لماذا سنختلف مع الصّحف الأمريكيّة ونُعطي صوتنا لترامب وليس لبايدن؟ وكيف تحوّل ترامب إلى شيخٍ عربيٍّ لا تنقصه إلا الغِترة والعِقال؟ وما هي السّيناريوهات الدمويّة الأربعة للحرب الأهليّة التي يُجمِع الخُبراء على اشتِعالِ فتيلها أثناء وبعد الانتِخابات؟ وهل نَشكُر “كورونا” الذي سيُؤدِّي لتقسيم أمريكا؟

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

43 تعليقات

  1. على العكس تماماً نحن بحاجة إلى استراحة محارب ..لذا نتمنى الوجه الاخر للعملة الأمريكية جون بايدن..ليس لأنه الأفضل..بل لو محاولة التقاط الأنفاس..لقد اتعبنا ترامب كثيرا نفسياً وعملياً.. وبالمناسبة حتى لو فاز السيد جون بايدن.. اسرائيل ستبقى الطفل المدلل لأمريكا..وسوف تستمر اسرائيل على نفس النهج من الغطرسة والسيطرة..ضم القدس..زيادة عدد المستوطنات..تهجير السكان..زيادة عدد العرب المطبعون.. وبالمناسبة امريكا ليست لوحدها في تسبب الدمار والويلات للشعوب العربية..هنالك بريطانيا وفرنسا وايطاليا..ولاننسى سايكس بيكو..وعد بلفور..وانفراد بريطانيا وامريكا بغزو واحتلال العراق..تحالف بوش الابن وتوني بلير..إن البلاد التي تعيشون بها ياسيد عبد الباري ولك كل الاحترام هي سبب رئيس بما نحن فيه من ذل وهوان..نعم تدعو الى الله أن تتقسم أمريكا لكي يتسنى لبريطانيا بإعادة مجدها وسيطرتها من جديد على البقعة التى كانت تحت تاجها في يوما من الايام..

  2. الى الاخوه المحترم
    عابر سبيل.. و انيس الاصيل
    Today at 9:39 pm (1 hour ago

    هل دفع الفاتورة على عدد الكلمات أو في الطول والعرض

  3. وكيف تحوّل ترامب إلى شيخٍ عربيٍّ لا تنقصه إلا الغِترة والعِقال؟
    و المسبحه كمان

    هذه شيء جيد جداً و هل عمرنا شوفنا في شيخ عربي ناجح كلهم فاشلين و على قول الاخوه اليمنين كلهم بيعين قلعه .

  4. الى السيد صبوح…بالنسبه الي انا والعربي الأصيل ابو انس ..ومن بعد اذنه..
    نتحدث عن الماضي.. ونستشهد بالماضي التليد.. ضمن الاسلحه التي نخوض بها معركه.. وندافع بها عن أمتنا العربيه والاسلاميه ونبشر بمستقبل ..و هي ليست بحاجه لنا… ولكننا نحاول ويكفي شرف المحاوله.. ورد بعض جميلها… الذي تنكره انت …نحاول مساعده أمتنا العربيه. على النهوض ..فيجب عليها..ان تستعيد ثقتها بنفسها.. وتنهض من كبوتها… والامر بمثابة زياره حبيب او صديق..طريح الفراش.. مصاب بعده أمراض واوبئه… نزوره… ونحاول رفع معنوياته..وإعطائه بعض من الأمل… وإقناعه انه بخير .. حتى ولو لم تكن هذه الحقيقه… نقنعه انه بإمكانه العوده…لحياته الطبيعيه.. نقدم له دعما معنويا… وباقه من الامل ..
    فالمرض طال .. ونسي الكثير بسبب ظغوط الألم.. والأفراط بتناول المسكنات.. وثرثرة دكاتره علم النفس.. ووتمتمة الممرضات… مل من نظرات المتطفلين ..والأحزان اللولبيه..

    على الإصول يا سيد صبوح….هذه اللغه التي يجب استخدامها… عندما تتحدث عن العائله ..
    وبيتك الكبير ..ومحيطك..واهلك وناسك.. وأولاد حارتك…وأبنائك.. وزوجتك..
    هذه اللغه التي أتحدث بها انا وصديقي العربي الأصيل ابوانس.. والكثير من المنتمين إلى امتهم العربيه والإسلاميه… تصب في ريع امتنا.. ومن أجل مصالحها.. ومن أجل وقف النزيف.. وحاله الشعور بالهزيمه… ودفاعا عنها من الأمواج الفكريه العاتيه… وأصحاب المعاول.. وتمردا على ذالك التزييف للحقيقه..
    واشعارنا اننا أسوأ الشعوب على وجه الارض…
    بينما الحقيقه هي اننا من أرقى شعوب الأرض.. على كل الاصعده…وانا كشخص جاب العالم.. واختلطت بالمجتمعات الاخرى..اعرف ان أمتنا العربيه..تعيش في ظل ظروف نفسيه و فكريه ..افضل بكثير جدا .. ومتأكد انها تتعرض إلى إعادة تأهيل.. وان العدل يصقلها…
    ترى جمال أمتنا العربيه… في كل مكان بهذا العالم
    لا نقول ان العالم ليس جميل…واننا الافضل .. ولكن لا أحد عاش تجاربنا..ولا خاض صراعاتنا.. ولا كان يعتل ..ما كنا نعتله على ظهورنا طوال قرون..
    ولكن لا تقولو لنا اننا الاسوأ…
    يا سيد صبوح…. ننظر إلى امتنا العربيه…
    كما ينظر أحدنا إلى جدته الطيبه القلب… الجميله . التي نحاول أن نرد لها جميلها… وفضلها علينا …
    منتمون إليها إلى أخر لحظه… دفاع مستميت… تشبث بها… لم نجد اجمل منها… ولا ارق منها… ولا أكثر منها صبرا… على رياح الزمن العاتيه… وذوبان الملامح…

