لماذا تصاغ أزمة من مكونات ليست جديدة.. وهل الأردنيون في داخل اللعبة أم في خارجها؟

 

 فؤاد البطاينة

 لم تتطور الدول عبر التاريخ وتستقر وتحمي نفسها إلا بالإصلاح السياسي الذي يبدأ بالأنظمة المستبدة بالسلطة طوعاً أو إجباراً. ولم يُنجز هذا إلا من خلال الشعوب ومجالسها. بمعنى أن الصراع الحقيقي كان وما زال هو بين الشعوب والطغيان. ولكن ما يجب إدراكه واستيعابه أن طبيعة الصراع في حالتنا الأردنية مختلفة جداً، فالطغيان فيها عمل استراتيجي الهدف متصل بالخارج. طبيعته تكمن في وطن يستعمر ويُحتل على مراحل مُستحقاتها المؤلمة كلها مظاهر ومقدمات. فبينما النظام المُستبد يتغافل عن هذا فإنه يؤدي بنفس الوقت دوراً مزدوجاً على هذا الصعيد بطريقة قاسية جداً.

فمن ناحية أنهى الشخصية الوطنية للشعب وأذله في معاشه وأمنه وفكك الدولة وأفشلها ومزق الجبهة الداخلية دون أن يتوقف عن خطاب الإصلاح. ومن ناحية أخرى مستمر بتنفيذ مخطط العدو باحتلال هذا الوطن ولا بداية سليمة لنا إلّا بمسك الخيط من بدايته ونستحضر في هذا بأن تراب الأردن تُرك موحدا مع تراب فلسطين في تقسيم سايكس بيكو حصة ليهود أصقاع العالم في وعد بلفور، وهذا هو التحدي الحقيقي القديم والجديد لكل أردني. فهذه الدولة وديعة يجري عليها ما جرى للضفة الغربية عندما كانت وديعة وسُلمت. لا يمكن أن يكون كلام النظام الأخير عن الاصلاح السياسي غير ملعوب. فمن يريد الإصلاح السياسي والحفاظ على دولة ووطن حر بشعب حر لا يستبقه بمثل تلك الاتفاقية مع أمريكا، ولا أن يتبعها بافتعال أزمة داخلية أضرت بمصداقية واستقرار النظام ومؤسسة العرش وبمصداقية واستقرار الدولة سياسيا وأمنياً على الصعيد الدولي قبل الداخلي.

إن استمرار الأردنيين في التعامل مع المظاهر والأعراض وكأنها الأسباب من شأنه أن يُبقي هذه الأسباب قائمة لتتطور معها المظاهر والاعراض حتى تؤدي أغراضها. إنه الهروب من التحدي الوجودي الذي يواجهونه. مسألة الإصلاح السياسي تبرز لنا مع كل مرحلة جديدة تقررها أمريكا، ويلعبها النظام مع صنيعته من الأحزاب والنقابات ومجالس النواب ومؤسسات المجتمع المدني القابضة، تلعبها بعيدا عن الشعب وبمعزل عن تشكيلاته الحرة التي تواجه النظام وتحاكي تحديات الوطن وبمعزل عن الشخصيات الوطنية المعارضة وعن أصحاب الرأي الأخر. إلا أنها في هذه المرة كانت جرعة اكتشف الشعب سمّيتها ولم يتجرعها.

الأزمة الداخلية الأخيرة المفتعلة والمضخمة والتي أقحمت العائلة المالكة في اللجة لم تأت إلا في سياق وصول النظام الى طريق مسدود مع حلفائه من المعسكر الصهيوني ومع الشعب الأردني في الداخل. الأردنيون كسروا حاجز الاحترام للنظام وحكوماته ومؤسساته بالصوت والصورة والكم والنوع غير المسبوق بأي دولة في العالم. وهذا بعد أن ترسخ لديهم فقدان الثقة والأمل بالمجمل وشيئا من اليأس، وباتت السيطرة على كلمتهم مستحيلة وتنبئ بعجز وسقوط الحل الأمني مرة واحدة، مما ينذر بانفلات أمني غير منظم ولا آمن لأحد. وهذا ما أدركه النظام ولم يُحسن معالجته بافتعال تلك الأزمة التي جاء مردودها عكسياً، وعليه أن يقتنع بأنه أعجز من أن يقاوِم بهكذا معادلة. فكل ما قدمه ويقدمه لحلفائه لن يشفع له بالبقاء ولا بوقف الإبتزاز، والإتفاقية الأخيرة مع أمريكا لن تسعفه، فكما هي فخ ً للوطن فإنها فخ لمؤسسة العرش،، ولا ندري متى يُدرك النظام بأن لا مخرج للمُلك ومؤسسته في المحصلة إلّا عند هذا الشعب والعودة إليه.

الأردنيون يهمهم وجود مؤسسة العرش صالحة وأمنة ولم يتدخلوا يوماً بترتيب رموزها وشأنها الداخلي. وأتمنى أن لا يُفسَّر تعاطف الأردنيين مع الأمير حمزة على أنه اصطفاف ضد الملك أو ضد مُلكه، بل هو مجرد باب للتعبير عن اصطفافهم مع بقاء مؤسسة العرش سالمة على رأس وطن حر وشعب سيد نفسه وقراره. فالأردنيون حريصون على وجوب بقاء مؤسسة العرش وبأن تبقى هاشمية، وأصبحوا يدركون بأن هذه المؤسسة اليوم في خطر وشيك يمس وجودها وتُستخدم للمساس بوجودنا كوطن وشعب ودولة وبأنها موغلة في فك الشراكة بما قامت عليه. الأردنيون يمتلكون القدرة على تنظيم أنفسهم بقيادة واعية منهم تقودهم نحو تشكيل ضغط جماهيري لتحقيق الإصلاح في مؤسسة العرش لإنقاذها وإنقاذ وطنهم وأنفسهم، ولكني أحسبهم يُحجمون عن المغامرة في هبة شعبية عارمه في الشارع قد تُستغل للإطاحة بمؤسسة العرش. ومن هنا فإنهم يلجؤون لأي أمير هاشمي أردني من داخل العائلة المالكة يعبر عن حمله لهمومهم في استحثاث للتغيير والاصلاح. فالصورة بالنسبة للأردنيين ليس فيها تخصيص. وكان الأسلم والأصح أن يكون الملك نفسه هو صاحب الصورة وأن يقوم بانقلاب حقيقي أبيض على نهجه السياسي.

