لماذا نَختَلِف مَع الرئيس البشير في استِخدام مُصطَلح “المُؤامرة” في تَوصيفِه لاحتِجاجات السودان الشعبيّة الحاليّة؟ وهل يتَلَقَّى المُتظاهِرون تَعليمات مِن مُخابَرات وسِفارات خارجيّة فِعلًا؟ وما هِي النَّصيحة التي نُوجِّهها إليه للخُروج مِن الأزَمَةِ الحاليّة؟

عبد الباري عطوان

دَعا تحالًف أحزاب المُعارضة والمُستقلين في السودان إلى احتجاجاتٍ غاضبةٍ في جَميع المُدن السودانيّة يوم الجمعة للمُطالبة بمُحارَبة الفَساد، وإنْقاذ الاقتِصاد المُنهار، وتَخفيف الضُّغوط المعيشيّة على المُواطنين بسَبب الغَلاء وارتِفاع الأسعار، وأخيرًا المُطالبة بتَنحِّي الرئيس عمر حسن البشير الذي يُحَمِّله المُتظاهِرين المَسؤوليّة عَن كُل جوانِب الأزَمَة التي تعيشها البِلاد مُنذ سَنوات.

مُحاولات الرئيس البشير لامتِصاص هذه الغَضبَة الشعبيّة فَشِلت حتّى الآن فيما يبْدو في تَهدِئة الشارع السودانيّ رغم أنّه لجأ إلى أُسلوب العَصا والجزيرة، العَصا، أيّ استِخدام القبضة الحديديّة وإطلاق النّار على المُتظاهرين حتّى الآن، والجَزرة، عندما أطلق العَديد مِن الوعود لحَل الأزمات، وزِيادة الرواتب للعامِلين في الدولة وتَحسين الخَدمات.

في خِطابه الذي ألقاه اليوم الخميس بمُناسبة ذِكرى استِقلال السودان، تحدَّث الرئيس السودانيّ عَن “مُؤامرة خارجيّة”، وقال إنّ السودان كان على رأس قائِمة من 7 دول عربيّة يتم السَّعي لتدميرها هي مِصر وسورية وتونس والعِراق وليبيا واليمن، وحَمّل الحِصار الاقتصاديّ، ووجود السودان على قائِمة الإرهاب المسؤوليّة عن انفجار الشارع السوداني، ولكنّه لم يَعترِف مُطلقًا بفَشلِه وحُكوماته على مَدى ثلاثين عامًا من إدارة البِلاد بشَكلٍ جيّد، والاستِعانة بالكَفاءات في هذا الصَّدد، وما أكثر الكَفاءات السودانيّة في شتّى المَجالات، وتَعزيز الحَياة الديمقراطيّة في البِلاد.

***

لا نَعتقِد أنّ الرئيس البشير كانَ مُصيبًا في حَديثه حول ثلاثَة أُمور أساسيّة على الأقَل:

  • الأوّل: وضع نفسه في القائِمة نفسها مع مِصر والعِراق وسورية واليمن التي تسعَى المُؤامرة الغربيّة إلى تَدميرِها.

  • الثّاني: اتّهام المُتظاهرين أو بعضهم، بتَلقّي التعليمات مِن السِّفارات الأجنبيّة، وقال بالحَرف الواحد “لن نلعَب بأمن البَلاد مَع أُناس تُعطيهم التَّعليمات مُخابَرات وسِفارات أجنبيّة”.

  • الثّالث: أنّ المُظاهرات السودانيّة سلميّة، وغير مُسلَّحة، ولم يتم تأسيس تحالف مِن 65 دولة لدعمها، مِثلما حدث في “ثورات” سورية وليبيا، أو غزو عَسكري مِثلما حدث في اليمن والعِراق، فالرئيس ترامب غير مستعد أن يُنْفِق 70 مِليار دولار لدَعم “ثورة” السودان مِثلَما اعتَرف بدَعم “ثورة” سورية.

لو كانَ الرئيس البشير كال مِثل هذه الاتِّهامات، وأدلَى بمِثل هذه الأقوال، قبل أن ينقلب على سِياساتِه وحُلفائه في مِحور المُقاومة، ونحن نتحدَّث هُنا عَن إيران وسورية والعِراق واليمن، ويتَّجِه إلى الولايات المتحدة وحُلفائها في المِنطَقة العربيّة، ويُرسِل قوّاته للحَرب في اليمن، لاتَّفقنا معه، ووقَفنا في خندقه، لأنّ السودان عارَضت غزو العراق وتدميره، مِثلَما وقَفت ضِد حَرب الانفِصال في اليمن عام 1994، ودعَمَت فصائل المُقاومة الفِلسطينيّة، والإسلاميّة منها تحديدًا بالمال والسِّلاح، وانتَصرت لحُروب “حزب الله”، سَواء حرب تحرير لبنان عام 2000 وما قبلها، أو العُدوان الإسرائيليّ في تموز (يوليو) عام 2006، وتَعرَّض للقصف أمريكيًّا وإسرائيليًّا وجَرى وضعه على قائمة الإرهاب، ولكن أن يقول الرئيس البشير ما قاله بعد أن “غيّر جلده” وقَطع العلاقات مع إيران بحُجَّة نشر التشيّع في السودان، ووقف إلى جانب الفَصائِل المُسلَّحة في الحَرب السوريّة، وانتَصر إلى الحِلف السعوديّ الإماراتيّ في الحَرب اليمنيّة، وسَمَح للطائرات الإسرائيليّة المَدنيّة باستخدام الأجواء السودانيّة في رَحلاتِها الأفريقيّة، فإنّه مِن حقّنا أن نقول له أنّه مِن الصَّعب علينا، والكَثير غيرنا، القُبول بطَرحِه وتبريراته في هذا المِضمار.

