لماذا قررت الرياض “استبدال” سفيرها في عمان بعد حادثة “السيجارة”؟.. تطور لافت في الاتصالات والعلاقات بعد غياب الأمير خالد بن فيصل فجأة إثر “شكاوى” ضده من القصر الملكي الأردني وأنباء عن تسمية سفير جديد وتطلع لملياري دولار من الصندوق السعودي للإستثمار

لندن – خاص بـ”راي اليوم”:

سحبت الرياض سفيرها السابق في العاصمة الاردنية عمان الامير خالد بن فيصل بعد ايام فقط من زيارة مهمة قام بها العاهل الملك عبدالله الثاني للسعودية شهدت نموا وتطورا في الاتصالات والعلاقات مع الامير محمد بن سلمان.

وكشفت مصادر دبلوماسية مطلعة بان الاردن عبر عن “عدم الارتياح” للسفير بن فيصل مرتين على الاقل.

وصدرت فيما يبدو اشارات عدم الارتياح عن القصر الملكي الاردني.

ورغم تركيز بعض وسائل الاعلام على “حادثة محددة” قبل أنها ادت لسحب السفير الأمير إلا ان الانطباع وسط السفراء الغربيون في الرياض وعمان يشير لإن الاردن لم يكن مرتاحا لتحركات وتعليقات السفير بن فيصل والمح عدة مرات لرغبته في إستبداله.

وسحبت السفير بن فيصل على نحو مفاجيء قبل اسبوعين وابلغت وزارة الخارجية الارنية رسميا بالتوجه نحو تعيين سفير جديد.

وعملت “راي اليوم” بان السعودية ستسمي سفيرها الجديد في عمان في وقت قريب جدا.

وكانت الحادثة تتعلق بسيجارة اشعلها السفير بن فيصل بقاعة كبار الزوار بمطار عمان الدولي لعضو من الاسرة القطرية الحاكمة في إطار مجاملة سفر وقبل ان مجاملة السفير وهو ابن شقيقة الملك سلمان بن عبد العزيز اغضبت مراجع عليا في الرياض.

لكن من المرجح ايضا ان عمان اعتبرت طوال عامين بن فيصل دبلوماسيا مقلقا بسبب كثرة تعليقاته النقدية على الاوضاع المحلية بالاردن وبسبب دور سلبي في عهده تعرضت له العلاقات والاتصالات الثنائية.

ولم يكن السفير الامير في مقر عمله عمليا طوال الشهرين الماضيين قبل صدور قرار استبداله بسبب عمليات صحية يجريها في اوروبا حسب المصادر المطلعة.

وابلغت السفارة السعودية في عمان فجأة بتعيين سفير جديد وطلب من طاقمها سحب حتى افراد عائلة السفير السابق من المدارس الاردنية والمبادرة بتسجيلهم في مدارس سعودية بمنتصف الفصل الدراسي.

وتحسنت بنسبة مرصودة مؤخرا العلاقات الاردنية السعودية بعد حضور الملك عبدالله الثاني لمؤتمر دافوس الصحراء وزار وفد استثماري اردني الرياض بحثا عن فرص للشراكة الاستثمارية وصعدت احتمالات التعاون الاستثماري في مدينة العقبة.

وتسربت انباء عن تخصيص صندوق الاستثمار السعودي لملياري دولار لأغراض الاستثمار في الاردن.

لكن التأكيدات بالسياق لم تصل بصفة قطعية او رسمية بعد.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. الاخ / قاسم _اربد ،، تأكد انه لا يوجد خلاف بين البلدين الشقيقين بسبب رعاية المقدسات في القدس ،، واعتقد انه لو عرض على السعودبه لن تقبل ،، فهو شرف كبير ولكنه حمل على السعوديه فيكفيها رعاية المقدسات في مكه والمدينه ،، اما بعض الاخوه الذين يسيئون للبلدين وللاردن تحديدا وكأن الاردن لا يهمه الا الاموال في علاقاته مع اشقائه ، يا اخوان العلاقات بين البلدين والعائلتين المالكه اكبر من اموال الدنيا وهي راسخه وقويه ،، والله يديم المحبه يارب

  2. سيكون هناك مصالحة بين قطر والسعودية والامارات وسوف تحضر كل هذه الدول المونديال وما حصل بين السفراء هو ما يجري بين الزعماء حالياً وأكثر …. الا أن المشكلة الكبيرة هي كيفية التخلص من الدول التي دخلت على الخط والى هذه الدول أثر نشوب النزاع او الخلاف بين الاخوة في الخليج … و هذه الدول سوف تعمل كل ما في وسعها لمنع المصالحة وعلى رأسها أسرائيل … أما المفاجأة ستكون في سرعة التلاقي والتسامح بين هذه الشعوب الخليجية العربية.

  3. لن تتحسن علاقات الدولتان طالما هناك خلاف على رعاية المقدسات الإسلامية في القدس الخلاف بين الأردن والسعودية كبير جدا والقيادة السعودية الجديدة تعتمد على امريكا بشكل كلي لاعتقادها أن هذه العلاقات تغنيها عن وسطها العربي والإسلامي.

  4. اهم ما في الموضوع انه عند ارسال ٢ مليار دولار لهذا الصندوق
    فليتذكر السعوديين لمن سلموا هذه الاموال وكيف ستصرف لكي لا ياتي زمن ويقول صرفناهم على الشعب الاردني
    لان الشعب لا يرى شيء فقط يسمع

  5. ____ دخاخين .. وش ذنبي أنا ؟؟!!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بدون تعليق

  6. استقرار الأردن استراتيجي جدا للسعودية و السعودية تخشى من انتقال المظاهرات إلى الأردن و بالتالي لا يد من تجديد دم العلاقات بين البلدين و تغيير السفير في ظل المعطيات الجديدة.

  7. .
    — اذا كان السفير السعودي يطرد لانه اشغل سيجاره في قاعه كبار الزوار ويعاقب بسحب أولاده من المدارس على هده الجريمه الكبرى فلا عتب اذا على نهج كم جون اون الزعيم الملهم الأوحد لكوريا الشمالية ،
    .
    — اما ان العلاقات الاردنيه السعوديه تحسنت بسبب حضور الملك عبد الله لمؤتمر دافوس الصحراء وان على الأردنيين الانتظار بالمطار لحقائب الملياري دولار فهذا خبر مركب من وكاله عوض الله للحفاظ على ما تبقى من نفوذه .
    ،
    .
    .

  8. بسبب “استبدال” سفيرها في عمان بعد حادثة “السيجارة ( وكانت الحادثة تتعلق بسيجارة اشعلها السفير بن فيصل بقاعة كبار الزوار بمطار عمان الدولي لعضو من الاسرة القطرية الحاكمة في إطار مجاملة سفر وقبل ان مجاملة السفير وهو ابن شقيقة الملك سلمان بن عبد العزيز اغضبت مراجع عليا في الرياض). يا سلام على هذا الزمان دول مضحكه هزيله شعوب تحكم من هكذا افراد وحكومات في القرن ٢١ رحم الله السومرين والبابلين والفراعنه قبل ٧٠٠٠ عام سوف يخجلون من ذلك . عجبي على حرفين قد سلبا وقاري
    حاء حريق، باء، بتُّ في ناري
    ماذا جرى لي نحول، غيرة، قلق
    سهر، عذاب، جنون هز أفكاري
    يا كاتم السرِ، كيف الغيض أكتمهُ
    فالطفلُ والشيخُ والجيرانُ والبلدُ
    والشرق والغرب عرفوا كلَّ أسراري

    بالله عليك هذه حكومات تليق بالانسان في هذا القرن ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here