لماذا رَفَعَ بنس الرّاية البَيضاء وألغَى زِيارَتُه إلى مِصر وفِلسطين المُحتلّة؟ ولماذا يَحتاج بَعض الزّعماء العَرب دَورات في الشّجاعة والكَرامة في أكاديميّة كيم جونغ أون؟ وما هِي الخَطوات التي يُمكِن اتخاذها لإجبارِ الرئيس الأمريكيّ على التّراجع والاعتذار؟

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

عندما يُبدي العَرب، أو بَعضهم شيئًا من الحَد الأدنى من الشّجاعة، والشّهامة، ويَرفضون الإملاءات الأمريكيّة، فُرادى أو مُجتمعين، فإنّهم يَفرِضون هَيبتهم، ويُظهِرون استعدادَهم للتحدّي وقَول “لا” كبيرة لواشنطن، ورَئيسِها دونالد ترامب، والمَجموعة العُنصريّة المُحيطةِ بِه، في مُواجهة انحيازِها للعُنصريين الإسرائيليين وتَهويدها للمَدينة المُقدّسة.

انحِدار العَرب نَحو القاع بَدأ عندما تَبنّى الرئيس المِصري محمد أنور السادات المَقولة الانهزاميّة التي تُؤكّد أن 99 بالمِئة من أوراق اللّعبة في يَد أمريكا، وليسَ أمام العَرب من خِياراتٍ غير الارتماء في أحضانِها، ومن المُؤسِف أن كثيرين تَبنّوها، وبَدأوا يَرسِمون سياساتِهم ومَواقِفهم على أساسِها.

اليوم الإثنين أعلن مَسؤولٌ في وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة أن مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي قَرّر تأجيل زِيارته إلى مِنطَقة الشرق الأوسط، وكانَ من المُقرّر أن تَشمل مِصر وفِلسطين المُحتلّة ورام الله إلى أجلٍ غير مُسمّى.

***

هذا التّأجيل تَمْ لأن الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر، وتواضروس الثاني بابا الأقباط، عَلاوةً على الرئيس الفِلسطيني محمود عباس، قرّروا عدم استقبالِه، ورَفض الطّلبات التي تَقدّمت بِها السّفارة الأمريكيّة في القاهرة وتل أبيب لتَرتيب هذهِ اللقاءات احتجاجًا على القَرار الأمريكي بالاعتراف بتَهويد القُدس المُحتلّة، ونَقل السّفارةِ الأمريكيّة إليها.

الازدراء، والاحتقار، والتمسّك بالحَد الأدنى من الكرامة هي أبرز أبجديات اللّغة الوحيدة التي تَستحقها الإدارات الأمريكيّة كوسيلةِ تخاطب، أمّا التذلّل، والخَوف، والرّضوخ لإملاءاتِها فيزيدها تَجبّرًا وابتزازًا واستكبارًا.

عِندما تَحدّى العَرب الرئيس ترامب، وذَهبوا إلى الجمعيّة العامّة إلى الأُمم المتحدة لاستصدار قرارٍ يُدين قراره بنَقل السفارة الأمريكيّة إلى القُدس المُحتلّة، حَظوا باحترامِ العالم بأسْرِه، وكان من بَين المُؤيّدين حُلفاء واشنطن الأوروبيون، مِثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

يحتاج “الزّعماء” العَرب، أو مُعظمهم، إلى دوراتٍ في كيفيّة التّعاطي مع أمريكا في أكاديميّة رئيس كوريا الشماليّة كيم جونغ أون في بيونغ يانغ، فهذا الرّجل استطاع أن يُمرمِغ أنف ترامب في التّراب، لأنه تًعاطى مع تَهديداتِه بالسّخرية التي تَستحقها، ورَدْ عَليها عَمليًّا بأكثر من 16 تجربة صاروخيّة باليستيّة في العامِ الماضي، وتجربة نوويّة أخيرة أدخلت بِلاده النّادي النووي من أوسع أبوابه، وحَقّقت لها الحِماية والنديّة في مُواجهة تَهديدات القُوّة الأعظم في العالم.

هَديّته إلى الرئيس الأمريكي في العام الجديد رسالةٌ واضحةٌ تقول أن “الزّر النووي” يَتربّع بقُوّة على مَكتبِه، ويَنتقل مَعه إلى غُرفَة نَومِه، والرّد على أيِّ عُدوانٍ أمريكيّ على بِلاده، لا يَتطلّب أكثر من ضَغطة خفيفة لتَنطلق بَعدها الصّواريخ العابِرة للقارات إلى العُمق الأمريكي.

كوريا الشماليّة التي لا تَملُك نِفطًا ولا غازًا استطاعت في سنواتٍ مَعدودة أن تُحقّق الرّدع النووي، وتُطوّر الصّواريخ القادرة على حَمل رؤوسٍ نَوويّة، بينما نحن العَرب الذين دَخل خزائننا، تريليونات الدّولارات من العوائِد النفطيّة، لم نُطوّر غير لُغَة السّباب والشّتائم ضِد بَعضنا البَعض، ولم نَتنافَس إلا في شِراء القُصور الطّائِرة المُذهّبة مَقاعد حمّاماتها وصَنابيرِها، واليُخوت الفاخِرة، والجُزر في بُحور الآخرين، وليس في بُحورِنا التي لا نَعرف عَدد جُزرها ومَكانِها.

