لماذا ترأس الرئيس السيسي اجتماعًا طارئًا لقادة الجيش المِصري بعد انتهاء مُكالمته الهاتفيّة مع ترامب حول سدّ النهضة؟ وهل سَمِع كلامًا مُنحازًا لإثيوبيا دفعه للبحث عن بدائلٍ للدبلوماسيّة؟ وكيف حصل الانقلاب في الموقف السودانيّ الذي أغضب مِصر؟ وهل الصيف المِصري القادم سيكون “مُلتَهِبًا”؟

عبد الباري عطوان

تَقِف مِصر على أعتاب صيفٍ ساخنٍ جدًّا مع تصاعد أزمة سدّ النهضة الإثيوبي، والتّواطؤ الأمريكيّ الإسرائيليّ مع أديس أبابا، وتقديم السّودان مصالحها الاقتصاديّة على روابطها العربيّة والإسلاميّة، واتّخاذ موقف مُحايد كان صادمًا للقاهرة، لاقترابه أكثر من الموقف الإثيوبيّ الذي يتّسم بالعِناد ويتبنّى فرض سياسة الأمر الواقع.

الطّعنة المسمومة في الظّهر المِصري جاءت من “الحليف” الأمريكيّ، والذي رعى أربعة أشهر من المُفاوضات في واشنطن بين وزراء خارجيّة وريّ الدول الثّلاث المعنيّة (مِصر، السودان، وإثيوبيا) وبحُضور صندوق النقد الدولي، فهذا الحليف الذي من المُفترض أن يكون “مُحايدًا” صمَت صمْت القُبور على مُقاطعة الوفد الإثيوبي الجلسة الأخيرة للمُفاوضات التي كان من المُفترض أن تشهد توقيعًا ثُلاثيًّا لمشروع اتّفاق نهائي يُرضي جميع الأطراف، (وقّعته مِصر فقط)، ولم يُمارس الرّاعي الأمريكيّ أيّ ضُغوط أو حتّى انتِقادات لهذه المُقاطعة الإثيوبيّة.

هُناك نظريّة تقول بأنّ أمريكا، واستِجابةً لطلبٍ إسرائيليّ، هي التي شجّعت إثيوبيا على المُقاطعة، بدليل أنّ مايك بومبيو وزير خارجيّتها زار أديس أبابا قبل انعِقاد جولة المُفاوضات الأخيرة بثلاثة أيّام، وأعلن من هُناك أنّ توقيع الاتّفاق وتنفيذه قد يتأجّل لعدّة أشهر.

***

نعترف بأنّنا نحن الذين نُؤمن بالوحدة العربيّة، والرّابطة الإسلاميّة، لم نُفاجأ كثيرًا بالموقف الأمريكيّ، فأمريكا لا تكنّ للعرب سواءً كانوا من حُلفائها أو من أعدائها إلا الاحتِقار وتعتبرهم أغبياء ومشروع “حلب”، ولكنّنا فُوجئنا بموقف الحُكومة السودانيّة التي “تحفّظت” في الجامعة العربيّة على “مشروع قرار مِصري يُؤكِّد على حُقوق مِصر المائيّة التاريخيّة في مِياه النيل ويرفض أيّ إجراءات أحاديّة إثيوبيّة”، فماذا يُضير هذه الحُكومة لو أيّدَته مِثل جميع الدول العربيّة الأُخرى؟

المُفاجأة الأكبر كانت من خِلال الرّدود التي وصلت إلينا في صحيفة “رأي اليوم” من أكثر من 250 قارئًا من مجموع مئة ألف قارئ لمقال نشرناه في هذا الصّدد، علاوةً على عشَرات المُكالمات المُؤيِّدة جدًّا، كانت تتحدّث في مُعظمها عن حقّ السودان في إعطاء الأولويّة لمصالحه الاقتصاديّة، وهي في هذه الحالة مع إثيوبيا، لأنّ السّد يُوفِّر له حاجته من الكهرباء بسعرٍ مُنخفضٍ جدًّا، ويقضي على الفيضانات المُدمِّرة للمحصول الزراعي، ويتساءل مُعظم القرّاء والمتّصلين عمّا قدّمته مِصر للسودان، ويتحدّثون عن مُعاملةٍ مِصريّةٍ مُتعاليةٍ لمُواطنيهم، والسّيطرة بالقوّة على مثلّث حلايب وشلاتين، ونِسيان تضحية السودان بمنطقة حلفا التي غمَرتها مياه السّد العالي وبحيرة ناصر داخِل الحُدود السودانيّة.

لا نَستبعِد أن يكون هؤلاء، أو نسبة منهم، من الجيش الإلكتروني السوداني، وربّما من جُيوش أُخرى عربيّة أو غير عربيّة، تُريد إشعال فتيل الفِتنة بين مِصر والسودان وقطع وشائج روابط الجِوار والعقيدة بين البَلدين، ولكنّها في جميع الأحوال، مسألة مُهمّة يجب أن تضعها الدبلوماسيّة المِصريّة في عينِ الاعتبار.

صحيح أنّ مِصر تستضيف أكثر من خمسة ملايين سوداني تُعاملهم مُعاملة الشّقيق، بل والمُواطن، ولا تُمارس أيّ تفرقة ضدّهم، مِثلما قالت رسائل مِصريّة “نادرة”، ولكن في ظِل تعرّض مِصر لمُؤامرةٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّة لحِرمانها من حُقوقها وضرب أمنها المائيّ الوجودي، لا بُد من اليقَظة والوعي، والتحرّك بسُرعةٍ وكفاءةٍ على كافّة الجبَهات.

كان لافتًا بالنّسبة إلينا أنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي ترأس اجتماعًا رفيعًا في مقرّ وزارة الدفاع حضره قادة الأسلحة الجويّة والبحريّة والبريّة والمُخابرات الحربيّة، عقب اتّصال هاتفيّ بينه وبين الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، فهل تخلّى الرئيس ترامب في هذا الاجتماع عن رعايته للمُفاوضات، وتبنّى الموقف الإثيوبي، الأمر الذي صدَم الرئيس المِصري ودفَعه للبحث في خِياراتٍ أُخرى؟

ما يجعلنا نميل إلى هذا الاعتقاد، أيّ اليأس من المُفاوضات والرّعاية الأمريكيّة لها معًا، أن اللّجنة العُليا لمِياه النيل في مِصر عقدت أيضًا اجتماعًا طارئًا برئاسة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي لتقييم الموقف الحالي من مُفاوضات سدّ النّهضة، على ضوء المواقف الإثيوبيّة الأخيرة، شارك فيه وزير الرّي، وإلى جانب مُمثّلين عن وزارات الدفاع والخارجيّة والموارد المائيّة، والمُخابرات العامّة، وناقشت اللّجنة في اجتماعها الأحد خطط التحرّك المِصري من أجل تأمين المصالح المائيّة وحُقوق مِصر في مِياه النيل، وقرّرت أن يظَل الاجتماع مفتوحًا حتّى إشعارٍ آخَر.

***

عمليّة مَلء سد النهضة ستَبدأ في تموز (يوليو) المُقبل، وبدون أيّ ضوابط أو سُقوف، فإثيوبيا تُجاهر برفضها أيّ تدخّل مِصري في مشروع السّد، وتقول “الأرض أرضنا.. والمِياه مياهنا.. والمال الذي يبني السّد مالنا، ولا قوّة في الأرض تمنعنا من بنائه”، وهذا يَحمِل استفزازًا وابتزازًا في الوقتِ نفسه لمِصر وللأُمّة العربيّة بأسْرِها.

صيف مِصر المُقبل قد يكون صيفًا ساخنًا بكُل المقاييس، إذا لم يتم تحرّك دولي فاعل لـ”تبريده” لأنّ البَدء في مَلء خزّان السّد حسب الخُطط الإثيوبيّة يعني تجويع ملايين الفلّاحين المِصريين، وتخفيض كميّة الكهرباء التي يُنتجها السّد العالي إلى النّصف تقريبًا.

مِصر تحتاج إلى دعم ومُساندة جميع أشقّائها في مُواجهة هذا التّهديد لأمنِها المائيّ، وتجويع أبنائها في هذا الوقت الصّعب الذي تُوشِك فيه على الخُروج من عُنق زُجاجة أزمتها الماليّة، ونحن في هذه الصّحيفة “رأي اليوم” سنكون من بين الدّاعمين لمِصر الدولة، وإن كان لنا الكثير من التحفّظات على بعض سِياسات حُكومتها.

Print Friendly, PDF & Email

134 تعليقات

  1. لا نريد دعم عربي من احد فحقدكم و تخاذلكم انتم والسودان سيذكره التاريخ وسوف نتجاوز عقبه إثيوبيا بإذن الله عسكريا.. ولا عزاء للحقده وموقفكم للتاريخ

  2. كل الدعم للدولة المصرية ولشعبها فى الحفاظ على حقوقها فى مياة نهر النيل رغما عن انف اثيوبيا وامريكا واسرائيل حلفاء الشر فى المنطقة وكل الشعب المصرى هيقف وقفة كبيرة وضخمة فى مواجهة هذا المخطط الصهيونى بدعم امريكى صريح ولكن للاسف انخدعت الدولة المصرية فى مواقف الولايات المتحدة الامريكية بقيادة مفاوضات سد النهضة فامريكا ترعى مصالحها ومصالح تابعيها فقط فالسماء لا تمطر ذهبا ولا فضة الحل يتمثل فى ضرب السد

  3. المؤسف شديد أن كاتب المقال يتحدث عن مصالح مصر فقط في هذا الملف دون التطرق إلى مصالح السودان و أضرار السودان !!!
    و كذلك تبعه معظم المعلقين من الجنسيات العربية !!
    اتهام السودان بدون أدلة و ينظر على اساس لا شيء

    ما يجب عن يعلمه الكل إن قرار السودان أتخذ بناءا على مصلحة السودان و شعبه
    ١- نستفيد من الكهرباء السد
    ٢- تقليل الفيضانات التي تصيب السودان بضرر بالغ كل عام
    ٣- تقليل نسبة الطمي الذي ياتي من هدبة إثيوبيا و يحدث ضرر للخزان الرصيرص و سد مروي

    عند بناء سد العالي المصري قام السودان بتهجير سكان محافظة كاملة تاريخية و تم اغراقها بمياه بحيرة ناصر بناءا على وعد مصر السودان بتمديد السودان بالطاقة الكهربائية من السد !! لكن للاسف مصر نكست عن وعدها و لم تعطي السودان الكهرباء إلى آلان
    فضلا عن احتلال حلايب و شلاتين
    بعد عن فتحت السودان جميع معسكراتها و كلياتها العسكرين لمصر بعد النكسة ١٩٦٧ و شاركة مع مصر في حرب أكتوبر حتى تم تحرير مصر
    لكن كان جميل الذي قدمته للسودان احتلت أراضيه حلايب و شلاتين
    و قامة مصر بدعم المجلس العسكري الذي هو ضد إرادة الشعب السوداني العظيم

  4. مصرية

    الشعب المصرى غير حكامه الذين يعانون منهم، بتحالفهم مع أعداء مصر والشعوب العربية، فلا ىتحكموا عى مصر بحكامها من السادات وحتى الآن

  5. تـحية صادقة من القلب للأستاذ المحترم عبد الباري عطوان ولكل معلق عربي شريف.
    ولكن للأسف الشديد هناك بعض من المعلقين ليسوا فقط جهله بالتاريخ و بالاستراتيجي ولكن ينقصهم أيضا أدب الحوار.
    وأحب أنوه ان المصريين في غنى تماماً عن دعم من هم كارهين وحاقدين على مصر قلب العروبة
    مصر التي على مدار عقود من الزمان تستضيف علي أرضها أكثر من 5 مليون سوداني كانت دائماً وابدا معطاءة ،
    مصر لم تكن يوما دولة معتدية او طامعه في أحد وابشر كل محب لمصر والمصريين ان يوم حساب الخونة اقرب مما تتخيلون وسيرد الله كيد هؤلاء من الشامتين الي نحورهم.
    صدق الشاعر حين قال الا الحماقة اعيت من يداويها
    وصدق أيضا الجواهري حين قال يطأطئون الى الحضيض رؤوسهم حَـــتــى كـأنّ رؤوسَــــــهـُــم أقـــدامُ .
    (لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم) صدق الله العظيم

  6. نصيحه ببلاش…الذي يقرأ تعليقك يعتقد أن الشعب الاثيوبي طوال التاريخ يعتاش على بناء السدود…يعني تشعرنت أن هذا السد اللئيم
    هو آخر ملاذ لإثيوبيا …

  7. الان مصر بحاجه ماسه للامه العربيه بعد ان فككت عجلاتها وفراملها واصبحت مشلوله لاحول لها ولا قوة وتخصصت الجامعه العربيه بقيادة مصر المحروسه في هذه السنوات كأداه للتآمر على الامه العربيه على العراق وسوريا واليمن وليبيا وغيرها ودمرت هذه الدول وقتلو ابنائها بعد ان تآمرت مصر عام 90 بقيادة المهرج انذاك مبارك على العراق واليمن والاردن ودمرت العراق عن بكرة ابيها وضغطت مصر على السعوديه ودول الخليج بترحيل المغتربين اليمنيين مايزيد عن مليون مغترب عادو الى بلادهم مطرودين بتآمر خبيث من قبل مصر المحروسه كما حاولت مع الورعان تمزيق اليمن وافشال الوحده اليمنيه عام 90 ولكنهم فشلو والان تآمرت على تدمير سوريا وليبيا واليمن وقتل ابنائها وتشريدهم من اوطانهم وبالتالي اقول بكل اسف لم يعد يهمني وكثير من ابناء الشعب اليمني اي كوارث تحل بمصر وخليها تذوق خسة اعمالها ودنائة انانيتها

