لماذا خَرَجَ الرئيس عباس عن الأعرافِ الدبلوماسيّة ووَصف السَّفير الأمريكي بـ”ابن الكَلب”؟ وهل يُعقَل أن يُصعِّد غَضبَه ضِد أمريكا و”حماس″ في الوَقتِ نَفسِه؟ وما ذَنب مِليونَين من أبناء القِطاع حتى يَدفَعون ثَمن هذا الغَضب؟ وهل تَدهور حالَتُه الصِّحيّة سَبب فَلَتان أعصابه؟

عبد الباري عطوان

تَعكِس التَّصريحات والاتّهامات التي صَدرت عن الرئيس الفِلسطيني محمود عباس، سَواء تِلك المُتعلّقة بالسفير الأمريكي في تل أبيب، أو الأُخرى التي تَضمَّنت اتّهامات لحَركة “حماس” بالوُقوف خَلف التّفجير الذي استهدف مَوكِب الدكتور رامي الحمد الله، رئيس الوزراء، في مَدخَل قِطاع غزّة، حالةً من الإحباط النَّفسي التي يَعيشها، وربّما استفحال حالته المَرضيّة أيضًا.

لم يَكُن الرئيس عباس في حاجَةٍ إلى وَصف السفير الأمريكي ديفيد فريدمان بأنّه “ابن كلب” بعد تصريحه الاستفزازي الذي قال أن المُستَوطنين اليهود يبنون المُستَوطنات في أرضِهم، فمِثل هذه التوصيفات لا تَليق بِه ومَركزِه، وهو الرَّجل المَعروف بِهُدوئِه واتّزانِه، وكان يُمكِن أن يَرُد بِطُرقٍ عمليّةٍ أُخرى أكثر فاعِليّة وإيلامًا للسّفير وحُكومَتِه ومُستوطِنيه.

وحتى إذا أراد الرئيس عباس أن يُعبِّر عن غَضبِه تُجاه هذه الاستفزازات التي فاقت كل المَعايير السياسيّة والأخلاقيّة بِصُدورها عن سَفير دولةٍ عُظمى فمِن المُفتَرض أن يكون دِبلوماسيًّا ويَختار كلماته بِعِناية فائِقة، فقد كان عليه في الوَقت نفسه أن لا يُصعِّد اتّهاماتِه ضِد حركة “حماس″، ويَغمِز من قناة مِصر، ويَستعدي حركة “الجِهاد الإسلامي”، فالوِحدة الوطنيّة، أو الحَد الأدنى مِنها، باتَ مَطلوبًا في ظِل التغوّلَين الأمريكي والإسرائيلي ضِد الشَّعب الفِلسطيني وحُقوقِه المَشروعة.

***

كُنّا نتمنّى لو أنّ الرئيس عباس حافَظ على هُدوئِه وضَبط أعصابه، وكَظم غَيظه، ورَد على هذا السَّفير ووقاحَتِه واستفزازاتِه بإلغاء التَّنسيق الأمني فِعليًّا، وإلقاء خِطاب جماهيري يُطالِب فيه الشَّعب الفِلسطيني، أو وحركة فتح التي يتزعّمها على الأقل، بإشعال فَتيل الانتفاضة.

وصف السفير الأمريكي “المُستوطِن” بأنّه “ابن كلب”، لن يُوقِف الاستيطان، ولن يُغيّر مَوقِف إدارته الأمريكيّة من الاعتراف بالقُدس المُحتلّة عاصِمةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، بل يُعطِي نتائج عكسيّة تمامًا، أبرزها ظُهور القِيادة الفِلسطينيّة بمَظهر القِيادة “المُنفَعِلة” وغير الحَضاريّة، وهذا ما حَصل فِعلاً بالنَّظر إلى رُدود الفِعل الإسرائيليّة والأمريكيّة على تَصريح الرئيس الفِلسطيني الخارِج عن المَألوف، فقد أصبح الشَّعب الفِلسطيني وقِيادته المُتّهمين بالكَراهية، أما المُستوطِنون اليَهود فهُم حملان وديعة، وحضاريّة مُنضبِطَة في الوَقت نَفسِه.

الرئيس عباس باتَ مِثل النِّمر الجَريح يَخبُط في جميع الاتّجاهات، ولكنّنا لم نَتوقّع مُطلقًا أن يَصِل بِه الأمر إلى “الخُروج عن النَّص” السِّياسي والدِّبلوماسي، بهذه الطَّريقة، خاصَّةً أنّه قَبل أُسبوعَين فقط استخدم تَعبيرًا ربّما ليس على هذهِ الدَّرجة من الخُطورة عندما تَمنّى “خراب بيت” دونالد ترامب في خِطابٍ عَلنيٍّ آخر، ولا نَعلم على من سَيُوجِّه الشَّتائِم نفسها في الخِطاب أو التَّصريح المُقبِل.

هُناك “سِر ما” لا نَعرِفه، ويَتعلّق بالحالة الصحيّة والنفسيّة للرئيس عباس، ولا نَستبعِد أن يكون المَرض يَكمُن خلف انفعالاتِه هذه، فقد أجرى فُحوصات في مستشفى كيلرمونت الأمريكي المُتخصِّص في الأمراض المُستَعصية أثناء زيارته الأخيرة لأمريكا، وبَعدها صارح أعضاء المجلس الثَّوري لحركة فتح أثناء اجتماعه بِهم بعد عَودَتِه قبل أُسبوعين بأنّه قد يَكون هذا اللِّقاء الأخير معهم، دون أن يُحدِّد، أو يُعطِي مَعلوماتٍ عمّا يَكمُن خَلف هذهِ الخُطوة الوداعيِّة غَير المَسبوقة.

نحن لا نُريد أن نتحدّث عن تأثير اتّهامات الرئيس عباس لحركة “حماس” بالوٌقوف خلف تفجير غَزّة على المُصالحة الفِلسطينيّة، لأنّه لا تُوجَد مُصالحة في الأساس حتى تَنهار، ولكنّنا نَربَأ بالرئيس الفِلسطيني أن يتّخذ من مُحاولة الاغتيال المَزعومة والمُريبة هذهِ لتَشديد العُقوبات على مِليونيّ من أبنائِه في القِطاع، ووقف كُل صُور الدَّعم لهم، خاصَّةً أن أوضاعهم المَعيشيّة ليست على ما يُرام، فإذا كان لا يٌريد أن يموت خائِنًا مُتنازِلاً عن الثَّوابِت الفِلسطينيّة، مِثلما قال في خِطابه أمام المجلس الثوري، فإنّنا لا نريده أيضًا أن يموت وهو مُتسبِّب في تَجويع أبناء القِطاع، وهو يعلم أن أكثر من ثلاثة أرباعهم لا يتناولون إلا وجبة واحِدة في اليوم، ويشربون المِياه المُلوّثة، ولا تَصِلهُم الكهرباء إلا لمُدَّة ساعَتين أو ثلاثة في اليَوْمْ، ولا يَجِدون الدَّواء لعِلاجِ مَرضاهُم.

