لماذا “تحقق” وحدة” الجرائم الكترونية” داخل رئاسة وزراء الاردن؟..تصريح الوزير دودين عن “تدحرج رؤوس” يثير عاصفة جدل وتوضيحات للناطق الرسمي تتحدث عن” مجاز لغوي” لكن التحقيقات تستمر بوقائع”تسريبات وثائق وقرارات”

عمان- رأي اليوم- خاص

أثار تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية الوزير صخر دودين  حول الرؤوس التي ستتدحرج بسبب “تسريب وثائق” في رئاسة الوزراء في وقت  لاحق ضجة واسعة النطاق خصوصا وان بعض الاراء النقدية اعتبرت الحديث عن دحرجة رؤوس نوع من المبالغة الاعلامية من قبل الوزير صخر دودين.

 وكان دودين قد إستعمل لغة خشنة في الحديث عن واقعة تحقيق بتسريب وثائق وقرارات داخل مجلس الوزراء معتبرا ان بعض الرؤوس ستتدحرج لكنه لم يقدم اي توضيحات حول مقاصده من استعمال هذا التعبير تعليقا على تحقيق يجري داخل مجلس الوزراء حاليا كما اعلن دودين نفسه حول تسريب قرارات المجلس قبل الاعلان الرسمي عنها.

وحسب الوزير  دودين دخلت اطقم وحدة الجرائم الالكترونية الى مقر رئاسة الوزراء  مساء الاربعاء بهدف التحقيق بواقعة تسريب وثائق وقرارات للمجلس الوزاري قبل الاعلان عنها بصفة رسمية.

وقال دودين ان الجرائم الالكترونية تحقق الان داخل مقر رئاسة الوزراء متوعدا بان بعض الرؤوس التي تورطت بالتسريب ستتدحرج لكنه لم يقدم اي ايضاحات اضافية في هذا الاتجاه.

لكن الاخير عاد واوضح انه استعمل تعبيرا مجازيا ليس اكثر تسمح به الامكانات اللغوية معتذرا ما اذا كان اي من المواطنين قد شعر بان تصريحه حول الرؤوس المتدحرجة سيقود الى استنتاجات مبالغ فيها  او في غير مكانها.

ونقلت صحيفة عمون الالكترونية المحلية عن الوزير دودين قوله بانه لم يقصد اشعال الرؤوس وام يقصد المبالغة ز

لكن التحقيقات عبر طاقم الجرائم الالكترونية لا تزال متواصلة في مقر رئاسة الوزراء مشيرا الى ان ظاهرة تسريب الوثائق و القرارات قبل وقتها ينبغي ان تنتهي وانه قصد بالحديث عن الرؤوس المتدحرجة الاشارة الى اهمية المسالة ولم يقصد المعنى الحرفي لتلك العبارة التي اثارت ضجيجا واسع النطاق لكنه اعتبر ان المقصود اظهار هيبة القانون والمؤسسية وبان الحكومة لن تتسامح بعد الان مع محاولات التسريب هنا وهناك خصوصا للوثائق المحمية والرسمية.

وشدد الوزير دودين على ان التحقيقات ستكون جدية واجراءات ستتخذ بتحويل ملف اي  موظف ثبت تورطه بتسريب وثائق رئاسة الوزراء الى القضاء العادل مطالبا المواطنين بايجاد العذر للحكومة وعدم التركيز  على الالفاظ والعبارات .

وموضحا بان الانتقاد الذي تسببت به عبارته حول الرؤوس المتدحرجة يعني بان المجتمع الاردني حي و بان المواطن الاردني يستطيع التعبير عن رايه بالنتيجة وبان البلاد فيها اجواء حرية وان الحكومة  تحت الرقابة الشعبية ايضا وليست دستورية فقط بمعنى ان المواطن الاردني يقف عند الكلمة وهذا براي الوزير دودين بانه امر صحي وايجابي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

19 تعليقات

  1. غياب االرقابة المؤسسية والمسألة على مذبح سياسة راس روس كل واحد بدو على راسه طربوش تنهش في الثقة المتبادلة مابين طرفي المعادلة وفق العقد الإجتماعي المنظّم لها “عقابا وثوابا ” وما زاد الطين بلّه مخرجات قوانين العولمة ومفردات جميل مصطلحاتها التي باطنها السم والدسم (حرية الراي والراي الآخر دون فيصل يتناغم وروافع المنظومة المعرفية المجتمعية من قيم وثقافة وآعراف وثابتها العقيدة السمحة (لكل مجتمع خصوصيته ) ومحصلته صراع المعايير مولد العنف اللفظي قبل المسألة والعقاب والغرق في آتون الفوضى الخلاقّة التي زادها خلط الأوراق وحرف بوصلة الحل وزيادة العديد واللهيب مابين القوى المتصارعة ولوجا لبعثرة المبعثر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ومن باب التوضيح والنصيحة بعيدا عن التجريح والتبريرلهذا واوذاك ؟؟عن الإمام الزاهد يحي ابن معاذ “القلوب كالقدور تغلي بما فيها ومغارفها السنتها فإنتظر الرجل حتى يتكلم فإن لسانه يغترف لك ما في قلبه من بين حلو وحامض وعذب وأجاج يخبرق عن طعم قلبه إغتراف لسانه “

  2. في ناس تتقن اللغة أكثر من دودي بمائة مرة وعدهم موهبة خطاب تتعداه لقرون.وما زالوا مدرسين مدارس في القرى والنوادي والمخيمات.لولا من هو ووالده مروان دودين، كان في هذا الوقت موظف مهندس أو موظف راتبه لا يتعدى ٤٠٠ارحمنا عشان الله.

