لِماذا تَختَلِف الاحتِجاجات التي يُواجهها الرئيس البشير وسُلطَته حاليًّا عَن كُل نَظيراتِها السَّابِقَة؟ وهَل جاءَت زيارته لدِمشق مُحاولة إنقاذ مُتأخِّرَة لأوضاعٍ داخليّةٍ مُتَفَجِّرةٍ؟ وكيفَ فَشِلَت خِياراته في الانْضِمام إلى تَحالُف حرب اليمن في إخراج السودان مِن أزمَتِهِ الاقتصاديّة الطَّاحِنَة؟

عبد الباري عطوان

تَشهَد العَديد مِن المُدُن السودانيّة “انتِفاضات” شعبيّة كانَ “المُفَجِّر” الرئيسيّ لها تَدهور الظُّروف المَعيشيّة، والغَلاء الفاحِش، وارتِفاع أسعار الخُبز والسِّلَع الأساسيّة، ولكن لا يُمكِن عزلها في الوقت نفسه عَن سُوءِ الإدارة والفَساد الذي يَعُم البِلاد والسِّياسات والتَّحالُفات الخارجيّة التي تتْبَعها السُّلُطات بقِيادَة الرئيس عمر البشير، وكِبار وزرائِه ومُساعِديه.

عِندما اختارَ الرئيس البشير قَطْع عِلاقاته مَع إيران، والانضِمام إلى التحالف الذي تَقودُه السعوديّة والإمارات في حَرب اليمن كان يتَوقَّع تحقيق ثلاثَة أهداف رئيسيّة:

  • الأوّل: رَفع الحِصار الأمريكيّ بشَقّيه الاقتصاديّ والسياسيّ المَفروض على دولة السودان بسبب وضْعِها على لائِحَة الإرهاب الأمريكيّة، ولكِنَّ الرَّفع جاءَ جُزئيًّا، وتُهمَة الإرهاب استَمرَّت، وكذلِك وجوده على قائِمتها دُونَ تَغيير.

  • الثّاني: افتَرض الرئيس البشير مُخْطِئًا، أنّ الدول الخليجيّة المُتورِّطة في حرب اليمن ستُقَدِّم مِليارات الدُّولارات على شَكلِ مِنحٍ ومُساعداتٍ وقُروض مُيسَّرة، واستِثمارات تُؤدِّي إلى إنقاذِ البِلاد مِن أزماتِها الاقتصاديّة، وتُوقِف انهِيار عُملتها الوطنيّة، ولكن هذا الافتِراض الطَّموح والمَنطقيّ لم يَكُن في مَكانِه، فما حصل عليه السودان مِن مُساعدات ماليّة مِن السعوديّة والإمارات وقطر كانَ الفُتات بالمُقارَنة مع 50 مِليار دولار تدفَّقت على خزينة جارِه الشماليّ (مِصر)، ودُونَ مُشارَكة الأخيرة في حَربِ اليَمن.

  • الثّالث: تَوقَّع الرئيس البشير أنّه بِمُجرَّد الخُروج مِن محمور المُقاومة، وقطع العلاقات مع إيران، ستتوقَّف مُلاحقات محكمة الجِنايات الدوليّة له، الأمر الذي لم يَحدُث مُطلَقًا، ولا نَعتقِد أنّ هَذهِ المُلاحَقات ستَتوقَّف في المُستَقبل المَنظور.

***

زِيارَة الرئيس البشير المُفاجِئة إلى دِمشق في الأُسبوع الماضِي، ولقاؤه بالرئيس السوريّ بشار الأسد، باعتبارِه أوّل رئيس عربيّ يُقدِم على هَذهِ الخطوة، جاءَت مُتأخِّرةً حتْمًا، وليسَ لها أي علاقة بالمُظاهرات والاضْطِرابات التي تَعُم السودان حاليًّا، بل لا نُبالِغ إذا قُلنا أنّها رُبّما خفَّفَت مِن حدّتها، بطَريقةٍ أو بأُخرَى، لأنّ الشعب السودانيّ في غالبيّته يَكُن الكَثير مِن الوِد لسورية وشَعبِها، وعَبَّر عَن هذا الحُب بالتَّماهِي مع حُكومته التي فتَحت أبوابها أمام عشَرات الآلاف مِن اللاجئين السوريين، رُغم ظُروف البِلاد الاقتصاديّة الصَّعبة، والرِّعاية والحَنان اللذين وجدهما اللاجئون السوريون في السودان لم يحظوا بمِثْلها في الدول الخليجيّة التي تُقاتِل قوّات سودانيّة خاصّة تحت راياتِها في حرب اليمن، وهِي الدول التي أغلَقَت أبوابها كُلِّيًّا في وَجهِ هؤلاء، والاستِثْناء الوَحيد كانَ للأثْرِياء جِدًّا مِنهُم فقَط.

يأسْ الرئيس البشير مِن حُلفائِه الخليجيين الجُدد هو الذي دفَعه للتَّوجُّه إلى كُل مِن موسكو وأنقرة، وإعادَة ترميم عِلاقاته مع مِحوَره القَديم، بَحْثًا عَن حُلولٍ لأزماتِ بِلاده الاقتصاديّة، ولكن هذا التَّوجُّه، خاصَّةً نحو تركيا وبالتَّالي قطر، أعطى نتائِج عكسيّة في نَظرِ الكَثيرين، خاصَّةً في المِحوَر السعوديّ الإماراتي، ولولا حاجَة هذا المِحور الماسّة للقُوّات السودانيّة التي تُقاتِل في اليمن، وتَقِف في الخُطوط الأماميّة، لبادَر بطَردِها من التحالف على غِرار نَظيرَتها القَطريّة.

المُقرَّبون مِن السُّلطات السوريّة الذين تَحدَّثنا معهم لاسْتِطلاع ما يجْرِي في الكواليس مِن تَفسيراتٍ لزيارة الرئيس البشير للعاصِمة السوريّة، وما إذا كان يحمل رسائل إلى الرئيس الأسد مِن قِيادات دول مِثل السعوديّة، وتركيا وقَطر، أكَّدوا أنّ القِيادة السوريّة كانت “مُتحَفِّظةً” في استقبالِه، بعد تَرَدُّد تقارير إخباريّة عَن اتِّصالات سريّة تطبيعيّة بين الخرطوم وتل أبيب رُبّما تتكلَّل بزيارةٍ رسميّةٍ لبِنيامين نِتنياهو للخرطوم كمَحطَّةٍ ثانية له بعد مسقط، وهِي التَّقارير والأنباء التي نفَتْها السُّلطات السودانيّة كُلِّيًّا.

