لماذا تفرِش حُكومات خليجيّة السجّاد الأحمر لكوشنر عرّاب “صفقة القرن”؟ وهل ستُلبّي طلباته في توظيف أموالها لتهويد القُدس نهائيًّا وتعويض اليهود العرب؟ ولماذا لا نرى مُظاهرة احتجاج واحدة في رام الله وغزّة؟ وما هو السبب وراء إضافة أنقرة في اللّحظة الأخيرة للجولة؟

 

تكِشف التّصريحات “المُقتضبة” التي أدلى بها جاريد كوشنر، صِهر الرئيس الأمريكيّ ومستشاره الخاص التي أدلى بها إلى قناة “سكاي نيوز عربيّة” أثناء توقّفه في أبوظبي في بدء جولته الخليجيّة، أن هُناك 4 مبادئ رئيسيّة تقوم عليها “صفقة القرن” التي يُروّج لها، وهي الحريّة والكرامة والأمن والازدهار الاقتصاديّ.

وأضاف العُنصر الأهم في رأينا وهو اندماج الشعب الإسرائيلي في المنطقة، والتدفّق الحر للسلع والناس، وحل مسألة الحدود وقضايا الوضع الدائم، ولكنّه لم يذكر القدس المحتلة طِوال لقائه مع المحطّة التلفزيونيّة المذكورة ولو بشكلٍ عرضيّ.

اختيار خمس دول خليجيّة لزيارتها في جولته هذه (الإمارات، عُمان، البحرين، قطر، المملكة العربيّة السعوديّة) يشي بالهدف الحقيقي من ورائها، وهو مُمارسة الضغوط على حكوماتها لتمويل من شقّين لهذه الصفقة التي من المُقرّر أن يتم إعلان تفاصيلها بعد الانتخابات التشريعيّة الإسرائيليّة في التاسع من نيسان (إبريل) المُقبل، كحلٍّ نهائيٍّ للقضيّة الفلسطينيّة.

الشق الأول: تقديم تعويضات للاجئين الفلسطينيين مقابل التنازل كليًّا عن حق العودة، سواء بشكلٍ مباشر أو غير مباشر، ولأن قطاع غزة يُشكّل أحد أكبر تجمع لهؤلاء (80 بالمئة من سكانه لاجئين)، فإن صهر الرئيس الأمريكي يريد أن تقوم دول الخليج بإغراقه بمليارات الدولارات لتمويل مشاريع اقتصاديّة تخلق الوظائف للشّباب العاطل، وتنسيهم، جوهر قضيتهم الرئيسيّ أي حق العودة، وإسقاط مُقاومة الاحتلال من حساباتهم، وحث دول الجوار على توطين اللاجئين في بلدانها مُقابل إغراءات ماليّة.

الشّق الثاني: هو تقديم حواليّ 250 مليار دولار تعويضات لليهود العرب الذين هاجروا إلى فلسطين المحتلة بعد عام 1948 دعمًا للمشروع الصهيونيّ، فلا يمكن أن تكون هناك تسوية نهائيّة من وجهة نظر كوشنر، تلميذ نِتنياهو النجيب، دون تعويض هؤلاء، وجرى تكليف شركة مُحاسبة دوليّة لوضع تفاصيل هذه التّعويضات على ضُوء وثائق إسرائيليّة.

لا نعرف كيف سيكون رد الحكومات الخليجيّة التي سيزورها كوشنر والوفد المرافق له، والمكون من جيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي للقضية الفلسطينية، وبراين هوك، الممثل الخاص لوزارة الخارجيّة الأمريكيّة لشؤون إيران على ما يحمله من طلبات ومشاريع ماليّة واستثماريّة ولعل، وجود مستشار أمريكي للشؤون الإيرانيّة في الوفد يُوحي بأنه، أي المستشار أو المبعوث، ربّما يكشف عن مجموعة من العواقب، وربّما التهديدات في حال عدم التجاوب، والتلويح بالخطر الإيراني الذي يُهدّد أمن واستقرار المنطقة مثلما حدث في مؤتمر وارسو الأخير.

