لماذا صَعّد الرئيس الأسد هُجومه الشّرس على أردوغان فجأةً؟ وما علاقته بهزيمة “الدولة الإسلاميّة” التي باتت وشيكةً؟ وهل ستَختفي “داعش” تمامًا من الخريطة؟ ومن سيَملأ الفراغ الذي ستتركه في شرق الفُرات؟ وما هو مصير قُوّات سورية الديمقراطيّة ذات الغالبيّة الكرديّة بعد تخلّي الأمريكان عنها؟

 

 

عبد الباري عطوان

في غُضون أيّام، وربّما ساعات، سيتم الإعلان رسميًّا عن انتهاء “دولة الخلافة” الذي أعلن قيامها أبو بكر البغدادي، زعيم “الدولة الإسلاميّة” (داعش) من على منبر الجامع الكبير في الموصل صيف عام 2014، فالمُقاتلون الباقون على قيد الحياة باتوا وعائلاتهم مُحاصرين في مساحةٍ لا تزيد عن نصف كيلومتر مربع في قرية الباغوز شرق الفرات، ولم يعد أمامهم إلا أحد خِيارين، الأوّل هو الاستسلام لقوّات سورية الديمقراطيّة، أو القتال حتّى الموت بعد رفض كُل مطالبهم بالمُغادرة إلى إدلب، ولكن السّؤال المطروح الآن هو عمّا سيحدث في منطقة شمال سورية وشرق الفُرات، ومن سيملأ الفراغ النّاجم عن هزيمة هذه “الدولة”؟ وأخيرًا هل ستكون هذه الهزيمة هي نقطة النّهاية، أم بدايةً جديدةً مُختلفةً لهذا التّنظيم؟

قبل الإجابة على هذه الأسئلة لا بُد من التوقّف عند حالة الجدل الدائرة حاليًّا في الأوساط الأوروبيّة حول كيفيّة التّعاطي مع حواليّ 800 مُقاتل يحملون الجنسيّات البريطانيّة والفرنسيّة والإيطاليّة والألمانيّة والإيرلنديّة، وجرى أسرهم من قبل قوّات سورية الديمقراطيّة، ويقبعون حاليًّا في سُجونها، علاوةً عن الآلاف من زوجاتهم وأطفالهم، فهل ستسمح هذه الدول بعودة هؤلاء إلى دولهم التي يحملون جنسيُاتها في أوروبا أم إغلاق أبواب العودة في وجوههم باعتبارهم إرهابيين؟ ولماذا يُغرّد دونالد ترامب بنصائح للدول الأوروبيّة باستقبالهم ولا يفعل ذلك بنفسه، ويُقدّم مثلًا لهُم؟

***

لا بُد من العودة إلى الوراء سبع سنوات على الأقل، والتّذكير بأنّ حكومات أوروبيّة اعتبرت هؤلاء مُقاتلين شرعيّين من أجل الحريّة في سورية، وإطاحة النظام فيها، وسهّلت سفر هؤلاء إلى ميادين القتال وسط مباركة سياسيُة من مجموعة دول “أصدقاء سورية” التي كانت تضُم 65 دولة، وتغطية إعلاميّة قدّمت هؤلاء كأبطال، ونحن كُنّا شُهودًا على هذه “الزفّة”، ومُتابعين لها عن قُرب من الجانب الأُوروبي، بحُكم إقامتنا على الأقل.

الأمر الآخر الذي لا يُمكن أن نتجاهله أن ديفيد كاميرون، رئيس وزراء بريطانيا، وفرانسوا هولاند، رئيس فرنسا في حينها، ذهبا إلى بروكسل في 16 اذار (مارس) 2013، ومارسا ضُغوطًا كبيرةً على الاتّحاد الأوروبي لإصدار قرار برفع الحظر عن إرسال السّلاح إلى سورية، لتسهيل عمليّة تسليح هؤلاء المُقاتلين وغيرهم، للتّسريع بتغيير النّظام في دِمشق.

تقتضي علينا الأمانة والموضوعيّة أن نعترف بأنّ السيدة أنجيلا ميركل، المُستشارة الألمانيّة عارضت بقوّة، ومعها دول أوروبيّة أخرى، هذا المسعى الفرنسي البريطاني لتخفيف حظر السلاح، واعتبرت تسليح المعارضة في حينها يمكن أن يؤدي إلى سقوط الأسلحة في أيدي الجماعات المتطرفة وإشعال سباق تسلّح يؤدي إلى تقويض أمن المنطقة واستقرارها، وأن إيران وروسيا ستُبادران في حال تسليح المعارضة السوريّة إلى دعم النظام السوري بكل احتياجاته من الأسلحة وبما يُعزّز صُمود، ودعم “حزب الله” ودخوله إلى الميدان السوري أيضًا، وضرورة الأخذ في الاعتبار كُل انعِكاسات ذلك على لبنان والمِنطقة.

