لماذا نعتقد أنّ صلاة الغائب لا يجِب أن تكون الرّد الوحيد على مجزرة مسجد النور في نيوزيلندا ونجزِم بأنّها عمليّة ليست فرديّةً معزولةً؟ ومن يقِف خلف حمَلات الكراهيّة والتّحريض المُتصاعدة؟ وهل يكون العرب والمُسلمين “يهود” المحرقة القادِمة؟ وكيف نمنعها؟

 

Print Friendly, PDF & Email

50 تعليقات

  1. يا للعجب من الصراخ كم مسلم يقتل ويتشرد من أوطانه في بلادنا الذي كان يعتقد بانه نجا من هذا هذا المص ير عند وصوله الي الدول الغربيه فهو خاطئ بانتياز الإجرام ينظرتك أيها المسلم في كل مكان لا مفر من ابليس وأعوانه احنا الذين يعيشون الان في الغرب مش احسن ممن بقي في الأوطان حقيقه مرء ولكن واقعيه

  2. هذه هي طبيعة الغالبية من العرب فهم ليس لديهم سوى اللوم الكلام الذي لا يقدم ولا يؤخر، إذا كانت بعض الدول قد اعترفت بإسرائيل، ماذا عن الأغلبية من الشعوب والأنظمة العربية التي تقدر بالملايين لماذا لا تتحرك وتقاتل إسرائيل من دون الدول التي تسمونها دول الانبطاح، أين محور الممانعة والمقاومة ،،، الا ينطبق على هؤلاء محور المماطلة والانبطاح والكذب ومجرمون بحق شعوبهم، أجبن من ان يواجهوا إسرائيل ولو برصاصة واحدة، يستأسدون على شعوبهم مثل مافيات الجريمة المنظمة، يشردون الأبرياء العزل ويحتفلون، تحلوا ببعض المصداقية وعدم الكيل بمكيالين.

  3. الى غازي الردادي
    انت قلت الاتي
    لماذا لم يتحرك عندما كان بكامل بقوته ،، الان ذكره السناتور الامريكي بالجولان ،
    اذن لا نلوم نلوم العرب اذا صاحب الارض نسي الارض اربعين عاما ،
    تحياتي ،،
    صاحب الأرض لن ينسى أرضه بل المشكله هو التعاون الاعرابي و ال سعود ضد بلاد الشام
    و انت منهم

  4. اين الملوك والرؤساء العرب الذين ذهبوا وتضامنوا مع قتلى شارل بيدو الصحيفه الذي مست بالمسلمين لماذا لم نرى واحد من حكام العرب اذيال أمريكا استنكر او أدلى بكلمة تشفي صدورنا بحق المصلين الشهداء او بحق الأقصى الذي يداس يوميا حسبنا اللة والله يعز الاسلام والمسلمين