  5. لا ادري ، هل هو غباء من بعض البشر ، ام هو حقد اعداء النجاح والتفوق، ام هي الطائفية التي رسمها لنا اعداء الإسلام؟

    لن ادافع عن اردوغان يا سي الصبوح ، ولن اصفه يوما بخليفة المسلمين ، ولكن دلني على زعيم عربي قاد بلاده ليكون في مصاف الدول المتقدمة ، دلني على دولة عربية الان صنعت مسدس ، عندما ابحث عن الصناعات العسكرية التركية فاشعر بالفخر بان هناك دولة اسلامية بحق حققت من الصناعات العسكرية ما لم تحققه الكثير من دول العالم ، بارجات حامللات طائرات ، صواريخ متطورة ، دبابات ، طائرات مسيرة هي الافضل عالميا، طائرات مقاتلة ، مدافع متطورة ، اسلخة خفيفة مختلفة الانواع ، سفن ابحاث متطورة ، وكل ذلك في غضون عشرون عاما ، اما الجاثمون على صدور شعوبهم عشرات السنين ماذا قدموا لاوطانهم سوى جعجعه الكلام ، وجميع اسلحتهم مستوردة يقاتلون بها بعضهم البعض وبكبسة زر تصبح هذه الاسلحة مجرد خردة ،
    يا سي صبوح ، نعم انني اعتز بالماضي الذي دمره الجاثمون على صدور شعوبهم سراق اوطانهم ، المطبعون منهم والممانعون ،
    شعوبنا ستنصر يا صبوح وستعيد امجاد الماضي رغما عن الجميع شعوبنا الحرة هي امتداد الماضي فهي تمتلك من العلم والثروات والعقول ما تؤهلها لان تنهض يوما بعد ان تتخلص من قتلتهم !!!!
    شعوبنا الكبيرة جعلت من غضبتها البسيطة تبث الرعب في قلب ماكرون وحكام اوروبا وغيرهم وغيرهم من حكام المسلمين،
    الايام القادمة ستكون شديدة على اعداء الإسلام والحاقدين عليه ،،، مازالت الايام تفرز الخبيث من الطيب يا صبوح !!!

    وحتما ،، ان الماضي سيعيد نفسه شئتم ام ابيتم، ،،
    كل التحايا للقائد اردوغان والغيورين على دين الإسلام والخزي والعار لاعداء الإسلام، ،

  6. اميركا ستعود كما كانت واقوى طرق تعبيرهم لحب وطنهم تختلف عن طرقنا التي تمتاز بالصوت العالي والنفاق

  7. شهاب الدين أض… من أخيه
    سينتخب بايدن ليس لانه الافضل والاكثر ذكاء والابعد نظرا من ترامب ووووو
    ولكن لان دور ترامب بالنسبة لمن جاءوا به انتهي
    كان “الغول” الذي ارعبوا به العالم والآن سيأتي الوجه السمح اللطيف ليصلحه
    سياسات امريكا محكمة ومن يحددها هي المؤسسة بقيادة دولتها العميقة
    وهؤلاء الروؤساء ليسوا سوي بياعين لما يطبخ لهم ولكن كل علي طريقته..
    الاهتمام المبالغ فيه من قبل العرب والاوهام المزروعة والامال المعقودة المصاحبة للانتخابات الامريكية ( وحتي الاسرائيلية ) هي احدي كبري مآسينا في الحاضر
    ……………..
    وهناك منا من ما زال يتغني بالماضي التليد والتاريخ المجيد وانجازات المسلمين ( وليس العرب )
    ويحن لاعادة التاريخ نقول التاريخ لا يعيد نفسه
    كل شعوب الكون ونحن ليس بافضل من غيرنا تمتلك مكونات وامكانيات وبغض النظر عن حجمها للنهوض وبناء المستقبل
    لكن عليها امتلاك قرارها اولا ( مش رهنه للمرشد واردوغان ) وبناء انسانها ثانيا ( بالتعليم الحديث ومش بالخزعبلات ) وثالثا اعطائه حرية التفكير والحركة والتجربة ( ومش بالحجر علي تفكيره وآرائه وتقييدها) …
    اما العقول التي ما زالت تعمل علي طريقة ال500 سنة الماضية وبادوات عفي عنها حتي الماضي ويرهنون عقولهم ب”الخليفة” جعجعة ليجمع الجواري والمخصيين والمرتزقة في بابه العالي
    هذه العقول وبالتاكيد لن تغير الحاضر ولن تبني مستقبل افضل بل بالعكس هي العقبة
    من ما زال ينظر الي الماضي وبتعالي عن بقية البشر لن يخطو خطوة واحدة الي الامام وان فعل سيتعثر
    وللاخ عصام احسنت وابدعت

