لماذا لا يحتفل الشعب الليبي باتّفاق وقف القِتال بين الجانبين المُتصارعين بالقَدرِ المطلوب؟ وما هي الأسباب التي تدفع أردوغان للتّشكيك بنجاحه وبالتّالي ثباته؟ وأين سيذهب المُرتزقة والمُقاتلون الأجانب بعد انتهاء مُهلة رحيلهم.. إلى إسطنبول أم أذربيجان؟

لا يَعرِف الليبيّون، سواءً في الوطن أو في المهجر، ما إذا كانوا سيحتفلون باتّفاق وقف إطلاق النّار الذي جرى التوصّل إليه في جنيف بعد خمسة أيّامٍ من المُحادثات بين طرفيّ الأزمة الليبيّة المُتقاتلين تحت رعاية وإشراف أممي، أم يتّخذون جانب الحذَر، لأنّهم عايشوا الكثير من اتّفاقاتٍ مُماثلةٍ لم تُعمِّر طويلًا.

صحيح أنّ طرفيّ النّزاع، سواءً في الشّرق أو الغرب الليبي قد أُنهِكَا بعد حواليّ خمس سنوات من القِتال، والشّيء نفسه يُقال عن الشّعب الليبي الذي خرج في مُظاهراتٍ في مُعظم أنحاء البِلاد بسبب تفاقم مُعاناته الإنسانيّة من جرّاء هذا القِتال، وانتِشار الفوضى، وغِياب الأمن، والخدمات الأساسيّة، وفوق هذا وذاك انتِشار وباء كورونا، ولكن من الواضِح أنّ المسألة أكثر تعقيدًا بسبب صِراع النّفوذ المُتأجِّج على الأرض الليبيّة بين قِوى خارجيّة عُظمى وإقليميّة، تتّخذ من قِوى محليّة كأدوات لخوض المعارك بالنّيابة عنها للحُصول على حصّتها من الكعكة الليبيّة.

هُناك تطوّران رئيسيّان يبعثان على التحفّظ تُجاه هذا الاتّفاق وفُرص نجاحه وبالتّالي صُموده:

  • الأوّل: موقف الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان أحد اللّاعبين الرئيسيين على السّاحة الليبيّة المُشَكّك في ثبات هذا الاتّفاق، وفُرص تطبيقه على الأرض، والمُتنبئ بانهِياره، على غِرار نظيره بين أذربيجان وأرمينيا في الحرب الدّائرة بينهما حول إقليم قرة باغ المُتنازع عليها، الرئيس أردوغان، الذي يُقاتل على الجبهتين، قال إنّه اتّفاقٌ ليس على مُستوى عالي، ويفتقد إلى المصداقيّة ومصيره الانهِيار.

  • الثّاني: موقف روسيا التي استثمرت الكثير من المال والجُهد بشقّيه السّياسي والعسكري على الأرض الليبيّة في إطار مشروعها في جنوب المتوسّط، وخاصّةً طُموحاتها في إقامة تواجد عسكريّ دائم لمُواجهة حِلف النّاتو.

اللّافت أنّ الدّاعم الرئيسي لهذا الاتّفاق من خلفِ السّتار هي الولايات المتحدة وحُلفاؤها الأوروبيّون، مِثل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا الذين يُريدون إخراج النّفوذين التركيّ والروسيّ من ليبيا، الأمر الذي يُقلِق البلدين، وربّما يدفعهما إلى تحريضِ حُلفائهما على الأرضِ لتفجير الاتّفاق.

الإشكاليّة الكُبرى التي ربّما تَستعصِي على الحل، وتكون موضع خلاف مُتفجّر، تتمثُل في تلك الفقَرة الواردة في الاتّفاق وتَنُص على خُروج جميع قوّات المُرتزقة والمُقاتلين الأجانب من الأراضي الليبيّة في غُضون ثلاثة أشهر.