كُل المخاوف التي حذّرت منها السيدة ميركل تحقّقت حرفيًّا، وها هي روسيا تملك اليد العُليا ليس في سورية، وإنّما في المنطقة بأسرها أيضًا، وها هي إيران تملك وجودًا قويًّا في الأرض السوريّة، وها هو “حزب الله” بات يملك الجيش الثاني الأكثر قوّة بعد الجيش الإسرائيلي، وها هو الجيش العربي السوري يستعيد أكثر من 80 في المئة من الأراضي السوريّة، والباقي في الطريق، ولا ذِكر مُطلقًا للمعارضة السوريّة وهيئاتها وقيادتها هذه الأيّام.

ما نُريد قوله، أن هؤلاء المقاتلين هم أوروبيون في الأساس، ويجب أن يعودوا وعائلاتهم إلى نقطة انطلاقهم، وأن يتم التّعاطي معهم وفق القوانين المرعيّة، وهُم في رأينا يشكّلون قمّة جبل الثّلج في سياسات التدخلات العسكريّة الأوروبيّة والأمريكيّة القائمة على الخِداع والتّضليل الهادفة إلى تدمير دول في منطقة الشرق الأوسط، وبما يخدم الدولة العبريّة واستمرار هيمنتها، وحُروبها واحتلالها للأراضي العربيّة.

نعود إلى الأسئلة التي طرحناها سابقًا في بداية هذا المقال، ونقول بأنّنا لا نعتقد بأنّ تنظيم “الدولة الإسلاميّة” سيختفي من الوجود بانهيار خلافته ودولته، لأنّ الظّروف التي أدّت إلى صعوده ما زالت باقية بطريقةٍ أو بأخرى، ويجب التعاطي معها بعقليّات جديدة مدروسة وغير طائفيّة، وأبرزها التدخّلات الأمريكيّة، وسياسات التّهميش والإقصاء لبعض حواضنه العراقيّة والسوريّة، وغِياب الحُكم الرّشيد والعدالة الاجتماعيّة، واستِفحال الفساد، والتوزيع العادل للثّروة في مُعظم الدول العربيّة والإسلاميّة.

“داعش” الذي ورث التنظيم الأم “القاعدة”، بعد هزيمة الأخير بفعل الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001، قد يلجأ إلى الخطة “B”، أيّ إعادة تجميع صفوفه واللجوء إلى العمل السري تحت الأرض، الذي يعتبر أقل كلفة من التمكين والتمدد فوقها، والتخلص من أعباء الدولة وإدارتها وتوفير الخدمات الرئيسيّة الأمنيّة والمعيشيّة “لمُواطنيها” وسط بيئة مُعادية لما يترتّب على ذلك من أموال وجُهد، وفي حال عدم اللّجوء إلى هذه الخطة، فإنّ هناك احتمالًا آخر، أيّ أن ينشأ تنظيم جديد من رحمه أكثر تشدّدًا ودمويّة فيما هو قادمٌ من أيّام، وتاريخ المنطقة حافِلٌ بالأمثلة، وهذا موضوعٌ آخر.

***

خِتامًا نقول أنّ المنطقة، وسورية والعراق تحديدًا، تقف على أعتاب تغييرات كبرى، فمن سيملأ الفراغ الذي سينجم عن إنهاء وجود “داعش” هو الدول السوريّة بدعمٍ من الروس ومحور المُقاومة الذي تُشكّل أحد أبرز أركانه، ولا نعتقد أن الهُجوم الشّرس الذي شنّه الرئيس بشار الأسد في خطابه الذي ألقاه يوم أمس أمام رؤوساء للمجالس المحليّة، على الرئيس التركي رجب طيًب أردوغان ولأوّل مرّة بعد غيابٍ طويل، جاء من قبيل الصّدفة، وإنّما يُشكّل توصيفًا للمرحلة المُقبلة التي عُنوانها الأبرز تعافي سورية سياسيًّا وعسكريًّا، ويقول بكل صراحة أنُ الدولة السوريُة تنتقل من مرحلةِ الدّفاع إلى الهُجوم.

 لا نعرِف ما هي المُعطيات التي دفعت الرئيس الأسد لشن هذا الهُجوم، ولكن كون الخطاب جاء بعد أيّام من انعقاد قمة سوتشي الثلاثيّة الإيرانيّة التركيّة الروسيّة، فإنّ هذا يشي بالكثير، عن نُقاط الخِلاف والاتّفاق بين اللاعبين الرئيسيين فيها، وتباين وجهات النظر الروسيّة والتركيّة في قضايا عديدة على الأرض السوريّة.

معلوماتنا تُفيد بأنّ الروس والإيرانيّين عارضوا كل المطالب التركيّة بإقامة منطقة آمنة في شمال شرق سورية، وأصرُوا على عودتهما كاملة إلى سيادة الدولة السوريّة، وما يُعزُز ذلك التصريحات التي صدرت عن قيادة قوات سورية الديمقراطيّة التي تستجدي الاتحاد الأوروبي هذه الأيّام بعدم التخلّي عنها، وإعرابها عن استعدادها بتقديم تنازلات للدولة السوريّة بتقاسم حُقول النّفط، والعائدات الضريبيّة معًا، ورفع العلم السوريّ الرسميّ فوق مقرّاتها.