***

نحن مع الرئيس عباس في غَضَبِه على السفير الأمريكي ورئيسه في واشنطن، ولكنّنا لسنا مع الرَّد بالشَّتائِم، وإنٍما بالإجراءات العَمليّة، وهَدم المَعبد على رُؤوس الجَميع، فلم تَعُد هُناك عمليّة سَلام، ولا حَل الدَّولتين، ولا حَل الدَّولة الواحِدة، ولا كرامة للشَّعب الفِلسطيني، فماذا يَنتظِر الرئيس عباس والمَجموعة المُحيطة بِه؟

لا نُريد أن تَنطبِق على الرئيس عباس المَقولة الأعرابيّة الشَّهيرة: “أشبعناهم شَتْمًا وفازوا بالإبِل”، ولا بُد أنّه يَعرِفها جيّدًا، وهو المُدرِّس السَّابِق لللُّغَةِ العَربيّة وآدابِها.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

59 تعليقات

  1. الأخ ” المعتز بالله ” .. خالص الشكر والتقدير على تفاعلك وتعليقك الكريـم ..!!؟؟
    وأيضـاً سلمت يداك التي كتبت …!!!؟؟؟
    والشكر موصول أيضـاً الى المحترم الفاضل محـرر” جريـدة رأي اليـوم ” .. الذي يجعـل لنـا مساحـة للتنفـس والتنفيـس عمـا يدور في صدورنـا على صفحات الجريـدة الموقرة ….!!!!؟؟؟
    حفظكم الله ورعاكم .. أنتم وكل مـن يقـرأ ….!!!؟؟؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  2. عباس انما يريد الاتهام للسفير الاميركي انه هو وراء مسألة القدس لكي يخفف عن ترامب ليعطي حجة بعودة اللقاءات مع ترامب ولكي يعود ويقبل بدور اميركا في مفاوضات السلام بعدما اعلن توقفها مع اميركا ,, وهذا جاء بعدما السيسي والاردن يعتبروا بدور اميركا بمفاوضات السلام بعد زيارة بنس ,, وبعد زيارة محمود عباس للاردن تبدو لاقناع عباس لعودة استئناف المفاوضات برعاية اميركا وعندما ستكون مفاوضات مع اميركا لذلك يجب ان يكون القرار لحماس هو كما تعتبره اميركا ,, لذلك الذي اعلنه عباس انما يندرج برأيي بهذا السياق ,, وقبل هذا الكويت بررت موقف ترامب بانه عليه ضغوط داخلية لذلك ليخفف الضغوط اعطى القدس للصهاينة .. فما هذه التبريرات جميعها كلها غير منطقية وغير مقبولة ,, عباس يهين السفير ليبرر ان السفير ابعده عن ترامب ,, فهو غاضب كيف لم يعد يجتمع بترامب ويظهرها انه بسبب السفير الذي هو كان وراء مشروع القدس ..

  3. ليس غريبا ولا ان يوسف هذا السفير الصهيوني بهذا الوصف بل المستغرب ان احدا لم يتبع لرد السفير بان ما قاله عباس هو لاسامية فباي صفة يتصرف هذا السفير هل بصفة يهودي أم بصفة سفير ؟

  4. عباس ابومازن مش شاطر الا على شعبه في غزه مش على المستوطنين اليهود في الضفة وشعب غزه اخرج المستوطنين من غزه ،ما خرب قضية فلسطين الا عباس وجماعته باي باي الضفة راحت وعباس بشوف في عينيه ماذا فعل ؟؟ لا شيء فقط عامل حاله راجل على غزه

  5. يعني مين هو عباس ؟؟ بدو يسخط على اهالي غزة ؟؟؟
    لاعباس ولا اللي اكبر منه قادر على اخضاع غزة …
    هذا ليس شخص خسر المعونات الامريكية من سوء تصرفه وخنوعه لاسرائيل
    على مدار 25 سنة من المفاوضات العبثية التي اودت بشعبنا الى الهلاك ؟؟
    غزة معها الله ولن يتخلى عنها رب العالمين
    اما عباس فطالما كان يؤمن بالامريكان فهم الان تخلوا عنه حاله حال
    من خان شعبه وقضيته … وهو الان يواجه مصيره
    وغزة ليس لها اي ذنب وكل الذنب يتحمله عباس وزمرته الذين لايؤمنون
    الا بالدولارات الامريكية .. فهذا هو الحليف الصهيوامريكي قد نخلى عنه
    ولانه لايملك اي رؤية سياسية الا الخنوع فصب جام غضبه على اهل غزة
    غزة لن تضيع لان الله معها …..
    اما عباس وزمرته فلن يروا النور …..

  6. عندما كان شرفاء الأمة و الخلصين لهذه القضية الفلسطينية التي هي هم كل المسلمين الشرفاء عندما كانوا ينادوا بتوقيف مهزلة أوسلو و الرجوع للمقاومة و يقولوا الذي أخذ بالقوة لا يرجع الا بالقوة قوة السلاح و النضال و التضحيات و الجهاد في سبيل الله كان السيد محمود عباس و جماعته يضحكون عليهم و يقولون الشعب الفلسطيني ضحى كثيرا و هرم من الكفاح المسلح و نحن نريد مصلحة الشعب الفلسطيني؟؟؟؟ اذا هاهي النتيجة ستشربون من الكأس التي سقيتم بها الشعب الفلسطيني امريكا التي أعطيتم الولاء لها هاهي تطعنكم في الظهر و لا تبالي و حكام العرب الذين جروكم و منها خونة مصر و السعوديين هاهم طعنوكم في الظهر الان ما بقى لكم الا النواح و مرة اخرى صدقوا الرجال الشرفاء من المسلمين الذين نصحوكم ووقفتم ضدهم الى يومنا هذا
    اذهبوا الى مزبلة التاريخ فلسطين لها رجالها و انشاء الله كما حررها صلاح الدين الأيوبي سيحررها رجل شريف ولو بعد حين.

  7. محمد ابو القاسم تسلم ايدك اللى كتبت تعليقك
    و شكرا لرأى اليوم على نشر تعليقك

  8. مشكلتنا اننا اعطينا الصهاينة الحبل ومددنا رؤوسنا وقلنا لهم اشنقوننا بالطريقة التي ترونها مناسبة ومع جزيل الشكر لكم والامتنان أيها الديمقراطيون اعذروني لسوء فهمي

  9. عباس انتهى دوره وما نراه الان من حركات وانفعالات ماهي الا علامات موته واختفاءه السياسي القريب. والبدائل موجودون وهم طابور طويل.. لكن السؤال كيف التعامل مع خليفه عباس الذي سيدخل الشعب الفلسطيني والعربي في متاهة جديدة لعشر أو خمسه عشر سنه اخرى..