ومع هذا فإن التقييم السليم للأزمة يجب أن يُربط بالمساحة التي تمس علاقتها بالتحدي الحقيقي الذي يواجهه الأردنيون. كي يعرفوا فيما إذا كانوا داخل هذه اللعبة أو خارجها. فمهما وصفت الأزمة بأنها مسألة زعزعة استقرار او تقويض نظام او انقلاب فإنها عندما يكون أحد المتهمين فيها هاشمي وولي عهد سابق وشقيق الملك تفقد وصفها هذا وتسقط القضية بأطرافها المتهمين خارجيين كانوا أو داخليين وتنكمش إلى أزمة داخل العائلة المالكة. ويصبح المهم للأردني هي طبيعة هذه الأزمة من حيث إذا كانت متصلة بسياسة النظام والتحديات الحقيقية التي تواجه الدولة بوطنها وشعبها، أم أنها تتعلق بخلافات شخصية أو على خلفية مناصب الحكم ً. حيث إن كانت طبيعتها غير سياسية ومنصبة على الحالة الثانية فالشعب الأردني خارج اللعبة.

 لوحة الأزمة أمامنا فيها ملك وشعب وفيها أمير أزيح عن ولاية عهد وعن الشأن العام، وعاد مواطناً أردنياً عادياً. الشعب في هذه اللوحة مُغتصبة سلطته وحقوق مواطنته على اختلافها ويعاني من صنوف التهميش والاضطهاد، ووطنه مُستهدف ومستباح للعدو بالاستعمار والاحتلال ودولته مفككة ويُفتك بها، وكل مؤسساتها وهمية في خدمة النظام غير المستندة إلى إرادة الشعب، والمستندة بدلاً من ذلك على كسر إرادته بقصقصة كل أجنحته وإشعاره بالعجز لإرضاخه. فجراح الشعب أمامنا ومطلبه من مؤسسة العرش هو الإصلاح السياسي الحقيقي الذي يحافظ على مؤسسة العرش ويعيد السلطة والدولة للشعب من خلال بناء مؤسساته بإرادته الحرة. وهو مطلب ينطوي على تغيير النهج السياسي المسؤول عن إفشال الدولة وتعريض وطنها وشعبها لخطر وجودي. فهل نعثر في لوحة الأزمة على إجابة لطبيعة الأزمة.

 لقد عايشنا الأمير المحبوب فترة بسيطة في ولاية العهد ولم نعرف خلالها مداخيله السياسية، ثم عايشناه فترة طويلة كمواطن عادي ولم يتسنى لنا أن نلمس من خطاب له أو حديث أو مقال أو ممارسة ما يدل على معارضته للنهج السياسي القائم، ولم نسمع رأيه السياسي بالسلوكيات السياسية المميتة كالاتفاقية الدفاعية مع أمريكا أو بالأخطار الخارجية التي تتبناها أمريكا وإسرائيل. نعم هو يتحدث بلساننا عن استشراء الفساد وغياب العدالة وترهل الدولة ومؤسساتها وعن ضيق عيش المواطنين وانتقاص حقوقهم وعن إخلاصه للوطن، ولكنه لا يتهم النهج السياسي في هذا ولا يربطه به، بل يتهم النهج الشخصي للملك بما يحمله هذا من أوجه لا أنجم فيها. مما يعني بأنه قد يخفي معارضته السياسية التي نرحب بها كأردنيين أيما ترحيب أو أن معارضته غير سياسية ونرحب به أيضاً كأمير هاشمي بمعزل عن الأزمة، وتهمنا سلامته. نعم هو على خلق شخصي كبير وسامي ولكن هذا لا يتعارض مع تمسكه بمعتقده السياسي الذي نتوق لسماعه سيما وأنه أصبح مواطنا عادياً.

وفي الختام أرجو التأكيد على معتقدي الجازم بأن النظام الأردني هو اليوم من وجهة نظر المعسكر الصهيوني، لا تتعدى قيمته ودوره قيمة ودور السلطة الفلسطينية، وبأن الشعب الأردني لا يُعامل ولا يُنظر اليه من ذات الجهة إلّا كنسخة عن الشعب الفلسطيني، وأن الأرض الأردنية يحكمها ما يحكم الأرض الفلسطينية. لكن الأردن إسم خالد في بطن التاريخ البشري، و فلسطين منه الأم والأب والجد. الأردن وطن ليس طارئاً ولا إسماً بلا مسمى ولم ينفصل عن فلسطين ولا فلسطين انفصلت عنه. وهذا الشعب على ضفتي النهر صاحب الإرث لترابه وصاحب الجذور. هو ليس استثناء من غزو الغزاة وطمع الطامعين ولكنه كان استثناء في البقاء والرسوخ.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

65 تعليقات

  1. على الشعب الاردني الكريم المغوار ان يخرج عن بكرة ابيه من قراه ومدنه واريافه وبواديه مطالبا بتحقيق أهداف محدده ولا تتجاوز أهدافه المطلبين التاليين : اولا ..كنس البلد من الفاسدين ونسلهم أجمعين من كل مفاصل الدولة الأردنية ورد الأموال المنهوبة الى خزينة الدوله سواء كانت اموال منقوله او غير منقول او اصول …..ثانيا : إلغاء معاهدة العار الدفاعية مع امريكا وحتى إلغاء الوجود الامريكي بالبلد بكل أشكاله وألوانه وتحت مختلف المسميات ….وعلى الملك عبدالله بن الحسين وولي عهده الحسين استغلال مطالب الشعب للخروج من الاتفاق ….ويستطيع أن يبرر خطوته هذه بمطالب الجماهير ولا أعتقد أن امريكا تستطيع أن ترفض ….والملك عبدالله اذا اتخذ هذه الخطوات ولبى مطالب الجماهير سيحظى بشعبية عارمة وستشيله الأكف على الأكتاف ويكسب شرعية لن تستطيع كل قوى الارض الشريره والابليسيه ان تفك عضدها…حفظ الله الاردن وشعبه المغوار …..

  2. شكرا استاذ فؤاد على هذا المقال التحليلي الرائع الذي استند على حقائق الجغرافيا والتاريخ … لقد نشرت المقال على صفحتي على الفيس بوك … تحياتي

  3. الى الفاضل المغترب مع كل تبجيل واحترام … نعم أوافقك بكل ماتفضلت به بخصوص التعامل مع رئيس الأركان.. نعم كرامة الناس كل الناس والبشر فوق كل إعتبار …لا فرق بين كرامة أمير وغفير فكلنا ابناء آدم وحواء لا فرق لأحد على أحد والشعب الأردني هو من صنع البلد وصانها وذاد عنها وهو من صنع الامراء وحماهم واحتضنهم …كرامة كل البشر سواء …..والاتفاق الدفاعي مع امريكا مخزي وإحتلال مباشر ومخزي وأعجب كيف يوافق الاردن على هذه البنود المذلة بعد مائة سنة من تأسيس الدولة الأردنية….على الاردنيين كل الاردنيين برفضه مما يستغل الملك هذه المعارضه الشعبيه العارمه للعدول عن اتفاق العار هذا …الم تتراجع امريكا عن اتفاقيات كانت قد وقعتها وشهد على توقيعها كل دول العالم وكان آخرها انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران….