كيف يتعرّض السودان لمُؤامرة خارجيّة، وحُكم الرئيس البشير يجمع بين أصدقاء أمريكا وأعدائها في الوقت نفسه، فهو يَحظى بدَعم المحور التركيّ القطريّ، ومحطّة “الجزيرة”، ذِراعه الإعلاميّ الضارب، وحركة “الإخوان المسلمين” في العالم بأسْره، ومن الناحية الثانية يُقاتِل في الخندق السعوديّ الإماراتيّ المُضاد في اليمن، ويُرسِل أكثَر مِن خمسة آلاف مِن خيرة قوّاته الخاصّة مُتجاهِلًا مَشاعِر ملايين السودانيين الرافضين لهَذهِ المُشاركة، ولأوّل مرّة يجمَع بسِياساتِه بين مَحطّتي “الجزيرة” و”العربيّة” خَلف مَواقِفه، وهو إنْجازٌ “إعجازيٌّ” يُعتَبر مِن عجائِب الدنيا السَّبع.

الرئيس البشير ذهب مِن النَّقيض إلى النَّقيض، وجمع الصيف والشتاء تحت خيمة سِياساته ضِمن شِعار مُحاولة إيجاد حُلول لأزَمات السودان الاقتصاديّة والماليّة، وإخراجِها من قائمة الإرهاب الأمريكيّة بمُساعَدة أصدقائِه السعوديين والإماراتيين الجُدد، ولكِن جميع مُحاولاته هذه باءَت بالفَشَل.

جاره المِصريّ الشماليّ استَطاع الحُصول على 50 مليار دولار مِن الدول الخليجيّة في غُضون ثلاثة أعوام، ودون أن يُرسِل جنديًّا واحِدًا إلى اليمن، أو يُطالب بتغيير النظام في سورية، أو يقطع علاقاته بالكامِل مع إيران، وحُلفائها في العِراق والمِنطَقة، ولهذا أوضاعه الاقتصاديٍة تتحسَّن ولو ببطئ، بينَما أحوال السودان الذي قدَّم الكثير مِن “التَّنازلات” تَزْداد تَدَهْورًا.

مَعرَكة الرئيس البشير مِن أجْل البَقاء تَبْدو صَعبَةً ومُتعثّرة في الوقت نفسه، فاجتِهاداته التي اتٍبعها على مَدى ثلاثين عامًا مِن الحُكم لم تنجح في تَحقيق طُموحات الشعب السودانيّ المَشروعة في الاستِقرار والحَد الأدنى مِن الانتِعاش الاقتصاديّ، ولا نَعتقِد أنّ أيّ وعود بالإصلاح ومُحارَبة الفساد، وزِيادَة رواتِب العاملين في الدولة التي تَعهَّد بِها في خِطابِه الأخير ستُعطِي ثِمارَها، فقد اتَّسَع الخَرق على الرَّاقِع.

***

ننْصَح الرئيس البشير بالسَّير على خُطَى السيدة تيريزا ماي، رئيس وزراء بريطانيا، التي صمَدت في وجْه كًل الضُّغوط مِن قِبَل حزبها الحاكِم، وهِي النَّصيحة التي أنقَذتها مِن الهَزيمة عِندما جَرى طَرح الثِّقة في قِيادَتها لحِزبها، وتتلَخَّص في تَعهُّدها بعَدم خوض الانتِخابات البرلمانيّة المُقبِلة على رأسِه، أي حِزبها، فأنْقَذَت ماء وجهها وامتَصَّت غَضَب الكَثيرين، ولوْ إلى حِين.

فهَل يفْعَل الرئيس البشير الشَّيء نفسه ويَعِد حزبه، والشعب السوداني بأنّه لن يتَرشَّح في الانتِخابات الرئاسيّة المُقبِلة، ويتْرُك السَّاحة للشَّباب مِن داخِل حزبه لقِيادَة البِلاد نحو مُستَقبل قد يَكون أفْضَل، بعد أنْ استنَفَذ كُل الحِيَل المَوجودة في جُعبَتِه على مَدى 30 عامًا؟

نَتَمنَّى أنْ يعمَل بهَذهِ الصِّيغة النَّصيحة، والسودان حافِلٌ بالتَّجارِب المُماثِلة النَّاصِعَة (سوار الذهب)، ولا نُريد للبشير مَصير صديقه روبرت موغابي، رئيس زيمبابوي، ويقْضِي بقيّة حياته في قَريةٍ على ضِفاف النِّيل، يسْتَنْشِق الهَواء العَليل، ويَأكُل مِن خَيرات السودان الطَّازَجَة، العُضويّة، الخالَية مَن أيّ جينات صناعيّة، مِثْلَما نَتَمنَّى أنْ يَحترَم الشعب السودانيّ خِياره هذا، إذا ما اختارَه فِعْلًا، ويَمْنَحه حَصانةً مِن أيِّ مُلاحقاتٍ قَضائيّةٍ حَقْنًا للدِّماء، وحِفاظًا على السودان ووحدَتَيْه التُّرابيّة والدِّيمغرافيّة.

Print Friendly, PDF & Email

49 تعليقات

  1. البشير يصف ثوار الشعب السودان بالفئران، اليوم فى خطابه داخل معسكر الجيش بعطبرة
    الشعب السودانى قادر على دحر الخونة من غير مساعدات اجنبية والعالم كله سوف يشهد قريبا.

  2. في خبر أورده الإعلامي المصري الأستاذ ابراهيم سنجاب يقول التالب : {{
    القناة “الثانية” الإسرائيلية :
    ثلاثة وفود عراقية زارت دولة الاحتلال خلال خلال 2018 بسريّة تامة ، وكانت آخر الزيارات خلال الشهر الماضي. الوفود ضمت حوالي خمسة عشر عراقياً، من بينها قيادات دينية من السنة والشيعة، والتقوا خلال زيارتهم لدولة الاحتلال مع عدد من المسؤولين الرسميين الإسرائيليين.}}
    و أنت يا سيد عبد الباري تقول : {{لو كانَ الرئيس البشير كال مِثل هذه الاتِّهامات، وأدلَى بمِثل هذه الأقوال، قبل أن ينقلب على سِياساتِه وحُلفائه في مِحور المُقاومة، ونحن نتحدَّث هُنا عَن إيران وسورية والعِراق واليمن،}} لن نقول ايران قيت و لا ايران المحتلة للعراق …فقط نؤشر من أن من يحكم العراق عملاء مزدوجي الولاء بين ايران و أمريكا و أصدقاء للكيان الصهيوني ..و هذا معروف للعام و للخاص …فكيف يصنفون علي جانب المقاومة و الممانعة