  10. ” عباس باتَ مِثل النِّمر الجَريح يَخبُط في جميع الاتّجاهات “……!!!!؟؟؟؟؟
    يعنـي ” عباس التربـاس “.. أخطـأ ولمـرة واحـدة .. فغضـب وشتـم ” خلقـة سفيـر أمريكـي “.. فأصبـح بيـن عشيـة وضحـاهـا .. ” مثـل النمـر الجريـح “…..!!!!؟؟؟
    غفـر الله لنـا ولكم أبهـا الأخ الكبيـر ” عبـدالباري عطـوان “.. على ذلك الوصف غير المطابـق اطلاقـاً مـع الموصوف ….!!!؟؟؟
    مشكلـة ” الشعب الفلسطيني الأبي ” مـع ” أبـو التنسيـق الأمنـي ” .. أنـه شخـص لا يغضـب في المواضـع التي تستحـق الغضـب ….!!!؟؟؟
    وعنـدمـا يغضـب ” أبـو التنسيـق الأمنـي “.. فإن غضبـه لا يزيـد عـن ” شتيمـة لا تجـرح ولا تقتـل “.. تخـرج مـن ” ثغـره الجميل الباسـم “.. ليصف السفيـر الأمريكـي .. بأنـه ” ابـن ستيـن كلب “.. وليس ” ابـن كلب واحـد”…!!!؟؟؟
    المشكلـة تكمـن فـي أن ” الكـلب ” في ” العادات والتقاليـد الأمريكيـة “.. يعتبـر حيوانـا محبوبـا وصديقـاً وفيـاً مخلصـاً لصاحبـه .. وبالتالي فإن ” السفيـر الأمريكـي ” سيعتبر الشتيمـة مدحـاً وتزكيـة شخصيـة لـه ….!!!!؟؟؟؟
    وهـذا بالطبـع ..” عكـس العادات والتقاليـد العربيـة “…..!!!!؟؟؟
    يعنـي مثـلاً .. لـو قمـت – عزيزي المواطن العربـي – بوصـف ” حاكم عربي مـا بأنـه كلـب “.. فكـن علـى ثقـة ويقيـن أن ذلك ” الحاكم العربي الكلب ” سيقـوم بالنبـاح عليـك نباحـاً شديـداً .. بل وسيقوم بملاحقتـك ومطاردتـك أينمـا ركضـت وهربت واختبـأت .. حتـى يتمكـن مـنك .. فيعقــرك ويعضـك وينهـش لحمـك ….!!!؟؟؟
    لمـاذا يـا هـذا ….!!!؟؟؟؟
    لأن ” حيـوان الكلـب “.. في الثقافـة العربيـة العتيـدة .. هـو ” حيـوان نجـس نجاسـة حسيـة ومعنويـة .. مـن أولـه لآخـره “.. لا يجوز ولا يحل لنـا بيعـه أو شـراؤه أو اقتناؤه في البيـوت إلا بغـرض الحراسـة والصيـد “.. و” الحاكم العربـي ” بذكاءه الشديـد المغهـود عنـه يعلـم جيـداً تلك الحقيقـة الواضحـة وضـوح الشمـس في رابعـة النهـار .. وهـي ..” أنـه لـم يخلـق للحراسـة ولا للصيـد “….!!!!؟؟؟؟
    ” مـا علينـا “… المهـم أن ” غضبـة أبـو التنسيـق الأمنـي ” .. خرجـت منـه ” طلقـة فـي الهـواء “.. لـم تصب أحـداً بمكروه ولا أذى ولا جـروح …..!!!!؟؟؟؟؟
    وسلامتكـم … وسلامـة الحاضريـن ……….!!!!؟؟؟؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  11. /____ ’’ اشبعناهم شتما و فازوا بالإبل ’’ !! مثل قديم لا زال مفعلل إلى اليوم ، ما يعني أن العرب لم يتغيروا قيد نمّالة ، رجاء إلحاحا طلبا تمنيا … / لا تناقشوا موضوع ’’ المصالحة ’’ تحت الخيمة .

  12. يقول نتنياهو : وقع الحقيقة جعل الفلسطينيين يفقدون صوابَهم. وانكشفت حقيقتهم.
    طبعا هو يرى الامر الواقع بالقوة والبلطجة والانحياز الامريكي حقيقة، ولكنه بكل حال واقع يعمل على إعادتهم لصوابهم، الذي فقدوه عندما عقدوا آمالا على ذئاب مفترسة. وثعالب غادرة، وقوى عالمية فاجرة. التي انكشفت هي حقيقتها أمام العالم اجمع.
    ليس الفلسطينيون الذين كانوا كالطفل الذي طال تدليله ثم قيل له كفى. بل هؤلاء الذين طال نفاقهم و ادعاؤهم الرعاية والوساطة والنزاهة ثم سقط قناعهم وكشّروا عن انيابهم وبانت حقيقتهم.
    هناك فئة كانت ولا تزال وستظل بإذن الله على صوابها، على الحق ظاهرين، لعدوهم قاهرين. اللهم ثبّتهم وانصرهم، و أوفِ لهم بوعدك الذي وعدت، ومن أوفى بوعده منك سبحانك.
    لا تعجلُ لعجلتنا، ويومٌ عندك كألف سنة مما نعُدّ، سنّتك ماضية في الابتلاء والتمحيص و التمييز واتخاذ الشهداء والكشف و ركم الخبيث بعضه على بعض. ولن تجد لسنة الله تبديلا ولا تحويلا.

  13. لا أدري هل نحن على صواب ام على خطأ
    اقولها لمن قد اكون اختلفت معهم أو لا قدر الله أسأت إليهم عن غير قصد
    والله كل شيء مشتت وغير واضح وضبابي
    لكن انا متاكد انه شيء ما مع الاسف هو غير جيد
    آسف

  14. السلطه لن تقوم لها قائمة ما لم تعد لاحضان الشعب الفلسطيني ويقف معها العرب الاشراف .

  15. بسم الله الرحمن الرحيم
    ان الشرعيه الاساسيه كانت للشعب الفلسطيني عندما انتخب ممثلون من حماس لقيادته. وانقلبت الصهيونيه وامريكا على الشرعيه الفلسطينيه واتو بعباس لانه كان يقبل بما يريده الصهاينه والامريكان. وانه مطلوب من عباس العمل للسيطره على غزه لاخذ سلاحها وتسليمه للدوله الصهيونيه مع الابقاء على الاسلحه الفرديه بيد الشعب الفلسطيني ولتكن هذه الاسلحه الفرديه مراقبه حيث يعد عدد الرصاصات كل من يحمل هذه الاسلحه ويقدم تقريرا بعددها واذا نقصت رصاصه اين استعملها لكي يتاكدوا بانه لا رصاصه تتجه تجاه الصهاينه واعداء الفلسطينيين. واما انه فشل في السيطره على سلاح المقاومه فان هناك تلويحات بان هناك غيره ممن سياتي ويعمل لتحقيق هذا المطلب للدوله الصهيونيه وبذلك فان عباس انتهت مهمته بانتهاء قدرته لتحقيق خدمات مطلوبه من الصهاينه وامريكا. وانهم سيفعلون ذلك مع كل فلسطيني يتعاون معهم ايا كان. او مع ايه دوله عربيه ايا كانت. ان الصهاينه عندهم برنامج واما العرب والفلسطينيين ما فيش عندهم برنامج. والغلط الثاني اللي عمله عباس وهو وضع يده مع عرب بالاساس هم خونه ومتعاملون مع الصهاينه كما كان هو متعامل معهم وعندما اتى وقت الجد فانه لم يجد احد واقف معه لتحقيق المطالب الفلسطينيه حيث ان هناك دولا عربيه كثيره محسوبه على انها اسلاميه , سنيه, عربيه, او لتكن تسميته اما تكن عملاء ومتعاونون مع بني صهيون والامريكان على شعوبهم مقابل قبض مال او ابقاءهم في حكم, او السيطره على اموالهم ومواردهم. والخطئ الكبير ان يصدق العرب الذين حوله بانه عرب او مسلمون يعملون لوجه الله من غير ان يكونوا يعملون لخدمة بني صهيون واعوانهم بالمنطقه.

