لماذا نقول شُكرًا للجزائر التي كانت “الوحيدة” تقريبًا التي “جاهرت” بإدانة المُهرولين نحو التّطبيع وأكّدت حقّ الشعب الفِلسطيني في دولةٍ مُستقلّةٍ عاصِمتها القُدس؟

ربّما كان الرئيس الجزائريّ عبد المجيد تبون هو الزّعيم العربيّ الوحيد حتّى الآن الذي وقف بشجاعةٍ، ورُجولةٍ، ضدّ هرولة الكثير من الحُكومات العربيّة للارتِماء في أحضان دولة الاحتِلال الإسرائيلي، وتوقيع اتّفاقات استِسلامٍ معها.

ففي كلمته التي ألقاها يوم أمس أمام الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة، حرص على التّأكيد على “أنّ حقّ الشعب الفِلسطيني في إقامة دولة مُستقلّة عاصِمتها القدس غير قابلٍ للمُساومة”، ولم يكتفِ بتأكيد هذا الموقف مرّةً أُخرى في لقاءٍ جمعه مع الصّحافيين الجزائريين، بل أدان، وبأشدّ العِبارات، ودون أيّ تعميمٍ، أو غمغمة، التّهافت من قبل بعض الحُكومات العربيّة لتوقيع اتّفاقات سلام” مجّانيّة مع “إسرائيل” عندما قال “أنا أرى أنّ هُناك نوعًا مِن الهرولةِ نحو التّطبيع لن نُشارك فيها أو نُباركها”.

هذا الموقف المُشرِّف والمُكلِّف، ليس غريبًا أو جديدًا على الجزائر وقِيادتها وشعبها، الجزائر التي وقفت دائمًا في خندق القضيّة والمُقاومة الفِلسطينيّة، لم تتردّد لحظةً في المُشاركة بالمالِ والرّجالِ في الحُروب العربيّة ضدّ الاحتِلال الإسرائيلي، فالرّئيس الرّاحل هواري بومدين الذي تعتزّ به فِلسطين والأمّتان العربيّة والإسلاميّة، قدّم صكًّا مفتوحًا لقادة الاتّحاد السوفييتي لتغطية كُل مطالب مِصر وسورية من السّلاح والعتاد الحربيّ عندما كانت تقود محور الكرامة العربيّة، وتتصدّى للمشروع الصهيونيّ.

أنْ يُجاهر الرئيس الجزائريّ بهذا الموقف في وقتٍ تتواطأ الجامعة العربيّة مع المُطبّعين العرب، ولا تَجرؤ على عقد اجتماعٍ على مُستوى وزراء الخارجيّة، لبحث اتّفاقات العار مع العدو الإسرائيليّ تلبيةً لطلبٍ تقدّمت به منظّمة التحرير الفِلسطينيّة، ويتجنّب مُعظم المسؤولين العرب التلفّظ بكلمة الانسِحاب الإسرائيلي، أو قِيام الدولة الفِلسطينيّة المُستقلّة، أن يُجاهر الرئيس تبون بهذا الموقف الذي يتماهى مع الشّعب الجزائريّ بكُلّ أعراقه ومنابته ومذاهبه، فهذه شجاعةٌ تَكشِف معادن الرّجال الرّجال، في الظّروف الصّعبة.

الجزائر كانت من القلّةِ المُؤمنة القابضة على الجَمر، التي عارضت بقوّةٍ إبعاد سورية من الجامعة العربيّة، ووقفت في خندق دِفاعها عن وحدتيها الديمقراطيّة والجُغرافيّة، وما زالت تُصِر على عودتها بكرامةٍ وعزّة نفس، بعد انتصارها على المُؤامرة الأمريكيّة لتفتيتها، وتغيير هُويّتها الوطنيّة الجامعة، ولا نَستبعِد أن يكون إصرارها على استِضافة القمّة العربيّة المُقبلة على أرضِها في آذار (مارس) المُقبل من أجل تحقيق هذا الهَدف المُشرّف والمُصَحِّح لخطيئةٍ فاحشةٍ.

شُكرًا للجزائر، شعبًا وقيادةً، الوفيّة دائمًا للثّوابت العربيّة، والواقفة بصلابةٍ في خندقِ القضيّة الفِلسطينيّة، ومن لا يَشكُر النّاس لا يَشكُر الله.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

76 تعليقات

  1. الأخ”الحكيم والحبيب “محمود الطحان”لا أجهل ماجري في التسعينات -العشرية السوداء-في الجزائر .وتلك كانت تجربة مريرة ودرساً لاينسى. عن أهمية ثبات الإستراتيجية. للحكم في أي بلد ..
    فبعد غياب الزعيم. هواري بومدين رحمة الله تغشاه جاء بعده رؤساء غيروا إستراتيجية الجزائر ليكن لهم بصمات مختلفة وهو مرض مزمن في نظام الحكم العربي ؟ ..مما فتح المجال لصعود قوى طفيليه وطفولية. تيار فرانكوفوني. منسلخ من الهوية ولديه عقد نقص مركبة .. وتيار وهابي ضلامي متكلس ومفلس. وتلك مصيبتنا.
    والحل هو الخلاص من هاذين التيارين. كليا. والعمل على صعود قوى الشعب الحية المتمسكه بالأصالة والمعاصرة المعتزة بدينها وهويتها. تيار عقلاني ينضر للإمام وليس للخلف أو فوق ..
    تحياتي لك ولكل. الشرفاء الأحرار المناضلين في سبيل الله في فلسطين الحبيبة ..

  2. …..كل نساء العالم تلد الأطفال إلا نساء الجزائر تلد الزعماء والأبطال الأشاوس…شكرا لك يا سيادة الرئيس عبد المجيد تبون على هذا الموقف الشجاع الظاهر والبائن للجميع ،” بأن قضية فلسطين هي قضية مقدسة بالنسبة للجزائر وللشعب الجزائري ، والجزائر لن تتخلى عن قضية فلسطين في كل الظروف ” .