الأهَم مِن ذلِك ما لفت نَظر هَذهِ السُّلطات (السوريّة) مِن أنّ بعض العرب يُريدون الحَجيج إلى دِمشق لتَبريرِ تقارُبِهم مع دولة الاحتِلال الإسرائيليّ والتَّطبيع معها، مِثلما هو حال دولة البحرين، وسلطنة عُمان، ودولة الإمارات العربيّة المتحدة، التي زارَ وزراء خارجيّتها دِمشق مُؤخَّرًا، أو عانَقوا وزير الخارجيّة السوريّ بحَرارةٍ (البحرين)، والشَّيء نفسه يُقَال أيضًا عَن الجُهود المُكثَّفة حاليًّا لإعادَة سورية إلى جامعة عربيّة “مُطَبِّعة” مع إسرائيل، ولَعِبَت دَوْرًا كَبيرًا في “تشريع” التَّدخُّل العَسكريّ الأمريكيّ الغَربيّ والعَربيّ فيها، ناهِيك عَن تَجميدِ عُضويّتها.

***

استِخدام القَبضة الحديديّة مَن قبل قُوّات الأمن السودانيّة لتَفريقِ المُتظاهِرين، وقتل تسعة أشخاص حتّى كِتابَة هَذهِ السُّطور، رُبّما يُعطِي نتائِج عكسيّة تَمامًا، لأنّ ما يُميّز هَذهِ الانتِفاضة السودانيّة عَن غَيرِها مِن الانتِفاضات أو “الثَّورات” الأُخرَى، أنّها جمَعَت بين مَطْلَبين مُهِمَّين: الأوّل: رغيف الخُبز الذي باتَ عَزيزًا، وغير مُتَوفِّر، والثّاني: الحُريّة وحُقوق الإنسان، واجْتِثاث الفَساد مِن جُذورِه.

الرئيس البشير واجَه انتِفاضات عديدة طِوال الثَّلاثين عامًا مِن عُمُرِه في السُّلطة، وتنَقَّل بين المَحاوِر العربيّة والأفريقيّة، بَل والغربيّة أيضًا في إطارِ تحقيق هدفه الأوّل، أيّ البَقاء في السُّلطة، ولكنّ التَّحدِّي الحاليّ يبدو مُخْتَلِفًا عَن كُل التَّحدِّيات السَّابِقة، لأنّه يَقِف وحده بعد أن تَخلَّى عنْهُ مُعظَم الحُلَفاء.

لا ننْفِي مُطلقًا النظريّة التي تقول بأنّ السودان يُواجِه مُؤامَرات عَناوينها الرئيسيّة زعزعة أمنه واستقراره وتفتيته، ولكِنَّ السُّؤال الأبْرَز الذي يتَردَّد على ألسِنَةِ الكَثيرين داخِل السودان وخارِجه، هو عَن عدم التَّبَصُّر بهَذهِ المُؤامَرات مُسْبَقًا، والتَّحَرُّك مُبْكَرًا بالإقدامِ على تَطبيقِ الحُلول والإصلاحات الضَّروريّة التي يُطالِب بِها الشَّعب، والحَيلولة بالتَّالي لنُزولِه إلى الشَّارِع في احتِجاجات الغَضَب التي نَراهَا حاليًّا؟

نَتْرُك الإجابَة للرئيس السوداني والمُتَحَدِّثين باسْمِه، ولا نُخفِي تَمنِّياتِنا بالاستِقرار والأمَان في هذا البَلد العربيّ الشَّقيق الذي وَقَف في حَقباتٍ عَديدةٍ مِن تاريخِه في خَنْدقِ أُمَّتِه وقضاياها المَصيريّة، وجَرى استِهدافُه بالقَصْفَين الأمريكيّ والإسرائيليّ أكثَر مِن مَرَّةٍ لهَذهِ الأسباب، ولكنّ مَطالِب الشَّعب المَشروعة في الحُريّة والعَيشِ الكَريم يَجِب أنْ تَكون الأوْلَويَّة.

Print Friendly, PDF & Email

60 تعليقات

  1. الأخ الحبيب مصطفى صالح
    الرجل الطيب عرقا واصلا وفصلا ومعدنا نقي السريرة
    ما جاء في مداخلتك النيّرة لي في تأييدي لما ذكره اخونا الكبيرعبدالباري عطوان في تحليله القيم والمصداقي فيمايخص بالمطبّعين والمهرولين للتطبيع من حكام دويلات اعراب الخليج واخرين ،وان ماذكرته في تاييدي للاخ عطوان موثقا بالاحداث ووالتواريخ حدثا بعذ اخر لايتطرق اليه شك سواء،فلا مجال لاعتبار هذه الاحداث عن صدق نوايا ،فأي لقاء اواستقبل لقادة العدوالاسراييلي يتنافى ونبل القضية الفلسطينية المقدسة لا تاخذنا فيى مواقفنا هذه لومة لائم ولو كان من ذوي قربى ولا يعنينا حجيج اوضجيح ،
    لك وللاخوة خواجة فلسطين ومحممود الطحان والاستاذ ممدوح والاخوة الاخرين اطيب تحياتي واحرّتمنياتي بمناسبة قرب حلول العام الميلادي الجديد ، وبهذه المناسبة ابعثها تحية إكباو وإجلال للاخ الكبير عطوان ورفقاء الدرب في رأي اليوم الذين أتاحوا لنا هذه المعرفة والقارب والتفهم الروحي فيما يجمعن من اتداف نسعى اليها جميعا لصالح امتنا وعقيدتنا ووطنناوفي طليعته تحرير فلسطيننا من النهر الى البحز بإذن الله وماذلك على الله بعزيز !
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  2. السودان كان ومازال برجاله الذينسوف يدافعون عنه بدمائهم وأرواحهم
    ولكنني أقول العرب الذين يتطاولون في البنيان واخص بذالك قطر ارفعو ايدكم عن عن سوداننا وليس في حاجه إليكم كفايه تقسيم

  3. ان اخترتك يا وطني حبا وطواعيه ان اخترتك يا وطني سرا وعلانيه اني اخترتك يا وطني فليتنكر لي زماني. مادامت ستذكرني ياوطني الرائع ياوطني ياوطني الرائع ياوطني، دام الفطره ياقلبي وان سارت صبحاتي مسى دائم الثوره باقلبي وان بأن بعينى الأسى. جئت في زمن الجزر جئت في عز التعب.

  4. مع ا……………… الرصين

    معذرة الاستشهاد بالموتى ..لا طائل ولا فائدة من ورائه ، ثم إن المدعو محمود طه أعدمه النميري في جرم مشهود .. ونبوءته إن لم تجز شرعا .. فليست منزلة من السماء … أما الأهع ..فأنت خضت بنا في عالم آخر .. وتركت تعليقي … و الهجوم التعبوي ولى زمانه ، وإطلاق الصفات والتعميم والاسترسال والشتائم والأحكام المسبقة ” وعنزة ولو طارت ” ، فهو أسلوب العاجزين حين يبهر النور أبصارهم وتملأ الحقيقة أسماهم لكنهم كما يقول عز وجل ” وجعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا وإذا ذكرت ربك في القرآن وحد ه ولوا على أدبيارهم نفورا ” .تحياتي ودعائي لك .