  16. حماس والسلطة شاربين من كأس واحد .
    دائما حماس تتهم السلطة بالخيانة بسبب إتفاقية أوسلو وهي من دخلت حكومة عباس ، وقبل الانتخابات قال عباس أن من سيدخل الانتخابات والحكومة سيلتزم بكل الاتفاقيات وخاصة اتفاقية أوسلوا وبالدستور والقرارات الدولية التي تتعلق بفلسطين .
    ولهذا كانت دائما تنادي حماس حدود 1967 والقرارات الدولية لقضية فلسطين إذن سارت حماس على نفس خطوات السلطة الفلسطينية .
    يجتمعون كلا الطرفين في مصر مع النظام المصري والمخابرات المصرية ويتعانفون ومن ثم يختلفون فيما بعد على حسب ردود فعل الناس داخل القطاع والضفة بشأن قضية فلسطين وإن كان في معارضة من جهات ما في الداخل سواءا من الشعب أو من ما يحسبون على الحركتين أو من خلال ردات الفعل الاقليمية والدولية .

  17. إلى الأخ تأبط شرا وخرج
    بعد التحيه
    المشكلة ليست في أرسلوا المشكلة أننا سهلنا على الصهاينة عدم الالتزام به . لماذا و من يتحمل المسؤولية و الضرر

  18. إلى شيخنا المناضل أحمد الياسينى القدسي
    ===================
    أطال الله في عمرك سيدي فانت و أمثالك من رعيل ثورتنا الأول لا تزالون نور نستدل بواسطته على الطريق الى هدفنا الوحيد و هو فلسطين من نهرها الى بحرها….لا أستطيع سيدي أن أخبرك بكامل ما يثلج قلبك لأن لحيطاننا آذان صهيونية و متصهينة مرتزقة……تأكد سيدي أن فجر هذا الوطن قادم بسرعة تفوق ما نتصور….و كنوزنا في أرضك تكاد أن تصل الى ما في الجنوب من كنوز ….و ستراها قريبآ إن شاء الله و إن أبى العابسين و أذناب الأنجاس أو رضوا ……تعلمنا من أخطاء الغير….لن ترى دبكة قبل النصر…لن تسمع عتابا و ميجنا قبل أن يرتوي زيتونها بدماء الشهداء….هنالك في الأرض التي أحببتها يا شيخنا الفاضل شباب و شابات لا يطمعون إلا بالنصر أو الشهادة…لا كراسي عرجاء يلتصقون بها حتى الممات … لا VIP CARDS ….ولا مرتبات تفوق الخيال …..و لا فنادق خمسة نجوم…و لا تجارة و لا غسل أموال…..سكين من مبخ الماما أو حجر من حقل زيتون العم عبد الستار…و قلب يملأه الإيمان بالله و الوطن……..سيدي المناضل…شيخنا و إمامنا تأكد… تأكد…. تأكد أنك ستصلي في أقصاك -الذي كنت أنت أحد من أطفأوا حريقه – آلاف و آلاف من الركعات…و ستشرب و ترتوي من مياه ساحاته….و إنا على طريقكم لماضون و نعاهد الله أن نمضي على طريق عهد التميمي و فوزي الجنيدي و الجرارين الأب أ الإبن….سترانا سيدي قريبآ ففجرنا أصبح قاب قوسين أو أدنا فتوضأ يا شيخنا القدسي لتأم بجيل لا يؤمن إلآ بإحدى الحسنتين……اللهم لا تمتني إلآ شهيدة في سبيل تحريرها من نهرها الى بحرها….اللهم إروي زيتونها بدمي …….تحياتي لك و لذويك سيدي من قمم جبالها و ساحات أقصاها…..أدامك لنا ذخرا و لشبابنا نورا و منحك من لدنه الصحة و العافية و الحول و القوة …………

    وَقَبِّلْ شَهِيدَاً عَلَى أَرْضِهَــا دَعَا بِاسْمِهَا اللهَ وَاسْتَشْهَـدَا
    فِلَسْطِينُ يَفْدِي حِمَاكِ الشَّبَابُ وَجَلَّ الفِدَائِيُّ وَالمُفْتَــدَى
    فِلَسْطِينُ تَحْمِيكِ مِنَّا الصُّـدُورُ فَإِمَّا الحَيَاةُ وَإِمَّــا الرَّدَى

  19. اوسلوا كان شرا لا بد منه بعد ان ضاقت علينا الأرض بما رحبت
    المشكلة ليست في أرسلوا المشكلة أننا سهلنا على الصهاينة عدم الالتزام به

  20. الاخت الحبيبة سعاد راعية المعيز ابنة فلسطين الابية
    =============
    برهنت بردك هذا الذي اسعدني جدا بانك مثال المواطنة المناضلة والوطنية المثالية الصادقة فبورك الارض الطيبة التي تنجب المناضلات الفلسطينيات امثالك وما المناضلة الكبيرة عهد البرغوثي سوى برهان ان شعبا به مناضلات مناضلات في سبي القضية لن يموت وشعاره النضالي ” عاشت فلسطيننا عربية حرة مستقلة من النهر الى البحر ” شاءمن شاء وخسيئ الاذناب والعملاء امثال عباس الخناس وازلام سلطته وهم اشرّوطواط!
    لك مني احر التحيات واعذب الاميات الاخوية الصادقة
    اخوكِ احمد الياسيني

  21. /____ هذا الخطاب السياسي الجديد . كان مفروض على الرئيس عباس أن بتخذه منهجا منذ اليوم الأول لتوليه السلطة الوطنية . الآن فات الأوان و خاصة بعد تكاثر العواء و اكتشاف اللاسلطة .