  5. استاذ عطوان
    الحدث بحجمه جاء بعد التقارب الاسلامي المسيحي والوثيقة بين الكنيسة المسيحية والمسلمين التي كانت مؤخرا بالخليج وزيارة البابا ,,
    فالحدث ركز القاتل على التصوير من اجل تغطية اعلامية عالمية ,,
    جريمة ضخمة وعمل هادف يكاد يكون متقن وبنتائجه فالترجيح انه كان عملا استخباراتيا تم استخدام القاتل بطرق تبعد الشبهة عن ارتباط اجهزة مخابرات به لان المخابرات لا تكشف عن اشخاصها ,,
    الزيارات السابقة التي قام بها القاتل لتركيا وبلغاريا وباكتسان والصهاينة لم تكن زيارات عادية بعدما تبين ان القاتل نفذ عمل ارهابي ,, فكيف يزور بلدان مسلمة وهو يدعي الكراهية للمسلمين ,, فهل هو عميلا استخباراتيا لدولة ما خفي ,, ام كان غير مباشر يتحرك لصالح عميل وجرى برمجته لهكذا عمل عندما تصدر الاوامر لينفذ وقد حدثت الجريمة المروعة كما هو مطلوب لعدم التقارب الاسلامي المسيحي وذلك ردا على ما حصل بين البابا والازهر ,,,,
    ٩ ايام قضاها في ٢٠١٦ لدى الكيان الصهيوني تبدو انها البداية كما بقي بتركيا فترة ,, فمع من جلس هناك وكيف ارتبط ومن تواصل معه لاحقا هو ما يجب للمحققين ان يعرفوه للوصول لمعرفة من يقف خلفه ,, وبتقديرنا ان اليمين المتطرف باوروبا ولكنهم باجندة صهيونية ,, فالمثل عدو عدوي صديقي هو على الاقل ما يجعلهم قريبين من الصهاينة ,,
    اما عن الاسلاموفوبيا في استراليا فسكان استراليا الاصليين وقفوا بقوة مع قضية فلسطين لانهم يعتبروا انفسهم متشابهين بانهم كلاهما اصحاب الارض وجاء غزاة لاستراليا من اوروبا كما جاء غزاة صهاينة لفلسطين وكلا الشعبين عانوا من الغزاة طويلا ,, لذلك ما دام في استراليا من شعب اصيل يدعم فلسطين لذلك كنا نتوقع ان يعمل الصهاينة بجهد كبير للايقاع بين الشعب العربي المسلم وبين الشعب الاسترالي عبر الدعاية والمال وغيره فيوجد الملياردير مردوخ بامواله ودعايته يعمل لهذا المشروع ,, كما ان اعمال داعش باستراليا كانت خلفها الصهاينة من ضمن وسائل الدعاية الصهيونية ضد المسلمين بتشويه سمعة المسلمين من خلال اعمال داعش ,,
    التجربة في لبنان بحرب لبنان الطائفية والتي جهد الصهاينة ومعهم كيسنجر للايقاع بين المسلمين والمسيحيين هي مؤكدة ولا زال هناك حتى اليوم اثارة عنصرية ولو كانت خلف الستار لكن الصهاينة استطاعوا الايقاع بفتنة طائفية وتلك وسائلهم وليهدفوا لاثبات ان التعايش بين الاديان مستحيل من اجل ان يقرروا قرارهم الديني بيهودية الدولة التي لن يكون فيها بالقانون مسلم او مسيحي ,, ويتم تعميم تلك الافكار بالعالم كما يبدو موقف ترامب ومن حوله من العنصريين بولتون وبومبيو على الاقل وكذلك فعلوا بتسهيل نزوح السوريين لاوروبا عبر قرار اوباما والملك سلمان اللذين جعلا ميركل ترضخ حينها وبالتالي كما يشير الصهاينة ان حربا بين المسلمين تقع حين يعيشوا كلاهما بمجتمع واحد وهو ما حصل باوروبا لكي تنتشر الكراهية والتعصب ضد المسلمين ,, وكون كثير من النازحين جاؤوا من بيئة حرب فلذلك لم يتوافقوا مع الاوروبيين كثيرا بينما هناك مهاجرون للغرب مسلمين كانوا على درجة عالية من الثقافة والعلم فلم تحصل مشاكل مع غيرهم بعكس النازحين السوريين لاوروبا ,,
    واردوغان هو اكثر من يساهم بهذا المخطط ,, عندما يفتح ابواب النزوح بتلك الطريقة لاوروبا وكان يقنع بعض الساسة بان النازحين لدى تجنيسهم يكونوا اصوات انتخابية باوروبا يقررهم اردوغان ليكون له موقع باوروبا من خلال قدرته التحكم بالنازحين خاصة الذين اتوا من تركيا ,, لكن الصهاينة لهم مآرب بصراع مسيحي اسلامي باوروبا وغيرها ,,
    القانون الاممي الدولي يجيز لكل انسان ان يكون له الحق ان يغادر وطنه وان يعود ,, فكل انسان له الحق بالهجرة او اللجوء او النزوح لاي مكان مسموح له بالعالم ,, فالاوروييين هم من غزوا استراليا و
    نيوزيلندا والامريكتين ,, بل ونالوا خيراتها وسفكوا دماء سكانها الاصليين ,, فالارهاب بتلك الغزوات كانت اول اعمال ارهابية كما حصلت بالقرون الماضية ,,
    وفي الاسلام ,, الم تكن ارض الله واسعة فتهاجروا فيها ,,
    وفي تاريخ الانبياء والاديان ,, فكثير من الانبياء هاجروا او هربوا من الظلم من مكان لآخر ,,
    فلا يوجد اي عائق قانوني او ديني يمنع هجرة اي انسان بالعالم من مكان لآخر ,,
    فليست الهجرة هي المشكلة ,, بل ما يحمله الانسان الذي ينقل ثقافة وعلم وعقيدة للمكان الآخر ,, وفكرة المصالح والصراع على المصالح وخاصة المادية كانت من اسباب الصراعات وكانت تثار تحت الغطاء الديني فيفتحون مراحل سوداء بتاريخ الآخر ومنها اخبار تاريخية ملفقة او كاذبة وتثار اعلاميا ضد الفريق الآخر للنيل منه ,,
    فعندما يثار الحرب بالاندلس كما اثارها المجرم وهذه حادثة عمرها حوالي ١٢٠٠ عام تقريبا ..كيف ان المسلمون غزوا اوروبا حينها ,,
    اثارة عقدة الخوف من الآخر هو ما يتم اعتماده باثارة الحروب الدينية ,, كما يثيرها حاخامات الصهاينة مؤخرا بنفس توقيت مجزرة نيوزيلندا فالحاخام الذي يجيز قتل العرب والمسلمين هو من استغل الحالات التي تم اشعالها بالعالم عبر اجهزة الصهاينة ويستغلونها لعنصريتهم وتحقيق سيطرتهم على فلسطين وتبرير جرائمهم ومجازرهم بفلسطين منذ عقود طويلة ,,
    نحن نؤمن بالسلام ونؤمن ان من يؤجج الحروب والطائفية والتعصب بالزمن الحديث هم معظمهم من الجهلة والجشعين والصهاينة ,, والارهاب والمتعصبين او المتشددين من ارهاب مسلمين او مسيحيين نجد ان اجهزة مخابراتية وعلى راسهم الصهاينة هم من يؤججها ويصنعهم ,,
    حادثة نيوزلندا جاءت بعيدة لانه في اوروبا وغيرها قد تتكرر ,, ولم يبدأوها باوروبا لانه سينكشف الصهاينة .. فحادثة نيوزلندا ستكون لتبدو حجة لاعمال اخرى بمناطق متفرقة بالعالم قد تشبهها ,, لذلك الاحتياط واجب وعلى كافة دول العالم تامين الحماية لمراكز دور العبادة على الاقل لاحباط هكذا مخططات خطيرة كي لا تتكرر ,,كذلك الرد المناسب بتفعيل حوار الاديان والتقارب بين الاسلام والمسيحية اكثر من قبل ,,

  6. غازي الردادي

    المطلوب معاملتهم بالمثل فقط. الغرب ما يفهم الا القوة. يطلع عندهم واحد مجنون يرتكب حماقه وبعدها يعتقلوه و يحاكموة بقوانينهم . واحنا بالمثل كل ما طلع منهم واحد مجنون بنطلع اثنين ثلاثة اجن منو . و بعدين بنحاكمهم بقوانيننا. عندهم مجانين وعندنا اجن ، عندهم قوانين و احنا عندنا كمان. وخلصنا . مالوا داعي لاحرب و لا بطيخ.

