لماذا نتوقّع احتِمال تِكرار السيناريو الفيتناميّ في فنزويلا؟ وكيف أظهر مادورو الرئيس الشرعيّ كُل مظاهر الحِكمَة بعدم اعتِقاله لقائِد الانقِلاب غوايدو؟ ومَن تُؤيّده المُؤسّستان العسكريّة والأمنيّة هل يحتاج لقُوّات روسيّة أو مِن “حزب الله”؟

عبد الباري عطوان

عِندما يُسارِع بنيامين نِتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيليّ بالاعتِراف بشرعيّة رئاسة خوان غوايدو، ويُؤكّد الأخير أنّه التقى سِرًّا بالرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب وزُعماء آخرين لوضع مُخطَّط الانقِلاب في فنزويلا، فإنّ هذا يكفينا، وكُل الشُّرفاء في العالم، للوقوف في خندق نيكولاس مادورو، الرئيس المُنتَخب والمُستَهدف دون أيّ تردّد، فبَوصَلتنا واضِحة، ومعاييرنا أكثر وضوحًا.

جون بولتون، مستشار الأمن القوميّ الأمريكيّ، كشف في مؤتمر صحافي عقده أمس بأنّ واشنطن قرّرت إرسال خمسة آلاف جندي إلى كولومبيا المُجاوِرة المُرشّحة لكيّ تكون نُقطَة انطِلاق للغزو الأمريكيّ المُتوقّع لفنزويلا، بينمَا أقدمت الحكومة الأمريكيّة على فرض عُقوبات اقتصاديّة خانقة على شركة النفط الوطنيّة الفنزويليّة، وجمّدت كُل الأُصول الماليّة لتجويع الشعب، وقطع آخر شريان يَمدّه بالحد الأدنى مِن أسباب البقاء، إنّها البلطجة في أبشع صُوَرِها.

***

الخُطوات التمهيديّة لهذا الغزو العسكريّ بدأت بتسريب أنباء عن وصول قوّات روسيّة إلى كاراكاس للدِّفاع عن الرئيس مادورو وأُخرى عن وجود خلايا تابعة لـ”حزب الله” اللبنانيّ، ونحمد الله أنّهم لم يقولوا أيضًا أنّ “الدولة الإسلاميّة” أو “داعش” فعلت الشيء نفسه، لأنّنا لا نستبعد هذه الأكاذيب من قِبَل الرئيس الأمريكيّ وآلته الدعائيّة الجبّارة، لتبرير إشعال فتيل الحرب، وفتح أبواب البِلاد على مصراعيها أمام هذا الغزو.

الرئيس مادورو ليس بحاجةٍ إلى قوّات روسيّة، لأنّ المؤسسة العسكريّة والأمنيّة في بلاده وقفَتا إلى جانبه، وأكّدتا الولاء لحُكمه باعتبارِه الرئيس الشرعيّ المُنتَخب، وقاوَمتا بصلابةٍ كُل مُحاولات الاختِراق الأمريكيّة، وهذا في حَدِّ ذاته أرفع صور الوطنيّة.

الرئيس مادورو تصرّف بحِكمَة ومسؤوليّة، فقد كان باستطاعته أن يُرسِل الجيش، أو قوّات الأمن لاعتقال الرئيس المُزوّر المدعوم من واشنطن، ودعاه بَدلًا من ذلك إلى الحِوار للتَّوصُّل إلى مخارج من هذه الأزمة، تحفظ وحدة البِلاد، وتجنّبها سفك الدماء، وقُوبِلَت هذه الدعوة بالرَّفض.

الرئيس ترامب يُثبِت يومًا بعد يوم أنّه يُعاني من أُميّة سياسيّة، ولا يُجيد إلا لغة الأرقام، ونِسَب العُمولات، فها هو يُحضِّر لغزو بلد ديمقراطيّ مستقل، وتغيير نظام رئيس شرعيّ مُنتَخب في الوقت الذي يستجدي حركة طالبان الأفغانيّة انسِحابًا آمِنًا لقُوّاته، ويَعترِف رسميًّا وعلنيًّا بهزيمته في سورية، وكوريا الشماليّة، والقادِم أعظم.

***

الشعب الفنزويليّ سيهزِم أمريكا وحُلفاءها مثلما فعل أشقاؤه في أفغانستان والعِراق وسورية، وقريبًا ليبيا بإذن الله، وسيَجِد نفسه وبلاده في حربِ استنزافٍ قد تكسر غطرسته وغُروره، وتُعطِي نتائج عكسيّة مُدمِّرة على أمريكا نفسها.

فنزويلا لن تَقِف وحيدةً في مُواجهة هذه البلطجة الأمريكيّة، وستَجَد في خندقها دولًا عُظمى مِثل الصين وروسيا والهند وإيران ومحور المُقاومة وتركيا، والسيناريو الفيتناميّ قد يتكرّر بصُورةٍ أو بأُخرى.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

61 تعليقات

  1. اعتقد العجــوز الشمطاء شاخه وبلغــة في الكبــر والعمــر عتياء, وهــي اليوم تحفــر قبــرها بأيدها, وصراحــة التمادي الامــريكي زاد عن حده في التــدخل بشــؤون الانظمه والدول، وكانها شريط العالم الذي ينظم زحمت مروره بينما هي علــى العكس من ذلك تماماً. فهي تسعــــى لتفكك دول العالم المخالفة للسياسة الامريكية باساليب وطرق مختلفة تارة بسياسة الارهاب المنظم وتارة اخــرى عن طريق التدخل المباشــر وتارة عبــر ادوات حروب الوكالة ..
    صارت امريكا مرض معــدي انهك العالم وآن الوقت التخلص من هذا الوباء والداء القاتل لتعيش الشعوب بسلام وحرية وكــرامة ..
    فماذا انجــزة امريكا لشعوب الشرق مثلاً؟
    غيــر الدمار والإرهـــاب والفــوضــــى ودعم التناقضات والتناحــــر

  2. يا “تاوناتي فرنسا” !! لو اردت ان تكلف نفسك مشقة ‘شيئ من المعرف” انصحك بقراءة كتاب “يوميات دراجة نارية” ل “شي غيفارا” لكي تتعرف اكثر على “الرفاهية الامريكية”. و هنالك امثلة كثيرة عن ” الرفاهية الاميريكية -الغربية” في كل مكان في العلم على مر التاريخ. والتاريخ لا يذكر الا الابطال للذين قاوموا هذه “الرفاهية و الديوقراطية” ولا يذكر اي ذليل حقير, عميل رخيص .

  3. الى المدعو Abdo
    تقول في مداخلتك الركيكة انك مغربي وتخالف رأي الاستاذ عطوان وتزعم ان مادوروس هو ديكتاتوري وأساء الى “حدتنا الترابية ؟” بتأييده البوليزاريو في الاستقلال في دولة الصحراء ،وانك لهذا السبب تؤيد الانقلاب عليه في فنزويلا ؟
    ومارأيك في نتنياهو هل تؤيد زيارت للمغرب لانه يؤيد “وحدة ترابنا ” في ضم الصحراء للمغرب ولو انه يقضم القدس وفلسطين ويحول دون “حدة ترابنا العربي ” ؟
    اهذا هو مقياسك بين فيمن احتل قدسك واقصاك ويدمل جرحك في الصحراء ولو انه عدو الله وعدوارسول وعدو المؤمنين وعدو الامتين العربية والسلامية ؟ بل وعدو الانسانية كلها ؟
    اما تتذكر حديث رسولك الكريم عليه افضل الصلاة والسلام ” من كان دواؤه في نجس فلا شفاه الله ؟
    فالصحراء الغربية على كلتا الحالين عربية لااسبانية ولا عبرانية !
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  4. الجيش الامريكي ديكور لتدشين الحرب وكأنها تحالف دولي ولكن الخوف هو أن تعمد امريكا لاستجلاب مرتزقة وتجار المخدرات لحرب الشعب الفنزويلي وقتله بوحشية مقابل تقاسم الثروات
    فهي لايهمها شعب ولاحرية ولاهم يحزنون
    أهم شي الثروات

  5. أنا مغربي ولا أتفق معك مادروس اساء الى وحدتنا الترابية وانا من مؤيدي هذا الانقلاب !!! مادروس دكتاتور كبير ااا الشعب الفنزويلي الكبير في محنة كبيرة وتركه في طرق كولومبيا واللبرازيل