  22. الأخ المكرم عبذ الباري غطوان
    وهل شتم عباس الخناس لهذا السفير الاميركي اليهودي ديفييد فريدمان في تل ابييب باعث على مثل هذا الاهتمام وخاصة في هذا الوقت وخاصة أن عباس الخناس وسلطته التنسيقية الامنية لمصلحة الدولة العيرية وحاشيته من ازلامه المأجورين المنتفعين ينتظرون نتائج ما صنعته ايديهم واوصلواقضيتنا الفلسطينية المقدسة الى ادنى مستوى لها في تاريخ نضضالها المشرف ،وهذه النتائج التي ستكون الظاممة الاكبر للشعب وتصقية القضية ” صفقة القرن ” التي حان اعلانها خلال الاسابع المقبلة كأمر واقع حسب ما اعلنه جريد كوشنر اليهودي زوج ايفانكا ابنة ترامب قائلا : Take It Or Leav It ومن ثم يجرأ عرفات ويشتم يهوديا ( يلعن ابوك ياابن الكلب) ! وحتى لواضاف قائلا “ياابن العاهرة “! لم يأت بشيئ جديد ، فليس هذا الفريدما ن وحده يحمل مثل هذا الوصف وانما كل واحد هو على شاكلته او هو من بني جنسه او بني عقيدته وقومينه واصله وفصله ايضا
    اخي عطوان
    أن عباس هو شرالبلية” (وان شر البلية مايضحك ” !
    فشتيمة عباس لهذا اليهودي النجس يذكرني بقصة راعي الجمال واللصوص ، وقوله لاهل القرية ” ضحكت عليكم ” ثم اتبعها بمقولته العروفة “أوسعتهم شتما ولاذوا بالإبل ” ا
    ياعاس ان من يشتم هومن له الصولة واجولة ومبجرد ذكر اسمه ترثجف قلربهم فزعا وتصظق اسنانهم رعبا وترتجف ركبهم خوفا ومعاذ الله ان تسمو الى علو خليفة العرب هارون الرسيد وشتان ما بين الثر ى عباس وهارون الرشيد وهوالثريا من بني عباس صاحب العزية،ة والقوة والبأس حين رد عى تهديد ملك روما بانكتب على ظهر رسلت التهديد الذي بعثه هذ الكافر الصبيبي ( من هارونالشيد ملك العرب الى نكفور كلب الروم ! الجواب ماتراه بعينك مالا تسمعه أذنك )
    اخي عطوان
    القلب ينزف دما والنفس حزينة لافعل عباس وسلطته ضد شعبناالمناضل الابي وضد قضيتنا المقدسة ظيلة ال 14 عاما
    الماضية من سلطته الخياني بكل مافي الكلمة من معني ،واعماله السوداء لاتتسع لها الصفحات !
    واقسم غير حانث لولم يكن لعباس سوى تشييعه جنازة السفاح اليهودي شمعون بيريس ووصفه صواريخ حماس بالكرتونية وتحريضه النتن ياهو بفصف غزة على رووس الحمساويين لكفى محاكمته بعقوبة الخيان العظمى ،ولذا فلتكسر الجرة وراء رحيله قريبا بإذن الله !
    اخي عطوان
    مياه النهر والبحر لا تطهر عباس ولا سلطته ولا ازلامه ، ولي عودة اخري لكي اعرض للاخوة الكرام زوار زأي اليو م قائمة موجزة عن افعال عباس الي سوف يسجله التاربخ الصفحات الاكثز سوادا في تاريخ حيات السياسية وسوف اقترح عل امجلس الوطني الفلسطيني شطب عههد عباس الاسود من القضية الفلسطينية ؟
    مع اطيب التحيات لك و لحميع زوار الصحيفة الكرام
    اخوكم احمد الياسيني

  23. وصف محمود عبَاس للسفير الأمريكي لدى إسرائيل ” ببن الكلب” هو كلام مأذون به أمريكيا ، لأن عباس فى جيب أمريكا وإسرائيل ، وما موقفه من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ، ومعارضته لصفقة القرن ، إلا حركات تمويهية لإيهام الرأي العام الفلسطيني والعربي بأنه وطني وضد تصفية القضية الفلسطينية ، وهو فى النهاية سيخضع لإرادة أمريكا ، وسينفذ سياستها ، وقد بد أ ذلك بشيطنة حركة حماس التي لاتعترف بإسرائيل، والضغط عليها من خلال تشديد الحصار على قطاع غزة بهدف نزع سلاحها وجرها إلى مايسمى بصفقة القرن ،والخلاصة أن محمود عبَاس هو رجل أمريكا الذي تعول عليه فى عملية السلام ، التي تعني لدى الأمريكيين والإسرائيليين توقيع القيادة الفلسطينية على صفقة تسليم فلسطين إلى اليهود ، و ستثبت الأيام صحة ما أقول . أملنا فى الشعب الفلسطيني الذي لن يتخلى عن أرضه ، وسيرفض كل مشاريع التسوية ،التي تسعى أمريكا وإسرائيل وبعض الدول العربية إلى فرضها عليه ، وسيقاومها بشتى الوسائل فإن لم يتمكن هذا الجيل من تحرير فلسطين نظرا للظروف العربية والدولية السائدة فالأجيال اللاحقة ستحررها إن شاء الله ،

  24. هذه هي قوة الباطل، الشتم والسب .. يعلم جيدا انه غير قادر على فعل اي شيء سوى ذلك لانه ممكن يريد ان يقلب الطاولة ويهدم المعبد لكن هو الان وحيد ولن يسمع لإمرته احد واعني بذلك التخمه الطاغية المحيطة به، لأنهم انسلخو عنه ولحقوا بمن رباهم ، أليس بمنطقي ان المستشارين والمعاونين والمخابرات من رؤساء ومدراء المحيطين به قد جائتهم الأوامر ان لا ينصاعو لأي امر يصدر من ابو عباس بل قيل لهم فقط انتظروا الرئيس الجديد وهذا دعوه يهذرم كما يشاء فأيامه على هذا الكرسي باتت قليلة جداً.
    لا اقول هنا ياحبذا لو يبقى عباس ولكن اقول ان الشخصية القادمة من رحم الاستيطان ستكون اعنف فظاظة والعلم عند الله اولا واخرا.

  25. إنه يشرب من نفس الكأس التي أذاقها بعمالته لأمريكا و اسرائيل في ذلك الوقت للقائد العظيم المجاهد الحقيقي الفلسطيني العربي رحمه الله ياسر عرفات

  26. هناك اسئلة كثيرة مما زالت حول مؤامرة اغتيال الرئيس السادات عام 1981

    النظام الامريكي و العدو الاسرائيلي لا يوثق به اطلاقا فهو وراء معظم المؤامرات و الاغتبالات منذ عشرات السنين ويجب التعلم من الدروس و العبر بان لا يأمن احد لهذا النظام الامريكي حتى لو كان حليفه الوثيق … هناك اسئلة كثيرة مما زالت حول مؤامرة اغتيال الرئيس السادات عام 1981 . الشعب المصري لديه قناعة بأن مبارك لم يأمر باجراء تحقيقات حقيقية في جريمة اغتيال السادات .. لماذا التعتيم و اتلاف افلام الفيدبو الرسمية للاستعراض و فيلم تدريبات الاسلامبولي و ملاحقة شهود الحادثة و ترقية ابو غزالة بدل محاكمته على التقصير .. ماذا كان يفعل وزير الداخلية النبوي اسماعيل لحماية الرئس بعد علمه بالمخطط وماذا فعل 150 من حرس السادات ولماذا تأخروا في الدفاع عن رئيسهم .. لماذ استغرق نقل السادات الى المستشفى ساعة بدل 5 دقائق …الخ يجب اعادة فتح التحقيقات فهذا شأن امن قومي مصري ولماذا تم استهداف الرئيس السادات رغم عقده اتفاقية سلام مع العدو الاسرائيلي !! الاجابة تكون بان السادات كان رئيسا خطيرا و ماكرا و حازما و لا يريد المستعمرين رئيسا كهذا وتم اغتياله وزرع رئيس خانع بدلا منه .. اعداء الأمة العربية لا ينامون .

  27. لي رأي في الرئيس عباس وماالت إليه القضية الفلسطينية تحت حكمه لكني معه في غضبه وتركه الدبلوماسيه ووصف السفير الأمريكي بما وصفه.
    قلتها واقولها دائما لايوجد علي الأرض من هم في غطرسة الأمريكان ……عفوا ..تذكرت هناك ابتلاء اسمه الصهيونيه قد ينافسهم.
    متي يعي الفلسطينيين بجميع اطيافهم دروس الماضيه ويتحدوا أمام الصهاينة واذنابهم الغربية والعربية.