السّؤال الذي يطرح نفسه بقوّةٍ حول مدى قُبول كُل من تركيا وروسيا بخُروج مُقاتليهما، ومعدّاتهما وقوّات المُرتزقة التي أُرسِلَت إلى ليبيا بهذه السّهولة، ودُون ضِمانات مُؤكّدة بحِفظ مصالحهما  النفطيّة والاستراتيجيّة؟

نشرح أكثر ونقول أين سيذهب أكثر من 17 ألف مقاتل سوري جنّدتهم منظّمات تابعة للحُكومة التركيّة، ونقلتهم إلى غرب ليبيا للقِتال في صُفوف حُكومة الوفاق، هل سيعودون إلى تركيا أو إلى المناطق التي تُسيطِر عليها قوّاتها شِمال ليبيا؟ أم سيتم نقلهم إلى أذربيجان للقِتال في حربها ضدّ أرمينيا؟

تركيا أقامت قواعد عسكريّة جويّة في مِنطقة الوطية جنوب غرب طرابلس، وأُخرى بحريّة في مصراته، شرق العاصمة، وثالثة في ترهونة، فهل تتخلّى عن هذه القواعد التي حشدت فيها مِئات الطّائرات، تقليديّة أو مُسيّرة، ومَعدّات ثقيلة، وسُفن وزوارق حربيّة؟

وإذا التفتنا إلى الجانب الاقتصادي والسياسي التركي المُتعلّق بمُذكّرتين، أمنيّة واقتصاديّة، وترسيم حُدود في شرق المتوسّط جرى توقيعها مع حُكومة الوفاق بزعامة السيّد فايز السراج، رئيس المجلس الانتقالي اللّيبي، فهل ستتنازل تركيا عن هذه القواعد، وهاتَين المُذكّرتين بسُهولةٍ وتخرج من المُولِد بلا حُمّص؟

لا نَستبعِد أن تُماطل روسيا أيضًا في سحب مُرتزقة قوات “فاغنر” الموجودة في شرق ليبيا وجنوبها، ودون أن تحصل على حصّةٍ دسمةٍ من الكعكة الليبيّة، سواءً في شقّها الاقتصادي أو الاستراتيجي البحَري، والاحتِفاظ بمَوضعِ قدمٍ في السّواحل الليبيّة على المتوسّط التي تمتد حواليّ ألفيّ كيلومتر، وعلى مِساحةٍ تزيد عن مِليون كيلومتر مربّع.

نتمنّى لهذا الاتّفاق النّجاح والصّمود، لأنّ نجاحه سيَصُب في مصلحة الشّعب اللّيبي الذي فاقت مُعاناته كُلّ وصفٍ بسبب حالة الفوضى، و”عربدة” الميليشيات، واستِفحال الفساد، ونهب ثرَوات بلاده، ودخلها واحتِياطاتها الماليّة من عوائد النّفط، ولكن التمنّيات شَيء والواقع على الأرض شَيءٌ آخَر، وما يتطلّع إليه المُتقاتلون على الأرض والقِوى الإقليميّة والدوليّة الدّاعمة لهم يتناقض كُلِّيًّا مع مصالح هذا الشّعب المَغلوب على أمْرِه.. ومن يقول غير ذلك يُمارس الخِداع والتّضليل.

ليس أمامنا من خِيارٍ غير “التّفاؤل” لعلّ هذا الاتّفاق يصمد ويتحدّى كُل التوقّعات بانهِياره.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

