لماذا نُحذِّر نِتنياهو من خُطورة المُعادلة الجديدة في لبنان: التّدمير مقابل التّدمير.. والحرب لم تعُد طريقًا من اتّجاهٍ واحدٍ؟ وكيف نَقرأ تأنّي السيّد نصر الله وقيادته العسكريّة في الرّد الانتقامي والتِفاف الرئاسات اللبنانيّة الثّلاث حول المُقاومة؟

عبد الباري عطوان

أن تمُر أربعة أيّام ولم يُنفّذ “حزب الله” ضربته الانتقاميّة التي من المُفترض أن تستهدف مواقع عسكريّة إسرائيليّة، مثلما توعّد السيّد حسن نصر الله، فهذا يعني أنّها لن تكون “شكليّة”، وإنّما “نوعيّة” مُؤلمة ممّا يتطلّب إعدادًا جيّدًا من قبَل القيادة العسكريّة وخُبراء غرفة عمليّاتها المُكلفة بمِثل هذا النوع من المَهمّات.

التّحذيرات التي صدرت عن بنيامين نِتنياهو في اليومين الماضيين، وطالب فيها السيّد نصر الله واللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بل والسّلطة اللبنانيّة أيضًا، بالهُدوء، وتوخّي الحذر في أقوالهم وأفعالهم تُؤكّد ما ذكرناه آنفًا، من حيثُ عكسها حالة القلق والرعب التي تجتاح الدولة العبريّة بسبب حتميّة الرّد الانتقامي، وربّما جاء التّأخير لزيادة الألم والمُعاناة والقلق.

فلو كان نِتنياهو واثقًا من نفسه، وقُدراته العسكريّة لما استجدى “خُصومه” باللّجوء إلى التّهدئة، والتحلّي بالحَذر، ولما أعلن حالة الطوارئ القُصوى ليس في داخل فِلسطين المُحتلّة، وإنّما أيضًا في سفارات بلاده والمدارس والمعابد اليهوديّة في العالم بأسره، ولا بُد أنّه يعلم جدِّيًّا أنّ هؤلاء مُجتمعين قد حسَموا أمرهم، واتّخذوا القرار بالرّد المُؤلم، ولا يخشون تهديداته مُطلقًا.

الجناح العسكري لـ”حزب الله” أقدم على أعمالٍ انتقاميّةٍ في السابق كردٍّ على اغتيالات إسرائيليّة لبعض قادته الميدانيين مِثل الشهداء سمير قنطار وجهاد مغنية، بل والحاج عماد مغنية نفسه، وكان القاسم المُشترك في جميع هذه الأعمال أنّها كانت فوريّة، أو بعد أيّام معدودة، ومحدودة، واستهدفت عرَبات عسكريّة مُدرّعة على الحُدود مع مزارع شبعا، ولتجنّب توسيع دائرة الحرب، لأنّ الحزب لم يكُن جاهزًا عسكريًّا، لانشغاله في الحرب السوريّة التي تحتل أولويّة بالنّسبة إليه في حينها أوّلًا، وعدم وجود هذا العدد الهائل من الصّواريخ الدقيقة، والطائرات المُسيّرة ثانيًا، والخِبرة القتاليّة العالية ثالثًا، وازداد محور المُقاومة قوّةً رابعًا.

***

الظّرف تغيّر الآن، والجيش العربي السوري استعاد حواليّ 80 بالمِئة من أراضي الدولة، و”حزب الله” سحَب مُعظم قوّاته التي كانت تُقاتل على الجبَهات ولعِبَت دورًا كبيرًا في تحقيق هذا الإنجاز، وأعاد ترتيب سُلّم أولويّاته، واضعًا مُواجهة أيّ عُدوان إسرائيلي على قمّتها.

كان لافتًا أنّ السيّد نصر الله حرِص في خطابه الأخير على التركيز بأنّ الرّد الانتقامي لن يكون محصورًا في مزارع شبعا، وأنّ كُل الحدود اللبنانيّة مع دولة الاحتلال، علاوةً على مِنطقة الجليل المُحتلّة، ستكون ميدانًا له.

نعم، لا نُجادل مُطلقًا بأنّ هُناك حرب نفسيّة تشنّها دولة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزتها الأمنيّة، وبعض المُتواطئين معها من العرب وامبراطوريّاتهم الإعلاميّة، تُركّز على تبنّي هذه التّحذيرات التي أطلقها نِتنياهو، ومُحاولة ترهيب “حزب الله” من الرّد الإسرائيلي السّاحق عليه، وعلى لبنان، في حال نفّذ تهديداته، ولكنّها حرب مكشوفة لا يحتاج المرء الكثير من الجُهد لمعرفة أهدافها، خاصّةً في نُبوغ العُقول الجبّارة التي تملكها المُقاومة.

نُقطة أساسيّة نوَد في هذه العُجالة أن نلفِت نظر نِتنياهو إليها، وهي أنّ مخاطر الرّد الثّاني من قبل “حزب الله” على أيّ عُدوان جديد آخر لنِتنياهو على لبنان ستكون مُدمّرةً وخطيرةً جدًّا.

نشرح أكثر ونقول، أنّ أيّ عُدوان إسرائيلي مُضاد ومُوسّع على لبنان سيُواجه بردٍّ بالقدر نفسه، إن لم يكُن أكبر ومن عدّة جبهات وسيكون ربّما الأكثر تدميرًا لإسرائيل نفسها، لأنّ جميع مُدنها، وأهدافها الحيويّة، من مطارات وموانئ، ومحطّات مياه وكهرباء، ومصانع، وخزانات الأمونيا، ستكون هدفًا لمِئات الآلاف من الصّواريخ الدقيقة، فلن تكون هُناك حرب ثانية تستدعي الاحتِفاظ بهذه الصواريخ.

