لماذا لاتتحرك السلطة الفلسطينية.. وتتصدى لمشاريع التصفية؟

بسام ابو شريف

من الخطأ الذي يصل الى حد الجريمة السياسية ألا تتحرك السلطة ضمن تصور استراتيجي يطرح بديلا عن مشروع ترامب الاستعبادي الاستبدادي التصفوي .

فقد سقطت اوسلوسقوطا ذريعا ، سقطت عند شعبنا يوم أن بدأت مفاوضات ” الخدعة والكمين”  الثنائية السرية في اوسلو وسقطت عندما أعلن عن نتائجها  ، وسقطت عندما كشفت اسرائيل بتصرفها وممارسانها أنها لاتسمح بقيام دولة فلسطينية مستقلة ، وسقطت نهائيا عندما تبين أن اوسلو وجدت في الجمعية العامة للأمم المتحدة وبتأييد عشرات الدول التي وقفت الى جانب اعادة الحقوق الفلسطينية وقيام دولة فلسطينية مستقلة ، وهذه الدول تضاف لرصيدنا ، وعلى السلطة التي لاتزال تقول كما قال الرئيس ابو مازن في بداية اجتماع مجلس وزراء ” لاندرك وزنه حتى الآن ، ولاندري كم هو ملتزم بالنضال والكفاح ضد الاحتلال ” ، ( نقول هذا لأن حكومات فلسطين دجنت كي لاتتدخل في صنع القرار السياسي وكأن العملية هي عملية مهنية وليست واجبا وطنياعلى كل مواطن … فكيف يبتعد وزراء عن صنع القرار السياسي ) .

تستطيع السلطة بالتعاون مع الدول الاسكندنافية التي تقف بصلابة مع حقوقنا للعمل على عقد مؤتمر دولي لهذا الهدف ، ولاشك أن موقف ملك الدانمرك الانساني السياسي يشجع على هذا ، وكذلك السويد التي لعبت دورا هاما في التحضير لمؤتمر مدريد .

والتحدي الذي ينادي به شعبنا الآن هو : ( أن تبادر فلسطين لحشد كافة القوى الدولية والاقليمية في مؤتمر دولي يعلن عن التمسك بقرارات الشرعية الدولية وبتثبيت حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس العربية ) ، وان تتابع هذه المجموعة الدولية الاقليمية قراراتها عبر الأمم المتحدة .

هذه فرصة لانرى احدا بالسلطة الفلسطينية يتحدث بها ، لقد أعلن بوتين ولافروف أن بوصلة روسيا فيما يتصل بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي هي قرارات الشرعية الدولية ، وأعلن الاتحاد الاوروبي تأييده وتمسكه بحل الدولتين ورفض المستوطنات .

كانت طرق اسرائيل للسير قدما نحو السيطرة على كامل الأرض الفلسطينية مستخدمة اتفاق اوسلولتجريد م ت ف تدريجيا من قوتها ونفوذها وتحويلها الى وكيل لضرب تحرك الشعب الفلسطيني ، ومنع المناضلين من مقاومة الاحتلال .

ومنذ أن أعلن شارون ” عندما قرر اغتيال الرئيس ياسر عرفات ” ، بأن التخلص من ياسر عرفات سيفتح الباب أمام قيادة فلسطينية جدية وجديدة تمنع الارهاب وتتصدى له وعندها أي عندما تتوقف كليا عمليات الارهاب سوف نكون مستعدين للتعاون مع هذه القيادة والتفاوض معها .

كان هذا الاعلان ، هو الخديعة الثانية والترغيب بالموافقة على التخلص من ياسر عرفات العقبة في طريق السلام الفلسطيني ، ولم يجرؤ شارون على اغتيال الرئيس ياسر عرفات الا بعد أن اتخذ الرئيس بوش قرارا بالتخلص من ياسر عرفات .