  7. بعد انهيار حائط برلين و انهيار الاتحاد السوفيتي في القرن الماضي بدات الصحافه الغربيه و اللوبي الصهيوني العالمي بترشيح الاسلام و المسلمين ليكونو العدو الاستراتيجي للغرب و العالم بدلا من الشيوعيه و كنت اسمع و ارى و اقرا دلك و اشعر به يوما بعد يوم من خلال اقامتي الطويله في اوروبا و كان يحز في نفسي كيف كانت تستولي اللوبيات الصهيونيه على الصحافه المقروئه و المسموعه و المرئيه بابخس الاثمان بينما كان العرب يفاخرون بالبذخ في انفاق الاموال على اقتناء العمارات و السيارات الفاخره و بالتبرع يمينا و يسارا على كل شيء يخطر بالبال ما عدا الاشياء الاستراتيجيه التي يمكن ان تخدم هذه الامه و حدث ولا حرج عن البترو دولار الخليجي و امرائه و تغيرت الحال الى الاسواء بفعل الجهد الكبير للوسائل الصهيونيه في تشويه سمعه الاسلام استنادا للافعال و الالاعيب التي كانو يحيكونها لهم فبعد ان كان الناس يدخلون في دين الله افواجا اصبحت كلمه الاسلام مرادفه للارهاب و زادها سوءا انا صار من كانو يدعون بانهم خدم للمقدرات الاسلاميه الد اعداء الاسلام و المسلمين فلا يسعني الا ان اقول حسبي الله و نعم الوكيل

  8. الى جارنا الغالي Iran
    تسلم اخي العزيز و تحية لجارتنا الغالية الجمهورية الاسلامية الايرانية و شعبها العظيم و قادتها الحكيمة
    و من الله التوفيق ,
    ——————————————————————————————————-
    نعم شئ مؤسف جدا على المجزيرة التي وقعت بحق اختنا المسلمين في نيوزيلاندا
    ولا بد من انزال عقاب شديد بحق الفاعلين و المشاركين و الداعمين لهذه المجزرة المروعة !!!
    و الرحمة للشهداء و لجميع الشهداء الامة الاسلامية و العربية … اللهم احشرهم مع من تحب انت يا رب …

  9. طبعا هذا الصرصور القذر سینال جزاءه، نیوزلاندا لیس فیها عقوبة الاعدام، لکنه سیموت في السجن والی جهنم٠ تصویره للجریمه فیه نوع من التحدي، واعتقد انه سیلاقي من قبل تحدیه٠ یبقی هٶلاء الناس الذین لم ینزعجو کثیرا من التفجیرات والهجمات الانتحاریه التي نفذها التکفریون ضد اماکن عباده لدیانات وطواٸف تختلف عن دینهم وطاٸفتهم٠ الغبي والساذج والمتخلف لا یفهم ان استهداف اي مکان للعباده هو استهداف لکل اماکن العباده٠٠

  10. التطرف باسم السيحية او الاسلام من اعمال العصابات العالمية السرية التي تزكي نظرية صدام الحضارات لهنينغتون بعد الحرب الباردة . ان احداث شتنبر هي البداية الفعلية لعولمة التطرف لصالح لوبيات صناغة السلاح و الشركات المتعددة الجنسيات . انها ميكافيليلية ماكرة و متطورة التي تتزعمها امريكا و حلفاءها انهم الانجيليون الصهيونيون يعني اسم المحافظون الجدد . ان ثقافة التطرف الدولي استراتيجية الامريالية الاستعمارية الاجرامية في حق الانسانية .

  11. مواطن عراقي من بغداد
    ———
    شكرا للتعليق الجيد
    الإسلام السياسي وحكام المنطقة هم السبب والروابط المشبوهة

  12. لا تذهب نفسك على هؤلاء الخونة حسرات ايها الفاضل، لك ان تتخيل معي استاذ عبد الباري ان الله تعالى ورغم وجود مثل هؤلاء المجرمين والسفاحين والقتلة المردة والغزاة والمحتلين والطغاة والفراعنة العُتاة، ومع ذلك تجده سبحانه جعل الدرك الاسفل من النار للمنافقين!!
    سبحانك ما احكمك وما اعدلك.

  13. أعجبني ما كتبه أحدهم
    المجرم مجنون حتى يثبت إسلامه ، فإن ثبت إسلامه فهو إرهابي
    الإعلام الغربي يتحدث عن فاعل وليس عن إرهابي
    وراء هذا الإرهاب منظمات وإلا من أين له كل هذا الإلمام بالتاريخ
    الجيش الجمهوري في ايرلندا شن هجمات تفجيرات في بريطانيا ولم يلحقوا به الديانة رغم أن الصراع في ايرلندة هو صراع الكاثوليك مع البروتستانت