  6. العدو الاكثر خطورة لاي شعب على هذه الارض هم الطابور الخامس…

  7. ياسادة ياكرام
    لقد شطحتم قي ردودكم سلبا او ايجابا ابعد مما طرحه استاذنا الكبير عبد الباري عطوان الذ ي حدده بسوال وجيه وهو ” :لماذ نتوقع احتمال تكرار السيناريو الفيتنامى في فنزويلا ” ؟ فبعضكم تحدث عن كوري الجنوبية والحديث يدور عن التهديد الاميركي لفنزويلا على اساس سيناريو فيتنام .
    والجواب على هذا السؤال الهام بسيط للغاية : –
    فالظروف الاميركية الان تختلف عن ظروفها السابقة حين كانت تتغطرس بانها القوة العظمى التي لاتقهر بعد خروجها منتصرة من الحرب العالمية الثانية ،فدفعها غرورها الى ان تفرض نفسها السياط الذي ستضرب به اية دولة ترفع راسها طلبا للحرية والديموقراطيةوتتناقض موصالها السياسية والاقتصادية او انها تعتنق التوجهات اليسارية لمعسكر الاتحاد السوفييتي أنذاك
    ولم تكن للولايات المتحدة اية تجارب في تداعيات ومردود الفعل من دخولها بحماقة في حروب عديدة وما زالت غارقة في مستنقعاتها وخاصة حرب الكوريتين عام 1953 وحربها في خليج الخنازير في جنوب كوبا منذ عام 1961 ثم حربها في فيتنام عام 1964 والتي انتهث باكبر هزيمة للقوات الاميركية بخسارة نصف مليون جندي ولم تستطع الولايات المتحدة سحب قواتهه إلا بعد اندفعت خاوة لفيتنام مقدارها 7 مليارات دولار فيتوقيعها اتفاقية مباشزة بين الطرفين في باريس عام1975 ؟
    ياسادة ياكرام
    ان الولايات المتحدة خسرت فيحروتها في العراق والخليج وافغانستن وسوريا حتى الان حوالي 7 تريايون دولار عدا عن خسائرها البشرية والمادية وان هناك الان في انحاء اميركا اكثر من 35 ألف جندي مقعدين يعيشون على استجداء ما تجمعه لهم من اموال المتبرعين عدة جمعيات خيرية ؟
    ياسادة ياكرام
    حين فاز رئيس البيت الابيض الحالي ترامب كان قد اعلن جهارا ودون لبس اوغموض في حملته الاميركية انه سوف
    لن يرسل المواطن الاميركي ليخارب في الخارج بالوكالة عن اية دولة في العالم ، وترونه اليوم يعلن عن سحب قواته من سوريا
    ومن العراق ويفاض حركة طالبان في افغانستان لسحب قواته وهو متلهف جدا للتوصل الى اتفاق وتفاهم مع تلك الحركة الت تكبد قواته خسائر بشرية ومادية جسيمة يوميا،
    ياسادة ياكرام
    اميركا الان بطة عرجاء ورئيسه الاحمق حبشي ذبيح ،لا قدرة غل ارسال 25 الف جندي لفتح جبهة جديدة في فنزويلا قد تكون
    خسائره اغظم من الغزو الاميركي لخليج الخنازير اوحتى اكبر من خسائر اميركا في حرب الخليج هدا من جهة و ولايستطيع ولو انه معتوه ان يغامر في حرب نووية على مقربة من الحدود الاميركية من جهة ثانية ؟
    وخلاصة القول لنيتمكن من اشعال اي حرب في الخارج لان سيواجه حربا في الداخل سوف تطيح به وبأدارته قبل ان يحرك ذنبا في فنزويلا ،
    وكم يقول الاخ الكبير عطوان “والايام بيننا ” !
    مع اطيب التحيات للجميع
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  8. إلى محمود،
    الشعب الكوري الجنوبي يعيش في رفاهية،يتمتع بالحرية وبتعليم جيد وصحة جيدة وقضاء نزيه.هذ ما تطالب به كل الشعوب.تواجد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية ساعد على طمءنة المستثمرين،وفي كبح نزوات ديكتاتور كوريا الشمالية الذي يهدد داءما باجتياح جاره الجنوبي.
    في هذه الحالة وجود القوات الأمريكية فيه منفعة للبلاد والعباد،ولا يمس كرامة الشعب الكوري.لان هذا الأخير يختلف عنا بشيء اسمه الذكاء.ولايهدر جهده في الشعارات الفارغة . شعب عملي ينتج غير الكلام.واذا قرر خروج القوات الامريكية،سيفعلها.
    الفيتنام ودول أوروبا الشرقية فهمت هذا وابتعدت عن روسيا،لأن بوتين ليس له ما يقدمه الا الأسلحة و المرتزقة لقمع الشعوب.
    في فنزويلا،المعارضة في الخارج ثلاثة ملايين فنزويلا نزحت بسبب الجوع وقمع نظام تشافيز ومادورو ،وفي الداخل غوايدو يعارض من داخل البرلمان،وطبيعي أن يبحث عن الدعم الخارجي،الذي لن يجده عند بوتين والصين.وان يبحث الحماية للشعب الفنزويلي،لأن في الأنظمة الشمولية “الممانعة”، الجيش يحمي النظام حتى آخر قطرة من الشعب.ولك في سوريا خير مثال.

  9. الى الاخ EGYPTIAN AMERICAN PROFESSOR ان وضع اسمك تم بالخطأ وليس لشيء اخر السبب انني لم انتبه عندما قمت بادخال المعلومات كان اسمك موجود لم اقم بتحيين المعطيات..ما الفائدة مناستعمال بسودو ليس في ملكي هل من اجل اتارة الانتباه انني في امريكا…لو كان الامر كذلك لوضعت جنسيتي الكندية…انا اعيش بالمغرب قمت بادراج معلوماتي من موقعي الجغرافي…شكرا على تفهمك اخي

  10. ترامب یهنّي عمیله و عرب أمریکا من خلفه یبررون الانقلاب و فرنسا التی تغلی من مظاهرات المنتقدین تبارک …المشهد لا غبار علیه نقف بکلّ کیاننا مع الرئیس الشجاع مادورو و لیست فنزوئلا لقمة سائغة لکم و رب لقمة تکون غصة!! علی الجیش ان تاخذ المبادرة بیده و التسامح مع هذا الغبیّ المتهور الامریکی لا یجوز!!
    یحیی مادورو و الموت للعملاء

  11. إلى المسمّى صراحة فجّة
    أتحدّاك أنت أوّلا لأنك أول من تكلّم، وأتحدّى كوريا الجنوبية ثانيا بأن تقوم وتأمر القوّات الأمريكية المرابطة فيها بأن تغادر البلاد. وأنت تعرف بأن أعدادها تعدّ بعشرات الآلاف.
    وإن أمرتها، فأسألك بأي ثمن سيتحقق الطلب؟
    الثمن هو قلبها رأسا على عقب بإحداث الفتن فيها، وإطلاق الأيادي لتدميرها اقتصاديا وبنيويّا.
    هل تعتبر كوريا الجنوبية دولة لها استقلاليتها التامة وإن كان لها استقلالا؟
    هي في قبضة أمريكا، ولا يشك في ذلك إلا من لم يقرأ الواقع.
    لا أقول لك أن الشعب الكوري الجنوبي خالٍ من الكرامة أو أنه عاجز عن محاولة الخروج والتمرد عن أمريكا. لا أبدا.
    قلت لك: بأي ثمن لو بادر بذلك من تلقاء نفسه حتى لو كان ضد إرادة أمريكا.
    فإن كانت كوريا الشمالية قد بيعت إلى الصين، فلا شك أن كوريا الجنوبية دمية بين أيادي الولايات المتحدة.
    ولا يغرّنك بهرج الاقتصاد القويّ، لأنّه مؤسس على ضفاف بحر من الرمال المتحركة.
    أما تخلّف فيتنام وكوريا الشمالية، فليس لأنها لم تلتحق بمعسكر أمريكا، ولكن لأنها انتهجت الماركسية المشاعية وسياسة الاستبداد بمعناها الإنساني، وتلك صفات وسلوكات لا تعني أنّ ما تفعله أمريكا صحيح ولو كان على نقيضه في الظاهر.
    أقول في الظاهر، لأن البواطن لا تختلف قيد شعرة عن مساوئ استبداد الشيوعيين، بل وتزيد عليها بطبقات سميكة من النفاق المقيت الممزوج بالاعتداء والصلافة والظلم الممنهج المعلن.
    الإصلاح لا بد منه، ليس فقط لفنزويلا، بل للجميع، وبالتحديد أصحابك الأمريكان، لأنه إنْ كانت فيتنام وكوريا الشمالية وفنزويلا وإيران تسبح في فاقة المادة، فإن أمريكا وأوروبا تموج في لجج الفقر الأخلاقي الذي حوّلها لوحوش بشرية أكثر شبهٍ بالزومبي الذي لا هو ميّت ولا هو حيّ.
    شخصيا لا أعيب على معارض يعترض أبدا، لكن للمعارضة شروط وأخلاق، وأقلّها أن تُراعى حرمة الوطن وتمارس المعارضة بداخله ولتكن شديدة كيفما شاءت. أما أن تكون لعبة بيد طرفٍ يستعملك ويستهلكك لمآربه، ثم تجد نفسك في النهاية خالي الوفاض من وطنك ومن مصالحك، بل وحتى من وجودك إن كان في استمرار وجودك ما يزعج، فذاك والله من أعظم الخطب، ولعنة الله عليه من تقدّم وازدهار.
    والحمد لله من قبل ومن بعد