  8. الأخ الكريم SAM..USA المحترم تحياتي وتقديري لك أخي الكريم وبعد
    ما تفضلت به هو الحقيقه حين كانت ليبيا والعراق ومصر تحت النظام الملكي كانت الحياه مستقره والأمن مستتب والقمع الذي تمارسه الانظمه الجمهورية غير موجود ابدأ والأخلاق الملكيه تختلف عن اخلاق ضابط جاء بانقلاب عسكري
    ساروي لك قصه عن أخلاق الملوك وتستطيع الحكم عليها..حين حصل الانقلاب علي الملك الليبي إدريس السنوسي كان الملك في اجازته السنويه في تركيا علي ما اظن وحين علم بالانقلاب ذهب إلى السفاره الليبيه لكي يرجع لهم ماتبقي معه من فلوس وقال لهم الآن هذه ليست من حقي وهي ماتبقي معه وعاش بقية حياته لاجئ سياسي تركيا ومصر كانوا يدفعون له مصاريف حياته..تخيل لو كان ضابط ماذا فعل؟؟؟
    أنا عشت في امريكا سنوات شعرت فيها بأنني إنسان حر أتكلم بصوت عالي دون خوف والعداله تطبق على الجميع وليس كدولنا العربيه يستطيع أحد الضباط الفاسدين يستولي على ماتملك دون أن تسترد حقك أنها لغة وحياة الغابه القوي ياكل الضعيف حياة فساد تمييز عدم استقرار محسوبيه في كل شئ
    تحياتي وتقديري ومحبتي لك أخي الكريم

  9. المشكلة ان الديمقراطية الغربية لاتشبه الديمقراطية العربية في شيء ..فالديمقراطية الغربية قائمة على المؤسسات لا على الافراد ..يذهب رئيس ويأتي اخر ويكمل ما بدأه من
    سابقه ..فالتطور والحضارة عملية تراكمية ..ليس كما يحدث عندنا ..عندما يأتي رئيس يمسح ب (استيكة) ما بدأه من سبقه ويبدأ من جديد ..فنبقى ندور في حلقة مفرغة ..تماما مثل صاحب الحكيم على الرحى .

  10. استغرب كل هذا الاهتمام بالانتخابات الأمريكية.
    هل كان حال العرب أفظل قبل 30-40 سنة، أكيد لا جميع الانقلابات والثورات ضد الأنظمة الملكية لم تكن في صالح الشعوب العربية، بل انعكست سلباً، وما تلتها من انقلابات وقمع الحريات، وأنظمة مخابراتية وسوء إدارة الدولة، حفنة من المنتفعين من حاشية الرئيس، سرقت ونهبت ثروات الشعوب كأنها مصاريف جيب لفئة معينة فقط،.
    على الشعوب العربية إصلاح وضعها الداخلية ونبذ الكراهية وتدخلات العرب ضد العرب،
    حينها ستستقيم الأمور نحو الأمور نحو الأفضل.

  11. سلمت اناملك صديقي المبدع العربي الأصيل ابو انس,,
    وانا بالنسبه للذل و الهوان.. وزمنه… فأنه يحزم حقائبه…ليذهب بخروج بلا عوده.. حقبه سوداء مظلمه.. حتما ستتلاشى.. وستشرق الشمس يا صديقي…
    لابد وأن تشرق… فالعالم أصبح ظالما ومظلما…
    هل تلاحظ…كيف تتساقط الاقنعه…
    هل تلاحظ ان هذه العاصفه… كشفت لنا اشياء كثيره ..وامازت الخبيث من الطيب..
    هل قمت بإجراء مقارنات…. ما بين ردود الافعال…
    ردود أفعال البعض …التي كانت على حياء .. ومن يفكرون بإظهار شهادات حسن سيره وسلوك… ومن هز الاذناب..
    تحياتي صديقي… لقد كانت معركه كبيره… معركه ايمانيه وفكريه… وشعوبنا لا زالت على قيد الحياه….
    رغم كل الإجرام على كل الاصعده… تحياتي صديقي ابو انس… و لا عليك فللبيت رب يحميه….

  12. تحيات للاستاذ عطوان
    صحيح التحليل و القول ان هذه الانتخابات تختلف كثيرا عن الانتخابات السابقة وذالك يعود الى اسباب عدة اهمها التقاطب الحاد والغير مثيل بين المعسكرين وايضا كنتيجة حتمية لاسلوب ترمب الغير تقليدي في ادارة الاتحاد. كالعادة سيحدث تجاوزات بالجملة ربما اكثر من المعتاد وويكون هناك بعض حالات ترهيب للمنتخبين من قبل الطرفين لمصلحة الطرف الاخر لحرمانهم من حقهم في التصويت، ربما تحصل حالات اعادة فرز للاصوات من محافظات معينة على مستوى الولايات بسبب تساوي او تقارب الارقام واسواء الاحتمالات يعاد التصويت او تذهب القضية الى المحاكم للبت في شرعيتها وهلم جرا.
    لكن في النهاية النتيجة واحدة وهي ان الطرف الخاسر دوما يبارك الطرف الرابح ثم يسلم مهامه ويذهب الى بيته في مطلع العام الجديد.
    امريكا تحكمها المؤسسات وليس افراد.

