ، يعني ماالفرق بين لبنان وسوريا والعراق وبين دول الخليج كلهم في الهواء سواء يعتمدوا على غيرهم ،، ايران ولا يهمك دوله عظمى “وخصوصا وبعد إرسالها قردا للفضاء فقد تبني أبراجا للقرود قبل هذا التاريخ الذي حددته” اخي الياسيني لماذا اذا أردت ان تقارن مع دول الخليج لا تذكر بلدك مثلا او الدول العربيه المجاورة لها وتاتي بإيران العظمى للمقارنه ، هل يعقل ان أتي انا بذكر دوله مثل تركيا او اليابان مثلا وأتفاخر بها أمامك عوضا على ان أتفاخر ببلدي ، انت الان همشت بلدك والدول العربيه التي ذكرتها وأنها حتى في مجال الاتصالات تعتمد على ايران التى لم تصنع اي جهاز محمول وهو “لُب موضوعنا” وكانوا الإيرانيين من اكبر مهربي الايفون في المنطقه الى بلدهم لان الايفون فقط هو الممنوع وقبل أشهرفقط سمحت ايران برفع الحظر ،،،

  2. الى غازي الردادي -السعودي
    ليتك عشت اياماقام عبد العزيز ال سعود الاولى دولته الحالية بحد السيف ورأيت كم حزالسيف رقاب
    اتباعه الذين ثاروا عليه بمجرد رؤيتهم جهاز الهاتف وسماع صوت انسان يتحدث فنفروا من عبد العزيز لانه احضرلهم اجهزة بداخلها شياطين يتكلمون اللغة النبطية البدوية الاعرابية!
    وأذا لم تصدق فارجع الى التاريخ ففيه عين اليقين ؟
    والان صرتم تهزأوون عل اسيدكم بانهم يستخدمون الحمام الزاجل ؟
    لوعرفتم التقدم التقني في اجهزة اتصالات اسيادكم فيي الجنوب اللبناني وفي سوريا وفي العراق وفي طهران ومن صنع وانتاج دولة ايران العظمى لأدركت انت وامثالك انكم في السعودية والخليج تحتاجون فرونا وليس عقودا للحاق بأيران تقنيا وصناعي وانتاجيا !
    وهل صدقتم رؤية ولي ولي عهدكم انه في عام 2030 سوف يحولكم الد دولة صناعية من البرة حتى الصاروخ؟
    قد يحصل ذلك ولكن فيعام 3020 فتكون ايران قد بنت ابراجا على سطح القمر قبل هذا التاريخ بمئةعام!

  3. الاخ عربي لا اعرابي ،، آمين وجزاك الله خير على الدعوه اللطيفة ،، انا لم اقل ان حسن لا يعرفها ، اذا عمال النظافة الاسيويين في شوارعنا غالبيتهم لديهم أحدث اجهزه الجوال ، ولا اظنه يعرفها قبلي او قبلك لانها تنزل في الاسواق في وقت واحد بداية من أسواق الخليج ، الموضوع ياأخي كان عن الخوف من التجسس على هذه الأجهزه فإذا كان حكام الخليج لا يستخدموها لهذا السبب فمن الطبيعي جدا ان حسن لا يستعمل اي جهاز نهائيا ليس عدم مقدره مالية مثلا فبأمواله الايرانيه يستطيع شراء شركه من الشركات المصنعة لهذه الأجهزه ،، ولكن خوفا ورعبا من التجسس عليه ومعرفة مكانه ،،،

  4. يا غازي الردادي الله يرد العقل لأصحابه
    حسن نصرالله يعرفها قبلك وقبل رأي اليوم
    ألم تسمع بأن شبكة اتصالات حزب الله الخاصة كانت السبب الرئيس في هزيمة صديقتكم اسرائيل في حرب 2006 وحالت دون اختراق المقاومة؟
    ألم تسمع ب7أيار 2008 عندما أسقطت المقاومة حكومة السنيورة التي أصدرت القرار الشهير بتفكيك شبكة حزب الله وكانت السبب المباشر لأحدث السابع من أيار 2008؟
    ألم تسمع بأن مقاومة حسن نصرالله كانت قد اخترقت طائرات العدو الإسرائيلي منذ ما قبل سنة 1997 وكان السبب الرئيس في ابادة فرقة الكوماندوس البحري للعدو وقتلتهم جميعاً وكان عددهم14؟

  5. اشكر الإخوة في صحيفتنا الغراء -رأي اليوم -على هذا الموضوع القيم من المعرفة وسعة الإطلاع في بصائر الامور على اختلاف أنواعه واتجاهاتها العلمية والأدبية والثقافية والإجتماعية البدوية والحضرية القديمة والمعاصرة ، والموضوع الالي اعتبره كنز معرفة يدخل ذهني لاول مرة منذ عقود طويلة حيث اضاف الى ذاكرتي معلومة جديدة عن استخدام حكام الخليج هواتف محمولة من نوع (نوكيا) القديمة !
    فقد كان ذهني مركزا طيلة العقود الماضية على ان (النوق ) كانت هي وسيلة التخابر بين القبائل والاتصال في حلهم وترحالهم وتنقلاتهم عبر البوادي والفيافي والصحراءوالبيداء ! لكنني الان اضفت الى قاموس ذاكرتي معلومة جديدة وهي (النوك ) بدل المعلومة القديمة البالية (النوق) !