***

العَرب، أو الشّرفاء مِنهم، يجب أن يَتعلّموا من هذا الانتصار الرّمزي الذي أجبر نائب الرئيس الأمريكي على إلغاءِ زِيارتِه إلى المِنطقة لأنّه أدرك أنه شَخص مَنبوذ غير مُرحّب بِه، وأن يتّخذوا قرارًا جماعِيًّا بعَدم استقبال رئيسه ترامب، أو أيِّ مَسؤولٍ أمريكيٍّ آخر، بما في ذلك سُفراء أمريكا في العواصِم العَربيّة إلا إذا تَراجعوا عن قرارِ نَقل السّفارة، واعتذروا للعَرب والمُسلمين كخُطوةٍ أولى تَكون مُقدّمة لخَطواتٍ أكثر قوّةً وصَلابة، وهذا أضعفُ الإيمان في ظِل رَفضِهم إغلاق السّفارات الأمريكيّة والإسرائيليّة.

شُكرًا للبابا تواضروس، والشّكر مَوصول أيضًا لشَيخ الأزهر، والرئيس محمود عباس، ونَأمل أن يَتمسّك بمَوقِفه، ولن يَرضَخ بالتّالي للضّغوط الأمريكيّة والإسرائيليّة وبَعض العَربيّة.

Print Friendly, PDF & Email

42 تعليقات

  1. هذا الامر يذكرني كصحفي (في احد الصحفيين العرب الثوريين عندما سال احد الرؤساء الاجانب سؤال جانبي وخارج عن المقابلة ساله لماذا يتعمد الزعماء الاجانب في فرض ارائهم واوامرهم على الزعماء العرب بينما لا نلاحظ ذلك على غيرهم …فقال ذلك الزعيم مقهقها اداروا لنا ظهورهم فركبناهم ولم يحاولوا ولو لمرة المقاومة …!!!

  2. بني أمي يكاد الذل يفنينا …
    أما آن الأوان بأن تهبوا من مراقدكم ْ وأن تتداركوا فينا….
    بقية أمةٍ سقطت ولم تنهض ْ
    تحول طهرها نفطاً وأصبح نفطها دينا….
    وسادتها دنانيراً وقادتها كواهينا…..
    أناشدكم بكل مقدسٍ أن تفعلوا شيئاً
    فإن اللات والعزى تبول على بوادينا…..
    وأن يهود ليست في الجليل ولا الخليل ولا ببئر السبع ِ
    لكن تختفي فينا…..

  3. السلام عليكم ورحمةالله وبركاتة
    من يمن الانصار
    اصل نخوتكم و طيب كرمكم
    وشرف اخلاقكم
    لكل من ساندناووقف معنابكلمتة
    وبقلمة نقول لهم اليمن
    هي اصلكم ومنبتكم الطيب
    العربي الاصيل وانتم ابنائها
    المخلصين
    وماكيانات العدوالتي تحاصر
    وتقتل شعبنااليمني
    الاكيانات زرعهاالاستعمار
    لنهب ثرواتناوايداعها
    في بنوكهم الماسونية
    وماتبقامن فتات ثروتنا
    يرجع الينابجميع انواع
    الاسلحةوالطائرات
    لقتل الاسلام
    والمسلمين عبروكيلهم
    الماسوني

    سيعوداليمن بالنصرالمؤزرالمبين
    وسيكون المددلنصرةالاسلام
    وصمام امان الاسلام والمسلمين

  4. هذا يثبت اهمية ونجاح و دور الشعوب و قراراتها و مظاهراتها ضد قرار ترامب و المحرض الاسرائيلي عليه .

  5. /____ هو و غيره و البقية .. سيرفعون القبعة ، عندما ننتج أدوات الرفض .

  6. أتعلمون لماذا لم نجد تعليقا لزعيم البعوض الألكتروني .؟
    لأن المقال يتطرق لشجاعة العرب أمام إسرائيل . وهو لا يريد شجاعتهم إلا أن تكون أمام ايران فقط .
    كما أنه يعتبر أن كوريا الشمالية من الدول المنبوذة فكيف تكون للعرب قدوة في الشجاعة .
    أليس كذلك يا زعيم .؟

