لماذا لا يَستَحِقْ فَشَل القَرار الأمريكيّ في الأُمم المتحدة كُل هَذهِ الاحتِفالات؟ وكَيف حَصَلتْ إسرائيل على دَعمِ 87 دولة وَقفَت ضِد المُقاوَمة لاحتِلالِها؟ ولِماذا نُطالِب بطَردِ مُعظَم السُّفَراء الفِلسطينيّين لتَجَنُّب كارِثَةٍ دِبلوماسيّةٍ وَشيكَةٍ؟

فَشَلْ المَشروع الأمريكيّ الذي تَقدَّمت بِه السيدة نيكي هيلي، المَندوبة الأمريكيّة في الأُمم المتحدة، في إدانَة حركة المُقاومة الإسلاميّة “حماس” بسَببِ إطلاقِها صواريخ على دَولةِ الاحتِلال الإسرائيليّ لا يَستَحِق كُل هَذهِ الاحتِفالات، سواء مِن قِبَل الحَركة أو العَرب، لأنّه يُعطِي مُؤشِّراتً خطيرةً للغايَة حَول انفِضاض العَديد مِن الدُّوَل عَن القضيّة الفِلسطينيّة، وتأييدِها للمَواقِف الإسرائيليّة في جَمعيّةٍ عامّةٍ لمنظمة دوليّة كانَت دائِمًا مُناصِرةً وبِما يُشْبِه الإجماع لَها.

نعم.. القَرار هزيمة لأمريكا وإسرائيل، مِثْلَما هو صفعة للسيدة هيلي الدَّاعِم الأكبَر للعُنصريّة الفاشِيّة الإسرائيليّة التي أرادت أن تُقَدِّم هذا القَرار في حالِ مُرورِه هَديّةً لحُلفائِها في تَل أبيب، ولكنّه لا يَرتَقِي إلى دَرجةِ الانْتِصار للعَرب والمُسلِمين.

أن تُؤيِّد 87 دولة هذا القَرار وتُعارِضه 57 فقط، وتَمتَنِع 33 أُخرَى عن التَّصويت، فهذا مُؤشِّرٌ خَطيرٌ للغاية يَعكِس اختِراقًا إسرائيليًّا كَبيرًا لمَناعة العَديد مِن الدول الأفريقيّة والآسيويّة والجَنوب أمريكيّة، التي كانَت تُصَوِّت دائِمًا لصالِح أي قرار يَخْدِم القضيّة الفِلسطينيّة، أو يُعارِض السِّياسات الإسرائيليّة.

مَشروع القَرار الذي يُدين حركة حماس وفَصائِل أُخرَى لإطلاقِها صواريخ على إسرائيل تُهَدِّد أرواح المَدنيين، وتَحريضِها على العُنف، يَستَحِق الرَّفض دُونَ أيّ تَرَدُّد، لأنّ حركة “حماس” هِي حركة مَقاومة وطنيّة مَشروعة أوّلًا، ولأنّ هَذهِ الصَّواريخ تأتِي في مُعظَم الأحيان رَدًّا على عُدوانٍ إسرائيليٍّ بأسلحةِ الدَّمارِ الشَّامِل مِن طائِرات ودبّابات وقَذائِف مُحَرَّمة دَوليًّا، وكانَ يَجِب أن يتضَمَّن مشروع القَرار هَذهِ الحقائق، وفِي حال الرَّفض يَجِب التَّصدِّي ضِدّه مِن قِبَل كُل الدول التي عانَت مِن الاستِعمار الغَربيّ ومُمارساتِه العُنصريّة والدَّمويّة.

احتِفال داني دانون، مَندوب إسرائيل في الأُمم المتحدة، بفَشَل هذا القرار، وقَوله “إنّها المَرّة الأُولى التي يُصَوِّت فيها هذا العَدد مِن الأعضاء (87) لصالِح مشروع قرار في الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة يُدين حركة حماس” يَعكِس الحقيقة التي يُحاوِل البَعض القَفزَ فَوقَها، في رأينا.

مَشروع القَرار الأمريكيّ كَشَفَ عَن تَراجُعٍ كَبيرٍ في الدبلوماسيّة الفِلسطينيّة في المُجتمع الدوليّ، وتَقَدُّمٍ كَبيرٍ للحُكومة الإسرائيليّة، وخاصَّةً في مَناطِق كانت مُحرَّمةً عليها، ومُغلَقةً أمامها، مِثل القارّة الأفريقيّة التي بات نِتنياهو ضَيفًا عَزيزًا على مُعظَم عَواصِمها.

إنّها صدمة، وجَرس إنذار للعَرب والفِلسطينيّين، وحركة “حماس” على وَجه الخُصوص، تُحَتِّمان حُدوث صَحْوة، وبَحْثٍ جَدِّيٍّ عن أسبابِ هذا التَّراجُع المُرعِب في التَّأييد الدوليّ، وبَلوَرة سِياسات وتَحرُّكات فوريّة تَضَع خريطة عمَل جديدة وفوريّة لمُعالَجة هذا الخَلل وقَبْلَ فَوات الأوان.

80 “سفارة” فِلسطينيّة تُكَلِّف مِئات المَلايين مِن الدُّولارات سَنَويًّا ثَبُتَ عَمليًّا، ومِن خِلال نَتائِج التَّصويت على هذا القَرار، أنّها في مُعظَمِها مَأوىً للعَجَزة، ولا تُقَدِّم للقضيّة الفِلسطينيّة إلا أقَل القَليل، فتَراخِي مُعظَم العامِلين فيها، وانغماسِهِم في البَذَخْ، وتَصديق أُكذوبَة أنّهم سُفَراء، ونِسيانِهم، أو تَجاهُلهم لأبْرَز واجِبات عَمَلِهِم في خِدمةِ قضيّتهم هُوَ الذي أدَّى إلى هَذهِ النَّتيجة الكارِثيّة.

ورُبّما يُجادِل البَعض بأنّ المَسألة تتعَلَّق بإدانَة “حماس” التي تعيش صِراعًا مَع السُّلطة في رام الله، وهذا جَدَلٌ ساذَج فالمَعركة في الأُمم المتحدة ليْسَت بين فتح وحماس، وإنّما بين الشَّعب الفِلسطينيّ وإسرائيل، والرئيس عبّاس ارتكَبَ خَطيئةً كُبْرَى عِندما انتَقد الأخيرة، أي حماس، في خِطابِه الأخير في الجمعيّة العامّة، في سابِقَةٍ ما كُنّا نتَوقَّعها لأنّها تُثْلِج قُلوب الإسرائيليين وأنصارِهِم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