وكالة “رويترز” نقلت عن دبلوماسيين خليجيين في تقرير لها اليوم أن عاهل السعودية الملك سلمان لن يقبل أيّ خطة سلام لا تشمل دولة فلسطينيّة عاصمتها القدس وحق العودة، ولكن الكلام العلني والتسريبات الإخباريّة شيء، ما يحدث في الغرف المغلقة شيء آخر، ونأمل أن نكون مُخطئين، لأن موقف المملكة تجاه هذه الصفقة، سلبًا أو إيجابًا، سيكون على درجة كبيرة من الأهميّة بحُكم وضعها المالي القوي، وعلاقاتها الخاصة مع الإدارة الأمريكيّة الحاليّة التي تشهد توتّرًا على أرضيّة اغتيال الصحافي جمال خاشقجي، الامر الذي يجعلها في وضع غير قوي لرفض المطالب الأمريكيّة.

المبادئ الأربعة التي تحدّث عنها كوشنر وهي الحرية والكرامة والازدهار الاقتصادي مخصصة للإسرائيليين وليس للعرب، فما قيمتها ومصداقيتها إذا كان كوشنر، عرّابها ورئيسه أسقطا القدس المحتلة من أيّ حل نهائي، وأوقفا المُساعدات الماليّة لوكالة غوث اللاجئين (أونروا) لإنهاء كُل ما له علاقة بحق العودة.

صفقة القرن وبالنّظر إلى أقوال كوشنر المذكورة آنفًا تعني ليس فقط التطبيع بين العرب وإسرائيل، وإنّما الانتقال إلى مرحلة التحالف بشقّيه السياسيّ والعسكريّ تحت ذريعة مُواجهة الخطر الإيراني، وهذا ما قصده الصهر الأمريكي بحرية الحركة وإزالة الحدود، فالمقصود ليس حرية حركة العرب بين دولهم، وإنّما الإسرائيليون وبضائعهم، وستظل هذه الحدود على حالها، أي مغلقة “بالضبّة والمُفتاح” حتى في وجه الفِلسطينيين أبرز ضحايا هذه الصّفقة في حال تمريرها.

رفض السلطة في رام الله استقبال أي مبعوث أمريكي بما في ذلك كوشنر احتجاجًا على هذه الصفقة وضم القدس وتهويدها ونقل السفارة الأمريكيّة إليها رغم الضّغوط الشرسة التي مُورست عليها أمريكيًّا وعربيًّا وإسرائيليًّا يعكِس موقفا وطنيا إيجابيًّا شريطة أن يستمر، ويترسّخ، وما يجعلنا نقول ذلك، أن هذا الموقف يبدو غير مُطمئن في ظِل استمرار التّنسيق الأمنيّ، والاتصالات مع الإسرائيليّين.

صفقة القرن لا يمكن أن تمر إذا كان هُناك رفض فلسطيني قوي، مدعوم بمقاومة حقيقيّة بكل أشكالها، وما يجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا بالنّظر إلى ردود الفعل الفلسطينيّة الرسميّة المُخجلة، والفاترة تُجاه عمليّات التطبيع العربيّة مع دولة الاحتلال وفتح أبوابها لنتنياهو ووزرائه وفرقه الرياضيّة، وتُجاه مؤتمر وارسو الأخير، فلم تخرج مظاهرة واحدة يُشارك فيها عشرات الآلاف في رام الله أو غزّة ضِد هذا التّطبيع، وهذا أضعف أشكال الوطنيّة.

إضافة كوشنر لأنقرة في اللحظة الأخيرة لبدء جولته توحي بأن الهدف هو الضغط على الرئيس رجب طيب أردوغان بالموافقة على الشق المتعلق بمدينة القدس في هذه الصفقة، أي تكريسها عاصمة يهوديّة أبديّة لدولة الاحتلال، مقابل بعض العروض الماليّة والسياسيّة ربّما يتعلّق بعضها بالملف السوري، والمأمول أن يكون الرفض التركيّ لهذه الصّفقة نموذجًا لبعض العرب الآخرين المُتواطئين، خاصة ان الرئيس اردوغان اتخذ موقفا حازما ضد نقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة وعقد مؤتمرا اسلاميا طارئا في إسطنبول ضد هذه الخطوة.