  12. Too bad that some Arabs use my name as their name. I don’t have Arabic keys in my computer.

  13. الى المدعو Anonoymous
    امرك غريب وكلامك بالمفرق والحملة عجيب ؟ فهل انت من الأنس ام من الجنن ؟
    تمثل تارة نفسك فلسطيني وتعمل لمصلحة فلسطين وضدهم ؟
    وتارة مصري تعمل لمصلحة المصريين اوضدهم ؟
    وتارة مغربي تعمل مصلح المغاربة اوضدهم
    وتارة سوري تعمل لمصلحة السوريين اوضذهم ؟
    وتارة سعودي اوخليجي وتعمل لمصلحتهم اوضدهم ؟
    وهكذا ذواليك ؟
    واليم تمثل نفسك تشفي جيفارا فنزولي عشت فيه 30 عاما وتدلي بدلوك فيها ؟
    بالله قل اين تقع فنزريلا من بني زويلة في المغرب ؟
    وغدا اذا حدثت ازمة في جزر هولو كنت انت حاكمها ؟
    (يارجل لابارك الله في امرئِِ ) / إذا الريح مالت ما حيث تميل ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  14. استراتيجيا وعلى المدى البعيد روسيا تستثمر في قضايا خاسرة.
    الركض من سوريا الى السودان ثم فنزويلا لحماية رؤوساء يتشبثون في الكرسي بعكس رغبة نسبة لا بأس من شعوبهم لن يثمر.
    قبل ايام نصحتم البشير بالتنحي واليوم صديقكم بوتن يرسل عسكره لمساعدته في قمع الشعب…
    يا جماعة العالم يتغير والتجارة العالمية وحرية حركة رأس المال والشركات العابرة للقارات هي المستقبل الذي سيطرق كل باب

  15. نكن واقعيين… انا لست مع اية قوة عظمى…الامور في فنزويلا لاتبشر بالخير رغم وجود الثروات الطاقية…هناك شردمة من الدكتاتوريين تحكم بلسم القومية ومعاداة الغرب…الاقتصاد منهك الشعب يعيش تحت القهر والجوع…اظن ان مادورو من يريد يورط البلاد الدي فاز عبر انتخابات مزورة…لامؤسسات لا ديمقراطية فقط العداء للغرب…فكيف لبلد ان يكون في اريحية اقتصادية بدون ما يكون هناك تقدم ونجاح على المستوى السياسي اولا…ايام صدام مادا جنى منها الشعب العراقي لو طلب اللجوء الى روسيا وقتها لكانت الفائدة على الجميع ينجو بنفسه ويترك العراقيين بخير…بشار الاسد لو استمع الى نبض ااشارع لكانت الامور اقل ضررا…البشير بالسودان لو هيأ مجلس انتقالي منذ فتر ورسم معالم الديمقراطية والمؤسسات لتكون النتيجة افضل…القدافي كدلك لو استمع للشعب ووضع دوالب الدولة على سكك الديمقراطية لنجى بجلده وترك اللبيين بخير…السبب هو تشبث هاته الطغمة الحاكمة بالمنصب رغم الانسداد السياسي وتبدأ المعاناة مع الحصار والائحة تطول…فليحتكم مادورو الى العقل ويدعو الى مجلس انتقالي والى وضع دستو يحفظ ماء وجه الشعب…انه الجبروت رغم علمهم بالعواقب الوخيمة…انا مع مادورو لو كانت هناك ديمقراطية ورفاه اجتماعي…تحية للجميع

  16. khalid Morroco
    لنكن واقعيين
    مادورو صدام القدافي بشار عمر البشير : حكموا شعوبهم خارج ارادة الشعب رغم الاختلافات بينهم
    فكيف عندك انسداد على الصعيد السياسي الدي هو المفتاح للنجاح الاقتصادي والحاكم يتشبث بالكرسي زيادة علئ ذلك الحصار الاقتصادي…وهم يحكمون بوازع القومية ومعاداة الغرب…الضحية هو الشعب الدي يعيش تحت القهر والجوع…لو احتكمو للعقل لنجا بعضهم بجلده ولكانت النتائج اقل اضرار…لما لم يهيؤوا مجالس انتقالية ودساتير تحفظ ماء وجه شعوبهم ورسم معالم الديمقراطية…جميعهم لهم موارد طاقية والشعوب مقهورة…لمادا يتغولوا في الحكم ويصنعون الدولة العميقة في مفهومها السلبي….مادورو حاله حال عمر البشير لهم فشل سياسي ذريع لايستطيعون حتى توفير الخبز.
    المشكل في الحكام هو التسلط على الشعب الضعيف…صدام والقدافي وبشار لو طلبو لجوء لكان افضل لهم ولشعوبهم…مادور والبشير كفا من التجبر والانصات لنبض الشارع والعمل على وضع المؤسسات والدساتير…للاشارة فمبارك مصر تصرف بمنطق العقلاء ولو ان النتائج لم تكون ايجابية…ختاما امريكا خرجت منتصرة في جميع البقع يكفي مانراه من تمزق وتشتت وحروب اهلية…الشكر للجميع

  17. يمكن لقناة الميادين ادراج ساعة اخبارية يوميا عن فنزويلا بالتعاون مع التلفزيون الفنزويلي . ثانيا من الضروري تقديم برنامج وثائقي من الميادين باسم ” اين اخطأت انظمة الحكم العربية ” في الفترة بين 1948 – 2018 وذلك للتعلم من الدروس وعدم تكرار الاخطاء .

  18. اختلف معك ذلك ان فينيرويلا تختلف عن فيتنام كون الصين كانت على حدود الثانيه تدعم مقاتليها بينما هنا يحد فينيرويلا كل من كولومبيا التي تقتات على المساعدات الاميركيه وهي اداه لا تختلف كثيرا عن الكيان في منطقتنا كونها مسيره من قبل المخابرات المركزبه بمسمى محاوله المخدرات والاخرىالبرازيل بقيادتها الجديده القريبه من ترامب. ولا تنسى الكيان الصهيوني صاحب الباع الطويله في اميركا اللاتينيه ومتعاطفيه وكذلك بااك ووتر. المجتمع هناك منقسم غهناك الاغنياء والفقراء وهذا يعقد الامور ايضا خاصه وان المعارضه تجد الايواء والتدريب والدهم المادي والعسكري في كولومبيا صاحبه الحدود الطويله. ولا تنس الضغط الاقتصادي من اميركا ومحورها الاوروبي

  19. أمريكا سرطان هذا العالم وأين ماقدمت قدم باي ارض زرعت الفساد والفتنة والجوع والحروب ونهب ثراوت البلاد .واذا لم يقضى على هذا السرطان الخبيث لم يهداء العالم بالسلام .أتمنى من الله عز وجل أن ينتصر كل من يقف بوجه امريكا وتكون نهايتها قريبة لينعم العالم بالحرية الحقيقة والسلام

  20. Look what happened in Egypt. USA chooses the most corrupted people in any country to rule the country to keep those people under its command then uSA got the country resources. Egypt economy got worst and majority of Egyptians went under poverty limit when Egyptian regime tilted towards USA.. This will happen for Venezuela if regime is shifted to USA.