عندما اعتدى الجيش الإسرائيلي على لبنان في تموز (يوليو) عام 2006، لم يكُن هُناك مِئات الآلاف من الصّواريخ والطّائرات المُسيّرة “درونز” في ترسانة “حزب الله” العسكريّة، ولا في مثيلاتها في قِطاع غزّة وسورية والعِراق “الحشد الشعبي”، وحتى في اليمن أيضًا، ناهيك عن إيران.

المُعادلة الجديدة في أيّ معركة قادمة، ستكون تدمير إسرائيل ردًّا على أيّ تدمير للبنان، أيّ أنّها لن تكون معركة تدميريّة من اتّجاهٍ واحدٍ، مثلما كان عليه الحال قبل 13 عامًا، ولا بُد أنّ نِتنياهو وقادته العسكريين يُدركون هذه الحقيقة جيّدًا، ولذلك سيَعُدّون للمِليار قبل أن يُفكّروا بتدمير لبنان.

ربّما لا نُبالغ إذا قُلنا أن المجلس اللبناني الأعلى للدفاع الذي انعقد أمس برئاسة العماد ميشال عون، وعضويّة الرئيسين سعد الحريري، ونبيه بري وقادة الجيش اللبناني كان يضع هذه الحقائق في حسابه عندما أكّد حق اللبنانيين في الدفاع عن أنفسهم والرّد على أيّ عُدوان إسرائيلي في وحدةٍ وطنيّةٍ فريدةٍ وربّما غير مسبوقة.

***

ولعلّ عدم رد الولايات المتحدة، الدولة الأعظم في العالم، على إسقاط طائرتها المُسيّرة من قبل صاروخ إيراني هو الخوف من الرّد على الرّد، والخسائر الكُبرى التي ستلحق بالناقلات والبوارج والقواعد الأمريكيّة في مياه الخليج، والدول العربيّة التي تحتضنها، الرّعب الأمريكي من الرّد الإيراني هو الذي دفع ترامب على التحلّي بالحِكمة، وهو المُتهور، وهو الخوف نفسه الذي ربّما سيدفع تلميذه نِتنياهو فِعل الشّيء نفسه.

لا نستبعِد أنّ السيّد حسن نصر الله وقادته العسكريين، يتمهّلون في تنفيذ هذه الضربة من أجل توقيتها قبل أيّام معدودة من الانتخابات الإسرائيليّة (يوم 17 أيلول المُقبل) لكي يُحدّد نتائج هذه الانتخابات، وإسقاط نِتنياهو بالتّالي، أيّ أن ينقلب سحره (نِتنياهو) عليه، فالسيّد نصر الله قال في الخِطاب الأخير أنّ نِتنياهو يُريد الفوز بهذه الانتخابات على حِسابِ دمِ النّاخب الإسرائيلي.

هذه الحرب النفسية لن تُؤثّر في قرار “حزب الله” وحجم الرّد الانتقامي وطبيعته، أو هكذا نعتقد من خِلال مُتابعتنا لإرث المُقاومة المُشرّف لهذا الحزب، وإيمان قيادته بالنّصر، ونُعيد التّذكير بأنّنا على أعتاب مُفاجأةٍ كُبرى انتظرتها الملايين في العالمين العربيّ والإسلاميّ.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

59 تعليقات

  1. الي السيد العربي الأصيل ماشاء الله عليك انك محلل سياسي من الطراز الأول
    فيا ريت تتحفنا بأفكارك النيرة وأخبرنا من هو الداعم للمقاومة في فلسطين التي نعم ويحترم وندعم
    ومن هو الذي يطعنون بظهره وهم للاسفاحباك من العربان
    روحوا انضبوا وتخبوا وبلا سمكم الذي لم يعد يجدي مع أبناء الامة

  2. كل شيء محسوب وبرغم كل الواقع سياتي الرد لان طريق المقاومة هو طريق النصر وهي متكلة على الله تعالى والنصر من عنده سبحانه وقد أعدت المقاومة ما استطاعت وليكن بعد الرد ما يكون فالمقاومة وليها الله ومن كان الله وليه فلا يحزن

  3. لبناني جنوبي
    ٠ ان من يستطيع تدمير دولة الاحتلال او يستطيع حرقها او من يستطيع إزالتها عن الخارطة يستطيع قصفها مباشرة وفي نفس لحظة الاعتداء. هذا من ناحية، ولكن تأكد تماما ان من يمتلك قوة ازالة دولة الاحتلال عن الخارطة فلن تجرء هذه الدولة المارقه على مهاجمته.
    ٠ اما موضوع الحقد،، نعم يا عزيزي فهناك اطنان من الحقد في الشارع العربي على هذا الحزب.

  4. نقول لمناصري المقاومة لا تردوا على الذباب الالكتروني بل أدلوا بآراء تبينون فيها شموخ المقاومة ، و ذكروا بانجازاتها لتغيظوا بها الذباب .
    رد المقاومة ات وسيكون مؤلما وسيلعق النتن جراحه ولن يجرأ على الرد . لكن الذباب سيبرر عدم رد النتن الذي بلع المنجل بكون الرد دون المستوى .
    أن الذباب مدرب على التعتيم على انتصارات المقاومة .