الشعوب العربيّة والإسلاميّة، وعلى رأسها الشعب التركيّ يجب أن تقول “لا” كبيرة لكوشنر وصفقته، لأنّ مُرور هذه الصّفقة يعني أنّه لن تكون هُناك أيّ كرامة للعرب والمُسلمين، وتكريس الاحتلال وتهويد القدس المحتلة إلى الأبد، وتتويج إسرائيل زعيمةً للمِنطَقة.

لا نُريد أن نستعجل الحُكم.. ولكنّنا سنظل نُراهن على الشعوب العربيّة وضميرها الوطنيّ الحيّ، وعقيدتها الرّاسخة، الأمر الذي يجعلنا على ثقةٍ بأنّ هذه الصفقة لن تمُر، ولن يُكتب لها النّجاح، بعد أن لُدِغت هذه الأُمّة من جحري كامب ديفيد وأوسلو، ولم تَجنِ غير الخيبات والإهانات والإذلال بأشكاله كافّةً على أيدِي الإسرائيليّين.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

30 تعليقات

  1. taboukar Today at 7:42 am (6 hours ago)
    ____ هل يعرف كوشنر بأن كل يهود العالم يفضلون الرحيل إلى أمريكا ؟. ها هي صفقة إذا كانوا صادقين و سمن على عسل ؟؟؟
    الى taboukar
    اخي الكريم
    الموضوع معقد جدا و مع الوقت يزداد تعقيدا
    و عبودية معقده في DNA

  2. تفرش لهم السجادات الحمر والخضر ومن كل الألوان ليكثر الرأي ولا شئ غير الرأي وفلسطين لن تسترد بالرأي ولا برأي ٱخر ـ فلسطين سترد إلى أهلها بالدين وخشية الله ومادام المسلمون يخشون غير الله فبلادهم وخيراتهم ستسلب رغم أنوف ٱبائهم إذن فالبكاء والنواح لن يجدي نحن نعيش في زمن إنقلبت فيه الموازين فأدلنا الله عندما أبتغينا العزة عند الأعداء فتفرقت بنا السبل وأصبحنا كغثاء السيل لاحول لنا ولاقوة وذالك بما كسبت أيدي الناس ـ فلسطين سترجع إلى حضن الأمة عندما ترجع الأمة إلى ربها ودينها الذي أرتضى لها غير ذالك كمن يحرث بالبحر