  3. أخي علي الشمري,
    في الحقيقة لا داعي للسؤال عن موقف الجزائر ولا داعي حتي للإعلان عنه . موقفنا ثابت، واضح إلي الأبد : مع فلسطين ظالمة أو مظلومة٠ قالها بومدين رحمه الله ، بومدين اللذي قتلوه لأنه كان يعرف جيدا من يخون فلسطين وكان يسمي أمراء الخليج المطبعين اليوم، بالأقزام٠قتلوه لأن فلسطين كانت هاجسه الوحيد مثلما هي هاجسنا اليوم في الجزائر٠ دمنا يغلي ولنا في الحلق غصة من أجل فلسطين٠
    ذكرت بكل أخوة مقابلة كرة القدم بين فريق فلسطين والجزائر٠بكينا كلنا يومها ولازلنا نبكي كلما رأينا هاته المقابلة من جديد٠أتعرف أن يومها و من بين 90000 ألف متفرج كان هناك مناصرا واحدا للفريق الجزائري : هو سفير فلسطين بالجزائر ؟
    قبل لنا تراب فلسطين وسلم علي القدس ويافا وحيفا ودير ياسين وعلي شجر الزيتون وعلي عنب الخليل.
    لك كل المحبة من أرض جميلة بوحيرد.

  4. عقدة اهل المغرب من الجزائر لا نهاية لها
    الموضوع هنا جزائري فلسطيني فما علاقتكم بالموضوع
    ياسادة قول لي سيدكم الملك محمد السادسان يتفوه ولو بنصف ما قاله الرئيس الجزائري وسنرفع لكم القبعة. رئيس حكومتكم تراجع عن تصريحه حول فلسطين راجعا حاملا ذيله بين يديه قائلا لقد صرحت بسم الحزب وليس باسم الدولة والشعب المغربي

  5. يا سيدي ً..
    ..الصداقة ،الاخوة.. تستدعي أن تقف معي
    بيدك ومالك او بلسانك ومواقفك
    لا تطلب منا الدنيا أكثر من هذا
    فقط تهرول لماذا ؟!

  6. شكرا يا جزائر، انتم الشرفاء ، انتم الاشراف أمام هذا القطيع الراكع للصهيونية.
    ادعو الجميع الالتفاف حول الجزائر لنحفظها لما يخطط لها الأعداء من دساءس كما فعلوا بليبيا.
    رحم الله الشهيد الهواري بو مدين منار الكرامة، اسد امام الأعداء ومتواضع أمام شعبه.

  7. تبون تكلم بعقلية الجزائري ولم يزد شيء من عنده لو تقيم الساعة فلن نضع أيدينا
    مع المجرمين قالها بومدين رحمه الله نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة
    عادة الشخص يقف مع المظلوم نحن مع إخواننا الفلسطينيين ولو أنهم ظالمين
    نحن في صفهم

  8. رغم الموقف المشرف للجزائر الا المهانة تمكنت من هذه الامة الى درجة أن التنديد أصبح ثورة وبطولة…بيانات التنديد الانشائية ملات الخطابات القديمة المتهرئة…لكننا لم نسمع أن عدوا أصابه بيان في صدره فأرداه قتيلا…يبدو أننا سنفتقد حتى مجرد بيانات التنديد ولن يبقى لنا الا الدعاء…اللهم شتت شملهم…اللهم اقطع نسلهم…

  9. فلسطين و الصحراء الغربية قضيتان تقريبا متشابهتان لان كلا شعبيهما اغتصبت اراضيهما و شردا ليعيشا في دول الجوار لاجئين .ستبقى الجزائر تساندهما حتى تحقيق الحق لاصحابه الشرعيين و يعود اصحاب الارض الى ارضهم و وطنهم الاصلي .

  10. رئيس شهم- أدعو له للتوفيق في عمله- فالجزائر التي يبنبها تبون ستكون ديمقلراطية -أساسها القانون- وهذا سيخدم كل القضايا العادلة في العالم ومن ظمنها فلسطين- والتي ندعمه كانت ظالمة أو مظلومة- شكرا يا تبون لقد رفعت {اسنا مرة أخرى

  11. الى الاخ نديم من الجزائر
    كلامك في الصميم
    ومن يشتم الجزائر يشتم فلسطين ومن يكرم الجزائر يكرم فلسطين.
    تحيات عطرة ملؤها الحب والوفاء والعرفان لام الاحرار والشرفاء الجزائر

  12. الاخوة الجزائرين المتحاملين على المغرب
    المغرب عانى عدة سنوات من تعنت الجارة الشرقية واستنزف في حرب باردة قذرة لازيد من خمسة عقود .لا لشيء الا لانه ساعد الجارة الشرقية لاستقلالها ولم يرسم حدوده في ظل احتلال الجارة حتى تنال هته الاخيرة استقلالها ، فأصبحت الجارة تحاربنا بخيراتنا المتواجده في تخومها.
    بل زادت عدوانيتها الى محاولة تجزئة المغرب والوقوف بدون كلل ولا ملل في صف أعدائنا وتسليح الانفصاليين وتمويلهم وتسليحهم و توضيف مرتزقة من موريتانيا ومالي لمؤازرتهم.
    و تعالت وتكبرت في ظل البحبوحة من مصدراتها الطاقية لتلزم المغرب في مجاراتها لاضعافه وقهره.
    كما انها وظفت اموالا طائلة في شراء الذمم من عدة بلدان في سبيل الوقوف ضد مصالح المغرب في المحافل الدولية .
    وردت اليد الممدودة للمغرب في تعنت عجيب

  13. الاخت بنت الجزاءر،
    الجزاءر قتلت اكثر من ربع مليون من الابرياء في عشرة سنين فقط؛
    اما اغتيالات المعارضين و شرفاء شعب الجزاءر العظيم فلا احد يعلم بها سوى الله عز وجل و جنرالات الفرنكوفونية،
    اسمحي لي اختاه، امتنا لا زالت لم تنجب شخصاً في قامة فاقدها: القاءد الخالد جمال عبد الناصر رحمه الله!

  14. النصر للمقاومة فلسطينية لبنانية اسلامية و كل من ناصرها و على راسهم الجمهورية الاسلامية و الجمهورية العربية السورية؛
    الباقون مطبعون او منددون بدون اي فعل ملموس على ارض الواقع
    فلسطين حرة من النهر الى البحر و لتسقط فكرة الدولتين و كل مبادرات الخزي و العار!