قوات سورية الديمقراطيّة التي حظيت بدعم الأمريكان وتسليحهم، وتحدّت الدولة السوريّة، تنتهي مُهمّتها ودورها بمقتل أو خُروج آخر مُقاتلي “الدولة الإسلاميّة” (داعش) من شرق الفرات، وستكون في موقفٍ ضعيفٍ لا يُؤهّلها من إملاء شُروطها على دِمشق، بعد تخلّي الأمريكان والأُوروبيُين المُتوقّع عنها، مثلَما تخلّوا عن المُعارضة السوريّة.. والعديد من “الحُلفاء” الذين راهنوا عليها، والقائمةُ طويلةٌ جدًّا، وسينضم إليها بعض القادة العرب.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

35 تعليقات

  1. عداء مستمر
    هناك من لايزال يكابر على انكار انتصار الدولة السورية وخروج الأسد منتصرا .. ويريد أن يقنعنا بان ما نراه من إنجازات إنما هي أوهام بانتصار الدولة السورية ولكنها في الحقيقة هي احتلال روسي إيراني غير مباشر لسورية وخروج مساحات واسعة من الأراضي السورية ودخولها تحت الهيمنة التركية.
    بالطبع لا نتوقع أن تدخل إيران وروسيا دعما للدولة السورية سيكون بالمجان .. ولا نتوقع أن تركيا ستتنازل عن المكاسب التي حققتها من هذه الحرب ببساطة لتذهب ادراج الرياح ..
    ولكن من يتأمل قليلا في الأبعاد الدولية للأزمة السورية سيدرك أن الثمن الذي حققته روسيا في المحافل الدولية وأبعاد السياسة الخارجية الدولية ونفوذها السياسي والاقتصادي كان وسيكون أكبر بكثير من أية مكاسب مباشرة ستحصل عليها روسيا من سورية. وبالتالي فإن دعمها للدولة السورية لم يكن دعما لسلطة أو اشخاص بقدر ما كان منفذا لتكريس النفوذ الروسي في العالم.
    من جهة أخرى لا يخفى على أحد أن المعارضة السورية بأطيافها المختلفة قد توسلت العون والدعم من عشرات الدول ولم توفر فرصة التعاون مع اية دولة وصولا لإسرائيل. وهذا ما زاد في أحقادها تجاه الدولة، فقد ظنت أن مفاتيح الحكم في سورية يأتي من البوابات الأمريكية والسعودية والقطرية والتركية والإسرائيلية. وعندما انهارت أوهامها انكشفت عوراتها كمن خسر الدنيا والآخرة معا. وهنا لم يكن أمامها سوى التمسك بأوهامها بأن ما حصل لم يكن انتصارا للأسد بل هو مرحلة جديدة من تقديم فروض الطاعة لروسيا.
    لم يمض الكثير من الوقت لننسى أن سورية كانت تحارب على مئات الجبهات وعلى كل الأصعدة الداخلية والخارجية .. والزمن تغير الآن .. وخروج الأسد وهو ينعت اردوغان بالجرو والأجير يعني الكثير لمن يفهم أدنى درجات السياسة.

  2. لماذا صَعّد الرئيس الأسد هُجومه الشّرس على أردوغان فجأةً؟ لكي يصرخ و هل ترامب سوف يرسل بولتون في زيارة إلى اردوغان قريبا

  3. كنت اتمني ان يخرج علينا وان يعلن بنفس الوضوح والجسارة انه لن يسمح باي اختراق لارض وسماء سوريا باديء ذي بدء من العدو الذي يدعي ان دولته والمحور الذي تتبعه انها في مواجهته وهي دولة الكيان الغاصب اسراءيل وأي دولة تخترق السيادة السورية وان يتبع الإعلان بالرد عليها مطار بمطار ومدينة بمدينة وجندي سوري بجندي او ظابط صهيوني ساعتها سنجله ونحترمه اما كلام في كلام ودفاعا عن جيش لم نره الا وهو يقتل ويحتقر شعب بلده

  4. اتفق مع التوصيف وليس مع التوقيت ،… أردوغان الموافق على احتضان الناتو وعلى تدمير العراق وسوريا ونهب المعامل السورية والمنشآت الحرفية والمواقع الأثرية وذبح السوريين على الهوية بتسهيله المرور لجميع حثالة الكون بالمرور لسوريا عبر أراضي تركيا…أردوغان المشارك بخطة جهنمية لاستغلال السعودية ومساومتها مع الأمريكي لاضعافها ودفعها مع باقي دول المجلس للتطبيع مع إسرائيل وحلب تلك البلدان حتى آخر دولار …مع الأسف هناك من يصفق لأعماله بدافع تعصبه الديني ومازال يروج لاردوغان العثماني الغير ناطق بلغة الضاد ولتركيا محتلة لواء الاسكندرون وصاحبة المجازر والخوازيق

  5. ____ أما ’’ الفراغ الآخر ’’ في بلد التصدير .. فرنسا . ألمانيا . بلجيكا . بريطانيا و إلخ .. سيملئه دواعش العجوز العائدون .
    .* يوم ليك .. و يوم عليك ؟؟؟!!!