  3. المثل الأول يقول : “مَلْحَكْ مَنَّكْ يا جُرْبُوعْ” !!…
    المثل الثاني يقول : “اكْوِيهُمْ ابْشَحْمَتْهُمْ” !!…
    أيها الإخوة الأعزاء…
    العادة و السائد عند جيل هؤلاء المراهقون العُمْيُو البصيرة ، هو التهور و التبجّح و الإفتخار بالنفس و الذاة ، و حب ركوب المغامرات ، و حشر أنفسهم في القضايا الصعبة المتشعبة و المشتعلة ، و التظاهر بالشجاعة و البطولة ، و التقدم للزعامة بلا خبرة و لا مرجعية و لا تجربة حتى !!…
    كوشنير المراهق يبدو بذاك الذي يخطط مخطوطه على صفحة من الرمال المتحركة ، دونما أوتاد تعزز تثبيت المخطط على الأرض ، و تكرس له النجاح عند التطبيق !!…
    هل هو يخطط بتشاور مع أُولِ الأمر و أصحاب القضية ، أم هو يأخذ بآراء المتآمرين الأميين الذين لا يعلمون كُعُّ من بُعُّ ؟!…
    أن تُوَفِّقَ بين طرفين متنازعين عليك أن تجلس معهما معا ، و أن تتشاور معهما ، و عليك أن تسمع لوجهة نظرهما و لشروط كل واحد منهما ، لعلك تجد الحل المناسب الذي يرضي كل واحد منهما !!…
    هل الفلسطينيون الشرفاء دعوا كوشنر ليبحث لهم عن الحل؟؟!!… “أجَّايْ بْلَا عَرْضَة ألْgaعَدْ بْلَا افراش”!!…
    لَمَّا أقول الفلسطينيين الشرفاء معناه أني أستثني “أصحاب الفخامة” و أصحاب “التنسيق الأمني” و “الصواريخ العبثية” الساكتين و الجالسين على “كراسي السلطة بلا سلطة” !!…
    و لما أقول الفلسطينيين الشرفاء معناه أني أقصد رجال المقاومة بجميع فصائلها الذين و ضعوا جميع الحلول و الإقتراحات المتزمتة وراء ظهورهم ، و الذين عقدوا العزم على وجوب استرداد ما أخذ منهم بالقوة إلا بالقوة!!…
    فوق كل لا هذا و لا ذاك ، هل كوشنر استشار محور و قطب المقاومة ككل ، أم هو يعتبر فلسطين و الفلسطينيين أنهم معاً “gaرْضَة احْبَلْ جَايَبْهَا وَادْ ؟!!…
    هل هذا كوشنر قرأ كلام و رَدَّةَ فِعل العجوز عندما قصف لها الصهاينة بيتها في2006 و قالت :”بيتي فداء للمقاومة” و ما زعزعها خوف و لا هزتها ريح رحمها الله رغم العَوَز و قلة الإمكانيات !!…
    هل قرأت يا السِّيهُم كوشنر الرسائل التي يبعث لك بها جيل مسيرات العودة كل جمعة !!…
    على أيٍّ أقول لكوشنر و للرهط الذي هو معه ، إطمئنوا و ضعوا في حساباتكم بأن الفلسطينيين الأحرار لا يُباعون و لا يُشترَوْن ، و لم و لن يسلموا أو يتنازلوا للصهاينة و لو في شجرة زيتونة واحدة ، و لو في ذرة واحدة من أرض و تربة فلسطين كل فلسطين !!… و اعلم يا كوشنر ، بأن لو كان المشكل مع أي صنف إنسان من باقي الأمم الأخرى ، لربما يجد الفلسطينيون معهم الحل ، و لربما تنجح أنت في محاولاتك هاته !!… و أما و أن الأمر يتعلق بالصهاينة الجيفة فاعلم أن عداوتهم عند الفلسطينيين و عندنا جميعا كمسلمين هي عقيدة فطرية عندنا في الدين و الدم !!… لا رجعة عنهم أبدا حتى تطهير فلسطين منهم !!…
    أطمئن الإخوة المتتبعين و أقول لهم : هل القضايا الذي عجز على حلها العظماء في التاريخ على مدى سبعة عقود ، سواء بالتآمر أو من دونه ، يستطيع كوشنر و زُمرَتِه أن يحلها بهذا الحيف و بهذا شراء الذمم ؟؟!!…
    اشهدوا علي جميعا أني أقول بأن مشروع كوشنر المُكَنَّى ب “صفقة القرن” سيسجله التاريخ حملا فاسدا سيجهض ميتا قبل مخاض الولادة و الأوان ، و الأيام بيننا كما يقول دائما أستاذنا البار السيد عبد الباري عطوان … شكرا..

  4. وهل أرغموا على ترك منازلهم مثل الفيلسطينيين ؟ في المغرب كل يهودي باع عقاره وأخذ أمواله على داغر مليم من لم يبع اغلق باب بيته ولم يحتجز ولم يسرق ومنهم من يرجع للاستجمام يتبع

  5. الصفقة غير مقبولة وخيار المقاومة اثبت فشله على مر السنين، بل افقد الفلسطينيين الكثير. فما هو الحل العادل الذي من الممكن ان يقبله الفلسطينيين والاسرائيلين؟
    لقد مر اكثر من ثمانون عاما على القضية الفلسطينية فهل نتوقع ان نبقى ندور حول أنفسنا لثمانون عاما اخرى؟
    علينا ان نواجه المعضلة بقلوب وعقول مفتوحة، وان نعترف كخطوة أولى بفشلنا في خياراتنا الكلاسيكية للخروج من هذا المأزق.
    وضع الاسرائليين في تقدم متطارد ووضع الفلسطينيين في تراجع متطارد ايضا. هل هناك اي خيار ثالت؟

  6. مادا ينتظر من الأعراب من مواقف ضد صفقة القرن وهم الدين باعوا فلسطين، وكما جاء على لسان الرئيس ترامب أن لولا السعودية لما كانت إسرائيل. وتأكد هدا القول عندما زار ترامب السعودية وحصل على مبلغ 450 مليار دولار ليعلن مباشرة بعد عودته من السعودية أن القدس عاصمة أبدية للكيان الصهيوني. هدا المبلغ المحصل عليه ترامب كان بمتابة مكآفئة له مقابل إعلانه للقدس عاصمة أبدية للكيان الصهيوني. أملنا يبقى في إيران والمقاومة الشريفة التي لا تهتم بتحركات كوشنر والأعراب أشد كفرا ونفاقا .