  5. عزيزى جارى….يا … محمود
    احيلك للأستاذ شهيد الفكر محمود محمد طه
    قال شهيد الفكر والرأي والاستنارة الأستاذ محمود محمد طه في 1978 ما يلي، ولقد صدقت نبوءته:

    “من الأفضل للشعب ان يمر بتجربة حكم جماعة الأخوان المسلمين، إذ لا شك أنها سوف تكون مفيدة للغاية فهي تكشف لأبناء هذا البلد مدى زيف شعارات هذه الجماعة التي سوف تسيطر على السودان سياسياً واقتصادياً، ولو بالوسائل العسكرية، وسوف يذيقون الشعب الأمرين، وسوف يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل، وسوف تنتهي هذه الفتنة فيما بينهم وسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً”. 
    اما بخصوص مفاصلة 99 فهى اختلاف بين اشقياء نسوا الله فانساهم أنفسهم. ندعوا ونتضرع إلى الله برفع هذا الغبن عن السودان. مع تحياتى و احترامى و أهل مكة…

  6. رغم أننا نکنّ کلّ الودّ و الاحترام لسلطنة عمان و شعبها المثقف المسالم و قیادته الحکیمة..لکن صدیقک من صدقک و لیس من صدّقک! وهذا ما فعله الاستاذ عطوان و الاخ احمد الیاسیني ..ولیست قضایانا المسیریة- فلسطین – موضع المجاملة حتی نغض الطرف عن علاقات هذه الحکومات المشبوهة و نقول عنزه و لو طارت …و کما قال الامام علی علیه السلام والله لانکون کالضبع: تنام علی طول اللدم، حتی یصل الیها طالبها و یختلها راصدها..
    امّا الازمة السوریة وما حل بهذ ا البلد العربي المقاوم کان یستوجب من الجزائر و عمان موقفا أقوی و من اهل الخیر یتوقع الخیر! و لا یکفی انا فعلنا کذا و لم نفعل کذا ..کان لزاما علی العرب ان یقفوا ضد التامر العثمنجی الخلیجی الاسرائیلی و یجهروا بوقوفهم هذا بقوة کما فعلت ایران! کما فعلت ایران! کما فعلت ایران!!..اماالاردن فاستضافت غرف العلمیة ضد سوریا علاوة علی منظری السلفیة الجهادیة و أتعجب ممن یتنصلون و لا یعتذرون! هذا لیعر ف الجمیع اننا لسنا اغبیاء! حین نتغاضی!

  7. شكرا استاذ عطوان
    مالي لاارى هدهد رئي اليوم الاستاذ كمال خلف
    عسى ان يكون المانع خير واحداث سوريا سريعه ومتلاحقة وهو من المهتمين جدا بها
    نرجوا منه ان يتحفنا بمقال جديد .

  8. التعليق: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلامك في محلو ان هذ النظام نظام مستبد ولا بد من اقتلعه ومن جزوره دمرو السودان ٣٠سنه وفعلان السودان لايوجد فيه شوارع ولابنيه تحتيه نهبو سروات البلد ولم يكتفو بي ذالك ارهقو المواطن المواطن السوداني ورغم الموارد الكثيره ورغم اننا سلة غذا العالم صفوف في العيش صفوف في البنزين السلع الاساسيه غاليه وليست موجوده فساد اداري لن يرضى الشعب الا بي ازلة هذ النظام الحرامي والان يقتلون الاطفال والشباب دماء الشهداء لن تروح وسنقاتل هذ النظام

  9. الاخوه الكرام احمد الياسيني اطال الله في عمره وخواجه فلسطين المحترمين
    ليس دفاعا عن سلطنة عمان ابدا لانني لا اعتبرها متهمه لكي ندافع عنها بل هو للحقيقه التي لا ينكرها احد حتي استاذنا عبد الباري عطوان نفسه بحكم تجاربه وحضوره علي كافة المستويات السياسيه
    لم تكن سلطنة عمان باي مرحله سببا في أي صراع عربي عربي اطلاقا بل العكس هو الصحيح فسياستها هي عدم التدخل بشئون الدول الأخرى ولكل دوله حرية اتخاذ مواقفها وهذا ينطبق علي موقفها من اتفاق كامب ديفيد واتفاق أوسلو والحرب العراقيه الايرانيه والنزاع النووي الذي كاد ان يتسبب بحريق للمنطقه لولا تدخلها واستضافتها لمباحثات امريكيه ايرانيه لعدة شهور في مسقط بعيدا عن اعين الاعلام حتي تكللت جهودها بالاتفاق النووي الذي الغاه المعتوه ترامب
    عمان لم يكن لها أي يد باراقة قطرة دم باي نزاع كان في المنطقه بل هو العكس دورها هو علاج الجرحي نتيجة الحروب التي ترفضها ولم تشارك بها كما هو حاصل بالازمه اليمنيه أي انها تعالج ولا تتسبب باي جرح كما قلت دورها هو تغليب لغة العقل والحوار بديلا للنزاع والحروب !!!! فلماذا نلومها علي مواقف هي من صميم سياستها بعدم التدخل بشئون الاخرين فهل نريدهم ان يكونوا فلسطينيين اكثر من قيادة الشعب الفلسطيني هذا غير عادل ولا منصف !!! حتي شركاؤها بمجلس التعاون الخليجي لم تنجر لمواقفهم من الحرب اليمنيه او الازمه الخليجيه او النزاع بين بعض الدول الخليجيه وايران علاقاتها مع الجميع علاقات متوازنه وعلي مسافه واحده من الجميع !!! ارجوكم فكروا حين يكون موقفها عكس موقف شركاؤها بمجلس التعاون وهم يحترمون موقفها ولم يغضبوا مثلنا لتاييدها اتفاق أوسلو هذه مواقف سياديه ليس من حق احد فرض رؤيته علي السلطنه

  10. الى غازي الردادي /السعودي
    :افتباس ”
    انك تقول انه بعد خراب صنعاء ودمشق وبنغازي ٠٠٠٠٠لايزال هناك من يسير وراء وهم الثورات لتخريب السودان ؟
    هل لك تقول من سار وراء هذه الثورات المسماة ؟ تورات الربيع الاعرابية ” ولك جائزة (كرسي الاعتراف ) ؟
    أذا عرفت انه السعودية باموال سعودية وسلاح ومرتزقة بتمويل من السعودية !
    إنهم اولياءامرك فاسأل “أبو المنشار ” ولي امرمك وولي العهد ووريث العرش محمد سلمان ؟
    نعم صدقت لاول مرة في احتساب، لله على الضالين واهل الضلال والكل يردد معك “حسبنا الله ونعم الوكيل على المعتدين ”
    والله تعالى لايحب الظالمين والمعتدين ويتقبل دعاء المظلومين ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  11. بات السودان يعانى من تآمر اشقائه العرب لتقسيم المقسم ايضا وليس فقط امريكا واسرائيل