  5. مع التقدير الشديد لما يقوم به المناضلون في غزة في مسيرات العودة ولكن يجب ان يكون هناك وقفة تأمل موضوعي و تحليل لها بعد اكثر من سنتين في ميزان الربح و الخسارة . عندما بدأت المسيرات كان هدفها الضغط على المحور الدولي ثم الضغط على العدو الاسرائيلي ولكن ماذا كانت النتائج .. العالم الغربي و الامم المتحدة بقي صامتا صمت القبور اما الضغط على العدو الاسرائيلي فلم بؤثر الا في حالة واحدة ةهي الارباك الليلي و البالونات الحارقة حيث اصيب بالهلع اما غير ذلك فان العدو يسعد برؤية مئات من الجرحى والقتلى من شباب غزة في كل اسبوع و تراكمات ذلك في الاشهر و السنوات .. انها خسارة لطاقات الشباب الفلسطيني بدل ان تتوجه الى عمليات فدائية سرية وهي اجدى بكثير بعشرات الاضعاف اذن يجب تعديل استراتيجية المقاومة الشعبية للافراد بحيث ينتقلون الى المقاومة السرية في غزة و الضفة وعندها سيتألم العدو كثيرا و سيلبي شروط المقاومة مرغما اما تحقيق خسائر فلسطينية استنزافية اسبوعيا في الارواح بلا طائل فهو انتحار تدريجي ولكن نكرر المقاومة السرية و البالونات اتلحارقة كبديل اكثر جدوى في استنزاف العدو .

  6. العدو الاسرائيلي الخبيث يستعمل تكتيك مكشوف وهو ان يغير على غزة بضربة صغيرة جزئية كل 3 ايام مرة مرصد للمقاومة ومرة قصف الصيادين ومرة قتل شباب الانتفاضة في المسيرات ومرة قنص ومرة اغتيال .. وهكذا هذا اسلوب لا يمكن السكوت عنه ونتائجه التراكمية كبيرة وفي اقل اجراء على المقاومة ان تفعل الامر ذاته مرة قنص جندي اسرائيلي ومرة قصف مستوطنة ومرة قصف نقطة مراقبة ومرة اسر جندي و هكذا العين بالعين . ثانيا اين فك الحصار عن غزة .. اين فك الحصار.. اين فك الحصار… اين فك الحصار .. اين فك الحصار وماذا عمل الوسيط المصري خلال سنوات شيئ غريب .. ليس المهم هدنة للتخدير كما يناسب العدو . الحذر الحذر .

  7. اسرائيل تستدرج رد من المقاومة لتكشف ماهية سلاج الجو الذي بحوزتها
    بعد اسقاط ايران للطائرة الأميركية، تحاول اسرائيل استفزاز المقاومة في سوريا و لبنان و العراق لدفعها للرد و كشف ما لديها، و الأرجح أن اسرائيل لن ترد و ستعكف عى دراسة نقاط القوة و الضعف
    لذلك يجب الا ترد المقاومة بأسلحة نوعية و تترك المفاجآت للحرب الحقيقية مع اسرائيل

  8. The Zionist American Mercenaries ALWAYS threaten they will send back Lebanon to the Stone Age, well guess what the Hiz only they have to send you back to 1947. WHOS Task is harder

  9. الصهاينة والامريكان ومعهم حسن نصرالله لن يستطيعوا تجميل وجه حزب الله مدعي المقاومة في الشارع العربي حتى لو قام حسن نصرالله بقصف دولة الاحتلال بمليون صاروخ. الشعب السوري لم ولن ينسى ومعه الشعوب العربية.
    الشعب العراقي العربي الأصيل سنة وشيعة لم ولن ينسوا إجرام ميليشيات إيران والميليشيات المرتزقة.
    حمى الله مقاومتنا الفلسطينية لأنها الان تتعرض لأكبر واخطر مؤامرة في التاريخ.
    وكلهم مجرمون وكلهم شركاء في الجريمة.

  10. احيانا كثر الكلام لا يفيد ، ويسود الوجه
    قصة تغيرت المعادلة، واليوم ليس كالبارحة ، واللي فات شي واللي جاي شي تاني ، تم تكرارها حد الملل، يكفي ان تستمع لاخر ١٠ خطابات لحسن لتعرف انه كلما تخطى العدو خط احمر تراجع حسن خطوة ورسم خطا احمر جديد
    =============
    قصة الحزب لا يعمل بردة الفعل ولا بد من تخطيط، لا تقنع طفل عمره ١٠ سنوات، هذه غارات مستمرة منذ ٣ اعوام ، كل هذا الوقت ولم تخططوا؟ ثم اين ١٥٠٠٠٠ صاروخ الجاهزة للانطلاق، واين الرد الساحق الماحق الفوري الذي تحدث عنه حسن قبل شهرين ، واحزموا امتعتكم وتعلموا السباحة وخزانات امونيا وديمونة ومدري شو؟؟؟
    اعمل نفسك ميت، هاشتاج نجوى كرم يتصدر تويتر لبنان

  11. أظن أن وعد أمين عام حزب الله بالرد على الإعتداءات الصهيونية ستكون قريبًا وقريبًا
    جداً ، وأدت أنها ستكون في الجو بإسقاط طائرة f16 مقاتلة ولما لا أسر طياريها أو توجيه ضربة للكيان الصهيوني ليل يوم ما قبل الإنتخابات أو فجر صباح يوم الإنتخابات وبهذا إمتصاص أي ردة فعل صهيونية وإرباك المشهد الإنتخابي وإحراج نتن ياهو …..

  12. تمثيلية أخرى، وسيكون الرد ان حصل في ايلول حتى تضرب اسرائيل المدنيين وتدمر البنية اللبنانية لكي يكون الحديق في مجلس الأمن وقمة الأمم المتحدة عن لبنان وإعتداءات إسرائيل بدلاً من ان يكون في القضايا الأخرى المصيرية.