  8. الحقيقة ان الشعوب العربية – بعيدا عن حكوماتها – تآزر بعض وتساند بعض . ولكن المشكلة تكمن في الحكومة المصرية ومواقفها ومن يطبلون لها من الاعلاميين. مصر تتدخل في ليبيا طمعا في البترول وتدفع بشعب الى هاوية الحرب الأهلية بمساندة حفتر . هل تظنون ان الشعب الليبي سيقف مع السيسي؟ تونس الدولة الوحيدة التي قد تكون المسيرة الديموقراطية قد نجحت فيها . حكومة مصر تعتبرها عدوة وتعاديها سرا مثلما تعادي الحكومة المقالة للرئيس مرسي رحمه الله … دول الخليج وحكامها الذين يساهمون فعليا في بناء السد بالمال ، هل نعتقد بأنهم سيهبون لمساعدة مصر السيسي الي قال مسافة السكة من قبل ولَم يرسل جندي واحد عندما احتاجت السعودية للدعم ؟ السيسي الي نهب الرز الخليجي واعتبر حاله عبقري انه تمكن من الضحك عليهم وشفط منهم مليارات ، هل سيساندوه ؟ العرب جميعا مقتنعين بان الجامعة العربية في موت سريري وكل قراراتها ومواقفها لا تساوي الورق التي كتبت عليه . فهم جميعهم بينافقوا على أنفسهم في اجتماعاتهم والدليل كم قرار اتخذته الجامعة حول القضية الفلسطينية وكانوا جاديين فيه؟ اؤكد لكم بان حكومة مصر نفسها مقتنعة بان ليس بيدها حيلة ولا خيارات ولا بطيخ ، وكل ما نراه من اجتمعات لأركان الحرب و و و ما هي الا ذَر للرماد في عيون المصريين أنفسهم . السد لم يقع بناءه في شهرين ان عامين. أين هي حكومة مصر ؟ … قبل مدة دبلوماسي مصر بيحلفوا في سياسي اثيوبيا بان لا يمسوا حصة مصر اذا تم بناء السد . بالله عليكم هل هذه دبلوماسية دول او كلام عيال لم يتعدوا التاسعة من عمرهم؟ لو رأت أمريكا ان لمصر إمكانية ضئيلة في تقرير مسار سد النهضة لما نفضت أيديها من المفاوضات. للأسف الشعوب دائما بتدفع فاتورة غباء حكوماتها. لذلك على الشعوب ان تكون في مستوى مسؤوليتها وتشيل عنها كلام احنا غلابة . غلبها من صنع أيديها . على الشعوب ان تحدد من يحكمها ولا تهادن العسكر وتعرف فين مصلحتها وكما قال الشاعر اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر.

  9. من تحليل كارثة و مؤامرة حرب حزيران 67 يتبين بان خداع وخبث العدو الامريكي الاسرائيلي كان احد الاسباب الرئيسية في هزيمة حزيران حيث اكد الامريكي للسوفياتي بان اسرائيل لن تقوم بالضربة الاولى ولكنه كذب و قام العدو الاسرائيلي بالضربة الاولى وكانت هذه الخطة مدروسة منذ سنوات سذاجة النظام السوفياتي كانت عجيبة جدا في امر مصيري كهذا ثم بث اخبار مغلوطة عن حشد اسرائيلي على الحدود السورية قبل الحرب . ومن جهة اخرى هذا لا يعفي النظام المصري من المسؤولية الكاملة فكان عليه ان يحتاط للضربة المتوقعة و يسير بمبدأ “ماذا لو ” اي في حال غدر العدو و هاجم مصر ماهي الخطط البديلة للتصدي له و تلقينه درسا قاسيا ثم لماذا لم يتم نامين دفاع جوي قوي للجيش المصري وماذا كان يعمل عبد الحكيم عامر و قادته مثل صدقي محمود قائد الطيران انذاك وهو لم يكن قائدا محترف وهو كرر اخطاء 56 و 67 فيما يخص الطيران ولم يتعلم الدري بل هاجم القائد مدكور ابو العز الذي نصح بحماية الطائرات قبل الحرب ولكن نقله لمهام اخرى و بالتالي كان عامر و صدقي ثنائي الهزيمة ولم يتمتعا بالكفاءة . كان خطأ عبد الناصر الابقاء عليهما رغم عدم كفاءتهم ولكن بعد 67 صحح عبد الناصر اجراءاته و صوب الجيش المصري بتعيين محمد فوزي و مذكور ابو العز الذي لم يحب السوفيات لخطاءهم في مصر قبل الحرب .. يجب التعلم و التعلم من الدروس بعدم تعيين قادة غير اكفاء في الجيش كذلك بعدم الثقة في وعود الامريكان و الغرب وحتى الشرق و الاستعداد لكل طارئ . استعدادا ذاتيا .

  10. أي تلاعب بمياه النيل غير مقبول
    اثيوبيا مخلب مسموم طلبوا منه الآن أن يتحرك ضد مصر العروبة والتاريخ .
    كعرب يجب ان نكون قولاً وفعلاً مع مصر وكل موقف مضاد فهو موقف يميل الى الصهيونية
    ويصب في مصلحتها , أما الحكومة السودانية فهي ليست أكثر من أداة ولا تمثل الشعب السوداني الشقيق

  11. الم يقل لهم الصحفي المرحوم محمد حسنين هيكل منذ بدأ هذه الأزمة أن تتجه مصر نحو الجزائر لانهائها أزمتها مع إثيوبيا؟ لماذا تتجه مصر دائما إلى امريكا؟

  12. أنا لست سودانيا و لا مصريا و لا أتلقى مالا و لا راتبا من أي جهة حكومية عربية و لا أجنبية. لكنني مواطن مسلم عربي إفريقي أحب مصر و السودان و إثيوبيا، نعم إثيوبيا لأني أعتبرها جزءا من الفضاء العربي الإسلامي. فهي بلاد هجرة المسلمين الأولى ولها روابط مع العرب موغلة في القدم فهل من الحكمة التفريط في هذه العلاقات؟
    أخيرا و للمرة الأولى هاهي الجامعة العربية ستكون في مواجهة الإتحاد الإفريقي و السبب مصر التي أولت و تولي علاقاتها مع إسرائيل أهمية أكبر من علاقاتها مع كل جيرانها، أعني ليبيا و السودان.
    المسؤولية الأولى تقع على السياسة المصرية منذ السادات و حتى السيسي بنخبها و رؤسائها. لقد شيطن الإعلام المصري (لا أريد ذكر أسماء الكتاب المصريين حتى لا أحرجكم) السودان و دعموا التمرد و الإنفصال و تعاملوا بالقوة و الإحتقار مع الخلافات. أعني المحررين الكبار وصحف الأهرام و الأخبار و الجمهورية و روز اليوسف و الوفد. لقد دعموا العقوبات الأمريكية و الحصار الإقتصادي على السودان
    عهد السيسي كرس للحرب على الإخوان المسلمين و أصبح هم الإعلاميين و الدبلوماسيين إلصاق تهمة الإرهاب بهم وكأنهم ليسوا مصريين. لست إخوانيا بالمناسبة. لكني لم أر يوما كاتبا و لا سياسيا إسرائيليا يصف مائير كاهانا بالإرهاب.
    اتباع مصر و تبني مواقفها انتحار. لأن مصر لا بوصلة لها. ألا تحاصر مصر غزة؟ أليس أبو الغيط هو الذي هدد بتكسير عظام الفلسطينيين؟
    مصر و نخبها و سلامها هم من أسسوا للقطرية و تجاهل العمق القومي. و هم المسؤولون عن ما وصل إليه العرب. نعم عادت لهم سيناء فما الذي تجلبه لهم الآن.
    لماذا لم تحاول مصر حل الخلاف في إطار الإتحاد الإفريقي بدل تجييش جامعة أبي الغيط؟
    السودان محق مائة في المائة في موقفه ومن الإنتحار أن يربط السودان موقفه بموقف مصر التي تكتشف فجأة نتائج سياستها طيلة الخمس والأربعين سنة الأخيرة.
    أخيرا أين كانت مصر قبل خمس و عشرين سنة و أين كانت إثيوبيا قبل خمس و عشرين سنة؟
    لماذا أصبحت إثيوبيا أحد النمور الأفارقة بينما مصر تزداد تخلفا و ارتباطا بالمعونات؟

  13. النيل يمر منذ ملايين السنين في السودان ومصر،وكان يقال السودان سلة غذاء العرب،لماذا لم تستطع ام الدنيا تحقيق الاكتفاء الغذائي، كي تحصن موقفها السياسي والإقليمي ،وتبتعد عن الارتهان للامريكي،الذي يهددها بلقمة العيش التي تدفع ثمنها ،نتألم لمصر بكل تأكيد،نتألم للشعب الطيب الذي لم يرزقه الله،ببحار يعلم ماهي اعماق النيل،ومنافع النيل،فأصبح يأكل مما لايزرع ويلبس مما لايصنع …

  14. على مر التاريخ ومن الالاف السنين ارتبط اسم مصر بنهر النيل العظيم وعلى اكتافه نشأت الحضارة المصرية الفرعونية العظيمة وتجفيف النيل هو تمويت مصر واهل مصر ولا يحق لاي جهة التلاعب بحصة مصر الكاملة بمياه النهر

  15. نحن مع مصر الدوله في حقها في حصتها المائيه
    ونعتب على الأخوة في السودان

  16. نحن مع مصر الدوله في الحفاظ على حقوقها المائية
    ونعتب على الأخوة في السودان هذا التواطئ مع اثيوبيا

  17. جمال عبدالناصر هو من توجه إلى أفريقيا وخاصتا منابع النيل ولكن بعد وافات عبدالناصر كل الرؤساء المصريين غفلو عن أفريقيا وخاصتا مناطق البحيرات التي ينبع منها مياه النيل وفي ذالك الوقت مصر لها من الإمكانيات ما يؤهلها لي لعب دور تنموي من طب لي هندسه وزراعه وساعتها يوكون لها تأثير في سياسات الدول الدخليه والخارجيه اما اليوم فقد جد جديد في يخص التنافس الاؤروبي الأمريكي الصيني زد على ذالك التربص الإسرائيلي على مصر كلها عوامل ساعدت اثيوبيا ان تملي على مصر ما تريد

  18. الاخ محمد المغربي
    صدقت والله ،،،،
    واستغرب من الذين يريدون السيسي ان يفشل مشروع سد النهضة ، أو يعادي دولة الاحتلال،
    لا حل لنهضة مصر عسكريا واقتصاديا الا بقائد يخاف الله في شعبه ووطنه،
    وطننا العربي يريد رجال لحكمه وليس تبع وامعات، حسبي الله ونعم الوكيل في الظالمين ومن يناصرهم ويؤيدهم،،،،

    رحم الله الدكتور الشهيد محمد مرسي،،،

  19. أعتقد ان التحول الذي خدث في موقف السودان من سد النهضة وطعنها لمصر هو دليل آخر يثبت ان الثورة السودانية تمت سرقتها من شعبها بتواطئ عربي ومصري للأسف.
    المجلس الانتقالي الذي طبل لهزالاعلام كان مجلسا مفروضا من قوي دولية بتركيبة تجعله خاضعا لها ولا يمثل باي شكل ارادة السودانيين الذين استعمال حراكهم لاجل الاستيلاء على السودان وارتهان قرلراته.
    هاذا لا ينفي الاخطاء الاستراتيجية للنظام المصري وهو ياضع كل بيصه في سلة واحدة.. فمصر تدفع ثمن عجزها عن مواكبة تحولات المنطقة معتقدة ان المحور الصهيوني سيكتفي منها بورقة تطبيع دون البحث عن تركيعها كليا وتحييد كل قوة مككنة تجعل منها مصر عبد الناصر جديد.

  20. ____مؤسف أن ترى السودان مصلحتها مع اثيوبيا و لبس مع مصر . و سواء إمتلئ السد أو لم يمتلئ فإن ماء الوجه للتيمم .

  21. من أجل أن يحيا السودان حياة أفضل فلابد أن يموت أهل مصر هذا للاسف ملخص تعليقات أهلنا فى السودان أود أن أشكرهم كمصرى و مسلم على إظهار ما بداخلهم بيد أننى كنت اتمنى أن تكون المصالح المشتركة بيننا هى الآهم و الأعلى مقاماً عامة ستمر الازمة على خير باذن الله و لكن تبقى الاخوة بين الشعبين هل ستتاثر حينها؟

  22. المصب النهائي لمياه النيل هو البحر المتوسط عبر مصر
    إثيوبيا تصب للسودان و السودان يصب لبحيرة ناصر
    المشكل فقط لمصر هو فقط الملئ الأولي لبحيرة أثيوبيا و هذا يتطلب فقط بعض التدرج حتى لا يهبط المنسوب فجئة للدول التالية إذن هدف مصر التفاوضي هو إستطالة فترة الملئ و ليس عدم الملئ كي لا تتضرر، المثير في المقال هو أن أموالاً عربية شقيقة امصر من صمن المستثمرين و الأولى أن تركز مصر على تدخل هؤلاء الأشقاء

  23. العداء لمصر من امريكا وطفلها المدلل الكيان الصهيوني واضح ولا يحتاج الى التوضيح او ايجاد تفسير ولو القيادة المصرية تريد ردا صاعقا عليهم اخص امريكا وهذا الكيان الصهيوني فما عليها الا قطع التنسيق الامني مع الصهاينة وفك الحصار عن غزة عندئذ ستركع اثيوبيا ومن قبلها امريكا واسرائيل

  24. استاذنا عطوان.. لماذا لم تذكر لنا الفوائد او الأضرار التي يمكن أن تحدث للسودان.. كل تركيزك علي مصر فقط ولم يفتح الله عليك بتوضيح هل السودان متضرر ام مستفيد من بناء السد.. وكأن امر السودان لايعنيك منه إلا موقفه الظاهر فقط .. الا تتفق معي

  25. استاذنا عطوان.. ارجو منك شاكرا أن تنورنا في حلقات كاملة الدسم من مسارين.. مسار سردي تاريخي متي كان التفكير في انشاءه ومتي كان القرار وكيف كان رد مصر وكيف كان رد السودان مع ذكر ماحدث في المفاوضات من بدايتها الي اليوم.. المسار الثاني مسار فني ماهو رأي الخبراء في جدوي السد وأثره علي الدولتين مصر و السودان وماهو رأي الخبراء السودانيين ورأي الخبراء المصريين وماهي حلولهم المقدمة للقيادات السياسية في البلدين أيضا من البداية حتي الآن