22 تعليقات

  1. ومن انت لتتحدي…
    امرك مضحك يا هذا
    وبدل التحدي والجعجعة والتملق لاردوغان المهرج الذي دمر نصف العالم العربي وقريبا تركيا اكتب ولو معلومة واحدة وموثقة نستفيد منها..
    وبدل هذه الربط المضحك للامور ببعضها والتدليس وعدم الاطلاع حاول ان تبحث عن المعلومة قبل ما تكتب
    فاغلب الدول العربية بما فيهم الكويت والمغرب والاردن
    والدول الاسلامية ايران وتركيا
    بالاضافة لحزب الله وقوي قومية وإسلامية ويسارية وحتي مسيحية عربية ادانت تصريحات هذا العنصري ماكرون
    وانت لا تري الا المهرج السلجوقي ..
    وخفف من النفاق والتملق للاتراك رفقا بحالك وحتي تستطيع ان تنظر في المرآة بلا خجل
    هذا وانت عربي وكمان اصيل
    سبحانك ربي من عمي البصر وبالبصيرة
    نهاية اردوغان ومرتزقته في سوريا وليبيا واذربيجان قريبة
    وان شاء الله في السجن ومزبلة التاريخ..
    وكما قيل
    الحقيقة دائما تؤلم من تعود على الأوهام…

    علي فكرة بدل الردح والشتم والبذاءة ومطالبة الاخرين بمقاطعة البضائع الفرنسية كما يفعل “الخليفة اللي اجداده عثمانيين”
    علي اردوغان جعجعة ( لا ما تفهمنيش غلط ليس المطالبة بمقاطعة البضائع الصهيونية معاذ الله )
    عليه ان يمنع استيرادها هو اولا وان يسحب سفيره من باريس…

  2. الأخ تركي

    اتحدى اي شخص ان يثبت ان هناك معارضين كانوا يقاتلون النظام السوري واصبحوا مرتزقة بيد اردوغان ،،

    لماذا لا احد يتكلم عن مرتزقة لبنان في أرمينيا وهم يتفاخرون بقتال الاذر على صفحاتهم في الفيس بوك ،،

    لماذا لا يتكلمون عن المرتزقة الأفارقة ومرتزقة فاغنر الروسية ومرتزقة السودان ومرتزقة مصر والامارات في ليبيا ،

    اخي تركي ،، ان اردوغان حفظه الله شوكة في حلوق من يكرهونه، الرجل يعمل ويصنع ويتقدم ويرفع من شأن بلاده وشعبه وهم يتشدقون بمقاومة وممانعة بخطب رنانة فقط،

    اخي تركي ، دلني على زعيم مسلم وقف في وجهه ماكرون وغيره سوى اردوغان ، وعندما خرج بيان من حزب الله يدين ماكرون كان عبارة عن بيان مقتضب لذر الرماد في العيون ،
    عزيزي تركي ،
    ان الفرنسيين يعلمون تماما ان باسآتهم لرسولنا الكريم ولديننا الحنيف لا يستفزون الا اردوغان ، لانه احرس القادة لنصرة الإسلام والمسلمين وهذا ليس غريب على تركيا وقائدها فأجداده هم العثمانيون الذين وقفوا في وجه الفرنسيين ومسحوا بهم الارض عندما حاولوا الاسائة لرسول الله ،

    حفظ الله كل كن يدافع عن ديننا وشعوبنا المستضعفة، ،

  3. حفظ الله اردوغان المدافع الوحيد عن الإسلام والمسلمين ، والخزي والعار لقتلة شعوبهم،