  15. الأخوین الکریمین الأشعري و محمود الطحان المحترمین..
    الجزائر منذ عهد الشاه و حین کان الخلاف الحدودي بیننا و العراق في قمة التوتر نجحت في الوساطه و قبل الطرفان بحضور من الرئيس بوتفلیقه و کان حينها وزیرا للخارجیه بتوقیع ما یسمی للیوم بإتفاقیة الجزائر.. ثم في الحرب الخلیج الأولی و التي للأسف معظم العرب جنحوا للعراق علی إیران وقفت الجزائر موقف الوسط و الوساطه و قدمت خیرة أبنائها فداء_ و لا أرید نکأ الجراح_ في هذا الصدد و کان موقفها موقف الحزم لا الانحیاز الأعمی لما تسمی عروبه أو.. أما حرب الکویت فالموقف الرسمي الجزائري کان عدم تایید الغزو.. هذا بعض ما أعرفه مواقف حکیمه بعیده عن التسرع و لصالح الأمة و حقن الدماء و التی الیوم أمتنا بحاجة الیها أضعاف الأمس.. أما الظروف التي ذکرها الأخ محمود فلا علم لي بتفاصیلها و أتمنی اجتیازها ففلسطین تنادي و الیمن و العراق و سوریا.. وبقینا في قوم کجلد الأجرب..
    و لکما و الأخ احمد الیاسیني و الخواجه فلسطین و جمیع الأحرار أطیب تحیاتي

  16. للاخ الذى يقول لا مجال للمقارنة بين عبد الناصر وتبون.
    الجواب شامل ويتكلم عن السياسات وليس الأشخاص
    الجزائر لها سياسات اشرف من سياسات عبد الناصر
    على سبيل المثال منذ عهد الاستقلال ليومنا
    الجزائر لم تقتل يوما معارضا ولا بطلأ مهما اختلفت معه بينما مصر قتلت خيرة أبنائها سيد قطب
    خطب المنابر التى تجدها….هى انشائيات
    وبيومنا صارت منتهية الصلاحية.
    نحن بعهد المختصرات وكل ما هو عملي

  17. السيد عبدالباري
    بعد التحية
    أجدني اليوم ملزما بمخاطبة ،لأن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة لم يسبق لها مثيل، وهي والحال — وانت سيد العارفين –انتهت إلى هذا المآل ، لأن القضية انتصر لها الخطاب الرسمي، وتواطءت الممارسة لإنتاج الفساد داخليا وتحركت آلة البروباكندا بمرادفات تنتصر للقضية، وهي والحال تبحث عن الشرعية لتثبيت الفساد وإهدار حق الشعب في تقرير مصيره.
    فاقد الشيء لا يعطيه، فلا يمكن لمن اغتصب حق شعبه في التنمية السياسية والاقتصادية أن يمد شعبا آخر بالدعم والمساندة، ولن يكون الدعم في أحسن الاحوال إلا في حدود ما تقتضيه مصلحة المغتصب لشرعنة ممارسة سلطة الاغتصاب.
    هكذا تبرز حاليا عورة النظام الإقليمي العربي بأقطاره المفككة والفاقدة للشرعية، فبعضها بلغ نهايته حينما أعلن الرئيس الأمريكي د. ترامب أنه تحتضنها وعليها أن تدفع للاستمرار في البقاء وبعضها الآخر ما زال يناور في الخفاء ويحاول استحمار شعبه ولو بالقروب على “القضية وقد تجد غدا إذا ضاقت السبل بالرئيس المصري تحت ضغط الشارع ، خطابا يدعم الفلسطينيين .
    رجائي أن يتم إنهاء المعاناة بوضع حد التطبيل للأنظمة السلطوية وإن أعلنت إحداها مساندة أو دعما ،فيجب وعتاب ذلك واجبا وكفي بالله شهيدا

  18. زمن الهزائم والذل والهوان أن يصبح التنديد بالتطبيع بطولة سلام على العرب

  19. الأخوه الكرام مصطفي صالح والأخ الأشعري المحترمين
    تعليقاتكم تشعر الجميع بغيرتكم علي مكانة بلد التضحيات والشهداء الجزائر بلد العزه والكرامه العربيه..وأنا معكم لكن دعونا نراجع ما تعرضت له الجزائر من مؤامرات بداية تسعينيات القرن الماضي وكاد أن يتحول إلي دمار لولا يقظة الشعب الجزائري العظيم ويقظة جيشه وقواه الامنيه والحمد لله انتهت رغم نزيف الدماء الطاهره من ابناء الشعب الجزائري..وتمت السيطره على المتاعب التي سببها التيار الإسلامي السياسي بحكمة الشعب والجيش وحاول بعض المتآمرين أن يدخلوا الجزائر بما يسمي الربيع العربي أيضا عن طريق التامر الخارجي..
    وكان الحراك الشعبي الذي حدث في الجزائر وادي إلي استقالة بوتفليقه واستمرار الحراك الجماهيري حتي بعد استقالة بوتفليقه وكانت الخشيه كبيره من انزلاق البلاد إلي ماحصل في بلدان أخرى وانتهت بإجراء إنتخابات ونجحت الجزائر بإطفاء النار قبل أن تشتعل بحكمة الجيش والشعب معا ولا ننسي الدور الايجابي للراحل احمد قايد صالح قائد الجيش وهاهو الجزائر بدات بالتقاط انفاسها ودورها اكبر من أن يمسه أي بلد لأن الجزائر ليست كأي بلد ولن تتخلي عن دورها الريادي ولن تقبل أي ضغوط لا عربيه مهروله متصهينه ولا لأي قوه
    ثقوا اخوتي الكرام أن دور الجزائر سيكون الكلمه الفصل لانها بلد التضحيات والكرامه ولن تتغير مبادئها ابدا

  20. الشعب اللبناني على يقين الان بان تفجير مرفأ بيروت هو متعمد من العدو الاسرائيلي الامر يكي ويتحمل كامل المسؤولية عن200 شهيد مدني والاف الجرحى و تدمير بيوتهم ويجب تقديم شكوى دولية . التعمد اتى من مؤامرة العدو توصبل شحنة نترات الامونيوم قبل سنوات الى بيروت والسكوت عن ذلك بخبث و الطلب من بعض موظفي الميناء المتواطئين بابقاءها عمدا وعدم كشفها لحين قدوم فرصة التفجير . كل الخراب باتي من العدو الاسرائيلي الامريكي وعملاءهم . يجب اظهار التحقيق النزيه فورا فدماء اللبنانيين ليست لعبة .