  26. المؤامره الصهيو امريكيه على مصر من سببها ؟ اليست سياسات النظام الذي طلب الرعاية الامريكيه للمفاوضات !! وكأن الدبلوماسيه المصريه سعت لهز الذنب مع ادارة ترامب ظنا منها ان نجاح المفاوضات سيسجل لادارة ترامب التي لم تنجح لغاية الان سوى في الملف الافغاني !! لماذا لا يتم التعامل مع دولة الكيان العدو بأنها تتخذ اجراءات معادية مخالفه لكامب ديفيد وهذا يتطلب رد حقيقي . ان مسألة المياه في مصر هي مسألة حياه او موت حيث كما يقال لولا النيل لكانت مصر صحراء قاحله واي عبث بالمنبع يستدعي قيام حرب وتدمير السد وشطب المشروع !! – حمى الله مصر –

  27. على مصر فك الحصار عن غزة فقط ان كان السيسي صادق بدعوة ضباطه الى الاجتماع

  28. شكرا أخي المحترم من أولى القبلتين وثالث الحرمين. يكفيني أخي أن تكون قد قرأت ما كتبت وقلة طيبة من أمثالك. أما طول المقال، فكان للتصويب على سبب الجرح النازف، هذا مع علمي إن خير الكلام ما قل ودل. وعندما سردت حالنا وما فعل ويفعل بنا وما نفعل، مما نتج عنه البعد عن الدين عقيدة ونظاما حتى وصلنا لهذه المآسي.
    ولو سلكنا النهج الصحيح، لتحققت الوحدة والعدالة والتحرير وتقسيم الموارد على المواطنين بالتساوي، فالناس إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق، فالمسلم كغير المسلم أمام العدالة.
    لو سلكنا النهج الصحيح ما كانت أرض الإسراء والمعراج ترزح تحت نير الصهاينة وما كانت ثروات الأرض مقصورة على طبقة باعت الأمة ولكفت مياه النيل دول المنبع والمجرى والمصب وغير ذلك مما هو معروف. مع خالص تحياتي

  29. شكرا أخي المحترم من أولى القبلتين وثالث الحرمين. يكفيني أخي أن تكون قد قرأت ما كتبت وقلة طيبة من أمثالك. أما طول المقال، فكان للتصويب على سبب الجرح النازف، هذا مع علمي إن خير الكلام ما قل ودل. وعندما سردت حالنا وما فعل ويفعل بنا وما نفعل، مما نتج عنه البعد عن الدين عقيدة ونظاما حتى وصلنا لهذه المآسي
    ولو سلكنا النهج الصحيح، لتحققت الوحدة والعدالة والتحرير وتقسيم الموارد على المواطنين بالتساوي، فالناس إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق، فالمسلم كغير المسلم أمام العدالة.
    لو سلكنا النهج الصحيح ما كانت أرض الإسراء والمعراج ترزح تحت نير الصهاينة وما كانت ثروات الأرض مقصورة على طبقة باعت الأمة ولكفت مياه النيل دول المنبع والمجرى والمصب وغير ذلك مما هو معروف. مع خالص تحياتي

  30. مشكلتنا أننا نبحث عن الحلول خارج الاطر الوطنية والشرعية… السودان له كل الحق ومصر عندها كل الحق وأثيوبيا كذلك وأمريكا أيضا…الكل يبحث عن مصالحه واليوم لابد لنا أن نقف وقفة إعتبار وإتخاذ المناسب من القرار….مصر في قمة الفوهة من البركان وقرار تدميرها لا رجعة فيه …لأن إسرائيل الكبرى لا تحتمل وجود مصر ضعيفة او قوية ….الحرب خيار أحمق ومدمر ومصى وقته ولكن فرار الاتحاد مع الدولة الخلفية لأثيوبيا فيه نظر….أتمنى حقيقة السلامة لمصر وشعبها وكورونا لابد أن تستغله الدول العربية و المسلمة لصالحها.

  31. مشكلتنا أننا نبحث عن الحلول خارج الاطر الوطنية والشرعية… السودان له كل الحق ومصر عندها كل الحق وأثيوبيا كذلك وأمريكا أيضا…الكل يبحث عن مصالحه واليوم لابد لنا أن نقف وقفة إعتبار وإتخاذ المناسب من القرار….مصر في قمة الفوهة من البركان وقرار تدميرها لا رجعة فيه …لأن إسرائيل الكبرى لا تحتمل وجود مصر ضعيفة او قوية ….الحرب خيار أحمق ومدمر ومصى وقته ولكن فرار الاتحاد مع الدولة الخلفية لأثيوبيا فيه نظر….أتمنى حقيقة السلامة لمصر وشعبها وكورونا لابد أن تستغله الدول العربية و المسلمة لصالحها

  32. أنا لا أفهم لماذا لم يطلق أي تهديد عسكري ضد تركيا وإيران حيال الدجلة والفرات رغم أن النهرين مهددان بالجفاف بينما يدعوا بعض المعلقين مصر إلى مغامرة عسكرية ضد إيثوبيا صاحبة الحق المطلق في النيل .

  33. آكلت يوم اكل الثور الابيض … نعم نحن اغبياء لاننا بعد٧٢ عاما من الصراع لم نفهم سياستهم البسيطة : تقطيعنا اجزاء ثم التمتع بأكلنا دولة تلو الاخرى ، سكتنا على فلسطين فسوريا فالاردن فلبنان فالعراق …. الخ. وماذا تتوقعون بعد كل هذا؟ ان تهابنا اثيوبيا ؟ ولماذا ؟ فهي فهمت بسرعة ان عدو عدوي صديقي واما نحن فلا زلنا نؤمن بان صديق عدونا صديقنا …. والانكى ابتدأنا نقتنع بأن عدونا ممكن ان يكون صديقنا !!! فمن الغبي ؟

  34. لا بد من التفريق بين الشعب المصري الذي نتمنى له كل الخير ، الأمن والاستقرار ، وبين النظام المصري الذي لا يهتم ، مثل بقية أنظمة زملائه ، إلا بالاستمرار .
    مصر بنت واحدا من أكبر السدود ، أو أكبر سد ، في إفريقيا خدمة لمصالح الشعب المصري ، فلماذا لا يحق لإثيوبيا أن تبني ، هي الأخرى ، “سد النهضة” وتستغله لتنمية البلاد وترقية حياة مواطنيها وخدمة المصالح الاجتماعية والاقتصادية ، لكن ليس من حقها تمطيط المفاوضات إلى ما لا نهاية (ل 9 سنوات) لربح الوقت ووضع الشعب المصري أمام الأمر الواقع ، ما يعني تجويع الملايين منه ، وتقليص كميّة الكهرباء التي يُنتجها السّد العالي إلى النّصف تقريبًا ، ما سوف يؤثر على معيشة المواطنين والمنشئات الحيوية .
    لماذا لا يحق للسودان أن لا يضع في الميزان إلا مصالحه الاقتصاديّة وأن لا يعطي الأولوية إلا لها ، مثلما فعلته وتفعله مصر وبقية الدول الأخرى ، ف”سّد النهضة” سوف يُوفِّر له الكهرباء بسعرٍ مُنخفضٍ جدًّا، ويقضي على الفيضانات المُدمِّرة للمحصول الزراعي ، ثم إن االنظام المصري لم تراعي حق لجوار في حلايب وربما سعت لبقاء ديكتاتور الخرطوم في منصبه ؟ .
    أظن أن تدمير السدود لا يحتاج إلى أكبر قوة عسكرية في إفريقيا ، وخاصة إذا كانت هذه القوة تملك واحدا من أكبر السود فيها .
    أظن أن الخلاف بين مصر وإثيوبيا ليس على بناء”السد النهضة” ، وإنما على المدة الزمنية لملئه . من الحكمة والمنطق أن تتريث إثيوبيا قليلا في ملء السد أحسن من أن لا يمتلأ أبدا ، لأن من يفقد ماله يفقد عقله والخاسر لن يكون واحدا وإنما خاسران .
    كان على الدول العربية ، التي اتفقت على أن لا تتفق ، أن تستغل نفوذها ، إن بقي لها شيء منه ، لدى الدول الإفريقية عامة وإثيوبيا ومصر خاصة ، لإيجاد حل وسطي بين الدولتين ، بدل الاحتكام للعصبية “القبلية” التي لن تنفع في مثل هذه الظروف ، التي تتسم بتشتت الدول العربية إلى درجة الاستهانة بهم وباحتقارهم لأنها أصبحت جديرة بذلك .
    أكان هناك نظريّة ، أم لا ، تقول بأنّ أمريكا، واستِجابةً لطلبٍ إسرائيليّ، هي التي شجّعت إثيوبيا على المُقاطعة ، فإن رئيس الحكومة الإسرائيلية كان أول المعزين لحكام مصر ، في فقدان “صديقهم” الرئيس ، الذي وافته المنية ، ثم لا يجب النسيان بأن العلم الإسرائيلي يرفرف عاليا في سماء القاهرة .
    هل الطّعنة المسمومة في الظّهر المِصري ، التي جاءت من “الحليف” الأمريكيّ ، هي الأولى من نوعها ؟ ثم من طلب منه رعاية المفاوضات ، أهو النظام المصري أم هي إثيوبيا ؟ .
    ماذا ربح الشعب المصري من دخول قيادة بلاده في التحالف الأمريكي في حربه ضد العراق ، أو “درع الصحراء” ؟ .
    ما هي الفائدة التي جناها ويجنيها الشعب المصري من مشاركة بلاده في التحالف السعودي لتدمير الشعب اليمني وبلاده تحت مبررات غير مقنعة ، إذا استثنينا “الرشوة” بالمليارات من
    البيترودولار التي يتلقاها النظام الحاكم من السعودية ، وأخواتها ، التي لا أظن أن الشعب يستفيد منها ؟ .
    من حق مصر أن تسهر على أمنها المائي والغذائي وتبحث عن استقرارها القومي والإقليمي .
    لكن هل تدخل مصر في ليبيا ، ضد “حكومة الوفاق الوطني” المعترف بها دوليا ، لصالح “الماريشال” غير الشرعي ، الذي قرر الهجوم على العاصمة طرابلس ، 8 أيام قبل “مؤتمر غدامس” بين الليبيين ، لإيجاد حل للأزمة السياسية للبلاد، الغارقة في الفوضى منذ 2011 ، لم يكن عنادا وفرضا للأمر الواقع دون مراعاة للأضرار التي يمكن أن تلحقها الإجراءات الأحادية بالاستقرار وبالأمن الإقليميين وبدول الجوار ؟ .

  35. المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية والامريكية كانت امريكا مع اسرائيل تطعن الفلسطينيين وهم رقود وهاهي امريكا تطعن الشعب المصري من يتغطى بلباس امريكا فهو عريان “

  36. ماذا نقول في امة تدعي الوحدة والتوحيد ولكن بغضها لبعضها البعض وتئامربعضها على بعض اكثر من بغضهم للمحتلين والمستعمرين كيف لها الان ان تواجه الاعداء من كل اتجاه

  37. نحن نقف مع اشقلئنا فيي مصر العربيه في مواجهة أي اعتداء خارجي والتاريخ شاهد !!
    ولكن نشعر بالمرارة والالم لما وصل اليه حال مصر وكيف تخلت عن ريادة وقيادة هذه الامه وكيف صارت رهينة لاعراب النفط اوالغاز !!
    لوان مصر العربيه بقيت على عهدها في قيادة الامة وابتعدت عن الارتهان لما تجرء احد على المساس بالامن القومي العربي ولما شاهدنا الاثيوبي يكشر عن انيابه ولا العثماني يدنس الأرض العربيه من الشمال !!
    كلنا امل ان تنهض امتنا من جديد وتوحد طاقاتها وامكانياتها الجباره في مواجهة الأعداء الطامعين
    وليس للعرب مستقبل في هذا العالم الا بتضا منهم واتحادهم والا سيتواصل الاستفراد بهم واحدا واحدا حتى يصبحون على هامش التاريخ لاوزن لهم ولا اعتبار !

  38. الغباء الصهيوني لا يعترف بمقولة “الجماعة الجائعة جماعة غاضبة”. الأولى بتل أبيب عدم المجازفة والمقامرة بأمنها ومصالحها وعلاقاتها مع مصر، لأنه في حال حدث تغير لوجهة السياسة الخارجية المصرية سيكون على تل أبيب الدخول في مشاكل أمنية إضافية هي في غنى عنها لأن المصريين يفهمون بأن إسرائيل تدفع بإثيوبيا إلى التعنت تحت حماية أمريكية وهو ما سيدفع المصريين إلى رد فعل عكسي حين ينزل مستوى مياه النيل عن طريق الضغط بمساندة أعداء تل أبيب في المنطقة. يبدو أن هناك تراكم لمكونات انفجار حتمي للعلاقات بين القاهرة وتل أبيب في المستقبل القريب.

  39. الدور العربي سيدي يجب ان نراه في اليمن .في فقدان السودان لجنوبه ما هو دور العرب في هده القضايا .اين العرب من قضية الصحراء المغربية التي عمرت طويلا اليس دورهم هو ابتزاز المغرب في قضايا بعينها .ليبيا من دمرها .صدام حسين من تواطىء ضده .سيدي ماضينا وحاضرنا كعرب هو تاريخ خيانة وجبن اتركوا كل قطر يرى مصالحشعبه .فالامة العربية شعار الفشل والخديعة. تحياتي استادي الكريم .