  6. هدا كله الشوط الاول …. و انتظروا الشوط الثاني … الدي سيكون اكثر اثارة و دموية ….. ستسقط ملكيات و تظهر حركة اشد و اصدق من داعش لا تمت لها بصلة ..

  7. ها الشعب العراقي و العربي
    خط احمر او ازرق فهذا لا يهم ، المهم من يحكم العراق الآن هم نفس الذين دخلوا العراق مهرولين خلف العربات الامريكية ، 16 سنة في الحكم كانت كافية للتقدم بالعراق نحو الأفضل لو كان ولاء هؤلاء وإخلاصهم للعراق،، اعتقدنا واستبشرنا خيرا ان مرحلة جديدة وافضل قد بدأت في تاريخ العراق لكن حدث العكس إذا بنا أمام زمرة من العملاء واللصوص والقتلة ، كل هذه السنين لم يقدموا للشعب العراقي غير الفقر والجهل ومدارس مهملة والأمية والبطالة التهجير القسري والسطو على الممتلكات الشخصية الطائفية والقتل على الهوية وجعل العراق الدولة الأكثر فسادا ودولة فاشلة بامتياز كل ذلك بفض هؤلاء الفاسدين ، والآن هل يمكن لهؤلاء الفاقدون الضمير يملكون الجرأة والإرادة كي يطلبوا من القوات الامريكية مغادرة العراق

  8. التصعيد السوري ضد اردوغان له مايبرره من تصرفات اردوغان وتآمره علي سوريا “””
    حفاظه علي جبهة النصره الارهابيه في ادلب لاستخدامهم كورقة ضغط دائمه
    مطالبته بمنطقه امنه او عازله وبعمق 30 او 50 كم هذا المطلب الذي رفضه أوباما ويطالب شريكه بالتامر ترامب لتنفيذه
    تواجد القوات التركيه في بعض المدن السوريه شمال البلاد مثل عفرين وجرابلس وغيرها وفرض اللغه التركيه والليره التركيه كعملة تداول معناه السيطره الدائمه علي تلك المناطق
    هناك مليون سبب للتصعيد السوري ضد اردوغان وليس سبب واحد

  9. أردوغان نجح بإقامة كيان في شمال سوريا من ريف اللاذيقيه الشرقي إلى جرابلس وريف حماه الشمالي ومحافضة إدلب بالكامل يعني بإختصار طبق فكرة مقاطعة كوبروم أو قبرص الشماليه والأن أمريكا على حد زعم ترمب أنها تريد الإنسحاب من محمية شرق الفرات وأنا أستبعد ذالك لاكن إذا انسحبت فإن تركيا والفصائل السوريه المواليه لها هم الذي سيملؤن الفراغ بضوء أخضر أمريكي أوربي وربما روسي أما بالنسبه لموضوع بشار الأسد والإخوانجي أردوغان أردوغان وروحاني وبوتين هم من يجتمعون في مؤتمرات سوتشي وأستانا التي تناقش مستقبل سوريا وبشار لايكون متواجد لذا من الأجير برأيكم لاكن اللعبه القادمه لبشار الأسد ونضامه هو التحالف مع السعوديا والإمارات ومصر ويونانيا وقبرص ضد تركيا وقطر ورابطة الإخوان الدوليه و فصيل حماس وسترون كيف سيكون دور نضام الأسد في تقارب حلف الممانعه مع حلف الشرق الأوسط الجديد “ميسا” لأن الطرفين أرأهم متوافقه إلى حد ما والأيام بيننا

  10. إنهم صناعة خبيثة و حان و قت نهايتها ….. داعش من صنع المخابرات لتمرير مصالح بعض الدول المؤثرة في المنطقة العربية …….. إنها الحقيقة

  11. العرب هم الخاسر الاكبر دائما لانهم يكررون اخطاءهم ولايملكون القرار . كم من الاموال الهائلة التي صرفوها على تنفيذ خطط غيرهم . الغرب وتركيا خططوا وقدموا التسهيلات .والعرب قدموا المال والرجال للمحارق . والدين كان اداة الاستغلال. وخسرنا المال والرجال والدين . وحتى الوطنية مقابل اللاشي

  12. الدور الذي يلعبه بشار في سوريا,دور طريف ومضحك.عندما يغضب الروس من تركيا ياتي بشار ويهاجم تركيا,وعندما يرضى الروس عن تركيا يصمت بشار.
    اما بخصوص حزب الله وقوته,فنذكركم بانه لولا الروس,لما بقي شيء اسمه حزب الله.وبانه لا يوجد جيش في العالم لا يملك طاءرات او دبابات.وما يملكه حزب الله يسمى مليشيا, لايمكن مقارنتها بالجيوش.