  21. جميع الدول العربية تطالب بدولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس وهذا روح المبادرة العربية للسلام فما الجديد في خطاب الرئيس الجزائري
    عجبني تعليق قال فيه صاحبه أن خطابات جمال عبد الناصر كانت تزلزل الارض خلال الستينات وفي ١٩٦٧ في حرب يونيو احتلت اسرائيل أراضي لأربع دول عربية بما فيها مصر خلال يومين ولم تجدي خطاباته نفعا
    لا تحلموا بدولة فلسطينية ولا بالقدس عاصمة لها إلا إذا صرنا أقوياء نحن اليوم ضعفاء متفرقين نكيد لبعضنا البعض والدول العربية المحورية خاصة سوريا والعراق محطمة والدول الخليجية البترولية صنعوا لها بعبع إيران ودول شمال أفريقيا مقسمة وترفض بعضها حتى فتح حدودها مع جيرانها
    سلام على العرب

  22. الأخ الحبيب مصطفى صالح لقد قلت ماكنت اريد قوله. الجزائر أكبر من أن تبقي محايدة في زمن الخيانة والردة. لأنه بإمكانها قيادة الأمة وجماهيرها من المحيط إلى الخليج. كما كانت مصر عبد الناصر. مع تجنب الأخطاء التي وقع فيها عبد الناصر. كالثقه بعناصر ليست بمستوى القضية .وقد يقال ان موقف كهذا سيكلفها الكثير من المعانات والجواب أن مايخشى منه سيأتي وبشكل قاسي ومهين. لإننا مستهدفون مهما استسلمنا وهادنا أو قاومنا. و المقاومة هي طريق النجات الوحيدة. لان الله مع المجاهدين
    تحيى الجزائر .. انشر من فضلك

  23. شبعنا من خطابات التنديد والاستنكار والشجب الأنظمة العربية كلها باستثناء سوريا ولبنان تجيد لغة التنديد فقط ماذا فعلت الجزائر أو المغرب أو تونس أو السعودية للفلسطينيين لا شيء
    إذا كانت الجزائر فعلا لها موقف متقدم كان الأجدر بها أن تحتج على نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس مثلا باستدعاء سفيرها للتشاور مثلا وهذا أضعف الإيمان فلماذا كل هذا التطبيل للنظام الجزائري
    ا

  24. قال الله تعالى في وصف بعض الناس:
    ان تمسسكم حسنة تسؤهم وان تصبكم سيئة يفرحوا بها
    سبحان الله كم تصدق هذه الآية على بعض التعليقات

  25. إلى معتز : لا داعي للتحامل على الجزائر والحقد عليها.
    – التاريخ لا يجامل أحدا يا سي معتز :
    قضيتا فلسطين و الصحراء الغربية تتشابهان إلى حد بعيد .
    إليك إفادة تجلي الحقيقة .
    1-عن فلسطين:
    لاحظ: انسحبت بريطانيا دون مفاوضات مع الفلسطنيين أصحاب الأرض التي كانت قبل يوم الإنسحاب تحت الإحتلال البريطاني (يسمونه الإنتداب أوالوصاية تلطفا) انسحبت بريطانيا في نفس اليوم الذي دخل فيه قرار التقسيم حيز التنفيذ بعد أن هيأت للعصابات الصهيونية الظرف ومكنتها من المكان و أمدتها بما احتاجت لارتكاب مجازرها.
    2-عن الصحراء الغربية,
    لاحظ:
    1- أجرت الحكومة الإسبانية لقاءات في سبتمبر/أيلول 1975 مع البوليساريو كان موضوعها الاستقلال ومستقبل العلاقات، لتعقد في الشهر الموالي مباشرة اتفاق مدريد مع المغرب وموريتانيا والذي تتخلى بموجبه عن إدارة الصحراء لصالح البلدين؟.(الجزيرة نت .الخلفية التاريخية للنزاع في الصحراء الغربية 3/10/2004)
    2- محكمة العدل الدولية أفادت بأن المراسلات الدبلوماسية البريطانية في ذلك الوقت أشارت في عدة مناسبات بأن منطقة كيب جوبي ليست جزءا من الأراضي المغربية، والتي تتوقف بالنسبة للبريطانيين عند درعة. وبالتالي، فإن المعاهدة تمثل موافقة من جانب بريطانيا بعدم الطعن في المطالبات المستقبلية للسلطان بالجنوب وليست اعتراف بسيادته على هذه الأقاليم.(نفاق بريطانيا)(ويكيبيديا – تاريخ الصحراء الغربية-المعاهدة الإنجليزية المغربية 1895 وحدود المغرب)
    3- مهم -أقرأ أيضا في “القدس العربي” (“سي أي إيه” ترفع السرية عن وثائق حساسة حول الصحراء الغربية منها كيف نسق الملكان خوان كارلوس والحسن الثاني المسيرة الخضراء أي (احتلال المغرب للصحراء الغربية )
    الإستنتاج : فلسطين و الصحراء الغربية ضحيتان لقوى الإحتلال البريطاني لفلسطين و الإحتلال الإسباني للصحراء الغربية.
    (بريطانيا سلمت فلسطين لعصابات بني صهيون ، واسبانيا سلمت الصحراء الغربية للمغرب ) .
    – هل تجد -حيثما قرأت- سطرا أو فقرة عن تآمر الجزائر على شعبي فلسطين و الصحراء الغربية؟
    ابحث وإذا وجدت-ولن تجد- اخبرنا .

  26. نعم كبيرة ….
    شكرا الجزائر الحبيبة…
    و الخدل و العار على معلني الكفر البواح من حكام خونة … و مشنقة الخيانة تنتظر أعناقهم على أحر من الجمر…

  27. الى الاخ الرميحي
    لامجال للمقارنة بين عبد الناصر وتبون..فالرئيس الجزائري لم يخاطب الجماهير الغفيرة من على المنصة ولم يتكلم بحماس وبخطب رنانة بل اختصر موقف الجزائر في جملة او جملتين فقط وذلك في سياق حديث هادئ ورصين مع الصحفيين.

  28. هناك مغالطة تاريخية يرددها الاخوة المغاربة حول حارة المغاربة في القدس ، معتقدين ان هذه الحارة بنيت لسكان المغرب الحالي ، وهذا غلط وتجني على التاريخ ، بل هي حارة المجاهدين الذين قدموا من منطقة المغرب العربي اوالشمال الافريقي وليس من مملكة مراكش ، واذهبوا الى سكان القدس المغاربيين تجد معظم اصولهم من الجزائر .