50 تعليقات

  1. إن ما يجري في اروقة الامم المتحدة من تطورات خطيرة اصبحت تنذر بعواقب وخيمة للقضية الفلسطينية من الان فصاعداً، لم يسبق ان واجهتها من قبل على مدى السبعين سنة الماضية منذ النكبة عام1948 ،وخاصة على ضوء الانقسامات العربية التي اصبحت تعصف بالامة العربية من محيظها الى خليجها ؟
    وعلى ضوء التغييرات على الساحة المحلية والاقليمية والدولية والتي لن يكون الضحية الاولى والوحيدة لهذه التغييرات والتطورات في المواقف الدولية سوى القضية الفلسطينية إذالم يسارع الشعب الفلسطيني المناضل الى اخذزمام المبادرة في اموره بيده منذ الان في التخلُّص من زعامته السلطوية الدخيلة ومنذ الان الجاثمة على صدورنا والكاتمة لانفاسنا ،فهذه السلطة الساقطة سياسيا وعسكريا وامنيا واجتماعيا وعربيا وقوميا وعقائديا وبعيدة عن الممانعة وتخلت عن اية مقاومةة او الكفاح المسلح والمهرولة الى الانبطاح واهوان والذل والاستسلام في سبيل منافع ومصالح ذاتية لرئيسها عباس وازلامه ذوي المصالح الخاصة ! ،ومالم يبادر الشعب الفلسطيني الى اختيار زعامة وطنية صادقة ومخلصة للشعب والوطن والقضية، والا فان اللوم يقع على الشعب نفسه وان يتحمّل النتيجة المترتبة واسوأ المصائب المتوقعة التي- لاسمح الله – إذا تقاعسنا او اظهرنا تهاونا ستكون الكارثة الفعلية والطامة الكبرى للقضية الفلسطينية وتشتيت جديد للشعب الفلسطيني بأجمعه والذي تعمل الادارات الصهيونية الاسزائيلية المتعاقببة على تنفيذه واعدّت له مشروعا شيطانيامخططا مسبقا تحت عملية محددة وهي “الترانسفير ” ؟ التيلايزال يندي بها الزعماء الصهاينة
    فالعلّة هي ليست فيي الامم المتحدة ولا في هذه الشمطاء نيكي هيلي ولا في تصويت الغالبة ولأول مرة في الجمعية العامة للامم المتحدة ، ولا في قرارها الحالي المنحاز علنا للجانب الاسرائيلي ،هذا القرار الذي يعتبر صواريخ حماس تشكل خطورة على المدنيين اليهود بينما يتجاهلون طائرات اسرائيل وهي ترش الفوسفور الابيض والرصاص المصبوب على رؤوس الأمنين المدنيين في غزة في الحرب الصهيونية العدوانية عام 200 وفي حرب عام 2014 وااتي سقط فيهم ألاف الموطنين مدنيين وعسكريين انذاك ؟
    نعم العلّة ليست في الامم المتحدة ولافي قراراتها الجائرة ولا في مندوبة البيت الابيض الحالية فهي امتداد للسبق ولقة وصل للاحق ؟
    العلة فينا نخن الشعب الفلسطيني وحدنا دون غيرنا ؟
    لا يُلام الذئب في عدوانه / ان يكُ الراعي عدوالغنم
    لقد صبرنا نحن الشعب الفلسطيني طويلاً وتحملنا من المصائب فى النفس والنفيس في الرجال والمال والحرث والنسل وتحملناالكوارث واحدة بعد اخرى وسنة بعد سنة مما تنوء بحملها الجبال وعانينا كثيرا ،رلو كانت هذه النكبة والكوارث حلّت في شعب اخر لما بقي له اثر في التاريخ حديثا اوقديما ، ولعفى عليه الزمن ولكن مايعزّي النفس ويواسيها ويبعث فيها الامل الذي لم ولن يتزعزع في جوفنا هو اننا بقينا صامدين كجبل لاتهزه عواصف ولارياح عاتيةبل اصبحنا بفضله تعالى وبصمودنا وصبرنا الذي ادهش العالم اجمع عدوا وصديقا سواء وقد اصبحنا نزداد قوة على قوة عددا وكمّا وعزما واصراراً على مواصلة كفاجنا المجيد لنستعيد وطننا التليد ولوتكالب عليناالعالم اجمع والاعداء من قريب اوبعيد !
    وقدأن الاوان فللصبرحدود ولنبدا في التحرك منذ الان فقد دقت ساعة العمل ولتخترق دقاتها طبلات اذاننا لتحفزنا الى
    العمل بدءأً بقوله تعالى ً”إن الله لايغيّر مابقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم ً” صدف الله العظيم .،
    وقد حان الوقت لاسقاط السلطة العباسية التنسيقة وازلامها لتحل محلها سلطة وطنية فعالة تجمّع ولاتفر وتلمُ اشعب ولا تشتت وتحفظ الارض ولاتبدد وإلا بقاء عباس وسلطته فعلى دنيانا السلام ؟وهذا لن يحدث مادام هناك رجال اصابعهم على زناد بنادقهم يطلبون االموت غدا ليعيشوا في سعادة ابدا ?
    اخي الفلسطيني
    لقد وضح ماكان مستورا ًولم يعد هناك شك ان وجود السلطة في رامالله وعباس على رأسها خدمة للدولة الصهيونية العنكبوتية
    ومن وراء الدولة العنكبوتية ،
    فالسؤال المطروح من هو الممستفيد من هجوم عباس على غزة واهلها المقاومين والمرابطين الشرفاء سوى صهيون اليهود ولاغير اليهود وان كان يشاركهم ولي عهد ال سعود ؟
    فلو ما كان لعباس سوى هذه الجريمةالخيانية لكانت كافية دمغه بالخيانة الوطنية االعظمى بتأليبه اعداء الله والرسول والمونين على اهل غزةالمسلمين المرابطين وشعبهاالاشاوس المقاومين والمناضلين ؟
    فلابد من التغيير والطوفان الفلسطيني قادم سوف يجرف امامه الطغاة والخونة والمتأمرين والفاسدين ،؟
    وعاش شعب فلسطين الجبارين وعاشت فلسطين عربية ابيّة حرة مستقلة من النهر الى البحر ” !
    ولانامت عيون الصهاينة الجبناء؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  2. إنه بالفعل إنتصار و لكنه بطعم الهزيمة لعدة أسباب أغلبها شمله هذا المقال و لو أن هناك عوامل أخرى لم يُتطرق إليها ليس سهوا و إنما لحصر الأسباب في إطار نكبتنا و نكستنا الداخلية و لو لم تُقدًم الكويت مشروع قرار يفرض حصول مشروع الإدانة على ثلثي أعضاء المجلس لتعرى المستور و كانت الكارثة .. فالتكتيك المتّبع من قبل الولايات المتحدة و إسرائيل منذ أمد و قد زاد حجمه في السنوات الأخيرة هو شراء أصوات دولا كثيرة أغلبها جزرا و دويلات ميكروسكوبية لا تكاد تُرى على الخارطة كبالو و ميكرونيزيا و جزر الباهاماس و فوجي و دولا أخرى فقيرة و ضعيفة مُستأجرة تعيش على فتات مساعدات الولايات المتحدة الأمريكية مُتّخذة من أصواتها وسيلة للتسول و الإرتزاق كأفغانستان و دول إفريقية عدة مثل الطوغو و البنين و إيريتيريا و إثيوبيا و الكاميرون و الغابون و غانا و دول كثيرة من منظمة عدم الإنحياز التي كانت دوما مساندة للقضية الفلسطينية و حق الشعب الفلسطيني في المقاومة و التحرر من الإحتلال و على رأسها الهند و كثير من الدول التي خسرها المعسكر الفلسطيني لتنقلب إلى المعسكر الآخر الأمريكو-الصهيوني .. و يدخل في هذا الإعتبار إضافة إلى الأسباب المادية و الإقتصادية أسباب خطيرة جدا تتعلق بضعف الأداء الديبلوماسي الفلسطيني و مواقف السلطة الخاذلة للمقاومة و اكتساح التمثيل الديبلوماسي الإسرائيلي النشط جل القارة السوداء و هو ما تجلى بوضوح في نتيجة التصويت و هو مؤشر خطير يوحي بفراغ ديبلوماسي فلسطيني فاضح و فظيع و حال الأمة العربية و الإسلامية الكئيب و بالأخص طابور الدول العربية المهرولة للتطبيع التي و إن صوتت ضد قرار الإدانة إلا انها تتجه مستقبلا نحو التنصل عن مناصرة القضية الفلسطينية و حق المقاومة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني و العيب الأكبر في رد فعل السلطة المتعاونة أمنيا مع الإحتلال و موقفها المخادع بصب اللوم على المقاومة بدل الإحتلال باعتبار الخلافات القائمة بينها و بين حماس في غزة و هي اعتبارات واهية لأنه و كما ورد في المقال الخلاف الحقيقي هو مع الإحتلال الإسرائيلي لا مع حماس ..

    فشلت نيكي هالي و المغيّرة لإسمها الحقيقي نيمراطا رانضاوا حياءا من أصولها الحقيقية و هي المنحدرةةمن أسرة سيخية فقيرة  قادمةةمن البنجاب .. هذه الحاقدة على الفلسطينيين و المسلمين اللاعقة لأحذية النتن ياهو و بارونات اللوبي الصهيوني في أمريكا و الخادمة بامتياز  لمصالحهم .. فالنصر من عند الله و هو حليف المقاومة الباسلة المدافعة على شرف الأمة و أرضها و عرضها و مقدساتها .. و  الله و لو اختلت موازين القوى كلها بين حماس و لقطاء الصهيونية فالنصر من عند الله و هو حليف المقاومة في غزة و فلسطين و يد الله فوق أيديهم و كلمته سبحانه و تعالى هي العليا و لتذهب نيمراطا إلى الجحيم .. متاع قليل ..