  13. Any group or country against Israel will be fought hard by all the world including Ekhwane Muslims, Hamas, Iran. . I remember when I just mentioned Israel in .my discussion with a Jewish professor friend he jumped on my shoulder defending Jewish and Israel, hope any Arab or Muslim will do that when Islam is attacked

  14. عفوا استاذنا الفاضل هؤلاء مرتزقه ومغرر بهم وقد خسروا الحرب هناك إرجاعهم خطر كبير على المجتمع المسلم في أوربا وخاصه انهم كانو ليس مقاتلين وحسب بل كانو ينحرون الناس وحتى الأطفال منهم لذا عليهم تقبل الامر والقبول بالنتيجة ومواجهه ذلك

  15. The Turkish Ardoghan didn’t realize that the major idea is to destroy Turkey and Syria in one after the other , he discovered the conspiracy late this is why he changed the course.

  16. سياسة التوحش والارهاب التي تبنتها داعش خلال ايام وجودها تجعلنا
    ندرك مدى ابتعادها عن القيم الدينيه وخطورتها.
    كما جعلتنا ندرك بدون اية شك ان داعش عباره عن جند للمخابرات العربيه
    والاجنبيه غايتها نزع الاستقرار في جميع الدول العربيه.

    لاشك ان داعش نجحت في تجنيد بعض الاغنياء ذوي
    الشذوذيات والفقراء الذين عانوا الظلم ووجدوا انفسهم
    في مآزق اكبر فمنهم من قتل ومنهم من ترك او هرب.

    نظره صادقه للاحداث تجعلنا ندرك ان داعش حولت الانظار
    و جميع الجهود العسكريه من القضايا الاساسيه للعرب الى
    قضايا وتخطيطات الاستعمار الجديد للدول العربيه جميعها
    وبدون استثناء.

    مشاريع اسرائيل في المنطقه لازالت قائمه ومن هذه المشاريع
    إنشاء الدوله الكرديه التي سوف تقطع اراضي العراق ، ايران ، تركيا
    وسوريا وجميع قادة الاكراد الكبار يعملون لها ولاتخدعك
    المظاهر والمقالات المتفرقه.

    رغم الانتصارات التي تعرقل مشاريع المستعمرين لكنها لم
    توقفهم لكنها غيرت خططهم. انتبهوا وقاوموا.
    لا تجعلوا من المختلفين في ارائهم عنكم اعدائا لكم
    والف صديق خيرا من عدوا واحدا.

    هنالك نوعين من القاده
    المختلفين عن المحور العربي ، القائد الذي زرع من قبل
    اعداء الامه فهذا لاحل له ولكن بقية القاده العرب واجهوا
    مشاكل داخليه وخارجيه ويأسوا من تفرقتنا وكثرة هجومنا عليهم
    لذلك تركوا قضايا العرب.

    يجب ان ننظر الى واقعنا وحل المشاكل التي تفرقنا قبل
    ان ننظر الى مشاكل اشقائنا.

    سمعت كثيرا ولسنين طويله عن رغبة
    القاده الفلسطينيين في توحيد آرائهم وجهودهم وكانت مثل
    كلام الليل الذي يمحوه النهار.

    “ففكر!”
    الوحده العربيه اصبحت ضروريه وليست اختيارا
    ولنبدأ بوحدة الرأي والتوقف عن طعن الاخرين.

  17. Ammar
    استنادا الى ما ذكرته يبدو ان حزب الله في مصاف القوى العظمى.

  18. الدواعش انتفت الظروف التي ادت الى تشكيلهم ولن يعودوا ثانية يمكن ان يبقى منهم بعض الذءاب المنفردة وهذا لا يؤثر على سياسة الدول

  19. يجب العودة الى تكتيكات مسيرات العودة باطلاق الطائرات الورقية لحرق مزارع العدو و حرق الاطارات ..الخ فالعدو كذب كالعادة ولم يزيل حصار غزة و لا ثقة فيه او في وسطاءه . من المفيد اجراء تقييم لمسيرات العودة و زيادة مردودها و توجيه دماء الفلسطينيين الوطنيين الى القيام بعمليات نوعية كما حققها اشرف نعالوة و امثاله و زلزلوا العدو الاسرائيلي فكل مقاوم يستطيع قتل خمسة من جنود العدو المجرمين . العدو لا يكترث الا في حالة ايلامه و استراتيجية الايلام يمكن تطبيقها بفاعلية من قبل المقاومة و الجميع شاهد كيف اصيب العدو بالهيستيريا عندما اطلق مقاوموا غزة 400 صاروخ عليه وعندها هرول الى النظام المصري مرعوبا لانقاذه كالعادة .. هذا هو الحزم العملي الذي يفيد . اما فقط التهديد بمسيرات سلمية فليس كافيا رغم اهميتها ولكن ماذا بعد فدول الغرب اغلقت اعينها وعملاء العدو في المنطقة حاصروا غزة بلا ادوية و استشفاء او غذاء بل العدو يتلذذ بقتل النشطاء او جرحهم كل اسبوع . يجب استخدام سلاح الردع الصاروخي بالزام العدو الاسرائيلي و ايلامه لفك الحصار كليا عن غزة وهذا هو الهدف الاساسي الان وهل تحقق .