  3. دحرج او تدحرج!!!!! الوزير خانه التعبير
    وعليه مسؤولية يعد للعشرة قبل الادلاء بهيك تعابير!!!
    لابد من اجراءات تتخذ بشان موضوع التسريبات وانتهينا

  4. وما المشكلة لو كان فعلا قصد رؤوس ستتدحرج بالمعنى الحرفي، لأن ظاهرة التسريب ظاهره لها عمق يتجاوز التسريب كتسريب إلى أن أغلب الموظفين للأسف يعتبرون انفسهم خارج إطار المحاسبة وتحت مظلة طبطبة ولفلفة الأمور فيما لو وقعوا، كانها ملكيةخاصة!!!

    عندما يسرب موظف أسرار عمله هو بالمعنى الحرفي لا يحترمه ولا يهابه.!!

  5. ________________ إلى أحدهم ، أنت كتبت كلام جميل بحق معالي الوزير ، لماذا تخفي إسمك ، هل من أمضى سنوات طويلة من عمره في سجن الجفر و سجن المزة بدمشق و غيره من السجون ، من أجل مبادئ و مواقف لأجل قضايا الأردن و فلسطين والأمة ، منك و أنت مِنّه ؟! ، وهل من كسب مناصب و ازدهرت تجارته بسبب مبادئه و مواقفه المخالفه لمبادئ و مواقف أولئك الذين سجنوا في الجفر و سجن المزة بدمشق و غيره من السجون ، لأجل قضايا الأردن و فلسطين والأمة ، منك وأنت مِنّه ؟!، أسئلة لا تحتاج إلى إجابات ، لأنك أجبت على السؤال الثاني و الأول إجابته واضحه (بديهيا) .

  6. ما هي الوثائق و المخطوطات والقرارات التي تستحق التحقيق… الجميع تكلم ويعرف أن إذا ارتفعت إعداد الإصابات سيتم اتخاذ إجراءات أشد لمنع أو ابضاء إنتشار المرض. وغير ذلك لأ شغل ولا عمل للحكومة…

  7. -على أساس الوضع الحالي سويسرا وكل الشعب ما عنده الا مراقبة مفردات وزير الاعلام .
    – لم يتعافى الشعب بعد من آثار كوارث الحكومات السابقة من خصخصة وفوسفات وكازينو ونووي وهيئات مستقلة واسعار البنزين الفلكية والأستثمار …….. .
    – احترام عقل المواطن خطوة مهمة للأمام .

  8. يا سيد Al-mugtareb، وانت المغترب لا بد ان تعلم ان تعبير دحرجة الرؤوس الذي استخدمه الوزير هو الترجمة الحرفية للتعبير الانكليزي Heads Will Roll، وكما تعلم انه في الأردن الانكليزية هي لغة البلاد الأولى.

  9. * الوزير صخر دودين معروف بنزعته الأدبية، وشغفه ببيان القرآن الكريم، وآداب اللغة العربية. وهذا يشكل إضافة لأي سياسي وأي إعلامي. ولكل من يعمل بالعمل العام؛ على أن لا يقع أسيراً له..!

    * مع ظهور الصحافة الورقية والإعلام الكلاسيكي في المنطقة العربية منذ منتصف القرن التاسع عشر، تبلور ما نسميه “اللغة الثالثة”. وهي أبسط من اللغة الجزلة وخالية من التعقيد وأسلم من اللغة المحكية وأرقى من التسطيح. هذه اللغة هي الأنسب للإعلامي ولوسائل الإعلام الجماهيري.

    * مع الإعلام الجديد ودخولنا عصر الإعلام الاجتماعي، تتبلور الآن “لغة رابعة”. وأظن، أن تطور وسائل الاتصال سيأخذنا لاحقاً، إلى لغة عالمية واحدة، فيما ستصبح اللغات الأخرى القديمة بآدابها وعلومها، “لغات دينية”، تقتصر على دور العبادة والتخصصات الإنسانية.

    * ما علينا. المهم، وهي نصيحة لمعالي الأخ صخر، أن بتحاول التخلص في أدائه الإعلامي من تاثيرات المخزون الأدبي. وليس من المخزون نفسه بطبيعة الحال، فهو مصدر قوة وتميز لمن يمتلكه.

    * تبسيط اللغة والابتعاد عن البلاغة وإغرائها هو ما يلزم السياسي في مخاطبته الناس على مختلف فئاتهم. والسياسي المدرك يراجع خطابه أو مقالته ليتخلص من الألفاظ المقعرة و”لزوم ما لا يلزم”، والصور الفنية التي تثري النص الأدبي ولكنها ترهق الخطاب السياسي وتمغمغه وتبتعد به أحياناً عن مقاصده.