  3. هذا وضع طبيعي وليس غريب لتصويت الدول الأوروبية واللاتينية ومعظم الدول الأفريقية لصالح أمريكا والصهيونية العالمية الإرهابية في ادانة المقاومة الإسلامية حماس وموقفها في قضية الشعب الفلسطيني الحر بالرغم انه غير عادل من الناحية العدالة والشريعة البشرية فلا ننسى الحروب الصليبية وموقف هذه الدول من الإسلام والمسلمين بشكل عام فهم مستمرون في اضعافها واذلالها وخضوعها للاستغلال الاقتصادي والسياسي فهذه الدول من إقامة دولة الصهيونية المحتلة في فلسطين الحبيبة لتقويض الامة العربية الإسلامية واضعافها والهيمنة على مواردها الغنية وموقعها الاستراتيجي في المنطقة وتمكين محور القوي بيد القطبيين أمريكا وروسيا فقط ،فلم يتم التصويت ضد هذا القرار الغاشم للأسف الا فقط الدول الإسلامية وبعض الدول الصديقة والغير خاضعة لهيمنة أمريكا والمحبة للعدل والمساوة، واما بعض الدول التي تتدعي الإسلام كالبوسنة والهرسك والبانيا وارتيريا وغيرها المستعبدة من قبل السلطة الأمريكية والذليلة لها فهذا عتبي عليها ولازم للدول العربية تتخذ موقف شديد تجاة تلك الدول ومقاطعتها وعدم دعمها ماديا او معنويا فهم لا يستحقوا ذلك وكما قال الله في كتابة العزيز “يا أيها الذين امنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فأنه منهم ان الله لا يهدي القوم الظالمين” أي انهم سوف يكونون معهم في جهنم خالدون مخلدون “، فاذا الدول تخاف أمريكا وأوروبا فألاحق ان يخافوا الله فلا محابة هنا في ذلك

  4. ما ذنب السفارات؟
    العالم ضد الانقلاب وحماس يجب أن تعي ذلك.
    السلطه وفتح وقفن ضد القرار وهذا موقف يشكرون عليه.

    لماذا لا يتوجه اللوم إلى حماس التي قزمت قضيتنا إلى مساعدات لموظفينها.

    اين قادة حماس من تصريحاتهم العنتريه؟ كلهم اختبئو الان وهنيه يعتقد أنه رئيس للشعب الفلسطيني.

    ما هي الخسائر التي سببتها صواريخ حماس القتيل الوحيد طلع فلسطيني من الخليل يعمل بعسقلان.

    الانقلاب لا بد من أن ينتهي وليذهب الشعب لانتخابات جديده وليحكم من يحكم بشرط إنهاء الانقلاب ففلسطبن اهم من الجميع

  5. الأخ العزيز غازي الردادي المحترم… تحياتي لك
    تعليقك على الإعلاميين الفلسطينيين لم يكن موفقا أولا وقبل كل شيء أود أن أكرر موقفي المعلن دوما بأنني أرفض الاساءه والسباب والشتائم والتجريح لأي شخصيه أو دوله عربيه مهما كانت الظروف…هناك أساليب الحوار البناءة والتواصل بعيدا عن الإتهامات حتي نظل محتفظين بشعرة معاوية كما يقولون!!!!
    لكن في المقابل هناك من الإعلاميين السعوديين تخصصوا بل وتفرغوا لكيل كافة أشكال الاساءات والاتهامات والتي لم نسمع مثيلا لها من الصهاينة المحتلين أنفسهم!!!وسبق أن قلت علي هذا المنبر الحر بأن هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم وماهم إلا حثالة الشعب العربي السعودي الأصيل…لكن تكرار كافة أشكال الاساءات والاتهامات لشعبنا وتشجيع الصهاينة علي القضاء علي أبناء شعبنا ومنهم من قام بتهنئة اسرائيل بعيد الهاكنا باللغه العبريه فهذه قمة الحقاره التي لا يرضي بها أي سعودي ينتمي لأمتنا العربيه…. وأنت تعرف يااخي الكريم أنه لا يجرؤ أحد علي إطلاق هذه العبارات لولا حصوله على ضوء أخضر من جهه ما !!!!! أنت نفسك لا ترضي عن سلوكيات هذه النوعيه من المسيئين وسبق لك وهذا لا أنكره أنك استنكرت أفعال هؤلاء كما استنكر أنا أي إساءة للمملكه أو لأي دوله عربيه وحذرت كثيرا من وصولنا إلى هذا المستوي الرخيص من الحوار فيما بيننا….
    اتمني من الله عز وجل أن يهدي الجميع إلي الصواب وأن يعرف الجميع أن عدونا كعرب عدونا بالأمس واليوم وغدا والي أن تقوم الساعه هو اسرائيل الطامعه بكل الأرض والثروة العربيه وليس فلسطين وحدها…مع تحياتي وتقديري لشخصك الكريم

  6. الزول ده داير فكك و مشاكل ما داير يصلي ع النبي. لمن يجيك زول و يقول كلمة حق وهو يريد بيها باطل. يعني متل ما بنقول بالعامية ( جاي يصطاد بالماي العكر ).
    يا غازي يا ردادي مين اللي عينك متحدس باسم شعوب الخليج العربي الكريمة. انتا هنا ما تمسل الا نفسك عديل.
    اكيد دم المغدور جمال خاشقجي ما هيفوق دم الشهداء في غزة او في اليمن او العراق او سوريا او شهداء الجزائر او شيخ المقاومة في ليبيا الحاج عمر المختار او اية شهيد على مر الوقت.
    بالضبط مثل ما يتساوى المجرمين اللي غدروا خاشقجي مع المجرمين الصهاينة و غيرهم.
    الفرق بينهم انوا المجرمين الصهاينة عندهم شوية عقل بسيط و ما عملوا نفس الفضيحة اللي عملها القاتل البليد بتاعكم. الصهاينة لمن يغدروا يغدروا سكتيمي وما حدا يحس بيهم و ما يتركوا ادلة و آثار للجريمة .
    اما بتوعكم فانفضحوا قدام العالم براهو عديل كده.
    عشان كده العالم ركز على المجرمين بتوعكم اكتر من غيرهم ، فهمت يا فطين .

  7. عندما تكون دولا مثل ميكرونيزيا وغواتيمالا وبيليز وجزر البهاما و هاييتي وكيريباتي وفيجي ومالاوي وجنوب السودان وغيرهم من الدول التي تتسول العبودية على أبوب الإدارات الأمريكية المتوالية وعندما ترى دولا مثل رومانيا وأكرانيا تحمل من الحقد على الحرية ما لا يمكن تصوره لأنهم إختاروا الإنتقال لعبودية الغرب بعد أن إستعبدتهم الشيوعية عقودا طويلة … وعندما تجد أذنابا لأمريكا في بريطانيا وأستراليا وفرنسا والمانيا تصوت لهذا القرار فنحن أمام وضع يؤكد أن خيار المقاومة هو الخيار الصحيح والوحيد والذي يغيظ هذه الفئة من القوى الغريسة العفنة التي مازالت متمسكة بمواقفها العدائية للشعوب التي تسعى للحرية …. لكن الذي يغيظ فعلا هو مواقف النكرات أمثال البانيا والبوسنة وايرلندة الذين عانوا الأمرين من قتل وتشريد وتدمير على يد السيد الأمريكي وتوابعه ….. عالم غريب … لكن الواقع صار واضحا وضوح الشمس … لن يخرج الغزاة من فلسطين إلا في أكفان … وهذا قرارهم …. وبعدها لينفعهم سيدهم الغربي بقيادة الأمريكي والنتن الصهيوني! سؤالي لمن يتمسك بأذناب أوسلوا هو “الى متى؟؟؟؟؟؟”

  8. يا سيدي وهل تريد من دول العالم ان تكون ملكيه اكثر من الملك هاههم ابناء جلدتك طرحو قضيتك وقضية كل شريف بمزاد التصفيات وصفقات القرون وباعو وشردو شعوبنا وحرضوهم على بعضهم ونثرو التفرقه بسم اغلى ما يعتنقه الانسان ياسيدي حقنا ضمننا نحن خونه نحن ارزال الارض نخن من سنصفي بعضنا بعضا بسم الدين نحن من ننقاد ونقود انفسنا الى حتفنا نحن الثور الابيض او الاسود نحن ونحن ونحن عار على انفسنا هجرنا الامنا وتاجارنا بها وتركنا مقدساتنا تباح واصبحنا اعداء انفسنا وبعضنا بعض نحن الملعوب فيه نحن من ننتظر ما سيفعل بنا دونما حراك نبتهل لله ان يحمينا ونترك انفسنا دونما عقل اعقل وتوكل نحن من لا يعقل بل يتوكل فقط نعلق فشلنا على غيرنا اننا نخزل من يتضامن معنا بدل ان نشكره
    بتنا نكفره وكان هو بحاجتنا نحن من نع
    ض اليد التي تمد الينا نحن من نقطعها لا عتبا الا على انفسنا لو فهمنا شيء واحد فقط الا وهو ان الحكمة ضالة المؤمن لنسفنا كل ادواة التفرقه وما اكثر مايمر علينا من حكم وعبر نحب من يمسح بنا الارض كرامة ودونية حتى ان البعض من الشعوب اصبح يشبههنا بالقطط التي تحب خناقها

  9. رئيس السلطة الفلسطينية زاد الطين بلة عندما ترى هذا الرجل يتكلم على حماس الشريكة في المقاومة و لها تاريخ في الجهاد الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني ينتقدها امام الجمعية العامة في الامم المتحدة هنا نقول ماهو الفرق بين هذا الرجل و ناتنياهو الصهيوني عباس اصبح يتكلم بغريزته الاتقامية و الضغينة التي في قلبه و ليس بوطنيته و فلسطين كلها اصبحت دعاية فقط يتاجر بها عباس و امثال عباس و بعض حكام العرب للاسف الشديد

  10. ….اخشى ما اخشاه ان تختزل القضيه الفلسطينيه فى اماره غزه وحكم حماس
    حيث يتعزز ذلك بشكل واضح يوميا..وبذلك يسهل على الجميع التنصل من القضيه الفلسطينيه لاسباب تعرفونها جيدا…..