  40. رحم الله الرئيس محمد مرسي فلو كان يحكم مصر لتم تحميله مسؤولية الوضع الراهن

  41. شكرا جدا علي وقوفكم مع الحق هذا هو الوقت الذي يظهر فيه الكل علي حقيقته كم نحب سوريا ونتمني لها الخير قلوبنا معكم ايها الاشقاء

  42. احترم معظم التعليقات بخصوص هذا الموضوع الهام جدا لمصر وغيرها من الدول التي تدعى بالعربية . ان المهم والأهم الذي ادى الى تلك المهانه ان مصر فقدت قدرتها وكيانها ودورها القيادي الطبيعي في المنطقة ، للأسف ان مصر تنازلت عن دورها راضيه ، تنازلت عنه لأمريكا وإسراءيل منذ عهد السادات ومن أتى بعده تنازل راضيا ومختارا عن الدور لدول الخليج دون مقابل ، لقد استولت او بالأحرى سرقت السعوديه والدول الخليجيه دور مصر وقيادتها مجانا . دول الخليج لم تساعد او تقدم اي معونه لمصر لانقاذها من ازماتها المتعددة ، بل في معظم الأحيان وقفت شامته متفرجه على ما اصاب مصر من اوجاع وآلام . لقد نسي ابناء البادية ما قدمته لهم مصر من خدمات شبه مجانيه في جميع المجالات التعليمية من المدارس والجامعات والقانون والطب والإدارة وكافه البنى التحتية ، لقد قدمت مصر السعوديه بواخر القمح المجانيه عندما كان الشعب فيها جاءعا وعريانا ، قدمت مصر كسوه الكعبة لان الحكومه السعوديه لم تملك المال والمهارة حينها. دون أطاله ، الحل ليس هو من خلال الجامعة ألعربيه التي أصبحت تافهه لا معنى لها ولوجودها ولا عن طريق ايه دوله عربيه أخرى لان معظم تلك الدول خبيثه لا تريد خيرا لمصر واهلها . لن تنهض مصر الا باهلها وسواعد ابناءها الذين يملكون المهارات والكفاءات في جميع المجالات ، مصر بحاجه الى مصري اصيل يقودها نحو العزه والكرامة واستعاده دورها واحترامها الطبيعي .

  43. الحل الوحيد لمصر هو إقامة تفريعات لنهر النيل لإصاله إلى الجهة الغربية الخالية من السكان و إستصلاح أراضي جديدة و عدم ترك مياهه تذهب هدرا للبحر المتوسط نكاية في إسرائيل التي تريد مياه النيل لإنعاش صحراء النقب لتختار مصر الجهة الغربية أم صحراء النقب التفريعات تقلل من تدفق النيل للمتوسط

  44. مصر الآن في حال لا تحسد عليه وهن وضعف ومشاكل داخلية وخارجية وهذا كله ينعكس سلبا على اي أزمة خارجية

  45. مصر منذ اتفاقية كامب ديفيد اسست لمنطق السعي وراء المصالح القطرية المنفردة دون الاكتراث بالمصالح العربية الموحدة ومرورا بحرب الكويت التي هرول لها حسني مبارك سعيا وراء مصالح قطرية ضيقة ضاربا بعرض الحائط اي محاولة للحل ضمن الاطار العربي فلماذا التحامل على السودان؟ اليس من حقه السعي وراء مصالحه القطرية ايضا ودون الاكتراث بالعمل العربي الموحد؟ السودان الشقيق تميز على الدوام بالمواقف العربية الاخوية مع اشقائه العرب ولم يساوم على مصالح فردية مطلقا. الخلاف بين مصر والسودان على مناطق حدودية كاد ان يتطور لعمل عسكري في يوم ما والمطلوب من السودان الان الاستمرار بمسلسل التضحية للاشقاء العرب على حساب احتياجاته الاقتصادية ؟
    لا اخفي القلق على اشقائنا من الشعب المصري من هذه الازمة, فمصر ليست مستعدة لتحمل اعباء ومشاكل تهدد امنها المائي فوق الازمات الاقتصادية الحالية لكن ما يجري هو نتاج حتمي لسياسات المصالح القطرية التي شتت وحدة الامة.
    العمل العسكري لن تقدم عليه مصر مطلقا لانهم يعرفون انها ستعودعليهم بنتائج سيئة ولن يكرروا خطا العراق باجتياح الكويت عام 1990.

  46. من المتابعين جدا لكتاباتك الاستاذ عب الباري عنطوان اما بخصوص سد النهضة وموقف السودان اقول في نفسي انا من الداعمين لهذا الموقف وبشدة كمان. مصر تخلي لها السودان عن ارض حلفا لصالح السد العالي بمعني السودان قدم دعم سخي لقطاع الزراعة والكهرباء المصري. والسودان يعيش اصعب الظروف في الحصول علي قطعت الخبز فماذا قدمت مصر للسودان غير انها احتلت ارض حلايب وشلتين حاسبة السودان بما فعلة نطام سوداني كان بالامكان ان تحاسب النظام السوداني السابق علي جريرتة لا محاسبة السودان باكملة. من ناحية تحدثت عن جيش الكتروني نتمني ان تعمل جريدة راي اليوم علي استطلاع الراي العام بالشارع السوداني ليتأكد لها الامر اجيش الكتروني ام حقيقه هي ردة فعل المواطن السوداني اتجاه مصر .

  47. يبدو لي أن الحكومة الأثيوبية تستغل الأيام الأخيرة قبل ملأ سد النهضة ، لابتزاز مليارات الدولارات من الدولة المصرية ، تعويضا لتأجيل إنتاج الكهرباء من السد . بمعنى آخر المسؤولون الأثيوبيون ، يحاولون أن يخدعوا المسؤولين المصريين . إن الملأ السريع لسد النهضة سيؤدي إلى انخفاض خطير لمستوى مياه نهر النيل ، ما قد يؤدي إلى حرب لا بد منها . إن الإعداد للحرب وإظهار القدرة على إمكانية خوضها ، هو أيضا سبيل من سبل السلام . لكن العدل هو أساس السلام الدائم .

  48. بالنسبة إلي أن تكون الأولوية للحكومة السودانية هي مصالحها اولا وقبل كل شيء أمر مقبول جدا بالمقارنة مع الموقف المصري الذي يعمل ضد مصالحه فالسد بتخطيط صهيوني وتمويل اماراتي ورعاية أمريكية والتنفيد فقط اثيوبي ومع هذا نجد أن مصر سعيدة بعلاقاتها مع الصهاينة والاماراتيين وأكثر من ذلك جعلت امريكا هي الحكم فعلى مصر أن تدافع عن مصالحها اولا وبعدها تبحث عن التأييد السوداني والعربي

  49. السيسي يحاصر غزه والدواء بيد فلسطيني غزه ان أ قوه التي تمتلكها مصر بدعمها لغزه بالمال وال سلاح سيكون رأس أ لافعي مشغولا بسلامته التآمر يجلب المزيد من الزل لمصر والانبطاح لأمريكا ليس حلا عزتكم ونصركم هو في غزه المتتبع للتاريخ سيجد ان بوابة مصر التاريخيه هي غزه وفلسطين لن يقوم لمصر قائمه أ لالا عندما تتنفس من فل سطين والأيام بيننا

  50. من نحن.. السؤال القديم المتجدد؟ يحلو للذين يفرحون بوأد الثوابت، وموت النهايات ترديد نكتة جون قرنق عن ضابط سوداني وقف حائراً في وسط الصفوف، عندما طلب القائد الأمريكي من الضباط المشاركين في الدورة من العرب الوقوف على جهة ومن الأفارقة الوقوف على الجهة الأخرى، والضابط الذي ترسمه هذه القصة هو ضابط سوداني، وحيرته هي حيرة السودان في تحديد هويته باعتبارنا أمة فريدة في هذه الخصيصة دون العالمين!!!
    قف كفى مهزلة…سياسة التحفظ الذي اتخذه الجانب السوداني هو الانسب لتحقيق التوازن في القرارت المتخذة،حقيقة السودان لم يستفد من الجانب العربي ولم يمنحوه سوى الذل والمهانة بحجج المشتركة والصفقان المخادعة…
    واي حديث يتحدثه الجانب المصري عن ولاء السودان للعرب والعروبة!!!أ هناك ولاء ومصداقية بين العرب؟؟؟الا نرى جامعة الدول العربية متفتتة مثل الخبز المتفطرة؟؟؟الم نراهم يتسابقون الخطى لاستجابة اوامر الغربين؟؟!!
    ماذا استفدت من فعل هذه الانحطاط!!!
    -نحترم الشعوب ولكن سياسات قاداتها الغير اخلاقية تجعلنا نخرج عن طور هدوئنا… نعود الى حكاية استضافة مصر لخمسة ملايين سوداني،، اقول هذه ليست استضافة انما اغتصاب لاراضي سودانية وتمليك اهلها كما ملكية الارض… الم تكن حلايب وشلاتين قبلة اهل السودان؟؟؟
    ألم تكونو سببا لنزوح وهجرة الآف السودانين من حلفا بسبب فيضانات السد العالي بحيرة ناصر؟؟
    حقيقة نحن نتأسف لافعال حكومة السودان المباد …خسرنا ضعف م كسبناه من الجانب ال…
    خلاصة:
    نحن ذو هوية سودانيوية ونعمل لاجل بلادنا… كفاء ابتزازا ي (امة العرب) .

  51. العروبة والإسلام ثوب يلبسه أ لعرب عند أ لضرورة اين هو هدا الثوب بحصارهم لغزه اين هو هدا الثوب عندما تبث فضايات تلفزيونيه الحقد والتكفير الطايفي عبر النيل سات ومن ارض مصر اين هو هدا ال ثوب عندما طردت سوريا من جامعة دول ال اعراب اين هو هدا الثوب في حرب اليمن ان المصلحة العليا للسودان هي المهم ولو عكسنا ال صوره او الوضع اي ان مصر بدل السودان لباعت مصر السودان بالكلمات فتاريخ مصربشهد ان مصلحة مصر فوق كل اخوه او اي اعتبار وحرب تشرين خير دليل فبحجة التفاف لواء خلف الجيش المصري توقفت الحرب علي جبهة مصر واستمر علي الجبهه السوريه لشهور حرب استنزاف دفع السورين ثمنها دما ايها الساده من استطاع من العرب حل مشاكله وحيدا فل يفعل دونما الاعتماد علي غيره ولينظر الي ماقدمت يداه لغيره ول يحصد ما زرع ومن خيال نفسه أنه في برج عاجي ومحصن من تامر اسرائيل وأمريكا فهو مخطء فإن تامر اليوم مع المتآمرين فغدا متامر عليه ودمتم

  52. أرجو من الشارع المصري الخروج للشارع و المطالبة بطرد السفير الاسرائيلي، الأسرائيليون هم السبب و المسبب،
    اردوا حصة من مياة النيل ، و لما رفضت مصر ، قاموا بلي ذراعهم عبر الاحباش

  53. الاحتمال الاخر الذي لم تتطرق اليه المقاله أو التعليقات هو أن يكون ترامب أعطاه الضوء الاخضر للتعامل مباشره مع أثيوبيا وضرب السد بمعني أن فعلتم كذا فلن نصعد في مجلس الامن .. فذهب من فوره ليعطي التعليمات للجيش ببدأ التحضيرات وانتطار ساعه الصفر

    كون هذا الضوء الاخضر من النوع الذي أعطوه لصدام بشأن الكويت أو أعطوه لأسرائيل بشأن المفاعل العراقي فهذا أمر أخر.

  54. الحل الوحيد هو عضبة فرعونية ء؟
    فالذي شمر عن ساعديه يوم رابعة ضد شعبه ليسل الدماء ؟
    عليه ان يشمر عن ساعدديه الان لكي يسيل لهم الماء ؟
    لقد قيل ان في العجلة الندامة وفي التأني السلامة؟
    لكن في قضية كهده تتعلق بحياة او مىت فان في التحوك الفوري السلام وفي تاخيره زالندامة؟
    وال يفل الم يد الا الحديد ؟
    النيل وماء الني هبة الهية لمصر ولارضه الطيبة المعطاء .
    وهذ الحق الالهي مند خلق الله الطبيعة وقبل ان يأتي ابي احمد الاثيوبي او نتن ياهو الصهيوني او ترامب الاميركي المنحز؟
    يامشيز اما ان تتحرك وام انت تعتزل فمصر العريقة فيه رجاله الصعايدة الاشاوس وفيها جالكبار وقادة غظماء وان العبور عام ١٩٧٣ لاكبر تجربة ودليل ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  55. يجب علي السودان ومصر توخي الحذر…هناك حملة منظمة لتعكير التوافق بينهم تقودها بعض الجهات باستخدام الجيوش الالكترونية. والاقلام المأجورة

  56. نحن كسودانيين اولوياتنا الاهتمام بمصالحنا .. كما تفعل مصر واثيوبيا وغيرها.. ظللنا ساسة وحكومات ومواطنيين ندعم كل القضاياا لعربية وننصب من انفسنا مدافعين وملوك اكثر من اصحاب القضايا نفسها.. فماذا حصلنا من هذا الدعم والتأييد الساذج.. عندما نحتاج لمصر لم نجد منها سوى النكران واحتلال اراضينيا في حلايب وشلاتين، والتنكر لمواثيق تأسيس السد العالي التى نصت على ان يستفيد شمال السودان من الكهرباء المنتجة من السد والاستفادة من حق صيد الاسماك في بحيرة ناصر خلف السد التى تنازل السودان عن مساحات واسعة من اراضية من اجل اقامة السد المصري.. يااخوان انتم لاتعلمون كم ض1حينا كسودانيين من اجل مصر، وفي حرب عام 1967 لم تجد الطائرات المصرية التى نجت من القصف الاسرائيل يغير مطارات السودان للجوء اليها ، وحاربنا كل الحروب مع مصر.. في نهاية الامر جنوب السودان انفصل بالسلاحين المصري والليبي والسعودي الذي زودوا به الانفصاليين .. فاصبح ينطبق علينا القول: نريد لاخوتنا في الاسلام والعروبة خيرا .. ويضمر لنا اخوتنا شرا…
    الان العصر عصر الشعوب والمصالح وسد النهضة سيحقق لنا فوائد ومصالح اقتصادية كبيرة في الكهرباء وحماية اراضينا الزراعية من الفيضانات .. فمثلنا مثل المصريين نبحث عن مصالحنا..
    وفي سبيل مصالحنا قادرين ان نسجل الملاحم التى يشهد لها التاريخ قبل الاسلام ع والتى تمتلئ بها المراجع التاريخية والنقوش الحضارية على امتداد حضارة وادي النيل من مملكة كوش والاسر الفرعونية ومملكة مروي