  3. الى شرحبيل االعميل الاعرابي المتصهين الدخيل
    قسما بالله من كلامك هذا انك لاتعرف فلسطين ولاليبيا ولاسوري ولال اليمن ألا بالأسم فقط ؟ وان معرفتك الوحيدة هي المهمة الموكولة اليك وهي اثارة الطائفية صد ايران وضد المقاومة وضد كل ما بفيد ااسيادك من حكام ال سعود او اسيادك ابني صهيون اليهود ؟
    لذا فأن مداخلاتك هذه سخيفة وان الاهمال هو الرد المناسب على اقوال العملاء خدام الاعداء هو الرد نفسه على كلام السفهاء والسفهاء وهو الاهمال ؟
    فارقص في العتمة مايحلو لك فأنك كالغراب الدي يزعق في واد لاصدى يعكس صوت زعيقه ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  4. تسليم “كارلوس” لفرنساتم بتوافق واتفاق البشير والترابي معا
    أي النزام السوداني برمته… كان عملا دنيئا ومشينا جدا
    وترك في نفوسنا نحن الشباب العربي في ذلك الوقت
    أثرا مؤلما بالغ الإيلام… كانت خسة فوق تصورات عقولنا المتألقة
    لكن لما كبرنا ونضجنا أكثر
    فاجأنا نظام البشير بالطامة الكبرى
    في النذالة والانتهازية واللؤم
    وهي مشاركته بجيشه وإعلامه وبكل عتجهية وعنف
    في الحرب على الشعب اليمني
    وحصاره وتجويعه وقتل أطفاله…

  5. ملاحظتان:
    الثورة السورية بدءت سلمية ,واجهها بشار بالاعتقال والتعذيب ةالسحل والدبابات,ففتح بهذا باب جهنم على سوريا والشعب السوري.
    اتمنى ان لاتقفزوا على هذه المرحلة من الثورة السورية.
    الملاحظة الثانية: عتابكم للبشير لانه قطع علاقته بايران.اقول ان هذا هو افضل مافعله البشير طوال حكمه.فلو كان استمر في علاقته مع محور ايران لكان السودان اليوم في حرب مع مليشيا شيعية افرخها الملالي.

  6. الأستاذ عبد الباري لكم التحية والتقدير…
    سؤالي لكم وللقراء الكرام…هو :
    لمن تنصح؟،ومن يقبل النصيحة من السودانيين الذين خبروا الرجل الحرباوي؟
    لقد عايشت حكم الرئيس البشير منذ بدايته وأنا طالب جامعي، وعلاقتي الاخوية بالشباب السوداني المتعلم في الجامعات في (..) ، تلك الصداقة التي مكنتني من مواكبة الأحداث السياسية في السودان…
    كان البشير يتحدث في بداية حكمه عن خروج ” المارد ” العربي من قمقمه،،،
    فاول ماوجه به الانظار اليه ، هو ارتباطه الحميم بليبيا، وقد اغدق عليه القذافي،،لذلك جعل موانئ السودان ممرا للمستوردات إلى ليبيا أثناء الحصار على ليبيا في التسعينات من القرن الماضي..
    ومع تلك العلاقة الحميمية مع القذافي،،فقد كان البشير يدرب المعارضة الليبية ، ويرسلها إلى مدن شرق ليبيا البيضاء ودرن وعموم في الجبل الأخضر….
    هذا العقل التآمري، عبر عنه الرئيس البشير في قضيتين لا اخلاقيتين، وفضتان على كل قيم الثورة والتحرير والشرف الاخلاقي،، وأقصد بالقضيتين:
    1- اقصاؤه للمرحوم الترابي، وسجنه…والرجل انتقل من القيادة الروحية ، والمخططة، والريادة السياسية الجذابة….
    إلى السجون وتجريمه، لا لشيء إلا أن البشير وجد انه لن يجد ذاته إلا بالقضاء على شخصية الترابي الكاريزمية..وبينما القيم الثورية للقيادات الثورية حقا،،جعلت من عبد الناصر يتحمل حبائل السادات، وفساد المشير عامر..لأنهما كانا رفيقي درب في إنجاز ثورة يوليوز المجيدة52.
    بينما الرئيس البشير،كان تفكيره تآمريا، الأمر الذي ينفي عنه كل مصداقية الثوار..واكثر ميلا الى فكر الحركة الإسلامية البرغمانية، التآمرية.
    2- أما القضيةالأخرى ، فأقل ما يمكن ان توصف به ،فهو “الخسة”، فتسليم الرئيس البشير لفرنسا الامبريالية “كارلوس” ،وهو وان لم يتفق البعض معي في انه قيادة ثورية عالمية، فهو على ما يجمع عليه الكل ، فهو من مناصري قضيتنا العربية،،في مواجهة الصهاينة في فلسطين المحتلة، والامبريالية الأمريكية والغربية عموما..
    …..
    لا أخفيكم سرا اني بحكم انتمائي القومي أكره ان تذل قيادة عربية لما في ذلك من تأثير على وجودنا الحضاري، ودلالة على تدمير معنوياتنا في صراعنا الراهن مع الاصهيونية والامبريالية…
    وفي نفس الوقت سأكون اول من سترقص مشاعر الانتقام ل”كارلوس” ، وذلك عندما ارى البشير في قفص المحكمة الدولية…وهو يوم لن يمنعه منه إلا اذا قضى الله عليه بأمر مفاجئ او موت طبيعي.