    يرجى النشر

  13. الى السيد لبناني جنوبي
    كلما طالبنا بتنفيذ محور الممانعة لوعوده الخلابة التي أكل الدهر عليها وشرب ، تذزعتم بالصبر والسلوان و تعللتم بالإعداد للمعركة ، وقد تجاوز الإعداد لهذه المعركة ، خمسين عاماً منذ الهزيمة المدوية في حرب تشرين اوكنوبر التحريكية ، وأنتم الآن تتفاخرون بأكثر من ٢٠٠ ألف صاروخ لدى حزبكم وملايين لدى إيران ، وآنتم تطبلون ليلاً نهاراً بأن إسرائيل أوهى من بيت العنكبوت وأمريكا أضعف من بيت الأخطبوط ، فما الذي يجعلكم تنتظرون …؟ لقد كان حسن أسرع من الضوء في التدخل لصالح النظام الحاكم في سورية بالحديد والنار ، فلماذا يسير بسرعة السلحفاة تجاه إسرائيل إذا كان صادقاً …؟
    أجيبونا من فضلكم

  14. الشيخ حسن نصرالله تحية اكبار واجلال لشخصك الكريم وادعوا الله لك بالنصر والظفر على اعداء الاسلام على امريكا واسرائيل وواروبا وعملائهم في الخليج وكل المنطقه.لقد بذلت قصارى جهدك ودفعت الغالي من الدماء والارواح في سبيل الوطن والدين.اما ناتج ذلك فعلمه عند الله فالنصر من عند الله.يكفيك فخرا انك تريد الصلاة في المسجد الاقصى .وهي امنية كل عربي شريف وكل مسلم ابي…لم يقلها اي ملك او رئيس عربي(لانهم يخافون ترامب)….صلى صلاح الدين وقبله عمر وانشالله انت…وهذا ان حصل فهوفخر كبير سيذكره التاريخ لاجيال قادمه اما مزبلة التاريخ فقد وضع كثير من الناس نفسه فيها برضى وطيب نفس فهو يعرف انه لا يستحق غيرها.

  15. الرّد قاس فِعلاًً ، وقساوته الأشدّ ألمًا وتعبًا هي انتظاره لعدم معرفة توقيته…أصحاب اللّب يدركون حجم الرّعب والهلع والتّعب والارهاق النفسي والجسدي الذي يعاني منه وعلى مدار الساعة ساسة الكيان الصهيوني وإعلامه وجنوده ومستوطينيه والكل لا يفكر إلا في شيء واحد : متى يسمع صفارة الإنذار للإسراع إلى الملجأ ، وكم تطول إقامته به وهل يسقط الصاروخ الأول عليه قبل أن تنذره صفارة الإنذار، و ماذا سيفعل إن توسعت الحرب ، هل تكون المطارات مفتوحة ليغادر،وأين سيذهب وهل سيعود أم حلم أرض الميعاد سيزول نهائيا ….
    هل هناك إذن قساوة أكبر من هذه ؟

  16. القوة الضاربة للعرب أو المسلمين محيدة و مغيبة… لا تعطوا صورة وهمية لحزب صغير ، أمام جيش صهيوني مهلهل يحميه الغرب و روسيا معا…
    نعم للمقاومة و نعم لكل أعضائها لكن لا تخدعوا الشعب العربي بمحور طائفي ساعدت في بناءه أمريكا بشكل مباشر و غير مباشر.

  17. ولماذا تحذرون نتنياهو، لماذا لا تشجعونه على قصف إيران، لربما ستتحرك هذه الاخيرة وتخرج صواريخها الدقيقة والغليضة، واسلحتها السرية، من مخازنها وتستخدمها ضد اسراءيل عوض الشعب السوري.
    الضربة الاسرائيلية احرجت حزب الله وجعلت قيادته مترددة في شكل وقوة الرد، فهي لا تعرف هل ترد ردا قويا يعيد الاعتبار للحزب الذي لم يتردد في التدخل صد الشعب السوري ، ويحفظ ما تبقى من ماء وجه حلف ” المقاومة”، وبهذا تعرض نفسها ومعها لبنان للدمار، أم تنتظر بعض الوقت حتى تهدء الامور وترد ردا على مقاس رد سليماني على الغارات الاسرءيلية ،يعني صاروخ يسقط في منطقة خالية.تتكفل أبواق إيران بتظخيمه وبيعه لأصحابها كانتصار كاسح على العدو.

  18. أية مفاجأة تقصد يا أستاذ عطوان التي ينتظرها الملايين من العرب والمسلمين؟ هل تحرير القدس مثلا؟

  19. إلى انصارالجامعة العربية الشجعان
    إقرأوا ما يلي , للتاريخ.
    عقد مجلس الجامعة في8/12/1947 في القاهرة، وقرر اتخاذ التدابير الحاسمة لإحباط مشروع التقسيم، وخوض المعركة التي أجبرت على خوضها…
    وشملت هذه التدابير تقديم 10 آلاف بندقية وثلاثة آلاف متطوع إلى فلسطين.
    ­وقررت الجامعة سنة 1948 أن تتدخل الجيوش العربية لحماية فلسطين، وإنقاذ عروبتها، على أن تحل كافة المنظمات الشعبية الفلسطينية،
    وأن يعهد بمعالجة القضية إلى الجامعة العربية، والجيوش العربية، ووضع خطة عسكرية مشتركة لجميع تحركات الجيوش العربية،
    وتكوين هيئة قيادة عامة واختيار القائد الأعلى للجيش الأردني رئيساً لهذه الهيئة.
    هذا القرارات منذ سبعين سنة !!!!!
    سبعين سنة مضت على تلك القرارات والعرب ينتظرون…
    ينتظرون الجامعة العربية والأنظمة العربية …
    أين هي خططكم بعد سبعين سنة!!! أين هي جيوشكم بعد سبعين سنة
    ومتى ستنفذون قراراتكم الشجاعة يا أبطال!!!

  20. ____ إن ثقالة العرب _ و أقصد ردة الفعل و الحركة ، و ليس الوزن أو الحجم ما شاء الله _ ستجعل من الإحتلال الإسرائيلي ضيف خفيف ، و سيطول المكوث إلى غير مسمى .