  12. سواء كان البشير إخوانيا او غير اخواني خلينا نقيم فترة حكمه ببساطه.بعد ثلاثين سنه. السودان من افقر الدول بالعالم مع انها دوله تملك من الثروات ما لا تملك نصفه دول متقدمه من العالم الأول. السوادان يحتل مركز متقدم جدا على لائحة الدول الأكثر فسادا واقل شفافيه في العالم. السودان في عهد البشير فقداكثر من نصف مساحته بما يعادل أربعة مرات مساحة فلسطين التي نبكي عليها منذ اكثر من سبعين سنه. السودان في عهد البشير حول جيشه لجيش مرتزقه لمن يدفع اكثر وباعه لابن سلمان وابن زايد لقتال اليمنيين. لا اريد ان أزيد او ادخل في تفاصيل كثيره لكن هذه هي الخطوط العريضة لفترة حكم البشير لا احد يستطيع إنكارها او تخطيها السودان وصل الحضيض تحت حكم البشير. لا احد يحاول يقولي انه البشير جائته صحوه وأنه سينضم لمحور المقاومه. البشير عار على كل حلف يقف معه.

  13. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    تقول الحكمة المأثورة ان “خير الكلام ماقلَّ ودلَّ ” !
    واود ان انطلق في تعليقي على تحليلك هذا المأثور عن السودان هذا البلد الشقيق وشعب السودان العربي الاصيل والعريق من منطلق تلك الحكمة المأثورة ، لان الحديث يطول بمسافة اوزمن يمتد من عام 1989حين تبوأ مارشال العصا منصب رئاسة قطر وادي النيل الجنوبي الذي يمتد جنوبا في عمق القارة السوداء كأكبر مساحة في القارةالسوداء فاستقبله شعب السودان بمثابة “بشير “تفاؤل وخير لكن افعاله دلت فيما بعد انه “نذير “تطاير وشؤم متس بوم الطير او غراب البين يزعق تارة وينعق تارة اخري حتى انهك الحرث والنسل وأهلك العرض وقلص الارض بان قطع ذنب التمساح الممتد الثلث فضاعة سلة خيرات الارض المعطاء من سلة تكفي لتموين وإشباع المنطقة المحيطة بأسرها لتصبح الارض الخيرة سعة “قرطلة ” لاتشبع اهلها وهذا هو الفرق بين هبة الشعب في الماضي للتضجية والقتال في سبيل منع الجنوب من الانفصال ، لكن البشير تخلّى عن عصا المارشال فطار الجنوب وتردى الحال ً!
    اخي عطوان
    قصارى القول هو ان الاسباب الثلاثة التي جاءت في تحليلك نفسها الدافع الى هذه الانتفاضة التي اصبحت تشتعل كالنار في الهشيم لتعم المدن السودانية فثورة الجياع تحصد الاخضر واليابس واستطيع ان اقول ان تحليلك جاء مصداقا لما يجري في السودان فقد طفح الكيل ، وبلغ السيل الزبى ،ولو ماكان للبشير المترردد والمتقلب سوى وقوعه فريسة في الفخ السعودي الخليجي الاميركى في :
    ١- التنازل عن جنوب السودان الذي أدى إلى هذه الازمة الاقتصادية !
    ٢- قطع العلاقات مع ايران المقاومةوسوريا الممانعة والعداء ولكل حركات مقاومة وفصائل المانعة استرضاء لال سلمان وعربان الخلجان والاميركان ؟
    ٣- وارسال جيوشه الجرارة لقتال اليمن واهله دون عدوان من اليمن على السودان؟
    لكن حريا بهذه الانتفاضة الشعبية في السودان ولتكون حديثالقاذم العصر والاوان ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  14. بانسحاب ترامب من سوريا كان يجري دور سعودي اماراتي بحلول قوات سودانية تحل مكان الاميركان ,, هذا ما نعتقد سر الزيارة لتركيا ودمشق ,, ولان اردوغان لا يريد غيره فقد حرك الاخوان بالسودان للتظاهر ,, فلن يعود يحكى او سيحكى عن قوات سودانية بسوريا ,,
    اردوغان حرك شارع السودان ليتظاهر على الرغيف ولا يتظاهر مع شعب فلسطين منذ زيارة اردوغان قديما للسودان ..,, ويتظاهر كي يشغل الدولة ولا ياتون لسوريا قوات تابعة للسعودية والامارات ينال البشير اموالا من بن سلمان كمرتزقة بحرب اليمن وغيرها بسوريا لو حصل ,,
    السودان تملك خيرات ان تكون اغنى دول افريقيا ,, لكن عدم تحقيق ذلك يدل على فشل الحكومات والادارات,, والتغيير للافضل بات مطلوب ,,
    السودان وتقسيمه والحرب التي حصلت واتهام البشير بجرائم حرب بسبب وقوفه المشرف بالقمم العربية السابقة ضد الكيان الصهيوني ,, فهو يعاقب مثله مثل الاسد والقذافي او صدام وكماعوقب غيره من زعماء او شعوب بزرع الفوضى والارهاب ببلدان العرب ,,

  15. غازي الردادي ،
    نعم ، نحن من أمة محمد .
    إن أمة محمد لها الحق ان تحتج من توفير لها العيش الكريم ، إن من أسباب فشل الثوراة في الدول التي ذكرتها هو تدخل الرز الخليجي.