  13. الأستاذ عبد الباري عطوان الأكرم
    أنا أحد قراء صحيفة رأي اليوم الغراء وأحد المتابعين بانتظام لمقالاتك ولأحاديثك على اليوتيوب ، وقد شاهدت واستمعت باهتمام لرأيك أعلاه حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية الجاريه حالياً والتي سيتم التصويت النهائي عليها يوم الثلاثاء . أنا أقدر ما يختلج في صدرك وفي صدر كل عربي شريف من ألم بسبب السياسات الأمريكية المنحازة بقوة لإسرائيل والرافضة لأي حل للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية ، ولكن اسمح لي أن أختلف معك في الرأي هذه المرة للأسباب التالية : أولاً أن المرشحَين الحاليين للرئاسة الأمريكية ليسا على درجةٍ واحدة من السوء بالنسبة للقضية الفلسطينية وبالنسبة لدولنا وشعوبنا العربية، كما أنهما ليسا وجهين لعملةٍ واحدة ، ولا أعتقد أن أي رئيس أمريكي سابق أو لاحق يمكن أن يقوم بما قام به دونالد ترامب وما سيقوم به إذا انتخب لفترةٍ ثانية ، وعليه لا يمكن النظر إلى ترامب وبايدن على أنهما متساويان في السوء بالنسبة لقضايانا وحتى بالنسبة لقضايا كثيرة تهم العالم بأسره . ثانياً : إن التشجيع على التصويت لصالح ترامب رغم وضوح الهدف من ذلك وهو إلحاق الضرر بأمريكا من خلال رئيسها رداً على ما تتبعه هذه القوة العظمى من سياسات ألحقت عبر العقود الماضية أضرارًا واسعة بدول وشعوب أمتنا العربية هو ضربٌ من ضروب مبدأ شمشون الجبار”علي وعلى أعدائي يا رب” وهو كما تعلم مبدأ عدمي يقود إلى اليأس والانتحار ويتجاوز بكثير مبدأ “الشريك السيء إخسر وخسّره”.كما تقول أمثلتنا الشعبية. ثالثاً : لا أتفق معك في فرضية أن ترامب قد قام خلال فترته الأولى في السنين الأربع الماضية بكل ما يمكن أن يفعله ضد القضية الفلسطينية وضد أمتنا العربية كمشروع صفقة القرن والتشجيع بل والابتزاز والتجويع من أجل دفع المزيد من الدول العربية والإسلامية للهرولة نحو التطبيع مع إسرائيل ، أعتقد أنه ما زال في جعبة ترامب الكثير مما ينوي القيام به ضد القضية الفلسطينية وضد مصالح دولنا وشعوبنا العربية إذا ما أعيد انتخابه لفترة رئاسية ثانية ولعل على رأس هذه الأمور تكملة مشروع صفقة القرن التي بدأها والاستمرار في إعادة تشكيل الشرق الأوسط على هواه وعلى هوى نتنياهو واليمين الإسرائيلي المتطرف
    كما سيستمر ترامب في قمع ثورات الربيع العربي ودعم الثورات المضادة والانقلابيين والتحالف مع الحكام الطغاة في المنطقة ، ولعل ثالثة الأثافي فيما سيقوم به ترامب تشجيع إسرائيل على ضم الأغوار الفلسطينية وربما ضم كل الضفة الغربية وزيادة الاستيطان فيها ومحاربة أهلها في لقمة عيشهم وتجويعهم ودفعهم قسراً نحو المزيد من التنازلات بل وترحيلهم إلى الأردن والدول المجاورة . وبما أن استكمال مشروع صفقة القرن يقتضي انضمام الدول الرئيسة في المنطقة وأهمها الأردن فسيمضي ترامب إذا ما فاز في الانتخابات بالعمل مع إسرائيل وحلفاء آخرين على إفقار الأردن وتجويعه وربما إثارة قلاقل ونزاعات داخلية بهدف إجباره على الانضمام لمشروع صفقة القرن ،طبعاً بالإضافة إلى الاستمرار بفرض العقوبات الاقتصادية على سوريا وإثارة الفتن الطائفية والعرقية في لبنان والعراق . أما عن نشوب حرب أهلية في الولايات المتحدة تنطلق شرارتها من الانقسام والخلافات حول الانتخابات الرئاسية فهذه أيضاً ليست في صالحنا لأن الأمريكيين المسلمين وذوي الأصول العربية سيكونون ضمن وقود الحرب الأهلية إذا حدثت لاقدر الله . بالمقابل إذا فاز بايدن

  14. والله والله أي رئيس أمريكي سيٌنتخب اليوم أو في المستقبل سوف لا ولن يعطي أهمية للعرب الكل مختارين من قبل الصهيونية لخدمتهم فقط وفقط.

  15. ثلاثة امور حاسمة :
    1–الاقتصاد الفردي-الوظائف-……2- الحالة الخارجية……3- الحماسة المسيحية القومية…….ومؤشري الاكبر ولاية ايوا……….اخر الاحصاءات……..تقول :………….ترامب

  16. لو تاملنا و فكرنا قليلا فان تدهور الاوضاع في الولايات المتحده سيجر معه الاوضاع في كل من اوروبا و كندا وربما ايضا استراليا ونيوزيلنده !!
    لن تسلم هذه البلاد ان خربت امريكا.
    العنصريه السرطانية منتشره و متاصله في كل هذه البلدان و هناك ارتباط عضوي وعرقي و ديني و اديولوجي بينها!

  17. الأخ عصام

    الموضوع ليس المقصود به احتكار ،،

    انا قصدت في مداخلتي اننا قادرون ان نكون الافضل لو اوتيحت لشعوبنا العربية والإسلامية الفرصة ،

    هل تنكر ان اغلب واعظم والاكتشافات والصناعات خلفها العقل العربي والإسلامي؟
    لماذا علمائنا مبدعون في بلاد الغرب ، وليس لهم نصيب في بلادنا ؟

  18. تسرعت كما العادة يا استاذ عبد الباري لن تحدث حرب اهلية لازالت المؤسسات الدولة الامريكية شديدة القوة
    لن يسمح البنتاجون والشرطة وأجهزة المخابرات والأمن لأى نوع من الحرب الأهلية .