  7. الاخ المكرم عبد الياري عطوان
    واكبت رؤساء السودان منذ اصبح السودان مستقلا عن مصر في الاول من يناير 1956 وانتخاب اساعيل الازهري اول رئيس للسودان المسثقل عهد الزعيم الخالد جمال عبد النصر الذي كان او ل رئيس يعتف باستقلا ل السودان مثلما واكبت عهود الرؤاسء السودانيين حتى مجيئ الرئيس الحالي عمر حسن البشير فلم اجد مراوغا ومخادعا ومتقلبا ومناقضا للوعود والعهود والطعن في الظعر اكثر من هذ الرئيس البشير الذي انقلب ليصبح الرئيس النذير باشر لا البشير بالخير ،وكان اول اسوا نذير شرّ ارتكبه ان عض اليد التى ساعدت في الوصول الى سدة الرئأسة وهو صهره الراحل المرحوم الشيخ حسن الترابي الذي كان اولزمن طالب الرئيس البشي للتنحي بغد ان رأه قد زاغ عن طريق الصواب بان بدأء يضيق الخناق على انتهاج الديموقراطية وممارسة التجاهات الاستبدادية والديكتاتورية فتخلى عن كل المبادئ الوطنية والاصلاحية والوقوف ضد الاخزاب المعارضة بتههديد بالعصا المازشلية دون مبدا”العصا واالجزرة ،التياستخدمها فقط لاعوانه المسئولين سواء الوزراء في حكومته او العسكريين في قواته المسلة الت يحمل فيها اغى رتبة “المشير “وهي نفس الرتبة التي اقتددبه نظيره
    االمصري المشير اليسيسي !
    الأخوة الكرام
    لوماكان للرئيس البشير طيلة حكمه الاستبدادي 30 عاما سوىمن مساوئ :-
    — استبداده بالسلطة طيلة هذه الفترة بصورة خرق فيه الدستور !
    —اقتطاعه الجنوب السوداني !
    —تخليه عن قوى الممانعة والمقاومة الاسلامية والمماننعة العربية القومي!
    — قطعه العلا قات مع ايران استجابة وانحيازه لحكام ال سعود الاعواب الرجعيين الواهابيين الطائفيين !
    —وارتكابه الجريمة الكبرى بارساله وة عسكرية من القات الخاصة لمشاركة ال سلمان وال نهيان في حرب
    عدوانية ضد اليمن وقتل اليمن وتدمير ارض اليمن واطفال اليمن وخلفت الارامل في الين !
    لكانت هذه الجرائم التي ارتكبها المشير حسن البشير توجب اتهامه ومحامتن بالخيانة الوطني العظمى
    وفي يقيني ووفقا لمواكبتي مثل هؤلاء الرؤساء العسكريين الاستبداديين بان نهايتهم كانت اسوأ نهاية ؟
    وكما يقول الاخ الكبير واستاذنا عطوان “والأيام بينا “واعتقد ان دولة مجاورة ستنتقل اليها العدوى ؟
    وغدا لناظره قريب
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  8. هل تطلب من من فصل السودان لكى يستمر فى الحكم أن يعمل بنصيحتك ويتنحى!!!
    حتى لو تنحى البشير وسلم الحكم لشباب حزبه لن يقبل الشعب السوداني بهم لأن الشعب السوداني لا يريدهم حكامنا له لدرجة أن المواطنين فى كثير من المساجد طردوا خطباء الحزب الحاكم من المنابر فى خطب الجمعة لتطبيقها البشير

  9. الحقيقة أنه لا شعب عربي يحب رئيسة كلهم انانيون لا يحبوا الا انفسهم لقد وضعوا شعوبهم في ذيل القائمة رغم أن الشعوب العربية تعاني اكثر من اي شعب في العالم لماذا القائد العربي يسطو ويهرب بلاده ويقتل شعبه عندما يقولوا له كفى الم يشبع اين سيذهب باموال شعبه لماذا يجعلهم دائما بحاجة وعند الثورة عليه يقدم نفسه على أنه ابو بكر الصديق الم يخجلوا على أنفسهم لماذا يدمروا بلادهم لماذا يسرقوا أموال شعوبهم أن كانوا هم المؤتمنين على شعوبهم لماذا يفعلوا هكذا انهم القصص في عالمنا العربي انهم مجرمون كاذبون مجرمون الكل ما فيهم لقد سرقوا أموال شعوبهم وحولوها لخارج البلاد لقد سيطروا على مقدرات أوطانهم لأنفسهم هل الغرب مسئول نعم إنه يدعمهم بأن يبتعدوا عن الديمقراطية لان الديمقراطية سوف تضع مقدرات الشعوب العربية بين ايديهم وتصنع وتتقدم وتصبح دول منافسة للغرب اللعين اللئيم فالاساس هي معركة وجودية يجب أن يكون العرب سوقا لنا ولبضاعتنا فالغرب يتقدم ونحن نتأخر وستزيد بؤسا طالما قيادات الأمة تكذب وتسرق أموال شعوبها ومنهم من يدمر بلدة بحجة الإرهاب لكي يبقى حاكما في بلدة حسابكم عند الله.

  10. عزيزي (عطوان)
    مأشبه اليوم بالأمس
    ولماذا لا نترك للسيد الرئيس ( البشير) الوقت الكافي حتي يكمل تسجيل (فلم ) أحلامه كبقية ممثليئ (الجامعة العربية) أو عفوا // قادة العرب// !!!
    و حتي إذا كان قد إتسع الخرق علي الرقع كما كتب العزيز (عطوان) فلم تعد الرقائع تجدي نفعا بعد أن تجاوزت
    (الخرقات ) المدي!!!
    ولو قبل السيد ( البشير) نصيحة (الإستقالة ) و هو ما نشك فبه و طلعت الإ نتخابات برئس ءاخر من مؤسسة
    النظام الحاكم مذ زمن بعيد فقد (حليمة ) علي حالها
    و نختم بأمنياتنا للشعب السوداني النجاح
    و السلام علي من إتبع الهدي.

  11. كل الأنظمة العربية فاسدة وغير ديمقراطية وتتذرع بأسباب عديدة للبقاء في السلطة على حساب حق الشعوب.
    انا لا ارى فرق بين نظام ونظام آخر الكل في سلة واحدة.