  21. البعض يظن ان الحرب كبسة زر، والبعض الآخر يظن ان المشكلة بين شيوخ شباب أهين احدهم فعلى الآخر ان يرد على الإهانة. المسالة ان الحرب هي قتلى وجرحى وتدمير بيت وقوى ومدن ووتعطيل حياة المجتمع العادية وقد يكون هناك نزوح، الفرق بين نصرالله ونتنياهو ان نصر الله إنسان محارب وان نتنياهو رجل متعطش للسلطة سيدوس على كل شيء ليكون هناك حتى على دم أخيه الضابط المقتول في أوغندا.
    فالرد قديتبعه رد ورد اخر فتكون الحرب الكبرى لا احد يعلم هكذا هي الحسبة والرد ات على هذه الاعتداءات الاخيرة برغم كل هذا.

  22. من مصادر ماكده نتنياهو يبعث رسال لامريكيا وروسيا لمنع اَي رد على العدوان الأخير والتأكيدات تقول سيكون. رد قريب مزلزل مدروس سيخرج النتن ياهو من الحياه السياسيه زمن تغير وانتظرو

  23. الآن أصبح تأَنّي !
    حقيقة الأمر ثرثرة فارغة سمعنا مثلهاكثيراً ضحاياها الأبرياء

  24. إلى السيد سلطان
    نقول اذا كان سماحة السيد حسن نصرالله لم يرد على اعتداء العدو الأخير نقول لك
    ان هذه المقاومة مقاومة هادفة ولا مكان لردات الفعل الاستعراضية
    وان كنت أنت وامثالك يحاولون توهين هذه المقاومة نعدك بأن سماحة السيد وقيادة المقاومة هم من يحددون المكان والزمان والطريقة للرد على غطرسة العدو
    وحين الرد ستكتب أن هذه المقاوما مغامرة ولا حاجة للرد
    بصراحة انت وامثالك لأ نعرف ماذا تريدون …..ام أنكم انتم لاتعرغون ماذا تريدون …أهو الحقد قد أعمى قلوبكم

  25. الكل يعلم انه لا خلاف حقيقي بين ايران وبين امريكا لذلك لا يوجد اي خلاف بين اذرع ايران واسراىيل
    لو كان حزب الله قادر على اسرائيل لاستعادة مزارع شبعا ولاستعادت سوريا الجولان
    فلا داعي لاحلام اليقظة
    والتهويل والتفخيم من حزب الله
    انظروا ماذا قال الطفيلي عن دور حزب الله في لبنان
    قلتها من خمسة اشهر لن تحدث حرب بين ايران وامريكيا في الخليج والان اقول لن تحدث حرب بين اسرائيل وحزب الله
    قد تحدث ضربة خفيفة فقط لاستعادة اسهم حزب الله في المحيط السني

  26. كان الملك حسين رحمه الله قد علق على شخصية الرئيس حافظ الأسد في كتابه مهنتي كملك بأنه رغم الخلاف السياسي الذي يحصل احيانا بين القياده الاردنيه السوريه إلا أنه أبدى إعجابه بذكاء الرئيس الأسد وانه في الصراع مع الكيان الصهيوني رغم وجود عدم توازن قوى…. إلا أن الرئيس الأسد استطاع إيجاد معادلة توازن الرعب….

    نعم… تبين بعد نظر الملك حسين في ما توصل إليه… ها نحن نرى توازن الرعب بل وتفوق عليه لصالح المقاومه العربيه (لبنان-العراق- سوريا- اليمن- فلسطين) والدعم الإيراني رغم التحفظ على رغبتهم بالتوسع على حساب العرب

  27. المستنقع الأسدي في سورية ربط و هد الحزب و ايران. ان أرادا حرية الرد على ضربات اسراءيل فعليهم التخلص من الميليشيات الأسدية المدعومة من روسيا حليفة اسراءيل

  28. ملاحظة أستاذ عطوان الرد على اغتيال الشهيد عماد مغنية مازال لم ينفذ ربم الثائر لدمه سيكون هو استئصال الكيان الصهيوني من المنطقة في الحرب الأخيرة مع حزب الله

  29. أعتقد أن حالة الانتظار والترقب هذه ” أبلغ رسالة جواب ” على ” استعراض سوق عكاظ المنامة ”
    وتفسير لمدلول ” الدفاع عن النفس * لطلبة نظام ا البحرين الذين اختلطت بذهنهم بعض المفاهيم بفعل ما أصابهم من داء عمى الألوان !

  30. حسن وسحب السكاكين …!
    رغم انتظار جماهير المقاومة والممانعة المرير والقانط واليائس ، ورغم شماتة آعدائهم مما تعرض له من الإهانة بعد أن تلقى القصف بعد خطاب الانتقام المزعوم مباشرة، فقد تغاضى حسن عن ذلك كله ، وقرر كما ورد في مقالكم الرد على إسرائيل بطلعة استطلاع…بل ربما هذا ألغاها أيضاً تحقيقاً لمقولته : لو كنت أعلم … !!! يا له من رد شجاع بحجم زعيم المقاومة وبطل التحرير ……!
    رحم الله امرأ عرف حده فرفق عنده .