  16. الى الاخ محمد العلوي
    لقد لفت نظري عبارة وردت في مداخلتك الموجهة للاخ عبد الباري عطون بقولك
    (مقتبس حرفيا) بان “عُمان صفحتها بيضاء على مر التاريخ ” ؟
    وأصدقك القول انني معك في هذا القول إلا من ناحية واحدة وهي مسجلة في
    قاموس التاريخ الفلسطيني النضالي فهي في حانب ” اسوذ ” من صفحاته ء
    والى الرغم انني اميل الى دعم ما ذكره الاستاذ الكبير عطوان وهوعين الحقيقة
    في وصفهععُمان من بين دول قافلة الحجيج الى مشق وهي ايضا المهرولللتطييبع
    مع اسرائيل مثل الامارات العربية والبحرين علنا ؟
    وانا اضيف ايضا السعودية ظاهرا وباطنا والمغرب ايضا باعتراف اسرائيل نفسها
    كما أنني اجزم القول بان عمان ايضا كانت السباقة في هذ الاتجاه ؟
    نعم استطيع ان اقول ان كلام عطوان في تحليله هذا ليس منًزَّلاً ,بل مُوَثَُقاً ” تاريخيا
    بوقايع وحقأيق ان من سارفي ركاب اتفاقيات كمب ديفيد في عام 1979 ووادي عربة في
    عام 1994 هو ضمن الصفحة السواد الذي خطها انور السادلت بيده ليفتح نافذة لدول عربية
    واعراببة وعربانية قبلية رجعية وان لبست عباءة خليجية سوداوية اوبيضاوية ؟
    واول الثمر قطفتها سلطنة عمان نفسها في اسستقبالها وفدا اسرائيلية رسميا و على اعلى
    مستوى يرأسه اسححق رابين السفاح الذي كاد يطمن عظام الفليسطينيين ؟
    السيد محمد علوي
    -٠ ماذا تسمي فتح مكتب اسرائيلي تجاري في عُمان بعد زيارة رابين عام1994 ؟
    —ماذ تسمي مصافحة قريبك سيادة وزير الخارجية يوسف بن علوي وزيرة خارجيةالعدو
    تسيبني ليفني في اجتماع بينهما في الدوحة بقطرعام2008 ؟
    —ماذا تسمي زيارة نتن ياهو رييس وزراء العدو وزوجته سارة يرافقهما رتل من المسئولين الاسرايليين
    زفيعي المستوى سياسيين وعسكريين واستخباريين وامنييين ومستشارين ويستقبلهم
    السلطن قابوس في قصره “البركة ” ويلتقط معهم صورا تذكارية يلقه في قصده ؟
    —ماذا تسمي دعوة سلطانك قابوس بن سعيد يقدم دعوة مفتوحة الى نتن ياهو وزوجته ساره
    لزيارة مطولة ترفيهية يزوران فيه السلطنة طولا وعرضا
    — ماذا تسمي عمك يوسفبن علوي في حضوره ” مؤتمر المنامة للحوار” في اكتوبر الماضي اعلن فيه
    بحصور وفد اسرائيلي قائلا حرفيا ” إننا نعترف بان اسرالييل دولة قائمة وعلى العالم ان يدرك
    هذه الحقيقة ويتعامل عى اساسها !
    ياسيد محمد علوي
    هل هذه هي الصفحة البيضاء الت تتحدث عنها ،؟ ام حاشية الصفحة السوداء التي فتحها
    قتيل امنصة في مصر اكتوبر 1988 والذي سقط فيها الممثل العماني لحكومة مسقط الذي
    كان ضيفا يجلس على يمين السادات ؟
    هذا غيض من فيض وانا لاادافع بل ادعم تحليل السياسي الكبير الاستاذ الملهم عطوان !
    ولكي اذكِّرَ من يخالجه اية شكوك اويخطف عقله أية زلة لسان او إغفال اوتجاهل اونسيان!
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  17. الى المدعو صامت…ولما لا تذهب انت ومحور آل سعود والناتو السني لتحرير فلسطين…انتم لديكم الاموال والرجال والسلاح واكثر عددا وعدة. اما محور المقاومة فهو يقاتل على عدة جبهات ومنها الجبهة ضدكم. محور المقاومة لو لم يدعم فلسطين بالمال والإعلام والسلاح لكان محوركم قدمها إلى الصهاينة مشكورا. فكما يقول الله عنكم أن فى قلوبكم مرض فزادكم الله مرضا.

  18. مع …………… الرصين
    يبدو أن الرصانة خانتك ، أو لم تكن معنا في الألفية الثانية ، فغاب عنك أن الاخوان تركوا البشير منذ سنة 1999م في عهد المرحوم حسن الترابي ، وتركوه لحاله ، ولذلك احتضنته السعودية كما ترى اليوم ، وكذلك الإمارات ..وهي أشد عداوة للإخوان ، وكما ترى العلاقات المتميزة اليوم بين النظامين العسكريين في مصر والسودان ، فالاخوان جماعة نبيلة على رأسها خير رجال الأمة علما ودينا ، وليت الأمور أوسدت إلى الاخوان ، لما كان هذا حال السودان ، فعندما تولوا زمام تركيا جعلوها الاقتصاد الرابع عشر في العالم ، هذا للعلم ، فاسأل أهل الذكر والعلم عما تجهله .. حتى لا تتهم الأخيار ، سلام عليك ساستغفر لك ربي .

  19. الأخ محمود الطحان كلامك ممتاز بخصوص عمان . ————— اما السودان فهو البلد الطيب وبلد الخير .

  20. زِيارَة الرئيس البشير المُفاجِئة إلى دِمشق في الأُسبوع الماضِي، ولقاؤه بالرئيس السوريّ بشار الأسد، باعتبارِه أوّل رئيس من الدول آل عربيّة يُقدِم على هَذهِ الخطوة، وليسَ لها أي علاقة بالمُظاهرات والاضْطِرابات التي تَعُم السودان حاليًّا، بل أنّها رُبّما خفَّفَت مِن حدّتها، بطَريقةٍ أو بأُخرَى،
    أنا سوداني هذا الجزء من المقال صحيح 100%. الشعب السوداني باكمله حكومة و معارضة و كل الشعب ضد العبث الخليجي في المنطقة و تخريب الدول لمصلحة اجندة خارجية الجميع يعلمها.

  21. السودان اغني الدول العربية بموارده ومياهه وراضيه الواسعة الخصبة فقط يحتاج لإدارة راشدة

  22. اخي محمود الطحان
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بعد التحيه والمحبة
    الحج والعمره ليس فريضة بل الى من استطاع

  23. اخي محمود الطحان المحترم
    بعد التحيه والمحبة
    قال آلله تعالى . و تعاونوا على البر والتقوى.
    و اثفاقية كامب ديفيد اثم . و سلطنة عمان تعاونت مع كامب ديفيد و هذه شيء واضح لا نريد رجال الدين و هم رجال مبيعات لا فرق بين كامب ديفيد و اسلو و وادي عربه
    و وجود الكيان الاسرائيلي اثم مع احترامي لك

  24. الاستاذ عبدالباري المحترم
    كلامك صحيح و الله تعالى يحفظ السودان
    انهم شعب طيب و شرفاء

  25. Without democracy , Rules of power, and reliable modern education all you Arabs will go to dark age. Win -Wine, concession, meet in the table, rights for women, human rights , human being development all are needed to build developed, and behavior culture modern country.

