لماذا تتقدّم إيران فجأةً بوِساطةٍ بين الجانبين السوري والتركي لمنع المُواجهة في إدلب؟ وهل ستكون طوق النّجاة للجميع؟ وما هو موقف روسيا منها؟ وما هو تفسير “الصّمت الأردوغاني” تُجاهها؟ وما هي الاحتِمالات الثّلاثة التي عجّلت بطَرحِها؟

عبد الباري عطوان

تركيا تُهدِّد، وقوّات الجيش العربي السوري تُواصِل استِعادتها لعشرات المُدن والقُرى والبلدات في ريف إدلب، وباتت على بُعد بِضعة كيلومترات من قلب المدينة التي تُسيطِر عليها هيئة تحرير الشام “النصرة” سابقًا، هذا هو تلخيصٌ مُوجزٌ لآخِر تطوّرات المشهد الميدانيّ السوري، ولكنّه لن يستمرّ على هذه الحالة، والمُفاجآت واردة.

هُناك عدّة احتمالات مُتوقّع حُدوثها في الأيّام القليلة المُقبلة، ربّما تُلقِي الأضواء على الخريطة الجديدة للصّراع:

  • الاحتمال الأوّل: اقتحام القوّات السوريّة مدينة إدلب بالطّريقة نفسها التي اقتحمت فيها مُدن خان شيخون ومعرّة النعمان، وأخيرًا سراقب، ورفع العلم السوريّ على صواريها.

  • الاحتمال الثاني: تصدّي القوّات التركيّة لتقدّم الجيش العربي السوري المدعوم روسيًّا، الأمر الذي سيُؤدّي إلى صِداماتٍ دمويّةٍ يكون المدنيّون في المدينة المُحاصَرة أبرز ضحاياها لأنّها ربّما تكون المعركة الأخيرة في مِنطقة شِمال غرب سورية، ولُجوء مِئات الآلاف إلى الأراضي التركيّة بعد كَسْر الحُدود بالقوّة.

  • الاحتمال الثالث: ترحيب الطّرفين السوريّ والتركيّ بعرض الوِساطة الإيراني، والجُلوس إلى مائدة المُفاوضات لتجنّب هذا الصّدام وحقن الدّماء.

  • الاحتمال الرابع: تدفّق مِئات الآلاف من المدنيين والمسلّحين إلى الأراضي التركيّة، وكَسرِهم الحواجز المسلّحة بالقوّة طلبًا للنّجاة، الأمر الذي سيُشكِّل مُعضلةً ديمغرافيّةً جديدةً، وأكثر خطورةً لتركيا والرئيس أردوغان شخصيًّا.

***

التّحشيدات العسكريّة التركيّة المُتزايِدة نحو مدينة  إدلب التي بلغت حتّى الآن 1240 مَركَبة بين دبّابات وعربات مُدرّعة، و5000 جندي تَشِي بأنّ زيارة وفد عسكري روسي إلى انقرة قبل يومين لم تتمخّض عن أيّ نجاح، ومن غير المُستَبعد أن يطير الرئيس أردوغان إلى موسكو للقاء الرئيس فلاديمير بوتين بحثًا عن اتّفاقٍ، أو الخُروج من هذه الأزَمة المُتفاقِمة، في مُحاولةٍ أخيرةٍ لمنع المُواجهة العسكريّة، الأمر الذي يتطلّب تنازلات مُؤلِمة.

إعطاء الرئيس أردوغان مُهلةً للجيش العربي السوري للانسِحاب من المناطق التي يُسيطر عليها في ريف إدلب إلى ما خلف نُقاط المُراقبة العسكريّة التركيّة المُحاصَرة (12 نقطة) حتى نهاية شباط (فبراير) الحالي، يُوحِي بأنّه يبحث عن تسويةٍ سياسيّةٍ ويُحاول تجنّب المُواجهة، وما يُمكن أن يترتّب عليها من خسائرٍ بشريّةٍ وسياسيّةٍ وعسكريّةٍ، فلو كان يُريد المُواجهة فِعلًا لأقدَم فورًا عليها ودُون سابق إنذار، وهو يُدرك أنّ الدّعم الروسيّ للحليف السوريّ لا رجعة فيه، وأنّ الطّائرات الروسيّة هي التي تُسيطِر على الأجواء السوريّة، ولن تسمح لأيّ طائرة تركيّة باختِراقها.

حشد الرئيس أردوغان لهذا العدد الكبير من الدّروع والقوّات يُؤكّد حقيقةً هامّةً جدًّا، وهي يأسُه من الجماعات والفصائل السوريّة المسلّحة التي تُقاتل النظام تحت رايته، وعدم استِمرار اعتماده عليها، واتّخاذها سِتارًا، أمّا تدخّله العسكريّ بشكلٍ مُباشرٍ في إدلب سيُعرّضه لاتّهامٍ خطير بدعمِ هيئة تحرير الشام (النصرة) المُصنّفة إرهابيًّا ودعم استِمرار سيطرتها على إدلب.