وكان هذا بمثابة موافقة الولايات المتحدة على طريق رسمه شارون لقطع الطريق على تطبيق قرارات الأمم المتحدة ، وخرج جورج بوش يوم 29 حزيران 2002 ، يطال الفلسطينيين باختيار بديل لعرفات ، وقال شارون بعد اغتيال عرفات وانتخاب ابو مازن رئيسا : ان محمود عباس موافق على التصدي للارهاب واذا تعاون جديا معنا فسوف نبدأ مفاوضات معه  “حسبما نقل رونين برغمان عنه ” ، ومضت السنوات والسلطة لاتفعل الا مايرضي الاميركيين والاسرائيليين ، ويمنع التحرك الشعبي أو العمل المقاوم واستخدمت السلطة كل الوسائل لقتل الروح الكفاحية لدى الفلسطيني .

وجاء الخازوق الحتمي من خلال اسراع ترامب في اتخاذ الخطوات المتفق عليها بين واشنطن وتل ابيب وأنظمة عميلة لاميركا واسرائيل ، فأعلن ترامب بعد أن التقى بالرئيس محمود عباس في واشنطن بأن القدس عاصمة اسرائيل وأن الضفة لاسرائيل وتحت سيادتها وأن المستوطنات مستمرة في التمدد وأن السيادة لاسرائيل عليها وعلى كافة الطرق التي توصل اليها .

وكشف كوشنر بوضوح ماتبقى من ” خوازيق ” ، جلبتها سياسة السلطة المستكينة والمراهنة على واشنطن !! ، وقال بالحرف ما تقوله اسرائيل : لن نوافق على اقامة دولة مستقلة للفلسطينيين لأنهم غير قادرين على حكم أنفسهم ؟!! ويجب أن يعيشوا تحت السيادة الاسرائيلية وتكون وظيفتهم كعبيد لاسرائيل أن يحموها ويسخروا للعمل كعبيد لها .

ووعد بزيادة دخل الفلسطينيين الاجمالي ضعفا ، والجميع يعلم أن انهاء الاحتلال سوف يزيد من دخل فلسطين وناتجها القومي زيادة كبيرة تصل الى سبعة أضعاف ” قرابة ثمانية مليارات دولار في السنة الأولى ” ، والى 16 مليار في السنة التالية .

واذا لم يعرف الجميع ذلك فان اسرائيل وكوشنر وترامب يعلمون به ( الماء – الكهرباء – الوقود والمنتوجات الزراعية المصدرة والمنتوجات الزراعية المصنعة والمنتوجات الصناعية

بعد الكشف عن كل ذلك – بعد ورشة البحرين المخزية ” ورشة العار ” ، نرى أن السلطة تقف دون حراك سوى بعض التصريحات التي لاتصل الى حد الحراك الشعبي ضد المؤامرة والتهويد الاستيطاني ، ليس هذا فحسب بل نرى أن الأمن الفلسطيني مازال مستمرا لحماية اسرائيل وينسق مع الذين يدفعون آلآف المستوطنين يوميا والجيش لاقتحام الأقصى والعيساوية ونابلس وغيرها ، ونرى أن سفير اميركا الصهيوني فريدمان شارك هو والمبعوث الاميركي في تدشين نفق يهدد الأقصى في أرض فلسطينية مصادرة قرب حائط الأقصى ويمتد لسلوان .

ماهدا ؟

ماذا نسمي ذلك ؟

أهو الاستسلام أو الحفاظ على اتصالات سرية لاندري عنها ؟

ان لشعبنا الحق في أن يعرف ماذا يدور لأن له الحق في أن يقرر من يتخذ القرار لمسيرته .   لماذا اذا لاتتحرك السلطة الفلسطينية بشكل فاعل ؟

هل يراهن البعض في السلطة حتى الآن على فتات كوشنر ودولارات ابن سلمان ؟

هل يفكر هؤلاء ببيع فلسطين لتنتفخ جيوبهم أكثر مما انتفخت ؟

وسؤالي هذا يتحول الى صرخة في وجه قيادات التنظيمات : ماذا تنتظرون ، هل بردت هممكم ؟ ماذا أنتم فاعلون ؟

تنظيمات نسمع باسمائها ونقرأ بياناتها ، نسمع الصليل ولانرى السيوف .