  57. الاخ الفاضل احمد زكي …اشمئز قاسم سليمانني دام رعبه
    اطالة الرد بهذا الحجم تذهب بالمضمون سلبا ام ايجابا سيما وأنك في مداخلتك شطحت فيها كم الوضوع المشروح الى ذكر احداث تاريخية لا ناقة لها إطلاقًا بهذالموضوع حيث تحدثت عن تقسيم بلاد الشام لم يعرف اتفاقية ستبكي – بيكو بينما الموضوع عن السيسي واجتماعه بقادته العسكريين بعد مكالمة مع احمق البيت الأبيض ترامب؟
    وكانت اطالة مداخلتك هذه عكس المطلوب ان خير الكلام ماقل ودل؟
    فالقارئ او الزائر الصحيفة حين ينتهي من قراءة القسم الثاني ينسى متفرغه في الواقع وحين ينتهي من القسم الخير ينسى أدول وتقتني ويخرج من مداخلتك خالى الوفاض ؟
    حبذا لو التزمت بالقاعدة الأساسية وهي الاختزال المفيد تطرح فيه رأيك لكي تفيد وتستفيد
    مع تحياتي
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  58. القرار العربي الجمعي حيال أي قضية تمس الأمن القومي العربي أصبح شبه مستحيل في ظل الوضع الراهن .جزء منشغل بإيران وتمددها في المنطقة والبعض الآخر منهمك في حروب داخلية على السلطه والحروب الطائفية ماشيه على قدم وساق .والانقسام بين محور مقاومة ومحور اعتدال ساري المفعول والصراعات البينية أشد وانكى العراق سوريا اليمن ليبيا باتت مدمرة دول الخليج صراعات بينية قطرية سعودية ،عمانية خليجية ،اماراتية سعودية ،اماراتية عمانية ،اماراتية قطرية ،واغلبها داخله في حرب بالوكالة مع إيران وحالة استقطاب رهيبة سنية شيعية مزقت الامه العربية ،لبنان منقسمة داخليا ومنهكة اقتصاديا ،الأردن معزولة عربيا منهارة اقتصاديا ،دول المغرب العربي خلافات مغربية جزائرية ،ومشكله الصحراء الغربية ،لم تبقى دوله يمكن التعويل عليها في الوقوف إلى جانب مصر سوى الجزائر رغم الجراح ،مسألة وطن عربي او جامعة عربية انتهت فعليا وما بقي منها سواء كلمات يرددها الإعلام العربي للتسلية .انتهت الدول العربية بتآمر وتواطى وتمويل عربي ،لا نلوم السودان رغم حبنا لمصر ورغبتنا في وقوفها إلى جانبها ،مصر ستقف وحدها في هذه القضية .وسيقف ضدها كل أصدقائها بما فيهم العرب .لا يمكن الخروج من هذا المأزق سوى بمعرفة ان اسرائيل ومن ورائها أمريكا هم العدو الفعلي وهدفها استعبادنا جميعا ومن هنا نتناسى خلافاتنا ونتكتل في مواجهتها وهذا أيضا مستحيل لعماله حكامنا ،قضيه فلسطين هي الحل لكل قضايانا والسلام

  59. موضوع السد لا يوجد خلاف عليه تقريبا في السودان والغالبية العظمي معه لما له من فوائد علي السودان وأيضا لانه لن يؤثر في حصه السودان من المياه .. علي كل دوله ان تبحث عن مصالحها .. نحن نحبك ونحترمك كثيرا يا أستاذ عبد الباري ولكن هذه المره نختلف معك كثيرا في توصيفك للأمر

  60. العبيد من حكام العرب الذين باعوا أنفسهم وضمائرهم للصهيونيه لا يجرءون على الدفاع عن اوطانهم لانه لا يوجد لهم قيمه أو كلمه عند الأسياد وفي حاله مصر الشعب غيب ومصر اختزلت بفرد يحكم من ثقافته العسكر رحم الله مصر والمصريين

  61. سد النهضة يعتبر تهديدا وجوديا للسودان قبل مصر اذا انهار السد بسعة ٧٠ مليار متر مكعب علما بأن نهر النيل في حالة الفيضانات الكبيرة في موسم الخريف بزيادة ٨مليار متر مكعب فقط مصدرتهديد لمدن و قري عديدة علي ضفتي النيل فما بالنا اذا كانت هنالك زيادة ٧٠ مليار متر مكعب في حالة انهيار سد النهضة!!!!

    و سد النهضة أيضا يحجز ٦ مليار متر مكعب من حصة السودان المائية قيل ان إثيوبيا ستعطيها للسودان عند الحاجة !!!! يعني بالتحنيسة…و اذا قالت إثيوبيا ان نقصان ٦ مليار متر مكعب من بحيرة السد سوفيحدث عجزا في التوليد الكهربائي ماذا سيفعل السودان !!!

    من الأفضل ال ٦ مليار متر مكعب ان تذهب الي مصر الي وقت الحاجة اليها.. أسهل الحصول عليها من الحصول عليها من خلف سد النهضة.

  62. السلام عليكم…الجامعة العربية اصبحت مثار الضحك والسخرية من كل شعوب المنطقة سوريا وليبيا والعراق واليمن تتعرض الى الدمار والارهاب والاحتلال والفكك والجامعة العربية لم ولا ولن تحرك ساكنا ولو مجرد موقف ملموس او قرار او استنكار في حين – عندما يتعرض الامن المائي لمصر تهب الجامعة العربية الى الانعقاد ومناقشة سد انشيء على ارض ومال وقرار سيادي ممكن ان يناقش بين الاطراف المعنية بعيدا عن حشر الدول العربية وشعوبها اين كانت الجامعة العربية حين شيدت تركيا سد ءاليسو وحرم العراق من حصته المقررة وفق القوانين الدولية اين الجامعة العربية من تركيا وهي تعزز قواتها في الاراضي السورية بل وتقصف الجيش العربي السوري على ارضه ومن ارضه ويقتل العشرات من الشباب السوري الذي يدافع عن ارضه ووطنه اين الجامعة العربية من شعب اليمن الذي يعاني الحصار والقتل والامراض والجوع لاخير يرتجى من جامعة يرفرف العلم الاسرائيلي على بعد امتار من مقرها

    هذا صراع بين انظمه مستبده ومشاكل متراكمه منذ ما يزيد عن 30 عاما والشعب المصري والسوداني اخوه والمصير واحد

  63. يعني مع الاحترام للشعب الاثيوبي ..والاحترام لحقه بالحياه…ولكن نقول بلغتنا العربيه …(تنتهي حريتك عندما تبدأ حريه غيرك ..)يعني هل انتم ستكونن سعداء..وانتم تستمدون الحياه …من دمار غيركم .. ومن ثم هل تعتقدون أنه لن يتم الغدر بكم..واستخدامكم…والاستثمار في أحلامكم المائيه والكهربائية والزراعية….مقابل بعض الطاقه…سيستعبدونكم جهارا..مخطئين انتم أن كنتم تعتقدون انكم استثناء..لا يريدون سدكم….ولا التودد اليكم ..ولا وهبكم الحياه.. لهم غايه في انفسهم…إسألونا …لقد حمى البعض عندنا حماهم…وقدم لهم ملايين التضحيات وفلذات أكبادنا … وما تحت الارض وما فوقها .ومصيرنا..وحقوقنا .. واعطوهم كل ما استطاعو إليه سبيلا…وانظر ماذا حل بهم .. وكيف كانت المكافآت .. ودمرو شعوبهم ..هؤلاء لا يحترمون عهود ولا مواثيق ..في احد عبراتهم…يشعرون أنهم من يستحق الحياه ..وان الجميع لا بد وأن يفنى …الخ ..يا شعب اثيوبيا دعوكم من السد..فهو ليس إلى ذريعه …. لسيناريوهات كثيره. .ليس بالضروره ان تكون لصالحكم ..

  64. السيسي أسد على من انتخبهم الشعب وفي الحروب نعامة. لن يفعل شيئا لأثيوبيا لأنه يعلم أنها أقوى من مصر اقتصاديا وعسكريا لأن أمريكا وإسرائيل تدعمانها وزودتها إسرائيل بدفاعات صاروخية أرض جو قوية وستزودها بساعة انطلاق الطائرات المصرية من مص لتستعد للمواجهة هذا فرضنا أن تلك الطائرات تستطيع الوصول بسهولة إلى إثيوبيا. عدد الطائرات المصرية في حدود 240 طائرة أف 16 لكنها قديمة ، تكنولوجيا الثمانينيات والتسعينيات، متهالكة، لن تستطيع التحليق لمسافة 4000 كلم ذهابا وإيابا لضرب سد النهضة.لا السودان ولا السعودية سيسمحان لتلك الطائرات المرور فوق أجواءه أو الإنطلاق من أراضيها. ثم مصر لا تملك حاملات للطائرات. وليست قادرة على تكاليف حرب جوية أو بحرية أو برية باهضة. ونهاية القصة أن مصر ستستسلم للواقع الذي فرضته أثيوبيا.

  65. القراصنه في وادي النيل سيدفعون الثمن باهظا !
    —————
    وبالنسبه للمراهقين الذين يرددون كلام الحاقدين لتشويه مصر ؛
    1- الذي حطم العراق هو أفعال صدام حسين المتهوره فتحملوا مسئوليه أفعالكم
    2- يا مرهقين السودان حلايب وشلاتين أرض مصريه وسمحت السلطات المصريه للقبائل السودانيه للعيش هناك في الخمستينات والسيتينات فهذا لا يعني أنها أراضي سودانيه !!
    3- مصر قدمت فعلا في أخر سنتين كهرباء للسودان أكبر من عرض أثيوبيا حتي لا تتورط مع أثيوبيا ، ورغم ذلك أخذت قاده السودان الكهرباء المصريه وطعنتها من الخلف (شغل قراصنه) !!!
    4- مصر بنت السد العالي للاحتفاظ ب-22 مليار متر مكعب من المياه بدل الذهاب للمتوسط ، واعطت السودان نصيب سنوي ب- 14 مليار سنويا من ال 22 مليار (!!) “مجانا” ولم يكلف السودان شئ . ومع ذلك مصر عوضت أهالي المتضررين السودانيه من بناء السد 1 مليار جنيه استرليني في السيتينات !!!!
    5- خبراء الري المصريين هم من أسسوا نظم الري في السودان ابتداء من 1910 وضربت السودانيين !!!
    6- في هجوم الأثيوبيين علي السودان في القرن التاسع عشر ، أرسل محمد علي باشا الجيش المصري لرد الهجوم الأثيوبي وحافظ علي السودانين !
    7- اقليم الأودفور كانت مملكه مستقله لمده 200 سنه ، وجيش مصر بقياده ابراهيم باشا هو الذي ضمها للسودان !!!

    8- أما بالنسبه لغزه ، فاخوان غزه هم من انفصلوا بها عن السلطه الفسلطينيه وحاربوا جيرانهم من أجل التنظيم الأم ، بدون أي اعتبار لمعاناة أهل غزه ومصالح أهل غزه !
    9- أما المجانين الذي يلمون مصر علي ضياع فلسطين وهم في مقاعد المتفرجين نسألهم ؛
    ماذا أنتم فعلتم لفلسطين ؟ مصر فعلت كل ما في وسعها لدرجه خراب خزائنها وافقار شعبها بعدما كانت تملك أكبر احتياط من الذهب علي مستوي العالم في ١٩٥٢ ؟!

  66. بسم الله الرحمن الرحيم
    الحل الوحيد لحل مشكله منع قطع المياه النيل عن مصر وهي ان تقوم مصر بضربه استباقيه لتنهي الوجوس الاسرائلي بالمنطقه وتمحي الدوله الصهيونيه. لان العمل الاسرائلي هذا وبالدليل ينهي اتفاقية السلام بين الصهاينه ومصر وان الهدف الامري صهيوني هو تدمير كل الدول العربيه حتى الدول التي تحالفهم. ام ان يقوم المصريين باستبدال عدو الله ليكون وليهم وليسير امورهم فبذلك بانهم يستحقون غضب الله عليهم وتعطشهم وأذلاللهم واما ان يصحو من غفوتهم ويجهزو لحرب ليطحنوا الدوله الهزيله ويدعمو اهل غزه بالمال والسلاح وليعملو لتدمير اسرائيل كما تعمل اسرائيل لتدميرهم واذا قامو بهذ افان اثيوبيا سوف تقف معهم. اما ان تقوممصر بالولاء لاعداء الله ورسوله ويدافعو عنه فانه سوف يستحقون ان تقطع عنهم الماء. وحتى الهواء.

  67. على القنوات الاعلامية الوطنية واعلامييها و مقدمي البرامج و ضيوفهم عدم اقتصار تحليلاتهم على تنظير و شرح الوضع القائم فقط بل الاهم اقتراح خطط بدائل مستقبلية وحلول و استراتيجيات هذا ما يريده المشاهدون العرب في الوطن العربي .

  68. الى كل من يتكلم فى حق مصر كلاما يحتوى على شماتة احب اقول لكم مصر قادرة على حل مشاكلها بجيشها وشعبها ولا ننتظر مساعدة من احد وراجعو التاريخ واقرأو جيدا كام احتلال مر على مصر رغم كل الظروف الصعبة المحيطة بمصر وقتها لكن نجحت مصر بابنائها البواسل فى طرد جميع الغزاة اقرأو التاريخ يا سادة ولا يتسرع احد بالشمأتة من بلد بحجم مصر ستبقى صامدة ولن تلتفت لنباح الكلاب وستتذكرون كلامى قريبا جدا

  69. “ولولا التواطؤات والخيانات وسقوط المروءات وقصر النظر وسوء التدبير والتقدير، لما وصلنا الى ماوصلنا اليه،
    ايام سوداء، متطرفة ومتخلفة محدودة العدة والعدد، خبيثة المقصد”

  70. أخذ القروض منذ استيلاءه على السلطه لتمويل مشاريع عقيمه مثل بناء القصور الرءاسه! ثم الم يبع الجزر المصرية للسعوديه وما زال يتامر على الفلسطينيين لارضاء اسياده في تل ابيب وواشنطن ، وما حصاره للقطاع الا مثالا على تآمره على القضايا ألعربيه والتفافه في الركب الصهيوعربي. الم يكن مخططا لمصر استقبال أمراء الخليج ونتنياهو في القاهره في مؤتمر التطبيع وتثبيت الصفقه!
    سابقه لم يكن أفضل حالا لانه لو بقي يوما اخر لأرسل الجيش المصري لمساعده اردوغان في سوريا وهو الذي بعث برقيه التهنئه للاحتلال في ذكرى إقامته.