  19. ساقترع انا واولادي وعائلتي ان شاء الله للانتخابات الامريكيه يوم الثلاثاء وبصفه شخصيه لادلاء صوتي ولا بالبريد لاتاكد من ذلك. طبعا انا عربي ورجل اعمال ويهمني الحاله الاقتصاديه والسياسات الاقتصاديه بين الاثنين ولكن ما يهمني اكثر هو سياسات الشرق اوسطيه وخاصه قضيه فلسطين ولذلك قررت ان ادلي بصوتي لمن يستحقه.
    كمثال واحد بين الاثنين هو ما يسمى Capital gain taxالان في عهد ترمب 22% ولكن بايدن يريد رفعه الى 40% وهذه نسبه كبيره, وهذا غير الضرائب الشخصيه ك Personal income tax , على الرغم من ذلك فهمي هو فلسطين وقضيتها ان وجد فرقا بين الاثنين نحوها. فكما يقال ساصوت لل: to the least evil

  20. مصادر مطلعة : أكثر من 150 شخصا من إدارة ترامب يستعدون لنقل السلطة في حال فوز بايدن
    يستعد ما لا يقل عن 150 شخصا، بيهم كبار المسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترامب، لنقل السلطة إلى المرشح الديمقراطي جو بايدن، إذا فاز بالانتخابات المقرر إجراؤها الثلاثاء المقبل.

  21. لابو انس العربي، لن اجادلك، لكن اتعلم ان الادريسي عاش بعد المأمون بعدة قرون؟ وكيف اكتشف المسلمون امريكا، ولماذا تعتبر ان استخدام وتطوير العلوم سرقة؟ الم “يسرق” بحسب مصطلحك العلماء المسلمون العلوم من اليونان او من الهند؟ اسف ان اخبرك ان تطور المعرفة عالمي بشري ولا يمكن احتكاره من قبل “جماعتنا” وليست جماعتهم. انصحك بايجاد اسباب اكثر وجاهية لموقفك بدل ان تعود بالتاريخ وتقسمه على اهوائك لما يخدم موقفك.

  22. والله انني اخجل عندما يكون جُل اهتمامنا الانتخابات الامريكية ، فماذا يعنينا ان نجح ترامب او بايدن ، لكن للاسف فهذا العالم مرتبط بهذه الانتخابات ، لانه عالم مسير ويعيش تحت امرة الامريكي ،
    لا امريكا ولا غيرها من الغرب واوروبا افضل منا بشيء ، فنحن المسلمون الافضل ونحن من يستحق ان يقود هذا العالم ، ولكن المشكلة فينا نحن ، عندما ننظف انفسنا ، ونصنع سلاحنا ودوائنا وغذائنا بأيدينا ، ونحن نمتلك كل مقومات القوة ، المال والعقول والثروات الطبيعية ، نحن بحاجة لمن يوحد امتنا العربية والاسلامية ويقودها لتكون رأس هذا العالم ، وعلينا ان لا نستهين بقدراتنا ، فأن من قام على تطوير هذا العالم هم مسلمون بغض النظر عن اصولهم فمثلا : ابو جعفر الخازن هو من اوجد الحلول الهندسية ، ابن الهيثم الذي اشتهر في مجال البصريات ، وفي عهد الخليفة المأمون تم تأليف اهم 3 كتب في علم الجبر ، وفي مجال الهندسة فالمسلمون هم او من ابتكروا مبدأ استخدام الفرجار ، والمسلمون في عهد المأمون هم اول من وضع خريطة للعالم ، والادريسي هو من قام بتطويرها ، والمسلمون هم اول من اخترعوا المراصد الفلكية في بغداد ودمشق وهم اول من حدد خطوط الطول والعرض ، وابو الريحان الباروني هو من وضع نظرية الجاذبية الارضية قبل اسحق نيوتن ، والمسلمون هم اول من وصلوا الى القارة الامريكية ، وهم اول من رسم خريطة شبه الجزيرة الامريكية ، والمسلمون هم اول من اهتم بعلم الفلك وبدأت دراساتهم لعلم الفلك قبل ان يعرفها العالم الغربي بخمسة قرون ، من بغداد جابر ابن حيان مكتشف علم الاحياء ، وهو من اهم واكبر الشخصيات العالمية في مجاله ، ابو بكر الرازي في مجال الطب والمستشفيات ومن اهم واول المستشفيات في العالم مستشفى قلاوون عام 1284 في القاهرة ، البيروني في مجال الفيزياء ، والعالم الخازني مخترع ميزان الفيزياء ، والفيزيا البصرية لابن الهيثم ، حتى ان هناك بعض المواد الغذائية والمنبهات كالقهوة العرب والمسلمون هم من اكتشفوها والعالم المجرم سرقها ونسبها له،، والكثير الكثير ،،

    فالعلماء العرب والمسلمين لهم الدور الكبير في تقدم البشرية في الوقت الذي كانت فيه اوروبا تعيش في ظلام دامس ،
    ساسة هذا العالم المجرم سلطوا علينا رجالهم ليضعونا تحت سابع ارض ، لقد سرقوا علومنا ونسبوها لهم ، سرقوا ثرواتنا ودمروا تراثنا ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ،

    ولا زال هناك من ابناء جلدتنا من يعول على الجاثمين على صدور شعوبهم عشرات السنين ، بعد ان صدعوا رؤوسنا بشتم الغرب وامريكا ، ان من يريد ان يكون قويا عليه ان يتخلص من الاستعمار الجاثم على الصدور ويصنع سلاحه ودوائه وينتج غذائه ، فالشعوب لا تريد جعجعة وطحن وكذب ونفاق من الذين لا زالوا يستعملون المسدسات الغربية !! يقاتلون بطائرات امريكية وروسية وبريطانية وفرنسية ، وكل اسلحتهم صناعة غربية ، فماذا نتأمل منهم ؟