  7. يقول أخونا عبد الباري :
    ” تَبنّى الرئيس المِصري محمد أنور السادات المَقولة الانهزاميّة التي تُؤكّد أن 99 بالمِئة من أوراق اللّعبة في يَد أمريكا، وليسَ أمام العَرب من خِياراتٍ غير الارتماء في أحضانِها، ومن المُؤسِف أن كثيرين تَبنّوها، وبَدأوا يَرسِمون سياساتِهم ومَواقِفهم على أساسِها”
    – و عرب الـــ 20(ناقصا مصر و السعودية) تبنوا أيضا هذي 99 % من أوراق اللعبة التي كانت في يد مصر ثم تحولت في يد السعودية .
    – بعد انحصار دور مصر في قوقعتها و فقد مهمتها في فرض شروط أمريكا و أوامرها على العرب كما كانت في عهود كارتر و ريغن و بوش الأب و كلينتون و بوش الإبن طلعت علينا السعودية بعصا أمريكا بوش الإبن في حرب العراق التي رعته و احتضنته و مولته ثم ترامب لفرض شروط أمريكا و إملاء أوامرها على العرب…جمعتهم لترامب و “وبخت” مسؤولين فلسطينيين كما نشرت “رأي اليوم”….و هذا ما كانت تفعله مصر تماما .. تجمع العرب و تهددهم بأوامر أمريكا
    يقول رائد النهضة في الجزائرالعلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله للجزائريين في زمن الإحتلال:
    – وَاقلَعْ جُـذورَ الخَـــائـنينَ فَـمـنْـهُـم كُلُّ الْـعَـطَـبْ
    وَأَذِقْ نفُوسَ الظَّــالـمِـينَ سُـمًّـا يُـمْـزَج بالـرَّهَـبْ
    وَاهْـزُزْ نـفـوسَ الجَـامِدينَ فَرُبَّـمَـا حَـيّ الْـخَـشَـبْ
    مَنْ كَــان يَبْغـي وَدَّنَــا فَعَلَى الْكَــرَامَــةِ وَالـرّحبْ
    أوْ كَـــانَ يَبْغـي ذُلَّـنـَا فَلَهُ الـمـَهَـانَـةُ والـحَـرَبْ
    هَـذَا نِـظـامُ حَـيَـاتِـنَـا بالـنُّـورِ خُــطَّ وَبِاللَّـهَـبْ
    حتَّى يَعودَ لـقَــومــنَـا من مَجِــدِهم مَــا قَدْ ذَهَبْ
    هَــذا لكُمْ عَـهْــدِي بِـهِ حَتَّى أوَسَّــدَ في الـتُّـرَبْ
    فَــإذَا هَلَكْتُ فَصَيْـحـتـي تَحيـَا الجَـزائـرُ وَ الْـعـرَبْ
    هذا عندما كان للعرب رجال يهزون الجامدين فيهم .

  8. يا انس العراق تحية فقط اذكرك بانه لا توجد شعوب متخلفة او مهزومة بل يوجد حكام كما قال العطوان يتوجب علاجهم وإعادة تأهيلهم قبل ان تقضي شعوبهم عليهم،،،ولا تنسى،،،اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر،،،،فالشعوب تمهل ولا تهمل،،،،،مع التحية

  9. رحم الله هواري بومدين عندما أعلنها مدوية في خطاب جماهيري بعد هزيمة 1967 متحديا الكيان الصهيوني وامريكا وكل الغرب قائلا :” الجزائر لن تقبل الهزيمة ، الجزائر لا تعترف بالهزيمة ..خسرنا معركة ولم نخسر الحرب ، هل استغل العرب كل طاقاتهم البشرية ، هل استغلوا كل طاقاتهم المادية ..الخ”. هذا في الوقت الذي كانت فيه معنويات عبد الناصر والاخوة في سوريا في الحظيض ..أعيد التنظيم والتحظير وجاء انتصار 1973 ،وراى الصهاينة من الكتيبة الجزائرية مالم يروه طول حياتهم .
    رحم الله هواري بومدين ، عندما قال له السفير الامريكي ان امريكا غير راضية عن ارسالك طائرات عسكري لعبد النصر ، فرد عليه بهذا الرد الحاسم : اولا لقد ذهب الزمن الذي كانت فيه امريكا تعطي الاوامر والشعوب الضعيفة تنفذ ..ثانيا انتهى وقت الزيارة “.
    كيم جون اون حفيد كيم ايل سونغ احد أصدقاء الزعيم بومدين ، مثله مثل الجنرال الفيتنامي جياب بطل معركة ديان بيان فو ، وجزيف بروز تيتو رئيس يوغسلافيا انذاك ، وكاسترو الذي كان ينعت بومدين بالاسترايجي العظيم …إذن الشجاعة والشهامة الكورية مأخوذة عن الراحل بومدين

  10. أولا بالنسبة للأخ الذي يحمل أردوغان الدمار الذي لحق بسوريا ، ومثله من حمل الدكتور البوطي رحمه الله أوزار النظام وقتها ، ثورة أو حركة جزء من الشعب السوري نبعت من الواقع السوري بامتياز ، المشكلة كل المشكلة في عقول الناس الذين لم يميزوا يوما بين الدولة والنظام أو السلطة الحاكمة ، وأكثر من ذلك أولئك الاستئنافيين الذين لا يهتمون لمن سبقهم من أجيال ولا لمن سيأتي بعدهم ، لذلك لا نستغرب حين تحملون الأتراك الدمار والخراب الذي لحق بسوريا وتنسون أن الذي حدث هو بما كسبت أيديكم ، أما من استقبل ملايين السوريين الأبرياء وأكرمهم لا يمكن أن يتآمر على بلاد الشام والأيام بيننا . هذا جانب ، أما الجانب الآخر فهو موقف ياسر أنور ، إن صورة السيسي واضحة كل الوضوح وخير من يستطيع التعبير عنها هم المصريون ذاتهم ، أما أنت فنسألك عن نسبة اختيار أو اقتراع الشعب المصري حول اختيار رئيسك السيسي ، متى تم الاقتراع ومن فضلك لو تكرمت عن قائمة المنافسين له . أما بخصوص الموقف من ترمب وإدارته ونتنياهو وزبانيته فلن بأت من فراغ ، فإما أن نشتغل لملء فراغاتنا ، وإلا فإنهم سيشغلونها بدلا منا ، وحينها سنردد كلاما خاويا ونرفع شعارات جوفاء .