  71. برأيي على الحكومة المصرية تقرير مصيرها وخصوصا بالاتفاقيات مع الامريكان والاحتلال الاسرائيلي وكيف كان لها دور من خلال منع البواخر الفيول من عبور قناة السويس الى سوريا بأمر من السيد الامريكي هذا هو السبب عندما تعود مصر الى مساعدة الفلسطينين وفتح معبر رفح والتعاون مع دول الممانعة للهيمنة الامريكية في المنطقة

  72. مطلوب تلقين إثيوبيا درساً لن تنساه … لان هناك معاهدات قديمة بحقوق مصر المائية الطبيعية التي أهداها الله لمصر … مطلوب ضرب جميع المصالح الحيوية في إثيوبيا لتعود للعصر الحجري نادمين طاءعين آسفين!

  73. طيب ….. احكموا بالعدل !!!!!!
    امر الاعراب غريب جدا !!!!….. بلد يبنى سدا فى بلده و يحتاج الى مياه نهره لاوضاعه الاقتصادية الضعيفة و بماله كما يقول !!!!!….. فهل يتنازل عن حقوقه هكذا ببلاش لدولة اخرى مهما كانت حاجة الاخيرة للماء و الكهرباء ؟؟؟؟ … لو كانت مصر فى موقف اثيوبيا وفى حالتها الاقتصادية ، هل كانت ستتنازل ؟؟؟؟…… هل يتنازل تركيا و سورية للعــيــر اق مثلا عن ميا ه الدجلة و الفرات ؟؟….و هكذا جميع دول العالم …. احد من الناس اولاده جائعين منذ سنين طوال و يجد فى بيته مصدرا للعيشحقا صريحا حلاحلا بينا و بمساعدة اهل الخير ، هل يتنازل عنخ لجيرانه ؟؟؟؟ ام يفضل حياته و اولاده اولا ؟؟ …. صحيح الجدعان الذين هم اكثر من ا لهم على القلب و عا لة على العالم عندهم تفاخر بالنفس ليس فى موضعه و لا يليق بهم ..!!!… لا ادرى لماذا يعتبرون انفسهم احسن من بقية العرب و غير العرب ؟؟؟!!!!……. و ماذا قدموا للعالم غير افواج الجياع و الرقاصين ؟؟؟ الحضارة الفرعونية لا صلة لها بهم … لا بل هم دمروها مع ان بقاياها مصدر حياتهم او اكل عيشهم كما يقولون …. انا لست مع الراى القائل ان يهبوا للحرب على كل شئ …. ذهب زمن البلطجة و السرقة و غزو الاخرين الى غير رجعة ….. ان يرضوا بالمقسوم خير لهم …. و بلاش فلسفة فارغة ……,.

  74. سبق وان قدم تقرير للكونغرس الامريكي من علماء امريكيين
    عن الاكتفاء التام لدول المنطقه من مياه النيل دون الحاجه
    الى حرمان احد الاطراف من هذه المياه.
    اسرائيل تعمل على خططها في التوغل في افريقا منذ زمنا طويلا
    ومصر تعتمد على معالجة المشكله في وقتها ولا تحاول
    توطيد العلاقات مع الجيران..
    لا تتسارع في الحكم، لاني اعرف القانون الدولي
    وحق مصر في مياه النيل واعرف حق الفلسطينيين
    في فلسطين.
    لكني اعرف ان الدوله التي لاتفرق بين العدو
    والصديق سوف تندم حيث لاينفع الندم
    وحل المشكله هي في امرين لاثالث لهم، هدم السد
    او تقديم التنازلات المطلوبه من مصر
    لصالح صفقة العصر.

  75. أكلت يوم أكل الثور الأبيض. هذا مثل ينطبق على بلادنا، فالنظرة السائدة لدى أكثر أبناء أقطارنا، هي نظرة محدودة ضيقة. لقد قسم الفرنسيون والإنجليز بلادنا ووضعوا لكل قطر حدودا جغرافية رسمها سايكس وبيكو وأهدى بلفور فلسطين والأردن وطنا قوميا لللصهاينة، ولا تتعجبوا من قولي الأردن بالإضافة لفلسطين التارخية. إذ من المفترض عند توفر الظروف الملائمة ضم الأردن للكيان المشؤوم، وما صفقة القرن إلا مقدمة.
    كما أن الدول الإستعمارية عينت لها موظفين، لا هم لهم إلا تكريس الواقع المرسوم والذي تعدله وترسمه هذه الدول مستقبلا حسب مخططاتها الجديدة، وفي المقابل تقوم هذه الدول الإستعمارية بحماية كراسي الموظفين الذين عينتهم. فإذا حاول أحد هؤلاء الموظفين التمرد على استحياء تمت تنحيته إما قتلا أو سما أو هربا لقطر موظف آخر كما رأيناه رأي العين عبر تاريخنا الحديث.
    بالإضافة لكل ذلك، فقد نصبت الدول الإستعمارية طبقة من المرتزقة من المثقفين والعلماء بكل مسمياتهم، حيث خدع هؤلاء العامة، فصارت الحرية الشخصية دون حدود مطلبا شبه جماهيري وصار الدين قشورا وطقوسا وقصصا وتراثا وليس عقيدة ينبثق عنها نظام يعالج كل حياتنا وجميع علاقاتنا. بل حول البعض الدين إلى معول للهدم وسيف لقطع الرؤوس والتنكيل بكل من يخالف رأيه، وهذا ما نشهده اليوم للأسف في بلادنا .
    البعض إذن صار يطالب بالإباحية والبعض بالجبر والإكراه على تبني ما يحمل من أفكار وانتشر الإلحاد وظن الكثيرون عجز الدين عن تغيير الواقع وتوحيد الأمة ووضعها في مقدمة ومصاف الدول المتقدمة وأصبح الحليم حيران يريد ولا يلوي على شيء.
    والأنكى من كل ذلك أن الكثيرين ممن أعمى الله تعالى بصرهم وبصيرتهم إتخذ من الطائفية المقيتة سلاحا يقتل فيه أخاه والآخر القبلية وآخر العرقية وآخر الجهوية، فأصبحنا حربا على أنفسنا وعونا لأعدائنا وصرنا نطبق الفوضى الخلاقة التي هللت لها كوندوليزا رايس.
    إذن لا عجب أن تتجرأ أثيوبيا بمساعدة الكيان وأمريكا ودول النهب والسلب الإستعمارية لتقطع شريان الحياة لمصر، ولا عجب أن يصطف بعض السودانيين بجانب أثيوبيا، وخاصة أن حكام البلدين ما شاء الله تعالى عليهم. ولا عجب أن يجف نهر الفرات ويصبح نهر دجلة ناقلا لبعض أمطار الشتاء لا غير، ولا عجب أن يجف نهر الأردن، ولا عجب أن يستولي الصهاينة على المياه الجوفية في فلسطين وغور الأردن.
    ألآن وقد دخل الفأس بالرأس، فماذا سيصنع رئيس مصر؟ وقد نزعت مصر ثوبها وارتدت ثوبا خليجيا أمريكيا، وصارت وسيطا بين أهل غزة وكيان مجرم لقيط، هذا مع العلم أن قطاع غزة كان قد إنتزع من مصر عام 1967 بمعنى آخر هو وأهله أمانة في عنقها.
    وماذا سيفعل حكام السودان وقد أصبحوا لنتن ياهو أحبابا وخلانا؟
    فما الذي نريده من حكام أثيوبيا وهذا حالنا، غير الإستجداء بتعبئة سد النهضة على مدى سنوات، بحيث لا تجوع مصر ولا تتضرر السودان وأثيوبيا.
    لكني أظن أن الثمن سيكون غاليا باهظا مخزيا، فالكيان يريد حصته من مياه النيل وعلى مصر الدفع وسنصفق لنجاح الحاكم بالمفاوضات.
    أمتي هل لك بين الأمم… منبر للسيف أو للقلم

  76. يا استاذ هل نسيت من وقع علي اتفاق المبادىء الذي لم يوقعه مبارك وكنت توغل في مهاجمته هل نسيت من فرط في إيران وصنافير .هل نسيت من تنازل عن حقوق مصر في حقول الغاز وكل عاقل يوم بانةالسيسي خائن والايام بيننا

  77. ظلم الفلسطينيين
    نحن في المغرب موقنا من اي نظام يبنى على موقفه من فلسطين وقضيتها
    من يتآمر ضد قضية فلسطين سيدفع الثمن عاجلا اوآجلا
    الشعوب التي تسكت على جرائم حكامها ستدفع ثمن جبنها وذلها
    اذا أرادت مصر ان يقف العرب والمسلمين إلى جانبها فلتتب عن سياسته الطبيعية. وعن حصار الشعب الفلسطيني والتآمر على قضيته العادلة

  78. الأخ العزيز “سوري في بريطانيا “صدقت بكل حرف ونقطة ،وردت في تعليقك …والغريب ان اي من الأخوة المصريين لم يصرح احد من مسؤليه ،أو المعلقين هنا الى الدور اللتي قام ويقوم به الكيان الصهيوني في هاذه القضية المصيرية ويبدوا انهم مستمرون بالمعاهدة التي ادت الى هاذا المصير المخزي للعرب . ويعتبرونها مقدسة كاالتنسيق الامني المقدس لدي عباس ؟؟مهما فعل الطرف الأخر بينما المنطق والموضوعية تحتم على اخواننا المصريين إعتبار دور الكيان الصهيوني في التخطيط والمساعدة والحماية لسد النهضة الذي سيؤدي الى قطع شريان الحياة للشعب المصري الشقيق هو تهديد لأمن مصر وبالتالي إخلال بمعهادة السلام وهاذا والرد هو بالغاء هاذه المعاهدة او تعليقها ورفع الحصار عن غزة ولإنحياز لمحور المقاومة وإقامة حلف استراتيجي معه ،ومع إيران وروسيا والصين والجزائر ،وبهاذا فقط. تكون مصر أم الدنيا وحينها ستجد كل الشعوب العربية ولإسلامية معها وستفكر اثيوبيا الف مرة قبل ان تقدم على الإضرار بامن مصر المائي دون الحاجة للوقوع في الفخ الذي تنصبه امريكا واسرائيل لمصر والحبشة (اثيوبيا)كذاك الفخ الذي نصبوه للعراق وإيران دون ان تنسي مصر ان الحرص على السلام مع منابع النيل هو الأهم ومن هاذا المنطلق فاحتضان الحبشة ودعم المصالح الإقتصادية هو واجب اخلاقي وإستراتيجي فالحبشة هو اسم سبئي يمني ومعضم قبائلها هي من اصول سبأية وحميرية (أمحرة) هو تصحيف لكلمة حميري ،
    يجب على اخواننا الأثيوبيين ان لاينسوا هاذا
    وعلينا ان لاننسي ان افريقيا وفي مقدمتها الحبشة هم عمقنا التاريخي من فجر الإسلام
    وأقول للشعبين الشقيقين المصري ولأثيوبي اياكما ان تقعا في الفخ الصهيوني الشيطاني المدمر …. وتقبلوا فائق المودة من اليمن الجريح

  79. ليس ردود الدجاج الالكتروني يا استاذ فهو اجماع معظم اهل السودان الانانية والتعالي واضح وضوح الشمس في تعامل المصريين معنا اذا قلت ان ٥ مليون سوداني في مصر كذلك هناك عدد غير قليل من المصريين في السودان سبب نكبتنا ممن يتشدقون بالعلاقات الازليه كفانا مصالحنا اولا واخيرا

  80. الحق يقال مصر كانت عم تتغافل عن دورها العروبي بقصد او من دون قصد وحاليا تريد دعم اخوتها العرب ما هو انتي نفضتي ايدك من القضية الفلسطينية ووقفتي ضد الثورات الي قامت بها الشعوب المظلومة ناطرة مصرتعاطف من باقي هدول الحكام المتخاذلين الحقيقة والزبدة انو حال العرب واحد بس كل واحد من الحكام العرب عم يقول اللهم نفسي كلو عم يتخبا ورا اصبعته ويتشمت بحال اخوه الي جنبه هدول ملوك الطوائف

  81. لا اريد ان اقول كلاما كثير لاطائل منه ولكني اختصر تعليقي بجملة واحده .
    مصرغابت عن الوعي بعد رحيل عبد الناصر هذا اولا ، وثانيا اتفاقية كامب ديفيد قيدت حركتها وشلت قدراتها .

  82. ماذا لو كان النظام الحاكم الغير المختار من الشعب هدفه و طموحه ان يبقى يحكم إلي مالا نهاية دون الشعور و الحزن ولو بالتعبير عن أنه في الواجهة مع الشعب و لخدمة الوطن؟

  83. اذا كانت القيادة المصرية تريد بالفعل وقف هذا المشروع المدمر لارض الكنانة عليها البحث عن راس الافعى وليس جسدها لا اعتقد ان ضرب السد سيكون ناجعا بل سينعكس سلبا على مصر وسيزيد من تعنت اثيوبيا
    يكمن الحل في تهديد الكيان الصهيوني بفتح الحدود و تهريب السلاح للمقاومة الفلسطينية والتنصل من اىاتفاقيات الامنية مع الكيان الصهيوني واذا لم تاتي اسرائيل ذليلة تتوسل مصر وتضغط على اثيوبيا للتوقيع على اتفاق منصف اذا لم يحصل ذلك راجعونا

  84. إن سياسة التنازلات اللامعقولة للسادات والتي إتبعها خلفه مبارك والسيد السيسي قدم تنازلات عن السيادة المصرية أيضا” امام الأمريكي والقزم الخليجي أفقد مصر قوتها وكرامتها وإحترام العالم لها ..فرغم ذلك نحن العرب السوريون نقف شعبا” ودولة مع مصر رغم جرحنا النازف .