  20. استاذ عبد الباري السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    نقطة واحدة للاتفاق معك معها وهو ان حزب الله اقوة جيش في المنطقة وليس الجيش الصهيوني. ودمتم سالمين

  21. أستاذي وحبيبي عبد الباري :
    ليس عندي معلومات…
    في علم المنطق : معلومات صحيحة ( أي : مقدمات ) تعطي نتائج صحيحة…
    للأسف أفراد الشعب في منطقتنا ( وأنا منهم..) كالزوج آخر من يعلم..
    ليس عندنا معلومات صحيحة..
    ترى وتسمع وتقرأ عن الخبر نفسه في قراءات مختلفة بل متناقضة !!!! كل يورد الخبر من زاوية مصلحته..
    أمثلة على ذلك : أحداث فنزويلا الحالية… مؤتمر وارسو… مؤتمر ميونيخ… قمة سوتشي… الخ…
    أنا الذي لا أفهم في السياسة.. لا أستغرب أي شيء يقال عن داعش !!!!
    لكن ما أجزم به يقينا أن داعش صناعة دول وليس أفراد!!!!!
    شاهدت عدة لقاءات مع بعض عناصره… إنهم أميون مائة في المائة… لا فكر ولا عقيدة ولا من يحزنون….
    {{{ طبعا لا أطعن أحدا بإيمانه.. }}}}.. إنما أصف الظاهر..
    فالدول التي أنشأت القاعدة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.. تستطيع أن تنشئ داعش.. كما أنها تستطيع أن تنشئ تنظيما ثالثا ورابعا و.. و..
    هذا من ناحية..
    ومن ناحية أخرى.. أجزم أيضا بأنه :
    {{{ مادام الظلم موجودا.. فلا مناص من وجود ردود أفعال !!!! }}}}..
    نحن في منطقتنا مظلومون حتى النخاع !!!!
    من بني جلدتنا ( وهو الأشد ظلما!!!) ومن الخارج..
    وبناء على ما قدمت :
    وللمرة الثالثة أجزم بأنه إذا ذهب هذا ال(داعش).. فسيأتي دواعش غيره وإن بأشكال مختلفة…
    يا قادة العرب ألا هل بلغت؟؟؟ اللهم فاشهد..
    تحية لمن يبعث روح الأمل في شبابنا..
    أبطال غزة والجنوب اللبناني..
    ولكل من قاوم لا قاول…

  22. ____ سواء أكان بقصد أو بغير قصد .. الأبواب التركية .. كان لها الدور الرئيس في ’’ تأسيس ’’ داعش ’’ و كذا عسكرة و تدويل الأزمة السورية .. ها هي المسؤولية و اللامسؤولية .. و هذا الأوضاع و اللاأوضاع .

  23. الى السيد وهبه وهل تقبل إيران فالاقتصاد الإيراني 60% يعتمد على تركيا فلن تسمح إيران لسوريا بالتقرب من دول الخليج وهناك تفاهم بين إيران وتركيا وروسيا ولكن دول الخليج ممثلة لابن سلمان وابن زايد يريدون خلص المنطقة في سوريا وتعاونهم مع إسرائيل لأجل إيران فتنمى الهدوء لسوريا ولكن الأمور اصعب من ذلك.

  24. في بداية ظهور داعش كانت امريكا تقول انها تحتاج ١٥ لانهاء داعش وكانت داعش عند بدايات ظهورها تستعمل كاميرات فيديو تستخدمها في الصحراء وكان تصوير الكاميرات اوضح من كاميراة الاستوديو ، غريب امر داعش

  25. اشعر بالمتآمرين على أمتنا العربيه وعلى شعوبنا العريقه المتجذره بالتاريخ ينظرون إلينا بنظره ملئها الشماته واشعر بهم يبتسمون ابتسامات صفراء ماكره ولعابهم يسيل وهم يلتهمون ارضنا المباركه وسيعملون على قبض ثمن الانتصار على تنظيم الدوله داعش وأنهم استتطاعو إخماد الثورات العربيه وأنهم يتنفسون الصعداء ويعتقدون أن مؤٱمراتهم قتظ اكتملت فصولها وأنهم الآن استتطاعو بطائراتهم الاجراميه تتطهير ارضنا من الإرهاب الداعشي المنظم وأنهم يحتفلون احتفالاتهم الصاخبه بالانتصار على عدو وهمي صنعوه بكلتا أياديهم ووفرو له كل الإمكانيات وامدوه بالسلاح والكاميرات المتطوره واعطوه المجالات لتحقيق انتصارات مفبركه يفر بها الجنود من أمامه كأنهم حمر مستنفره ويسيطر مئه أو مئتين منه على مدن عظمى وفي دقائق يخرج علينا هذا التنظيم ليصبح ممثلا للخلافه الاسلاميه وعميل المخابرات البغدادي خليفه المسلمين ويخرج علينا رئيس بلاد البرجر ليتنافخ ويعلن انتصاراته المزلزله هل يظن اولائك أن الشعوب بمنتهى السذاجه كي لا يفتضح امر داعش وتتجلى حقيقتها أمام أعيننا كتنظيم صنعته الاستخبارات العالميه وادى مهامه على أكمل وجه وقتل الثوره واعاد الحياه الى الانظمه العميله الميته سريريا والساقطه كانت لولا الخبث السياسي العالمي وداعش ومكافحتها وتضخيمها والتهويل من أمرها ليخرج الطواغيت وانصارهم ويؤكدون انها حقيقه وخطر ويملئو الدنيا صراخ وعويل واستغاثه وطلب النجده ..هذا النظام السياسي العالمي الذي يموت ولا يعطي لشعوبنا حقوقها وتتسيد أمتنا الامه العربيه نفسها وتستعيد لقب البطوله انها لعبه مكشوفه مفضوح أمرها داعش ذالك السم الذي حقنت به هذه الامه العربيه من أجل تخديرها وتحطيم عظامها وقتلها بشغف واستمتاع وتحقيق انتصارات كانت مستحيله والفتك بالثوره…….