  14. استاذنا عبد الباري عطوان
    دراسات معمقة من أعداء العرب والمسلمين للنيل منا
    واحتلالنا ونهب ثرواتنا
    تقسيم الوطن العربي واحتلاله وزرع دويلة الصهاينة في قلبه
    بعد الثورات العربية خرج المحتل ونصب حكاما موالين له
    في كل عشرة سنوات تشن حروب بين العرب والكيان الغاصب تستنزف فيها الدول العربية ويعيش المواطن العربي باحثا عن لقمة العيش الغيد وحاكما خاضعا للخارج
    الْيَوْمَ حصل بعض الانفتاح فتأمروا علينا بقتن داخلية في سياسة فرق تسد
    زعماء هذه الفتن هم الشيرازية والوهابية
    وكما تفضلت يجب الصحوه والرجوع الى كتاب الله والتمعن في اياته وسنة رسوله الصحيحة والمتفق عليها ونطلب العلم والمعرفة من المهد الى الحد
    وبهذا نصون أنفسنا ولَم يتمكن الأعداء منا

  15. المفروض من اليوم فصاعد يتوجب ان يتم تعين حراسة مسلحة لكل الجوامع المتواجدة في الدول الاجنبية ، فهل من مجيب ؟!

  16. أتفهم غضبك يا أخي المؤمن عبد الباري عطوان : نعم لا يكفي ان نترحم على الأبرياء والشهداء ؛ التاريخ لا يتغير بيوم وليلة ؛الخطوة الأولى هي في الداخل العربي والإسلامي ؛ لا يجلب البكاء والتباكي ثمارا ودواء مانعاً ؛ نعم في الغرب هناك مؤمنين ومسلمين في سلوكهم ونهج عملهم من رعايا الغرب ، علينا أن نأخذهم بالاعتبار ولا نعاديهم – مسيرتنا مسيرة أمم لا مسيرة أفراد ؛ هناك في الغرب مسلمون لله وفي الصدق والعطف والسخاء ، على الفقير والمريض وحتى على الحيوان ؛ يجب ألا نضع كل العالم في سلة العداء فهناك دولا في الغرب وشعوبا ومؤسسات هي اقرب في سلوكها للإسلام من غالبية بلاد العرب والمسلمين ؛ لا مبالغة في ذلك ؛ فقط زر طبيبا أو مستشفى أو مؤسسة تطوعية ،ترى افرادا هم ملائكة ذوي عطاء يسيرون على الأرض . هم أقاموا العدل والصدق فنجحوا ، في حين نحن تركنا ذلك ففشلوا . فلنقف ونقول : ان البلاء داخلي في بلادنا ؛ ضعُفت ذاكرتنا عن تراثنا وقيمنا الروحية وعن القادة البناة في تاريخنا بفعل ضعف إدارات وغياب القدوة الحسنة ، في مواقع المسؤولية ، وإضعاف المناعة الشعبية والاقتصادية فتولَّي الإدارات غرباء عن التراث والقيم السماوية ، خفَّت موازينهم ؛ روجوا عندنا ثقافة الهامبرقر والجينز وأخرجوا الأم عن دورها و من عرينها البيت بانية للأجيال محصِّنة للأسرة؛ تركنا الأرض ومعناها من صدورنا،إذ كانت حصناً ومعاشاً ؛ تولى علينا الفرنجة والمتفرنجين من جلدتنا ؛ إنبهرنا بقوة الغرب لا بأسباب تقدمهم؛ فعلى خير المطايا شرُّ فرسان ؛العمران عندنا إسمنت وأزياء وأحلام المسؤول عَلَفْ ؛ في حين ان العمران عند الغرب هو تفعيل العقل لا الجيب فقط ؛ فالتخلف بنظري هو حالة “ذهنية” لا حالة “مادية “؛ فهذا سلوك ونهج يعلو عند الممالك الثرية بالدرهم والدولار ؛فكيف تتوقع أمتنا مناعة وتجمع إرادة وحماية من قلوب غارقة وعاشقة ” لقشور” المدنية عند الغرب ? فأضعفها الجهل وروّج الغرب لإدامتها ولصالحه في ساحة الأمة ، فلا ننتظر ماءً من قلوب كاالصوَّان؛ إن الصورة قاتمة، ورغم ذلك وبإذن الله لن تحبط القلة الواعية .. وكم من فئةٍ قليلة غلبت كثيرة بإذن الله ؟

  17. SARCOPHAGUS & SANGUISUGE CANNIBALIZING ..CAUSE OF HATRED. ANIMOSITY. .
    YES ITS MEGA STIGMA & TRAGEDY AGAINST PAN HUMANITY INDEED..STUPID SICK MENTALITY..BLIND. FANATIC. STENOMYALO. BRINGS THANATOS OF MORE THAN 50 PERSONS…THIS. IS GENOCIDE AGAINST ALL OF US..YES NO MORE CATALEPSY. YES FOR HARMONY LIFE FOR ALL.YES FOR EXCELLENT CATECHESIS. NO MORE HOPLON..BLOODSHED
    نعم ناسف علي هذا السلوك الجنوني الأحمق الوحشي العنصري الاعمي البصر والبصيرة ضد الإنسانية جمعا بدون أي شك..
    نعم هذا العمل الإجرامي. يعود الي الكراهية والحقد في عقول و القلوب الامريضه التي غلب عليها الجهل والكراهية والعنصرية ضد البشريه…وهذا يشكل وصمة عار لنا جميعا …وعلينا محاربه هذا المرض قبل ما ينتشر ولن نستطيع السيطره عليه. بل يدمرنا. جميعنا
    فالإنسان هو أغلي ما نملك وعلينا الحفاظ عليه كما نحافظ علي انفسنا. بدون أي تمييز أو استبداد أو إذلال..والعقيدة هي العمل في الرقي الإنساني. وليس سفك دماه…
    النشاشيبي: نأمل من البشريه أن يكون هذا الإجرام الدموي هو. درس لنا جميعا.. واخر من سيفك وينزف دما الإنسان علي هذه الأرض..نعم للمحبه لا الكراهية والحقد…نعم لتوسيع مدارك الإنسان وليس انحصارها في حلقه مفرغه من العلم والمعرفة والحوار الذي يؤدي الي القناعة وسداد الرأي بأسلوب علمي حضاري يؤلف بين قلوب الشعوب…نعم للانسانيه أولا بغض النظر عن جنسه أو لغته أو لونه أو موقعه الجغرافي أو عقيدته أو عدمها…نعم للاعمال التي تدل علي انفسنا بالعلم والمحبة والإرشاد والتفاهم والتعاون ومعرفه الهدف المرجو منه اللا وهو كرامه العيش الشريف لكل إنسان وجد علي سطح هذه الكره الارضيه…فلا داعي للانسانيه أن تحزن ونحن نستطيع استبدالها بالسعادة…فهل من مجيب ؟؟؟