  31. سلام القدس لكم و عليكم،
    الى كل عربي من المحيط إلى الخليج
    الى كل المثقفين المغفلين الذين يختفون وراء الصحف في كل يوم عاهر
    الى كل العاجزين والبسطاء و الحيرة عن فك معادلة هذا الزمن العربي القانط
    الى كل الخانعين و الخاضعين لأسطورة معبد بني صهيون
    الى كل هؤلاء نقول:
    اليابان و الصين و كوريا وووووووو
    لم يصنعوا بعد علب الكرامة
    افيقوا و ترجلوا
    فالكبار من حولكم يعرفون فقط عدد مقاعد البيت الابيض
    افيقوا و ترجلوا
    اطردوهم من الديار
    اليوم رجال الله لهم بالمرصاد أينما وجدوا
    اليوم رجال الله في كل مكان يراقبون المتربصين
    كل المتربصين، صهاينة كانوا أو متصهينين من بني جلدتنا
    تذكروا كلمات المرحوم محمود درويش:
    “و سقطت قربك فالتقطني واضرب عدوك بي
    فأنت الآن حر و حر
    قتلاك أو جرحاك فيك دخيرة
    فاضرب عدوك لا مفر ”
    يثرب أجرت قرانها ليهود خيبر و سقط القناع و تميز الخبيث من الطيب…و السؤال الوحيد اليوم هو: أن نكون أو لا نكون…
    لا مجال اليوم للون الرمادي، العدو معروف ، المتخاذل معروف و المدافع عن الكرامة و العزة و الشرف و الوطن معروف كذلك.
    تحية لكل المقاومين و الأحرار بهذا العالم و سلام القدس لكم و عليكم

  32. لا شك ان الرد سيكون موجع، ولا استبعد ان الضربة ستكون بتل ابيب. كل الأطراف الان على أقصى درجات التوتر والاستعداد، وهذا يجعل خطر احتمالية الحرب الشاملة قائم جدا وحقيقي، واعتقد جازما دخول سوريا و حماس وقوى فلسطينية اخرى بكل ما لديها من قوة. ولا استبعد تدميرا هائلا للمدن والمناطق الآهلة للسكان لكل الأطراف، ويبقى دخول إيران من عدمه معلّقا على ما ستؤول اليه تداعيات الحرب على منطقة الخليج. وليس لديّ اي تصوّر للوضع السياسي لما بعد هذه الحرب فكل شئ جائز والله يستر.

  33. انا اعتقد انه سوف يزد بعد الانتخابات لكي لا يعطي نتنياهو فرصه التظاهر بانه يحمي الاسراءليين من ضربات حزب الله و بالتالي تساعده علا النجاح في الانتخابات

  34. الفتنة أشد من القتل، هكذا يعمل محور المقاومة من خلال حرب نفسية على العدو الإسرائيلي الصهيوني الذي يعيش في حالة رهب في انتظار الرد المؤلم القادم بإذن بإذن الله

  35. تأخر متعمد
    طالما أننا نثق بأن الرد آت .. وكل وسائل الإعلام ورجال السياسة حول العالم تنتظر رد حزب الله .. لما يمتلك كلام سماحة السيد نصر الله من مصداقية
    هذه الثقة وهذا التأخر تعني حرب نفسية حقيقية .. فالصهاينة تنتظر .. وحزب الله يحضر على نار هادئة .. وهذا يعني أن الرد سيكون ردين .. حالة الانتظار وتلف الأعصاب التي تعاني منها إسرائيل .. ومن ثم طبيعة الرد والتي سيحدد مستواها حزب الله وحده.
    نأمل أن يكون الرد رادعا بالمطلق وقاضيا على كل آمال الصهيانة بالتفوق العسكري والاستراتيجي .. بل ونأمل منه أن يكون صفعة قاسية بوجه الحكام العرب المتصهينة الذين يلهثون خلف التطبيع مع إسرائيل.

  36. هنالك مثل عامي يقول : إخافة الذئب أجدى من قتله.
    أما حزب الله فيقول: لا بأس من قتل الذئب بعد إخافته.
    أن يبقى الكيان الغاصب في حالة من الذعر والهلع لأطول فترة ممكنة شي جميل لكن الأجمل أن تكون اللطمة فورية آنية تجعله يترتح غير مدرك لما ألم به.
    ونحن نقول خير البر عاجله وكل شئ بتقدير وتوفيق من الله سبحاته وتعالى.

  37. تفاؤلك الكبير في غير محله لأنه لا أحد يريد التصعيد في هذه المرحلة خصوصا إيران و سوريا

  38. مقتبس : المُعادلة الجديدة في أيّ معركة قادمة، ستكون تدمير إسرائيل
    لقد كرر مسوؤلين من كبار قوات الجيش الإيراني ومنهم سليماني نفسه ان تدمير إسرائيل سوف قريباً وقريباً جداً ، وهم (أي الإيرانيين) ينتظرون غلطة عمر من العدو لكي ينفذوا ما هم عازمون عليه ، وأنتظارهم لغلطة العمر من العدو كي لا يلوم أحد الإيرانيين أو حلفاءهم في المنطقة إن هم قاموا بما عاهدوا أنفسهم والله عليه من زوال إسرائيل …. والله اعلم !!

  39. اسرائيل تعلم ان العرب لديهم ذاكره الدجاج وينسوا بسرعه ~ اكم من قيادات تم اغتيالها ووقف الاشاوس متفرجين ~ انت رجل متحمس ومتفائل ~ الحروب اصبحت مؤلمه والاسلحه الحديثه اصبحت تطال ابعد الاماكن ~ بمعنى ان قامت اى حرب سيضطر الشعب كله النزول الى الخنادق والذى لا يملك خنادق بعضه يصاب وبعضه يهاجر واحيانا يكون صعب انهاء الاستنزاف بين المتحاربين وتتحول الدول الى خرابات كبيره مثل العراق وسوريا وغيره…