  21. اميركا لن تغامر عسكريا مباشرة في فنزويلا
    ============+=============
    الا اعتقد ان ادارة رئيس البيت الابيض المعتوم ترامب قد يقدم على اية مغامرة عسكرية مباشرة ضد فنزويلا ، ولن تلجأ الى اية محاولة للتدخل عسكريا لانهاء سلطة الرئيس مادورو وحكومته وتثبيت سلطة المعارضة باكثر من تقديم الدعم السياسي والمالى والديبلوماسي للمعارضة فقط لا لانه ادارة ترامب لاترغب في التدخل عسكريا مباشرا كما حدث ابنن الغزو الاميركي في بنما في التسعينات من القرن الماضي ولا لكونه بطة عرجاء ولا لان ادارة ترامب لن يطول بقاؤها سوى بضعة شهور ان لم يكن اسابيع ولا تحسبا من رد الفعل اقليميا ودوليا وخصوصا التحذير الروسي والصيني ضد اي تدخل اميركي في هذه الحمهورية التي وضعت شوكة في حلوق الاميركبيين ؟
    فكل هذه الدوافع الاميركية او بالاحرى الاحتمالا في جانب وتحسبه من هزيمة منكرة اخرى اذا عمدت الى تكرار غزوها الفاشل فيما يسمى بغزو خليج ً” الخازير “او مايعرف بالسبانة (كوتشينوس ) في جنوب كوبا في منتصف ابريل عام 1961 في عهد الرئييس الاميركي جون كيندي حيث دفع بعدة الاف من الكوبيين الهاربين للاجهاض على ثورة فيدل كاسترو الذي نجح في ثورته وبسط سلطته في هافانا في الاول من يناير عام 1959 ؟
    فاضطر كنيدي ان يوقف الغزو في كوبا بعد ان هدد الاتحاد السوفييتي بالتدخل لانقاذ كاسترو وارسل غواصاته تحمل رؤوسا نووية وكادت تحصل حربا نووية انذاك ًً؟وقد عاصرت وواكبت هذه الاحداث بجميع تفاصيلها !
    وهاهو التريخ يعيد نفسه ! لذا لن يجروء احمق البيت الابيض عل مغامرة من هذ القبيل في فنزويلا ؟
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  22. اخ محمود
    يسعدنى انك ذكرتنا بالحرب الكورية الى جانب فيتنام
    ويسعدني انك تحث الفنزويليين على الصبر ساعة حتى لا تضيع الاوطان دهرا.
    ولكن اسمح لي ان اجلس ساعة واقرأ عن كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية وفيتنام، وان أٌعمل العقل وأقارن بين احوالهم ، وانصحك ان تفعل الشئ نفسه.
    هل ضاعت كوريا الجنوبية دهرا ام ان انها الاكثر ازدهارا بين الثلاثة؟؟؟!!!!!!
    هل ازدهرت فيتنام بعد الصبر ساعة؟؟ ام انها تحولت للدولة الاكثر فقرا في محيطها !!!
    الى اي حضن ركضت فيتنام بعد انهيار الاتحاد السوفيتي؟؟ انصحك ان تقرأ عن اتفاقية التجارة الحرة مع اميركا، ومبادرة اوباما للصداقة عبر الباسفيك، وعن متوسط الدخل في فيتنام.
    يا رجل كوريا الشمالية كلها من بابها حتى شباكها مختطفة ورهينة لمصالح الصين.
    قبل ان تطرح مثالا، وتحاضر فينا …فكر فيما تقول
    فنزويلا دولة مؤهلة لأن تكون الاكثر ازدهرا في الامريكيتين، ولكن للاسف روسيا والصين وضعتا اصبعا فيها

  23. لو كان الشعب الفنزويلي راضيا عن مادورو وفي حالة اقتصادية مرضية لما حاولت أمريكا التدخل في شؤونها لأنها تعرف مقدما أن جميع الشعب سيقف ضدها . للأسف ومع أننا ضد أمريكا ونساند من يقف في وجه أمريكا ولكن الوضع الاقتصادي والاجتماعي في فنزويلا مزري للغاية ومعظم الشعب في فقر مدقع ولا يجدون ما يأكلون . السوبرماركت والبقالات اما مغلقة أو شبه خاوية من المواد الغذائية وان وجدت هذه المواد الغذائية فهي باهظة الثمن ولا يستطيع المواطن العادي شراؤها . يجب على مادورو البدء حالا في اصلاحات حقيقية والبحث عن دول أخرى غير أمريكا لتصدير النفط لها , وغير ذلك فمن الأفضل له الاستقالة واجراء انتخابات حقيقية شريفة يفوز بها من هو على قدر المسؤولية في اخراج فنزويلا من محنها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ومشاكلها التي لم تنتهي………………………..

  24. أستادنا المحترم عبد الباري عطوان أطال الله في عمره
    أمريكا لا تعادي مادورو لانه يدافع عن المظلومين والمحرومين والفقراء و اليسطاء أو لأنه يمتل قيما انسانية نبيلة او شريفة أو حتى لأنه يمتل ايديولوجيا او فلسفة حياتية مغايرة الخ……
    لا لا لا هدا كلام عاطفي وفارغ ولا يغني ولا يسمن من جوع.
    وروسيا لا تدافع عن مادورو لانه رمز التحرر أو الانعتاق أو رفض الهيمنة الأمريكية الإمبريالية العالمية المتوحشة وووووو و كل الكلام الموروت عن الحقبة الستالينية وليست حتى اللينينية لا لا لا
    يا استادنا وانت شيخ العارفين بعجلة القيادة في السياسة العالمية أمريكا تعادي مادورو لأسباب أخرى لا علاقة لها بما دكر ، فهي تعاديه لسببين:
    أولهما لانها تعتبر أمريكا اللاتينية كلها حديقتها الخلفية من الناحية الاستراتيجية الدفاعية واي توغل روسي فيها عبر أنظمة موالية لها هو تهديد استراتيجي لها
    ثانيهما فنزويلا تسبح فوق مخزون نفطي و غازي و معادن أخرى وهدا يسيل لعاب الشركات الأمريكية وهي صاحبة القرار السياسي والعسكري و هي مستعدة لخوض الحرب دفاعا عنها .
    وبالعودة إلى روسيا فهي ستدافع عن مادورو لنفس الاسباب الأمريكية لكن من وجهة نظر بوتينية . فبوتين لن يغفر لأمريكا حكاية تسعينيات القرن الماضي و انفراط دول البلطيق من العقد الروسي و هو يتحسس تمدد الناتو بالقرب من قدميه و آخرها أوكرانيا و ما ضمه للقرم الا خوفا دفاعيا.
    المحصلة أنه قد نشهد أزمة صواريخ أخرى لكن بلون فنزويلي وليس كوبي وهدا أقصى ما قد يقع دون أن تصل الامور لفييتنام أخرى فلا روسيا تريدها وهي التي بالكاد تحاول انقاد حليفها في الشرق الأوسط ولا أمريكا ترامب تريدها لان ترامب يريد المال السهل ولا ينوي خوض أي حرب .
    لكن السؤال من هدا المادورو هو اين نحن العرب من هدا ؟؟
    نحن اتنان
    1 واحد عاطفي انفعالي يحب روسيا ويعتقد أن روسيا تحارب اسراءيل وتحب فلسطين وتدافع عنها وبالتالي فهي تمتله ومادامت روسيا تدافع عن مادورو فهو مع مادورو و حاقد على أمريكا لانها تحمي اسراءيل و يعتقد أن مادورو هو المخلص (بكسر اللام) من أمريكا بغطاء روسي وبالتالي وجب دعم المادورو
    2
    هناك من يعادي مادورو كنظام وليس كشخص انطلاقا من موقف استراتيجي لبلاده ووطنه لكون هدا النظام اليساري (اقله في الاعلام) يهدد مصالحه وبالتالي سيقف مع أي تغيير .
    على كل حال لن نشهد أي تغيير قبل أن يقرر الامريكان والروس دلك أو يهزم أحدهما الآخر في مناوشات صغيرة لا تتعدى الحصار الاقتصادي أو بعض المناوشات مع أنصار هدا أو داك .
    تحياتي للاستاد عبد الباري عطوان أطال الله في عمره و كن على يقين أن الأمر لا يتعلق بالشرف أو الشهامة فهده مصطلحات لم تعد مستعملة الا بالعربية اما غيرها ويستعمل مفاهيم أخرى.