  29. نعم نشكر الجزائر على هدا الموقف برغم مجهريته لما يقتضيه الحال و الواجب.
    مع الأسف أصبحنا ننتظر فقط كلمة حتى نفرح.
    الجزائر لم تدع لإجتماع عربي عاجل و لم تحرك دبلوماسيتها الجبارة و خاصة في إفريقيا و أمريكا اللاتينية كما تفعل حينما يتعلق الأمر بدعم البوليساريو ولم تقطع علاقاتها مع المطبعين بل حتى الإدانة غير موجودة .
    الجزائر لم تفتح أرضها للتنظيمات الفلسطينية متل سوريا و لبنان و فتحتها لغيرهم.
    المهم و كما يقول المتل ** ليس كل ما يلمع دهب** و لكم واسع النظر

  30. الى المغربي معتز الحدود لن تفتح و تهدر على ميني ستة راه في
    طابور التطبيع من استقبل شيمون بيريز الارهاب

  31. بعض التعليقات من الإخوة تدل علي غيرة وحقد دفين ضد الجزائر٠ويريدون من إنقاص موقفها مع فلسطين لكن هذه محاولة فاشلة وبائسة٠
    لم ننسي ماقاله السيد بوريطة اللذي رحب بصفقة القرن وقال أن المغرب لن يكون فلسطيني أكثر من الفلسطينيين والإخوة يعرفون جيدا أن المغرب للأسف سوف يطبع قريبا
    نحن في الجزائر فلسطينيين أكثر من الفلسطينيينن٠والرئيس العربي الوحيد اللذي تكلم بالأمم المتحدة بكل وضوح لمساندة الشعب الفلسطيني هو الرئيس الجزائري٠
    لا داعي إذا للتجريح وشتم الجزائر يوميا٠
    رجائي النشر

  32. الشعوب العربية المغاربية هذه مضارب الاحرار والشرفا والمجاهدين الاوائل، واينما تجد الاحرار والشرفاء تجد فلسطين والعكس هو صحيح تماما!. هذه الشعوب يسري في قلوبها وعروقها الحب والوفاء والاخلاص للقدس وفلسطين، انها مشاعر حب وعشقمغاربي لفلسطين تكسر الحجر.
    المغرب، حين يخرج الشعب المغربي للتظاهر والتضامن مع الشعب الفلسطيني، ترى عشرات ومئات الالاف من البشر في المظاهرات. ايضا، يكفي اهل المغرب الحبيب فخرا واعتزازا ان ربع جيش صلاح الدين الايوبي الذي حرر القدس من الصليببين كان من المغاربة، وباب المغاربة في القدس الى اليوم يشهد لهؤلاء الاحرار ويحن الى عودتهم.
    الى الجزائر بلد المليون شهيد،
    القائد الشهيد ياسر عرفات كانت له عبارة مشهورة يرددها لرفاق دربه وقت المحن وعند الشدة وحمي وطيس المؤامرات وكان يردد “كلما ضاقت بكم الدنيا اذهبوا إلى الجزائر”
    وقفة اخرى، و هذا المنظر حقا ابكاني واليكم العنوان من احدى الصحف.
    اقتباس
    “في حالة نادرة وربما وحيدة في تاريخ كرة القدم، قام الجمهور الجزائري “صاحب” أرض ملعب “5 جويليه” بتشجيع فريق الخصم في مباراة ودية جمعت بين المنتخبين الفلسطيني والجزائري في العاصمة الجزائر”
    انتهى الاقتباس
    اعضاء الفريق الفلسطيني نزلول الى الملعب يضعون عصبة اليد وكانت شارة العلم الجزائري (ليس العلم الفلسطيني).
    قبل بداية المباراة، تويتر شهد تغريدات جزائرية تتوعد فريقهم فريق الجزائر في حال فوزه على فريق فلسطين.
    اقتباس اخر عن سير المباراة.
    “وكانت اللحظة التاريخية في الدقيقة 62 من المباراة، عندما سجل أحمد أبو ناهية هدف الفريق الفلسطيني، فانفجرت مدرجات الملعب بهتافات المشجعين الجزائريين، للاعب الذي سجل على فريقهم…”
    تحياتي الى احرار الامة

  33. نشکرها و نعتزَ بها و لکن نقول لا یکفي! نطالب عودتها قویة کما عهدناها و وسیطا نشیطا حکیما و الکف عن هذه العزله المتعمدة و الإنکماش إلی الداخل والإنشغال ب قضایا هامشیه یریدون شغل العرب المغرب عموما بها کما شغلوا عرب المشرق بالبعبع الإیراني و فازو بالإبل و الخیل و البغال و الحمیر..
    ورحم الله کاتبانا الشجاع الجزائری القاسمي الحسنِي و أدخله فسیح جناته..

  34. يمكن لمتابعي هذا الموقع الاستفادة من محتوى مخزون خبرة التعليقات الوطنية

    يمكن لمتابعي هذا الموقع الاستفادة من محتوى مخزون خبرة التعليقات الوطنية الصادقة من خلال كل الارشيف فيه خلال سنوات و تخزينهم لها لاعادة نشرها اليكترونيا في كافة المجالات للدفاع عن قضايا الامة العربية و الشعوب العربية فقضايا الامة شأن عام وهو حق ليس فيه حق تأليف طالما الهدف المصلحة العامة لفلسطين و العرب

  35. اخوتنا في الجزائر لم يبخلوا ولن يتخلوا عن القضية الام قضية فلسطين رغم كل ما يعانونه من صعوبات
    بارك الله بالجزائريين وبالجزائر ارض الاحرار والشهادة والعزة والكرامة ونحيي قادتكم الشجعان على هذه المواقف النبيلة والاخلاقية في وقتنا العصيب
    ندعوا الله ان يحمي الجزائر الشقيقة الكبرى واخوتنا الجزائريين جميعاً
    مواقفكم مشرٌفه

  36. المبادئ لا تتجزأ بمعنى ان من يدعي دعم قضية فلسطين ضد الاحتلال الاسرائيلي عليه الا يدعم جماعة وهمية تريد احتلال جزء من اراضي شقيقتها ، وعليه الا ينفق مليارات الدولارات على تسليح البوليساريو نكاية فى المغرب ، و العجيب ان معظم القراء الجزائرين هاجموا مصر كثيرا على صفحات تلك الجريدة لانها اغلقت الحدود مع غزة لعدة اعوام رغم انه تحسنت علاقتهة مصر مع حماس فيما بعد و معبر رفح الان تتم ادارته بين مصر و داخلية حماس ، بينما الجزائر تغلق الحدود مع المغرب لمدة 26 عام حتى الان بدون مبرر حقيقي ، و لم تستجب لاي نداء من المغرب من اجل اعادة فتحها مرة اخريولم تراعي اى مصالح اقتصادية او سياسية ، فقط كراهية للمغرب

  37. بارك الله فيك ابا خالد على هذا المقال الذي يعبر عن موقف كل فلسطيني و كل عربي شرؤف.
    أما عن التعليق من الأخوة القراء فهو يثني عليه و على الكاتب الغيور الا من المدعو مصطفى فقد رد عليه الكثير خصوصا من احمد/الجزائر و من هواري بو مدين ردا رائعا و في الصميم.
    اما تعليق الاخ سعيد فلا علاقة له بالمقال.