الرئيس أردوغان يُواجه وحده تَحالفًا سُوريًّا إيرانيًّا مَدعومًا من “حزب الله” وفصائل أُخرى نجح في استِعادة حواليّ 80 بالمِئة من الأراضي السوريّة، ويملك خبرةً قِتاليّةً عاليةً جدًّا، والأخطر من ذلك أن الجيش التركيّ سيُحارب هذا التّحالف خارج أرضه، ودون وجود عقيدة، أو أسباب قتاليّة مُقنعة لشعبه أوّلًا قبل إقناع الدّول الأُخرى والمُجتمع الدولي عامّةً، وبُدون أيّ غِطاء دوليّ أو إقليميّ.

الجيش العربي السوري يُريد استعادة مدينة خارج سيطرة الدولة السوريّة، ولذلك فإنّ السّؤال الذي سيُواجِه الرئيس أردوغان، في حالِ اشتعال فتيل المُواجهة الكُبرى، عن الدّوافع القانونيّة والأخلاقيّة التي تدفعه للإقدام على هذه المُقامرة المَحفوفة بالمخاطِر، ومقتل المِئات، وربّما الآلاف من الجُنود الأتراك؟

ومِن هُنا، فإنّ الوِساطة الإيرانيّة التي برزت فجأةً ووردت على لسان السيّد علي أصغر حاجي، كبير مُساعدي وزير الخارجيّة أثناء اجتماعه مع غير بيدرسن، المبعوث الدوليّ إلى سورية، يوم أمس في طهران ربّما تُمَثِّل طوق النّجاة لجميع الأطراف، والتركيّ على وجه الخُصوص.

لا نَشُك مُطلقًا بقُدرات الجيش التركيّ الذي يُعتَبر ثاني أكبر الجُيوش وأقواها في حِلف النّاتو، ولكن لماذا تتورّط تركيا في مُواجهاتٍ عسكريّةٍ ضِد تحالف عسكريّ تقوده روسيا، ثاني أو ثالث أكبر قوّة عسكريّة في العالم وخارج أراضيها، ودون أيّ غِطاء شرعيّ دوليّ أو أخلاقيّ؟

هذه الوِساطة الإيرانيّة المدعومة، أو ربّما المُوحَى بها روسيًّا أو دوليًّا، ربّما تكون المخرج، لأنّها ستُوفِّر الغِطاء للِقاءات سوريّة تركيّة مُباشرة وعلنيّة على مُستوى العسكريين أوّلًا، والسياسيين ثانيًا، والتّمهيد للقمّة المُنتَظرة بين الرئيسين السوري والتركي ثالثًا، ووضع أُسس جديدة للعُلاقات بين البلدين من خِلال تفاهمات تحترم مصالحها المُشتركة، وأبرزها الحِفاظ على الأمن القوميّ لهما على أن تتكلّل هذه الوِساطة بتَجديدٍ، أو إحياء العمل باتّفاق أضنة المُوقّع عام 1998، والمَقبول من الجانبين، لأنّ البديل سيكون مُرعِبًا وهَدرًا للأرواح والدّماء من الجانبين في حربٍ قد تطول لأشهُرٍ أو سنوات.

لا يُخامِرنا أيّ شك بأنّ الجانبين السوريّ والروسيّ يُرحِّبان بهذه المُبادرة الإيرانيّة، ولكنّنا لم نسمع حتى الآن أيّ رد فِعل سلبي أو إيجابي من قِبَل الجانب التركيّ الأمر الذي يعني من وجهة نظرنا أنّ الباب ما زال مُوارِبًا، وأنّ احتِمالات النّجاح أكبر بكثير من احتِمالات الفشل بالتّالي.

***

لا بُد أنّ الرئيس أردوغان يُدرِك أنّ إسقاط الرئيس بشار الأسد وحُكمه لم يَعُد مُمكِنًا، وأنّ جميع شُركائه الذين انخَرطوا معه لتحقيق هذا الهدف قبل تِسع سنوات انفضّوا عنه وخذلوه وانقلبوا ضدّه، والأمريكان والعرب خاصّةً، ولا بُد من التّسليم بهذه الحقيقة، والوقائع على الأرض أيضًا.

هُناك عُشرون يومًا قبل انتِهاء مُدّة الإنذار التركيّ، نهاية هذا الشّهر، وربّما تكون كافيةً لبَدء هذه الوِساطة، والتوصّل إلى اتّفاقٍ يحقن الدّماء، ويُؤسّس لفصلٍ جديدٍ في عُلاقات الجارين السوريّ والتركيّ، وعلينا أن نُعيد التّذكير بأنّ المُفاوضات تجري بين الأعداء لإنهاء الحُروب، إذا توفّر الوسطاء المَقبولين للطّرفين، وما علينا إلا النّظر إلى التّحالف القويّ بين الألمان والفرنسيين، ألدّ الأعداء وأكثر الأصدقاء في الوقتِ الرّاهن بعد حربٍ عالميّة استمرّت أكثر من سبع سنوات، وسقَط خِلالها أكثر من 60 مِليون قتيل.

