لماذا لن يَجِد الثّالوث الصيني الروسي الإيراني رئيسًا لأمريكا أفضل من ترامب؟ وهل تسعى هذه الدّول فِعلًا لإسقاطه في الانتخابات المُقبلة لصالح منافسه بايدن مثلما ادّعى اليوم؟ وكيف أثبتت التدخّلات الروسيّة السّابقة دهاء بوتين وعبقريّته؟

يشنّ الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب هجومًا استباقيًّا هذه الأيّام بالادّعاء أنّ الثّالوث الروسي الصيني الإيراني سيتدخّل في الانتخابات الرئاسيّة المُقبلة لإسقاطه وبِما يؤدّي إلى فوز خصمه الدّيمقراطي جو بايدن، وقال في مؤتمر صحافي إنّ الصين وإيران ستكونان في غاية الفرح في حال خسارته.

لا نعتقد أنّ الرئيس ترامب كان جادًّا فيما يقول، ويُحاول بهذه الإيحاءات كسب أكبر عدد من النّاخبين اليمينيين العُنصريين لصالحه، لأنّ هؤلاء ما زالوا يعيشون عقليّة الحرب الباردة وأجوائها، ولا يكنّون أيّ ودٍّ للدّول الثّلاث، وخاصّةً روسيا التي ما زالت في نظر هؤلاء امبراطوريّة الشّر الشيوعيّة.

الدول الثلاث، أيّ الصين وروسيا وبدرجةٍ أقل إيران، ستكون في غاية السّعادة إذا فاز الرئيس ترامب في الانتخابات الرئاسيّة المُقبلة في تشرين الثاني (نوفمبر) المُقبل، وحصل على ولايةٍ ثانيةٍ، لأنّه يقوم بِما عجزت عنه من تقويض للقوّة الأمريكيّة، وإضعاف اللُّحمَة التي تُحقِّق الوحدة الداخليّة، جُغرافيًّا ودِيمغرافيًّا، علاوةً على كونه جعل بلاده مكروهةً في مُعظم أنحاء العالم، أو حتّى كلّه.

السّنوات الأربع من حُكم الرئيس ترامب كانت مُسلسَلًا من الفشَل على الصّعد كافّة تقريبًا وباستِثناء حالة الطّفرة الاقتصاديّة التي تمثّلت في تخفيض مُعدّلات البِطالة، وانعاش صناعة السّلاح، والفَضل في ذلك يعود إلى ابتِزازه لدول الخليج العربيّة، فإنّه مِن الصّعب العُثور على إنجازٍ واحدٍ ورئيسيٍّ له.

الرئيس ترامب فَشِل فشَلًا ذريعًا في مُواجهة وباء الكورونا، واقتربت الإصابات في بلاده من الخمسة ملايين، وتعدّت الوفيّات حاجز المِئتيّ ألف حتّى الآن، والفشَل الأكبر الانسِحاب مِن مُعظم المنظّمات الدوليّة، وإضعاف حِلف النّاتو، والإخفاق في إسقاط وتغيير الحُكم في إيران مِن خِلال الحِصار والعُقوبات التي بدَأت تُعطِي نتائج عكسيّة.

لن تَجِد الصين وروسيا وإيران رئيسًا أفضل من ترامب، وإذا تدخّلت في الانتخابات الرئاسيّة المُقبلة، فإنّ تدخّلها سيكون لبقائه في البيت الأبيض لأربعِ سنواتٍ مُقبلةٍ لكيّ يُكمِل مهمّته في الإجهاز على مُعظم الإنجازات التي جعلت من أمريكا دولةً عُظمى.