  7. ____ هل يعرف كوشنر بأن كل يهود العالم يفضلون الرحيل إلى أمريكا ؟. ها هي صفقة إذا كانوا صادقين و سمن على عسل ؟؟؟

  8. أتمنى من كل قلبي استضافة نتنياهو في الخليج وبدء علاقات طبيعية مع اسرائيل لأننا لم نرى من اسرائيل اَي عمل عدائي للدول الخليج وما المانع اذا السلطة لها علاقات مع اسرائيل وكذلك الاْردن وتركيا يجب فتح سفارات في دولة اسرائيل والتطبيع معها وأهل فلسطين يعيشون أفضل من الكثير من الدول ألعربيه اذا رجعنا الى دخل الفلسطينيين المادي ومستوى المعيشه وكذلك الأمن اذا يبقى علينا ان نفكر بجدية بالتطبيع معهم ودمتم

  9. الى هذه الدرجة يحب بن سلمان الصهاينة ؟؟؟ اذا خذوهم لبلادكم خاصة انه إرث اليهود في الجزيرة العربية اكثر بكثير من ذلك الارث المزعوم في فلسطين المحتلة

  10. مامعنى ان يدعم بن سلمان الصهاينة اليهود ضد العرب والمسلمين ؟؟ نتمنى من امام الحرم المكي ان يجيبنا على هذا السؤال المحير لانه نحنا العرب ماعندنا تفسير غير انه بن سلمان اصبح يقف في صف الد اعداء الاسلام والمسلمين ليصبح خادم للحرمين طيب كيف هذا التناقض ؟ هل يمكن لخادم الحرمين ان يعادي المسلمين وهو بيده مفاتيح مقدسات المسلمين ؟!!!!

  11. سؤال بسيط وعميق
    الزمن لا يتوقف ولا ينتظر احد ولا يرحم المنتظرون.
    اسرائيل ومنذ عام ٦٧ تستغل حالة الا الحرب ولا سلم وتقوم بالسيطرة على الارض والماء عبر بناء مستوطنات وقوانين واجراءات، السؤال هو اذا لم نصل لتسوية ما هو البديل؟
    البسطاء المتحمسون سيردون ويقولون مشروع المقاومة الذي تقوده ايران.
    نقول البسطاء لأنهم لا يدققون فيما يقال وما يردده قادة حلف ايران، ففي اكثر من مناسبة وأحيانا دون مناسبة يؤكد حسن وسليماني وخامنئي وموسوي وروحاني انهم لن يهاجموا ولن يكونوا بادئيين وان سلاحهم للدفاع عن النفس اذا قررت اسرائيل مهاجمتهم.
    اتركوا شعب الداخل يقرر ولا تقرروا عنهم من بعيد، ومن يريد القدس فليطلق صواريخه لأجل القدس ولا يكدسها لأجل ايران.
    عيب على حلف يدعي المقاومة ويخوض حروب لفرض نفوذ ايران ولا يطلق رصاصة على اسرائيل ان يلوم اطراف تحاول التوصل لأتفاق يوقف تغول اسرائيل.
    نعم اسرائيل قوية بسلاحها وبالدعم الدولي الظالم لها، ومن يدعي انها اوهن من بيت العنكبوت فليهز طوله ويزيلها او ليصمت، المرحلة لم تعد تحتمل رفاهية الكلام، اسرائيل واميركا دمرتا العراق وسوريا ومن لا يرى ذلك اعمى.
    الاستسلام عند خسارة المعركة شجاعة يتخذها قادة شجعان لانقاذ ما يمكن انقاذه، ملايين ماتت وهجرت وجيل كامل لم يرى تعليم او رعاية صحية وغير مؤهل … لكم في اليابان والمانيا مثال، عقد اتفاقيات مع العدو المنتصر ليست نهاية المطاف، اما السير خلف قادة يوزعون الوكالات التجارية ومقدرات ومناصب البلد على اولاد خالتهم واولاد عمومتهم، ويحكمون تحت يافطة فلسطين ويرفعون شعار سنحرق البلد ، فهذا هو الجنون.