    لا حول ولا قوة الا بالله ، اي ذل وهوان نعيش فيه ،،

  23. ١- قضيتنا الإنسانية والإسلامية و العربيه تحتاج الى الكثير الكثير من المقالات والأبحاث ولكن مع مرور الوقت نجد بين أيدينا مئات بل آلاف الأفكار و المقالات على هذا المنبر فكيف بالأفكار التي نتطلع علبها في مواقع أخرى كما نرى فإن الكاتب تتطرق لهذا الامر أكثر من مرة وهو يقول هنا:
    “كانت رسالتي في مقالاتي الأخيرة وما زالت تقوم على . . .
    وهذا يتطلب منا أن نكون ملمين بما قد كتب الكاتب في مقالته السابقة والتي لا تقل أهمية عن هذا المقال
    ٢- إن اجتماعنا على أهمية الأفكار التي يطرحها الكاتب لها نفس الأهمية التي نجدها في كتابات الكثيرين من الكتاب والمعلقين في هذا الموقع بالذات، وأذكر منهم فقط بعض الكتاب
    عبد الباري عطوان – عبد الحليم زلوم – عبد الستار قاسم – محيي الدين عميمور – بسام ابو شريف – بادية شكاط – رنا العفيف – عبدالله الأشعل – علي ناصر محمد – مريم وكريم (هكذا وجدت الاسم ولعله يحتاج الى تصحيح) – صبحي غندور – فايز أبو شمالة – حمد عيسى – نادية عصام حرحش – سنية الحسيني والعديد العديد من المفكرين
    وأذكر بعض المعلّقين الذين أجد ضرورة في متابعة أفكارهم ومقترحاتهم :
    لاجئ في وطنه – علي منشار- قاسم – عربي اردني مؤمن – Al-mugtareb – محمود الطحان – الاشعري – خواجه فلسطين – ابن الكنانه – مهاجر – بسام الياسين – فاعل خير – عبدالله بطاينة – احمد عايش – عربي حر – طائرالفينيق
    ٣- تطوير الفكر الجمعي والعمل الجمعي أن يهتم كل كاتب لمتابعة معليقيه و الاجابة على مداخلاتهم كما يفعل الكاتب ولكننا لا نجد ذلك إلا بالقليل القليل
    ٤- لا نشاهد في هذا المركز الفكري لأي تعليق مرئي غير التعليق المرئي الأسبوعي من السيد عبد الباري عطوان
    ٥- تسارع المقالات المهمه جداً والتي تتطلب جهداً كثيراً كنا لمتابعتها وترتيب أفكارها للاستفادة من نفعها وهذا يتطلب جهداً جماعياً
    أكتفي بهذا وإن هناك اسباب أخرى تحتاج الى ذكرها
    وهناك

  24. جميلةالصين . الريس الصيني ينتخب كل 5 او 10 او 15 المهم بعد ما يموت. احلم سيد عبد الباري احلام سعيدة

  25. هل امريكا على ابواب الحرب الاهلية؟
    الجواب نعم لكن وقتها لم يحن بعد، حاليا الضغائن تشتعل والفعل ورد الفعل يتزايد وفجوة ضعف الثقة تتسع وكل من اليسار الديمقراطي واليمين الجمهوري يزداد تعصبا، لكن ان تشتعل الحرب بعد انتخابات 2020 فهذا مستحيل لأسباب عديدة منها:
    – مازالت امريكا تمتلك مؤسسات دستورية قوية بيدها الكثير من السلطة التي تسطيع باستخدامها قمع اي محاولات لتمزيق امريكا.
    – نعم هناك توتر بين اليمين واليسار لكن القاعدة الاساسية التي يمكن الارتكاز عليها في اي حرب اهلية مازالت مفقودة. واقصد بالقاعدة الاساسية القيادة والتراتيبية والهيكلية التنظيمية والتمويل والتنظيم والنية المبيته، فإذا افترضنا ان ترامب ومن حوله من المسؤولين يشكلون القيادة المطلوبة الا ان هؤلاء لا يتوقع ان يقودوا البلاد نحو حرب اهلية، فترامب رجل اخرق لكنه جبان ويهمه المال قبل كل شيء وهذا اكبر مانع لديه، كما لايمكن ضمان حصوله على دعم من أي مؤسسة دستورية، كذلك فمن حوله من مسؤولين تافهين يمكن ان يتركوه عند اول اشارة.
    – الجيش الامريكي والاستخبارات والامن الداخلي تعتبر مؤسسات قوية حامية للدستور ولن تقف مكتوفة الايدي أمام اي محاولات للتشظي والانقسام واذا ماتدخلت فسوف تحسم الموقف باسرع مايمكن.
    إذا ماهو المتوقع؟
    المتوقع ان امريكا في ظريقها للتشظي والانقسام ولكن بعد مرور سنوات، وبطبيعة الحال فإن نتائج انتخابات 2020 سوف تخلق ازمة سواءً فاز ترامب او فاز بايدن، كون كلا الطرفين يكن الغيظ والحقد على الطرف الآخر ولن يستسلم بسهولة للنتائج، وسيكون هناك سجال واسع وشد وجذب وهي كلها ارهاصات لما هو قادم، وبالتالي فمن المتوقع ان تظهر صور الانقسام واحتمالات الحرب الاهلية بصورة اكثر حدة في انتخابات 2024 أو 2028 والعلم عند الله.