إذا صحّت التقارير التي تُؤكّد تدخّل روسيا لإنجاح ترامب بتوجيه ضربة التّسريبات القاضية عن أخطاء السيّدة هيلاري كلينتون وتجاوزاتها الضريبيّة والقانونيّة، وقبل أسابيع مِن الذّهاب إلى صناديق الاقتراع، فإنّ هذا يكشف مدى عبقريّة الرئيس فلاديمير بوتين، ودقّة تقديرات أجهزته الاستخباريّة وبُنوك عُقوله الاستراتيجيّة، فلم يتَمتّع الاتّحاد الروسي بمَناخٍ أفضل للإنتاج والاختِراع والتطوّر بفترةٍ في تاريخه مِثل فترة الرئيس ترامب الحاليّة، والشّيء نفسه يُقال عن الصين التي صالت وجالت، وعملت بصَمتٍ ودرايةٍ عاليةٍ لتقصير فترة وصولها إلى عرش العالم كقوّةٍ عُظمى، وإطاحة الولايات المتحدة من قمّة هذا العرش، وبهُدوءٍ ودونَ أيّ ضجيج.

لا نملك بلّورةً سحريّةً، وتقدّم بايدن بعشر نقاط في استِطلاعات الرأي مُؤشّرًا لا يُوحي بالكثير، لأنّ كُل استِطلاعات الرأي كانت تُؤكّد أنّ كلينتون مُتقدّمة بأكثر من ثمانين نُقطة، وجاء فوز ترامب مُفاجِئًا للجميع.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

23 تعليقات

  1. كيف يكون فوز ترامب لصالح ايران ؟ اليست ايران تحملت الضغوطات والضربات من أجل ان لا تعطي ترامب الفرصه للحرب من أجل الفوز في الانتخابات .. وهذا ما لا تريده ايران .. فكيف الان فوز ترامب لصالح ايران ؟؟؟؟؟
    تحياتي ..

  2. من سيسقط ترامب هم الاميريكان.
    اما الصين وروسيا والعرب و ا لعجم
    والعالم كافه يتمنون ان يصحون ذات يوم
    واميركا قد اختفت من على وجه الارض.
    خصوصا وهي تحت إمرة هذا البلطجي.ِِ
    ترا مب …..

  3. الى الأخ
    قاسم _ اربدYesterday at 9:04 pm
    اذا نجح ترامب هذه المره ضد بايدن سوف يخلع ثيابه ويمشي في شوارع امريكا عاريا بسبب أنه اقترب الى الجنون.

    يا اخي الكريم و الله كلهم عارين و مجانين و من زمان زمان لكن الناس عميه ما بتشفش و مشكلتهم ليس في العيون في المخ و المعالجه في ضربه في الشكوش
    و كان الله في عون الناس البصيره شي لا يطاق

  4. کل مافی الموضوع هو ان الصهيونيةالعالمية تريد تفكيك الولايات المتحدة كما فككت الاتحاد السوفيتي كي تصول وتجول لوحدها بمساعدة الملوك والامراء الجبناء، وايران وسوريا الفاشيةوهذا حلم الصهاينة الازلي،
    ولكن انشاء الله لن يتحقق هذا كما قال الامام علي ابن ابيطالب، ستعود الي العرب عوازب أحلامها ويتحقق قول الله تعالى :ويدخلون المسجد كما دخلوه اول مرة، انشالله

  5. سيذكر التاريخ ان الرئيس ترامب اعظم من حكم الولايات المتحدة الأمور أعقد بكثير جدا مما تبدو عليه و فهم ما يدور يحتاج عقول ليست بسيطة أبدا

  6. اعتقد ان الكلام من إن أنصار ترامب من اليمين العنصري المتطرف يكنون لروسيا مشاعر الكره والعداء على أساس أنها وريثة الإتحاد السوفيتي الشيوعي هو قول غير دقيق ، فهؤلاء الناس ومن ضمنهم ترامب نفسه ينظرون لروسيا ولبوتين نظرة الاعجاب، كما وأنتي لا أدري أين مصلحة إيران التي تان تحت وطأة العقوبات الاقتصادية من مصلحتها أن ينتخب ترامب؟ حتى الصين المنافس الوحيد لأمريكا ليس من مصلحتها بقاء هذا الاهوج في الحكم، كي يستمر في مناكفتها في الحرب الجمركيه،ومعاقبة شركاتها وخصوصا الشركات التكنولوجيه