  12. الاستاذ عبد الباري …لا تكيل بمكيالين ..تعتبر ما يجري بسوريا مؤامره بينما تختلف مع البشير فيما ذهب له من القول انها مؤامره على السودان يجب ان تعترف انهم كلهم ضغاة متؤامربن على شعوبهم بالامس القريب قام البشبر بزيارة تضامن مع ضاغيه مثله وقمت على هذه الصفحه بالترحيب والتهليل له وكانه فاتح القسطنطينيه…

  13. اولا زخم المظاهرات في منصات التواصل وبعض القنوات اكبر بكثير جدا من الواقع يتحدث الناس عن ثورة والامر لليتعدي احتجاجات يقوم بها بعض المئات ولم يحدث ان تخطي موكب 4 الف مشارك في عاصمة تعدادها 10 مليون. ثانيا فشلت القيادة التي نصبت نفسها قائدة للتظاهرات باسم تنظيم غير معروف وظهر في قيادته شيوعيون واعضاء حركات متمرده فتوجس الناس منهم ولم يشارك الا من يحمل افكارهم وهولاء اؤكد لك ان قامت انتخابات نزيهه لن يحصلوا لو علي 3 بالمائه وانت تتحدث عن الجزره فالحكومة لم تستخدم القوة الناريه للمتظاهرين فكل من قتل لليتجاوز 18 شخص منهم رجال امن وبعضهم تم اطلاق الرصاص عليهم لهجومهم علي قسم شرطة وبعضهم في القضارف لحرق بعض البنوك وبدايه نهب وحرق سيارات مواطنيين والامر غير مغلق للحكومة لانها تعي ان الاستجابه ضعيفة فحتي التجمعات الجماهيرية كره القدم مثلا تقام بالجمهور وحاولوا المتظاهرين استغلال الزخم الجماهيري للمباريات بالهتافات وتصوير الامر انة مظاهرات كبيرة وفشلوا فالعقل يقول ان الامر تحت السيطرة والا لراينا اعلان الطواري في الخرطوم فمن ينتظرون في الشاطيء جثة النظام عليهم الانتظار لايام وشهور وربما اعوام فقرائن الاحوال تقول دلك الا اذا حدثت مفاجات غير متوقعة انا حديثك عن السلميه فلابد ان تكون سلميه رغم ان من ينادون باسقاط الحكومة من اعضاء الحركات المسلحة وتلمتعاطفين معها فاي عسكرة او تسليح للمتظاهرين سيحول الشعب برمتة الي صف الحكومة لان الناس رات الحريات التي يتمشدق بها هؤلاء في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وفي الخرطوم احداث قرنق والحكومة تفوق هؤلاء بسنين ضوئيه في ادارة الازمات واختلاق ظروف مواتيه تكسب بها نقاط وتجعل الشعب ينفض عنهم فشتان بين المحترفون والهواة وان كان الفساد قد التصق بشريحة ليست بالبسيطه منهم ولكنهم الاقدر علي ادارات الازمات والايام والتجارب اثبت ذلك مرارا فهل يستطيعون الخروج من هذي الازمة ام لا فدلك ماتجيب عنه مقبل الشهور لا الايام

  14. على الرئيس البشير أن يعتبر من التجارب المأساوية التي سبقته مثل ليبيا وسوريا وأدت إلى تدمير البلاد والعباد وضرورة إيجاد بدائل حقيقية لحل الأزمة السودانية قبل فوات الاوان حينها لا يمكن العودة إلى الوراء، لاتنسى أن الكثير من الذئاب المفترسة تنتظر سقوط الفريسة لتنقض عليها وهي الآن تربح الوقت وتراقب عن كثب ما يدور في السودان العزيز.
    في الأخير نتمنى للسودان وشعبه السلم والإستقرار والإزدهار.

  15. هو هذا الطاغية لما يحس بنهايته بسبب افعاله هو وحزبه الحاكم في فساد ودمار السودان وما وصلت بها الحال خلال حكمه الذي دام ثلاثين عاما دون اي ازدهار يقول هذا الطاغيه ان هذا الثورة من الشعب انما هي مؤمرات خارجية تريد ان تطيح بحكمة كما قاله سابقوة من الطغاة الذي لم يتعظوا ولم يعو الا لما تاتي نهايتهم بأعمالهم وافعالهم الشنيعه الا يكفي بانه باع جنوب السودان ودمر اقتصاد السودان وسفك الدماء بدارفور للبقاء على عرشه وارضاء اسيادة من امريكا وحلفائها فلم يبقى له شئ يبعه والان يقول الان فهمتكم

  16. من الغريب أن يطلب الأستاذ عبد الباري من الرئيس البشير ان يترك الفرصة لأعضاء حزبه للترشح للرئاسة !
    وكأن هذا الحزب فاز بانتخابات نزيهة او جاء السلطة برضا الشعب !

  17. أعتقد ان كل الحكام العرب لا يريدون ترك السلطة لأنهم يعرفون جيدا أن من بعدهم يأتي اقتتال داخلي وتدخل أجنبي لا يوجد حاكم عربي أقام دولة ذات مؤسسات تستطيع أن تدير نفسها بطريقة سلسة في حال غيابه فالدولة عندنا هي أرض وعلم به ألوان ونشيد وطني والكل مختزل في شخص القائد

  18. لماذا تفترض ان يكون البشير بشيرا فى حسن الرؤية هذا شىء مستحيل اﻻقليم كله ﻻيتوقع ذلك اما نهاية مأساوية او نهاية مدمرة وﻻخيار ثالث

  19. هذا الطاغيه يتلون بألوان الطيف جميعا لم يدخر جهدا للبقاء بالسلطه ولم يترك باب إلا وطرقه حفاظا على عرشه.
    شعب السودان كباقي شعوب البلدان العربيه والأفريقية يتثوق للحرية والكرامه ويريد اخذ زمام المبادره وان يكون مصيره بيده بتداول السلطه من أجل التقدم. مواجهه التحديات وان لأ يكون رهينه لطاغيه جاثم على قلوبهم منذ عشرات السنيين.
    الموامره هي إستمرار هذا الطاغيه بالحكم وهدمها على رؤوس الناس من أجل الاستمرار بالحكم، الموامره هي الارتهان للغير وبيع دماء الناس رخيصة، الموامره تقسيم السودان والتفريط بثرابه، الموامره هو الفساد والفسده من حاشية الطاغيه ومحسوبيته.
    طبعا لن يترك السلطه طواعبتا وسيخير الناس( اما انا أو الفوضى).
    لكنني أجزم من خلال معرفتي بالعقليه السودانيه، بأن السودانيين ثاروا عن قناعه بضروره التغير وهم لن يتراجعوا ابدا وسبتحول السودان إلى نموذج بالعالم العربي نحتدي به جمبعا.