  18. اولا صلاه الغائب يجب أن تكون على مليار ونصف مليار مسلم غائب عن الوعي وعن الاهتمام في شؤون الامه الاسلاميه وغير مكترث واولوياته لها اول وليس لها اخر ..وثانيا ومافرق بين العمليه الارهابيه في نيوزلندا ومئات العمليات الارهابيه المنظمه التي يتعرض لها المسلمين ألم تحلق الطائرات العالميه في سماء الامه الاسلاميه وتنفذ مجازر كبرى اضعاف مضاعفه ؟؟؟ما الفرق بين ما تعرض له عباد الله في المسجد النيوزلندي ومجازر صبرا وشاتيلا وتل الزعتر وقانا الاولى والثانيه والقادمه والمجازر في العراق وسوريا واليمن والصين وبورما والفلبين وافغانستان والهند ….الخ
    ولم تحرك الامه الاسلاميه ساكنا ..زمن الرد قد ولى وحتى لو كانت الحصيله مليون ضحيه وربما أكثر فلا أحد يمتلك مقومات الرد وممن ننتظر الرد من النظام التركي ام انظمه الخليج العربي ام النظام السوري ام إيران وباكستان ..
    ذالك الزمن الذي كانت به الامه الاسلاميه سيده العالم ويحسب لها الف حساب يوم كنا نفرض الاحترام على العالم يوم كنا على قيد الحياه الحقيقيه وليس اموات احياء .. وكان الانتماء والاخوه والمحبه في الله حاضره وبقوه وكان هنالك غصب وردود أفعال وليس أجساد بلا أرواح …يوم كنا احرار طلقاء معتزون بهويتنا نضع ايادينا على كنوزنا الفكريه ونمتلك خرائط المجد …أما في هذا الزمن وللأسف لسنا مؤهلين للتصرف ورد الاعتبار ولا يوجد ولاه أمر احرار وانقياء.. يوجد لدينا عملاء وخونه ومرتزقه وموظفين للعوالم الخارجيه يوجد لنا حكام لا يعرفون معنى الكرامه ولا عزه النفس ولا الشهامه ولا الايباء …حكام لا ينتمون إلى طبائعنا الشخصيه ولا يمثلون قطره من بحرنا ولا يكترثون ولا يمثلون
    الامه الاسلاميه العزيزه التي لا تسكت على ظيم
    فليستغل أعداء الله والإنسانية هذه اللحظات العصبيه
    والتي بأذن الله عز وجل ستنتهي وتستعيد أمتنا ذاتها
    وتفرض احترامها على هذا العالم ولكن الطريق للاسف ليست سهله ونحتاج إلى الإبحار من هذا الحال إلى حال اخر وسنواجه عواصف واعاصير وقراصنه متمرسون جيدا
    عندها سيأتي الرد الحقيقي اما الان فلا اظن هنالك رد
    وحتى إن كان هنالك رد …فيسيكون ممنهجا وربما أكثر بشاعه ويتم إنتاجه في مصانع عوالم الظلمات
    رد سيكون بمثابة تبريرات لهذه المجزره الجبانه .. وإثبات ان الامه الاسلاميه ارهابيه …وربما يتخذ كذريعه لشن حرب اجراميه ….على انغام مكافحه الارهاب
    وتستمر نفس السيمفونيه

  19. تابعت كثيرا من تعليقات الإعلام الغربي ورود أفعال رسمية ، تكاد جميعها تخلو من مصطلح الإرهاب، بعضهم قال عنه هجوم وكفى، واخرون أضافوا إليه عبارة مسلح ، بوميو وصفه بالبغيض ومركل وصفته بالغادر والبابا متعاطف مع الضحايا، لوكان عمل لمسلم لتبارى الإعلام والرسميون ولتنافسوا في اختيار العبارات الأشد ، وامتدت التحقيقات لتشمل سلسبيل جذور المتهم، هل تذكرون كيف تجمع زعماء العرب والمسلمين في باريس للتعزية والمواساة في حادث شارل ابدو.