  40. تحية وبعد …
    لِمَ العجلة ؟ فالعجلة من الشيطان، الصراع الآن بين الكبار، وهو كما تعلم محتدم وعلى أشده، ووكيل أول ورأس حربة الاستعمار في المنطقة على عجلة من أمره لأن دوره الوظيفي على المِحَك ويتعجل الاطمئنان على مستقبله لأنه يعرف تماماً بأن الزمن قد تغير ويجد نفسه محصوراً داخل الأرض التي احتلها مُهَددَاً وجوديا وهو الذي اعتاد على خوض المعارك الخاطفة بعيداً عن عصاباته الجبانة متسلحاً بأحدث الأسلحة، وإيران تريد الاحتفاظ بكل مكتسباتها، والعسكرية منها خاصة، وتريد تحقيق أهدافها بدون حروب لأن الحرب ليست هدفاً في حد ذاتها وإنما وسيلة لتحقيق الأهداف المرجوة منها، وفِي حال تمكنت من ذلك سِلْما فتلك هي قمة النجاح، ولو تحلى عهد عبد الناصر بالحكمة والدهاء وطول النفس وعدم الانجرار الى ما خططه له أعداء الأمة لما وصلنا إلى ما نحن فيه الآن، ومع ذلك أتفهم العجلة التي يتطلع لها الملايين لتشفي صدورهم التي ملأها الإحباط على مدى عقود طويلة، عانوا خلالها ما عانوه من احتلال بغيض وإذلال ما بعده إذلال يتجرعون مرارته ليلا نهاراً، ولكن إشفاء الغليل ليس الهدف الأول وعليه فليتذرع الجميع بالصبر، صحيح أن غزة العزة تعاني كثيراً ولكنها لم تستسلم وتدافع وعرفت طريقها الصحيح وهي بانتظار توأمها في الضفة لإكمال الطوق ولا يزال الطريق طويلا والتضحيات جسام وهنا مربط الفرس.
    ومع ذلك فإن رداً ما قادم لا محالة وأعتقد بأنه سوف يكون في سماء لبنان لوقف استباحة الطيران الصهيوني لأجوائه تمهيدا للاستفادة من ثروات مياهه.… والله أعلم.

  41. انا من اولائك الذين يراهنون على أن هنالك رد قادم …ومن الواضح أن هنالك من استورد للمنطقه باقه من الحروب العبثيه ..التي يصب ريعها في جيوب الأقوياء على الأرض…الذين يعيشون حالات من الكمال والافلاطونيه …يأتون الينا وشعوبهم تعيش في رغد الحياه…ومتفرغه فلماذا لا يذهبون إلى أرضنا …ويجعلونها ارض معاركهم الكبرى وتصفيات الحساب والمبارزه السياسيه ..وكلن لديه وكلائه واذرعه ونفوذه واموال أنفقت عليه….ويصبح رهن اشاره التوافقات السياسيه الدوليه …مره اخرى اذا كانت الحرب قاب قوسين أو أدنى وكل المؤشرات تشير إلى هذا اين الاستعدادات واين مقومات الصمود …واين الخيام ..ومخزون الماء والانسولين والحليب والقمح واين الملاجئ ..ولماذا لا يتم الايعاز بحفر الخنادق …الخ من الأمور …مثل توفير كمامات لحمايه الشعوب من الاسلحه الكيماويه …
    يرى البعض في هكذا تسائلات خيانات عظمى وتصهين مركب…ويرى البعض هذا جنون أو هبل …او جبن واحباط معنويات
    ولكن هؤلاء يجلسون في بروجهم العاجيه وفي الأماكن البعيده النائيه ولديه ما يكفي من الكورن فليكس ويريد حروبا ولحظات من التشويق وكم كبير من الاخبار العاجله المتلاحقة …وتقارير ومقابلات مع امهات فقدن أطفالهن قبل لحظات..
    لكنه لم يعيش الحرب…ولا يعرف معناها ولا طعمها ولا لونها ولا مذاقها الحقيقي …
    نعم هذا قضائهم وقدرهم…
    إن يكونو حطبا لنضج الصفقات السياسيه ولتشعر بعض الدول بالنشوه وتدافع عن أحلامها …أو تستعيد امجادها …أو تجد ذاتها..حتى ولو قتل ملايين البشر…أن الامه العربيه فيها ما يكفي من الابطال والشرفاء والرجال العظماء ..قريه في صعيد مصر قادره على الصلاه في المسجد الأقصى عنوه…وتحطيم كل الاسوار وتحرير فلسطين …جموع من الجزائريين الذين لا يتوقفون عن الأزير في اليمن رجال أشداء وفي كل اصقاع العالم الاسلامي وحتى في ناميبيا …لكن كل هؤلاء لا يجدون إلى هذا سبيلا …اسوار عاليه …وتنظيمات حزبيه تمتلكها دول …وصفقات وهدنات تجدد برضى الطرفيين…كل ما أريد أن أقوله وحتى لو اتهمت بالصهينه…دماء شعوبنا ليست رخيصه ولن تكون اضحيات بدون انجازات
    نريد حرب فاصله متكافئه قدر الإمكان …تضمن أن من ينادون أنهم اهل كرامه ونصره للضعفاء ..بها ويمد الجميع يد العون…لتحقيق انتصار عظيم…تسمع صداه كل الدنيا…ولا أعتقد أن الصواريخ الدقيقه والغير كفيله بهذا….فأسرائيل حبيبه قلب شياطين السياسه ..ونقطه ارتكازهم الكبرى

  42. ____ إسرائيل تعرف بأنها محكوم عليها بالإعدام .. لكنها لا تعرف تاريخ التنفيذ . لماذا تأجيل عمل اليوم إلى الغد ؟ .. خير ( البر ) عاجله .

  43. نترقب بلهفة للرد الذي نريده ان يكون قويا ومؤلما.لان اسراءيل تجبرت ولا تريد ان تبقى متقوقعة داخل حدودها بعد تطبيعهامع دول الخليج على اساس حمايتهم من ايران وهي تبرهن لهم انها قادرة ان تحارب على عدة جبهات مزة واحدة ،وتضرب بعيدا في العراق وقريبافي اليمن.

  44. المصيبة أن النتن ياهو ومهما بلغت قساوة الرد ؛ أرهن أن يجد ألف تبرير وتبرير لعدم الرد ؛ ولن يجد أفضل من تبرير “الحفاظ على أرواح الصهاينة” ؛ وإن غدا لناظره قريب !