  11. بتاريخ 20 ديسمبر عام 2014 نشرت راي اليوم خبرا عن زياره سيقوم بها محمود عباس الي الجزائر بعد غياب طويل كان خلالها كان خلال تلك الفتره التي امتدت لسنوات هي عباره علي ان محمود عباس شخص غير مرحب به في بلد المليون وتصف شهيد لتصرف غير لائق من انسان يدعي انه بمنظمة التحرير اثناء زياره للراحل ابوعمار الي الجزائر وتم ترتيب لقاء مع الرئيس الجزائري في مدينه بعيده عن العاصمه ولصعوبة الطريق رفض محمود عباس الذهاب للقاء الرئيس الجزائري خوفا علي هندامه واناقته وكانت تلك هي الزياره الاخيره له لهذا البلد العربي العظيم بشعبه وتضحياته “” وظل محمود عباس شخص غير مرغوب فيه في الجزائر حتي ذهب السفير الحالي الفلسطيني وقام بمجهودات كبيره لاتمام الزياره ورفع الحظر عنه “”” لهذا انا مدحت السفير الفلسطيني في الجزائر لانه يعمل لمصلحة فلسطين ولا يعمل وكيل تجاري كغيره من سفراء عباس هذا للتوضيح ويستطيع الاخوه الرجوع للخبر الذي نشر علي راي اليوم بالتاريخ المذكور أعلاه ويقرا تعليقي عليه أيضا

  12. بعيدا عن موضوع التصويت ، وبشكل عام اعتقد ان اللوم ليس على السفراء التابعين
    للسلطه فقط ، بل اللوم ايضا اغلب الاعلاميين الفلسطينيين الذين تَركوا الاهتمام بقضية
    فلسطين ، وراحوا خلف اجندات دول سواء بمقابل او بدونه ، واصبحت كتاباتهم ردحا
    في دول شقيقه ، فعندما يكتب اعلامي فلسطيني او أردني ويسئ لحاكم عربي ويصفه
    بيهواش ، واخر يصف حاكما عربيا بانه فرعون ، وايضا من يصف دول الخليج بانها
    دويلات ومشيخات وأعراب ، واخر يسئ للمغرب ، وغيرها من الدول ،،
    فما تنتظرون ردة الفعل من مواطني هذه الدول ،
    تركيزيهم على اغتيال خاشقجي منذ شهرين ، واستشهاد سبعه فلسطينيين في غزه مر
    مرور الكرام ، وكأن دم الخاشقجي أغلى من دم شهداء غزه ،،
    تحياتي ،،

  13. على الأقل ؛ انظلق قرار الأمم المتحدة “سهما حادا ومسموما” “اقتلع عيون الصهيونية” الحزينة” “رأفة بها” كي لا تصدم وهي ترى بوضوح “سقوط إسرائيل” وفنائها تحت ضربات المقاومة “كحق مشروع تبنته أغلبية دول المنظمة” !!!

  14. تصحيح

    اردت القول أن الوطني والمخلص لا يستطيع أحد من منعه من أن يخدم بلده وقضيته بأمانه مهما كان رئيسه

  15. الأستاذ الفاضل سعادة السفير فؤاد البطاينة الاكرم
    مهما كانت صغيره كلماتك عباره عن أسلوب الجراح الماهر الذي يعرف طريقة العلاج الناجحه وهي الجراحه… لأن الإستمرار بإعطاء المريض المسكنات فإن المرض يستفحل ويصبح العلاج صعب بل بعيد عن الشفاء…قصص السفراء الفلسطينيين المخزيه لا تعد ولا تحصي والمصيبه أن كل سفير يخطىء يحظي بترقيه كبيره من ولي النعم إما بشراء سياره فارهه كما حدث مع السفير المذبوح في صوفيا مكافأته علي إغتيال المناضل عمر النايف داخل سفارة عباس وليس سفارة فلسطين لا داعي لنكذب ونصدق الكذبه أين هي الدوله التي تملك هذا العدد الكبير من السفارات وكأنها دوله عظمي قائمه….
    كل الشكر والتقدير والاحترام لشخصك الكريم

  16. وما علاقة حماس بالقضية الفلسطينية فهي اكبر من أساء للقضية الفلسطينية

  17. الى الاستاذ محمود الطحان مع التحيه
    سيدي طالما نتحدث عن السفراء اقول لك رأيي أن التقصير بحق الوطن هو نوع من الخيانه . فالغير الوطني والمخلص مهما كان المسئول عنه فهذا لا يمنعه من خدمة بلده وقضيته . اعتقد أن معظم سفراء فلسطين يتم انتقاءهم من رئيس السلطه وجماعته انتقاءا . لك تقديري

  18. سلام
    ١- االبلدان الذين صوتوا مع القرار الذي يدين المقاومة الفلسطينية حتى الآن لا نعرف أسماءهم الا انهم معروفين
    – كالدول الأوروبية والذي يتنام فيه اليمين المتطرف في حكومتهم وفي كل مرة يصرخون اسرائيل خط احمر
    – والبلدان الذين يتسولون عند امريكا
    – والبلدان المكروسكبية
    – والبلدان الذين توغلت فيها اسرائيل .
    ٢- البلدان الممانعة هم كالمثل الذي يقول (لتبكي الراعي ولا تجوع الذءب).
    ٣-تقصير كبير في مهام الدبلوماسية الفلسطينية في الخارج
    ٣- التطبيع المباشر وغير المباشر من دول عربية وإسلامية
    ٤- تناقض لبعض الدول العربية من جهة تصنف المقاومة بأنها إرهابية ومن جهة لا !!! وأكثرهم السلطة الفلسطينية

    ٥-التخلي عن القضية الفلسطينية وأهمها بيت المقدس والبيت الأقصى والله سنسال عنها يوم القيامة
    ٦-غلق أبواق الذين يتهجمون عن الشعب الفلسطيني
    الذي لا يملك شيء فليس له دعوة. فكم من بلدان استعمرة وحول المستعمر الغاشم ان يغرس جذورها الا انه في النهاية ما غرسها ورثه اهل الحق
    الم تهزم قوات فرنسا انجلترا هولندا المانيا اسبانيا البرتغال المانيا وروسيا وأمريكا وما أدراك ما أمريكا.
    والله مهما ما يحاك على المرابطين فإن النصر اتي ان شاء الله قدرة قادر سبحانه الصبر ثم الصبر. امين

  19. ____ ’’ رام الله ’’ هي ( بورصة العرب ) مثقلة بالخرذوات .. تطلع الزّاي و الكل متكرش و راض بالمقسوم ؟؟؟ !!!