  85. إنشاء الله خير… وكتير وقفنا جنب اخوانا العرب وكتير منهم وقف جنبنا… المره دي ح يظهر اكتر الفرق بين النحاس والذهب… وما ننسي مصر رغم كل مابيجري ليها … الله سبحانه وتعالي حافظها…ولن ننسي قول رسول الله خير جند الأرض… لا السيسي غبي أو باع اهله… بنحبه ونحترمه … ولا ينقص من حبنا له حبنا لله وانا العرب…

  86. مهما إختلفنا مع النظام المصري الحالي تبقى مصر الدوله والجيش والشعب في القلب رغم كل الحاقدين ياأخوه أنتم لاتعلمون أن الماسونيين والصهاينه والمحافظين الجدد والإنجيليين لديهم خطه لضرب دولتين مهمات العراق أرض السبي البابلي ومصر أرض العبوديه الفرعونيه بالنسبه لبني صهيون الذين يمتلكون أصول ماليه ضخمه تستطيع تحريك العالم وقلبه رأس على عقب يريدون الإنتقام من هاتين الدولتين اللتين تشكلان خطر رئيسي على صهيون وبقائها , العراق أرض السبي البابلي لبني صهيون قامت القوى الغربيه بتدمير الجيش العراقي والمؤسسه الأمنيه العراقيه سابقا وهذا ماحصل مع الأسف الشديد في 2003 أما بالنسبه لمصر أرض العبوديه الفرعونيه لبني صهيون فقرروا أن تدميرها يتم بالتعطيش وطبعا هذا سيجر الكثير إلى أن يصلوا إلى حملهم الذي يتمنوه ولن يتحقق بإذن الله تعالى وهو تفكيك الجيش المصري “لاسمح الله تعالى” أما بالنسبه للسودان فهو حاليا يعيش إرتداد ثقافي ينفون عن نفسهم أنهم عرب ويقولون أنهم أفارقه وأنهم سيرتدون نحو إفريقيا وهنا يجب أن نقول أمران الأول الأستاذ حسن هيكل قال “خطأ مصر في التعامل مع الملفات سواء الفلسطيني أو القرن الإفريقي أوالسوداني هو توكيل المؤسسه الأمنيه المصريه بالملفات تلك وهذا خلق مشاكل وتصادمات عدة خصوصا في القرن الأفريقي والسودان حيث تم دعم مجموعات مسلحه ضد بعض الأنظمه الحاكمه هناك” أما الأمر الثاني السودان تعرض لخذلان كبير في موضوع حرب الجنوب والإنفصال والحصار الإقتصادي إلخ والجامعه العربيه لم تقدم له أي شيء لسودان فقرر الإرتداد نحو العمق الأفريقي وتعالت أصوات لتأسيس علاقات رسميه علنيه مع تل أبيب والمضحك أن سلطة عباس المنسقه أمنيا مع صهيون أدانة لقاء البرهان مع نتنياهو مع أن عباس إجتمع مع أولمرت في نيورك شيء مضحك فعلا على العموم السودان مهما حصل من خلاف مع مصر يجب أن لايناور بمثل هذه الورقه التي تمثل لمصر أمن قومي مشروع سد النهضه فكره ظهرت في تل أبيب وكما يشاع أن شركة أمن صهيونيه تؤمن حمايه مسلحه على الأرض للسد وهناك أقاول تتحدث عن منضومات دفاع جوي تم نصبها قرب السد ويقال أن الجيش الأثيوبي بنى قرب السد مطار عسكري ومن هذه الناحيه أنا لست قلق الجيش المصري قوي ومتمرس ولله تعالى الحمد ويستطيع هزيمة الجيش الأثيوبي وتدمير السد وأي منشأت عسكريه بالقرب منه لاكن وجود شركة أمن صهيونيه بقدرات تسليحيه كبيره يثير القلق ختاما مصر هي عمود فقري للعرب ويجب على الجميع إسلاميين أو قوميين أو عروبيين أو ليبراليين أو علمانيين أو شيوعيين أو شتراكيين أو محافظين تقليديين أن يقفوا معها في وجه هذه المؤامره وتذكروا جميعا أن القاهره إحتضنت ناقشت كل ملفات بلاد العرب فواجب علينا جميعا أن نساند بكل مانستطيع للحفاظ على النيل وهبة النيل مصر العزيزه المحرسوه بأمر الله عزوجل تحياتي والرجاء النشر

  87. مصر فقدت مكانتها السياسيه والعربيه ، بعد ان اصبحت اسيرة السياسه والنفوذ الامريكي والخليجي ، تتلقى التعليمات والاوامر منهم وخير دليل على ذلك تبنيها مع الخليجيين واخرين اخراج سوريا العروبه والمقاومه من الجامعة العربيه وبتوجيهات واموال ورشى خليجيه و اوامر امريكيه واسرائيليه ، واضحى موقفها من القضيه الفلسطينيه وسيطا وليس مدافعا او داعما لها، اما موقف السودان فهو مبرر السبب الاول انتفاعها من الطاقه وتجنب الفيضانات ، و السيطرة المصريه عل مثلث حلايب وشلاتبن ، وتضحية السودان بمنطقة حلفا التي غمرتها مياه السد العالي وبحير ناصركما ذكر في مقالكم .

  88. تحياتى أبا خالد ، المأثور الشعبى المصرى يقول ” اللى ما يشفش من الغربل يبقى أعمى ” والمصريين بدون أستثناء يتوقعون من امريكيا وإسرائيل وبريطانيا وأزيالهم فى الوطن العربى والعالم ألف طعنه وليس طعنه واحدة ولكن ما يحزننا طعنة أو موقف السودان المتحفظ فى جامعة الدول العربية لأننا نعتبر السودانيين أخوة حقيقيين وعمقنا الأستراتيجى .

  89. _________ نتمنى الخير لمصر وشعبها ،،، الحل البسيط وسهل،،، وسيأتي الأمريكان و اليهود يطلبون المساعدة و سيقدمون المساعدة ،،، فقط رفع الحصار عن غزة ،،، الإستثمار في غزة ،،، عز بالدنيا و الآخرة.

  90. سيد عبدالباري ..مصر تعالت بشكل سيء على الفلسطينيين و عاملتهم بالاذلال في المعابر و حاصرت غزه و باعتهم مقابل المعونات الأمريكيه و إرضاء اسرائيل ..أما الفلسطينيين أصحاب الوثائق المصريه عاملتهم كبشر درجة ثالثه أو رابعه و منعتهم من دخول مصر و بالأخير أوقفت تجديدها ظلما و عدوانا… ناهيك عن مواقف مصر المخزيه في العراق و سوريا و اليمن..بعد كل هذا هل يوجد شيء اسمه قوميه عربيه أو اسلاميه مع مصر؟؟؟ من باعك بيعه…لا مكان للمجاملات مع النظام المصري العنصري و جيشه حامي حدود اسرائيل

  91. مصر لم تكن لتواجه هذه المشكلة لولا ان من يحكمها هو عميل صهيوني وإثيوبيا تعلم ذلك جيدا. ولذلك لا امل في اي شئ.

  92. على العرب أن يتعظوا من تجارب التاريخ لم تكن امريكا يوماً صديقة للعرب ولن تكون، نحن في عالم لا مكان فيه للضعفاء يا حكام هذه الأمة العظيمة عليكم تغليب مصالح شعوبكم على كراسيكم فلا سبيل لقوتكم إلاّ في وحدة الكلمة

  93. الاخ / سوري في بريطانيا ،، تقول ان مصر ستدفع ثمن كامب ديفيد عاجلا او أجلا ،،
    وتقولون عن سوريا انها دفعت ثمن المقاومه والصمود الى آخره ،،
    لو اخذنا بهذا الكلام ، معناه ان ثمن كامب ديفيد والذي ستدفعه مصر بالتأكيد ارحم كثيرا ،،
    قتل نصف مليون سوري وهجر نصف الشعب ، ودمرت سوريا ونهب نفطها ،،
    وكل هذا ثمن المقاومه التي لم تطلق رصاصه في الجولان منذ خمسين ،،
    تحياتي ،،

  94. كلنا مع مصر وفي ظهر مصر وسنحارب مع مصر وستعرف اسرائيل واثيوبيا ان ظهر مصر قوي

  95. صدقت اخي سوري في بريطانيا هذا حصاد المراهنة علي الأمريكي والتطبيع بالمجان مع الصهاينة كامديفد مقبرة مصر وصفية القرن تقوم علي أرضية تدمير سوريا والعراق ومصر سوريا لم تغيب الحقيقة عنها يوما بأن العدو الوجودي والعقدي هو الصهاينة فبلورت أساليب صحيحة وسليمة للتعامل مع الخطر لإفشال مخططته ووسنتفض شعب مصر العظيم ويحرق كامديفد ويرمي بسماعها من التخب السياسية والفكرية والدينية تيار الإخوان الذين وفور الشرعية الدينية والغطاء الشرعي للخيانة والذل والعار باسم التطبيع والسلام الوهمي جميع من صنع كامديفد سيوضعون بمزبلة التا يخ بحوار عبادة الاوثات

  96. ليس هناك حل سوى ضرب السد قبل البدايه بملىه،نرجو الحشد لمظاهرات مليونيه في كافة ارجاء العواصم العربيه لمليونيات مؤيده لمصرنا الحبيبه وجيشها البطل ،آن الوقت ان تتحرك الشعوب وان يتحرك الضمير العربي المنبثق منها ،حمى الله مصر عسى ان يلم شمل هذه الامه من الوضع المتشرذم.

  97. حضرة الاستاذ عبد الباري المحترم
    تحية الاحترام والتقدير

    جميعنا يحب مصر.. الأصالة والثقافة والحضارة..
    مصر العلم والعلماء
    مصر العروبة
    مصر التي أوصى بها النبي الكريم تقديرا لمارية القطبية فقال استوصوا بأهل مصر خيرا فان لهم عندكم رحما… او كما قال عليه الصلاة والسلام
    لهذا كله نقف مع مصر لأننا نحبها ونعشق نيلها الذي طالما حلمنا به وتغنينا به .. فالنيل هبة الله لمصر… وهنا سيدي بيت القصيد.. انهم يسعون لحرمان مصر وشعب مصر من خيرات النيل لافقارها وجعلها خانعة مستسلمه… حاشى لمصر ان تفعل ذلك .. فاجنادها هم خير اجناد الأرض… فكم سمعنا وراينا وقرانا عن بطولات المصريين انتقاما لمصر وعلم مصر..
    مصر أيتها الحبيبة الغالية
    لا تيأسي فالله معك لانه وهبك النيل عطاء من عنده..
    وعطاء الله لن ينقطع باذنه تعالى..

  98. سد النهضة سيُملأ رغماً عن أُنوف كل من يُنَدِّد بذلك مِمّن هم خارج أحضان التاريخ من الثرثارين الذين سيطروا على الشعوب بقوة الحديد و النار دون أن يحضَوْا بأيّة شرعية تُذكر، رئيس إثيوبيا رجل قوي و سياسيّ مُحنَّك انتُخِبَ من قبل شعبه من خلال انتخابات نزيهة و شفافة، فهو يسعى إلى الوفاء بالتزاماته مع شعبه بالعمل على تطوير البلد و تحديثه و الوصول به إلى مصاف الشعوب المُزدهرة في العالم و يريد أن يرقى بوطنه و يخدُمُه بكل تفانٍ و نُكرانٍ للذات ، و سد النهضة من المشاريع الكبرى التي ستستفيد منه شريحة كبيرة من الفلاحين الاثيوبيين، وهذا من حقّ ايثيوبيا المشروع و لا أحد يجادل في هذا الأمر ، الديمقراطية دائماً تُقلِقُ أعداءها ، عِلماً أنها هي السبيل الوحيد للخروج من المأزق و الأزمات، و كل مَنْ يرغب في الاستيلاء على العرش و الجلوس عليه إلى الأبد فلن يتأتّى له ذلك ، سيزول الكرسي من تحت قدميه يوماً عاجلا أم آجلا، لِتتمكّن الشعوب من قول كلمتها في شؤونها كما هو الشأن بالنسبة لِإثبوبيا التي يُدير فيها الشعب شؤونه بنفسه..

  99. للاسف اخي عطوان تقافة الخوف التي فرضها النظام العربي على شعوب امة اقراء اتتنا بجيل هجين لامحل للعزة والكرامة العربية في قواميسه الا من رحم ربي فاصبح الماكل والمشرب والمبيت وما تلاهم من شهوات زائفة هي اسس الحياة عند امة الغباء شعوب تتشدق بالاسلام الدي توحدنا واجباته وفرائضه فاستسلمت الغالبية العظمى للانا الشيطانية للاسف الشديد واكتفوا باسم الاسلام لممارسة النفاق والخداع على انفسهم قبل غيرهم مصر ايها الاخوان منا وعلينا كامة واحدة ادا مرض منها عضو تداعى له باقي الاعضاء بالسهر والحمى ولا وطن عربي بدون مصر التي ابتلاها الله بسياسة وسياسيين رفعوا عنوان الفساد مند امد بعيد ولم يكتفوا بدلك فسلموا الجمل بما حمل باتفاقية العار مع اليهود المغتصبين لاعداء الله ورسوله فمن نقض عهد الانبياء لن يحترم عهد احد من خلق الله مصر ايها الاخوان في محنة ولن يتخلى عنها الا جاهل او عميل فالفطرة الربانية مازالت قائمة في شعب مصر العظيم المغلوب على امره ولن يكون لنا وله مخرج الا بالتعاون ونصرة الاخ في الدين والاعتصام بحبل الله المعين لعباده ومازالت لدى مصر ورقة ان احسنت اللعب بها بصدق ونية حسنة ستعيد امريكا واسرائيل ومن معهم في فلك المتامرين كل حساباتهم انها ايها الاخوة الورقة الايرانية فهم اخوان لنا في الدين رغم الزرع الطائفي الدي ماانفك الصهاينة وعملائهم ينشرونه بيننا كالوسواس الخناس فصواريخ ايران الدقيقة في غزة وسيناء والتعاون الاقتصادي والعسكري بين البلدين المسلمين في اطار مصلحة الشعب المصري والايراني سيعيد لمصر قوتها ويفتح لايران متنفسا اخويا من الحصار الجائر الدي تمارسه عليها امريكا وعملائها دون نسيان واجب الامة نحو اخواننا في الحبشة الدي وتق فيهم نبي الامة محمد(ص) فاللاسف الشديد فهم ضحية السياسة والسياسيين معدن الشقاق والنفاق المستورد من عند الغرب المنافق فربنا واحد وعدونا واحد هو اسرائيل والله المستعان

  100. الامل الوحيد المتبقي بعد الله عز وجل …هو الانتصار …لا خيارات كثيره نمتلكها …حبل النجاه هو الانتصار..
    واما الاندثار.. او الانتحار الإرادي …والمعركة الحقيقيه لمصر…شعبها يعرف…اين واين رأس الأفعى…ومن بنى هذا السد …بمنتهى الانانيه والوحشيه ..وبطريقه انتهازيه…تحرير فلسطين مثلا يا شعب مصر….شريان حياه.. سيتدفق الماء …وسيزداد الاخضر إخضرارا …وسيصبح ماء النيل صافيا ….الانتصار سيأخذنا إلى عالم آخر…قد نجد الوقت لنتعرف على أنفسنا ..وما حولنا الانتصار …هو الحلقه الضائعه…الانتصار ….فمن هؤلاء ليوقفو نبض نهر الحياه…ويجففو مصر ..بمنتهى الدنائه والعهر…من هؤلاء …
    لا خوف على مصر وبإذن الله عز وجل …توهب النصر

  101. قبل بداية اثيوبيا بالمشروع عرضت على مصر والسودان أن يكون التمويل مشتركا والإدارة والمنافع مشتركة ولكن لم يتم الاستجابة .وتم التعامل معهم بتعالي…من حقهم الاستفادة من مياههم..
    وأخيرا بإعتقادي ستقع مصر بالفخ وتخسر هي ويخسر اخواننا في الحبشة وتكسب الصهيونية.