  25. أُستاذنا عبد الباري
    ننتصر لِفنزويلا تڜاڤيز/مادورا وفاءً وليس مِنّة …
    ما أردته :- -واسمح لي تطفلي- هو
    ما الذي تنويه واشنطن من المباحثات مع حركة طالبان المصنفة
    إرهابية.
    الإعلام المشبوه يُسرب فيديوات عن
    قمع يتعرض له الإيغور في شينغيانغ

  26. اولا, عندما نرى كيف حول تشافيز وبعده مادورو فنزويلا من دولة غنية الى دولة شعبها جاءع نزح منه ثلاثة ملايين هربا من الجوع والقمع, فاننا سنقف في صف الشعب الفنزويلي وضد مادورو و كل الطغاة الفاسدين.
    اسراءيل تبني مواقفها على مصالحها دون اي اعتبار لعدالة القضية او لا.وانتم بوقوفكم مع مادورو ضد الشعب الفنزويلي تقدمون هدية لاسراءيل,لانها تظهر للعالم كمساندة لقضية شعب مقهور وانتم في صف طاغي فاسد وفاشل.
    لاتهم مواقف اسراءيل فهي تتبدل حسب مصلحتها,يجب ان يكون موقف المقاومة مع الشعوب ضد الطغاة,كل الطغاة..ولن لاتحشر نفسها في خندق روسيا,لان هذه الاخيرة لاتهمها الا مصالحها.ضيعتم كل فلسطين والجولان وسيناء ولا زلتم تكررون نفس الأخطاء.
    ثانيا, لماذا لانرى دعم روسيا لحلفاءها الا بالسلاح والمليشيات,وداءما نراها في صف الطغاة ,تدعمهم بالة القمع والقتل والمرتزقة ضد شعوبهم.لماذا لاتدعمهم اقتصاديا لتجنبهم الانهيار وثورة شعوبهم عليهم.

  27. أستاذنا الفاضل ابوخالد حفظه الله ورعاه
    كنا ننظر إلى أمريكا علي أنها بلد الحريه والعداله والديمقراطية وحلم كل من يفكر بالهجره إليها…هي كذلك بالنسبه لجزء من الشعب الأمريكي وليس كله!!!كنا ننظر إلى موقف الرئيس الأمريكي أيزنهاور أثناء العدوان الثلاثي على مصر عام56 وموقفه الذي اعتبرناه وقتها مشرف وناصرا للمعتدي عليهم وإجباره بريطانيا وفرنسا وإسرائيل علي الإنسحاب…ثم شاهدنا رئيس شاب يطلب العداله وحل المشاكل العالميه ومنها قضيتنا الفلسطينيه وأقصد جون كينيدي الذي تم اغتياله قبل أن يحقق شيىا… مروراً برؤساء منهم المتدين المتطرف والذي يؤمن بمعركة ارماغدان وقد تمني أن يحظي بشرف الضغط علي الزر النووي ظنا منه بنزول السيد المسيح عليه السلام وهو الرئيس ريجان ممثل هوليوود السابق تخطيت الرئيس كارتر صاحب المبادئ نوعاً ما.كلينتون جاء لتحفيز الاقتصاد الأمريكي وهو من ساهم باتفاقية أوسلو الكارثيه ومحاولته عقد إتفاق نهائى بين اسرائيل والفلسطينيين ومن أجل عيون كلينتون تم إلغاء معظم بنود ميثاق المنظمه في جلسة رفع الأيدي التي عقدت في غزه ظنا من ياسر عرفات أن كلينتون وهو الشاهد على اتفاقية أوسلو سيكون عادلا بيننا وبين اسرائيل!!!
    ثم جاء باراك حسين اوباما وخطابه في جامعة القاهرة وبدأ الخطاب بالسلام عليكم باللغه العربيه وصفق الجميع وباتوا متأكدين أن صلاح الدين الأيوبي عاد تحت مسمي أوباما…وهو الرئيس الذي أعطي اسرائيل أكثر من أي رئيس أمريكي لإثبات أنه مخلص لإسرائيل وتهمة أنه مسلم تبعد عنه… وأيضا كونه أسود فكان يعمل لإبعاد أي شك باخلاصه لإسرائيل!!!وجاء المعتوه بوش الابن والمحافظين الجدد الذين دمروا العالمين العربي والإسلامي بشن الحروب علي العراق وافغانستان وقتل مئات الآلاف من العراقيين تحت ذريعة الأسلحة النوويه هو والاسفل منه توني بلير…عفوا أوباما جاء بعد المعتوه بوش الابن…حتي وصلنا إلي تاجر العقارات وصاحب بيوت الدعارة والقمار وبدأ بالتخبط وضرب كل ما بناه أسلافه من قيم امريكيه… وقام بكل شئ لصالح إسرائيل أكثر من نتنياهو نفسه..وهو محاط بموظفين أكثر تطرفا من الليكود الصهيوني نفسه وفعل ما فعل بالقدس ونقل السفاره وغيرها من إلغاء منظمة الأونروا لإلغاء حق العودة وهو الأشد عداوه لكل عربي ومسلم يعلنها علي الملئ دون خوف من أي ردة فعل من حلفاؤه من عرب واوروبيين وغيرهم…
    هذا الرئيس يجلس على الكرسي الاقوي في العالم بأسره وهو لا يعرف إلا إدارة بيوت الدعارة والعقارات والصفقات ويدير البلد بتغريدات علي تويتر….
    لا أحد يستطيع أن يتوقع كيف سيتصرف لأنه محاط بكم هائل من الفضائح الجنسية والسياسية والأخلاقية فتوقعوا منه أي تصرف جنوني لأنه إنسان غير متزن وبدون أخلاق…ربما إذا تدخل في فنزويلا ستكون كارثية بكل ما تحمله الكلمة من معنى

  28. أخي (عابر سبيل) :
    السلام عليكم :
    أشكركم من كل قلبي على وصفكم لي ب(الطيب)..
    هذا يدل على رقي منبتكم..
    وللعلم عندنا في سوريا أحيانا نقول عن الرجل الساذج جدا.. إنه طيب..
    يا سيدي : عذرا.. على الرغم من توصيفك للأوضاع العربية دقيقا.. لكن أختلف معك في قراءة المشهد..
    *** تقول : فاقد الشيء لا يعطيه!!!
    نحن نملك الكثير.. رجالا ومالا وأرضا وخيرات..
    *** أشم من كلامك رائحة اليأس !!!
    لا يا سيدي.. بهذا النفس نحن نساعد أعداءنا على التمكن منا… تأكد أنهم يتابعون بدقة كل ما نكتب ونعلق.. ويبنون على الشيئ مقتضاه..
    يعلم الله أن الوقت عندي ليس متاحا كثيرا.. ليس لي حساب على الإطلاق في مواقع التواصل الاجتماعي لأنني لا وقت لدي.. إنني أكتب هنا فقط لأشارك في مقاومة أعدائنا… أستطيع أن أتفهم آراء الآخرين في هذا المنطلق ويقولون المثل الشعبي 🙁 موت يا حمار..) لكن!!!
    خير لك أن تشعل شمعة من أن تلعن الظلام…
    سيد الخلق قال لنا : كلكم راع..
    تحية للأبطال في غزة..
    تحية لكل من قاوم لا قاول…