رحمة الله على قادة كان الفعل عندهم يسبق القول ، وكانوا ان قالوا فعلوا .

لكن لاتفهموا من كلامي يأسا أو احباطا أو قنوطا ، بل افهموه على أنه نعي لقيادات لم تعد قادرة على العطاء واعلان زفاف أطفالنا لقضيتهم ، انه الأمل في المستقبل الذي لن يصوغه الا الكفاح الشعبي المستمر ، فكفاح الشعوب هو السلاح الأمضى ، وكفاح الشعوب هو الذي يحطم القيود .

علموا الأطفال لأنهم رجال على شكل أطفال ، أطفالنا يواجهون المجرمين وبطشهم ، اننا نكتب بدمنا بعد أن جف الحبر ، نحن أمة العرب وأتحداك يا ابن سلمان باسمها .

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. من الآخر…الخلاص من القروط بتطليق ا و إطلاق امه….الخلاص من الخنوع انهاء زمرة محمود عباس وأشكاله التافهه

  2. بماذا اتوجه إليك بالرفيق أو الأخ ،أنا احب النضال،لذلك اتوجه إليك بصفة المناضل وأثار النضال في عينك البصيرة واضحة جلية وفي سبابتك التي تشير بها إلى طريق التحرر والتحرير.السلطة الفلسطينية انتهت وظيفتها وفُتحَ لها بيت عزاء في البحرين.اطفالنا رجالا يحملون شعلة النضال بقوة ويحتاجون إلى تنحية من يقف في طريقهم جانبا وهذا واجب الكبار بالتحرك على ارض الواقع من اجل التغير .انت بتاريخك النضالي وعلاقاتك وقربك من المناضلين الشرفاء عليكم التحرك بنشاط اكبر كي يشعر أطفالنا الرجال ان شعلتها محمية.اما أطفالنا الذين ولدو هنا في الغرب فجوابهم نحن عرب فلسطينين ردا على كل المشككين.نضالنا الممتدالى اكثر من مائة عام لن يذهب هدرا.

  3. إلى الأستاذ بسام أبوشريف تحيه وبعد
    قيادات سلطة أوسلو وحزب فتح وجمعيات منظمة التحرير إرتبطوا مع خط الرجعيه الأعرابيه ومع أجندات أمريكا والإتحاد الأوربي وأصبحوا مرهونين بالمنح وأصبحوا جميعهم من المليونيريه ولديهم المنازل الفخمه في لندن وباريز والأردن والكويت والسعوديا وهم تقدموا بسن أغلبهم تجاوز أل70 وأصبحوا ليسوا قادرين على إتخاذ قرار واحد له فعاليه لمواجهة أي إجراء ضد قضية فلسطين العادله وها نحن نرى تم تصفية بعض الأمور مثل اللاجئين والقدس وقريبا ضم الضفه وغور الشريعا لصالح إسرائيل وهم “محلك ثابت” والان تحولت القضيه لمقاصه ماليه كامله أوناقصه فعلا هزلت بل ياللعار فلسطين أطهر قضية هؤلاء متسيدين المشهد فيها أنا قولتها وسأكررها لن تنهض الضفه ولن يتغير واقعها على صعيد الوطني والمقاوم إلا بعد غياب عباس عن المشهد إما تنحيه أو عزله وهذا مستبعد أو غياب بإرادة الله جل جلاله عباس حقيقه لقد حول فتح وجمعيات المنظمه وسلطة أوسلو حولهم إلى دكتاتورية الفرد (رئيس فتح – رئيس السلطه – رئيس لجنة التنفيذ للمنظمه – قائد الدوائر الأمنيه بالضفه – مسؤول الصندوق الفلسطيني) وجميعنا نسمع عن حملات بايعناك وفوضناك وكلنا وراك التي تنتشر بمدن الضفه وهذه إهانه لشعب بحجم الشعب اللفسطيني المجاهد المرابط بإختصار على شعبنا بالضفه والشرفاء والواعين والمثقفين الأحرار تصحيح الأوضاع وتسيد المشهد وإلا سيكون المصير فقط علمه عند الله تعالى فصيل حماس بغزه لديه أخطاء لكن الذي يشفع له أنه يصطف مع إيران والخط المعادي لإسرائيل وإدارة ترمب والرجعيه الأعرابيه وبرنامج حماس مقاوم ويتنبى المقاومه المسلحه ويسمح للفصائل الأخرى بممارسة المقاومه ويتنبى الحراك الجماهيري ضد الإحتلال يجب وقفه جرئيه من شرفاء الضفه واحرارها في وجه هؤلاء العابثين بحقنا في الصراع مع المحتلين الغاصبين الرجاء النشر وشكرا جزيلا