  38. سوف لا تنشرون، لكن نطالب بالافعال و ليس بالكلام، هكذا تكلم “قادتنا” و نددوا الى ان اصبح الكثير منهم اليوم مطبعون،
    اليس كذلك يا راي اليوم؟
    فلسطين ستبقى بوصلة كل عربي و مسلم و لا اقبل شخصياً الا بمن يفعل، و ليس بمن ينادي فقط، بتحريرها من النهر الى البحر!

  39. على مسؤولي لبنان زيارة دمشق فورا ايضا والتي حمت لبنان و قدمت تضحيات لسنوات . وعلى باقي الدول العربية الوطنية كل بقراره السيادي و لا ضرورة لما سمي الجامعة كالجزائر و مصر و العراق و تونس ايضا زيارة دمشق عاجلا وان لا يرضخ احد لاجندات العدو الاسرائيلي و الامريكي فالتضامن العربي الصادق اهم شيئ اما من خرب جامعة الدول العربية بالمال السياسي فلا مكان له مطلقا و لا تهتم به الدولة السورية و لا يجب ان يستجيب له احد بعد الان فلقد تبينت الحقائق بالمؤامرة الاستعمارية على سورية خلال 9 سنوات . والشعوب تراقب باستمرار .

  40. الان مطلوب من الانظمة العربية الوطنية تنفيذ القرارات الملزمة التالية فورا و الشعوب تراقب باستمرار :
    اولا الانسحاب الجماعي من ما سمي جامعة عربية و استبدالها بمجلس التضامن العربي و منع دخول المطبعين اليها قطعيا مع تقليص عدد موظفيها الى النصف .
    ثانيا مقاطعة اقتصاد و سياحة نظام دويلة محمد بن زايد و البحرين وامثالهم الى الابد .
    ثالثا تحميل المطبعين المسؤولية الكاملة عن اي تجسس اسرائيلي امريكي عن الدول العربية المحيطة وذلك باعتبار المطبعين اهداف مشروعة للبنية التحتية من قبل اليمن الوطني و ايران .

  41. تصريحات للإستهلاك الإعلامي لاتسمن ولاتغني من جوع.الجزائر والدول الخليجية لديها سلاح للضغط هو الغاز والنفط لكن الخوف على الكراسي وكذلك الخوف من ردة فعل أميركا والغرب هو من يحجمهم عن التحرك.المدافعون الحقيقيون عن فلسطين هم أولا المقاومة الفلسطينية(حماس.الجهاد.الجبهة الشعبية………) ودول تقدم الدعم وتحتضن المقاومة(سوريا وإيران) أما باقي الدول العربية فأغلبها إما مطبع في السر أوالعلن

  42. من قال حاد عن أصله أو قال مات فقد كذب،،،
    هذه هي الجزائر كما يروى عنها ،،،
    يحيا المغرب،،،تحيا الجزائر، ،،،،كل العرب،،،،

  43. شكرا للجربي على تعليقك الرائع من يقرأ المقال وكل هذا الشكر يعتقد أن الجزائر قد حررت فلسطين والواقع أن خطاب رئيس تونس قيس سعيد بخصوص فلسطين كان اقوى وارقى واشد
    كانت خطابات جمال عبد الناصر تزلزل الارض لكنها لم تحرر شبرا واحدا من الارض العربية
    الذي يحرر الارض القوة وليس الخطابات وهذا ما فعله حزب الله في لبنان وحماس في غزة
    انشر يا رأي اليوم

  44. بصراحة الجزائر مع فلسطين قولا وفعل أنا زرت الجزائر اكثر من مره لم أجد أي جزائري غير متضامن مع فلسطين عقيدة راسخة. وشعب عظيم أي شخص أقول له اني من فلسطين احس كاني عزيز وغالي ويتم تسهيل اي شي لي بصراحة فقط في الجزائر كانك في فلسطين تمام
    تحية لكل أهل الجزائر الكرام وكل أهل المغرب أيضا

  45. ” لا شكر على واجب “. فالجزائر لا تتضامن مع فلسطين ..!. لأنها قضيتها ،، يتضامن الإنسان مع قضايا غيره و ليس مع قضيته .
    الجزائر كانت و ما زالت و ستبقى مع فلسطين مهما كانت الظروف .وكل مطالب الشعب الفلسطيني من الجزائر ستُلبى في حينها أي كان نوعها ، والرئيس الجزائري الذي إنتخبه الشعب حريص على تمثيل هذا الشعب بكل صدق ومصداقية ، فهو يعكس إرادة الشعب الجزائري الحقيقية كما هي بدون لُبس أو إشتباه . و هو يعمل بأقصى جهده على جميع المستويات الداخلي و الخارجي ليعيد للجزائر حرية قرار سيادتها ،ومكانتها السياسية و الإقتصادية الدولية بعد غياب طويل و تفعيل الآليات التي تتناول و تُؤثر في القضايا العربية والأفريقية و العالمية منها القضية الفلسطينية .

  46. لعنة الله على الخونة العرب قبل الصهاينة تحيا فلسطين وتحيا الجزائر

  47. كل الحب والاحترام والتقدير لشعب الجزائر العظيم ،وبغض النظر عن مواقف قيادته سلبا كانت او ايجابا ، فلو سألت الجزائري في الشارع لو لم تكن جزائريا ماذا وددت أن تكون لأجابك بكل شموخ وددت لو كنت فلسطينيا ، هذا هو شعب الجزائر العظيم ، المحب لوطنه والمدافع عن قضايا امته العربية ،

  48. يستحيل أن يعيش بيننا في الجزائر إسرائيلي لن يحصل هذا أبدا كرهنا لهم يسري في دمائنا.
    الجزائر مع فلسطين اليوم و غدا و إلى يوم الدين و إللي ماعجبوش الحال يشرب من ماء البحر

  49. إلى الأخ المغربي “المصطفى” .
    عيب يا أخي، كيف تجرأ على القول أنك متأكد أن كلامك لا يسمح له بالمرور في موقع راي اليوم خصوصا اذا كان الامر يتعلق بانتقاد للجزائر. وحسبك السبب معروف.
    عيب ،هذا محض افتراء و وهم وتوهم ومن نسج الخيال. أنت أسأت الظن بإخوانك، ها هو كلامك مر في الموقع وقرأه آلاف الأفراد في العالم.
    – لعلمك أن الجزائر لا تشتري الذمم و لا تبذر الأموال على جهات خارجية لتحسين صورتها ولا تدعم الأفراد و الجماعات السياسية و الإرهابية بالمال و السلاح لتخريب الدول.
    – اعلم أن أي قضية تحرر أي شعب في العالم تحت الإحتلال سيجد أصحابها الجزائر سندا سياسيا قويا لهم …
    – الجزائر لم نقل أبدا أنها ذاهبة لتحرير فلسطين, مهمة الجزائر مساندة الفلسطنيين إن طلبوا عون الجزائر.ربما لم تسمع بالتصريح الإعلامي للقادة الفلسطنيين الذين أكدوا أن الجزائر هي الدولة الوحيدة في الجامعة العربية التي لا زالت تدفع بانتظام قسطها المالي للفلسطنيين.
    – الجزائرلا تشارك في التطبيع مع العدو الصهيوني و لا تبارك ما أقدمت عليه الإمارات و البحرين .وهذا يكفي كموقف واضح وأحسن رد على المهرولين نحو الكيان الصهيوني.