  12. هذه الدول تستمد شرعيتها من الخارجيه والسفارات الاميركيه ولهذا تفرش السجاد الاحمر وكما قال السفيه ترامب لولا حمايه بلاده لسقطت هذه الانظمه خلال ايام. وربما ساعات.
    للاسف الكيان الصهيوني يقود المنطقه منذ كامب دافيد ووادي عربه واسلو وحجم التبادل معه (اتفاقيات الغاز المسروق) تفوق تبادل العب بين بعضهم. هذا عدا عن الخدمات الامنيه من الموساد
    اما سلطتنا ومنذ اوسلو فهي لا تزال تنسق مع اللحتلال وتسهل له اعتقال المقاومين وبسط الامن في الراضي المحتله وغم مطالبات المجالس المنتخبه والمعينه هناك بقطع العلاقه والانسحاب من اوسلو. الا ان حبل العماله هذا لا ينقطع لانه هو نفسه حبل الحياه للسلطه.
    نحمد الله ان سوريا وبفضل جيشها العربي والقوات الحليفه استعادت القسم الاكبر من جغرافيتها رغم تكالب الغرب والصهاينه الاعراب وها هي المروحيات تنقل المجاهدين والتكفيريين الى مغامرات جديده بصحبه اطنان الذهب المسروقه تاركين وراءهم حورياتهم ؛ وربما زياره ابن سلمان الاسيويه مهدت لذلك فباكستان كانت وما زالت تقتات على معونات المشيخات الخليجيه وتنساق في موامراتها منذ اسسوا املره ابن لادن

  13. 1. إسرائيل لا تريد سلام وحتى لو تنازلت السلطه الفلسطينيه والفلسطينيين والعرب والمسلمين عن القدس ووافقو على إقامة المستوطنات في كل بقعه من الضفه والقدس ولو قبل الفلسطينين بصفقة القرن فإسرائيل لا تريد سلام .فالسلام يعني بداية نهاية الكيان الصهيوني لماذا لا نستوعب الدروس . إسرائيل لا تحتاج لصفقات قرن فهي تعلم انه بإمكانها احتلال ومصادرة ما تريد

    ٢. الصهاينة صنعوا الجماعات الإرهابية بالعراق على اساس تكون هذه الجماعات قوة كبيرة بالعراق ويجروها لحرب مع ايران وبالتالي استنزاف ايران وتنكشف ايران للصهاينة وتطلع الطائرات الصهيونية تقصف اهداف بايران براحتها مع ضمان عدم رد ايران بحكم انشغالها بحروب أخرى ولكن فشل المخطط

    ٣. كل التطبيع الي بنشوفه حاليا مع الصهاينة الهدف منه ليس القبول بالكيان الصهيوني أو اعتباره واقع وليس لهدف التعايش معه أو الانخراط في علاقات طبيعيه معه بل هو مخطط لاشعال الحرب بين العرب وايران لاستنزاف ايران وكشف قدرتها العكسرية امام الصهاينة وبالتالي بتطلع الطائرات الصهيونية تقصف ما تشاء في ايران مع ضمان عدم رد ايران ولكن المخطط رح يفشل بسبب صواريخ حزب الله وسوريا وايضا لأسباب أخرى منها ان الدول الخليجية فاهمة الخطه الصهيونية ومش مستعدين يدمروا دولهم بعد كل الي وصلوله من اقتصاد ورخاء ولهذا ذهب الأمير محمد بن سلمان للباكستان لدعم الجماعات الانفصاليه في ايران من خلال الباكستان وقام بعدها بزيارة الهند قبل الصين ليثبت للهند انها اهم من الصين عند السعوديه وليحطم اي امل بتعاون بين إيران و الهند ولو انه احتمال ضئيل جدا جدا ولكن هذا المخطط أيضا سوف يفشل لان الباكستان ليس غبية لهذه الدرجة بأن تورط نفسها في حرب ليست حربها أو تدعم جماعات انفصالية في ايران و تضرها أكثر من ايران فهي دولة جارة وعمق استيراتيجي للباكستان