  45. هل إقتراب إعلان الولاء لمهدي المنتظر بالمنطقة المرعبة والملتهبة والمشتعلة باتت على الأبواب حقيقة ليس خرافة؟

  46. نترقب بلهفة للرد الذي نريده ان يكون قويا ومؤلما.لان اسراءيل تجبرت ولا تريد ان تبقى متقوقعة داخل حدودها بعد تطبيعهامع دول الخليج على اساس حمايتهم من ايران وهي تبرهن لهم انها قادرة ان تحارب على عدة جبهات مزة واحدة ،وتضرب بعيدا في العراق وقريلا في اليمن.

  47. اتسائل وأقول أين شيوخ الحروب لتدمير الأوطان واشعال الفتن في البلدان؟ لماذا هم ساكتون وكان على رؤوسهم الطير؟

    إذا لم تعرف صديقك، فاعرف عدوك وقف ضده

  48. الى الاستاذ عبدالباري عطوان المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    تحليل دقيق خالي من اي شك و على الصهاينة تجهيز الحقيبة و الرحيل و هو افضل من السباحه

  49. ان ما قام به نتن ياهو ، لا يختلف عن سابقيه من المرشحين للفوز بالانتخابات .
    وهو يدرك جيداً تأثير هذه العمليه في الشارع الاسرائيلي ،
    نظراً لتأثير الاعلام القوي على جمهور المصوتين الصهاينه . لا اعتقد ان قيادة المقاومه يهمها فوز نتنياهو او خسارته الانتخابات ، لان باقي المرشحين لا يختلفون عنه .
    ولن يكون الرد من اجل ترجيح كفة مرشح على آخر !.
    قيادة المقاومه يهمها بالمقام الاول تذكير المستوطنين ، بأن جيشهم لم يعد بإستطاعته حمايتهم ، فوسائل اعلامهم تعمل ليل نهار على رفع معنوياتهم المنهاره ، و ضربات نتنياهو الاستعراضيه تصب في نفس الخانه !!.

  50. إسرائيل التي لا تعمل حساب لكل جيوش الحكومات العربية المنبطحة
    نسمع قاعدتها واعلامها كيف يتعاملون مع ثلة من المجاهدين في غزة ولبنان نعم تغيرت الايام وهذا هو طريق استعادة الحق المسلوب

  51. وهل سنقوم بضرب جميع القواعد الاستعمارية العسكرية الموجوده في الوطن العربي المنكوب…حتي يكتمل النصر الفعلي. وننتهي من مراكز استعمارية مخابراتية بحثه تعمل بتطفل علي سياده وتراب هذا الوطن العربي
    وهي مصدر دمارنا واستنزاف قوتنا…
    نعم فلسطين تتحرر بدمار هذه القواعد الاستعمارية العسكرية المجرمة بحقنا جميعا. فهل من مجيب ؟؟؟..
    نعم للإعداد العلمي وبحكمه عسكريه عمليه تنتج ثمارها. وتعيد بهجه التحرير الفعلي لكل مهاجر. محروم من تراب وطنه…فلسطين لكم جميعا بدون استثنا. فهل من مجيب ؟؟؟

  52. لنا مثال عامي يقول “الكلب الذي ينبح لا يعض”.
    و نتنياهو لم يكف عن النباح من أمد طويل همه الوحيد الفوز بانتخابات أيلول…و أيلوله هذا بقدرة الله تعالى أسود من السواد و تلك أمنية كل مسلم حر.

  53. أنا أشاء وأنت تشاء ونتنياهو يشاء وحسن نصرالله يشاء … الكل يشاء ..ولكن الله يفعل ما يشاء وهو عز وجل القائل ” وما تشاؤون الا أن يشاء الله ” نسأل الله أن يسدد رمي اخوتنا في حزب الله وكافة فصائل الجهاد والمقاومة

  54. التمهل والتأخير في رد حزب الله هو حرب نفسية فعالة لتحطيم أعصاب الخصوم.
    ايدك الله يا سيد المقاومة ونصر رجالك وسدد رميكم

  55. اولا: التهديدات الاسرائيلية هي مجرد حرب نفسية .
    ثانيا: حتى لو اقدمت اسرائيل على ضرب لبنان فمهما بلغ حجم الضربات الاسرائيلية للبنان فلن تصل الى حجم ضربات تحالف العدوان على اليمن والتي لم تحقق شيئا من اهداف التحالف بل على العكس ازدادت القوة العسكرية لليمنيين بصورة كبيرة وانقلبت الاوضاع واصبح التحالف هو من يتلقى الضربات الموجعة رغم ان اليمنيين في بداية العدوان لم يكونوا يملكون سوى عدد بسيط جدا من الصواريخ والاسلحة المتنوعة الثقيلة بعكس حزب الله الذي يملك مئات الالاف منها كما ان اليمنيين كانوا يواجهون جنودا اكثر قوة وشجاعة وشراسة من جنود اسرائيل ، وكل هذه الامور تؤهل حزب الله لتحقيق انتصارات امام اسرائيل بصورة اسرع واكبر مما حققه اليمنيين من انتصارات على تحالف العدوان .

  56. إن النضال ضد المشروع الصهيوني قد يستمر مائة عام وأكثر , فعلى قصيري النفس أن يتنحوا جانباً.

  57. جميعنا من فلسطين نفاخر بك انت املنا بعد الله بعد ان سقطت الاقنعه عن بعض الوجوه الخائنه

  58. الرد قريب واقرب من لمح البصر لكل بصير في مجريات الأوضاع…

    سوف يكون هناك رد يزلزل الكيان الصهيوني…

    هناك بعض الإجراءات والاستعدادات يجريها حزب الله…

    قولوا للكيان الصهيوني ان يقف على رجل ونص…

    تحياتي لسيد المقاومة وحزب الله وحلف المقاومة والممانعة بالكامل…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here