  20. أمريكا وإسرائيل واستراليا قامو بقتل وطرد السكان الأصليين الغير بيض ومن احرق الاقصي استرالي
    المطلوب أن تقوم استراليا بتحمل المسؤوليه اتجاه ذلك وعلي بريطانيا اعاده سجناء الامبراطوريه وترك استراليا لشعبها الاصلي

  21. إلى غازي الردادي
    لم يكن المسلمين مستهدفين كما هوا الحال اليوم
    و هذا بفضل أولياء امرك فحين تبارك تبريرات ساكن البيت الأبيض لاستهدافه رعايا بعض الدول الإسلامية دون غيرها لهوا دليل على مباركة غطرسته فحتى الاميركيين لا يبررون أفعاله و هنا لا اعني الاميركيين من أصول اتنبه فقط
    الم يتناطح أولياء امرك لقيادة العالم الإسلامي ارنا كيف
    فالعالم الإسلامي بحاجة ليتوحد لمواجهة هذه الهجمة
    عزيزي
    حين يرى العالم ان المسلمين متحدين في المنظور الاستراتيجي
    حين إذا سيحسب لهم
    و بالمناسبة عدد المهاجرين من الدول ألعربيه و الإسلامية إلى الدول ألغربية لا يفوق عدد المهاجرين من الصين أو أي دوله غربية

  22. أخي عبد الباري ……..باتأكيد صلاة الغائب لن تكون الرد ولا جزء من الحل ، الأسلاموفوبيا ظاهرة ولها جذور ولا يتم معالجتها الا باجتثاث الجذور ، عشت في أوروبا وأمريكا لثلاثة عقود بدأ من ستينات القرن الماضي ، لم نواجه بالخوف أو التخوف من الاسلام والمسلمين ، بل على العكس ما لمسته هو محاولة التعرف على هذا الدين الى أن ظهرت القاعدة ، ردود الفعل ( من الغرب ) علىها لم تكن سلبية اذ كانت تؤدي دورا لها أعد في واشنطن و وتكفلت بأدائه الرياض وهو اخراج الروس من أفغانستان تحت عنوان محاربة الشيوعية وتحت هذا الشعار بدأت الوهابية بحشد العناصر وبعد هزيمة الروس انتهى دورهم بالنسبة للأمريكان وكان المطلوب منهم الخروج وتسليمها لمن سيعمل على تحقيق أهدافهم ( يمكن العودة الى برنامج لعبة الأمم للمذيع كليب على قناة الميادين ) ولكن رفض البعض منهم ذالك تفاقمت الأمور ولكن لم يكن لأمريكا من مبرر لأحتلال البلد سوى افتععاله ، وهكذا بتآمر من الوهابية الدينية والسلطات الأمريكية تم افتعال أحداث الحادي عشر من سبتمبر ,اعطاء أمريك الذريعة لغزو أفغانستان واحتلالها ومن ثم بداية الترويج والتحريض على ما أطلق عليه بالارهاب الاسلامي ولاحقا ما أصبح يدعى بالاسلاموفوبيا ، ومن ثم تم نشر ظاهرة التفجيرات في أوروبا بدأ من اسبانيا ، هذا باختصار شديد توصيف لما جرى وما يجري منذئذ هوتأجيج العناص المتطرفة من الجانب الآخر للقيام بما يدعونه بالتطرف الاسلامي والذي هو بامتياز صناعة سعودية – وهابية – أمريكية والذي يهدف في النهاية الى محاربة الاسلام كدين ومحاربة أهله باحتلال أرضهم والاستيلاء على ثرواتهم

  23. هباءً منثورا، نحن المسلمين لا نستقوي إِلَّا على بعضنا فلو صرفت السعودية و قطر ربع ما صرفوه على الثورة السورية لسيطروا على العالم

  24. وما المطلوب للرد على مجزرة نيوزيلاندا ؟؟ هل بقطع العلاقات معها او اعلان الحرب عليها ،

    اذا كان العرب والمسلمين مستهدفين في الغرب ، ما الذي يجبرهم في البقاء ، عليهم
    المغادرة والعوده لبلدانهم ، وان كان لديهم خوفا من العوده بسبب أنظمة الحكم في بلدانهم ،
    فهنا تساوت الامور ، هناك خوف وهنا خوف ، وان كان بسبب الوضع الاقتصادي ، فالروح
    ما بعدك روح ، الفقر ولا الموت ،،
    طبعا كل هذا غير حقيقي ، والا ما اتجه ملايين العرب والمسلمين الى الغرب ، وربما كانت
    وجهتهم الى الصين وروسيا وكوريا الشماليه ، لم يتجه العرب والمسلمين للغرب الا لوجود
    العداله الاجتماعية واحترام الانسان كإنسان ، وان وجد استثناءات فهذا طبيعي ،
    اما ترامب فهو لم يستهدف المسلمين بل استهدف مواطني الدول المضطربة ولم يتعرض
    لمواطني خمسين دوله اسلاميه ، لم يتعرض لمواطني المغرب او ماليزيا او تركيا كمثال ،
    ترامب اراد حماية بلاده وهذا من من حقه ،
    بالنسبه لضم الجولان ، فهذا حدث في العام 1981 اين كان النظام السوري منذ ذلك
    لماذا لم يتحرك عندما كان بكامل بقوته ،، الان ذكره السناتور الامريكي بالجولان ،
    اذن لا نلوم نلوم العرب اذا صاحب الارض نسي الارض اربعين عاما ،
    تحياتي ،،

  25. لو كان العكس قد حصل والقاتل مسلم لقالوا الاسلام المتطرف يحملوه للاسلام وجميع المسلمين
    ماذا نسمي هذا اليست المسيحية المتطرفة ولماذا يسمونه يمين متطرف اليس هناك زعيم عربي واحد يرد على جميع زعماء العالم الذين يقرنون الارهاب والتطرف بالاسلامئ

  26. امة الانترنت والفيس بوك !
    قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
    (يوشك ان تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكلة على قصعتها،
    قالوا: اومن قلة يارسول الله؟ قال (صلى الله عليه وسلم): بل انتم كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل،
    ولينزعن الله المهابة من قلوب اعدائكم منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن،
    قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال (صلى الله عليه وسلم) : حب الدنيا وكراهية الموت).