  26. من ادخل 35000 جندي امريكي و 31 قاعدة استعمارية امريكية الى العراق خلال السنوات الماضية .. من كذب وقال ان الامريكان الموجودين في العراق هم مجرد مستشارين !!! هل هو رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي و غيره واين كان رئيس البرلمان يجب الضرب بيد من حديد على كل الخونة وطرد كل الامريكان فورا من العراق بكل قوة وحزم فالعراق الوطني خط احمر . الشعب يريد الحقيقة عاجلا .

  27. الذي أوجد داعش هي الأنظمة الديكتاتورية بمساعدة لحماية نظامهم من ثورات الشعوب المطالبة بالحرية ضدهم.
    سوريا محتلة من روسيا وإيران وتركيا وإسرائيل ولا زالت غير مستقلة.
    الانتصار لم يتحقق بعد

  28. الكثيرون يتذكرون جرائم العصابات المأجورة المتأسلمة المهزومة في سورية منذ عام 2012 و المتعاونة مع العدو الاسرائيلي و الامريكي الغربي امثال جيش الاسلام و فيلق الرحمن و جبهة النصرة و غيرهم من المجرمين قتلة المدنيين وسرقة ممتلكاتهم و غذائهم و سجنهم ظلما . الموضوع الهام جدا هو ضرورة اعتقال قادة هذ العصابات الكبار و محاكمة كل قاتل و شنقهم في الميادين العامة ليكونوا عبرة و البحث عنهم حتى النهاية فجرائمهم في حق الانسانية لن تنسى مطلقا . لقد خرجوا من الاسلام بنفاقهم و غضب الله القهار مهول جدا يوم القيامة لكل مجرم قاتل وهل دماء الابرياء لعبة لا و الله العظيم سيرون عذاب الملائكة حين تشوى اجسادهم و تلقى في نار جهنم اكثر من 35000 درجة مئوية جزاء اعمالهم الشنيعة .

  29. داعش أو تنظيم الدوله اللا اسلاميه كان اختلاقها فكره عبقريه وتمت صناعتها بإحترافيه عاليه وتشارك جميع المتآمرين على أمتنا العربيه ظاهرهم وباطنهم في زراعتها و قطف ثمارها والاستمتاع بظهورها وخروجها من العدم وحصد الارباح السياسيه وكانت بمثابة الكنز العظيم لهذا الجمع الغفير من المتكالبين على هذه الامه وكانت الثغره الكبيره التي تم النفاذ منها وجسر للعبور ومبرر رائع للطواغيت والخونه والعملاء الجاثمين على صدر الشعوب العربيه والمتخمين من أجل أن يسومو شعوبنا سوء العذاب وسلاحا فتاكا بيد في فلاسفه وحجه عظمى لتبرير الخضوع والاستسلام والرضوخ واقناع الشعوب بأن تقر في بيتها وتدخل بيت الطاعه وان تحرم التمرد واقناعها بالاستسلام للامر الواقع وطأطئه الرؤوس والذهاب أفواجا لتجديد العهود وأخذ البيعه في بلاط الحاكم والتسبيح بحمده وتقديسه ومن ثم الذهاب الى الحظائر مبتسمين راضخين ذليلين سعداء يرضعون أولادهم الذل والهوان .. لقد كان داعش ضربه معلم واصابت الشعوب العربيه في مقتل وحطمت أحلامها وطموحها ورغباتها بالعيش الكريم والاستمتاع بعطايا الله عز وجل ونعمته على هذه الأرض.. داعش نعمه ما بعدها نعمه لأولائك الذين على استعداد ليحرقو تاريخ الامه ومبادئها وسموها واخلاقها وعراقتها من أجل البقاء على كرسي السلطه ..داعش نيران أشعلها كل اعداء هذه الامه العظيمه في محاوله لتشويه الديانه الاسلاميه وتدنيس معتقداتها ومفاهيمها داعش ابدا ما كانت منا وما كنا منها وخرجت علينا من العدم وتم صناعتها في مصانع الظلم والخبث والحقد على أمتنا العربيه والاسلاميه ومحاوله لتصفيه الحسابات وذريعه ملائمه ليأتي كل غزاه الارض ويجدون لهم المبررات الملائمه لقصف مدننا وقتل شعوبنا وتهجيرها والاستحواذ على أراضينا ووضع قواعد عسكريه .. داعش خيانه الانظمه العربيه الكبرى للشعوب وجريمه لا تغتفر ارتكبت في وضح النهار على يد منظومه سياسيه جائره تجمعها المصالح المشتركه ووحده المصير والرغبه في الاسترسال بالسيطره وطمس اي بارقه امل عند شعوبنا العربيه وتقطيع صلاتها بذاتها ……