  11. /____ عطوان بيداغوجي .
    لم يطلب من الزعماء العرب ” التأليف ”. بل ” إقتباس ” شجاعة كيمجونغية .

  12. ـكاريكاتير .
    1/____ على مكتب كيم جونغ أون ” زر نووي ” .
    2/____ على مكتب الزعماء العرب .. ” هاتف ” :
    ـألووووه … إني أتنفس تحت الماء .. إني أغرق !!! .

  13. When Arabs stop getting married except one wife, they will say no for USA. When Quaran Sorah regarding Heaven replace Sorah of Hell Fire in Radios, TVs, and Mosques, they will say No to USA.

  14. ما يحتار في فهمه الانسان هو لماذا جمع الملك سلمان ملوك ورؤساء وامراء 42 دوله اسلاميه في الرياض واجبرهم على اعلان البيعه للرئيس ترامب فورا بعد فوزه بالانتخابات الامريكيه ومنحه هديه بمبلغ نصف ترليون دولار تقريبا رغم ان ترامب اوضح بجلاء خلال حملته الانتخابيه عداءه للمسلمين لا بل اسس حملته الانتخابيه على معاداة المهاجرين وبالاخص المسلمين منهم وانحيازه التام لاسرائيل ووعده بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ووعد مواطنيه المتضررين في احداث 11 سبتمبر باستحصال تعويض لهم يفوق عن الترليونين دولار ؟ ياترى هل كان يأمل الملك من مبادرته هذا ان يقنع ترامب بأن المسلمين اناس طيبين ومسالمين وموالين له ويحبونه وحلفاء مخلصين لامريكا ولا يستحقون هذه المعامله السيئه منه ؟ ام انه كان يتمنى ان يقنع ترامب بايقاف قانون جستا الذي يهدد بمصادرة كل الاحتياطيات والاستثمارات السعوديه في امريكا ؟ ثم ياترى هل الرؤوساء والملوك والامراء المسلمين الذين حضروا الى الرياض حضروا حبا واحتراما للملك سلمان و قناعتهم بما هو مطلوب منهم من تقديم ايات الولاء والطاعه لامريكا ورئيسها ؟ والله لا نعتقد , ولا نعتقد بان حضورهم هذا كان لوجه الله انما كلها كانت مدفوعة الثمن من الخزينه السعوديه وبمئات الملايين من الدولارات لتشجيعهم للحضور وحسب اهمية وحجم دولة كل واحد فيهم . رغم كل هذا الكرم والسخاء في العطاء فلم يقلل كل هذه التنازلات من غلواء الرئيس ترامب فهو اعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل لا بل فتحت شهيته للمزيد من الاموال السعوديه وقانون جستا باقي في مكانه بانتظار الوقت المناسب للتنفيذ . ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم من السياسات الخاطئه لولاة امرنا .

  15. NO MORE HEBEPHPHRENIC POLICY …YRS FOR MILITARY RESTORATION ………نعم نامل عام 2018.. رقينا ..وتقدمنا وتوحدنا ..وانهاء الغطرسه الاستعماريه من علي هذا الوطن الاسلامي والعربي ..
    وحتي ننجز ذلك علينا أولا بتلقي او نشر التعليم المجاني والازامي في جميع مناحي الحياه ..لان بالعلم نتغلب علي دمار الجهل والاستعمار معاً ..ونعيش سعداء كرماء شرفاء أعزاء في داخل هذا الوطن الكبير المعطاء ..الغني بكل موارد الحياه ..بالاضافه الي موقعه الاستراتيجي …
    النشاشيبي
    كرامتنا ..وحريتنا ..تبداء بتعلمنا..لان العلم نور الحياه الشريفه ..وبالعلم تسحق الكراهيه العقيمه الهمجيه التي تودي الي انقسامنا وسفك دماءنا ..وكذلك بالعلم تردع ..الاستعمار والنفوس الضعيفة الي تخدم مصالح الاستعمار وتعمل علي تنفيذ مخططاته …نعم كلنا اسره واحده فلنتبادل المعرفه العلميه ..والتعاون في تطور رقينا ..في جميع مناحي الحياه ..لان كرامتنا واحده ومذلتنا واحده ..ابناء وشعوب وانظمه هذا الوطن ..
    نعم بوحدتنا ..وبحكمه علماءنا الشرفاء نحقق كرامه الانسان التي هي كرامتنا جميعا بدون اي جهل او عنصريه ….
    نعم الانسان هو أغلي ما نملك وعلينا واجب مقدس اللا وهو الحفاظ علي كرامته من خلال تعليمه ..ليشكل منبع العطاء والتفان في خدمه هذا المجتمع وهذا الوطن الذي ننتمي اليه …
    لان بالتنميه الانسانيه الوطنيه هي الركيزة الأولي في إنهاء الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي المجرم بحقنا جميعا ..بدون ادني شك في ذلك ..
    نعم لا ولن يكن لنا حاجه بالسفر للخارج من اجل العلاج ..ولا من اجل اكتساب الرزق اي الهجره المذله ..
    رقي المواطن هو تقدم لنا جميعا ومذله المواطن هي انحطاط لنا جميعا ..فلنعمل من اجل سعادتنا بدل من اجل اذلالنا ….فهل من مجيب ؟؟…
    فلنترك بصمتنا الجميله في خدمه ورقي الانسانيه …
    النازح المنكوب بسبب سياده الجهل الذي إدي الي تمزيقنا واذلالنا …واستغلال الاستعمار لهذا الجهل ..في تنفيذ مخططاته ..وبسط سياسته المجرمه بحقنا جميعا …
    فليكن التاريخ والحاضر عبره لنا ..في بناء مستقبل مشرق متفال ..يحترم الانسانيه ويعمل علي ازدهارها ورقيها ……
    ΑL NASHASHIBI