  4. اعلام الدوله بداء يتدخل على شكل بث معلومات دون سند وهذا يدل على عدم وجود اعلام اردني حر كما يدل على تسامح الدولة مع رجالها في خرق القانون الذي يمنع نشر معلومات عن القضيه اتفق مع كل ما جاء بمقال الاستاذ الحر البطاينه وبتعليقه على مقاله

  5. شكرا د.فؤاد على التشخيص و إقتراح العلاج، والبعد الوطني والقومي، في رؤية الواقع والوقائع بموضوعية وعقلانية

  6. بسم الله الرحمن الرحيم
    احسنت ثانيا ياابو ايسر
    مقالك وتوضيحك وضع النقاط على الحروف
    وبدد الغموض،،،،
    الان الكرة في ساحة الملك مادام هناك متسع من الوقت ،،، فعليه المبادرة بالاصلاح الشامل ومحاسبة الفاسدين وارجاع الاموال التي نهبوها ،،، عند ذاك سيقف خلفه الشعب الاردني وستغلق كل الثغرات للتدخل الخارجي ،،، وستنتفي الحاجه للتحالفات حتى مع امريكا ،،، ان شاء الله
    تحياتي للجميع

  7. ما قصده سؤال غير بريئ ليس عدد القارئين او المتابعين بل قصد أشخاص معينيين يتعاطون بالشأن الاردني . فالقراء لمقال البطاينه هذا تعدى المليون داخل الاردن فقط وهو من الاكثر قراءة الان على صفحات رأي اليوم

  8. الى المعلق السيد دقة معلومات
    بداية اشكرك على الرد
    سؤالي بحد ذاته هو تعليق كامل ….وردك عليه يختصر الموضوع للجميع

  9. يسأل بعض الأصدقاء لماذا أن الأزمة مفتعلة وهو أهم وأخطر سؤال . الجواب أن مكوناتها المتمثلة بالجهات المتهمة وطبيعة تهمتهم ليست مستجدة وكلها قائمة من سنين ولم يحدث تغيير عليها ولا ردة فعل مبرمجة كهذه . فالجهات المتهمة التي يقصدها النظام هي إسرائيل والسعودية والأمير . وسلوك هذه الجهات هو نفسه لم يتغير وهو سلوك غير مخفي ويعرفه النظام ويتعايش معه من سنين . لكن المستجد هو قرار النظام باستخدام هذه المكونات في إطار ضجيج دولي وداخلي لأسباب أهمها فشله في السيطرة على الأوضاع الداخلية المتدهورة وتوسل الدعم الخارجي من المالي والسياسي من الأوروبيين والدول المانحة وكله في إطار التمهيد الداخلي للتطورات المنتظرة من تفعيل الاتفاقية الدفاعية مع امريكا وأهدافها في الأردن وامتداداتها للإقليم .هذا رأي وشكرا للجميع

  10. الي
    سؤال غير بريء
    قراء جريدة راي اليوم مختلفين التوجهات وعندما يكتب كاتب عن قضية تخص بلد معين يتفاعل معه المقتنعين بوجهة نظرة عن البلد . وتجد ايضا في نفس كتاب راي اليوم مقالات التي تتحدث عن الامة العربية وانتكاساتها ولاتخص بلد محدد علي سبيل المثال مقال الكاتب خالد الهواري عن هموم الانسان العربي في كل مكان من امتنا المنكوبة تفاعل معه 9400 قارء من قراء الجريدة . هذا ردا علي سؤالك
    احترامي

  11. ما دامت اسرائيل قابعة في المنطقة الوسطى العربية فلا واحد من المحيط المجاور يملك مصيره و لا مستقبله .
    كل التقدير لأخينا المحترم الأستاذ فؤاد البطاينة .

  12. روي شابوشنيك هو يهودي اسرائيلي يملك شركة امنية اسمها ار. أس. للخدمات اللوجستية تقدم خدماتها لحكومة الولايات المتحدة الاميركية وعدد من الدول الغربية، وهو شريك للامير حمزة وللملك عبدالله الثاني في شركات امنية تنشط في الاردن وفي العراق وفي الامارات وفي سوريا وفي اليمن.

  13. روي شابوشنيك….اسم تكرر في ما حصل
    من منكم يعرف علاقته بالموضوع فليجبني مشكورا

  14. اين جوقة المتملقين المعهودة لا نقرأ لها تعليقات على هذا المقال الذي وضع النقاط على الحروف ولعله اهم مقال كتبه السيد البطاينة حتى اليوم؟

  15. قضيه داخلية بحتة وغدا تصبح في طي النسيان ,ما يهمنا الامن والاستقرار والاصلاح وان تكون درسا لتفادي زعزعة الاستقرار من خلال تدخلات خارجية واستغلال اسم سمو الامير حمزه من خلال اعادة هيكلة الدولة ومن ناحية ايقاف اهمال القيادات المثقفة والعشائرية المخلصة للوطن والملك ايضا , فسياسة الاقصاء لشخصيات اردنية من شماله الى جنوبه مورست بكثرة علما بانها قيادات وازنه ومخلصه للوطن . كما لا ننسى ان المصائب والكوارث كما في سوريا وليبيا والعراق تبدا ببث الفتنة والخوف والرعب وكما حدث ينتظر المتربصون من الخارج للانقضاض سواء من العدو غرب النهر الى التيارات المتشددة من داعش واخواتها الى ان يصبح الوطن ساحة حرب بالوكالة ويتم تصفية القضية الفلسطينية والقدس وننشغل بيننا في القتل والتدمير لصالح العدو غرب النهر , اما من ينعقون على السوشيال ميديا فاما باحثين عن ممولين او مدفوعين بالاجر اصلا ينفثون سمومهم في هذا الظرف الصعب دون اي ادراك لما ذكرنا .لا ننكر ان هناك اخطاء كبيرة حصلت خلال العقدين الماضيين , لكن لا ننسى ايضا الضغوط التي تعرض لها الاردن والملك عبدالله شخصيا وثبت على مواقفه التي لا يمكن انكارها من رفض تجديد ايجار الباقورة الى رفضه صفقة القرن , ولا ننسى ايضا موقفه من بناء الجيش العربي وتعزيز دوره والحكم في هذه الضروف ليست مسالة بسيطة ونلوم اختيار الاشخاص الخطا لتولي زمام مسؤوليات حساسة واكبر مثال كوهين القرن عوض الله وتوزير اصدقاء الليل وغيرها من مناصب مجالس ادارات وهدر اموال ونهب وللاسف اذا عدنا للخلف نرى ان كل من فسدوا هم من ابناء جلدتنا سواء اصولهم من شرق النهر اوغربه , اللهم احفظ الاردن ولنترفق بانفسنا من شر الفتنة فهي اشد من القتل

  16. السيد سبت المجالي : من المفترض ان الامير حمزه مواطن اردني حر يستطيع ان يزور من يشاء في الوقت الذي يشاء بدون اي وصايه على تحركاته او تحديدها وبالحديث عن عن سوء ادارة الدوله فهذا ليس سرا فكل اردني يعرف هذا الواقع ويتحدث عن التخبط الاداري والاقتصادي الذي تعيشه البلد وحجم الفساد الكبير المتفشي بالدوله ودفن الرأس بالرمال وتجاهل كل ذلك سيزيد من سوء الامر ويسرع من سيرنا نحو الهاويه ولا بد من القيام بالاصلاحات الضروريه الشامله في كل المجالات اما كتم الانفاس والاعتقالات فلن تحل المشكله لا بل ستعمقها

  17. من لا يحارب الفاسدين ، اما انه ضعيف ولا يقوى على شيء، واما انه متورط بالفساد مع احترامنا للجميع،
    ورحم الله من قال السلطة المطلقة مفسدة مطلقة.