  30. نعم وبكل تأكيد اردوغان سيد الدواعش اجير صغير لدى الاميركي والغربي والصهيوني !.
    لقد استمات لكي يؤدي دوره بتدمير سوريا ، وتقديمها مقسمه ، هو وعصاباته الاجراميه لاسرائيل ، لكي تُبنى على انقاضها شرق اوسط جديد يناسب المرحله القادمه ، بحيث يتم تكريس الهيمنه الامريكيه على شعوب المنطقه !!
    انظروا كيف ان ترامب يندب حظه ، على الاموال التي انفقها وذهبت ادراج الرياح !.
    ثم لاحظوا المعامله التي يحظى بها الادوات التي فشلت في تحقيق اهدافه !.
    من هنا ندرك عظمة محور المقاومه !!.

  31. للأسف الاكراد لا يتعلمون من دروس التاريخ وكأنهم يصرون ويفضلون البقاء كأدوات بأيدي اعداء الامه من الامريكان والصهاينه لحين الانتهاء من استخدامهم ورميهم في سلة المهملات.

  32. “تقاسم حقول النفط و العائدات الضريبية”

    نكتة حلوة!!! ضحكتوني و الله!!!

  33. من بداهيات الطبيعة ان هناك اسد واحد يسيطر على بقعة جغرافية
    ذكر المقال الاتي: “ها هي روسيا تملك اليد العليا ليس في سورية، وانما في المنطقة بأسرها ايضا، وها هي ايران تملك وجودا قويا في الأرض السورية”
    من غير الطبيعي ومخالف لبديهيات الطبيعة ان يسيطر الروس وايران على سوريا
    بالخص اذا كان الروس من اشد اعداء اي اسلام سياسي، سني او شيعي.
    في فترة ما، ستتضارب المصالح الروسية الايرانية وتخرج للعلن.
    من سيبقى القوى المسيطرة في سوريا: روسيا ام ايران؟
    من دون تردد روسيا وليس ايران
    سؤال مجوري يتجاهله الجميع
    والشيء الاخر الذي نتجاهله ونرفض التفكير فيه او استيعابه هو ان سوريا لم تعد قلعة الصمود والتحدي
    الرابح الوحيد من الازمة السورية هو دهاء بني السعود الذي يجب علينا ان تعترف به على مضض
    النتيجة بعد 8 سنوات من دمار سوريا
    كسر الهلال الشيعي، بناء سد منيع بوجه طموحات تركيا العثمانية، واحتلال قلعة الصمود والتحدي العربية من قبل روسيا
    هذه النتائج ستتبلور اكثر واكثر مع السنين القادمة ونعي حجم النكسة الكبيرة التي وقعنا بها
    مع ملاحظة اخيرة: ان القراءة السياسية المختلفة هي ليست للاحباط او الخيانة انما لنعي ونتبصر وعدم الاحتفال بالنصر قبل انتهاء المعركة والحرب

  34. استاذي الكريم عبد الباري المحترم
    راي اليوم يختلف عن رأيي
    بتقديري بان الرئيس الاسد وجه ثلاث رسائل متضاربه بالعلب فوق رؤس الثعابين
    الاولى .لاكراد سوريا وهي بان الدولة السورية والجيش العربي السوري ستدافع عن الاكراد بوجه اطماع اردغان .لاسبيل ابدا للاكراد سوى الدوله السوريه وحضنها وجيشها
    اما الرسالة الثاتيه.فيها احتمال ولو ضئيل بان سوريه ستقف في صف السعودية والامارات في وجه جموح اردغان الطيب
    اما الثالثة وهي الاهم في تقديري توجيه رسالة قوية لامير الاخوان السيد اردغان وهو سيد التحولات اي اردغان
    بان يتخلا عن احلامه ومطالبه ويتجه الى تكريس اتفاقية اضنه حرصا على امنه القومي والا ااا بان الرىيس الاسد سيضع يده بيد اعداء اردغان اي مع السعوية والامارات ولا ننسى بان السعودية والامارات مستعدين لتنفيذ طلبات الاسد مهما كانت صعبه او مستحيلة من احل ذالك
    ولك جزيل الاحترام استاذي عبد الباري
    مجرد وجة نظر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here