  28. الكل يجمع أن القضية الفلسطينية تعيش – في ظل رئاسة ترامب – اسوأ حالاتها لذلك كان من المنطقي على القيادة الفلسطينية أن تحرص في مثل هذه الظروف على تماسك اللحمة الوطنية ولم الشمل وليس على كيل الاتهامات وعلى اطلاق العداوة ومحاولة تفجير الوضع الفلسطيني !! ما سمعناه في الخطاب الناري لمحمود عباس ضد حماس يتجه بالنتيجة نحو تهيئة البيئة الملائمة لتطبيق رؤية ترامب العنصرية الحمقاء المعروفة بـ ” صفقة القرن ” .. من ناحية أخرى الأخ محمود عباس الذي يهدر هذه الأيام هدير عنتر ضد ترامب وضد السفير الأمريكي في كيان الاحتلال الاسرائيلي ويصفه بـ ” ابن الكلب ” يذكرنا بالمثل المصري ( اسمع كلامك يعجبني اشوف فعالك واتعجب ) !! لم تعد خطابات عباس الرنانة تنطلي على الشعب الفلسطيني وايضا على معظم الشعوب العربية لأن هذه الشعوب ببساطة سئمت من ” الهدرة ” كما يقال عندنا في اليمن عن الكلام الممجوج الخالي من أي فعل .. الرئيس عباس شاطر فقط على الفصائل الفلسطينية إذ سرعان ما يقرن أقواله ضدها بأفعال حازمة من التجويع وقطع الأرزاق .. أما فيما يتعلق بأعداء الشعب الفلسطيني فإنه يقول شيئ ويفعل شيئا آخر فتواصله مع ادارة ترامب يسير على قدم وساق وتنسيقه الأمني مع الكيان الصهيوني الغاصب في أفضل حالاته .. لك الله يا شعب الجبارين .. صمودك الأسطوري كشف زيف المتخاذلين وخداع المتآمرين .. وحتما سيأتي يوم نصرك المؤزر الذي نراه قريبا ..

  29. Mr.Abbass felt good for five seconds and miserable afterwards when he described the US embassador as the son of a dog, that’s exactly what happen when you react to a situation without thinking and in anger.

  30. حان الوقت ان يرحل ويترك الشعب الفلسطيني يقرر مصيره

  31. بسم الله الرحمن الرحيم*لا يحب الله الجهر بالسوء من القول الا من ظلم وكان الله سميعا عليما*(ما فعله ابو مازن من مرارة الظلم..فهنيئا لا ما قاله..)

  32. لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  33. الله يفرج عن وعن الأمة الإسلامية والعربية ويخرج الشعب الفلسطيني الأبى من كيد الكائدين ومكرى الماكرين الرئيس محمود عباس قد إنتهاء دوره وهو لم ينتبه إلا بعد أن فات عليه الأوان للأسف الشديد

  34. اوسلو خطا فادح قام المثقفون الفلسطينيين بتحذير قيادة منظمه التحرير الوقوع فيه.
    كان من المفروض التركيز على عنصريه اسرائيل ليقف العالم مع الحق الفلسطيني مثلما حصل مع جنوب افريقيا.
    القيادة الفلسطينيه فاشله تمثل شعب مكافح وصبور وشجاع ومخلص.

  35. و ما أدراك فلعل عباس يعي تمامآ ماذا يقول و بماذا يتصرف ليتم خدمته لموالي نعمته قبل الموت….فعمله هذا سيفتح الباب على مصراعيه للمضي في المشروع الصهيوني بتحويل فلسطين من النهر الى البحر لبؤرة صهيونية لتحقيق مخطط “من الفرات الى النيل” و كل عاقل يعلم أن عباس و زلمه كانوا جادين في خدمة صهيون…لماذا أجبر عرفات على قبول عباس نائبآ له؟؟؟؟ و لماذا قتل عرفات و سجن فلان و علان و ارتقى فلان و علان الى رتبة جنرال او عقيد أو شيطان رجيم و كلهم عملوا و ما زالوا للقضاء على أي مقاومه غير الدبكة و عتابا و ميجنا كلما عاد فخامة الرئيس من رحلة تخدير لعقولنا…….كان جدي رحمه الله يقول ” السحر هو أحلك فترة في الليل”…….يا ألهي عجل بفجر فلسطين قبل الضياع الكامل

  36. عندما تبيع روحك للشيطان ولا تحصل على شئ وانت على باب الرحمن ينتابك غضب بدائي على الشيطان املا ببعض الرحمة.
    لا شئ هنا يخص فلسطين هذا غضب لشخصه لا (لوطنه)
    دعونا لا نصنع بطل من كل مريض وشهيد من كل ميت
    الكل يمرض والكل يموت … لا شئ مميز في ذلك

  37. يا ساسة البلاد, واركان العباد, ظننتم أنكم صفوة المختار, فبعتم لنا بضاعة, في غاية الوضاعة, شعب يتفرق, وأرض تتمزق, ونهر لا يتدفق, وعدوٌ يتفوق, النوم في القصور, والهدم للقبور, فأهملت ثغور.
    أيها الساسة: نريد تصريحاً, وتوضيحاً حول السياسة, وتفنيد الاشاعة, بمنتهى الكياسة, من حكومة تصريف الأعمال, التي لا يهمها سوى جمع الأموال, وشعبنا يعيش الانتكاسات, في ظل الانقسامات, وأنتم تعشقون المغامرات, وقلوبكم قذرة لا تعرف النظافة, والشعب تتصدق عليه منظمات الإغاثة, والموت يحصدهم بكثافة, فمعروفة هي الأسباب, لذا لن نطرق الأبواب, أحذروا أحذروا ستنهض القباب.
    أتعلمون أم تجهلون, لقد نزح الفقراء, واستُبيحت النساء, وهُدمت أضرحة الأولياء, وأنتشر الوباء, وخفُت النداء, فتزاوجت الشياطين, فأنجبتكم أُيها الجهلاء!, قسماً بأئمة البقيع, والحصن المنيع, والكهف الشفيع, إذا لم تجدوا البديل ليكون الدليل, ويعز الذليل, سيحاسب المسؤول.
    فلتعلموا يا كرام, لأن شعبنا منكوب, وأمرنا مغلوب, وحقنا مسلوب, والحياة تحت رعايتكم أصبحت أولها بلاء, وأوسطها عناء, وأخرها فناء, سنترك مسمياتكم الفارغة, ومناصبكم الفارهة, يا من غرتكم الدنانير, ورقصتم على عزف المزامير, وخلعتم ثوب الشرف والعفة, وارتديتم ثوب الهوان والخفة, لن يبقى الحال, وللشعب رجال, قد ركبوا المحال.