  26. لمن يهمهم أمر السودان…سلام. ما يتناساه الجميع أن السودان تحكمه طغمة من الإخوان المسلمين منذ العام 1989 أثر انقلاب عسكرى بصورة مباشرة و من العام 1976 بصورة غير مباشرة و تآمر ضد الدولة و المواطن. وقد بانت دموية و خلو القائميين على أمره من اى ذرة أخلاقية سريعا بإعدام 28 ضابطا من خيرة أبناء السودان فى عيد الأضحى و بدون محكمة. مشكلة السودان الحالية هى الإخوان المسلمين و هى أس المشكلة ولن يكونوا ابدا جزء من الحل ليس فى السودان وحده خاصة بل و المنطقة عامة. يجب أن يبعدوا من إدارة اى دولة لأنه لا عهد لهم ولا أخلاق كتنظيم سياسى و كفى بالله شهيدا على ما فعلوا بالسودان و العالم من أفغانستان و مرورا بيوغسلافيا و التآمر على الجزائر و العراق و سوريا و القائمة تطول. … مع تحياتي

  27. إلى / مصطفى صالح

    فليذهب محور المقاومة و الممانعة لتحرير القدس و المسجد الاقصى المبارك في الوقت المناسب و في الزمان المناسب بعد فناء و إنقراض البشرية جميعا من هذه الدنيا !!!!!!

  28. أستاذنا الكبير ابو خالد حفظه الله ورعاه
    سلطنة عمان لا تقاطع أحد ولا تكون سياساتها مبنيه علي انفعالات أو ردة فعل…عمان لم تقاطع مصر بعد إتفاق كامب ديفيد وعاد معظم الدول العربيه لإعادة علاقاتها مع مصر بوساطه عمانيه وأثناء الحرب العراقية الإيرانية لم تنحاز لأي طرف لأن ماحصل هو خارج نطاق العقل حرب دمرت وقتلت الملايين من الطرفين ودمرت إقتصاد البلدين والمنطقة وخلقت أحقاد ليس من السهل تجاوزها… مروراً بازمات خليجيه لم تدخل عمان في متاهاتها بل كانت دوما وسيطا نزيها بين الجميع…هناك الكثير من المواقف العمانيه الحكيمة التي اتخذتها وثبت أنها كانت دائما تنجح في قبولها كوسيط نزيه لحل الخلافات التي حصلت وما أكثرها بين العرب…لهذا عمان لم تسحب سفيرها من دمشق ولم تطرد السفير السوري من مسقط وها نحن نري خطوات إعادة العلاقات التي قطعت وكانت سياسه خاطىه من تلك الدول بقطع العلاقات بديلاً للحوار كما كان موقف عمان وموقفها من الازمه الخليجية واليمنية مااكثر المواقف الحكيمه لعمان..

  29. الصامت! فعلا أنت صامت و لو کنت خطیب عصرک..و الهراء لا یعدّ من الکلام! المقاومة اذا تجهلها هی التی حررت الجنوب، ، هی التی أخرجت امریکا من سوریا هی التی أخرست الجبیرهی التی هزمت الدواعش و قطعت عامودهم الفقری رغم استظهارهم بالخلیج العربي منه و العبري! المقاومة هی التی سخرت من عاصفة الحزم و اصحابها و بددت احلامهم هی التی جعلت الخاذلین من العرب لسوریا یعتذرون و یقولون الم نکن معکم؟! ولو سقطت سوریا لقالوا الم نستحوذ علیکم!! المقاومة هی التی فرضت نفسها و ابطلت مشاریع التطبیع أن تمرّ بلا رادع ..المقاومة من افغانستان إلی غزة و انتم لا حل امامکم اما ان تغرقوا مع الصهاینة أم تفکوا نواصیکم التی عقدتموها بأذیالم..

  30. الي شرحبيل الذي قال انه زار الخرطوم وانه لايوجد فيها شارع معبد واحد !!! ومبالغات كثيرة وانها تعيش في العصور الحجريه أقول لك يبدو انك ركبت آلة الزمن و رجعت بك العصور الحجرية !!!

  31. استاذ عبدالباري اكن لك كل الاحترام والتقدير .. ولكن معذرة عندما يأتي حديثك عن اولئك الحجيج الذين يخطبون ود دمشق وليبرروا التطبيع مع دولة الاحتلال فلا تزج بسلطنة عمان مع اي كائن من كان فعمان ليس بحاجة لتبرر افعالها ليرضى عنها كاتب او سياسي او اقتصادي او محلل فنحن في عمان لدينا قناعة وثقة مطلقة فيما تقوم به حكومتنا من تدابير في جميع شؤون البلاد والعباد .. وعمان صفحتها بيضاء على مر التاريخ مع الاخ و الجار والشقيق والصديق القريب والبعيد ..ودمت بود

  32. البشير وزمرته ياخذون السودانيين من فشل إلى فشل، بدأو بتقسيم السودان والتخلي عن نصفه وحارب باليمن على بكل حزم وعزم اخواننا اليمنيين العزل وقمع اي صوت معارض وشنوا حرور طاحنه بدارفور واليوم يعيثوا بالأرض فسادا باسم ألحداثه وميولهم إلى الرأسمالية السعودية الغربيه وبالتالي الأسعار لم تتوقف عن الالتهاب ويبقى المواطن العربي السوداني متفرج يتجرع مراره نزوات النظام البشيري المتقلب الخائن للوطن والدين.

  33. بالأسف لا تعرفون السودان جيدا المدعو شرحبيل الذي زار السودان زيارة خاطفة يدعي كذبا إنه لا توجد بني تحتية في السودان. السودان قارة كل مدنها مربوطة بطرق مسفلتة. الشعب السوداني ليس من سماته العنف إلا إذا استفز. عموما المستقبل للسودان الذي يملك الموارد الطبيعية والمياه والأراضي الزراعية الشاسعة وما يحدث الان ما هو فشل سياسات الحكومة

  34. الاستاذ عبدالباري،، عُمان لم ترسل مندوبيها إلى دمشق لتبرير التقارب مع إسرائيل كما ذكرت، وإذا كان هذا الأمر ينطبق على بعض الدول فلا ينطبق مع عمان. أمان لم تقتطع علاقتها مع سوريا بتاتا بل كانت ضد تعليق عضويتها في جامعة الدول العربية، واستمرت هذه العلاقة وظل العلم السوري مرفرفاً في مسقط طوال السنوات الماضية، كما تحتفظ عمان بعلاقات وثيقة مع ايران حليف سوريا الاستراتيجي..

  35. لا يوجد مقاومة و لا ممانعة ، كفى شعارات كاذبة ، المقاومة و الممانعه هي من نسقت مع روسيا لحماية أمن إسرائيل مقابل البقاء في السلطة و الحكم و برضا أمريكا و بريطانيا ، هكذا الحياه قائمة على المصالح و التحالفات

  36. كيف يكون فى السودان أزمة فى رغيف العيش وهى من الممكن أن تكون سلة الغذاء للشرق الاوسط بالكامل ، إنها حكومة فاشلة بإمتياز وغير قابلة للاستمرار.