  18. سلام من الله ورحمة منه تطفي لهيب المؤمرات التي تحاك ضد مهاجع الاسلام سؤال كبير طرحه الاخ الدكتور فؤاد حفظه الله من مكر السياسة والسياسيين الا وهو هل الاردنيون داخل اللعبة ام خارجها .سؤال يختزل كل الاجابات والحلول على مصابنا جميعا في اوطان الاسلام .اللعبة ايها الاخوان مفروضة علينا سواءا اراد البعض ام كره فالاردن على سبيل المثال لا الحصر لم تكن فيه مؤسسة الحكم الا في اطار حل ترقعي وبديل يراد منه خلق كيانات عربية يعادي بعضها البعض فكان من نتائج تسفير الشرفاء الهاشميين من بلاد الحرمين الشريفين بضغط من ال سعود وايجاد كرسي حكم بديل على مشارف القدس لهم الا في اطار زمني محدود ليستكمل من بعد دلك قضم الضفة الشرقية للنهر بسلسلة من المؤمرات المحبوكة التي تفقد التقة بين الحاكم والمحكوم .فزرع ما زرع من الالغام بين مكونات الشعبين الشقيقين الاردني والفلسطيني وجاءت مؤامرة اسلوا لتفيض الكاس لنجد انفسنا اليوم في صراعات داخلية لا اول لها ولا اخر .فما يقع اليوم ببلاد النشامى لا يتعدى صراعا على السلطة السياسية .اما الشعب فهو مغيب وخارج اللعبة مثل اخوانه من الشعوب العربية .فالحكام في دهاليز السياسة ضائعون وراء سراب مصالح تفرخ لهم الازمات اما الشعوب فغياب الوعي والخوف من مستقبل يكاد ينطبق عليه قول الله تعالى (الشَّيْطَٰنُ يَعِدُكُمُ ٱلْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِٱلْفَحْشَآءِ ۖ وَٱللَّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلًا ۗ وَٱللَّهُ وَٰسِعٌ عَلِيمٌ ) فمالوا الى الدنيا وشهواتها وتركوا امر الله وتخلوا عن مسؤليتهم في الحفاظ على اوطان تركت بين ايديهم امانة فتوكلوا على الغرب في كل شيء . والنتيجة اليوم اصبحوا ارقاما لا قيمة لها في جغرافية وطن استباحه الصهاينة طولا وعرضا .لكن الخطير في الامر ان البعض يبحث عن الحلول في نفس المسار الدي ضيعنا فيه الاوطان .بعيدا عن الحلول الحقيقية التي تكمن في تضامن الشعوب واتحادها تحت راية الاسلام التي يكن له البعض العداء للاسف الشديد نتيجة التامرات التي ورطتنا فيه الاحزاب المتاسلمة التي جعلت الدين مطية من اجل مصالح فانية .ورغم كل هدا البلاء الدي ابتلينا به فالله متمم نوره ولو كره الكافرون والله المستعان

  19. .
    — ماذا جرى لابناء الحسين ،، احدهما يهين المخابرات علنا واخيه يهين الجيش علنا ايضا باهانه قائده .!! هل نحن في القرون الوسطى حيث يتبارز النبلاء على اقطاعياتهم التي تشمل الارض وما عليها من بشر .!!
    .
    — خلاف الملك واخيه ثانوي امام ما سيحيق ببلدنا التي فرض عليها اتفاقيه استعمار بلا شروط مقدمه لتحويلها الى امتدادا استراتيجيا عسكريا لاسرائيل.
    .
    — اثبت الاردنيون احتراما عميقا ممتدا لارث الاجداد الهاشميين الذي اشار له الملك واخاه لكن اين احترام الملك واخيه لارث اجدادنا نحن وهل يحق لاي منهما توقيع او قبول اتفاقيه كهذه نيابه عنا.!!!
    .
    — اذا كان الملك قد فرضت عليه هذه الاتفاقيه فهي باطله لانها لم تحظى بمواقفه البرلمان وعلى الملك نفسه ان يوعز لبعض النواب للطعن فيها امام المحاكم الاردنيه بعدما لم يقم بذلك الدور نواب الآخوان المسلمين المزاودين او النقابات التي تصرعنا بقضايا حقوق الايغور والروهنغا وتصمت امام تعاقد بتسليم الوطن .!!
    .
    — اما الامير حمزه وامه الملكه نور فالمطلوب من كل منهما على حدى تصريح واضح علني برفض الاتفاقيه .
    .
    — الاردن بارضها واهلها امانه و على من لا يستطيع الحفاظ على الامانه ان يعيدها لاهلها .
    .
    .
    .

  20. احتمال كبير يكون الاردنيون خارج اللعبة
    السعودية والامارات كلا منهما تحاول تهميش واذلال الشعوب العربية كما فعلوا في سورية واليمن وليبيا ومصر والعراق وفلسطين
    الاْردن ليس استثناءا ليحترموا مواطنيه
    المهم انه مؤسسة الجيش الاردني مع جلالة الملك قلبا وقالبا وهذا هو المهم
    الجيش الاردني قاهر أعراب الردة لانه لم يشارك في قتل اطفال اليمن
    ستبقى الاْردن عصية عليهم الى ان تزول انظمتهم الرجعية المتصهينة والتي اصبحت يد اسرائيل في المنطقة العربية

  21. كم اتمنى لو تم تأسيس لجنة للعائلة بر]اسة الامير الحسن لحل مشاكل العا]لة داخيا

  22. يا سيد بطاينة الا تعتقد انه كما يقول اولاد عمنا الانكليز Too little too late؟

  23. الى الذين صدّعوا رؤسنا بحديثهم عن المؤامرة الخارجية على الأردن:

    لو كان هناك مؤامرة خارجية على الأردن لكنتم شاهدتم المارينز الاميركي في مخادعكم لحماية النظام بعد توقيع اتفاقية التعاون بين الاردن والولايات المتحدة التي لم يمض على توقيعها اسبوعان، وليس مجرد تصريح خجول من الخارجية الاميركية بعد اسبوع كامل من محاولة الانقلاب المدعومة خارجيا المزعومة.

  24. كل الشكر و الاحترام الى ابو ايسر

    الى اخي الحبيب ابو محمد بسام الياسين المحترم
    ـ في جائحة كورونا، كشفنا هشاشة الكثير من المتعلمين والمثقفين. بداية انكروا الجائحة ثم اعتبروا الفايروس مؤامرة بعدها شككوا باللقاحات واثاروا الشائعات حولها.اخيراً انصاعوا للعلم والحقيقة ،وذهبوا مهرولين لمراكز التعطيم ” للحصول على جرعة ولو صينية “.