  16. الرؤساء العرب أقوياء بشعوبهم وضعفاء بشعوبهم
    نحن قوة أو ضعف رؤساءنا
    لا داعي لدفن رؤسنا بالرمال
    شعوب متخلفة
    شعوب مريضة
    ماذا نتوقع من حكامها أن يفعلون أو أن يكونوا

  17. السيد عبدالبارى

    هل انت مقتنع باننا نصدق ان المتحكمين العرب في الشعوب العربية من ملوك وامراء ازليين ورؤساء وراثيين يقدمون على فعل او قولا دون إشارة الموافقة من السيد الغربى او السيد الامريكى على وجه الخصوص…

    وددت لو استطع ان اصدق …..ههههههههههههههههههههههههه

  18. عندما حاول العراق امتلاك سلاح الردع اول من تصدى له هي الانظمة العربية المتواطئة مع اسرائيل و نقس شئ حدث مع ليبيا . و نفس الانظمة تهاجم اليوم ايران لانها عاى ابواب امتلاك سلاح الردع.
    مأخذ بالقوة لا ييسترجع الا بالقوة.

  19. يا أستاذ عبد الباري عطوان
    الرؤساء العرب كلهم من طينة واحدة ،سمتهم الذل والإنبطاح والخنوع لأمريكا .

  20. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    ان التحليل االمعنوي لهدا الموضوع القيم هذاالذي يمثل االواقع العربي على حقيقته ولاأقول على طبيعته تكمن بين سطوره الحديث عن الكرامة والمهانة والمنافسة بين من يسعى اسدا هصوراللاعتزازبالأولى ، ومن يهرول جبانا مذعورا للاذلا ل بالثانية !
    وهذاينطبق على الزعماء العرب ” دون ذكر اسماء * لكنهم بعرفون انفسهم بالطبع ولعل ذلك يكون رادعا لهم و يقض عليهم مضاجعهم حين يعرفون هبوط قيمتهم بين شعوبهم وحيث كان اصدق تصنيف ينطبق عليهم
    هو ماقاله احدالزعماءمن كبار النفوس لامن صغار النفوس ،قال : ” الرجال واشباه الرجال ” ؟ حين تكشف المواقف الرجولية عن معادن الرجال الذين يكمن في عروقهم الاباء و عزة النفس فهم حقا الرجال لااشباه الرجال ولاانصاف الرجال !كما وصفهم المتنبي بقوله :
    وأذا كانت النفوس كبارا / تعبت في مرادها الأجسامٌ
    ولا اريد ان اطيل في حديثي عن الزعماءالذين يستأسدون على شعوبهم لكنهم حبناء امام اسيادهم رغم ان هولاء الاسياد هم الدٌّ الاعداء لله والامتين العربية والاسلامية وللوطن العربي الكبير خاصة والأسلامي عامة!
    وسوف استعرض بعض امثلة من واقهن العربي الحاضر علىسبيل المثال لا الحصر :
    منذ حوالي عام تقريبا تحمّس رئيس اكبر دولة عربية وتقدم للتظاهر بدعم القضية الفلسطينية بمشروع قرار في مجلس الامن الدولي لادانة اسرائيل في مواصلته بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة ، ولكن قبيل التصويت بدقائق معدودة سحب هذاالرئيس مشروع القرار تحت ترغيب اوتهديد من رئيس البيت الا بيض قائلاً له “سمعاً وطوعاً وطاعة ” ويا للعار ويا للمذلة لاشباه الرجال وفي معركة رابعة وحصار غزة ابطال؟
    بالامس ظهر مدى الخنوع من جانب هذا الرئيس ورئيس دولة مجاورة كانت في يوم من الايام دولة يوحدهما وادي النيل وتجمعهم وحدة الهدف والمصير :
    فكلا الرئيسان قد استجارا بدولتين الواجدة منهم خصم للاخرى ! فقدذهب رئيسدولة جنوب واديالنيل الى انقرة ،بينم ذهب رئيسدولة شمل النيل الى أثينا وياللعار وياللمذلة !
    وهناك دويلت ستة تشكل قوة عربية أقليمية فعندما انهت اميركا تحالفها القائم على حمايتها واصبحت تتخوف من المد الثوري الاسلامي لايران في المنطقة توجهت الدول الستة تبحث عن حماية الى اشرق بدلا من الغرب وبعد يأس عادت مجددا الى ملاذها القديم نحو الغرب :
    أليس صدقا قول المتنبي :
    منيهن يسهل الهوان عليه / ما لجرح بمئٌّت ايلام ؟
    فهل هناك من مقارنة هولاء الزعما ء اشباه الرجال بالزعيم الكوري الشمالي الصنديد جيم كيم اون وهويعلن تحديه لاعظم قوى الغرب في العالمالولايات المتحدة ويرمي خلف ظهره تهديدات معتوه البيت الابيض بل وضع شوكة في حلق ترامب ؟
    السهذا مصداقا للقول المأثور ” لايفل الحديد إلا الحديد ولا يجيب الصاع إلا صاعان ولا يعادل القنبلة النووية إلا قنبلتان فهدا هو مثال الزعما ء الرجال ؟

  21. من أهم علامات انتقال كيان معين من مرحلة “مزرعة الشيخ” إلى مرحلة “الدولة” هو بدء التقدم والنمو الملموس في كل المجالات: العلمية والاقتصادية والعسكرية والسياسية والاجتماعية. وعادة ما تظهر صعوبات من المنافسين في هذه المرحلة.