  102. عَلَى مَنْ تُنَادِي فَالسُّيوفُ غَوامِدُ وَلَمْ يَبْقَ فِي سَاحِ الْجِهَادِ مُجَاهِدُ
    وَنَامَتْ عَلَى الزَّيْتِ الصَّحَارَى فَمَا صَحَا مِنَ النَّوْمِ مَخْمُورٌ،وَلَا هَبَ رَاقِدُ
    كَانَّ بِلَادَ الْعَرَبِ فِي الْكَهْفِ نُوِّمتْ وَرَانَ عَلَيْهَا الْجَهْلُ وَالدَّهْرُ شَاهِدُ
    عَلَى مَنْ تُنَادِي فَالْجِهَادُ مُحَرَّمٌ بِمَرْسُومِ دَيْنٍ قَدْ تَبَنَّاهُ غَامِدُ
    عَلَى مَنْ تُنَادِي فَالميادينُ أَقْفَرَتْ وَلَم يَبْقَ فِيهَا للقِيادَةِ قَائِدُ
    عَلَى مَنْ تُنَادِي فالمُرُؤٓةُ شُيِّعٓتْ وَناحت عَلَيْهَا كالاماء الْأَمَاجِدُ

  103. كل من شارك ببيع فلسطين وذبح اليمن سياتي دوره
    اليوم مصر وبكره الاردن وووووو….
    اصحو ياشعوب الامه الاسلاميه..
    كفى نوم
    لاتركنو ع الانضمه
    حل الازمه الحاليه في مصر هي ثوره تقتلع النضام وليس الدخول بحرب مع الجيران
    لان قرار بناء السد ليس اثيوبي وانما صهيو امريكي..

  104. تحيه لصحيفتنا الرائعه رأي اليوم….وإلى صديقي عربي اصيل أراهم يتكالبون عليك…من كل صوب وحدب
    عرفت أن هنالك في تعليق لك ..صدمه او انك ألقيت علامه استفهام مهمه ..وعجز القوم عن الاجابه ..وبدئو يهربون إلى حدود أن يجردوك من عروبتك ..ويشككو في اصالتك.. ويأتوك بشتائم متطوره .. ويزاودون على انتمائك . واذا بك تصيب بمقتل.. والفكره لم يتتطرق إليها الكثير ..ولم يتسائلو اين كان صاحبه السياده الأسد الهصور المنتصر الوثاب المعتدل ..انت لماذا تقسو عليهم هكذا ..ولماذا تتحدث عن العراق ولا زلت متعلقا بقشه الثوره العراقيه..وتترحم على من يترحم عليهم الملايين ..ومن اذرفت بحور من الدموع عليهم .. ولا يستطيعون مواراه أحزانهم ..والنسيان .. وتأتيهم بسيره البطل في عيون الملايين .. من كل حدب وصوب…حتى أحدهم قادم من قعر التاريخ …يدلي بشهادات الزور ..ويقول لك أن هنالك.. مسلم اصيل قتل مئه مليون على الأقل .. واخر لا صاحب له…تصالحه في ليله وفي ضحاها يطعنك بالظهر …ويرد على تعليقك بطريقه تجعلك خبيرا بأصله وفصله ..وملامحه ..ومن اي مستنقع قطف..اعذرني على الغياب .. يا صديقي ….ولا خوف عليك ..وبإذن الله عز وجل نستنشق ذات يوم نسيم النصر ..ونلتقي بنا وبعد أن نتعافى من هذا الوباء الشامل …الذي أبصر النور منذ قرون … نفتك من منظومه نظمت على تدمير البشر …وتحويلهم إلى احجار …يستخدمونها في بناء السجون الكبيره ..منظومه متناقضه و متجانسه ..وتجمعها المصالح المشتركه ..وتحالفات لحظيه…ويحقدون على بعضهم بلا هواده..ويبتسمون في وجوه بعضهم زيفا ونفاق ..
    سنتحرر من هؤلاء …ومن طغيانهم الغبي ..
    بالثورات والجنون والحقيقه. .والمنطق ..وعداله قضيه الشعوب الثائرة …على صحاري الوهم الشاسعه…الذين علقنا في رمالهم المتحركه …تحياتي يا قرابه…ويا جبل ما يهزك ريح

  105. الصيف القادم سيكون ملتهبا على الشعب المصري الغلبان المنهك اقتصاديا واجتماعيا ..اما الكنز الاستراتيجي الاسرائيلي فلا يستطيع ان يخوض حربا ضد اثيوبيا ..لانه يعرف سلفا ان اثيوبيا هي حليفة اسرائيل وحتى لو مات كل الشعب الصيني عطشا .

  106. أتعاطف مع السودان التي تحتل مصر ارضها في حلايب وأتعاطف مع غزه التي تحاصرها مصر وأتعاطف مع مصر الذي تحالفت ضدها إثيوبيا واسرائيل واميركا وأتعاطف مع مصر التي خذلتها الأمارات والسعودية ودول الخليج وأتذكر غدر الجانب المصري في العراق اثناء حرب الخليج وأتذكر غدر مصر في القذافي ودعم ثوار الناتو وأتذكر غدر مصر في العراق من خلال ما كان يفعله البرادعي بحق العراق الذي كان رئيس نفتش اللجة الدولة للطاقة النووية وأتعاطف مع اليمن الذي شاركت القوات المصرية البحرية في حضارة .واتعاطف مع سوريا. التي حاربتها مصر اثناء حكم مرسي.واتعاطف .

  107. مصر تركت امريكا و دول الخليج و تركيا تتفرد بسوريا و تنهكها بحرب استنزاف طويلة دون أن تحرك ساكنا و وقفت موقف المتفرج على تمزيق العراق ، و المعروف أن هذه الدول الثلاثة ( مصر ، سوريا ، العراق ) هي العمود الفقري و العقل المدبر لكل الدول العربية و بإدخال مصر بحرب عبثية مع إثيوبيا و السودان تكون قد اكتملت الخطة الإسرائيلية و باتت العالم العربي مشلولا عاجزا عن الحراك و تستفرد إسرائيل بجيرانها و تحقق حلمها الكبير .
    نتمنى على القيادة المصرية عدم الانجرار إلى أية حروب خارجية و ليبقى شعارها دوما عدونا المشرك هو إسرائيل و من خلفها أمريكا فقط ….

  108. مصر ام الدنيا ولها في قلب كل عربي مكانه ومعزه خاصه …رغم الجراح والالام الناتجه عن حلفهم المشئوم ضد اليمن وما نتج عنه من قتل للأطفال والنساء وتدمير اليمن وارجاعها مئه سنه للخلف اعتقد اغلب اليمنيون مع مصر وشعبها الأصيل ونحن اليمنيون بطبيعتهم مع اي دوله عربيه . ….لكن اليس من حقنا العتب على مصر ودورها السلبي تجاه اليمن ارضا وانسانا …

  109. يا أخى لقد قال مهاتير محمد عندما بدأوا نهضتهم فان أول شئ فعلوه مساعدة جيرانهم حتى يتمكنوا من شراء منتجاتهم ولكن المصريون حتى أموال الخليج التى تمنح لهم يخربون بها بلادنا يساعدون بها متمردينا حتى نكون بعيدين عن تنمية مواردنا وبلدنا هل تعلم بأنهم اعترضو على بناء سد مروى قرابة أربعون عاما إلا بعد اخطارهم من قبل علماء السدود إذا لم يبنى خزان خلف السد العالى فإن مصر مهددة بالزلازل هولاء لم يتركوا لنا أى مواقف ايجابيه حتى نتعاطف معهم ولكن مع ذلك نحن نرحب بهم معنا وهنالك الملاين منهم بين ظهارينا مصريون واقباط ويتمتعون حتى بالجنسيه السودانيه ويشغلون أعلى المناصب بالدولة.

  110. اللهم لا شماتة و لكن عندي كلمتين لسيسي هل نفعك ترمب و امريكا و هل نفعتك علاقتك مع بنوا صهيون من يوم التطبيع مع اليهود الناجسين و مصر تعاني في كل شيئ ناهيك على قتل الابرياء دون حق و سجن الابرياء اسأل الله ان تتنحى من منصبك كرئيس لمصر لانك لست لها مصر كبيرة عليك و على امثالك لو قدر الله و عطش الشعب المصري انتم السبب

  111. قد يصل المتتبع للحد الى القول ان المصريين دخلوا عالم من الغفلة وعدم اعتبار الامن القومى قد يتعرض لضربة موجعة لا يمكن التنبؤ بها . قبل هذا العام بسنوات
    ظهرت بوادر تقارب سريع بين اثيوبيا واسرائيل وانذاك انتشرت اخبارا بان الاسرائليين يخططون لتشجيع دولة المنبع على بناء السد الا ان قادة مصر تخلفوا على فهم
    المخاطر ولم يتعلموا من تركيا عند بنائها سد اتاتورك على دجلة وحسب المياه على العراق ونفس الشئ لسد الفرات
    الاحباش واليهود الصهاينة يسعون الى خنق الدول العربية بكل ما اتيح من الادوات التى توضح للسيطرة على كل ما له صلة هدم واضعاف قد يلحق الاذى بالعرب
    فالسودان العربي الذى تركه العرب يعيش ازماته لوحده ما ان قامت حركاته التى اسقطت بقايا حكم الاستبداد والفساد قد التقطتها القوى الحاقدة لتدف به الى الاحباش بدلا من المصريين
    وارض السودان هى الارض البكر ودارفور هى ارجنتين العرب للرعى اذا ماذا سيفع بقايا العرب وهم على كراسيهم المهترئة

  112. كما أن مِصر بحاجة إلى دعم ومُساندة جميع أشقّائها في مُواجهة هذا التّهديد لأمنِها المائيّ فإن غزة المحاصرة بحاجة لقرار مصري برفع الحصار عن قطاع غزة.

  113. لا اديس اببا ولا الخرطوم بإستطاعتهما فعل شئ بالنسبة للسد لأن شفرة سد النهضة توجد في ” الغرف المغلقة عند الكبار ” القضية مرتبطة بخزعبلات كهنوتية

  114. العجيب انك تفاجأت من رود معظم القراء ..نحن فى مصر لاحظناها يل والفناها ولا أدرى أفعلا نحن نتعالى على الشعب السودانى ؟ ام انه الكره الطبيعى لأول الترتيب كمثل الذى نلاحظه بين مشجعى كرة القدم ؟ .الذى انا متاكد منه اننا دوما كنا نعتبر السودانيين اشقاءنا وكل العرب لكن بدأنا ندرك مدى سذاجتنا بعد قربت ثورة الاتصالات المسافات واصبحت الرؤية اوضح.
    اعتبر أن مصر هى الكبيره وستظل دوما كذلك واولى صفات الكبير الصبر والتسامح حتى ينضج الصغير.

  115. ماعلى السيسي إلا أن يغيظ بني صهون بالإخوة الفلسطينيين، ويترك حماس تصول وتجول كما تشاء ،كما أغاضوه وأغاضو الإخوة لمصريين بالإثيوبيين

  116. من حقّ مصر الخوف عن مصير إقتصادها بعد بناء سدّ النهضة، ومن حقّ أثيوبيا دعم اقتصادها وزيادة انتاجها للكهرباء ولكن أفضّل شخصيا لو كان الأمر ودّيّا يعني بين الدولتين دون تدخّل امريكيّ أو إسرائيليّ، أما السودان المتضرّر من مياه النيل عند الفيضان كان ممكن يعدّل سياسته ويتفاهم مع الدولتين مصر وأثيوبيا ويضمن الكلّ مصلحتهم.

  117. إسرائيل تدعم اثيوبيا بالسلاح وهي المحرض الأول على بناء السد بدون ظوابط بالمقابل يقوم السيسي بخنق غزة التي تقاوم إسرائيل أما بالنسبة للسيسي هو وجنرلاته فهم أعجز الناس في مواجهة اثيوبيا

  118. ایمتا بدنا نتعلم انو المتغطی بالامریکی عریان….هادا الغباء المستفحل ما بعرف ل ایمتا..و شو عن الاشکاء العرب..اصحاب العروش و الکروش

  119. ستدفع مصر ثمن كامب دافيد عاجلا أم أجلا. الذين تدثروا بأمريكا و ارتموا على أقدام إسرائيل و حاصروا غزة و حولوا أم الدنيا لدولة تجوز عليها الصدقات سيدركون أنهم راهنوا على الحصان الخاسر و لكن بعد فوات الأوان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here