  20. الولايات المتحدة لا تعني حقيقة الارهاب الا ما يمس بالكيان السرطاني الصهيوني فكل حركات المقاومة ضده هي ارهابية حسب المفهوم الامريكي المخادع اما الارهاب الحقيقي فهي من صنعته واحتضنته ودربته لزعزعة استقرار البلدان العربية والاسلامية التي لا تغرد داخل سربها والتي ترفض الاحتلال الصهيوني لفلسطين وايران مثال صارخ على التوجهات الامريكية المعادية لكل من يعادي العصابات الصهيونية فاسمحوا لي يا استادنا الفاضل عبد الباري عطوان ان اختلف معكم وانتم المعروفون برحابة صدركم وقبولكم للراي الاخر في مسالة فشل المشروع الامريكي فهو حسب اعتقادي المتواضع لم يفشل وما يقع على ارض الواقع يوضح بما لايدعو مجالا للشك ان العصابات الصهيونية تكسب الرهان ومجمل بلدان العالم تميل لصالح الاطروحة الصهيونية وتتفهم خدعها ومكرها ليس لان الولايات المتحدة والعصابات الصهيونية تمتلكان العصا السحرية لتخدير مسؤولي هده الدول ولكن بفعل التقاعس والتخادل الرسميين العربيين بل اكثر من دلك تواطؤ هده المؤسسة الرسمية في تصفية القضية الفلسطينية اضافة الى الانقسام الفلسطيني الفلسطيني الدي يلعب ادوارا مهمة في هدا التراجع الخطير الدي يهدد القضية الفلسطينية كما اني لا ابرئ الشعوب العربية والاسلامية التي يبلغ تعدادها مليار ونصف من هدا المنحى الدي يعصف بالقضية المركزية الا وهي قضية فلسطين فلا اشكك ولو لبرهة انه لو كانت هده العوامل تلعب لصالح القضية الفلسطينية اي الانظمة والشعوب والفلسطينيون بسلطتهم وحركات المقاومة وعامتهم لما تمكنت الولايات المتحدة من الجهر بالعداء للقضية الفلسطينية ولما وصلت الغطرسة الصهيونية الى قمتها فقبل ان نلوم المصوتين الدين بلغ عددهم 87 صوتا لصالح القرار الامريكي المشين والمنحاز قلبا وقالبا للعصابات الاجرامية الصهيونية يجب ان نوجه اللوم الى العرب والمسلمين عامة دون استثناء وخاصة من يسمون بقادتهم فهم الدين يتحملون الوزر الاكبر لما وصلنا اليه من انحدار وانحطاط وسقوط مريع فلا يمكن ان يحترمنا العالم ونحن نقاتل بعضنا البعض ونوجه سهامنا تجاه بعضنا البعض ونخرب بيوتنا بايدينا ونفتح خزائننا لتاجر واشنطن ونمضي الى المسلخ الصهيوامريكي والغربي بمحض ارادتنا فنحن دون ادنى شك شعوب وقادة ونخب ان كانوا فعلا كدلك لنا القابلية للاستعباد والاستعمار فلا عزاء لامة فضلت الدل والهوان على العزة والكرامة قال الحق سبحانه – ولله العزة ولرسوله وللمومنين – صدق الله العظيم . فيا امة ضحكت من جهلها الامم نقولها بكل اسى واسف.

  21. هذا المقال الافتتاحية هو من أعمق ما قرأت على صعيد المواجهه السياسية مع العدو . كلام سليم جدا وهام جدا. علينا أن نعرف بأن أخذ القرار في الجمعية العامة سهل جدا طبقا لمعايير وشروط اتخاذ القرار فيها . ولولا الخطوة الكويتية الذكيه لفاز المشروع . كل شيء تقريبا يعرض للتصويت على الجمعية يفوز . الكويت انتبهت لذلك وطرحت شيئا أخر للتصويت وهو اعتبار مشروع القرار الأمريكي مسألة هامة لتكون شروط فوزه بأغلبية الثلثين مما عقد أوة صعب تمرير ه . واننتبه أن ذلك كان بفارق قليل وأنه قد يفوز مستقبلا . الخلل ليس في الحق الفلسطيني فالعام كله تقريبا معه ولكن الخلل الدبلوماسية الفلسطينية القائمه على المحسوبية والفزعة . فيجب أن تخضع للكفاءة الوطنيه لأنها مسأله تخص الشعب الفلسطيني بكل تياراته . وشعب لديه مثل حنان عشراوي يجب ان تكون دبلوماسيته ناجحه ومؤثره . أشكر الاستاذ عبد الباري عطوان .

  22. ان القرار عن صواريخ تصيب مدنيين…الكثير من الدول لا تفكر بمن اطلقها و نزلت على من…انما صوتت على الحالة
    وهذا هو السبب في هذا الاصطفاف
    لو كانت هناك مقارنة بين الصوارير المتقابلة لكان الموقف اخر
    من اعد القرار فهم كيف أعده و حصل من وراءه على ما يريد
    و لا تنسوا تهديد المندوبة الامريكية العنصرية للدول

  23. بتصويتين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنفس يوم الخميس 6/12/2018 تبين بوضوح أن العالم يؤيد مسار دولة فلسطين بشكل ساحق ويعارض مسار دولة قطاع غزة، فقد صوتت 156 دولة على قرار لصالح دولة فلسطين أي أكثر من ثلاثة أرباع دول العالم بما فيها دول العرب والمسلمين بطبيعة الحال، وبالمقابل صوتت في نفس اليوم 87 دولة لصالح قرار ضد دولة قطاع غزة ولم يعارضه إلا 57 دولة أي ربع دول العالم فقط وهي دول العرب والمسلمون من منطلق تخوفها من أن القرار قد يستهدف دولة فلسطين بالمحصلة كونه يستهدف شكل من أشكال مقاومة الإحتلال.

  24. يجب تنشيط الدبلوماسية الفلسطينية ووضع حنان عشراوي وزيرة الخارجية لأنها شخصية ذكية وقوية ومعروفة عالمياً

  25. لا تلوموا السفراء الفلسطينيين في الخارج أبدا لأن المسئول عنهم مباشرة هو أساس المشكله…هو الذي أعطاهم الحافز الأساسي لكي يكونوا تجار ووكلاء تجاريين لبعض المتنفذين في المقاطعه…
    معالي الوزير سبق له أن ترك جبهته صاحبة المبادئ الفقيره ماليا لكنها غنيه برجالها أمثال حكيم الثوره الفلسطينيه الدكتور جورج حبش والتحق بالجهه التي تملك المال من أجل رفاهية أسرته علي حساب قضية شعبه!!!!
    هل تتوقعون من السفراء أن لا يقتدوا بوزيرهم!!!هناك القصص المخزيه لتصرفات السفراء الفلسطينيين في الخارج قصص يخجل منها السوقيين وهم جميعاً محسوبين علي رجال السلطه وهنا وللحق ويشهد الله علي كل كلمه اقولها وسبق أن قلتها استثني السفير الفلسطيني في الجزائر وأقسم بالله العظيم أنني لا ارتبط بأي شكل من أشكال القرابه أو الصداقه بهذا السفير لكن ما سمعته من الجميع ولم يختلف شخصين علي ذلك بأنه إنسان مخلص لقضية شعبنا ولا يعمل أبدا لأي مصالح خاصه..
    أكرر لا تلوموا السفراء بل اسألوا عن المسئول عنهم لتعرفوا أجابه شافيه لاستفسار الأستاذ ابوخالد

  26. يجب أن يكون واضحا دون أي لبس ان التصويت مع المشروع الأمريكي لادانة حماس والجهاد الاسلامي لا يعكس موقف كل الدول التي أيدته من الحق الفلسطيني ،بمقدار ما يعكس الموقف من حماس والجهاد المتحالفين مع إيران. ومن المعروف للقاصي والداني أن الولايات المتحدة وكافة دول الاتحاد الأوروبي وكثير من دول العالم التي تدور في فلك السياسة الأمريكية وبعض الدول العربية ،كانت قد وضعت حركتي حماس والجهاد على قائمة الإرهاب قبل سنوات طويل ،وحتى قبل استشهاد أبو عمار وانتخاب أبو مازن من بعده.يجب أن نكون موضوعيين الى أبعد حد وأن نقيم الأمر بصورة صحيحة وصادقة أيا تكن إختلافاتنا السياسية.والآن أسأل بدوري :كيف لكم أن تفسروا حصول المشروع الايرلندي المستند لبرنامج منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية ،والذي تم التصويت عليه بعد فشل المشروع الأمريكي مباشرة وحاز على أغلبية ساحقة (156دولة مع فلسطين )
    حيث حصل مشروع القرار الإيرلندي على موافقة 156 دولة، مقابل اعتراض 6 دول، وامتناع 12 دولة عن التصويت.علما بأن غالبية كبيرة من الدول التي صوتت مع المشروع الأمريكي ضد حماس والجهاد،بما فيها دول الإتحاد الأوروبي،قد صوتت بعد ذلك مباشرة لحق الفلسطينيين في دولة مستقلة على أراضي 67 وعاصمتها القدس الشرقية،مع إدانة الاستيطان وعدم الاعتراف بشرعيته؟؟!!