  29. الحصار الاقتصادي ضد شعبٍ كامل هو جريمة تنضح فصولها علنا من مسامات المنافقين الذين يدّعون الحب للإنسانية والبكاء عن الأطفال المحرومين المغلوبين على أمرهم.
    الحصار الاقتصادي هو من أجل إذلال الشعوب تحت شعار قص أجنحة الأنظمة الفاسدة. ولا أدري كيف يداوي فاسد كبير أضرار فاسد صغير؟
    بعض المعلقين – من الذين يغيرون أسماءهم وتفضحهم أساليبهم الضحلة – لاهمّ لهم سوى التنحيس تحت طلاء كلمات ومصطلحات لا يفقهون منها شيئا.
    من ذلك انتقادهم للأخ عبد الباري حين قارن فنزويلا بفيتنام.
    مقارنة الأخ عطوان كانت من جانب أوضحه هو ولم يره المنتقدون.
    الشبه هنا هو في طبيعة الصراع المنتظر على ضوء صنّاعه. وذلك وقع من قبل في كوريا وفي فيتنام.
    الصراع الظاهري هو بين مادورو وغريمه بينما الصراع الحقيقي هو بين قوى عظمى خارجية.
    ليس شرطا أن تكون الأسلحة في الصراع الماضي هي نفسها في الحاضر، لكنها أسلحة فتاكة تمسّ نفس الجوانب ونفس الفئات.
    سؤال أوجهه لكل من يتباهى بقوة أمريكا وتوجّه أمريكا في هذه القضية: هل إذا سقط مادورو، فإنّ المشكلة تكون قد انتهت؟
    هل ستنعم فنزويلا بتنفّس الصعداء ويرتع الشعب الفنزويلي في الخير الذي أوصدت أبوابه من قبل الرئيس مادورو كما يزعم الأمريكان؟
    بعض المعلقين أكثر “فنزويلية” من “الفنزويليين” أنفسهم، لأنهم يعلمون أن وطنهم في خطر، وأن الفريسة هي ذلك الوطن، وأن المفترس هي نفس أمريكا التي تنوح من شرفة بيتها “الأبيض” على “بخت” الفنزويليين.
    النصر صبر ساعة، وضياع بعض الراحة والرفاهية أحسن من ضياع وطنٍ بين مخالب وأنياب الضباع من الجيران، وفي النهاية لن يمت أحد من الجوع لأن المسألة ليست بما يوصف من السوء.
    الدعاية لا حدّ لكذبها وبهتانها

  30. ورد التالي:”عِندما يُسارِع بنيامين نِتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيليّ بالاعتِراف بشرعيّة رئاسة خوان غوايدو” انتهى
    اقول: و لهذا السبب وقفت المغرب نفس الموقف

  31. عزيزي الاخ Anonymous

    لاحظت مؤخرا انك مرة تعرف عن نفسك انك من السودان واخرى تعرف نفسك انك فلسطيني واخرى تقول انا مغربي وكل ذلك يتم بحسب نوع المقال المنشور وعن اي بلد يتحدث والان ارى تعليقك في هذا المقال وتعرف عن نفسك بانك تعيش في فنزويلا منذ ثلاثين عام يا رجل حيرتنا معك .

  32. لا أعتقد حدوث مواجهة بين امريكا وفنزويلا ولكن حرب من نوع آخر مثل الحصار وشد الخناق على الشعب الفنزويلى

  33. على الرئيس مادورو اعتقال االانقلابيين وعلى راءسهم غوايدو ، والانتقال إلى مرحلة الهجوم، لإعطاء الشعب الثقة بالنفس

  34. على الرئيس مادورو عدم الانتظار بعد اليوم والانتقال إلى اعتقال كل المشاركين الرئيسيين في خارطة طريق الانقلابين وعلى راءسهم العميل غوايدو .

  35. يبدو ان الولايات المتحدة لا تكتفي بشرق اوسط جديد بل تريد عالم جديد لتسهل عليها نهب ثروات الارض قاطبةً ، هذا ما تفكّر فيه وتخطط له صدقوني ، فكل ما سمعت قصة مؤامرة اميركية جديدة تذكرت قصة قديمة بعنوان ( أُكلت يوم أُكل الثور الابيض ) !!!!!

  36. والله لن يجرؤ ترامب على التدخل العسكري فى فنزويلا، وليته يفعل، حتى يهزم شر هزيمة.فلا ٥٠٠٠ وحتى عشرة أضعاف هذا العدد قادر على إلحاق هزيمة بشعب إختيار قيادته بنسبة فاقت بكثير النسبة التى حصل عليها ترامب.

  37. الاخ المعلق والمنتحل اسم عروبي هذا التعليق لا يخصني ولا أتفق بشكل تام مع هذا الكلام يرجي الانتباه وعدم استغلال الاسم مرة اخرى .

  38. ذكرت ان فنزويلا ستهزم امريكا كما فعلت سوريا والعراق وكذلك ليبا لما لا تذكر اليمن

  39. انا اعيش في فنزويلا منذ ثلاثين عاما الحكومة الحالية والشرعية طبعا بقيادة الرئيس مادورو فشلت فشلا زريعا في المجال الاقتصادي طبعا انا لا انكر الحرب الاقتصادية والضغوط التي تعرضت لها فنزويلا منذ وصول اليساري تشافيز الى الحكم عام ١٩٩٨ لكن للاسف حكومة مادورو لم تعرف ولم تستطع مواجهة هذه الضغوط وللأسف اخبركم بأن الوضع سيء جدا ولا يوجد شيء يطمئن وبصراحة غالبية الشعب الفنزويلي تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة جدا..الحد الأدنى للأجور ٦ دولارات شهريا !!!!الذين يعيشون تحت خط الفقر ٩٠% هذه حقائق نحن نراها ونعيش معها ..للاسف الوقت تأخر كثيرا بالنسبة لمادور ولحكومته مع اننا كنا نتمنى لهم ومنهم الخير لكن الواقع على الأرض مختلف تماما..وبالنسبة للأستاذ عبد الباري الذي يخطط له هنا وللأسف السيناريو السوري وليس الفيتنامي..تحياتي

  40. كيف نقارن فيتنام جيوبولتيكس بجيوبولتيكس فنزويلا!!! والاولى تملك ثاني اطول ساحل على بحر الصين الجنوبي ومن يسيطر عليها وعلى الفلبين وتايوان يستطيع ان يخنق الصين وخصوصا ان بحر اليابان اميركي بامتياز منذ الحرب العالمية الثانية، ولهذا كانت موضوعا للغزو العسكري، (اليوم تستثمر الصين مئات المليارات في مشروع حزام الصين الذي سخلق طرق تجارة لها بعيدة عن بحر الصين, , لتخفف من تأثير سيطرة اميركا في الباسفيك على مستقبل تجارتها في حال نشوب نزاع مسلح)، اما فنزويلا فنحن نتحدث عن نفط وطاقة وسوق واقتصاد ومال وفي ايامنا هذه لا تحتاج قوة عظمى لجيش للسيطرة على سوق، فيتنام قصة وفنزويلا قصة أخرى، وأميركا حتى هذه اللحظة هي صاحبة اليد العليا في النزاع ولا تحتاج الى اكثر من تسليط الضوء على سوء إدارة الاقتصاد من قبل مادورو وعلى الخلاف المجتمعي بين الفنزويليين من أصول أوروبية والسكان الأصليين، ودعم قضايا (بعضها محق ) لمعارضي مادورو وخلق سلطة موازية في البلاد , لتصيب استثمارات روسيا في قطاع النفط الفنزويلي في مقتل.
    نقطة اخرى
    ادعوا العرب الى استيعاب ان مواقف فنزويلا من القضايا العربية هي مواقف سياسية بحتة تفرضها سلسلة مصالح وتحالفات وليست نابعة من عقيدة، شئ مشابه لمواقف الهند في الستينات من القضية الفلسطينية (تبخرت واصبحت ميالة لاسرائيل اليوم)

  41. ترامب ونتنياهو ومن لف لفهم وراغم انهم مازومين وفي حالة تخبط فانهم يعشون جنون العظمة وسوف يجرون البشرية الى كوارث خطيرة ان لم يضع حد لحالتهم

  42. ان ظاهرة الغزو و التسلط التي كانت تجيدها الإدارة الأمريكية قد ولت، و ليس بمقدور الجيش الأمريكيي حاليا ان يقدم على مثل هذه المقامرة و المغامرة الغير محسومة النتائج ، لكن بإستطاعتها ان تفتح جبهة عبر موكليها ، و حتما ستكون الحصيلة كسابقاتها في افغانستان و العراق و سوريا . المشروع الامريكي إلى القهقرة، و نهوض الدب الروسي من تحت انقاض الثلوج، و سيثلج صدر كل من تمسك به و احتمى به، لانه وفي العهد ، و لا يتخلى عن حلفاءه.