  37. ياليت دول الخليج تدعم السودان والله يستاهل حكومة وشعبا أنا اعتبرهم من أفضل شعوب العالم تعاملنا معهم ونعرفهم أهل امانه ورجال اذا قالو الكلمه أو أعطوك وعدا لم ولن يخلفوه أبدا وأهل دين تجدهم اول الناس فالمساجد ويكفي وقفتهم معنا في حرب اليمن

  38. كل المعطيات تؤكد قطعيا أن حكم البشير لن يدوم إلي نهاية العام 2018. مع تمنياتنا للشعب السوداني الأمن والأمان والبشير وحكومته الي مزبلة التاريخ.

  39. لا أفهم تشبت الرؤساء العرب بالحكم رغم فشلهم الذريع في كل المجالات

  40. تحياتنا لشعب السودان الطيب الرائع ونصيحه اخويه أن تتمعنو جيدا في تجارب الأشقاء من حولكم والاستفادة من الأخطاء الفادحه المرتكبه وكفى بساطه وعفويه تأتي بنتائج تدميريه لأن هكذا انظمه ليست غبيه كانت تنهب الثروات وتبني لها قلاع قادره على الصمود في وجه الغضب الشعبي العارم وتضع في جعبتها كميات هائله من الإعلاميين والمثقفين والمنتفعين والمتكرشين وحتى رجال دين ونقابات وشعراء ولديها فلاسفه ومنظرين في علم الخضوع والخنوع ستقف في وجههكم بكل ما أوتيت من قوه للحفاظ على المكتسبات وخوفا من مجهول الثوره حذاري يا شعب السودان الحذر الحذر من هؤلاء الطواغيت فلديهم كلاب حراسه وتحيط بهم طبقات عازله انا لا أقول لكم ان لا تثورو ولكن الثوره العشوائيه الهمجيه بدون قيادات ميدانيه موثوقه وبدون خطط وبدون وجهه تأتي بنتائج عكسية لأن هكذا انظمه قادره على اختراق الصفوف وحتى ارسال ازلامها لتهتف معكم بأعلى صوت. لديها ضفادع بشريه وقادره على إرسال عملاء لها يرتكبون جرائم تستهدف تلويث ثورتكم وحراككم احذرو يا شعب السودان لا نريد مزيدا من البراميل المتفجرة واسلحه كيميائيه ولا مجازر ولا تدخلات عالميه ولا أن يخرج من العدم تنظيمات ارهابيه صناعه استخبارية تعطي للنظام الشرعيه وتستنفر المنظمومه العالميه وتجد لها مبررات لحمايه النظام الحاكم وتأتيه كل قوى الشر لتبيعه البقاء على كرسيه وتمارس العابها القذره وتصبحون أهداف مشروعه وحقول تجارب اسلحه وتباعون ويباع الوطن في أسواق النخاسه السياسيه ويصبح النظام ملاك منزه يحمي العالم والإنسانيه من الإرهاب يا شعب السودان عليكم بالاستفادة من التجربه السوريه والمصريه واليمنيه فالامه العربيه لن تسمح لها منظومه الطغيان العالمي أن تتنفس وتتسيد نفسها لان هذا خطر وجودي عليها.. وعليكم أن تعرفو أن الثوره سلاح ذي حدين إياكم يا شعب السودان البطل الشجاع إياكم لقد دفعت شعوبنا اثمان باهضه وقدمت بحر من الدماء ولم تقطف اي ثمره حتى اللحظه
    لأننا كنا بسطاء مستعبدين لدى العاطفه وعصف بنا الخبث العالمي والمكر والمكائد والخطط البديله وانظمه إجراميه معلومه بمنظومه عالميه متكاثفه تعمل تحت اداره عالميه متحده على هدف واحد إلا وهو استعباد البشريه وأحكام السيطره…
    لا تصدقو يا شعب السودان نفاق هذا العالم ولا الإعلام ولا منظمات حقوق الإنسان ولا الشعارات المنمقه
    يا شعب السودان…. الثوره سفينه ستبحر في بحر لجي هائج والبحر مليئ بالقراصنه والاعاصير والدوامات العواصف الماكره…. فإياكم والابحار بد ن قيادات مخلصه وماهره تجيد الإبحار وتحييد الأخطار… إياكم يا شعب السودان أن تركب امواجكم الوجوه المنافقه

  41. البشير لا يستحق اي طاقه في العقل لتفكير به كان الله في عون الاخوه السودانين

  42. البشير في حوجة للمال والخليج رفض ذهب لسوريا لكي يأتي اليه الخليج ويدفع

  43. الاخ عبدالباري اي حجيج الذي تقصد الى سوريا من سلطنة عمان الم يكن قبل اقل من ثلاثة شهور كان وليد المعلم في سلطنة عمان وهل عمان اغلقت السفارة او قامت بسحب السفير من سوريا لا السفير العماني موجود في سوريا

  44. بعد خراب صنعاء ودمشق وبنغازي …….لازال هناك من يسير وراء وهم الثورات ويريد اسقاط بلاد السودان ………………يااسفاااااااااااااااه ……الا يكفينا دماء واشلاء وايتام وارامل ومشردين ……….هل نحن بالفعل من امة محمد عليه الصلاة والسلام. ……..حسبنا الله ونعم الوكيل.

  45. دماء الابرياء
    دماء الاطفال والنساء
    دماء المظلومين
    في اليمن
    كفيله بازالة عروش الظالمين
    وما هذه الا البدايه وسياتي الدور على كل من شارك وايد وسكت عن الحرب العبثية على اليمن

  46. ماذا قدم البشير بعد ثلاثين عاما من قبضته الحديدية للسودان، فرط بنصف البلد وزاد من فقر العامه وقتل وانتهك في دارفور وغيرها وأخيرا أرسل ابناء السودان كمرتزقة الى اليمن لحمايه ال سعود. الأميري المخمور المخلوع استعمل واستغل الدين لحكم البلد ولا أظن مصير هذا مختلفا

  47. يا شرحبيل
    لماذا لم تقارنه بحكومتك ؟ ألم تتستر بالدين زمنا طويلا ، ولعبت بعقول الشباب ردحا من الزمن .. ها هي اليوم تدفع أثمان جرائمها في حق المسلمين بالقطارة وهو أدهى وأمر، فكل ظالم يسلط عليه ظالم ، وإن كان شعبكم في غيبوبة جراء الحكم الكهنوتي .. مستكينا لحكامه ..فلا تطمئن فسيأتيهم من حيث لا يعلمون ، وقديما قالت العرب ..يأتي الخطر من مكمن الحذر ، عموما سوريا تتعافى شيئا فشيئا .. وعما قريب تنتهي أزمتها … ويبقى هناك من دبر وأجرم في حقها داخليا وخارجيا مسهدا ينتظر ساعة القصاص.. فلا نامت أعين الجبناء .