  27. ألذى أعرفه عن عدد سفارات السلطة بدون سلطه هو 100 سفارة. هذا ما صرح به سيادة أو فخامة الرئيس عباس في مؤتمر فتح السابع، وتفاخر أن 90 منها هي ملك. ليس للشعب الفلسطيني ، لأن الملك يكون مسجل باسم الرئيس. أعتقد أن الكل يذكر مقتل المناضل عمر النايف في سفارة فلسطين العظمى في بلغاريا على ما أذكر. سفارات فلسطين ياساده لا تعمل كما تعمل باقى السفارات سواء كانت عربية أو غير عربية. سفارات فلسطين أوجدها رئيس السلطة بلا سلطة لتكون عينا على الوكالات التجارية ألتى يقدمها السفير لفخامة الرئيس الذى يدرسها ويقدمها إما لأولاده أو لخلانه ألمقربين منه. سفارات فلسطين في الخارج تعمل في مجال إيجاد جامعات تقبل أولاد النخبة الفلسطينية، وتقوم بإستقبال أهالى الطلاب وإيجاد الفنادق ألتى تليق بمقاماتهم السامية. هناك عمل آخر تقوم به السفارات الفلسطينية وهو إستقبال عائلات النخبة لزيارة ألأماكن المهمة في الدول التي يمثلون بها الرئيس وعائلته وخلانه ومنافقيه. لو كان رئيس فلسطين شرعيا ومخلصا للقضية الفلسطينية، لقام بالطلب من أي دولة عربية لها سفارة في بلد ما أن تستغنى له عن غرفه لممثله في تلك الدولة، وبذلك يوفر الملايين التي من الممكن تقديمها لشعب الضفة وتحسين ظروف عيشهم، أو لمساعدة ما تبقى من تجار القدس والمقيمين فيها حتى يصمدوا بوجه المغريات التي تقدم لهم لترحيلهم عن القدس وتهويدها بالكامل.

  28. ماذا تعنى يا أستاذ بجرس إنذار . لقد سبق السيف العزل وقطعت جهينة قول كل خطيب. و أصبحت إسرائيل صديقة لأغلب الدول العربية خاصة الخليجية. و لديها سفارات و ممثلين فم اغلب هذه الدول. جرس انذارا جاء متأخر بعض الوقت

  29. الاخوة الكرام في رأي اليوم
    تحليلكم هذ واقعي وعين الصواب والحقيقة عما اصبح يجري في اروقة الامم المتحدة من تطورات خطيرة اصبحت تنذر بعواقب وخيمة للقضية الفلسطينية من الان فصاعداً، لم يسبق ان واجهتها من قبل على مدى السبعين سنة الماضية منذ النكبة عام1948 ،وخاصة على ضوء الانقسامات العربية التي اصبحت تعصف بالامة العربية من محيظها الى خليجها ؟
    وعلى ضوء التغييرات على الساحة المحلية والاقليمية والدولية والتي لن يكون الضحية الاولى والوحيدة لهذه التغييرات والتطورات في المواقف الدولية سوى القضية الفلسطينية إذالم يسارع الشعب الفلسطيني المناضل الى اخذزمام المبادرة في اموره بيده منذ الان في التخلُّص من زعامته السلطوية الدخيلة ومنذ الان الجاثمة على صدورنا والكاتمة لانفاسنا ،فهذه السلطة الساقطة سياسيا وعسكريا وامنيا واجتماعيا وعربيا وقوميا وعقائديا وبعيدة عن الممانعة وتخلت عن اية مقاومةة او الكفاح المسلح وامهرولة الى الانبطاح واهوان والذل والاستسلام في سبيل منافع ومصالح ذاتية لرئيسها عباس الخناس وازلامه ذوي المصالح الخاصة ! ،ومالم يبادر الشعب الفلسطيني الى اختيار زعامة وطنية صادقة ومخلصة للشعب والوطن والقضية، والا فان اللوم يقع على الشعب نفسه وان يتحمّل النتيجة المترتبة واسوأ المصائب المتوقعة التي- لاسمح الله – إذا تقاعسنا او اظهرنا تهاونا ستكون الكارثة الفعلية والطامة الكبرى للقضية الفلسطينية وتشتيت جديد للشعب الفلسطيني بأجمعه والذي تعمل الادارات الصهيونية الاسزائيلية المتعاقببة على تنفيذه واعدّت له مشروعا شيطانيامخططا مسبقا تحت عملية محددة وهي “الترانسفير ” ؟ التيلايزال يندي بها الزعماء الصهاينة
    فالعلّة هي ليست فيي الامم المتحدة ولا في هذه الشمطاء نيكي هيلي ولا في تصويت الغالبة ولأول مرة في الجمعية العامة للامم المتحدة ، ولا في قرارها الحالي المنحاز علنا للجانب الاسرائيلي ،هذا القرار الذي يعتبر صواريخ حماس تشكل خطورة على المدنيين اليهود بينما يتجاهلون طائرات اسرائيل وهي ترش الفوسفور الابيض والرصاص المصبوب على رؤوس الأمنين المدنيين في غزة في الحرب الصهيونية العدوانية عام 2009 وفي حرب عام 2014 وااتي سقط فيهم ألاف الموطنين مدنيين وعسكريين انذاك ؟
    نعم العلّة ليست في الامم المتحدة ولافي قراراتها الجائرة ولا في مندوبة البيت الابيض الحالية فهي امتداد للسبق ولقة وصل للاحق ؟
    العلة فينا نخن ااشعب الفلسطيني وحدنا دون غيرنا ؟
    لا يُلام الذئب في عدوانه / ان يكُ الراعي عدوالغنم
    لقد صبرنا نحن الشعب الفلسطيني طويلاً وتحملنا من المصائب فى النفس والنفيس في الرجال والمال والحرث والنسل وتحملناالكوارث واحدة بعد اخرى وسنة بعد سنة مما تنوء بحملها الجبال وعانينا كثيرا ،رلو كانت هذه النكبة والكوارث حلّت في شعب اخر لما بقي له اثر في التاريخ حديثا اوقديما ، ولعفى عليه الزمن ولكن مايعزّي النفس ويواسيها ويبعث فيها الامل الذي لم ولن يتزعزع في جوفنا هو اننا بقينا صامدين كجبل لاتهزه عواصف ولارياح عاتيةبل اصبحنا بفضله تعالى وبصمودنا وصبرنا الذي ادهش العالم اجمع عدوا وصديقا سواء وقد اصبحنا نزداد قوة على قوة عددا وكمّا وعزما واصراراً على مواصلة كفاجنا المجيد لنستعيد وطننا التليد ولوتكالب عليناالعالم اجمع والاعداء من قريب اوبعيد !
    وقدأن الاوان فللصبرحدود ولنبدا في التحرك منذ الان فقد دقت ساعة العمل ولتخترق دقاتها طبلات اذاننا لتحفزنا الى
    العمل بدءأً بقوله تعالى ً”إن الله لايغيّر مابقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم ً” صدف الله العظيم .،
    وقد حان الوقت لاسقاط السلطة العباسية التنسيقة وازلامها لتحل محلها سلطة وطنية فعالة تجمّع ولاتفرق وتلمُ اشعب ولا تشتت وتحفظ الارض ولاتبدد وإلا بقاء عباس وسلطته فعلى دنيانا السلام ؟وهذا لن يحدث مادام هناك رجال اصابعهم على زناد بنادقهم يطلبون االموت غدا ليعيشوا في سعادة ابدا ?
    اخي الفلسطيني
    لقد وضح ماكان مستورا ًولم يعد هناك شك ان وجود السلطة في رامالله وعباس على رأسها خدمة للدولة الصهيونية العنكبوتية
    ومن وراء الدولة العنكبوتية ،
    فالسؤال المطروح من هو الممستفيد من هجوم عباس على غزة واهلها المقاومين والمرابطين الشرفاء سوى صهيون اليهود ولاغير اليهود وان كان يشاركهم ولي عهد ال سعود ؟
    فلو ما كان لعباس الخناس سوى هذه الجريمةالخيانية لكانت كافية دمغه بالخيانة الوطنية االعظمى بتأليبه اعداء الله والرسول والمونين على اهل غزةالمسلمين المرابطين وشعبهاالاشاوس المقاومين والمناضلين ؟
    فلابد من التغيير والطفان الفلسطين قادم سوف يجرف امامه الطغاة والخونة والمتأمرين والفاسدين ،؟
    وعاش شعب فلسطين الجبارين وعاشت فلسطين عربية ابيّة حرة مستقلة من النهر الى البحر ” !
    ولانامت عيون الصهاينة الجبناء؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  30. الفساد الفساد الفساد الجندى المغوار الخادم لقوى الطغيان المستبد الذى يمتص دماء الكرامة والتاريخ العربى واﻻسلامى

  31. القضيه الفلسطينيه ..
    للقصه تسلسل راسمالي طويل .. ولكن دعونا نبدا من استغلال واستثمار وركوب الراسماليه (الماليه) للجهد الاسلامي العربي الذي اطاح ببقايا ومخلفات ملكيه الامبراطوريه العثمانيه في مصر.. ..