  4. هؤلاء عملوا على تمييع الشعب ومسح روح الكفاح والنضال من قلوب وعقول الاطفال والشباب, اي تدجين الشباب وتحويلهم الى خدم عند المستوطنين واليهود بصفة عامة . هاهم يجلبون الراقصات والمغنيات فياحلك فترة يمر بها تاريخ القضية الفلسطينية: مهرجان رام الله الدولي, مهرجان البيرة الدولي, ليالي بيرزيت… الخ
    هؤلاء هم اعداؤك يا وطني

  5. لانه السلطة الفلسطينية متواطئة مع الانظمة العربية التي تتآمر على فلسطين ولانهم اصبحوا جزء من الاحتلال الصهيوني لا يهمهم لا ارض ولا مقدسات ولا مواطنين فلسطينيين يتعرضون لكل انواع الاضطهاد والتنكيل منهم ومن الاحتلال الصهيوني
    سلطة رام الله هى السبب في حصار غزة

  6. يبدو والله اعلم انه جنرالات او لواءات التنسيق الأمني المقدس وجماعة المفاوضات العبثية لديهم نقاط ضعف نجهلها نحن عامة الشعب اقصد يبدو انه الصهاينة اليهود او الموساد لديهم مايهددون به سلطة رام الله التي تستمر في المراوغة وفِي سياسة الانبطاح لانه الغريب انه لم يبق شئ يخسرونه اذا ماذا يمنعهم من نفض أياديهم من التعامل مع هذا العدو الصهيوني الا ان تكون إسقاطات الله اعلم من اي نوع

  7. كوشنير “صهر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية”
    رغم أن المنصب “صهر” استحدث عمليا ” وبدون أي سند قانوني أو دستوري أو حتى عرفي إلا أن “طرمب تنازل له عن جزء من سلطاته الرئاسية” في ظل سكوت الكونغرس علما أن المثل العربي : “السكوت علامة الرضى” ما يعني أن الكنغريس أصدر قانونا أو تشريعا “ضمنيا” باستحداث المنصب ؛ ومن هذا المنطل صرح “فحامة صهر رئيس جمهورية أمريكا الشمالية” :
    ” لن نوافق على اقامة دولة مستقلة للفلسطينيين لأنهم غير قادرين على حكم أنفسهم ؟!! ”
    =============================================
    فهل تحتاج السلطة الفلسطينية إلى خبراء دستوريين لتدرك أن هذا التصريح “بمثابة شهادة وفاة “أوسلو” ؟ ؛ أن أن السلطة بحاجة إلى خبراء “مشيعين” لكي تدرك أن “أوسلو دفنها تصريح “فحامة صهر رئيس أمريكا الشمالية ؟!

  8. لماذا لاتتحرك السلطة الفلسطينية.. وتتصدى لمشاريع التصفية؟
    ============================
    سيدي أبو شريف حفظك الله
    لا يتحرك زلم السلطة إلا عندما يقفز فخامة الواحد الأحد عن الشجرة “بضغط من العرب و الأروبيين” يتحركوا ناهضين علي أرجلهم واقفين و بكفوفهم مصفقين ثم بعدها إستراحة حتي القفزة التالية من أعلي الشجرة و يا سلطة ما يهزك ريح ….
    و “إنها لثورة حتى الراتب”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here