    I observed two senior citizen centers and all of them did take the vaccination maderna brand and it has been one year and I have not saw any side effects and johnson and johnson vaccination does have a lot of side effects and is very risky

    مع تحياتي و احترامي للجميع

  25. الى المحترم الفاضل
    قبعت معي
    Today at 4:20 pm (1 hour ago)
    حتى ولو وسد الامر للامير حمزة لن يستطيع اصلاح ما افسده الفاسدون، نريد من الملك عبد الله الثاني البقاء على راس هرم السلطة في الاردن وان يعين الامير حمزة نائبا له مع بقاء كرسي ولاية العهد للامير حسين وان يعملوا سويا على اجتثاث الفاسدين واسترداد اموال الشعب والحفاظ على ارث الحسين والشعب في ظهرهم ، الامر ليس بمستحيل ولكن يريد إرادة حقيقة لذلك .

    اعذرني أن أقول لك و الذي تريده هو الأمر الحاصل في ألاراده حقيقة.
    مع كل الاحترام لك

  26. حتى ولو وسد الامر للامير حمزة لن يستطيع اصلاح ما افسده الفاسدون، نريد من الملك عبد الله الثاني البقاء على راس هرم السلطة في الاردن وان يعين الامير حمزة نائبا له مع بقاء كرسي ولاية العهد للامير حسين وان يعملوا سويا على اجتثاث الفاسدين واسترداد اموال الشعب والحفاظ على ارث الحسين والشعب في ظهرهم ، الامر ليس بمستحيل ولكن يريد إرادة حقيقة لذلك .

  27. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    أحسنت واجملت يا أستاذ
    لا اكتم القراء الاعزاء أنني ومنذ بداية الإزمه في الاردن لم اقتنع بكثير من التحليلات والمداخلات التي اكدت على أن هذه الإزمه هي مؤامرة انقلاب على الملك !!!
    لكن كنت مقتنعا بعنوان اول مقاله كتبها الاستاذ عبد الباري حفظه الله حول هذه الإزمه مامعناه انها ليست محاولة انقلاب ولكن محاوله استباقيه ،،،
    المهم آنه فسرت الامر ان هذه المحاولة الإستباقيه لملك الأردن هي (( هروب الى الامام )) كما يقولون ،،،
    والحقيقة ان الاوضاع المعيشيه للشعب الأردني الشقيق مترديه جدا وان منظومته السياسيه لا تقل سوءً وفسادا عن المنظومه السياسيه العراقيه ،،، في حين ان الملك لم يقدم لشعبه من الإصلاح السياسي والاقتصادي سوى تغيير الحكومات !!! وصاروا مع الاسف مثل العراقيين يوميه وزارة جديده وماكو قبض !!!
    العراقيين هذا حالهم ،،،
    والاردنيين هذا حالهم ،،،

    يااخوان المشكله لا يم الامير حمزه ولايم تآمرالسعوديه والإمارات ولا يم العداء الإسرائيلي ،،، وان كان من طبيعة هذه الدول بث العداء والشحناء والحقد والكراهيه ،،،
    لكن القضيه يم عجز الملك عن الإصلاح والجميع بالعه الموس وماتقدر تعبر عن اصل المشكله إما خوفا أو حبا بالملك وهذا من العجب ،،،
    شعب لايستطيع مليكه السيطره على الغلاء الذي يهدد قوت المواطن ولا يستطيع محاكمة الفاسدين الذين سرقوا المواطن وابعادهم عن قوت الناس ،، ولايزال اكثرية هذا الشعب متمسكا بهذا الملك !!!
    هذا امر عجيب وقد فهمته من خلال مداخلات القراء الاردنيين !!!
    الان المفروض من الملك ان يقوم بواجبه اتجاه شعبه الذي يحبه ويتبنى مشروع إصلاحي وسريع وبدون محابات ،،،
    أما اذا لم يقم الملك باصلاح حقيقي لاسامح الله فإن اللعب على المؤامرات الخارجيه واختلاق الانقلابات الوهميه لن تنفعه مستقبلا ،،، وسوف لن يسكت الشعب الاردني عن المطالبه بقوته المسروق ،،،، وربما سيردد شعارات الربيع العربي المشؤوم ،،، ولن تنفعه عند ذاك لا تحالفه مع الامريكان ولا غيرهم

    هذا ما اعتقده والله العالم
    ودمتم في رعاية الله عزوجل

  28. الشكر للكاتب المناضل..
    نعم من العيب والجهاله أن تقوم البعض بتقديس الشخصيات. دون الاهتمام بالبرامج السياسيه وعلي راسها برامج التنميه الانسانيه الوطنية في جميع مناحي الحياه حتي نتخلص من الاحتكارات الاستعمارية الصهيوامركانبيريطنوفرنسروسي الإجرامية الهمجية الموجوده علي تراب الوطن العربي والاسلامي عامه…
    علينا بالمطالبة بالانفتاح وقبول المعارضه العلميه الوطنيةالإيجابية التي من خلالها نستطيع وضع حد للفساد وضبط الأمور…
    ومن هذا المنطلق علينا بسياسة الشرف والعزة والوطن والمواطن معا..من6 خلال مبدأ انا كلنا. وكلنا انا…والكل تحت القانون وأولهم الحاكم…
    قوه الحاكم تكون من قوه الشعب..ولكن للأسف هذا غير متوفر في مجتمعاتنا المتخلفة الرجعية العقيمة المريضة العربيه…التي تقوم علي انا ضد أخي..وانا واخي ضد ابن عمي. ومن هنا دلالة علي تخلفنا
    يجب أن نكون جميعا للحق وليس للتعصب الاعمي العشائر ي..أو القبلي..
    للأسف القياده الفلسطينيهالعقيمة خانه الامانه وتركت الرساله وأعطت حق شرعي بالوجود الصهيوني علي تراب فلسطين المنكوبة بدون استفتا شعبي..
    فقط من أجل إشباع منظمه الخون الفلسطينيه الإجرامية الوحشية هي الممثله والوحيد للشعب المنكوب. وهذا خطأ كبير…
    نعم للوحده ا انسانيه ولعربي والاسلامي…من أجل تحقيق كرامتنا معا

  29. تسجيلات ، بضع دقائق ، بضع كلمات ،
    يسمع صداها بجميع المناطق ،
    حالة استثنائية تعاش بالاردن ،
    لك أن تتخيل لو ألقى خطاب ، ما هي ردة الفعل !؟
    #حمزه_بن_حسين

  30. كما ذكر كاتبنا المبدع لم نسمع من سمو الامير حمزة أي شيء محدد عن الاصلاح السياسي الذي ينادي به. سمعنا كلام عام عن الفساد وسوء الادارة وهذا ما يتحدث به جلالة الملك ومعظم المواطنين في الاردن.
    هذا يجعل الخلاف على ولاية العهد.
    الاردن والاردنيين وحتى مؤسسة العرش بحاجة لاصلاح يجعل الشعب مصدر السلطات كما ورد في الدستور الاردني.