  6. لا أظن أن هذا الطرح صحيح يا أستاذ ، والدليل على ذلك أن هذه التكنولوجيا أصبحت لا تخدم المخابرات الأمريكية بقدر ما تخدم خصومها ، فالخصم يستطيع إيهام هذه المخابرات بوقوعه في الفخ وبعدها يقوم بتسريب معلومات مغلوطة كما يريد …أستاذي العزيز هناك الذكاء و الغباء وفي أغلب الأحيان يتحول الذكاء المطلق إلى الغباء الأجوف

  7. هذه التوصية وان كانت مفيدة إلا انها سرعان ما ينساها الناس ويعلمون انهم مخترقون في كل مكان حتى في ترحالهم ولكن هذه الأجهزة اصبح ثقافة الناس ولا يمكن الاستغناء عنها، اعتقد ان الحل ولو يبدوا عسيرا الان هو ان تبنى شبكات للاتصالات تراعي فيها الاختراقات ،،، من عنده الإمكانية والمؤهلات ، اعتقد ان هذا الامر صعب وليس بالمستحيل وسيتم مستقبلا العمل لإيجاد حلول لهذه الوقاحة الامريكية.

  8. (العرب مبتلون بالطغاة وأمريكا واسرائيل وايران وروسيا وغيرهم ،نتمنى إحترام عقولهم وخلو نفوسهم من الحقد والغل والكراهية ).

  9. بالنسبة الي ااقول المفلس في القافلة امين هههه .. ماعساهم يجسسوا علية ليل نهار
    لو ناخذ جدية الموضع فان الامريكان ووكالاتها اخس اجهزة في العالم ويتبجحون بالديمقراطية ويدمرون البلدان بحجتها وحقوق الانسان

  10. يا غازي الردادي
    الي هذه الدرجه تعاني من فوبيا ايران وسوربا …ندعوا الله ان يشفيك انت وامثالك وولاة امرك

  11. هل يوجد داعي للتجسس على من ذكرت يا سيدي ؟ ؟ ؟ انهم كتب مفتوحة على الآخر …
    Come on , Mr. !!

  12. لماذا هذا الخوف لدى العرب و ماذا سيجد عندهم الغرب …. اساسا سيتستهم كلها اوامر غربية تخدم الغرب و فقط و في بعض الاحيان استشارات لمكاتب عالمية مدفوع ثمنها و تصب في خدمة دول اخرى ، اما عن خصوصياتهم فأظن انها كشفت في المحلات العالمية

  13. يعني في اسرار عند حكام الخليج أمريكيا ما بتعرفها, هههههههه هذا شيء عجيب!

  14. هههههههههه، شر البلية ما يضحك يا غازي الردادي:
    ما دخل بشار و روحاني و (السيد) حسن في كلمة “رأي اليوم” أعلاه؟
    أم أن “حمصتك محروقة”، كما يقول المثل الشعبي، من هؤلاء الأفذاذ الثلاثة؟!
    سترى هؤلاء الثلاثة اسياد الموقف وسترى أحبابك الصهاينة والتكفيريين في حالة يرثى لها،
    والأيام بيننا، كما يقول د. عطوان.

  15. الحل الأمثل يا أستاذي الكريم قطع حبل الهاتف الأرضي والخلوي والإنترنت كامله بالاضافه الى الفيسبوك والاعتماد على الحديث مع اهلك وأولادك وأصحابك لتكتشف حلاوه الحديث الذي اختطفها فيسبوك والواتساب وغيرها.
    وبعدين يا عزيزي الكاتب ماذا يريدون ان يتجسسوا علينا او علي انا الا سماع احضر الحليب والبقدونس والملوخية واللبنه ولا تنسى كذب وكذى.. وغيرها. واخاف ان تتخذ هذه البقوليات كتشفيرات اتصاليه؟؟!!

  16. وما هي نوعية اجهزه الجوال التى يستخدمها مثلا بشار و روحاني ام انهم لا يستخدمونها نهائيا ، اما حسن فأعتقد انه يستخدم الحمام الزاجل ،،،

  17. يسهل الاقتحام الالكتروني لأي جهاز مرتبط بشبكة التواصل كالإنترنت على سبيل المثال. حتى التلفزيون “الذكي” و راديو الساتيلايت و السيارات الحديثة يمكن اقتحامها و التسبب بمشاكل …. طبعا حسب نوايا المقتحمين.
    فإن كان الهدف تجنب الاقتحام و التجسس فالعودة إلى عهد الأجهزة غير المرتبطة يحقق النتائج. فهل هواتف نوكيا و بعض البلاكبيري معصومة من الاقتحام؟ لا بالطبع و لكن ليس بسهولة. أي جهاز قادر على التواصل اللاسلكي يمكن اقتحامه.

  18. اي هاتف للضروره فقط موضوع حساس من انسان الي انسان من غير طرف ثالث هذه احسن حل

  19. ليس أسهل من التجسس على الهاتف الأرضي يا أخ عبد الباري…

  20. یعني هل العالم وصل الى درجة و هو يستغنى من جيمز باند 007 ! و دور الجواسيس الانفرادى ولى من غير الرجعة ؟

  21. ______.. إذا صح هذا ” التخويف ” فإن العرب المريشين سيعودون كلهم إلى تحت الخيمة لممارسة الوشوشة بالأحداق و الغمز و الهمز و الإيحاءات الإشارية التي أكل عليها الدهر .. الشركات الدولية الذكية كلها حتفلس عن آخرها بسبب ذكاء العرب .. !!!

  22. وهكذا هو حال المتفوق في التكنولوجيا يعمل في البشرية ما يشاء حتى ينكشف أمره ثم يبحث عن طرق جديدة تفي بالغرض المطلوب وعلى نبينا افضل الصلاة والتسليم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here