    لا تزال بعض الدول العربية في مرحلة مزرعة الشيخ. وجميع من فيها إما نواطير للشيخ أو بضاعة أرخص من الصيني منخفض الجودة. أما الشيخ، فلا يحضر إلى المزرعة إلا عندما يحتاج للاطمئنان على مستوى عمل النواطير ووفرة البضاعة والأرباح.

    في اليوم الذي تصل فيه أي دولة عربية مستوى كوريا الشمالية، سنعلم جميعا أننا خرجنا من مرحلة مزرعة الشيخ واننا على الطريق الصحيح للتحرر والتحرير.

  22. يا عبد الباري الشجاعة والكرامة تمشي في الدم وما يكتسبها الانسان من مساقات هنا وهناك.

  23. أختي بنت الريف الذي لا يستطيع أحد نسيانها،
    عهد التميمي هي رئيسة فلسطين القادمه من النهرإلى البحر.
    عهد التميمي رئيستي!!

  24. تحيا بوليفيا انها للشرف عنوان ….فليتعلم عربان الانبطاح اي تكمن الكرامة وشكرا

  25. السلام عليكم اخ ابو خالد, من ادماني على قراءة جريدة اليوم نراك دوما او نحس انك معجب بتركيا واردوغان وما ادراك ما اردوغان انه مجرد لص يلعب على جميع الحبال بلا ضمير ..يا اخي هذا دمر سوريا قتل اهلها من خلال ميليشياته وكل يوم براي وكان سوريا ارض اللي خلفه …نصيحة متابع للاحداث لاتعول عليه انه كثير الصراخ قليل الافعال….اما ملاحظتي يا سيد ابو خالد من خلال قراءتي لصحيفتكم يوميا من الفها الى بائها لم نر اي مقال يتعلق ولو بشكل رمزي مع دولة دوما تقف مع فلسطين وقضايا العرب المحقة وبدون اي مقابل وهي الجمهورية البوليفارية (بوليفاريا ) ..وشكرا

  26. الى السيد أسعد الياس البحري المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    كلامك سليم من غير لف و دوران تسلم و كل عام وانت بخير

  27. من قلة الجياد وضعنا فوق النعاج سروجنا
    لأول مرة أفقد ألأمل نهائيا في هكذا حكام دون أن أستثني أحد منهم
    كلهم جاثمون على كراسيهم وهمهم الوحيد التخطيط للبقاء أطول وقت ممكن على الكراسي لنهب أكبر عدد ممكن من اموال البسطاء الذين صعدوا على ظهورهم وتركهم يقتاتون من القمامات أكرمكم الله
    شخصيا احتقر مجموعة ال22 منبطحا “اقصد ما يسمى بالحكام” فمنهم من هو مطبع بالفطرة ولا يستطيع ابداء ولو لوم صغير تجاه ما تتعرض له مقدساتنا ومنهم من يسابق الزمن الاغبر للهرولة للصهاينة من اجل تثبيت حكمه
    ومنهم من هو جاثم على صدورنا ويريدنا ان نبقى فقط في عهده ونحن نرى بلداننا الى زوال وافلاس
    كذلك بئس الشعوب نحن نرى حكامنا يقودوننا كالنعاج الى الهاوية دون ان نحرك ساكنا بل تاخذنا العصبية عند انتقادنا لبعض الحكام لدرجة تأليههم”استغفر الله”
    ايها الشعوب فكل حكامنا بشر وليس فيهم احد جالس على كرسي العصمة
    علينا انتهاز اي فرصة لتغيير هكذا حكام بالطرق الحضارية والدمقراطية وليس بالناتو وذاك الذئب الصهيوني الذي اشعل ما تسمونه بالثوراة العربية المجرم برنار هنري ليفي
    اما الذين لا يملكون مواعيد انتخابية لتغيير ملوكهم عليهم الانتظار الى ان يرث الله الارض ومن عليها
    رحم الله الفلاح الجزائري اسماعيل القسمي الحسني

  28. أستاذ عبد الباري
    عليكم الإعتراف أنكم وضعتم المسألة الفلسطينية بأيدي السعوديين تارة وتارة بيد المصريين ؛ وهم ينظرون لفلسطين كمسألة دينية ولذلك أصبحوا حلفاء مع اليهود لأن الأديان تتلاقى برجال الدين الكذبة .
    فلسطين مسألة لبنانية سورية عراقية أردنية ( بمعنى شرقي الأردن وليس بالمعنى الهاشمي )
    أي أنها تتبع الجغرافيا السورية القومية ؛وإن لقيت بأيدي المصريين والسعوديين وبقية الأعراب … العوض بسلامتك

  29. يا أستاذنا ارسلت مرارا وتكرار ان الرئيس السيسى من الزعماء الذى سيزكرها التاريخ بمداد من ذهب لاخلاصه ووطنيته وثباته الانفعالى ووعيه ودهائه وعمق قراءته للواقع والتغلب عليه داخليا وخارجيا وكل وطنى عروبى يجب ان يقف خلفه وبكره تشوفو مصر قاطره الامه العربيه والاسلاميه وقلبها النابض بشعبها وقيادتها

  30. /____ بواب شاويش يطخ في المليان .. هذا ما نريده على رأس هرم السلطة .