    ٤. المشروع الصهيوني : هو تقسيم المنطقه لغرض إقامة دوله يهودية كبرى وبجوارها دولة أو دولتين تخضعان لنفوذ الصهاينة متعددة الاصول والاعراق و الجنسيات يعني اسيوين على عرب على اوروبين وبامكانكم مشاهدة دول خليجية عدد ابراجها السكنيه يفوق عدد مواطنيها وحتى مواطنيها يسكنون في بيوتهم ومناطقهم الخاصه يعني لمين كل هذه الابراج وغالبيتها من الوافدين الي اول على اخر رح يتجنسوا مع الزمن بالقوة ومنظمات حقوق الإنسان المنحازه بدأت تحضر لهذا اليوم من خلال بعض التقارير وبالتالي ذوبان اهل البلد الاصلين لان عددهم قليل وبالتالي ربما تصبح جمهورية رئيسها اسيوي فهو يرى انه من حقه بما إن الآسيويين هم الغالبية وكمان الدول المتعددة الأعراق والأصول مثل امريكا مواطنيها لا يهمهم السياسة الخارجية كثيرا فقط يهتموا بمعدلات البطاله والضرائب والدخل والرعاية وغيره

    ٥. إلي رح يصير آخر شي بتصير حرب اقليميه واسعه وبتدمر مؤسسات دول المنطقه وبتنهار أجهزتها الأمنية وتنتشر الجماعات الاسلاميه كما حدث بالعراق وبتكبر الفوضى وبفقدوا الصهاينة السيطره وربما هذه النهاية

  14. كوشنر هو الوجه الآخر لتوني بلير الذي لم يشبع لحد الآن
    من أموال العرب المغفلين.
    صفقه القرن الذي يروج لها هي من إعداد وإخراج نتنياهو
    وهي لتصفيه حقوق الشعب الفلسطيني.
    يا ترى كم من ملايين الدولارات دخل بحساباته السريه هو وايفانكا والبلطجي ترامب. من اجل حمايه العروش الكرتونيه والتستر على جرائمها.

  15. الاثنين في أمس الحاجة لبعض … بن سلمان في حاجة لتنظيف صحيفته الجنائية وتورطه في قتل خاشقجي ثم السلاح الامريكي، اما كوشنر الصهيوني فيريد المزيد من الرز السعودي!

  16. بالنسبه لكل الشعوب العربيه و الاسلاميه فلسطين تعني القدس الشريف فلا يمكن ان تكون هناك دوله فلسطينيه بدون القدس, القدس هي فلسطين و هي عاصمه فلسطين بدون هذا لا لا تطبيع ولا حوار ولا سلام مع الكيان الصهيوني .

  17. شكرا على هذا التحليل الشافي وهذه الرؤيا الواضحه والصائبه واملنا مثلما وضحتم ان نستوعب جميعا خطورة مايحاك لنا .

  18. على الشعوب العربية ان لا تصدق اكذيب الإعلام العربي و الاسرائيلي الذين يجعلون من ايران شماعة لتمرير مخططهم الصهيوني لبيع قضية فلسطين …بحجت ايران و الشيعة ووو

  19. الشعوب العربيّة والإسلاميّة، وعلى رأسها الشعب التركيّ يجب أن تقول “لا” كبيرة لكوشنر وصفقته، لأنّ مُرور هذه الصّفقة يعني أنّه لن تكون هُناك أيّ كرامة للعرب والمُسلمين، وتكريس الاحتلال وتهويد القدس المحتلة إلى الأبد، وتتويج إسرائيل زعيمةً للمِنطَقة.
    عن جد و شو الحاصل

  20. طبخ العرب في دمائهم هذه صفقة القرن
    و الزيارة هذه تخفيف الخوف عن الخليج مقابل المال
    و انا عارف ناس لا تفهم