  26. نفس التمني بنجاح جورج بوش الصغير ،
    كنا نقول نتمنى ان ينجح جورج بوش الصغير بولاية ثانية لانه سيكون سببا في تدمير امريكا !!

  27. لا فرق بين ترامب و غيره كما لا فرق بين نتنياهو و غيره…السياسه العدوانيه و أطماع التوسع هي نفسها و لكن بأوجه مختلفة.. نحن من يحتاج الى تغيير فمجتمعاتنا صارت ضائعه و في انحدار مستمر..صارت اراؤنا منقسمه الى جزئين: اما مستسلمون مطبعون متخذون من الصهاينه نصيرا و إما ممانعون و لكن متخاذلون ضعفاء ضرب الذل و المسكنه مفاصلهم وليس لهم غير الانتصارات الاعلاميه.. نحن بحاجه الى قادة شجعان يحركون الماء الراكد و يغيرون هذا الوضع المزري…العدو يتقدم و نحن نتابع انتخاباتهم على أمل وهمي..

  28. الشكر لك أولا والي حريه التعبير..
    علينا ك عالم خارج الولايات المتحدة الامريكيه..أن نعمل وباستمرار بالتخلص من مراكز للقواعد الاستعمارية الإجرامية..لأنها مصدر دمارنا وسفك دمانا وسلب خيراتنا..وكذلك تفرقنا…
    ولهذا ثانيا علينا أيضا بالتخلص من الأنظمة المريضة العقيمة وعلي راسهم القياده الفلسطينيه بدون ادني شك… بالطريق السلمي أولا..ومن ثم العسكري..
    نحن ليس لنا بحاجه الي الانتظار من سياسه الغرب ماذا ستفعل بنا بل علينا بالاستقلال الفعلي..وتوحيد قواتنا وكلمتنا واستخدام جميع الطرق وعلي راسها البترول…وغيرها..من تحقيق الوحده الإسلامية والعربيه..وإدراك بالوحدة نصر لنا جميعا..وبالتفرقه هزيمه لنا
    علينا أن يكون مصيرنا بأيدينا وليس بأيدي الاستعمار..وهذا يتطلب الحكمه العقلية العلميه…حتي ندرك ما يصب بمصلحتنا كشعوب وكدول..وليس كاغنام نساق بأيدي إجرامية استعمارية مذلة لنا جميعا نعم لكرامتنا وليس لاذلالنا..نعم لتطورنا وليس لتخلفنا
    نعم اتحالف مع الشيطان إذا هذا الشيطان ينهي مذلتي واستعماري واضطهادي…ولكن كلهما أسوأ من بعض..وكلهما عنصري مادي إجرامي..ابتزازي ..مصلحه الحزب أولا…ونحن يجب أن نعمل من أجل مصلحه الوطن والمواطن معا التي تشكل مصيرنا بأيدينا..لأن الاتكال علي الغير جريمه وخيانة.ونذاله..
    حكمه العقل تؤدي الي الرقي..ونذاله الجهل تدمرنا كما هو الآن للأسف…
    علينا بالحفاظ علي العلما والحكماء من أجل العمل علي وحدتنا جميعا..وفرض احترامنا علي العالم..ولا نقبل بمستقبل يتحكم به الغرب الإجرامي…
    دمت لنا .صوت شريف عفيف صريح لا يباع ولا يشتري
    المنكوب
    بخيانة القيادة الفلسطينية وعلينا التخلص منها حتي نعمل بمستقبل شريف مشرق لجميع الوطن الإسلامي والعربي معا..وخير البر عاجله
    النشاشيبي

  29. قرأت خبر علي هذا المنبر الحر قبل أسابيع قليلة جدا بأن الصين تتمني فوز ترامب لكي تظهر امريكا للعالم بأسره أنها دوله عنصريه تكره الجميع بتصرفات هذا الرئيس المتغطرس الكريه قولا وشكلا وبذلك تكون مصلحه كبيره للصين بالظهور عكس ما تظهر به أمريكا وستفوز الصين وتحتل مكانه كبيره في العالم وتصبح القوه الاقتصادية الأولي في العالم
    أيضا هنالك بعض الولايات الأمريكية تفكر في الانفصال عن الولايات المتحدة الأمريكية وأولهم ولاية كاليفورنيا ذات القوه الاقتصادية الأولي وميزانيتها أكبر من ميزانية دول اوروبيه أي أن كاليفورنيا لديها مقومات الدوله فورا وسيتبع كاليفورنيا ولايات أخري إذن ماقاله ابوخالد هو عين الصواب

  30. يا سيد عبدالباري انا احترمك واتابعك ولكن في هذا التحليل اختلف معك لأنه في حال فوز ترامب ستكون الأمور عاديه. ولكن في حال سقوطه ستكون الكارثه على أمريكيا ومن ثم التقسيم ولذالك يجب علينا كعرب في أمريكيا ان لا ننتخب ترامب .
    ولولا انني اعرفك واعرف وطنيتك لشككت في كلامك .

  31. هي البلاد بلاد الى حد ما ديمقراطية واي رئيس رح ينتخب رح يقبلوا الشعب والناس . احيانا بتكون تحليلاتك غير منطقية . واي رئيس امريكي رح يكون متل كل الي سبقو .