  50. يا لزمن الهزائم اصبح من ينتقد التطبيع مع الصهاينة بطلا ومن يطبع معه يخدم القضية رحم الله الملك فيصل الذي قطع النفط عن الغرب ايام حرب ٧٣ ولم يخطب في الجمعية العامة

  51. في اجتماعات النيتو يوجد العديد من الصور للوفود العسكرية من مصر و الجزاءر و المغرب بجانب الوفد الاسراءيلي والصور موجودة بجوجل بصراحة كل الدول العربية مطبعة مع اسراءيل باستثناء سوريا اما الباقي اما تطبيع علني كمصر و الامارات او تطبيع تحت الطاولة كحال كل العرب ماعدا يوريا كما ذكرت اما عن التصريحات فهي للاستهلاك الاعلامي فقط لا غير لم و لن يقدم شئ للقضية الفلسطينية

  52. السلام عليكم أيها الإخوة لكن رسالتي هذه موجهة للخونة الحسودين الغيارين فيما تفعله لالاهم الجزائر و هو يعرف من أقصد اي الشخص و ليس الشعب أو البلد يقول المتل الجزائري عاند و منحسدش بختفي بإسم و أي إسم نحبه سماه الله له المصطفى روح تبوس اليد و الرجل و البساط ، العربة تسير …………… سلامي لأهل فلسطين و أهل سوريا و أهل العراق و أهل اليمن و أحبابنا و جيراننا الليبيين كان الله في فك منحنتكم .

  53. نثمن موقف الرئيس الجزائري ولكن ان نقول الوحيد فهذا خطأ كبير لصاحب المقال فقد سبقه مثلا رئيس الحكومة المغربي وأعلنها جهارا وعلى العموم هذا ليس سباق الاهم هو ماذا قدم وسوف يقدم العرب والمسلمون للقضية الفلسطينية بعسدا عن الغوغاء والتصريحات والانا. وشكرا

  54. فلسطين في قلب كل جزائري ، فشاركوا في تحريرها من الصليبيين ايام صلاح الدين الايوبي ، رحلت اسود الجزائر الى فلسطين على ظهور الحيوانات مع ما فيها من مشقة ، وحي تم تحرير فلسطين وعزم من كٌتبت له الحياة على العودة الى وطنه ، فرض عليهم سلطان بلاد الشام نور الدين زنكي البقاء في فلسطين والسكنى فيها واقطعهم ما اصبح يعرف ب( حي المغاربة) في القدس . الجزائر حررت بلادها بالثورة والشهداء فاصبحت رمز( الثورة والشهداء) ، فإذا قلت : ( الجزائر) فانت تقول : ( ارض الثورة والشهداء) .كانت فرنسا تقول : ان الجزائر قطعة من فرنسا اقتطعها البحر . وقالت ان الجزائريين من الجنس الغولي ، ولكنها بفضل شجاعة الشجعان هربت من الحزائر تجر وراءها اذيال الهزيمة . لو سألت اي جزائري عن الجهاد في فلسطين لقدم نفسه في نفس الوقت ، تصور فتاة تقول لي : اقسم بالله انني مستعدة لترك زوجي وطفلي للذهاب للجهاد في فلسطين . الجزائر حين تقف هذا الموقف لا تريد حمدا ولا شكورا ولكن لأن نصرة المطلوم جبلة في شعبها , والرئيس يعبر عن موقف شعبه . عاشت الجزائر وحماها الله من كل سوء .

  55. نعم شكرا لكل من يهتم بقضيته فلسطين..
    ولكن هل سيقع الجزار ضحيه عمليه السلام العربيه الخاينه التي تعطي شرعيه الوجود للكيان الصهيوني الاستعماري حق الوجود علي جز من تراب فلسطين ؟؟؟
    حيث القياده الفلسطينية لقد خانه امانه هذا الشعب. للأسف وعلينا التخلص منها..وباي ثمن..
    نحن بحاجه لمجلس قيادي عسكري جديد يقوم بواجبه..في التضحية من أجل نيل الاستقلال الفعلي..
    نكرر شكرنا لكل شرفا الوطن العربي والاسلامي المناضلين من أجل قضيتهم فلسطين..
    قيادتنا عليها الرحيل كفانا مذله وخيانة ووقاحه

  56. الى المصطفى
    لماذا تطلب من الرأي اليوم أن تسمحلك أن تسب (أسف أقصد أن تنتقد) و تسأل ماذا قدمت الجزائر لفلسطين فى وقت الكل يبيع و يشتري و أولهم مخزنك و خلي البئر بغطه ، إذا كنت تريد الإنتقاد بدون جرح أو سب أهلا وسهلا بك فى الموقع.

  57. هذا هو الموقف الرجولي الشجاع الذي اعتاد عليه شعب الجزائر من قبل الاستقلال ولليوم وغدا فلسطين جزء لا يتجزأ من الجزائر

  58. الجزائر قدمت خيرة ابنائها فداءا لفلسطين ف سنة 1948 1967 1973 ومالها نصرة للعرب ودفاعا عن القضية الفلسطينية

  59. إلى المعلق مصطفى :هاهو تعليقك ينشر وكمان تعليقك الآخر نشر في مقال اليوتيوب عملابحرية الرأى التي تعمل بها رأى اليوم الغراء بدون تحيز كما تدعى. .تقول لم تقدم الجزائر احتجاج أو إعتراض لدويلة البحرين والإمارات. .إلا يكفيك أنها أدانت بأشد العبارة هرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع الصهاينة. والإدانة الشديدة أكبر من الاحتجاج اللبق ..شكرا للجزائر حكومة وشعبا على موقفها .المشرف. ونتمنى من الشعب الجزائري الوقوف مع حكومته مهما كانت الظروف ولا يلقي بالا للإعلام الرجعي .فجميع الإعراب والدول العربية المطبعة تتربص بالجزائر شرا وتنتظر اللحظة المناسبة.للانتقام من موقف الجزائر..
    حفظ الله الجزائر من كيد الإعراب ورد كيدهم إلى نحرهم …

  60. الجزائر على العهد مع فلسطين . قالها المناضل الكبير ” هواري بومدين” منذ أكثر من 50 عامآ ” نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة” .
    الجزائر مع فلسطين قول وفعل . وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر فإشهدوا فإشهدوا.