    فهناك عدة مصادر تؤكد ما كان لاخوان مصر من دور مهم وفعال في دعم حركة الضباط الاحرار المصريه والتي تمكنت بتغاضي دولي خارجي من اسقاط الملكيه في مصر .. تسلسلت الاحداث وبدعم خارجي امريكي و سوفيتي تمكن عبد الناصر من تاميم القناة وطرد ابريطانيا الاقطاعيه وتمكن في ذات الوقت من الفتك بالاخوان ورعرعة البلبله الفكريه والاجتماعيه في كامل المنطقه العربيه بمحاربة الفكر الاسلامي (عقيده وسياسه) ومحاربة الاحزاب السياسيه الشيوعيه العربيه مقابل مناصرة القوميه العرقيه .. مما فتح المجال لهزيمة العرب في ال 67 عسكريا وسياسيا .. وتمكنت الراسماليه الصهيونيه فيما بعد استهلاك وانتهاء الدور التخريبي لعبد الناصر وعن طريق نائبه انور السادات من الاستيلاء رسميا على مصر وقناتها بعد مسرحية التسليم السياسي والتي بنيت على مسرحية الانتصار العسكري في حرب كيسنجر 73 ..

    وبعد ان اكتمل سيطرة الراسماليه الصهيونيه على كامل مصر .. اتى دور التغاضي العالمي الخارجي عن الانقلاب في ايران وتم ارسال الخيمني من فرنسا الى طهران ومن ثم تمكين الملالي من الحكم عبر مسلسل اشغال الشعب الايراني بالحرب مع احد تلاميذ عبد الناصر (صدام حسين) .. ثم اتى العمل الحثيث على استبدال المقاومه المسلحه وفكرها في لبنان .. من مقاومه مسلحه ذات توجه سياسي اشتراكي وسياسي شيوعي الى مقاومه مسلحه ذات توجه مذهبي شيعي .. وبقيادة المجرم العنصري المتطرف شارون واجتياحه للبنان تم ترتيب الاستبدال ..

    ولحق ذالك انسحاب شارون ايضا لنفس الاسباب من منطقة غزه لفتح المجال لانفصالها جغرافيا وسياسيا عن الضفه .. ومنح وكالة المقاومه المسلحه لها .. فالمقاومه المسلحه بالمناسبه تمثل ضرورة وجوديه للراسماليه الصهيونيه شرط ان تكون تحت حضانتهم .. وهكذا تم التسويق لمقاومة غزه اعلاميا وبمهرجانات و عروض عسكريه مفتوحه في غزه تحت مرئ ومسمع طائرات تل ابيب و عسكر مصر .. فمنطقه غزه ليست كمنطقة الضفه الغربيه للاردن .. غزه محاصره ما بين الصحراء القاحله والبحر وما بين تل ابيب وعسكر مصر .. وحكايات الانفاق العابره للحدود ما هي الا حكايات حكواتيه لذر الرماد في العيون لتبرير تزويد حماس بالاسلحه والذخيره .. تل ابيب ايران غيت .. تل ابيب مصر غزة غيت ..

    كل تيارات الصهيونيه الاقتصاديه منها او العقائديه وفي تل ابيب وخارجها تؤمن بضروره خلق مناطق صغيره للتوتر ولتواجد مقاومه مسلحه يمكن السيطره عليها والتحكم بافعالها لخدمة برامج اقتصاديه وسياسيه مرحليه او مستقبليه .. لهذا لمن يتسائل .. لماذا تملك غزه صواريخ ارض ارض ولا تملك صواريخ او قاذفات للدفاع الجوي .. مثلا صواريخ او قذائف ضد الطائرات العاموديه .. فالجواب بسيط .. لانه غير مسموح لهم بذالك .. فالامر ليس بايدي المقاومين بل بايدي من يزودهم بالاسلحه .. والا فكيف سيقوم الجيش الصهيوني باجراء مناورات حيه وتدريبات دوريه للقصف والاعتراض والاختبار وادامة حالة اليقظه والاستنفار واطلاق صفارات الانذار واخراج افلام هرولة الشقروات والحسناوات مع اطفالهن نحو الملاجئ امام كاميرات وكالات الاعلام العالميه .. لتستمر لعبه الف ليله وليله .. وتستمر معها الخطابات الرنانه التي تتوعد بزلزلة الارض تحت اقدام اليهود ﻻستحلاب المساعدات الماليه لصرف رواتب المناضلين المرتزقه والذين تتدرب عليهم وبهم تل ابيب .. عسكريا ودبلوماسيا …

  32. دولة إسرائيل يحميها حكام العرب لو فعلنا سلاح المقاطعة لانهار هذا الكيان لكن حاميها حراميها.

  33. لقد وضعت يدك على الجرح بقولك :
    ” وانغماسِهِم في البَذَخْ، وتَصديق أُكذوبَة أنّهم سُفَراء، ونِسيانِهم، أو تَجاهُلهم لأبْرَز واجِبات عَمَلِهِم في خِدمةِ قضيّتهم هُوَ الذي أدَّى إلى هَذهِ النَّتيجة الكارِثيّة.”

  34. تحيه للجميع
    ان السبب الأعظم اللذي تم نسيانه لتحول
    العالم عن تأييد اوتوماتيكي للقضيه الفلسطينيه
    هو. (الدمار الهائل الذي سببته الجماعات التكفيريه
    الا إسلاميه بسسب خطفها للدين و اقتراف المجازر
    المروعه في حق المدنيين ،فهؤلاء الوحوش شوهوا كل
    ما هو يمت للأسلام بصله .لقد كانت حماس هي من
    بين ضحايا هذا الدمار لسمعه الأسلام سيما ان اسمها
    يرتبط ارتباطا بالأسلام.ان الصوره اللتي طبعها هؤلاء
    الوحوش السفله في ذهن البشريه بحاجه الى جهد كبير و يمكن حتى اجيال لكي تتغير و تعاد الصوره الأصليه للنضال
    الوطني الفلسطيني.
    صدقوني ايها الأعراء انا اعيش في الغرب فهؤلاء الناس
    يستقون معلوماتهم من الأعلام اللذي هو طبعا مسيطر عليه
    من الصهاينه مئه بالمئه.العدو الأول حاليا لنا هو داعش ومن
    يموله و من صنعه و غلفه بالغلاف الأسلامي و البسه لباس
    العصر الحجري المتوحش الدموي.
    ودمتم

  35. استاذي الفاضل عبد الباري عطوان المحترم
    تحية طيبة وبعد
    مقالك في منهى الروعة والجدية
    انه بمثابة انذار لمؤشرات خطيرة تهدد بكارثة ان لم يتم التقاط الإشارة
    نعم فرحنا لفشل العدو الأمريكي الصهيوني في تمرير القرار
    لكن ان يكون هناك تحول جدي في مواقف الكثير من الدول لصالح الفكر والسياسة الصهيونية، فهذا امر جلل
    كنت من العاتبين على حراك الشباب العربي ابان الربيع العربي بسبب تجاهلهم للقضية الفلسطينية
    ولا زال النقد موجها للحركات الوطنية والأحزاب العربية على تراجع فلسطين من سلم اولوياتهم
    وكان يقال ان مشاكل ومتطلبات الدول المختلفة لا تسمح بالدخول في تاييد القضية الفلسطينية وتشعباتها
    علما ان هذه القضية العادلة هي ما يوحد العرب وغير العرب على اختلاف برامجهم
    مطلوب تحرك فلسطيني ثم عربي لمقاومة المد الصهيوني في العالم كله
    ومطلوب دبلوماسية نشطة ، ترى في القضية الفلسطينية سبب كافي لوجودها
    قال المرحوم سليمان عرار يوما جميعنا في الداخل اردنيون
    وجميعنا في الخارج فلسطينيون
    حبذا لو اصبح هذا شعار الدبلوماسية العربية
    كلنا كعرب ومسلمون في الخارج فلسطينيون
    بارك الله فيكم ضميرا للقضية الفلسطينية ودام قلمكم ورايكم الذي غالبا ما يكون حكيما.

  36. عندما يمتلك الشعب الفلسطيني النفوذ العسكري وهو حتما سوف يمتلكه يوما في المستقبل القريب لن يكون لقرارات المجتمع الدولي أي معنى وإن أجمعت على إدانة المقاومة الفلسطينية

  37. صدقت يا سيدي فقد لفتت نظري الأرقام وفعلا تفاجأت انه بالرغم من كل هذه الدماء الزكيه التي اريقت على أرض فلسطين هذا هو الحال حسبي الله ونعم الوكيل هذا فعلته بنا اتفاقية اوسلو وموقعيها والله يسامحك ويرحمك يا ابو عمار على هالبطانه.