  31. حكام العرب و معهم السلطة الفلسطينية شربوا من كاس الانبطاح و الذل و بعضهم وصلت بهم للخيانة على المباشر و لاكن اقوياء على شرفاء الامة و يكيدون لهم كيدا و يتعنترون على بعضهم البعض اسود لعى بعضهم و نعاج امام الصهاينة و الاروبيين و امريكا ترب رايته بعد توقيعه على قراره القدس عاصمة الصهاينة رأيته مع نتنياهو على المباشر يعانقه و تفوه بكلمة في اذن نتنياهو يوتوت له الله اعلم ماذا قال له و انا اجزم بانه يستهزأ بالعرب و المسلمين و يقول له انظر الى هذا الاغبياء من العرب
    الانظمة كذبت على شعوبها و سرقت اموال الشعوب و افسدوا في البلاد ماذا تنتظرون …..لا شيئ ننتظر ان يأتي يوم و يجعل الله تعالى رجال شرفاء يفرجونا في امثال ترمب و نتنياهو و غيرهم من الظالمين و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم

  32. الحق، أن الدول العربية لم تستقل حتر الآن من نير الاستعمار …إلأا اسماً . أما هي فإنها مملوكة كلية للاستعمار الظاهر المعروف ..والباطن اسرائيل .. مثل سورية ومصر والعراق والأردن والسودان ولبنان وفلسطين ودول المغرب العربي ..ومازالت ترزح شعوبها تحت الظلم والعبودية والسلب والنهب من قبل حكام الاستعمار نفسه …وقلما تجد أن حاكماً عربياً لايملك مئات المليارات التي سرقها من شعبه مودعة في بنوك أوروبا …فأوروبا وأمريكا وحتى روسيا تعيش كلها على مائدة العرب …
    أما دول الخليج وعلى رأسها السعودية والامارات المتصالحة ، فهي بؤر لاستعباد الانسان وامتصاص دمه …والسعودية تقود هذه الأمة المنكوبة المنهوبة بعد قيادتها من قبل أنظمة الظلم والاستعباد التي تشهر الربيع العربي الحارق ……

  33. اعتقد أن امريكا الغت زيارة نائب الرئيس ؛ بعدما شاهدت أن وأيقنت أن هذا الأخير وبعد معارك ونضالات وكفاح مستميت ؛ تحول إلى “زعيم حركة نقابية” نقدم “بلفه المطلبي” أمام الحكومة الإيرانية “مطالبا بالحد من “قمعها” للشعب الإيراني والساح له بحرية “التخريب والتدمير” التي شاهدها العالم ؛ فأدركت أن هذا الزعيم وبقدرة قادر ومجرد “تغريدة على تويتر” نزل بأمريكا من “عرش “العظمة والزعامة” إلى مجرد “حركة نقابية” تدافع عن حق شعب دولة أخرى فيما يعتبر من صميم قانون ودستور إيران فدشن بذلك بداية العام الجديد دق أخر مسمار في نعش الهيمنة والبلطجة.
    هذه أمريكا ؛ من دولة “نملي شروطها “وقراراتها” على باقي دول العالم” إلى “حركة مطلبية تتقدم “بملف مطلبي” تحت طائلة “تأجيج المظاهرات”
    “لذلك كانت “برقية التهنئة” التي وجهها “رئيس الصواريخ الكبير” “لمغرد تويتر الصغير” وقعها وأثرها هزت أركان المؤسسة الأمريكية من أساسها ؛ لتعيد النظر في كل حساباتها ؛ وأولها التقريع الذي تلقاه ترمب من رئيس اركان القوات الأمريكية المتقاعد طجرس إنذار ”
    وهذا ما يقتضي من السيد عباس ؛ كذلك فضلا عن موقفه المعلن “بشطب ما تبقى أوسلو على إثر القرار الليكودي
    الذي قطع الشك باليقين أمام كل المتشككين من أن ربع قرن من عمر القضية أصبح مجرد رماد تذروه الرياح وبالتالي “بناء على الأمر مقتضاه” بالمسارعة إلى تصفية أية خلافات “هامشية” وإعلان المصالحة والقطع مع أوسلو بشكل نهائي ؛ مثلما تم القطع مع أمريكا “كوسيط عدو” فقط من منطلق 99% التي اثبت الواقع والأحداث أنها أصبحت متجاوزة وتتطلب البديل والإعداد له في اسرع وقت لتطويق الخطر في أضيق الحود تمهيدا لإبعاده بشكل نهائي وهذا ما تبدو إرهاصاته بادية للعيان

  34. أشكرك يا أستاذنا الغالي عبدالباري عطوان على هذه المقالات الفريدة من نوعها والتي تحلل الواقع العربي الاسلامي بكل واقعية.