    اردوغان يعمل ويصنع ويتقدم ، وفي المقابل ماذا اعدوا من تدافعون عنهم ؟

  4. أقول لليبيين هل تعلموا ما هو سبب عذابكم ؟
    هل سمعتوا بخطبة الوداع وماذ حذر الرسول صلي الله عليه وسلم المسلمين ( أيّهَا النّاس، اسْمَعُوا منّي أُبّينْ لَكُمْ، فَإنّيَ لاَ أَدْرِي، لعَليّ لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامي هَذَا، في مَوْقِفي هذا، أَيُهَا النَّاس، إنّ دِمَاءَكُمْ وَأمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَليكُمْ حَرَامٌ إلى أنْ تَلْقَوْا رَبَّكُمْ، كَحُرمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا في شَهْرِ كُمْ هَذَا في بَلَدِكُم هَذَا وإنكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم وقد بلغت ، فَمَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ أَمَانةٌ فليؤُدِّها إلى مَنْ ائْتمَنَهُ عَلَيها، وإن كل ربا موضوع ولكن لكم رءوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون ، و قضى الله أنه لا ربا ، وإن ربا عمي العباس بن عبد المطلب موضوع كله وأن كل دم كان في الجاهلية موضوع وإن أول دمائكم أضع دم عامر ابن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب ، فهو أول ما أبدأ به من دماء الجاهلية ، وإن مآثر الجاهلية موضوعة غير السدانة والسقاية والعمد قَوَدٌ ، وشبه العمد ما قتل بالعصا والحجر وفيه مائة بعير فمن ازداد فهو من الجاهلية.) وماذا فعلوا الليبيين منذ 1973 الي الان وهذا كان تحذير من الرسول الامين الذي بلغ الرسالة صلي الله عليه وسلم اليس وعد الله حق ولقد قلت لكم في 2011 إذا لم ترد الحقوق الي اصحابها كاملها بما فيهم حقوق الدولة لم ولن تقوم قيامه لليبيا… ولكن من يقودون اللادولة الان هم وآباءهم من قاموا بهذه الاعمال …..

  5. اخي الشمري ليبيا لن تستنفع لا من المرتزقة الروس ولا السوريين ولا الأتراك ولا الفرنسيين و الإيطاليين ولا من احزاب الاخوان ولا غيرهم ليبيا سوف تستنفع عندما يجتمع الليبيين كاليبييين ويتفقون علي دستور و انتخابات في اسرع وقت يعني امس وعليهم ان يعلموا لن ينفعهم لا امّم متشرتعة ولا جامعة عبرية ولا غرب ولا عرب ما حك جلدك مثل ظفرك فتولي انت جميع امرك قبل فوات الاوان … علي حفتر وابنائه وجماعة الآخوان و اعضاء الرئاسي والبرلمان و مجلس الدول وكل من مسك مركز ان يرحلوا عن المشهد وتقديم انفسهم للعادلة بعد الدستور وقيام القضاء الحر العادل …. هذا لمن اراد ليبيا … اسالوا اهل فلسطين المقيمين فيها

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته =
    اثار صاحب المقال مشكورا على صدق عروبته سؤال غريبا (لمادا لم يحتفل الشعب الليبي بالاتفاق ) اتفاق وقف اطلاق النار هنا ايها الاخ العزيز اصل علاقة الا تجانس بين الشعوب العربية والاسلام كمعتقد وتشريع فمازلنا ايها السادة مبتدئين في عالم القيم لانقبل الاخر اشباه حيوانات قبل ان يتصالح الوطن فلا بد للشعوب ان تتصالح فهي المبتدئ والخبر لقد الف البعض الاوامر التي تاتي من الحاكم العميل لتفرض ولو على رقاب البعض من ابناء الوطن ولم تالف الشعوب اعمال العقل والتفكير في مسار الامور دون احطار للانا الشيطانية فالتفكير السليم عند الفرد السليم مؤمن بروح الجماعة واهمية الاخلاق التي هي معايير توازنات تمر من بينها الحياة الدنيوية للفرد بسلاسة .فالمسلم الوطني مشروط عليه ان يحب لاخيه ما يحب لنفسه فهو غير قادر على اغطاب خالقه خاصة ادا كانت اللعبة في قمة الهرم فحسناتها لاتحصى لو صلحت وان تلبسها شيطان فالسيئات هنا تخرج عن القاعدة فتكون بالملايين وهنا حساب الجدوى الحقيقي لفلسفة الاسلام السياسية ليس الجري وراء المصالح والتباهي بالدقون الطويلة او المزركشة بالصباغة المسلم هو الاخلاق وحسن السيرة والسلوك وعلى راسها التسامح الدي غاب اليوم عن عقول شعوب الاسلام فخلقت لهم اوهام باسم اوطان بحدود على الخرائط والطبيعة منها براء شعوب تجمعها وحدة المصير للاسف مقسمة باسم السياسة وديموقراطيتها المعلبة لا تصلح الا لحظائر الابقار والاغنام .تاه الشعب الليبي كباقي اخوانه في العروبة والاسلام في مزابل السياسة ناسين او متناسين ان بينه تشريع وتحكيم معجزة منزل من عند جامع الناس للحساب والله المستعان