  38. هذه السفارات ليست الا نوادي والقاءمين عليها تنقصهم الكفاءه وهم يستنزفون الميزانية في الوقت الذي يعيش مواطنينا في الضفه والقطاع تحت مستوى خط الفقر وخدمات السلطه في الحضيض. هل هناك تقييم لعملهم ومدى نجاحاتهم، الدول ال٥٧ المعارضه للقرار الاميركي لا تحتاج لهذه السفارات حتى تأخذ موقفها المؤيد للفلسطينيين وبالتالي هذه السفارات لا جدوى ترجى منها غير انها تقلل من عدد العاطلين عن العمل وتمتص البطالة وتعكس حاله الترهل والضياع التي تعيشها السلطه الفلسطينيه بقياده الفذ ملك المفاوضات والتنسيق عباس.

  39. هذه السفارات هي ماوى لعجزه وموظفوها لا يمثلون الشعب الفلسطيني، إنما تم تعينهم بالمحسوبية لوجود أقاربهم في المناصب العليا بالسلطه، وفقط لمنافع شخصيه،،،فانا اسكن في مزينه كبيره في كندا لم اسمع ان احد موظفي سفارة فلسطين ان شارك في اي موءتمر او اجتماع رغم ان المدينة الي أقيم بها تحوي جاليته فلسطينيه كبيره ،كذلك مهاجمة السيد عباس لحركة حماس في الاممالمتحده كان خطاء كبيراً ،فحماس هي حركة مقاومه فلسطينيه مثلها مثل حركة فتح وغيرهم من الفلسطينيون، ،،على رأي المثل،، خراب بيتنا بايدينا ،،،ارحمونا،،

  40. ان المجتمع الدولي بقيادة امريكا هو عالم مضلل ومنزوع الضمير لم يسأل نفسه سؤالا واحدا بسيطا لماذا يحتشداؤلئك االناس من الفلسطينيين على السياج الفاصل ولماذا حماس تطلق القذائف ؟ ان الجمعية العامة للامم المتحدة وقفت مع الحق الفلسطيني طويلا ولكن لم ينفذ اي من قرارتها الخاصة بفلسطين لغاية اليوم وان محمود عباس ايضا لايصلح لقيادةالشعب الفلسطيني الذي ينتقد شعبه امامالعالم ! ولكن الاهم من كل هذا كله هوان فلسطين العربية حية في نفوس ابنائها وحتى من لم يولدوا بعد لن يضرهم من خالفهم وان الكيان ا لصهيوني القائم بالارهاب وعلى الاكاذيب الى زوال هو ومن يدعمه . وان ترامب وادارته الفاشبه العنصرية اصيبوا بالخزي وانكشفوا امام المجتمع الدولي بانهم صهاينه وان العرب عندما تشتد الامور كلهم فلسطينيون .

  41. YES FOR TOTAL RESTORATION IN OUR RUSTIC ROTTEN POLITICAL SYSTEM ….. OUR RIFLE IS THE ONLY WAY TO GET BACK OUR PATRIOT LAND FROM SAVAGE ZIONISM COLONIZER …..YES FOR OUR UNIFICATION ….. NO MORE PARASITE PEOPLE

  42. مع الأسف يااستاذ عبد الباري. ..فهذه هي الحقيقة الواضحة التي كان الكثيرون يعرفونها قبل أوسلو. …وهي أن هناك ملتصقين بالقضية يعيشون عييشة كبار الأثرياء تحت مسميات فضفاضة من قبيل الوزير والسفير. ..الخ..وقد رأيت بأمي عيني ممثلين لمنظمة التحرير يلبسون الحرير..ويمتطون افخم السيارات. .ويسكنون في فيلات تضاهي القصور. ..بينما الشعب المسكين يعاني مالم يعانيه شعب آخر من الفقر والتنكيل والتضييق. ..؛ وشخصيا أعتقد ان وجود هؤلاء هذفه تزييف القضية وتمييعها وليس خدمتها. ..والدليل ماحصل من تزوير للمعطيات التاريخية والجغرافية بشكل مقصود. ..فتحولت فلسطين إلى قطاع غزة والضفة الغربية وكلاهما لم يكونا في صلب موضوع التقسيم والحروب المتتالية. ….وتقزم الحق والطموح. ..من استرداد الحق كاملا. ..إلى التفريط فيه كاملا. ..والاكتفاء بحكم كاريكاتوري لاتصل قدرته إلى مستوى مجالس الأحياء ومخافرها. ….ولكن هيهات أن تقف الامور عند رغبات وتواطاءت المدلسين والانتهازيين وتجار القضايا. ..لأن شعبا مثل الشعب الفلسطيني الذي خبر الماسي على مر التاريخ لن يستكين لواقع الاذناب. ..ولايصح إلا الصحيح.

  43. عدد السقارات الفلسطينية هو 94 سفارة نسيت دائما واجبها الوطني تجاه فلسطين.. سيما أننا لسنا دولة.. سفارات تعمل في السوق السوداء والبذخ المالي والفساد والسفراء الفلسطينيون غاطسون في الفساد بشتى أنواعه … وهم جزء من الفساد العام في السلطة. فهم يعينون لأسباب مناطقية وعنصرية الدم والشراكة في الفساد.(إشارة قوية ضد حركة حماس) لصالح اسرائيل.
    1.يجب الغاء التنسيق الأمني مع العدو
    2 الغاء اتفاق أوسلو
    3. الغاء حصار السلطة لقطاع غزة.
    4.محو طبقة الفاسدين في السلطة الذين نشاهدهم في التلفزيونات العربية

  44. مشكلة الشعب الفلسطيني الشقيق هي محمود عباس،طالما هو موجود على رأس السلطة فسوف نرى الكثير من التخاذل والخيانات،نتمنى ان يتذكره عزرائيل لعل وعسى يكون خليفته افضل منه،لان حال القضية الفلسطينية يرثى له،ولن تقوم له قائمة اذا لم يذهب عباس ورجاله.

  45. ياحبذا لو نعرف الدول التي صوتت لصالح القرار والتي صوتت ضده والتي امتنعت عن التصويت . مره اخرى نقول يجب ان يكون واضح بان القضيه الفلسطينيه قضيه عالميه انسانيه لذلك نرجو من الاخوه العرب والمسلمين كثر خيرهم الابتعاد عن هذه القضيه وتركها لاصحابها فاذا كانوا يريدون دعمها من منظور انساني فاهلا وسهلا ولكن لا نريد دعمهم من منظور عربي او اسلامي . ارجو النشر كرأي شخصي لي .

  46. the Zionism colonizer never be legalize……. NO MORE HYPOCRISY POLICY … PHILISTINE IS AFIRE NEVER DIE ….OUR DIGNITY IS JUST IN OUR RIFLE …. NO HESITATION ON THIS PRAGMATIC TROTH ….نعم بندقيتي. وصاروخي. هما الطريق والوحيد للحصول علي كرامتي. وبهما. تتحرر ارضي ويندحر النفاق الاستعماري الصهيوامركانبيرطنوفرنسيروسي
    نعم وحدتنا الإنسانية والعربيه والإسلامية في خندق البندقية. هي الوسيلة لنيل الاستقلال الفعلي والتخلص من الهيمنة الاستعمارية الوحشية بكل اشكالها التي تعمل ليلا نهارا علي سلب خيرات هذا الوطن. واضطهاد شعوب هذا الوطن
    النشاشيبي
    نحيي كل من يرفع البندقية. التي تشكل الحل الفعلي والوحيد لأنها الاستعمار الصهيوامركانبيرطنوفرنسيروسي من أجل أن نحقق العيش الكريم والشرف لشعوب هذا الوطن الإسلامي والعربي. الأبي بهذه الشعوب الأصيلة التي ترفض النخوع الي المذلة والابتزاز
    نعم فلنتوحد. لأن بوحدتنا ينتهي هذا الاستعمار الوحشي الهمجي الذي يعيش متطفل علي كرامتنا. وسعدتنا
    فهو لا ولن يعرف للانسانيه من قيمه
    نناشد الشعوب الغربيه بالضغط علي هذه الحكومات الاستعمارية. بسحب كل جنودها. وقواعدها من هذا الوطن. الذي لا ينتمي لها بشي
    حتي لا يكون هنالك أكثر من. بن لادن. وتدفع الثمن هذه الشعوب
    وخير البر عاجله. لأن الاستمرار علي سياسه السكوت من قبل الشعوب. دلالة علي موافقتها بما تقوم به هذه الحكومات
    لقد أعذر من أنذر
    حيث الدمار سهل أن يحدث. ولكن. البنا. صعب
    فليكن بن لادن. درس لكم
    كما. قال حتي تعيشوا بأمان عليكم بالانسحاب من هذا الوطن
    …YES FOR. LEGAL. EGALITARIANISM. FOR ALL
    WITHOUT ANY DISCRIMINATION NOR HUMILIATION
    ANY ACTION SHOULD HAVE REACTION
    NO MORE OPPRESSIVE. COLONIZERS. POLICY …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here