  20. الأزمة في السودان حلها بسيط جدا جدا من خلال توفير الحياة الكريمة و العيش الكريم و الخدمات الأساسية للمواطن السوداني و ايضا من خلال التحالف العسكري و الإقتصادي و تبادل المصالح المشتركة مع دول قوية و مؤثرة في العالم مثل روسيا و الصين و فرنسا لحفظ أمن و أستقرار السودان و تطوره و تنميته ……

  21. نظام البشير قام على انقلاب العسكر بدعم من جماعة الترابي الاخوانية تم انقلب على مرشده والتفرد بالسلطة. طوال 30 سنة من الديكتاتورية لا زال البشير متشبت بالسلطة وبالامس كان ينوي تعديل الدستور للاستمرار في السلطة. انتفاضة الشعب السوداني الآن هي اصيلة وقد انطلقت ولن تتوقف الا بتغيير نظام البشير. الاحزاب التي تؤيد حركة الشعب احزابا وطنية وديمقراطية تاريخها النضالي ضد حكم البشير يشهد لها بدلك. البشير يلعب الآن في الوقت الميت. كل الدعم للشعب السوداني من اجل اقامة الديمقراطية.

  22. المشكلة ليست البشير كشخص تولى حكم البلاد
    وسيطر على قرارها وثرواتها وشبابها وشيوخها
    المشكلة هي الحركة الاسلاميه السودانيه التي فشلت
    في السودان وأصبحت رمزا للجهل والمحسوبيه
    الحركة الاسلاميه السودانيه أصبحت ترمز للفساد
    ونهب الحق العام وتجارة الدين ونهب المال العام
    اصبح الدين عند هولاء ادفع وسوف تجد الفتوى التي تناسبك من تحلل في المال الحرام والاغتصاب والقتل حتى أصبح كثير من السودانيين يجاهر بالالحاد وأصبح الكل يشكك في هدا الدين السمح
    دين حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم

  23. إلى شر ،،،،،،،، والله يسترنا من الباقي اذا كانت بدايتك شر فماذا نرجو من الاخره.

  24. ما اخس من قديد إلا عسفان ، البشير مثل بشار ،، هي ليست خيار وفقوس ،
    يا كلها ثورات شعبيه ، يا كلها مؤامرات دوليه ،
    والحقيقه انها كلها ثورات ضد الظلم والطغيان ضد الفقر والبطاله والفساد ،
    ولا يوجد مؤامره دوليه او امريكيه في كل البلدان التي خرجت فيها شعوبها
    واغلب هذه الدول حليفه او مواليه لامريكا ، مصر ، تونس ، اليمن ، السودان
    وحتى ليبيا لان القذافي في اخر سنواته كان مطيعا وسلم الغرب كل ما يملك
    الوحيد الذي لم يكن حليفا لامريكا كان بشار رغم ان علاقته لم تكن سيئه معها ،
    جميله النصيحه الموجهه للبشير ياليتها وجهت لبشار أيضا ليترك الساحه لغيره
    من الشباب ، فاذا البشير استنفذ كل الحيل في جعبته على مدى ثلاثين عاما ،
    بشار ووالده استنفذا كل الحيل في جعبتهم على مدى خمسين عاما ،،
    تحياتي ،،

  25. المؤامرة التي تحدث عنها البشير ،هي المطالبة بتنحيته،هل توجد أكبر من ذلك مؤامرة ؟

  26. المصيبة أن حكامنا مزودين ب بسوبر جلو (super glue ) حيث أنهم عندما يجلسوا على كرسي الحكم يصبح من المستحيل . حكامنا يظنون أنهم شئ منقطع النظير ولا يتكرر . من البديهي أن نقول بأن بطون الأمهات السودانيات لم ولن تعجز عن انجاب القادة الوطنيين الذين يصلحوا لخدمة بلدهم.

  27. الشعوب العربية 400 مليون اصبحت واعية اكثر للدور التآمري لوسائل التواصل الاجتماعي اذا اسيئ استخدامها كما خطط المستعمرون في الخفاء من حيث الهاء الشعوب بالسخافات و تشتيت جهودهم بدل ان يستعملوها لبناء الثقافة العربية و الوعي التاريخي و تقوية الانتماء للعروبة و التصدي للعدو الاسرائيلي المجرم منذ 70 عام . نظرا لفقدان المصداقية للفيس بوك و تويتر و دعمها للعدو الاسرائيلي المجرم منذ 70 عام واندساسها في حسابات المشتركين بوقاحة . انضم صاحب الفيس بوك مؤخرا الى مجوعة اسرائيل السرية الصهيونية هناك بدئل قوية للفيس بوك منها : Telegram . Path , Simple, Ello , و tsū ( سو هو ) , Netlog و اكثرها شهرة هي Path , Simple لكي لا تكون ضحية و رهينة للفيس بوك فهو ليس امر واقع ويمكن الاستغناء عنه .

  28. البشير مثلة كمثل جميع النظمة الديكتاتورية والفاشلة التي كانت سبب في خراب بلادهم سواء كانت مؤامرة ام غيرها.
    مع ان السودان بالذات كان محاصرا من امريكا و أوروبا لسنوات طويلة مما اثر على الاقتصاد والنمو.
    الحل هو اشراك جميع شرائح الشعب في تقرير المصير وإلا سيستمر الخراب دون توقف.