  31. المشكلة ليست بين أخ وأخيه أو بين ملك وأحد أفراد أسرته، المشكلة تحطيم وتركيع الشعب. ولا أرى منكم عاقلا يقول كفى. الساكت عن الحق شيطان أخرس. لتسكت جميع الأقلام التي لا تلعن سايكس بيكو وما جاءت به من حكام وسلاطين. ارحموا الشعوب وبالأخص الشعب الأردني والا سترون ما لا تحمد عقباه. واحذروا الشعب اذا جاع . هذه نصيحتي لكل من يعلق او يكتب ويمجد حاكم او مسؤول فوالله ما بهم حكيم ولا مؤمن فكلهم اولاد ……

  32. انا معجب بالطريقة التي تكتب بها ، وحرصك على هذا الوطن واهله وقادته الهاشميين والذين لا يضمر لهم احد شرا لانهم يظلون وفي كل المقاييس احسن من غيرهم من واقع خبرات هذه الامة بمن نزلوا عليها من السماء وفرطوا بثوابتها وما يزالون يحاولون ان يغيروا جلودهم ليس وكما تفعل الافاعي ، لا بل وعلى دقات الساعة ورنين الدراهم ! والذين يبصق في وجوههم ويمسحوا البصقة ويقولوا ؛ هي الدنيا بتشتي يا جماعة والا ايش !؟ اكثر ما نحن نعاني منه هو الفساد ( والله لا يحب الفساد ) و( المستشار المؤتمن ) وقد اهمل الكثير منا العمل بالامانة والاخلاص ، والانانية وحب النفس ويا نفسي وبعدي الطوفان ويا روحي وما بعدك روح ! نحن مسؤولون جميعا وكما قال المصطفى ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) ونحن خير امة اخرجت للناس ، واعداؤنا يهابوننا ويحسبون لنا الف حساب ، ولا شك ان الايام لنا لو اتحدنا ولم نتفرق ، وان النصر قادم وفجره قد لاح .. في الختام اسمح لي ان اذكر ان سمو الامير حمزه بن الحسين هو اخ غير شقيق لجلالة الملك عبد الله بن الحسين لذا اقتضى التنبيه …

  33. ـ بعض الناس كالوطن،تشعر بهم و معهم بالامان.وحينما تنظر اليهم،كانما تنظر لمرآة نفسك،فترى فيهم ذاتك.عندها لا تستطيع التمييز هل انت هم ام هل هم انت ؟! . الكبيرفؤآد البطاينة احدهم. ثروة وعقلية فذة لا تأخذها عاطفة القطيع ولا فلذكات اعلام الستينات.
    ـ شعبيته لم تأت بالتهليس كالقاعدة السائدة او تلك المشتراة بالمكيجة المقززة التي زادات منسوب التعمية،لفقدانها الرؤيا واعتمادها ” الهيلمة” ما زادت الشارع حيرة فوق حيرة.
    ـ نحن بحاجة ماسة الى شخصيات لها قواعد شعبية،تتمتع بمصداقية وتاريخ وطني ووظيفي نظيف .عندما تُجلي بارائها،ترتكز على ثقافة واسعة، وامانة في المسعى والهدف. يتوج ما سلف جرأة في سرد الحقيقة لا ترديد كلمات ببغاوية شطبت من القاموس الشعبي .
    ـ الحقيقة لها وجه واحد والكذبة بالف وجه. ما يعني اننا بحاجة لواحد لينطق بالحقيقة اما الكذبة تحتاج الى الف كذاب لتمريرها.
    ـ متى يتحررالاعلام من القبضة الامنية ويكون سيد نفسه. يمتلك ناصية الكلمة وجوهر المعنى.؟.اذاك يكون ناطقاَ عن الهم العام،وروح الجماهير. اعلامنا بصراحة لا احد يستمع له وان استمع بالصدفة اليه لا يصدقه.
    ـ اعرف اخي فؤآد معرفة يقينية وفكرية. تراه يحط على كل شاهق، كي يلم بالمشهد من علٍ، ويحيط بجوانبه وكافة ابعاده وزواياه،لان هناك فارقا بين نظرة الدودة القصيرة القاصرة ،ورؤيا النسر البانورامية.
    ـ الفروسية ليست المنازلة. الفروسية ايضاً، كلمة حق، تقولها باعلى صوتك في امة،نخر الفساد جذورها،والعفن ثمارها.وان لم نتداركها كلنا ستسقط الشجرة بعد ان اهتزت اكثر من مرة .
    ـ عندما تفك الشعوب ارتباطها بالانظمة، لن ينشلها مما بها من ضياع سوى الكلمة….فالكلمة الامينة الصادقة، بوصلة الوعي ومجداف التوعية.فحرية التعبيراولوية مقدسة،فليس بالخبز وحده يحيا الانسان.
    ـ ان لم تنتصر المحبرة على القنوة فلا تقدم ولا تقدمية….البهائم وحدها عيونها صوب العلف و المعلف.فاذا وجدالطعام فعلى الدنيا السلام .
    ـ كذبة الايدي الخفية ،المؤامرات الخارجية.اصبحت حكايا لا تنطلي على بائع بندورة،يُسّوق بضاعته على عربة متهالكة .” المشكلة الكبرى فينا “.
    ـ القيم الخربة،الضمائر الفاسدة، الحرمنة سبب الخراب.ان لم نعتمد التطهير،غربلة الاجهزة،اصلاح التعليم،الاستظلال بمظلة، العدالة لن نبقى نراوح مكاننا بل سنرجعالى وراء الوراء .
    ـ ثبت ان الانسان المسلح بالعقيدة وصاحب الدين النقي لا يخون وطنه،ولا ينهبه.راينا ادعياء الوطنية المزيفة والولاء النفعي واليسار الوصولي،كيف انهم الاكثرجشعاً وانتهازية لانهم تجار دنيا فانية تراهم ينقلون البندقية لمن يدفع بالعملة الصعبة.
    ـ للخروج من حالة الاستعصاء،بات ضرورة اقصاء الاسماء المستهلكة للكثرة حرقها واعادة تدويرها.ـ نحن في مرحلة مفصلية، داخلياً وخارحياً.لعبورها بسلام لابد من تحصينها بالشفافية.
    ـ الولاء المنزه عن الغرض،لا يحتمل انحناءة ظهر،تقبيل يد،نظم قصيدة مدفوعة الثمن.الولاء الحقيقي كيمياء حب،وفوران قلب،عشق لا يهدأ،مصباح حق لا تخبو انواره…انه الحب العظيم للوطن /
    ـ كذلك الانتماء،ما يكون مسلح بالوعي،المعرفة،العلم،محاربة الفتنة ومقاومة الشرذمة .
    ـ في جائحة كورونا، كشفنا هشاشة الكثير من المتعلمين والمثقفين. بداية انكروا الجائحة ثم اعتبروا الفايروس مؤامرة بعدها شككوا باللقاحات واثاروا الشائعات حولها.اخيراً انصاعوا للعلم والحقيقة ،وذهبوا مهرولين لمراكز التعطيم ” للحصول على جرعة ولو صينية “.
    ـ في الجائحة الوطنية،كان الاسوأخروج شخصيات سياسية غير مرغوبة و مكروهة لتحليل ما جرى بسذاجة،ولغة ضحلة خالية من المعنى ….ما قالوه لا يختلف ـ للاسف ـ عما يقوله العامة في صالونات الحلاقة.
    ـ اخي فؤآد مقالتك الاصل الاصيل المعتمد،وانت الصديق المصدوق عند الكافة .فالكون كلمة،وسيدنا عيسى علية السلام كلمة،والرسالة المحمدية كلمة. فالمجد للكلمة .والشرف لمن حملها نقية طيبة خالصة لوجه الله تعالى / بسام الياسين

