لماذا نصاب بالحكة بعد الاستحمام؟

لندن- متابعات: يعاني بعض الأشخاص من الرغبة الشديدة في حكة الجلد بعد الاستحمام، الأمر الذي يشعرهم بالإحراج الشديد ويفقدهم الثقة بأنفسهم عند التواجد في التجمعات، فما السبب وراء هذه المشكلة الشائعة؟ وكيف يمكن التغلب عليها؟

في التقرير التالي، يستعضر “الكونسلتو” أسباب الشعور بالحكة بعد الاستحمام، وطريق التغلب عليها، وفقًا لموقع(مصراوي) نقلا عن “Health line” و”Medicine net”.

لماذا نصاب بالحكة بعد الاستحمام؟هناك العديد من الأسباب وراء الشعور بالحكة بعد الاستحمام، أبرزها:

الحساسية

تحتوي بعض السوائل المستخدمة في الاستحمام، مثل الشامبو والصابون، على مواد كيميائية تصيب الجلد بحساسية، عادةً ما يصاحبها الرغبة الشديدة في حكة مناطق مختلفة من الجسم.

وعادةً ما يعاني مرضى حساسية المياه “أرتكاريا الماء” من الحكة الشديدة، عند ملامسة المياه لأجسامهم عند الاستحمام، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالطفح الجلدي.

كلور المياه

تحتوي المياه على بعض المواد الكيميائية التي تجرد البشرة من الدهون الطبيعية اللازمة لترطيبها، وأبرزها الكلور، الذي يزيد من فرص الإصابة بجفاف الجلد، الذي يصاحبه الحكة الشديدة.

الاستحمام بالماء الساخن

يعتاد معظم الأشخاص على الاستحمام بالمياه الساخنة في فصل الشتاء، مع العلم أن الماء الساخن يتسبب في الإصابة بجفاف الجلد، لأنه يفقد البشرة جزء من الدهون الطبيعية اللازمة لترطبيها، ما يؤدي إلى الشعور بالحكة الشديدة.

أدوات الاستحمام

التشارك في الأدوات الشخصية عند الاستحمام، مثل الليفة والمنشفة، قد يزيد من فرص الإصابة بالأمراض الجلدية، ولا سيما الحساسية، أحد الأسباب الرغبة في حكة الجلد.

وعدم الاهتمام بتغير أدوات الاستحمام بصورة دورية، يجعلها بيئة جاذبة للبكتيريا، التي تنتقل إلى البشرة في كل مرة يتم استخدامها، مسببةً العديد من الأمراض الجلدية.

نصائح لتجنب الحكة بعد الاستحمام

1- تناول كميات وفيرة من المياه، بشرط ألا تقل عن 8 أكواب يوميًا، لتجنب الإصابة بجفاف الجلد.

2- إذا كنت تعاني من الحساسية، يجب مراجعة الطبيب المعالج، لتحديد نوع الصابون الذي يمكن استخدامه عند الاستحمام، حتى لا تتفاقم الأعراض المصاحبة لهذا المرض الجلدي، ولا سيما الحكة.

3- مراعاة تجفيف الجلد بالمنشفة بلطف، للحفاظ على طبقة الدهون الطبيعية التي تغطي سطحه الخارجي.

4- استخدام بعض الكريمات المضادة للحكة، لتهدئة الجلد، والاعتماد على الزيوت الطبيعية، للحفاظ على ترطيبه.

5- عدم الاستحمام بالمياه الساخنة، واستبدالها بالماء الفاتر.

6- تجنب التشارك في الأدوات الشخصية المخصصة للاستحمام، والمواظبة على تغيير الليفة والمنشفة بشكل دوري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here