  21. اولا: لا نستطيع ان نعلق الا على ما هو مصرح به، وكل الدول العربية اكدت على حل الدولتين وعلى القدس عاصمة لفلسطين، وعليه نؤكد ان كثير من النظريات غير صحيحة ويقف خلفها حلف ايران لتشويه صورة السعودية.
    ثانيا: كلمة صفقة تتضمن في معناها موافقة طرفين هما فلسطين وإسرائيل، وعليه تكون باقي الاطراف وسطاء ومحضر خير، لا شئ قابل للتنفيذ دون موافقة اسرائيل وفلسطين

  22. مع احترامي الشديد لصحيفه راي اليوم لايوجد مراهنه علي المواقف الدوليه او الاسلاميه والعربيه لانه واقع اليوم الانبطاح الكامل لما يريده اليهود
    والمراهنه علي الشعوب العربيه والاسلاميه خاسر الشعوب العربيه تعيش حاله ذل وهوان وانقسام تتكلم وفي الواقع راضيه وخانعه وفي هادا سبب تصلط الحكام
    وكما كنتم يولا عليكم يعني ان الله لا يغير ما في قوم حتي يغيرو ما بانفسهم ومقياسنا تعاملنا نحن الفلسطينيون مع بعض

  23. ما اخد بالقوة لن يؤخد الا بالقوة والحلم الصهيوني في الشرق الاوسط سيستفيق على ضربات لعباد لله حين يحين وعده الصادق والفشل العربي الحالي دليل على دنوى الاجل والسبب بسيط الا وهو كلما تعلق القادة العرب بحبال العنكبوة الصهيوني الا وفرصة انتفاضة الشعوب العربية قاضبتا تبدوا في الافق وحين داك لن يجد الصهاينة وعملائهم العرب من يحميهم من مد الشعوب

  24. تشكرون على هذا التوضيح وعلى هذه الروح الكنوية العالية
    عباس وسلطته موافقين على صفقة القرن وما يقال في العلن ليس ما يقال في السر, زار عباس عمان قبل شهرين وبعدها استعدعت عمان نتناهو وزارها ثم التقى عباس بالمك سليمان منذ اسبوع في الرياض ولم يخرج اي تعليق على الزيارة ولم يدر احد ماذا دار بينهما, اغتيال المرحوم ابو عمار لم يكن من فراغ انما تمهيدا لما سياتي بعده
    عباس رجل اسرائيل وامريكا, اولا هو لا يعترف بحق العودة للاجئين الفلسطينيين
    ثانيا هو ينسق مع الشاباك لا عتقال او قتل المقاومين
    ثالثا يمنع اي مظاهرة ضد اسرائيل او امريكا
    رابعا ازداد الاستيطان في عهده وابتلع معظم الضفة الفلسطينية
    خامسا تعتقل اجهزته المدعومة امريكيا كل من يحاول او يتنفس ضد اسرائيل
    سادسا والأهم من ذلك ان اتفاق اوسلو الذي هندسه ووقعه هو اتفاق خياني بالدرجة الأولى ففيه تنازل عن 80% من فلسطين المغتصبة لصالح المستوطنين الصهاينة
    صفقة القرن هي مع العرب وتطبيعهم واعترافهم باسرائيل وفتح الحدود للخواجات علنا وليس سرا كما السابق
    قدتتحقق هذه الصفقة لكن حق الشعب الفلسطيني لن يضيع وسياتي اليوم الذي تتحرفيه فلسطين كل فلسطين من رجس الصهاينة وعملائهم واعوانهم

  25. الرهان على الشعوب العربية في وضعها الراهن حلم ،الرهان الوحيد هو على الشعب الفلسطيني واستبساله وصموده ..عرب الخليج وحكامهم باعوا القضية واشتروا الكرسي ..عرب استباحوا عرضهم ..وقبلوا الثمن..

  26. تعويض اليهود العرب !!!! فوق احتلالهم وسرقتهم لارض فلسطين ايضا سيأخذون من اموال حج المسلمين الله واكبر على الذل الذي وصلت اليه الأمة العربية
    اولا اليهود تركوا الدول العربية بإرادتهم ولم يطردهم احد وثانيا اليهود معروفين بالبخل الشديد لذلك هم باعو أملاكهم في الدول العربية قبل الذهاب الى فلسطين المحتلة اذا لماذا يتم دفع اموال لهم فوق احتلالهم لارض فلسطين ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here