  43. الأخ الطيب المحترم محمد نور الدين
    فاقد الشيئ لا يعطيه… ماذا بإمكاننا ان نفعله لاخواننا في الانسانيه الشعب الفنزويلي لا نستطيع تقديم اي شيئ نحن عاجزين عن إنقاذ أنفسنا وعالقين في مستنقع ضحل ونعتل على ظهورنا همومنا الذاتيه وحمل الحياه الثقيل… اللهم نفسي اللهم نفسي اخ محمد نور الدين حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا تشرق الشمس علينا من جديد نتخلص من الظلم العظيم الذي نتعرض اليه ننتصر اولا ووعدا سوف نحرر العالم كله من الظلم والطغيان ونملأ العالم عدلا كما ملئت ظلما وجورا هذا الوعد الأكيد
    عندما نستعيد إيماننا المثمر وذاتنا وإمكانياتنا وارواحنا وشخصيتنا وشجاعتنا ونخوتنا وكرامتنا وشهامتنا وثقتنا الكامله بالله عز وجل وإمكانياتنا والثقه بالنفس ونمارس كأمه مسلمه دورها المناط بها كأمه تنشر النور والهدى والعدل والسلام وتأخذ بقيه الشعوب الى بر الأمان وتساعدها على التخلص من الظالمين
    عندها ربما نكون قادرين على الوقوف مع الشعب الفنزويلي حقا… وليس خطابات وكلام وعواطف الان نحن نحتاج من يقف معنا ويأتي ليربي شعوبنا ويعيدها إلى الحظيره تحياتي لك يا ابن الاصول

  44. لا اعتقد ان اي إدارة امريكيه متهوره أو عاقلة،والحمد لله،لغاية هذه الساعة،لم نرى اداره امريكيه فيها البركه على قول المثل كل إدارة تلعن التي خلفها،كله العن من بعضه.الشيء الوحيد الذي استوعبته الإدارات الامريكيه،سابقا ولاحقا ومستقبلا،أن الحروب المباشرة،تمرغ وجه أمريكا في الوحل،ولذلك لن يعيدوا سيناريو فيتنام،لذلك يريدون الانسحاب من افغانستان،وسوريا وبعدها من العراق.لقد اصبحوا يعتمدون الحرب بالوكالة أو الحرب الذكيه.وهذه النوعية من الحروب ،تعتمد في ايدوليجيتها.على الغباء عند الكثير من الشعوب ،وليس أن الأمريكي (الدولة العميقه)هي أذكى من العالم الآخر.فهم اغبى من عليها.ففي هذه الحروب يعتمدون على العملاء،ثم على الاعلام والثقافة والبوباغندا(من شاهد افلام رامبو او شوارتزنيغر او غيرهم)يدرك تماما كم هي أمريكا ،أشبه بالعملاق،الساكن في الفانوس السحري،يحكونه من اذنيه فيخرج من قمقمه ليبني القصور،ويغني البشر،ويحقق المعجزات،لحامل هذا العميل،اي قصور سيبنيها مثلا لبني ابو منشار ،وأي ثروة،سيحققها لهم.هذا مثلا على العملاء.امريكا ليست اكثر من نمر من ورق ،وممكن هزيمتها في كل لحظه،وينطبق فيها القول ،يا فرعون من فرعنك ،أجاب لم ارى احدا يضع حدا لفرعنتي#.فعندا توجد الارادة ،لن ترو امريكي يأمر العالم مالذي يجب فعله.بل سترونهم يناقشون،كيف علينا صناعة هامبورجر لذيذه،###

  45. ليس لفنزويلا وَيَا للاسف اي عمق استراتيجي لذا لا يمكن تشبيهها بفيتنام او أفغانستان

  46. لماذا الدراماتيكية دائما ميزة استنتاجاتكم؟
    لا يوجد داعي او سبب اميركي لغزو فنزويلا، والصورة مختلفة تماما عن ما جرى في فيتنام (اعادت العلاقات مع اميركا ابان فترة بيل كلينتون)
    تعزيز الوجود العسكري عبر ارسال ٥٠٠٠ جندي الى القواعد العسكرية الموجودة اصلا في كولومبيا لا يعني البتة التحضير لغزو، ولا تخرج عن نطاق خلق توازن بعد وصول قاذفات روسية مع طواقمها الى فنزويلا، بالاضافة الى مستشاريين عسكريين روس.
    =====
    الامور تسيير في صالح اميركا اللتي استطاعت تعميق حالة الشلل للاقتصاد الفنزويلي، وايجاد عقبات حقيقية امام شركات النفط الروسية، وشل الحياة السياسية، وشق المجتمع الفنزويلي، وضعضعة العلاقات الدولية لنظام مادورو….. لماذا يشنون حرب!!!! انهم يحققون نتائج جيدة عبر الضغط السياسي، ولا تنسوا ان قوات الامن خلال اسبوع قتلت ٤٠ متظاهر وهذا الدم يعمق من ازمة النظام اللتي قد تتطور لتتحول لسيناريو شبيه لسيناريو سوريا، حيث استطاعت اميركا تمزيق سوريا بالريموت وخسرت ٧ جنود فقط .
    الجيل الحالي للحروب (من دهنة قليلوه)، الذي يتم استنزافه في سوريا هو روسيا وايران ، واميركا تبيع وتشتري فيهم بالفين جندي غير منخرطين بقتال مباشر، وشئ مشابه سيحصل لروسيا في فنزويلا.
    سيناريو فنزويلا اقرب الى سيناريو سوريا منه لفيتنام. ولن يوقف اميركا شئ الا قطع الطريق باصلاحات وانتخابات رئاسية، اما تمسك مادورو بالحكم فسيقود البلاد الى الدمار

  47. أستاذي وحبيبي عبد الباري :
    *** بداية أقول لك : إنني مع فنزويلا الشعب والجيش والرئيس…
    أكررها دائما ( أنا لا أفهم في السياسة..)
    هذا الرئيس كان مع ( هوغو تشافيز.. الذي كان ضد الإحتلال الإسرائيلي.. وجعل من جورج بوش الابن في الأمم المتحدة مسخرة…).. فلذلك أنا معه..
    حتى لا يظن بي سوء أنا مسلم قومي عربي سوري شامي حتى النخاع.. ضد الشيوعية فلسفة وفكرا ونظاما…
    لكن!!!!!!!!!!!!!!!
    عندي مؤشر ( وقد أثبت فعاليته في الكثير من المرات )
    في كل القضايا الكبرى.. كل من كان ضد أمريكا فهو على حق… وكل من وقف جانبها انتهى بالخزي والعار..
    ولكم في التاريخ البعيد والقريب عبرة يا أولي الألباب..
    وحتى لا يطول الشرح أشير إلى بني جلدتنا من العراقيين الذين استقبلوا الجيش الأمريكي في بغداد العروبة!!!
    وبقية الأمثلة عندكم!!!!!! وفهمكم كاف…
    *** انا ضد الظلم…. وأمريكا ظالمة…
    *** يا سيدي : تذكر دائما ترامب.. ترامب.. ترامب..
    مهما بلغت قوة الرئيس الأميركي بالقانون.. فتظل جد محدودة… الدولة العميقة هي التي تحكم.. وليس هذا الكركوز إلا واجهة….
    *** يا سيدي : عذرا!!!!
    أمريكا لم تنهزم في العراق ولا في سوريا ولا في أي قطر عربي…. !!!!! أي مكان دخلته.. تحت أي حجة.. دمرته..
    للأسف أقولها بمرارة… أنظر إلينا وما وصل إليه حالنا..
    أنا أقدر أنك مسؤول أمام الأجيال.. تريد أن تبعث فيهم روح الأمل وتوقد جذوة النضال…
    لكن أنا.. الشخص النكرة.. أملك ساحة حرية أكبر..
    أنا أتوسل إلى كل العرب أن يكونوا موضوعيين لا ذاتيين.. شفافين…
    إن من أهم خطوات النصر أن تقيم نفسك وعدوك بشكل صحيح….
    وهناك أيضا ضباع أوروبا كشروا عن أنيابهم..
    أدعو كل أحرار العالم..أدعو الفقراء.. أدعو كل من تنهبه أمريكا للوقوف إلى جانب الشعب المقهور المنهوب في فنزويلا…
    إنهم يستفردون بنا…
    فلنستفق قبل أن نقول 🙁 أكلت عندما أكل الثور الأبيض )