  7. اخي عربي اصيل
    احييك اخي واحيي فيك افتخارك لعروبتك ، صدقا اخي تركيا لا يضيرها أبداً ان نرى دول عربية عظيمة مستقلة حقيقيا لا تعتمد على الغير ، بل يسعدنا ذلك . فامريكا والغرب خصوصا هم ضد تركيا والدول العربية بشكل مباشر ، وروسيا والصين كل يعمل لمصلحته ولا شيء يأتي مجانا . تحيات لكم اخي الكريم

  8. المهم الاهم هو ما سيحدث وما سيجري على ايران ولا يهمنا الباقي

  9. الرئيس الحالي ادى المطلوب منه وفقا للمخططات الصهيونية العالمية ١٠٠٪؜
    بقاءه من تغيره بيد المخططات الصيونيه والحديث عن ٤ سنوات مقبله
    ماهى مخططات الصهيونية العالمين للأربع سنوات القادمة
    اذا عرف السبب بطل العجب

  10. ترامب من اوقح واكذب البشر حتى انه يكذب نفسه في احياناً كثيرة
    ترامب اوصله اليهود للحكم لاتمام الاجهاز على القضية الفلسطينية من صفقة القرن ونقل السفارة الى القدس ولاعتراف بالقدس العاصمة الابدية للعنكبوت الصهيوني وضم الجولان وضم الضفة وغور الاردن والخروج من الاتفاق النووي مع ايران والخروج من اتفاقات دولية خاصة بالمناخ من اجل فتح المجال للصناعات الملوثة للبيئه لتزدهر كصناعات السلاح واعلان الحرب التجارية مع الصين ….. الخ وابتزاز الخليج الفاسد والمرعوب
    لم يحقق ترامب اي من اهدافه بشكل كامل او جزئي ولك ما فعله هو البدء ببناء الجدار مع المكسيك وثبت ان المشروع هو للتنفيع من تبرع له في الانتخابات
    في ضل كارثة الكورونا كان ترامب يذهب للعب الغولف وكان التأخير في اتخاذ الاحراءات الوقائية السبب في زيادة عدد المصابين والوفيات وكلن ذلك فعلاً متعمداً للتخلص من اكير عدد ممكن من كبار السن الذي يعيشون على الرواتب التقاعدية ويتلقون العلاج المجاني
    قام ترامب بتنفيع اصحاب روؤس الاموال والصناعيين من خلال خفض الصرائب عليهم
    اصبح ترامب عبئاً على الامريكان وعلى مشغلينه اليهود لحماقته
    لقد ساهم ترامب بشكل كبير في الاضرار بمصالح امريكا والعالم اجمع عبر غبائه
    ترامب لا يفهم كيف تسير الامور وكيف يكون رئيس كل سياساته هي رد فعل فقط
    السياسة الامريكية الان تتجه نحو العقلانية خاصة اذا خسر ترامب لقد سيئم العالم ولامريكان انفسهم حقارة ترامب وعنجهيته

  11. و يجب إلتزام بلياقات و آداب عند عرض صور فساد غير مطالب بها أو مُبالغ بها تتعدى مستواها كل يوم أيضاً أمام مُسلمين تُخلط مع أخبار عامة معلنة و منشورة أمامهم يقرؤونها أو يشاهدوها أمامهم ، لأن الذي لا يرغب و لا يطالب بها ـ على الآخرين عدم خلطها و نشرها للجميع ، بالإضافة إلى عرض تعليقات بذيئة تصل إلى مبالغ بها و عدم تقدير الآخرين.

  12. توازنات قوى العولمة في معركتها النهائية من الآن حتى الانتخابات الأميركية فان نجح ترامب ستكون نهاية العولمة ونظام بوش الأب الذي بداه بعد سقوط السوفييت والعراق وان نجح بأيدين ستشهد حربا أهلية مدمرة في أميركا ومن ينتصر سيحسم المستقبل.

    التقدير الشمولي اذا نجحت العولمة سيحصل صدام لاحق مع روسيا وسيتم سحق العرب وعودة ربيع الإخوان الذي في اصله مشروع عولمة وسيتم إسقاط مصر والخليج وعودة الحرب ضد سوريا.