    ـ

  34. مقال له دلالاته ومعانيه خطه اردني عربي يحب الوطن وشعبه وقيادته
    مبضعه قلمه ومداده النصح والحريه ومصلحة الوطن وهكذا هو فؤاد الأردن البطاينه في جميع كتاباته ومقالاته يتوق إلى تطلعات هذا الشعب وبكل مكوناته ويجاهد في سبيل تحقيق أمن واستقرار وحياة كريمه في وطن تكالبت عليه ثعالب الأمم مدركا أهمية التحامه وتماسكه بقيادته الهاشميه وما فتئ بالنصح والإرشاد لكل القائمين على قيادة هذا الشعب والسير به إلى بر الأمان والأستقرار
    دمت فؤاد الأردن منارة فكر للأحرار

  35. ما حصل بالأردن يشبه ما حصل بدول أخرى.
    فهناك مصالح لقوى داخلية ودول خارجية تتداخل او قد تتعارض مع بعضها.
    وكل واحد من هذه القوى يحاول التغيير حسب مصالحه بغض النظر عن مصالح الشعب الأردني ولنا في سوريا اكبر مثال.
    اتفق مع الكاتب ان فلسطين والأردن في مركب واحد وأن الصهاينة يتعاملون معهم بنفس الطريقة السيئة.
    ولكن لا ألوم القيادات فقط بل الشعوب أيضا.
    أين مقاومتكم؟
    وكيف تقاومون وأنتم غارقون في الفساد؟
    في كل انحاء الوطن العربي نتهم قياداتنا بالفساد ونحن كشعوب رأس هذا الفساد. (مع وجود الاستثناءات)
    التغيير يجب ان يبدأ من قاعدة الهرم وليس من رأسه.
    قال تعالى: “ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم” صدق الله العظيم
    ولم يقل حتى يغيروا حكامهم. فإذا تغيرت قاعدة الهرم سيتغير الرأس تلقائيا.

  36. حضره السيد الكاتب المحترم:
    من احد اهم الامور لتصفح “رأى اليوم” هو قرائه ما تدلى به من معلومات وحقائق بكل وضوح وبدون مواربه وبلغه مصوغه بالاقتصار على المعلومه ومليئه بالمعانى الراقيه.
    ليس لدى تعليقا على المحتوى سوى الشعور بعدم الجدوى وعدم القدره على عمل شئ وبنفس الوقت يقين متفائل بالاحسن
    شكرا جزيلا، لكم و”لرأى اليوم”
    مع تمنياتى لكم بالصحه اينما كنتم

  37. المقال على راسنا والكاتب على راسنا لكن احنا شعب اكثره فقراء . والحمد لله الأمن متوفر والدوله مستقره الأمير حمزه الله فاتحها عليه وعنده وعند جلالة الملكه السابقه امه مصاري ربنا وكلها من هالبلد وإذا كان الامير قلبه على الفقراء وما اله بالسياسه ليش ما يساعد الفقراء

  38. اتكلم سياسه ولا اعرف ان كان الاستاذ البطاينه حفظه الله يوافقني ام لا
    نسمع مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني السياسيه ضد مخططات امريكا واسرايل بما يخص القضية الفلسطينيه ولا نسمع من الامير اي تعليق او ردة فعل اتجاه تلك المخططات مع انه يمتلك حر ية الكلام ويتكلم وينتقد الملك ماذا نفسر هذا

  39. أصل الحكاية لم يبدأ أليوم بل قبل أكثر من عقدين من الزمن عندما ومن على فراش الموت غير ألحسين ولاية العهد من ألحسن ألى عبدالله وهذا قد يكون ألأصح دستوريا ولكن ألسابقة ألتي أرجو أن يحدثنا عن تفاصيلها AL-MUGHTAREB هي “تعيين” الحسين في ذات الوقت حمزة وليا للعهد وما لزوم ذلك حينها واماذا حمزة وليس عليا مع حفظ ألألقاب أحتراما…..في جميع ألأحوال وكما قال فؤاد الأردن المقياس في النهاية هو الموقف السياسي وألأحساس بالناس …كما كان طلال رحمه ألله …..

  40. لا تحظى نشاطات حمزة بن الحسين بأية تغطية اعلامية على الاطلاق، فان قام بزيارة فمن يشاهده او يستمع اليه هم أولئك الذين يزورهم، فلا وزارة اعلام ولا اقنية تلفزيونية ولا صحف ولا مواقع اخبارية ومواقع اجتماعية ومواقع فنية تغطي نشاطاته.

    زيارة حمزة بن الحسين الى عائلات من قضوا نتيجة الاهمال المؤسساتي في مستشفى السلط دفعت رأس النظام وجميع اجهزته العسكرية والمخابراتية والاعلامية والذبابية تنبري الى شن حملة اغتيال معنوي ممنهجة لحمزة بن الحسين وعائلته، من زج اسم زوجته في محاولة هروب مزعومة الى زج اسم والدته والادعاء انها تقيم في الامارات وانها تواصلت مع الاميركيين الذين صدوها، الى اخر المسرحية التي سئمناها جميعا طيلة الاسبوع الماضي.

    شخصيا لا أكترث من يحكم الأردن منهما، فباعتقادي انه لن يتغير من امرنا شيئا على الاطلاق طالما نحن مرتمون في احضان الولايات المتحدة التي تدير المشهد في الأردن بغض النظر عن الواجهة.

    ولكن بربكم هل كل ما جرى يؤشر الى ان النظام القائم في الأردن واثق من نفسه وواثق من مستقبله؟

  41. يجب تداول السلطة سلميا بما يحقق الاصلاح والتغيير الإيجابي
    لمصلحة الوطن والشعب واستعادة الوطن المنهوب .