  27. انها حملة صليبية قذرة قام بها إنسان حاقد على الإسلام والمسلمين نتيجة الاسلامفوبيا المنتشرة بين الحاقدين. أدعو الله بالرحمة على الشهداء وأرجو ان ينتشر الإسلام اكثر في تلك الديار كي يحرق قلوب الحاقدين.

  28. الى الملوك والرؤساء العرب اخزيتمونا خزاكم الله دنيا وآخره . الرجاء النشر

  29. اخي عطوان مادا تريد من شعوب تائمة خاضعة خانعة وحكام متوطيين الكرسي اغلى عندهم من دماء المسلمين القيمة عند مالك مقتدر حتى على هدم الكعبة العالم ياخي يتفرج على مسرحية الدم العربي الاسلامي الرخيص الكل متواطئ من الالف الى الياء عبيد الدرهم والدينار اته الفجور السياسي ياخوتي الكرام لقد دبحنا يوم دبحت فلسطين بايدي تجار الدم العربي الدين يوسمون المجاهدين بالارهاب والله لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم وان بقيتم على هدا الحال فمن مجزرة الى اخرى ان شاء الله

  30. راجعوا تاريخنا غير المجيد، منذ 1400 عام وحتى اليوم، السواد الأعظم من القتلى المسلمين ماتوا على يد مسلمين.

  31. مع كل الاحترام والتقدير للانفعال والعواطف … … الخ، ومع كل الدعاء للشهداء والمصابين وذويهم، الا ان هذا لن يسقط عنا الواجب ولن يسامحنا أحد في الدنيا ولن يغفر الله لنا في الآخرة فردا فردا.
    وَسْمنا أو وَشْمنا بالإرهاب كوننا مسلمين قد تم “واللي صار صار”، وكان هذا واضحا منذ الحادي عشر من أيلول، إن من البديهيات أن يُحاسب كل إنسان عن عمله، ومن الظلم أن يُعاقب الإنسان عن ذنب لم يرتكبه، فما بالك بأن يعاقب كل أتباع الديانة الإسلامية عن ذنب ارتكبه أحد المسلمين وفِي كثير من الأحيان قد تلصق التهمة بمسلم ظلما.
    والسؤال المتأخر جدا … ماذا نحن فاعلون والى متى السكوت ولماذا يتمكن الآخرون من الدفاع عن أنفسهم ولماذا يتمكن بعضهم من سن القوانين التي تطبق على الجميع بكل حزم لمجرد التلميح أو التشكيك بما يدعونه … السؤال لكل الأمة فردا فردا … وفِي المقدمة الحكام والحكماء والعلماء والأدباء ووووو …… الخ، وإلا فالعواقب وخيمة، ويجب أن يحاسب كل مجرم عن جريمته محاكمة عادلة وعقابا مناسبا وإلا سوف تعم الفوضى في كل مكان.
    لقد قال وزير كندي منذ حوالي خمسة وعشرين سنة بأن العرب مثل الكلاب ينبحون قليلا ثم يسكتون … ولم أسمع أن هذا الوزير قد تمت محاسبته، واليوم يقول السيناتور الأسترالي فرايزر أنينج مبررا الهجوم بأن السبب فيما حدث هو السماح للمسلمين بالهجرة الى أستراليا، فلنبدأ بهذا الرجل مطالبين بمحاكمته لكي لا تتكرر المجازر، ولنحاسب، وبكل الوسائل المشروعة، كل من يلصق تهمة الإرهاب بالإسلام.

  32. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد..واضح من الآحداث إن المجرم الإرهابي برينتون تارانت ليس معزول بل مرتبط بحزب أو مجموعة مجرمين مثله:”الشرطة القت القبض على 4 أشخاص على خلفية الحادث” وإنه منظم جداً وله نية الإجرام والإرهاب:”قبل إقدامه على الجريمة، نشر تارانت عبر الإنترنت بيانا مطولا شرح فيه أهداف وخلفيات الهجوم الذي كان ينوي تنفيذه” وإن جريمته حصيلتها مجزره بشعه لضحايا آبرياء:”حسب المعلومات الأخيرة، بلغت حصيلة ضحايا الهجوم اكثر من 50شهيداً و20 جريح”!!! ويتحمل الآمن العام في نيوزلندا مسؤوليته في تلك المجزره هناك إهمال أو تغافل!!!