  7. سيبعثهم اردوغان لتحرير القدس ودعم الاخوة في غزة بالتأكييييييد
    ….
    ادخل مرتزقة الغرب ومشايخ وثوار الناتو الذين اختلفوا بعدها وهم يتقاسمون الصيدة ادخلوا ليبيا في “الفوضي الخلاقة” و دوامة شيطانية ( كما فعلوا ويفعلون في اغلب الدول العربية )
    دفع خلالها الشعب الليبي الطيب من ثرواته وخيراته وكرامته ودماء اولاده الكثير..
    ويبدو ان الخليفة غير راض عن الاتفاق الذي يحقن دم الليبيين وسيخربه

    ولاصحاب “….” نقول
    علي جميع المرتزقة بمن فيهم ارهابيي اردوغان ( ولو كانوا خمسة ) ومرتزقة حفتر وكل القوي الاجنبية التركية والروسية والقطرية والاماراتية والاردنية والفرنسية والايطالية والموزمبيقية مغادرة الاراضي الليبية
    وترك ليبيا لاهلها..
    لك الله يا ليبيا

    بالنسبة لغنم اردوغان فلا تخافوا عليه سيجد لهم صرفة..
    ( ربما اليمن فهي علي قائمته!!! ويتوقع خبير رفض الكشف عن اسمه في حالة خسارة ترامب للانتخابات واندلاع حرب اهلية امريكية فربما امريكا😂 )
    بس انا حابب الفت نظركم لشغلة
    في البحر الابيض المتوسط في سمك قرش كثير و”يا حرام” جوعان وخاصة بعد جائحة كورونا…

  8. استاذنا الكبير عطوان
    المشاكل الليبية بعد موت القذافي صار لها اكثر من عشر سنين
    اردوغان تدخل في تركيا منذ سنة او اكثر
    انت تكتب عن تدخل اردوغان ومرتزقة اردوغان
    لماذا فقط اردوغان وتركيا ؟
    لماذا لا تكتب عن تدخل فرنسا والامارات وحفتر ومرتزقته والأفارقة وأمريكا ومصر ؟
    ثم كيف عرفت عدد المرتزقة الذين ادخلهم اردوغان الى ليبيا ؟
    استاذنا الكريم ونحن نكن لك فائق الاحترام ، نرجو ان تكتب بحياد وتنتقد جميع الذين يتدخلون في المشكلة الليبية ، وليس اردوغان تركيا فقط . تحيات

  9. يجب اقالة البرهان و حميدتي و حمدوك فورا وسيقوم الثوار باسقاط المجلس الانتقالي العميل و سيقوم ثوار الشعب بالغاء اتفاق التطبيع و الخيانة الاستسلامية حالا . ان الحجج الفارغة التي يدعونها لا اساس لها من الصحة فقائمة الارهاب ستزول حتما بقوة حق الشعوب وليس بالارهاب الامريكي رغم انف العدو الامريكي الاسرائيلي كما ان الارزاق بيد الله ان صفت النوايا والسودان غني بموارده و لا يحتاج احد من المستعمرين . الشعب السوداني سيبقى وفيا بكل قوة وحزم الى الابد للاءات الثلاثة لا صلح لا تفاوض لا سلام مع اسرائيل المجرمة هذا هو الشعب الحاكم فعلا

  10. هؤلاء لا يختلفون عن المرتزقة القادمون من افغانستان وباكستان .. الفارق فقط في مسافة السكة .