    أما ذا هزمت العولمة سينشأ عالم اقرب للتفاهم وسيتكون من كتل حضارية متوازنة. هذا التحليل بشكل عام هو ما يطرحه انصار ترامب انفسهم.

  13. اذا نجح ترامب هذه المره ضد بايدن سوف يخلع ثيابه ويمشي في شوارع امريكا عاريا بسبب أنه اقترب الى الجنون.

  14. أخي تركي أحترم رأيك وأوفقك الرأي في كثير مما ذكرت وأنا كعربي أعتز بعروبتي أتمنى أن تصببح الصين الدولة العظمى إقتصاديً وتفوق على أمريكيا لأنها إإستغلالً علمن أني أحترم الشعب الأمريكي الذي أعيش بينه

  15. صحيح فارق عشر نقاط – أكثر من ثمانين نقطة ؛ لكن الوضع غير الوضع ؛ وطرمب أعطى كل ما لديه وأفرغ كل ما بجعبته ؛ لذلك يحتاج لمعجزة كي يحيد فارق النقاط ويفوز بولاية ثانية !

  16. بکل تاکید انتخاب ترامب للمره الثانیه یکون فی صالح هذا الدول الثلاث لانه فی المره الثانیه یکون فارق من کل الضغوط وهذا الرجل لا یسعی الی حروب

  17. ________ كأن الثالوث الروسي الصيني الإيراني يحب مطولات أم كلثوم … ترامب سيكون سعيد بتكرار عهدته .
    .

  18. غبت عن التعليق لاسباب أسرية وخاصة واليوم أحاول وقد دفعني لذلك منشور عطوان المثير والمدهش واقول ليس روسيا والصين وايران فحسب بل العالم كله حتى أوروبا إن لم تكن تعمل على إسقاط ترامب تتمنى ذلك وترامب شر على العالم يجب أن يزول وأمريكا بغياب هذا الرجل عن قيادتها ستنتهج نهجاً أكثر عقلانية في تشابك وتفاعل علاقاتها العالمية مع إيران ومع الصين بل ومع فنزويلا. الثالوث المتمثل في إبن سلمان وإبن زايد ونتنياهو هو الذي يعمل على إنجاح ترامب في انتخابات تشرين المقبل

  19. احترامات وتحيات للشرفاء
    باختصار .
    تعلقون شماعات هزائمهم وتخالكم على الآخرين ، مثل روسيا وأمريكا والصين . امريكا لا تهزم غير المهزومين وروسيا والصين لا تنصر غير الذين يريدون الانتصار . تنتظرون ان تصبح الصين القوة العظمى في العالم كي تنصرهم على اعدائكم ، لكن هذا لن يحدث ، فالصين لا تحلم بكم ولا بحل مشاكلكم ، الا اذا اعطيتوها اكثر مما تعطون امريكا ، وروسيا لا يهمها انتصاركم او هزيمتكم ، طالما هي المستفيدة في الحالتين . تحيات

  20. كلام حقيقي ترامب ان تحصل على فترة أخرى سوف يقضي تماما على أمريكا في ٢٠١٧ تم تحذير الشعب الأمريكي بواسطة اكبر دكاترة علماء النفس ويرى المحللون والأطباء أن حرب ترامب اللفظية مع الصين تؤكد خوفه وحرصه على صورته أمام الجميع أكثر من المصلحة العام.
    ونقلا عن التحليلات النفسية لترامب فإنه شخصية متغطرسة ونرجسية (تحب نفسها لدرجة الجنون) دفاعية دائمًا تؤمن بأشياء غير حقيقية ولديها دائما شعور بالتآمر ضدها مما يدفعها للهجوم بضراوة على المعتدين عليها.
    وتؤكد الصحيفة ديلي نيوز أن الهدف من التحليل النفسي لدونالد ترامب ليس الإساءة إليه ولكن لتحذير الأمريكيين وجميع المواطنين في العالم من تصرفاته ومساعدتهم على معرفة حقيقة الشخص الذي يحكم أعظم دول العالم.
    تقول العالمة النفسية الدكتورة جولي فوتريل إن نرجسية ترامب تضعف قدرته على رؤية الواقع والحقيقة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here