  33. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد..يعني الذي يهاجر اليكم برضا حكوماتكم الديمقراطية المنتخبة من شعوبكم غازي ومن يحتل الامريكيتين واسترلياونيوزلنداوالجزر المحيطة بهما ويقتل سكانها الاصليين يصبح هو صاحب البلد دول امريكا واستراليا ونيوزلندا غزاها اجدادك القتـلة الصليبيون بعد ان نفذوا اكبر مجـازر بشرية بالتاريخ واليوم انت تفعل نفس جرائم الصليبيـن الحاقدين

  34. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد..غسيل الأدمغه بالاكاذيب هو الهدف الذى تسعى اليه الصهيونيه فى العالم لسببين أن يكون هناك صراع دموى بين المسيحيين والمسلمين ليقضوا على بعضهم البعض أن الصهيونيه هم تجار السلاح فى العالم ، ويحققون ارباحهم من الصراعات والأغبياء من بعض القساوسه والشيوخ فى قيامهم بنشر الحقد والغل فى نفوس الشباب فهم بذلك ينفذون المخطط الصهيونى العلاج أن تقوم كل دولة بمراقبة هؤلاء الشيوخ والقساوسه المتطرفين وتعاقبهم اشد العقاب وأن تقوم المؤسسات الدينيه فى نشر مفهوم التعايش بالحسنى بين ابناء المجتمع وأحترام قوانين البلاد

  35. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد..لماذا لا يندد العـالم بالإرهـاب المسـيحي لاحظوا انهم لا يذكرون خلفيته الدينيـة الصليبيـة المتطرفـة ولو كان تكفيـريا لنسبوه للإسلام

  36. السلام عليكم..تحية طيبة وبعد.. الله يرحمهم نحتسبهم شهداء عند الله ان ما فعله هذا المجرم البائس لأنه يرى ان الناس تدخل في دين الله افواجا والكنيسة لا تستطيع ان تفعل شيئ الناس تفكر وتختار ماتجده حقا فالإسلام هو الدين الذي ارتضاه الله لعباده الإسلام دين يوافق العقل السليم والمنطق والفطرة السليمة ولا يحتاج لمعادلات وتفسيرات مبهمة بسيط جدا لا إله الا الله وحده لا شريك له وهي دعوة جميع الرسل صلوات ربي وسلامه عليهم

  37. يجب عدم الاكتفاء والاستنكار بالادانه وصلاة الغائب بل افعال ومواقف مشرفه ترد اعتبار المسلمين والعرب

  38. من الدى هجر العرب و المسلمين الى اوروبينا و امريكا اليست هى الحروب التى شنها الغرب علينا و جعلونا مهجرين فى بلدانهم اليس من هم خربوا بلادنا و دمروها

  39. New Zealand & Australia authorities have a long home duty to do to prevent such huge crimes . they must make full survey covering their countries on all terrorists .. their locations .. etc it is not enough to arrest few terrorists but their networks . a preemptive actions must be taken .. how they had weapons . the guard of each mosque must be armed and to close door at beginning of each pray

  40. لا حول ولا قوت اءلابالله العظيم …هاته هي حرية الغرب والتباهي بالحقوق الانسان فهل سيتم التعامل معخا متاما تعاملو مع ما جرى في فرنسا او المانيا……ام سندين كما نفعل كل مرة لاننا لسنا بشر ….الحكوما العربية لن تبتعد كما فعلو عندما وقعت في اوروبا وامريكا وانا اعرف هدا ….لاننا ظللنا طريقنا واصبحنا عرضتا لكل شيء وحسبي الله ونعم الوكيل ….نشكركم اخي عبد الباري داءما تلقن المتخادلين والمطبعين دروسا وشكرا

  41. رسالة الى الارهاب النيوزيلادني
    هل تركتمونا نحن العرب و المسلمين نعيش بسلام في بلادنا ؟ ولكي لا نهاجر الى بلدانكم !!! ؟؟؟ الجوب انتم رب الارهاب العالمي و اخطر الحيوانات التي تهدد حياة البشرية على الكرة الارضية ,
    الحرب العالمية الاولى بداءة من اوربا و الحرب الثانية ايضا بدائة من اوربا اذن انتم حيوانات وحشية مفترسة و غزاة و اعداء البشرية ,
    —————————————————————–
    امريكا و الغرب المنافقين و استراليا و نيوزيلاىدا كلهم اعضاء في حلف الناتو و اسلحتهم موجهة بوجه العرب و المسلمين في منطقة شرق الاورسط و في كل انحاء العالم
    يقتلون ابنائنا و يدعمون الارهاب في بلادنا و يحتلون بلادنا و ينهبون ثرواتنا و العالم يتفرج صم بكم فهم لا ينطقون
    و بسبب الارهاب الصهيوني العالمي المبرمج بقيادة امريكا و بريطانيا و الغرب المنافقين , تهاجر العرب و المسلمين الى بلاد الغرب المنافق و في بلاد الغرب يهينوننا و يشتموننا و يشتمون ديننا على انها حرية تعبير !
    ولاكن لا يتجراء عرب او مسلم ان يمس اليهود في اوربا و يقدم للمحاكم على الفور على ان عاداء السامية !

  42. السلام عليكم ورحمة الله : نعم المحرضون معروفون هم أعداء الأمة العربية و الإسلامية منذ القدم و هم الصهاينة لكن الذي يحز في القلب وهو اللوبي الجديد المتصهين هناك رئيس عربي معروف رئيس أهم دولة في العالم العربي أينما حل و ارتحل و في أي مؤتمر يحرض على المسلمين و صار من أنصار حركات الإسلاموفوبيا إذن فلماذا نلوم الآخر و نحن من أبناء جلدتنا يحرضون علينا بلا حياء و أمام الأمم و بالفم الملآن .

  43. ماذا تتوقع عندما يكون الحاكم نفسه جاسوس للعدو الصهيوني أو غيره؟ لقد تحول الإنسان العربي إلى خروف يذبح أو يباع، وكل ذلك بجهود كثير من الجواسيس.

    اتقدم اليكم بطلب وهو أن تفرد لنا على صفحتكم الغراء شرح لمعاهدة لوزان التي أنهت الخلافة، ومن شارك فيها من المستعربين؟ هنا قد يفهم البعض ما عليه فعله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here