  38. الرئيس عباس باتَ مِثل النِّمر الجَريح يَخبُط في جميع الاتّجاهات يعني يايسيدي عطوان ان عملية السلام انتهت مع الكيان الصهيوني وعليه فالمخرج هي المقاومة ولم شمل جميع الفصائل تحت راية الجهاد كما فعل قائدنا رحمة الله عليه صلاح الدين الايوبي فكم من صلاح موجود الان لديكم

  39. لا نريدمن عباس ان يحترم السفير الامريكي ولكن نريد منه ان يحترم الشعب الفلسطيني

  40. كيف لا يُعقل ان يصعّد غضبَه على امريكا وحماس في الوقت نفسه يا استاذ عبد الباري الفاضل، وهو يعلم علم اليقين ان الغرب عمليون، عمليون جدا، لدرجة انهم قد يُؤاخون كلباً او يقبلونه عضوا في الاسرة، إن لم يكن كل الاسرة. على حساب البشر.
    قلّما تجد زعيما عربيا صعّد ضد امريكا او الكيان، دون ان يتزامن مع تصعيده تجاه خصم لدود لهما، مثل الاسلاميين، او ” الفُرس″، او غير ذلك من غزل خفي، ولم يكن قرار التخلص منه حاسما الا اذا رجح تصعيده مع الغرب على تصعيده مع خصومهم. وربما كان ذلك لانه لم يعد قادرا على القيام بالتصعيد المطلوب تجاه خصم لامريكا والكيان. إما لانه أفناهم! او لأنهم أعجزوه. عباس قرأ رسالة الكيان من ذلك التفجير، وقام يقول انا صاحبها. دعوا مؤامرَتكم لي وانا سانجز نتائجها على الارض.
    عباس يدرك جيدا ان منطقَهُ ابن كلب، حين يطالب بحكم غزة، الصامدة، الصابرة، الداحرة للعدو في عدة حروب، في الوقت الذي وصل فيه التهويد وقضم الاراضي في الضفة الى تحت قدميه. دون تحريك ساكن، باستثناء لسانه طبعا.
    عموما، هذا ما يحدث عندما نضع اللحم خلف الكلب، والعربة خلف الجحش، نتصارع على سلطة. قبل تحرير الارض. ولعل هذا ما يجعل غزة مغرية لمن يريد السلطة فقط، اما من يريد السلطة والمقاومة فعلى عباس ان يعلن تنازله لحماس واخواتها عن سلطته في الضفة، حتى تقوم عليها الحجة البالغة هل تريد سلطة فقط، ام سلطة ومقاومة، لا ان يطالبهم بتسليم السلطة له في غزة، الا اذا كان اعتبر دعاءَه على بيت ترامب، و شتمَه لسفيره، قاما مقام مقاومة حماس واخواتها.
    مهما كانت حماس على خطأ فإنها تبقى على حق، ومهما كان عباس على صواب، فإنه في مواجهة حماس على باطل. و لا يَغلبُ خطأٌ حقاً، ولا يُصحّحُ صوابٌ باطلاً.
    لو كان صادقا حقا في اعتبار خصمه ابن كلب، فالمقاربة التي تمثل شعرة معاوية و التي تستوعب الواقع القائم بين غزة والضفة في أدبيات التحرير كمشروع وطني وتفتّ في عضد المحتل بدعم المقاومة حتى لو انتزعت منه الحكم، ممكنة، بل واجبة، ولو لم يكن هناك حماس لكان على عباس ان يُنشئها، وفي اعتقادي ان هذا كان منطق ابو عمار. فاين مصباح علاء الدين لنطلب منه ان يحوّل عباس الى عرفات.

  41. الرئيس عباس يعلم بانه انتهى سياسياً، وبطريقة ما يريد إظهار دور قوي ما لشخصه في أخر ايام حكمه، فأمريكا وحلفائها العرب قد استغنوا عنه، ويتم تحضير شخصية اكثر كفائة واكثر قوة، بحيث تكون قادرة على فرض وتسليك مسار صفقة القرن،والتي أعدت سيناريوهاتها امريكيا وتنتظر اللحظة الحاسمة لفرضها.
    الفلسطينيين في الداخل وفي الخارج لم يعودوا يتحملون هذا الضياع بسبب سياسات ابو مازن، التي وضعت القضية الفلسطينية في موضع مؤلم جداً، والتي ضيع بتفاهماته ثورة الأجيال، انه الرئيس المحاصر، بقراراته، والمحاصر بقدراته، والمحاصر اكثر حصاراً من اهل غزة، في تنفسه وفي أكله وفي شربه وفي حريته، وان اعتقد الجميع بانه رئيس يعيش عيش الملوك ويأكل مثل أكلهم!!؟؟
    نعم اهل غزة محاصرين لكن العزة تصدح فوق جباههم، وهممهم العالية، حيرت العالم بأسره، فليس لنا ان نقارن بين رئيس يمتلك التصاريح الامنية ليتنقل، بين البلدان، وبين شعب محاصر لا يملك الا الجلوس على ارضه، بشموخ وكبرياء، والكثير من العزة والكثير من الإرادة والكثير الكثير من حبهم لفلسطين، فلسطين الكاملة من النهر الى البحر.
    اهل غزة لم يتخلّوا لا عن صفد ولا عن ام الفحم، ولا عن يافا.
    فالتبقى محاصراً أيها الرئيس، في كينونتك، وفي شخصك وفي تصاريحك الامنية، لكن الشعب الفلسطيني حر في كل ما يملك وفي كل ما لا يملك.
    أصيب الرئيس عباس بحالة من الغليان، بل بحالة من القهر والفزع، عندما أغلق ترامب الهاتف في وجهه وقال له قبلها سأفعل بك شيء لم يفعله احد من قبل، واغلق الهاتف بوجهه
    لكي يفهم، ما هي قيمته، وما سيُصبِح عليه لان الكرسي قد ازيح من تحته، الاجتماعات الثورية وغير الثورية التي يقوم بها ليست الا ارتداد، ليثبت بانه الرئيس الذي ما زال قادراً!!
    لكن للأسف ربما انه مصاب بأمراض قد تجعل منه ظاهرياً بانه القادر، لكن على مين؟؟ على ابناء جلدته، وعلى حاشيته وعلى من يدور بمصالح معينة في فلكه،
    عباس انتهى دوره، ولن ينقلب عليه شعبه بثورة ما، بل انقلب عليه حلفائه من امريكان وغيرهم، قبل ان يرد عليهم الصفعة بصفعات كلامية، لا تغني ولا تسمن من جوع.
    مع تأسفنا لما جرى وما يجري، من إعدادات لتصفية القضية الفلسطينية.