    حقا ما ذكرت عن الأسلوب الأمثل للتعامل مع السياسة الأمريكية وهو انتهاج النموذج الكوري الشمالي الذي ابتكره الرئيس كيم جونغ أون؛ فهذا الأسلوب عندما استخدمه رئيس جمهورية بلدي تشاد إدريس ديبي اتنوا لمواجهة ابتزازات إدارة ترمب عندما اتهمته بتعاطي رشوة من شركة صينية لتمرير صفقة حصول على حق امتياز استغلال حقول بونقور الكائنة جنوبي البلاد عام ٢٠١٢م عندما قال بمناسبة يوم التعايش السلمي بين الأديان وبحضور السفيرة الأمريكية:” القافلة تسير والكلب ينبح” فبعد ذلك بأيام أرسل ترمب وفدا أمريكيا لحلحلة الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.

  35. /____ لاحظوا و تمعنوا شكل و نوعية ” إمضاءة ” ترامب .. ؟! .. كأنها قطار بخاري فحمي كوكي طويل .. من أيام الكاوبوي و الهنود الحمر .. !!

  36. نعم اصبحنا ادوات بيد الغير لا نجيد سوى السباب والشتائم احيي موقفك الشجاع هذا في وقت غرق فية الحكام العرب بصرف ثرواتهم هنا وهناك والشعب العربي بصورة عامة يحتاج ان نترك الطائفية والبغض للاخر ونواجة الاحتلال الصهيوني بشتى الوسائل لا ان نبقى منبطحين

  37. الأعتذار لا يكفي يا استاذ عطوان. على الدول الغربية أن تعترف بدولة فلسطين كما اعترفوا بدولة الصهاينة. الفلسطينون عليهم رفع سقف المطالب لتركيع الصهاينة. فلسطين من النهر إلى البحر أول شرط. الفلسطينيون أصحاب حق والسارق والجاني معروف. لماذا لا يعاقب السارق ويسجن ثم يطرد من فلسطين. سرقوا الأرض لما كان الفلسطيني يزرع أرضه بالقدوم والطورية ويذهب 30 كم ليجد من يقرأ له طرد بريد مكتوب بالعربي. أما اليوم تغير الوضع إلى الأحسن. في صواريخ وطائرات وسلاح حديث جداً وكمية كبيرة جدا من المال لنحارب 20 سنة بدون إنقطاع. عندنا النفط الذي يحومون حوله مثل الحيوانات الجياع. فقط نهدد بتدمير ابار النفط إذا لم يستجيبوا لما نطلب. يريدون الحرب؟ هزمناهم في لبنان وفي فلسطين والعراق. هم يعرفون أن الوقت تغير ونحن لا نخاف الموت ونتمناه أما هم جبناء يود احدهم أن يعيش إلى الأبد ..

  38. يحتاج “الزعماء” العرب، او معظمهم، الى دورات في كيفية التعاطي مع أمريكا في اكاديمية رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون في بيونغ يانغ
    ============================
    قبل أن أفتح فمي و قبل كل شيء كل عام و أنت و ذويك بخير و صحة جيدة سيدي أبا خالد قلم العروبة المناضل… كل عام و جميع أفراد أسرة رأي اليوم من كتاب و مراسلين و قراء و معلقين وذويهم بألف خير….
    و لكن يا سيدي عندي إعتراض شديد اللهجة على ما اقترحت أعلاه لأن أكاديمية كيم جونغ اون لا تقبل كل من هب و دب …..فعلى زعماء مضاربنا أولآ الذهاب الى مدرسة بنات التميمي للشجاعة و الكرامه و من يجتاز منهم إمتحان البرفسورة عهد التميمي يمكنه الذهاب الى أكاديمية كيم جونغ اون……………….عهدآ يا عهد إننا لفي طريقك ماضون الى أن تتحرر شبرآ شبرآ و ما أخذ بالقوة لا يسترد بالإنبطاح ….رحمك الله يا حبيب الملايين و سيد القومية العربية جمال عبد الناصر

  39. أخي عبد الباري لا تبالغ في التفاؤل،فهذا مجرد مخذر مؤقت سيزول تأثيره بعد أيام ليبدأ الألم من جديد ! سوف تأتينا قريبا كذبة من المطبخ الصهيوأمريكي ليصدقها حكامنا و يضعوا لها خارطة طريق ليأتي رئيس أمريكي جديد يضع تصور جديد و نهب كذلك للأمم المتحدة لإدانته !

  40. إِذَا كَشَـفَ الـزَّمَـانُ لَكَ القِنَـاعَا

    وَمَدَّ إِلَيْـكَ صَـرْفُ الدَّهْـرِ بَـاعَا

    فَـلاَ تَـخْشَـى المَنِيَّــةَ وَالتَقِيْـهَا

    وَدَافِـعْ مَا اسْتَطَـعْتَ لَهَـا دِفَـاعَا

  41. ما من طريقة لإرغام الإدارة الأميركية على أخذ الإرادة العربية بعين الاعتبار و احترامها إلا بإسقاط ترامب و إسقاط ترامب مضمون في حال قيام السوريين و العاراقيين بإبادة القوات الأميركية المتواجدة بالبلطجةعلى أراضيهم

  42. والشكر موصول لجنابك أستاذنا الغالي عبد الباري عطوان ، ورحم الله تعالى والديك لأنهما أنجبا شجاعا مثلك .
    والشكر والمحبة والتقدير للأسرى ولشباب الانتفاضة وأجزل الله ثوابهم . ((ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)) سورة التوبة – ١٢٠ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here