  48. كهنوت السودان . ….!!
    حكم البشير لهذا البلد المسكين ، لايختلف عن حكم ايران ، فكلاهما يتستران بالدين لتنفيذ مآرب سياسية وبالتالي الى مآرب شخصية ، كما يتطابق تماماً مع الحكم الديكتاتوري الطائفي في سورية من حيث التهرب من استحقاقات الحرية والديمقراطية التي تفتقر اليها شعوبهم .
    لقد قدر لي أن أزور الخرطوم زيارة خاطفة تحت حكم البشير ، فلا يوجد فيها شارع معبد واحد ، ولا مؤسسات ولا بنية تحية او فوقية ، من مدارس ومشافي وخدمات عامة ، بل فيها فقر مدقع وجهل مطبق و مرض مزمن ، أما في الأرياف فلا وجود لشيء اسمه الدولة وهي تعيش في القرون الحجرية .
    ومع ذلك ، لا ننسى عمالقة السودان من الأدب مثل الطيب صالح ومحمد الفيتوري ، فالسودان غني بأصالته وعراقته وشعبها طيب ، لكن حكم الديكتاتور لم يفعل شيئاً من التطوير او الانتاج أو الاعتناء بالتجارة او الزراعة والصناعة ، وفضل أن يعتاش على فتات الخليج …. لكنه أبدى مهارة فائقة في قتل البشر بمئات الآلوف .، وربما جاء الى دمشق ليس ليستجدي ، فالفقير لا يشحد من الفقير … بل لييتعلم هذا الفن من منابعه .. .

  49. زِيارَة الرئيس البشير المُفاجِئة إلى دِمشق في الأُسبوع الماضِي، ولقاؤه بالرئيس السوريّ بشار الأسد، باعتبارِه أوّل رئيس عربيّ يُقدِم على هَذهِ الخطوة، جاءَت مُتأخِّرةً حتْمًا، وليسَ لها أي علاقة بالمُظاهرات والاضْطِرابات التي تَعُم السودان حاليًّا، بل لا نُبالِغ إذا قُلنا أنّها رُبّما خفَّفَت مِن حدّتها، بطَريقةٍ أو بأُخرَى، لأنّ الشعب السودانيّ في غالبيّته يَكُن الكَثير مِن الوِد لسورية وشَعبِها، وعَبَّر عَن هذا الحُب بالتَّماهِي مع حُكومته التي فتَحت أبوابها أمام عشَرات الآلاف مِن اللاجئين السوريين، رُغم ظُروف البِلاد الاقتصاديّة الصَّعبة، والرِّعاية والحَنان اللذين وجدهما اللاجئون السوريون في السودان لم يحظوا بمِثْلها في الدول الخليجيّة التي تُقاتِل قوّات سودانيّة خاصّة تحت راياتِها في حرب اليمن، وهِي الدول التي أغلَقَت أبوابها كُلِّيًّا في وَجهِ هؤلاء، والاستِثْناء الوَحيد كانَ للأثْرِياء جِدًّا مِنهُم فقَط.

  50. عزيزي السيد عبد الباري اني ارى في انك اخطات في تحليليك في سبب زيارة البشير لسوريا وارجو عدم الزعل. وسوف ابين لك السبب. انت قلبك طيب كثير واللي قلبو طيب كثير بينخدع كثير من الاحيان. والمساله مش طيبة قلب. وانت مفتكر ان الدول العربيه هي مستميته لان تتحد وتتفق وتحرر فلسطين وغير عالما بان هناك دولا عربيه هي صهيونيه مءه بالمءه ولكنهم يتلبسون بالدين والاسلام. واثبت لك ذلك ولكني سوف ابين لك تحليل لسبب الزياره اورجو ان تتبين ان كنت محقا او مخطأ. ان سبب زياره البشير لسوريا وهي بانه جاءته اوامر من الدب الداشر لكي يستقبل نتنياهو غصب عنه. ومنها استشعر خطا. ولقد فكر في ان ينسحب من التحالف والتراجع عن قراراته من الإنضمام للتحالف الصهيوني العربي ولذ لك فان الاعلام التابع للدب الداشر كان يهيئ للناس بالاخبار بان البشير سوف يستقبل نتنياهو قريبا. ولكن عندما ذهب البشير لسوريا فان نفس الاذاعات اصبحت تندد بالبشير وتصفه بالخاءن لانه ذهب الى سوريا وهذا يعني بانه ذهب من غير رضاء السعوديه. ولذلك بدؤو بحملة المظاهرات عليه ومن الممكن ان يقتلوه اذا استطاعوا وان هناك من يهاجم البشير لاسباب انه في الحكم منذ فتره طويله ولكنهم لا يعلمون ما ذا في الخفاء. ولقد سمعت اخبارا بانه ذهب لسوريا بطاءرة شحن روسيه ولا ادري ان كان هذ االخبر صحيحا ام لا. ولكن ان كان صحيحا فهذا يعني بان رحلة البشير لسوريا لم يكن موافقا عليها من السعوديه او الجامعه العربيه. واود بان انبهك بان السعوديه مواقفها صهيونيه اكثر من الصهاينه وان نظرت لها بانها دوله عربيه او اسلاميه او عندها غيره على الاسلام فسوف تكون مخطأ في تحليلاتك بالنسبه لها أللا اذا حصل تغيرات ولكن لا يبدو اهناك تغييرات في الوقت الحاضر. نسال الله في ان يبين لن االحقاءق. وان كلامي تحليل مستند على ما سمعته او عرفته وان كانت هناك معطيات اخرى فان التحليل من الممكن في ان يتغير مساره. ارجوا ان لا تنشر هذه الرساله اللا اذا اردت.

  51. الدول التي تأمرت على سوريا، لن يسمحوا للسودان التوجه نحو حلف المقاومة والممانعة مرة أخرى، سوف تتم الإطاحة بالرئيس البشير وجلب رئيس موالي لأمريكا والسعودية وبالتالي إسرائيل، وسوف تتدفق المليارات من الخليج للرئيس السوداني الجديد لتثبيت حكمه وتهدئت الشعب، والأيام بيننا..

  52. لعنة اليمن ستطال كل الذين شاركوا في سفك الدم اليمني

  53. وبقيت القصة معروفة …ستستمر المظاهرات وتاتي طائرات كل الدول لتقصف السودان بعدما يشبع البشير ويمل من قصف المدن السودانية لوأد الانتفاضة ثم تكتب جريدة راي اليوم ان البشير ابو المقاومين في الشرق الاوسط ويتعرض لمؤامرة كونية تهدف تركيعه بسبب معاداته للخطط الصهيونية اما المدنيين المقتولين فلا باك عليهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here