  61. على غير الجزائر من جيران لها بالشمال الإفريقي و خاصة المغرب العربي والشرق العربي أن يؤكدون و يثبتون صدقهم و حسن نيتهم أنهم مع المواضيع الحسنة و الطيبة لا سيما البلد المحتل فلسطين و القدس المباركة أرض الإسراء والمعراج و هي تخص كل مسلم و مؤمن.

  62. الجزائريين والله مواقفهم كلها مشرفة حكومة وشعباً. والله نفتخر بمواقفهم المشرفة.

  63. شكرا للصامدين شكرا الى الجزائر العربية و شكرا الى ايران الاسلامية على هذا الموقف البطولي الصامد الذي لا يباع ولا يشترى …

  64. الجزائر موطن الرجال الرجال..الجزائر بلد التضحيات والشهداء الجزائر بلد العزه والكرامه واصحاب المبادئ التي لا تتغير لا بضغوط ولا بالمال ولا تخضع لغير الله..الجزائر أتشرف ويتشرف كل عربي ومسلم حر وشريف بأن يعيش مدافعا عن ترابها الوطني..لأنها لم تبخل يوما منذ استقلالها عام ١٩٦٢ وجميع مواقفها تسجل باحرف من نور والماس..لأنها مواقف رجوليه مواقف تدل على اصحابها الذين يملكون من الكرامه والإرادة توزع على العالم بأسره. حفظ آلله الجزائر شعبا عربيا اصيلا ورئيسا يملك من الرجوله ألتي فقدها الكثير من العرب..انها بلد الشرفاء الأوفياء لعروبتهم..العروبه التي باعها البعض رخيصه لعدو الامه ليرضي عنهم ترامب ووكيله في المنطقه الكيان المسخ ..شكرا للجزائر حكومه وشعب عربي أصيل

  65. اعلم جيدا ان تعليقي كالعادة لا يسمح له بالمرور في موقع راي اليوم خصوصا اذا كان الامر يتعلق بانتقاد للجزائر واصبح السبب معروفا . انا اتساءل فقط عما قدمته الجزائر لفائذة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني . هل قدمت احتجاجا او اعتراضا على الامارات والبحرين اتناء التطبيع ؟ عندما قامت بعض الدول الافريقية بفتح قنصليات لها بالمدن المغربية الصحراوية قامت الجزائر باستدعاء السفراء والاحتجاج على هذه الخطوات وهي التي تدعي انها ليست طرفا في الزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وان لا مشكل لها مع المغرب . الاخوة في الموقع قضية فلسطين هي قضية كل عربي وكل مسلم معالجتها تحتاج الى الصدق ثم الصدق ثم الصدق ثم الجهاد

  66. بارك الله فيك يا كاتب المقال
    من لا يشكر الناس لا يشكر الله
    نحن نشكر الرجال التي تقاوم وترفض الإنبطاح
    الجزاءر منذ إستقلالها وهي تقاوم ورافضة للإنبطاح ولهذا تآمرو عليها وأرادو تحطيمها. وكل المشاكل التي عانت منها الجزاءر منذ إستقلالها بفعل فاعل وللأسف الشديد العرب او فئة من العرب التي تأمن بالكيان الصهيوني كانت مشاركة في المؤامرة.
    ولا أستبعد أن يكررو الفعلة هذه المرة ويخلق مشاكل جديدة بإدخالها في صف الإنبطاح. لذا أطلب من الجزاءريين أن يتركوا خلافاتهم جانباً والوقوف مع رءيسهم ضد أي محاولة لي الذراع..
    عاشت الجزاءر وعاشت فلسطين

  67. الرئيس الجزائري محكوم بشعبه يستمد شرعية سلطته منه. بقائه في الحكم من عدمه مرجعية ذلك للشعب وليس سواه.
    إذن والأمر كذلك عليه أن يعبر عن إرادة الشعب.
    تبون لا يستند على أمريكا أو غيرها لتكسبه شرعية أو لتحمي سلطانه. إذن هو لا يخافها ولا يهابها كالاخرين فهو حر حرية شعبه.
    مصيبتنا تكمن في أنظمة حكم فاقدة الشرعية دكتاتوريات وعروش جاثمه على صدور شعوبها تحت أغطية أمنية مغلظه وفي إطار تعاون استخباراتي أمريكي إسرائيلى يوفر لها مايلزم من حماية وللأسف حماية من شعوبها.

  68. السلام عليكم اما بعد ليعلم كل العالم العربي و الاسلامي و لجميع شعوب العالم اننا في الجزائر نعلم ابنائنا ان ارضا لنا مغتصبة و أهلنا فيها مقهورين و لن نرتاح حتى تحرر جميع اراضيه و تعود جميع حقوقه المغتصب #اننا نتألم من اوجاعكم #عاشت فلسطين حرة باذن الله

  69. نبارك الجزائر الحبيب هذا الموقف الشجاع
    لو خليت لقلبت
    نحمد الله الدنيا لسة بخير
    رحم الله هواري ابو مدين

  70. ليكن في علمك أستاذ عبدالباري بأن الجزائريين شعب تربى على قول كلمة يهودي عليه لعنة الله عند ذكر اليهود منذ الصغر فلا تستغرب هذا الموقف للشعب الجزائري
    اليهود المقصودون هم الذين استوطنوا ارض فلسطين وليس من كانت ديانته فقط.

  71. أنا كفلسطيني احب الجزائر كحبي لفلسطين. شكرا للجزائر ولرءيس الجزائر ولشعبها العظيم وسيلعن التاريخ المهرولين والمطبعين الى يوم الدين.

  72. شكرا للجزائر، شعبا وقيادة، الوفية دائما للثوابت العربية، والواقفة بصلابة في خندق القضية الفلسطينية، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله.

  73. شكرا للجزائر، شعبا وقيادة، الوفية دائما للثوابت العربية، والواقفة بصلابة في خندق القضية الفلسطينية، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله.

  74. كلام من ذهب لجزائر من ذهب …..
    شكرا لكم ولكل الاحرار …..
    هذه مرحلة الغربلة ليميز الله الخبيث من الطيب ….
    فلسطين سترجع لاصحابها …. هذا وعد الله …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here