  48. امريكا وحلفاؤها هم الغدة السرطانية التى ابتلى الله سبحانه بها شعوب اﻻرض

  49. لا اعتقد ان اي إدارة امريكيه متهوره أو عاقلة،والحمد لله،لغاية هذه الساعة،لم نرى اداره امريكيه فيها البركه على قول المثل كل إدارة تلعن التي خلفها،كله العن من بعضه.الشيء الوحيد الذي استوعبته الإدارات الامريكيه،سابقا ولاحقا ومستقبلا،أن الحروب المباشرة،تمرغ وجه أمريكا في الوحل،ولذلك لن يعيدوا سيناريو فيتنام،لذلك يريدون الانسحاب من افغانستان،وسوريا وبعدها من العراق.لقد اصبحوا يعتمدون الحرب بالوكالة أو الحرب الذكيه.وهذه النوعية من الحروب ،تعتمد في ايدوليجيتها.على الغباء عند الكثير من الشعوب ،وليس على أن الأمريكي (الدولة العميقه)هي أذكى من العالم الآخر.فهم اغبى من عليها.ففي هذه الحروب يعتمدون على العملاء،ثم على الاعلام والثقافة والبوباغندا(من شاهد افلام رامبو او شوارتزنيغر او غيرهم)يدرك تماما كم هي أمريكا ،أشبه بالعملاق،الساكن في الفانوس السحري،يحكونه من اذنيه فيخرج من قمقمه ليبني القصور،ويغني البشر،ويحقق المعجزات،لحامل هذا العميل،اي قصور سيبنيها مثلا لبني ابو منشار ،وأي ثروة،سيحققها لهم.هذا مثلا على العملاء.امريكا ليست اكثر من نمر من ورق ،وممكن هزيمتها في كل لحظه،وينطبق فيها القول ،يا فرعون من فرعنك ،أجاب لم ارى احدا يضع حدا لفرعنتي#.فعندا توجد الارادة ،لن ترو امريكي ينظر للعالم مالذي يجب فعله.بل سترونهم يناقشون،كيف علينا صناعة هامبورغ لذيذه،###

  50. سؤال في امتحان الشهادة :
    قارن بين جيش فنزويلا الداعم للشرعية وجيش تكفل بالانقلاب على الشرعية . ثم بين أيهما أصح أن يطلق عليه جيش الشعب . ولماذا ؟

  51. سناريو العراق ايضا سيتكرر لان الهدف مشترك النفط اي المال الفنزويلي لحفنة ال 1% من يهود امريكا وبريطانيا

  52. من الواضح أن صناع القرار وعوالم الظلمات وناثري الموت والحاقدين على الجنس البشري بكل اطيافه وألوانه واعراقه يعملون بخطى حثيثه من أجل إشعال نيران الحرب العالميه الثالثه والكره الارضيه كلها تجلس على فوهة بركان….. والكره الارضيه لم تعد كما كانت وأصبح العالم قريه صغيره مصير قاطنيها مترابط ومصيرهم مشترك او كلهم يركبون نفس السفينه.. نتكلم عن شعوب العالم البسيطه التي أحلامها لا تتعدا حياه كريمه وسلسه وكميات من السعاده والافوكادو وتوفر الاحتياجات الضروريه وامدادات النفط والكاتشاب والكورن فليكس والغاز والقهوه… الخ والقائمه لا تنتهي… بينما هنالك عالم السياسه المظلم تحكمه شياطين ذات قلوب سوداء دنيئه قذره تتنفس انانيه… من الواضح وضوح الشمس في منتصف الظهيره ان هنالك وحوش بشريه تحكم الدول العظمى ولكنها وحوش مروضه مدربه للعمل في هذا السرك الدموي القادم يروضها من يدعون انهم أسياد العالم وأنهم شعب الله المختار وأنهم وحدهم يستحقون الحياه والبقيه يجب أن تنفنى وتموت ونقصد بهذه الوحوش المروضه أمريكا ومن يدور في فلكها وروسيا ومن يدور فلكها كلهم مجرد أدوات ومنفذي اجنده خفيه ويجرون دولهم وشعوبهم إلى هذه الحروب اللئيمه التي لا ناقه ولا جمل لشعوب الأرض بها وكذالك لا يوجد هنالك قدرات احتمال… وعلى سبيل المثال ما ستورثه هذه الحروب من انهيارات اقتصاديه ضخمه وتعطل للتكنلوجيا التي اعتاد البشر عليها…. استاذ عبدالباري عطوان المحترم
    عندما أعلن البيت الأبيض عن اعترافه بالرئيس المنقلب على السلطه وسارع في هذا هو ليس غبيا إلى هذه الدرجه وهو يعرف ان الفشل حتمي ولكن ما خلف الكواليس ان هنالك اراده سياسيه شيطانيه بجر أمريكا الجنوبيه لتصبح ارض نزال ما بين الدول العظمى هو الآن يقوم بإرسال جيش له إلى كولومبيا والروس أيضا يرسلون بجيوشهم والشعب الفنزويلي المسكين من سيكون ضحيه هو والبقيه من اولائك البسطاء حقا على تلك القاره المنسيه كان الله عز وجل في عون الشعوب على سطح هذا الكوكب… المسكينه لا تعرف ما يحاك لها
    ولا تعرف بأي ذنب ستقتل

  53. امريكا كلأسد الجريح يجب أن تفسد العيش على كل من ليس في خندقها قبل أن تسلم روحها كأول قوة اقتصادية عالمية. سنرى قريباً علامات الشيخوخة جلية على هذا الوجه القبيح الذي أذاق العالم ويلات غطرسته وقد كان للعرب منها حظ الأسد. نرجوا أن تكون فنزويلا آخر تدخل إجرامي واعتداء على حق شعب مستقل وذا سيادة. وعلى كل الدول مثل روسيا والصين والهند وإيران وتركيا وكل الأحرار في العالم أن يكونوا بجانب الرئيس المنتخب مادورو قبل نجاح الإنقلاب فأمريكا لا تشبع من الإنقلابات والإعتداءات كالعطشان الذي يشرب من ماء البحر.

  54. استاذ عبد الباري / مساء الخير
    يبدو ان السيناريو التشيلي هو الذي سيتكرر
    اما اذا تكرر السيناريو الفيتنامي فذلك أهون الشرين..
    تحياتي لحضرتك.

  55. ان الهجمة الأمريكية هي من اجل الاستلاء على 300مليار برميل من النفط اتمنى ان تفشل وأن تكون هذه الأزمة مقدمة لمحاربة الفساد في فنزويلا حتى تبقى قوية صامدة للمستقبل

  56. الصهيونية تنفخ في بالون كوايدو مثلما سبق ونفخت في “ثوار الناتو” من الجيش الحر وأصدقاء سوريا !!!
    ورغم أن “ثوار الناتو تبخروا” كفص ملح ذاب في مياه المقاومة الشرسة ؛ لكن فقط “يعتبر أولو الألباب” وهذا ما ينقص عريس الغفلة غوايدو
    وإلا لكان أدرك كما أدرك كل العالم أن أمريكا وأذنابها يتكشفون أمام كل العالم ويوما بعد يوم أنهم مجرد “عصابة نهب وسلب” تطاردها العدالة الشعبية والدولية وقد اختار غوايدو بملئ حريته وإرادته أن ينخرط ضمن العصابة ليصبح طريد عدالة فنزويلا والعدالة الدولية من خلال السطو على ممتلكات وأرصدة وأصول فنزويلا استقواءا بعصابة مسلحة على غرار استقواء “ثوار الناتو” بنفس العصابة !!!
    لذلك فلن يختلف مصير عصابة غوايدو عن مصير “ثوار الناتو” ولا مصير العصابة الأمريكية بفنزويلا عن مصيرها بأفغانستات والشرق الأوسط!!!

  57. ____ طالما الجيش الفنزويللي واقف بالمرصاد ، فإن أي محاولة عسكرية لـ ’’ إجتياح ’’ أرض فنزويلا لن تكون رحلة أو نزهة من باب ’’ وعادت إلى قواعدها سالمة ’’ .. و ليس كل أخضر .. حشيش .. القوة لا تكفي و لا تعفي .

  58. ترامب سيفعل أي شيء من إفتعال حرب إلى التحضير لإنقلاب عسكري في فنزويلا ليصرف الأنظار عن مشاكله الداخلية التي تلتف حول عنقه و ليس بآخرها أطول أزمة تمويل للحكومة الفيدرالية في تاريخ أمريكا و التي هوت بشعبية ترامب إلى الحضيض بالإضافة إلى تحقيقات مولر التي اقتنصت شخص اخر مقرب من ترامب مؤخراً و تقترب شيئاً فشيئاً من ترامب ذاته. لذا فيجب على ترامب القيام بمغامرة عسكرية ليظهر بمظهر البطل الأمريكي الذي لا يقهر و يزيد من شعبيته لدى الناخبين و أكاد اجزم إنها ستأتي بنتائج عكسية مثلما تنبأ المقال

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here