    * مع هذا وذاك.. فإن وجود معالي الأخ صخر في هذا الموقع، يتعدى جانب النطق بلسان الحكومة، إلى الإشراف على مؤسسات الإعلام الرسمي الأردني وصياغة خطاب رسمي للدولة الأردنية عميق وواضح وعلى سوية لغوية راقية. وهذا ما نحتاج فيه إلى مخزونه الثقافي والأدبي، وإحساس سياسي، وذهنية معماري، يتقن إبراز الجمال، ويعالج التشوهات أينما كانت.

  10. .
    — كوزير اعلام يفترض به اتقان عال لمفردات اللغه العربيه ، صخر استعمل تعبير ( دحرجه رؤوس ) والاصح ان رغب في استعمال تعبير حازم ان يقول ( الاطاحه برؤوس ) بمعنى ابعاد اصحابها فورا .
    .
    — الاهم من دحرجه او اطاحه هو تطوير انظمه وبرامج الرقابه على المعلومات في رأسه الوزراء وغيرها من الموسسات .
    .
    .
    .

  11. لم يتعلم بعد اللف و الدوران و اخفاء الحقائق و الكذب الدبلوماسي
    نتمنى أن يبقى على نهجه الحالي صراحة شفافية طيبة

  12. كان من الممكن ان يقول ان تسريب القرارات هي خيانه للأمانه وجريمه كبرى تستوجب الملاحقه القانونيه والعقاب الشديد ولكن الخطاب على طريقة الحجاج بن يوسف الثقفي امر غير مقبول مطلقا فهو الناطق الاعلامي وليس سياف الدوله وكل كلمه يقولها محسوبه عليه والدفع بان دحرجة الرؤوس تعبير مجازي دفاع مثير للسخريه

  13. معالي صخر دودين يسعد دينك حكيك لطيف ومريح معالي الوزير شخصية راقية متواضعة هذا الوزير منا

  14. والله انك عسل يا معالي وزير الاعلام صخر بن مروان بن مصطفى دودين،
    رحمة الله على ابوك و جدك علموك مهندس ووظفوك وزير إعلام، و مشالله عليك عندك شركات وطاقه بديله، ربنا يعطيك،
    أبوي المسكين خلفني وزتني وقلي دبر حالك، لساتني مزتوت.

  15. دودين الافضل ،، الرجل بتكلم بعفوية و شفافية ولا يعرف الدهلزة لذا تراه يزل لسانه احيانا بكل الاحوال هو وزير جديد و نال احترام الناس من اول ظهوره الإعلامي
    اعتذر عن كلمة يتدحرج اعتذار واضح
    و الاعتذار فضيلة و ثقافة الاعتذار طيبة

  16. معاليك كان بامكانك تاخذ اي اجراء دون التصريح المسبب للي شوشرة!!! الشهادة لله المقصد من الداخل واضح وضوح الشمس ولا خلاف عليه ولكن الشعب مصغوط وبدون يتسلى فلا تلومه!!!

  17. صخر دودين ، يبدو أنه صاحب ثقافة رفيعه ، وهو أيضا قادر بكفائه على تطويع اللغه بإسلوب شيق لا يمل منه ، كم هي اللغه العربيه جميله عندما تجد فارس كلمة يعرف كيف يسوقها ، حقيقة وانا احترم كل من سبقوه ، اقول انه حالة اعلامية فريده ، فأحسن الأشعار وما كان من أدب في الكتابه لم يكن حكرا على دارسي اللغات وادابها ، بوركت معالي المهندس فقد أبدعت فأنت تنسج الكلام وتحسنه وكأنك تمارس عملك في تخطيط المشاريع فتخرجها بأبهى الحلل والصور ، متعك الله بالصحه ، واستمر على نهجك في ابداعتك اللغويه ، فإن متذوقوا الأدب يفهمونها ويقدرونها ، وهم الأهم…

  18. للاسف منذ اللحظة الأولى لتسلمه مهام منصبه أثبت الوزير دودين كفاءة عالية غير مسبوقة لدى أقرانه السابقين الناطقين الرسميين باسم الحكومة الا أن هناك أصوات تبث روح الكراهية البغضاء والفتنة بين مكونات النسيج الاجتماعي الاردني عن جهل وعن سابق تصميم أيضا تحاول النيل من شخص الوزير والتهكم وتتنمر تلتقط كلمة هنا وكلمة هناك في محاولة لتشويه صورته فضلا عن التشكيك بمؤهلاته وغاب عن هذه الفئة الغوغاءية أن الوزير من الشخصيات المثقفة والتوعية والممارسة خبرة في حقول الاعلام والده كان ضمن الدائرة الضيقة لدى رئيس الوزراء الراحل وصفي التل

  19. سنضرب بيد من حديد كانت كافية لان الاردنيين قد تعودوا على سماعها وان وراءها داءما قلوب زي العسل .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here