  11. الشعب الليبي يخاف الاحتفالات من مارس 1973 والذي كان يحتفل بعد ذلك تعلم بان لا يحتفل بعد فبراير 17 2011 و اغبي الاغبياء تعلم بعد غجر ليبيا

  12. سوف أقول شئ وعلي العاقل يفهم اين سوف يذهب هؤلاء و المهاجرين التي سوف تقوم اوروابا بإرجاعهم الي ليبيا كل هذا تحت الصفعة الكبري والتطبيع ( ما دور ليبيا في هذا ) جغرافيا +اقتصاد +مساحة +عدد قليل من السكان الأصلين+ شعب معظمه لا يعرف معني وطن + شعب معظمه مَش متع خدمة = حلول لتمرير اخر كف للصفعة الكبري
    والذي يريد ان يفهم اين سوف يذهبون طيب والذي لا يريد جعله متر فهم

  13. اقتباس
    “تركيا أقامت قواعد عسكريّة جويّة في مِنطقة الوطية جنوب غرب طرابلس، وأُخرى بحريّة في مصراته، شرق العاصمة، وثالثة في ترهونة، فهل تتخلّى عن هذه القواعد التي حشدت فيها مِئات الطّائرات، تقليديّة أو مُسيّرة، ومَعدّات ثقيلة، وسُفن وزوارق حربيّة؟..”
    انتهى الاقتباس

    – النقطة الاولى
    هل عندكم دليل على هذه المعلومات؟
    حتى حلف الناتو اكبر حلف عسكري في العالم لا ينشر “مئات” الطائرات في قاعدة واحدة او اثنتين.
    – النقطة الثانية
    بما انكم عملتم المجهود واحصيتم المرتزقة المحسوبين على تركيا، لماذا لم تحصوا الالاف من المرتزقة الافارقة التي استوردها حفتر من دارفور السودان وانحاء المعمورة؟

    مع تحياتي

  14. فى الصوره أعلاه : أخشى ان حفتر ينط من الصوره ويضرب اردوغان .

  15. المرتزقه الذين جلبهم اردوغان ، لن يعودوا الى اي مكان ، فعلى ما يبدو ، تم اتخاذ قرار بالتخلص منهم .
    السبب الاول انه على غرار افغانستان ، وبعد انتهاء مهمتهم بطرد الروس ، كافأهم الغرب بتصفيتهم بعد الحادي عشر من ايلول .
    والان وجب التخلص منهم بعد ان فشلوا بتقسيم سوريا ، وقد جاءت اللحظه المناسبه لتحقيق ذلك .
    السبب الثاني شرعنة قتالهم ، على اعتبار انهم غرباء ،
    حسب الاتفاف ، وهذا يشكل فرصه لتقليم مخالب اردوغان ، الامر الذي اصبح مطلباً غربياً .

  16. حل مشكلة ليبيا بقيادة الد كتور المهندس سيف الاسلام القذافي وله علاقات مع العشائر اللبيه ويحل عنا اردوغان وبونتن واوربا

  17. ماذا عن المرتزقة السودانيين اعتقد سوف يذهبون الى الامارات لارسالهم الى اليمن. بتمويل اماراتي عن طريق حميدتي. سيسي السودان القادم.

  18. سؤال غريب وعجيب جدا أين سوف يذهب المقاتلون الأجانب بعد انتهاء مهلة رحيلهم الى إسطنبول ام أذربيجان؟
    بالطبع الي أوروبا عبر الزوارق الذوديك عبر البحر المتوسط طلبا إلى اللجوء في إيطاليا او اليونان او اسبانيا هذا هو الهدف الأساسي للمرتزق في ليبيا لجني ٣ الي ٤ الآلاف دولار للهجرة الي أوروبا بحثا عن العمل والإقامة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here