  29. نحن لا نتعلم من ديننا . ولكن يطبقه اصحاب الملل الاخري . عندما قال احد الخلفاء الراشدين ٤ سنوات ان اصاب فقد مله الناس وان اخطاء يكفيه ذنوب ٤ سنوات . هل نحن مسلمون !!! المسلم لايطلب الاماره ويخاف ان آلت اليه ولكن لمن تنصح يا عبد الباري . هذا هو الإسلام السياسي والسودان تجربه جديره بالدراسة

  30. اخي ع. الباري
    والله مقالك حقيقى و واقعي الى ان وصلت الى نقطة النصيحة
    و اقول لك بكل احترام انك هنا و بهذه النصيحة تعثرت ؛ نعم يا كاتبنا الكبير انك تعثرت و لم تنبض بنبض الشارع السوداني المظلوم و المكلوم و الذي يواجه النظام القاسي بصدور عارية و يقتل و يعتقل و يشرد يوميا العشرات
    و اكرر بكل احترام انا و كثيراً من الثائرين ضد النظام الشمولي لا و لم و لن نتفق معك ،
    ( فقط و فقط ) فى : نصيحتك المتأخرة جدا جداً ( للبشير ) فى ان يحذو حذو ( تيريزا مااي ) ؛ و هذا التشبيه بديمقراطية بريطانيا العريقة مع المقارنة ديكتاتورية الحزب الشمولي فى غير محلها اطلاقاً
    و ايضاً هذه النصيحة مرفوضة جملة و تفصيلاً فهي متأخرة جدا ؛ كان يمكن ان تقبل قبل عقد او حتى سنوات من الآن .
    أما الآن المؤكد علي الارض أن الشعب يريد اسقاط النظام و النظام حتماً ساقط عي مسألة وقت فقط و انت خبير فى قراءة السيناريوهات .
    لذا نرجوك ثم نرجوك ان ( تنصف الشعب السوداني المظلوم ) ؛
    انت تتابع الآن و الحقيقة تقول أن ‏الثورة السودانية الآن تشد أنظار العالم أجمع
    و الحقيقة ايضا أن الطغاة والجبابرة يدعون الله ( ليل نهار ) ان تتوقف وتفشل حتى ( لا يصحى مارد الثورات. )
    فنرجو ان لا تنصح البشير لانك تبدؤ و كأنك تقف بجانب هؤلاء الطغاة اللذين يريدون استمراره.

    ‏أفريقيا تنظر بحسرة العاجز والغرب ( و ما ادراك ما الغرب ) الذي لا يريد المزيد من الخسارة المالية.و هذا من حُسُن حظ الشعب السوداني
    ‏نحن الآن نغني وحدنا في عالم ملئ بالسلبية والأنانية والخضوع والخنوع
    نرجوك ان تقول كلمة حق فى وجه سلطان جائر و انت معروف عنك نصرة المظلوم
    اعرف انك تنظر للسودان بالمكبر و بالاستراتيجية و لُعُبُة الأمُم .و لكن الشعب يعاني و فى هذه الحال ( السودان اولاً ) و القضية الفلسطنية جوهرية
    و أؤكد لك ان الثورة
    ⁧‫#سننتصر‬⁩✌?
    و نرجو منك ان تتابع ⁧‫#مدن_السودان_تنتفض
    كي تعرف حقيقة الاوضاع علي الارض

  31. متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا؟
    اذا كان طلب الحرية خيانة فليشهد التاريخ اني خائنُ
    وَإِذا بُليتَ بِظالِمٍ كُن ظالِم وَإِذا لَقيتَ ذَوي الجَهالَةِ فَاِجهَلي
    وَإِذا الجَبانُ نَهاكَ يَومَ كَريهَةٍ خَوفاً عَلَيكَ مِنَ اِزدِحامِ الجَحفَلِ
    فَاِعصِ مَقالَتَهُ وَلا تَحفِل بِه وَاِقدِم إِذا حَقَّ اللِقا في الأَوَّلِ
    مَوتُ الفَتى في عِزَّةٍ خَيرٌ لَهُ مِن أَن يَبيتَ أَسيرَ طَرفٍ أَكحَلِ
    لا تَسقِني ماءَ الحَياةِ بِذِلَّةٍ بَل فَاِسقِني بِالعِزِّ كَأسَ الحَنظَلِ

  32. الشعب السوداني شعب طيب و يستحق كل خير نتمنى تتحسن امور السودان و سائر بلاد المسلمين اللهم عليك بالطغاه الظالمين

  33. نهيب بالبشير وما عرفنا فيه من شجاعه ان يقبل هده النصيحه بالخروج الامن.فقد فككوا السودان في عهده ولدا نخاف عليه شخصيا من مصير قادة دول سابقين ثارت عليهم او اثيرت عليهم شعوبهم فالشعوب
    طباعها تشبه الجمل العربي الاصيل.

  34. خلافا لما یعتقد مجاهد اللب توب شروبیل! والمشارک و المحارب مع أحفاد غولدامایر ضد المقاومین بجوارحه و جوانحه، إسرائیل حاضر بقوة و کثافة علی حدود السودان الا اذا کان یجهل ما معنی السودان الجنوبي!! و ایّ انفلات في السودان یعني تمدّد و توسع إسرائیل من الجنوب إلی الشمال! مما یستدعي من الجمیع التروي و التریث في نوعیة الاحتجاجات و السقف المطلوب! و هذا التحکّم ممکن مادام لا یتدخل االخلیج و العثمنجیون في الاحداث و لم یصب شیوخ النار علی لهیب الاحتجاجات زیت الفتاوی!نعم یا شروبیل قیاسک مع الفارق و لیس من مذهبنا قیاس .. اول من قاس هو ابلیس..
    و نحن و إن تلقینا من جماعة المرشد طعنات لکن هذا لا یعني تفویت مصالح الأمة لصالح التشفّي و الاحقاد و الثارات ..نتمنی من البشیر تصحیح البوصلة قبل فوا ت الأوان وأن یعود کما کان حلقة وصل بین المقاومین ضد العدوّ.. ستکون دول المواجهة له و للعشب السوداني الشقیق عونا و سندا حین لا یفکر حلفائه الجدد الّا في تحقیره و شعبه و جیشه