  42. مقال سياسي وازن ومنصف وعميق بتحليله وهدفه من رجل دولة ووطن . . ونتفق معه في الحفاظ على مؤسسة العرش سليمة وأمنة وعلى سلامة حقوق الشعب الأردني . وخصوصاً بأن هذا الوطن مستهدف

  43. مع احترامنا الأكيد للكاتب المحترم نحن مع جلالة الملك الى النهاية . الوضع صعب ليأتي ما يأتي ولا نستعجله خيراً كان أم شراً

  44. استاذنا الكريم مواقف الأردنيين موزعة وليس منها ما يقوم على أساس سليم وكلها تقوم على عل مفهوم الفزعه شكرا على هذا التحليل العلمي والواعي والذي افتقدنا لقراءة مثله . انه مقال تنويري وحكيم

  45. قرأنا بأن تأييد بايدن للملك عارضه الكونغرس وعارضته الصحافة الامريكيه . وسؤالي لمن يريد الاجابه هل هذا لوجود لوبي صهيوني داخل الكنغرس وهل سيؤثر على فرار بايدن . مع العلم أن المتهمين الخارجيين هم حلفاء امريكا اسرائيل والسعوديه والامارات .

  46. لا اعترض او انتقد المقال وللكاتب المحترم كل الاحترام ولكن كان يمكن الاشاره الى أن زيارات الأمير حمزه المتكرره بمناسبه وغير مناسبه للعشائر والمضارب والحديث عن سؤء ادارة الدوله ليس محمودا ولا بريئا بصفته احد افراد العائله

  47. اقتباس اعجبني (وهذا الشعب على ضفتي النهر صاحب الإرث لترابه وصاحب الجذور. هو ليس استثناء من غزو الغزاة وطمع الطامعين ولكنه كان استثناء في البقاء والرسوخ . )

  48. أحدثت المؤامره ضجة اعلامية كبيرة ولكن في هذا المقال يمكن القول هكذا يكتب العقلاء والخبراء والمطلعين على الواقع .

  49. تتميز العائلة الهاشمية في حكمها بالنأي عن استخدام العنف ضد المعارضين وفي التسامح . وأستغل هذا المقال الرصين والتوعوي من كاتب أردني يحترمه الجميع لأناشد سيد البلاد جلالة الملك باصدار توجيهاته الساميه للعفو عن كل المعتقلين من اصحاب الرأي على خلفية هذه الأزمة تعزيزاً وتجسيداً لطبيعتها العائلية .

  50. .مشكلة سمو الامير مع جلالة الملك داخليه مالها علاقه بالسياسه ومهياش مستعصيه ً شكرا للكاتب الحر الأصيل .

  51. الأردنيون والفلسطينيون يجب ان يعتمدوا على انفسهم مشكلتهم كانت في طبخه واحده ولا يصح الا أن يتحدوا وينسقوا مع بعضهم وكل ما يكتبه الكاتب الخبير والأمين يتحقق ورأيي الخاص هي ان الازمه داخليه في داخل البيت الهاشمي وتدخلنا يهمش ويغيب مشاكلنا . نقول دائما اين الوطن .

  52. طيب…. ما قلته يا استاذ لا اختلاف كثير معه و لكن لماذا أهملت تدخل الإمارات و غيرها من دول الخليج في الأردن و منذ زمن بعيد و الإشاعات و التشكيك في الملك و الملكه الم يكن من مصادر في الإمارات و إسرائيل أوليس ذلك من مخرجات صفقة القرن و ما دور نور حلبي في الازمه و ما دور سهى عرفات و رغد صدام حسين و العتوم و بلاك ووتر و اولمرت في خلق أزمات أخرى و دور ملايين الدولارات الامارتيه في هذا كله .

  53. عندما كان الامير حمزه وليا للعهد كان منسجم مع النهج السياسي والدليل أنه أعفي من منصبه لأسباب لها علاقة بخلافات عائليه تتعلق بالارث

  54. الكاتب الفاضل أو ضح بما فيه الكفاية ولكنه حائر فيما إذا كنا داخل اللعبة او خارجها وباعتقادي أننا خارجها . وبأن قصتنا ليست على بال أحد فكما نحن نستجير بالأمير فإن الامير يستجير بنا إنها علاقة الطرشان

  55. سيدي الكاتب العزيز اولا اقول ان يحمي الله والملك والأردن نعم نحن جميع الأردنيون نايد الملك شاء من شاء وأبى من أبى ورسالته للشعب الأردني وقال في بدايتها اخواني واخواتي هذه دلالة على حبه الكبير لشعبه ووطنه

  56. هذا هو الأساس: وحدة الشعبين على طرفي النهر وعدم الاعتراف بالحدود المصطنعة التي أنشأها صانع الكيان الصهيوني. كذلك تقاس الامور بتنائجها, فالنتيجة النهائية أو زبدة ما حدث أخيرا هو جعل أرض الأردن قاعدة أمريكية استعدادا لنقل القوات الأمريكية من العراق إلى الأردن. بغض النظر عما دار من أحداث داخلية في الأردن, فكل الاهتمام يجب أن يتركز على أن الأردن أصبح قاعدة أمريكية بشروط مجحفة , كذلك يتوجب أن يكون التركيز على ما سوف يترتب عن ذلك.
    شكرا على المقال.

  57. العوض على الله يا سعادة السفير، كل اردن وانت وجميع الأخيار بخير، وتصبحون على وطن.

  58. المقال يوزن ويقيم الازمه تقييما احترافيا سياسيا صادقا ودقيق جداً

  59. نعتقد بأن المشكله بين سمو الأمير حمزه وجلالة الملك داخليه بحته جذورها تعود الى إعفائه من ولاية العهد ثم ابعاده عن المناصب حتى اصبح مواطنا عادياً ومن الطبيعي أن يستثمر الأمير ما أسماه بالتخبيص في مؤسسات الدولة ليعبر عن غضبه وكان من الطبيعي أيضاً أن يستثمر الأردنيون المعارضون والمتأثرون بأوضاعهم المعيشية تصريحات الأمير . وكان الأفضل دائما هو عدم اقحام الأردنيين بهذا الخلاف حتى لو كانوا رسميين وأن يترك هذا الأمر الى عميد البيت الهاشمي جلالة الملك . الكاتب في هذا المقال كان منسجماً مع فكره وتفكيره بعيداً عن الاستثمار او الاستخدام ويحاول أن يعيد الاردنيين الى أزمتهم الخاصة بهم

  60. الإعلان عن المؤامره أسهم بصوره أساسيه بتحويلها لأزمة داخليه وكان ممكنا معالجة الأمر بصورة سريه واجراء التحقيق ايضا بصوره سريه

  61. ان عدم ذكر الدول المتورطه بفسر على انها دول معاديه تلبس ثوب الصديقة يق ربي أنعم علينا بحفظ هذا البلد أمناً فإن أهله طيبين

  62. شكرا على وجود امثالك من الصادقين في الأردن، لولا امثالك لظننا انه لا يقيم في الأردن الا الذين يريدون اقناعنا ان اسرائيل هي من يحارب حكام الاردن بسبب دفاعهم عن فلسطين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here