  42. أبدأ من حيث إنتهيت ياأستاذ عطوان . هدم المعبد على رؤوس الجميع لا يأتي إلا على أيدى الرجال الرجال، عندما يثوروا لكرامتهم وكرامة شعوبهم إذا كانوا في مواقع المسؤوليه. لو كان عباس صادقا فيما قاله، لقام فورا بحل السلطة، وبحلها تلغى كل إلتزامات السلطة بإتفاق أوسلو اللعين، وما تبعه من إتفاقيات، طبعا التنسيق ألأمنى أحدها!!! هناك إحتمال أن الرئيس عباس لا يستطيع إلغاء التنسيق ألأمنى، لأن القائمين على التنسيق تم شراؤهم بالكامل من قبل إسرائيل بشتى الطرق وفى مقدمتها ألرخيصة منها، وعليه أصبح ولاءهم كاملا لإسرائيل خوفا من كشف المستور، ولن ينفذواأوامر عباس. أما بالنسبة لإتهامه حماس بأنها كانت وراء تفجير موكب رئيس الوزراء ورئيس المخابرات، فهو عباس طبق نظرية “يكاد المريب أن يقول خذونى”. عباس لا يريد المصالحة ولم يسعى إليها ولكن سيق لها إكراما للوسيط المصرى. قام بإرسال وفد فتحاوى لمصر للإجتماع بوفد حماس وبوجود الوسيط المصرى. من المؤكد أن تعليمات عباس لرئيس الوفد عزام ألأحمد، بالعمل على إتمام المصالحة بشتى السبل، وهكذا كان! أما بالنسبة لجريمة وضع المتفجرات لموكب رئيس الوزراء. ثبت أن المتفجرات وضعت لتنفجر بعد مرور سيارة رئيس الوزراء ورئيس المخابرات، ليصاب بعض المرافقين. لماذا لم ينتظر عباس لحين إنتهاء حماس من تحقيقها بما جرى؟ لماذا وجه ألإتهام لها بأنها هي المسؤولة عما حصل وتوعدها بالإنتقام منها. ألكل يعرف كيف وصل عباس إلى سدة الرئاسة، وكيف تم إجبار عرفات على منحه كل الصلاحيات وهو معتقل في مكتبه في المقاطعة. ثبت شرعا أن عباس عاث في القضية الفلسطينية وفى مصالح الشعب الفلسطيني فسادا وإفسادا. إهتم بالتوافه، كإاقامة السفارات والوزارات والإعلام المسموع والمرئى للتسبيح بحمده ليل نهار. وأهمل القضية بالكامل. يجب أن يرحل عباس لأن صلاحيته إنتهت منذ زمن. كل مؤسساته غير شرعية. أليوم يريد عقد اجتماع للمجلس الوطنى. عن أي مجلس وطنى يتحدث. إنه يعرف أن المجلس غير كامل العضوية، عقده في آخر مرة بعد قيامه بتعيين أعضاء من قبله حتى يكون المجلس بنصاب قانونى. أللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير غير شرعية. . إذا أراد عباس أن يحافظ على القليل من كرامته، فما عليه إلا التقاعد. ربما يغفر له الشعب الفلسطيني ما سببه لهم من نكبات ومصائب وضياع للحقوق بفضل سياساته التفاوضية، ألتى أعطت العدو الفرص الذهبية لإغتصاب ألأرض وإقامة المستوطنات وجلب المستوطنين المتوحشين الذين يقومون بأعمال إجرامية يوميا بحق ألسكان ألأصليين الفلسطينيين لإجبارهم على الرحيل. عباس كان لعنة من السماء على الشعب الفلسطيني كله.

  43. قديما قالت الاعراب:اشبعناهم شتما و فازوا بالابل . اما اليوم قد نقول اشبعونا سبا و اخذوا منا اعز ما نملك .

  44. /____ الأخ العزيز علي خواجه ابن فلسطين ..
    شكرا لطيب مشاعرك و لك التحية والمحبة و السلام و الإكرام .

  45. الى الاخ احمد
    بعد التحيه
    اذا كان عباس يريد الاحترام كان عليه أن يحترم نفسه لرجل غير محترم

  46. الى الاخ العزيز taboukar
    بعد السلام و المحبه
    التعليق لم يزبط معي و زبط معك
    ممتاز لك الف تحيه طيبه

  47. إلى الأخ مالك زبيس
    بعد التحيه
    نحن الشعب الفلسطيني
    لا عماله عندنا الى اي دوله عندنا أخوه الى جميع الدول العربية والإسلامية والصديقة و حكم اذا حكمت حماس او غير في المستقبل تحت خدمه فلسطين الشعب الفلسطيني و لا تدخل في الخارج أو في الدخل كلنا فلسطينين أبناء فلسطين أما تأتي و تقول هذه انقلاب شئ مرفض و لا اعتقد انت فلسطيني هذه ليس لغتنا الفلسطينيون يعرفون بعضهم يعني في الفلسطيني الشاطر يفهمها على الطاير

  48. اخي و حبيبي عبدالباري عطوان المحترم
    الخراب الذي عمله عباس في ٢٥ عام متعمد في القضية الفلسطينية في الصراخ و السب لن يصلح الخراب أو يعمل أي شيء للقضية الفلسطينية عباس لا ينفع دبلوماسي أو رئيس أو ثائر و لا سياسي و لا اريد ان يكون ابي مثل عباس اب فاشل عباس رجل حاقد على كل شيء اعتقد كما قلت سابقا عنده مرض اكتائب مزمن و الكتائب كان الاسم الاصلي في علم النفس اله الشيطان او عده الشيطان لا دواء ينفع معهم و اريد اكتب مزيد أمثال عن هذه المرض و لكن اخاف من أن لا تنشرو مع تحياتي الى رأي اليوم

  49. /____ كلام الرئيس عباس في السفير الأمريكي لا يعتبر شتيمة في قاموس المجتمعات الغربية حيث تحظى الكلاب بمكانة و قداسة و هم شركاء في كل شيئ تقريبا .. بما فيها الميراث .

  50. كان الله في عون الرءيس عباس فالمرض والضغوطات موءثره عليه ، هو رجل يستحق الاحترام

  51. الحقيقة المرة تظهر جلياً عندما لا يبقى للإنسان ما يضيعه. ضرب جندي بريطاني مواطناً هندياً فصفعه المواطن الهندي فوراً تعجب الجندي وروى ما حدث لقائده أخذ الأخير مبلغاً مالياً وقال للجندي قدم هذا المبلغ للرجل ليستثمرها في التجارة ولما كبرت تجارة الرجل وأصبح من أثرياء الهند أمر القائد جنديه بأن يصفع التاجر الهندي أمام حاشيته تعجب الجندي برد فعل الرجل التي كانت عبارة عن ابتسامة، هرع إلى القائد وحكى له الحدث فرد عليه: المرة الأولى لم يكن للرجل إلا كرامته فدافع عنها وأما المرة الثانية فدافع عن المال وثروته بالإبتسامة عندما أهين أمام حاشيته. أظن أن الرئيس عباس ليس لديه الآن ما يخسره ولذلك يدافع عن شرفه بكل ما أوتي من وسيلة.

  52. عباس و السفير الأمريكي يعرفون بعضهم البعض جيد جدا نفس الفصيلة أن الطيور على اشكالها تقع

  53. تعريف القهر … عندما لا تجد من تلومه الا نفسك ..!!! Frustration is , when you have no one to blame but your self

  54. احيانا ً لما الواحد يفقد. أعصابه قد يرتكب جريمة قتل دون وعي منه و قد يقتل. عشرات و هو فاقد للوعي و لن يفيق لا بعد ان. تقع المجزرة .و الريس. عباس ربك فقد أعصابه امام ابن الكلب هذا

  55. علي حماس تسليم القطاع الي السلطة الفلسطنية او للحكومة الفلسطينية المنتخبة
    من يريد أن تنتهي الأزمة عليه يتراجع عن الانقلاب
    حماس تتحمل المسؤولية امن رييس وزراء ومرافق ماجد فرج ورامي عبد حمد الله
    حماس تطلب من تتحمل السلطة الفلسطينية كل أعباء ومصاري ودفع الرواتب والوقود وفي ان واحد هي قطعت جزء من الجغرافية الفلسطينية وحولته الي إمارة تخدم اجندا قطر
    يا استاذ عطوان من حاول اغتيال ماجد فرج ورامي حمد الله هل تم اعتقال أحد لا حماس هي متورطة
    إسرائيل تعمل علي ان يبقي النزاع والانقسام وتريد أن تبتلع الضفة وفقط غزة تبقي كبان للفلسطنين وهذا ما تسعي إليه قطر والجزيرة الانقسام لصالح إسرائيل

  56. هؤلاء لايفهمون سوى لغه واحدة هي القوة..وغير ذلك مضيعه الوقت.. أما من ناحية أنه ابن كلب فالمسبة وقعت الكلب..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here