  35. الى شرحبيل العبري
    كم مرتبك بالشواقل ؟
    هل تستعد لتسلم مهمة مسئولك افخاي ادرعي بعد تقاعده؟
    يا صبي دورك مفضوح تهاجم جميع العرب والمسلمين فانت تهاجم سوريا وايران وحزب الله وحماس والاخوان والسودان ولا تدافع الا عن مواقف الكيان اللقيط امرك اصبح مفضوح فانصحك بالتعليق القادم ان تستخدم اسمك العبري بدل التستر باسماء وهميه

  36. عمر البشير فعل مثل الساعه بعشره جنيه و الحسابه بتحسب

  37. لم يجني البشر شيء من ارسال جنودة الى محرقة اليمن سواء الفتات حتى ان من ارسل جنود السودان لإجلهم السعودية والإمارات يلزمون الصمت ولم يقدموا الكثير لإقتصاد السودان
    إنها لعنة اليمنيين تطاردة ولن تتركه

  38. اخي الایدي الاجنبیه موجوده في السودان من تسعین سنه٠ هذه المظاهرات سببها فشل وغباء ادارة الرٸیس البشیر٠ واکبر دلیل علی الغباء والفشل انه السید البشیر طلع علینا بالامس لیعد باصلاحات وخطط فعاله٠٠!!! صار له ثلاثین سنه جاب فیها خبر السودان ولم نری منه الا تخبط وفشل وعنجهیه٠٠٠یعني کیف السودان اللي مفروض یطعمي کل العالم مش لاقيین فیه خبز٠٠٠!!

  39. مشكلة الزعماء العرب هو إصرارهم الغريب على التمسك بكراسيهم والى الأبد، و انكارهم المستمر لمسؤليتهم الاولى عن الأوضاع الكارثية التي وصلت إليها بلادهم سواء في السودان او غيره.
    قد يكون فعلا الرئيس السوداني صادقا بوجود مؤامرة وتحريض خارجي، ولكن حتى لو كان هذا صحيحا، فالتحريض الخارجي لن يكون له تأثير لو كان الوضع الداخلي ممتاز ومثالي.

  40. ككل حاكم عربي أو أفريقي عند اهتزاز حكمه وينتفض الشعب ضده، يقول هذه مؤامره خارجية ولا يعترف بفشله.
    ٣٠ عاماً من الوعد ولا تغير في السودان. حزب لايحركه الا المال. دمر جميع المشاريع في السودان وقال انها مؤامره خارجية. ولا سلام أو امن من ٣٠ عاماً غير ان يقتل من يعارضه.

  41. السعوديه ومشايخ الخليج الاخرى لم يدعموا السودان مثل ما دعموا مصر لانهم عنصريين وينظرون الى السود بنظرة دونيه لانهم ينظرون الى الرجل الاسود كعبد . ايضا لان لاتوجد رقاصات وملاهي في السودان مثل مصر .

  42. ____ ناقصين بؤر ؟؟؟ !!! ما كفاية حقول البطيخ .. حقول الفول ؟؟؟!!!
    .

  43. يا استاذ عبدالباري :
    لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي..
    هذا البشير لا يرجى منه خيرا قط لذلك الأفضل ان يرحل حالا ويرد الأموال التي نهبها هو واخوانه وعصابة حزبه الفاسدة فورا وان يخضع لمحاكمة عادلة جراء هذا الخراب الذي أحدثه .

  44. نصائح للبشير …من خبير مشارك ومحارب في وفلسطين سابقاً وفي سورين وليبيا واليمن لاحقاً ، و في الانتفاضات الوطنية ضد اسرأئيل وضد الملالي وتوابعهما من الحكام العرب …..
    – اول وأخلص نصيحة أن تتنحى مع عصابتك التي تسرق وتنهب الشعب منذ ثلاثين عاماً متسترة برداء الدين ، والدين منك برآء براءة الذئب من دم يوسف .
    – أن تحاول قبل التنحي البحث عمن يضمن لك عدم تقديمك للمحاكمة في لاهاي أو إعدامك في الخرطوم .
    – ألا تسلك سلوك نظام الطائفة الحاكم في سورية بالحديد والنار والمخابرات ، حتى لو نصحك بتقليده ، فتقتل الشعب وتدمر مدنه وقراه بالبراميل او بالسلاح الايراني والطيران الروسي ….
    – تجنب الدعايات الساذجة بتنبيه الثارين الجياع الحفاة العراة ، عن المندسين والمخربين والموساد وعملاء حمد بن جاسم وعدنان العرعور .
    – لاتفكر بداً بضرب الشعب بأسلحة كيمياوية .
    – عند إعلانك عن المتدخلين الغرباء في المظاهرات ، لاترفع عدد الدول الى ثمانين دولة مشتركة في المؤامرة الكونية ، با اقتصر على خمس آو عشر دول على الأكثر لكي يصدقك الناس …
    – اذا لم تحقق مخابراتك ولا جيشك ولا عصابتك النصر على الثورة السودانية ، لا تسارع الى استقدام عصابات وميليشيات طائفية ، ثم دول غريبة لاحتلال بلادك .فتصبح دمية تتحرك بالريموت كنترول .
    – أنا أَتوقع آن تسقط سريعاً لاان أسرائيل ليست على حدودك ، ولا مصلحة لها بحمايتك ….

  45. ويترك الساحة للشباب من داخل حزبه لقيادة البلاد نحو مستقبل قد يكون أفضل، بعد ان استنفذ كل الحيل الموجودة في جعبته على مدى 30 عاما
    عاوزهم يحكمو لسه
    افسد حزب في العالم
    يسقطو بس

  46. The real conspiracy is from whoever keeping him in power for corrupted 30 years, the corrupted royal families in Persian gulf Saudi a d Emirates. add the western countries and Israel who wanted him to destroy Sudan and split it.

  47. كلام جميل يكفي ثلاثين عام حكم مع العلم انه فشل في ادارة البلاد مثله مثل الانظمه العربية غير النفطية وبالاخر يعزي مطالبة شعبه بأنها مؤامرة مع ان الاستعمار هو من يدعم ويحمي هذا الانظمه والامثله كثيره من واقعنا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here