  32. تحية وبعد …
    بداية أنا أيضاً أُفَضِّل انتخاب ترامب، لأنه يفعل في العلن ما يفعله الأخرون في السر، وأعتبر ذلك ميزة بالنسبة لنا، فالاعتراف سيد الأدلة.
    أنا ضد كل الحروب والاقتتال لأي سبب كان، لأن المولى عز وجل قد أكرمنا وميزنا عن سائر مخلوقاته بالعقل واللسان، وخلقنا شعوباً وقبائل لنتعارف، ولا أتمنى نشوب حرب أهلية في أي مكان، فدم الإنسان أغلى من كل مكسب، وعادة ما يدفع الثمن الكثير من الأبرياء الذين لا ذنب لهم، ونحن في وطننا العربي دفعنا، ولا زلنا، أثماناً باهظه بدون ذنب، وعلى مر العصور، نتيجة أطماع المستعمرين وغيرهم ممن لا مبدأ لهم سوى مصالحهم الخاصة، ولكن يجب علينا أن نقاتل من يقاتلنا ويحتل بلادنا ويقتل إنساننا، فهذا حق مشروع لا جدال فيه وعلينا الحفاظ على حقوقنا واستعادة ما سُلِب منا.

  33. يالستون والموعد قريب انشاء الله فرعون داك الزمان غرق في الماء وهدا سيغرق في النار وبئس المصير دعاء المظلومين مشتكى عند الرحمان وهو لايحب من يظلم خلقه وهو اعلم بما ستجري به الايام والاقدار والله المستعان

  34. الامر الاول .. الانتخابات انتهت و بايدن فاز والان يختار افراد حكومته.
    الامر الثاني .. صحيح ان هناك ميلشيا مع ترامب .. لكن الجيش و مفتاح النووي مع بايدن
    الامر الثالث .. مراكز الاقتراع جري فيها الاقتراع بكل سلاسه و امان
    الامر الرابع .. لو راحت امريكا سيكون العرب عملاء لمن سيأخذ مكانها .. مالم تصح الشعوب و تختار طريقها
    الامر الخامس .. اكثر دولة مكروهه هي فرنسا
    الامر السادس .. الصين اكثر وحشية من اي دولة اخرى ..
    الامر السابع .. ما هي الدولة التي يرغب اكثرية شعوب العالم بالهجرة و العيش فيها ؟
    الامر الثامن .. هل تتفتت امريكا ؟ نعم لو كان الامريكان يفكرون كالعرب بدهم يحاربوا بعض
    و سنرى في الاسبوع المقبل ..
    كتبت بتاريخ : 10 اكتوبر 2020
    بقلم
    العربي الاخير

  35. الرئيس القادم لأمريكا سيجد ورشة الشرق الاوسط إكتملت بفضل ترامب. بعبارة اخرى لا علاقة للشرق الاوسط بألانتخابات الامريكية. أمريكا دولة مؤسسات منحازة لوحدة و قوة أمريكا.

  36. شكرا لك دكتور، اليوم كنت أنا متعب قلیلا و مكتئب بعض الشئ، لكن وجهك المبتهج و کلامک الحماسي غيرلي أحوالي و جعلني أشعر بتحسن، نسأل الله أن يسمع كلامك و يحقق لك أمنيتك، فهي أمنيت كل الأحرار و شكراً

  37. أمريكا توسعت في العالم عبر الحضور الديبلوماسي و العسكري و أصبحت شرطي العالم حماية قبل كل شيء لمصالحها ثم مصالح حلفائها. ما فعلته عولمة الأعمال و التجارة كان كارثة على اقتصاد أمريكا حيث نقلت معظم الصناعات الى الصين و المكسيك و غيرها. فانتشر فيها الفقر و البطالة و أصبحت تعيش على طبع الدولار الورقي. أمريكا أصبحت قوقعة خاوية و أصبحت تعيش على وهم امجاد الماضي و زادت حروبها الخاسرة من مآسيها.
    ترامب و خلفه تيار كامل يريد لأمريكا أن تنسحب من العالم و تنعزل على نفسها لإعادة بناء نفسها. شعار (أمريكا أولا) هو جوهر سياسة ترامب و التيار الذي يدعمه. و هو يريد استرداد ريادة أمريكا العلمية و الصناعية و يعيد بناء أمريكا. مشاكل العالم تأتي بالنسبة لهم ثانيا و على الحلفاء أن يدفعوا مقابل الحماية أو يدافعوا عن أنفسهم. لكن تبقى معضلة الصين هي أكبر تحدي لهم و لهذا يركزون على محاولة فرملتها و احتوائها و وقف تطورها الصناعي و العلمي عبر التعريفات الجمركية و محاربة خلاياها التجسسية في أمريكا و دعم خصومها في شرق آسيا و جنوبها و بحر الصين كما يحاربون أذرعها التكنولوجية كهواوي و تيك توك و زيد تي إي. الحرب القادمة إن فاز ترامب ستكون بين أمريكا و الصين ليس بالضرورة عبر المدافع و الطائرات. ترامب ليس أحمق و لا مجنون إنه يحاول منع أمريكا من السقوط المدوي. لكن هل لا يزال الوقت يسعفه؟ هذا هو السؤال الكبير. .

  38. أخي عبد الباري:لا تفرح كثيرا للصين…أمتنا قوية جدا على عكس ما يبدو الآن للجميع…عقبة واحدة: منافقي الأعراب

  39. الفوز بولاية ثانية كان احد الاهداف الرئيسية لسياسات ترامب الكارثية ، لكن هذا الهدف لم يعد موجودا في الولاية الثانية فهل سيؤثر ذلك في سياساته اثناء الولاية الثانية لتصبح مختلفة عن الاولى ؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here