هُناك مَثلٌ إنكليزي يقول: WHERE THERE’S A WILL THERE’S A WAY، أيّ إذا وُجِدَت الإرادة يُمكِن إيجاد المخرج، ونأمل أن يكون هذا المثَل هو عُنوان المرحلة المُقبلة لعودة المِياه إلى مجاريها بين الدّولتين الجارين.. واللُه أعلم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

42 تعليقات

  1. الأخ الفاضل طارق..تحياتي لك أخي الكريم
    حرية التعبير وحرية المعتقد الديني مكفوله بديننا الاسلامي الحنيف وكل من يحاول فرض معتقده ومذهبه علي الآخرين فهذا نوع من الإرهاب يرفضه الجميع…أنا بصراحه أعيش في دوله فريده من نوعها بحكم خطابها الديني المعتدل.
    فإنك تصلي خلف إمام اباظي وبجانبك أخوه من الشيعه والسنه وجميعهم لهم حرية العباده حسب مذهبه ولا يوجد ابدأ من يسألك عن مذهبك لأن هذا يعتبر جريمه..أتمني أن تكون علاقة جميع المذاهب كما هي في سلطنة عمان فهي رمز للتعايش والتسامح
    مع تحياتي وتقديري لك أخي الكريم

  2. غريب أمر العرب , طيب لنفترض جدلا أن تركيا بهذا الوضع السيء كما يتم تصويرها بالمقال وأنها تتلهف لمن ينقذها من جيش الأسد الإمبراطوري والأغرب من هذا كله الجميع يهاجم وقول نظام تركيا الإخواني أولا وقبل كل شيء أنا لاأنتمي للإخوان ولاغيرهم نعم في السجون الصهيونيه أثناء أسري كانت تعج بمختلف الإتجاهات السياسيه لاكن أنا لم أقتنع بأي منها هذه لكي لايخرج عبقري ويقول يا “إخونتشي” ثانيا تركيا إذا أردنا أن نتكلم من التاريخ المعاصر كانت على عدء مع نظام الأسد قبل العداله والتنميه أيام حكم العسكر والعلمانيين التورانيين أصدقاء صهيون وأصدقاء القومجيون العرب يحجون إلى إسطمبول ويشيدون بتركيا وقتها , نظام الأسد دعم عصابات شيوعيه إنفصاليه لأنه يريد إستعادة محافظة الإسكندرون السوريه “راجعو محلق 3 من إتفاق أضنه المتعلق لامسائل الحدوديه” بالمقابل الأتراك قايضوه بورقة الماء وإقامة السدود جنوب الأنضول وهكذا إلى أن وصلنا أزمة أيلول 98 وتهديد الأتراك بإجتياح شمال سوريا وتدخل (إيران + مصر) لحل الأزمه التي إنتهت بتوقيع إتفاق أضنه الشهير بين أنقره ودمشق المشكله اليوم أن اللعبه مكشوفه نظام الأسد وبدعم من (اليونان -أرمينيا – مصر – السعوديا – الإمارات) يريدون تحويل شمال سوريا منصه لإستهداف تركيا بحجة أن نظامها عثمانجي إخونجي ولعلكم سمعتم عن المراكز التدريبيه التي يتم إنشاءها في الرياض وأبوظبي لدعم هذه العصابات الشيوعيه أنا أقولها ومن مبدأ ذاتي نظام العداله والتنميه في تركيا له أخطاء طبعا وعليه ملاحظات لاكن يحسب له أنه أوقف نشاط المخابرات الصهيونيه في تركيا والعلاقات متوتره منذ قرابة 10سنوات بين أنقره وتل أبيب كما إحتوى حماس “وقت طردت من معظم عواصم العرب” وإحتوى الفلسطينيين الذين يشتمون ليل نهار من قبل العرب لاكن أنتم ماتريدوه أن تجعلوا كل البلدان الإسلاميه التي لاتنظق بالعربيه صديقه لصهيون وأمريكا لكي لايقدم أحد شيء لفلسطين غيركم لكي تعايروا الفلسطيني طبعا لاكن ملحوظه التركي والماليزي والأندونيسي حتى الغرب الإستعماري لايعايرون الفلسطيني بما قدموه له مشكلة العقليه العربيه الحاليه يريدون إنهاء أي صوت يخرج من فلسطين يريدون تكرار مأساة سكان أستراليا الأصليين ومافعله بهم الإنكليز وسكان أمريكا الأصليين الإنويت وماحصل لهم على يد العصابات الأوربيه لاكن العرب لايتحملون أن يروا دول قويه ومحترمه تدعم الشعب الفلسطيني تركيا أصبحت عثمانيه إخونجيه إيران أصبحت مجوسيه فارسيه “أيام الشاه صديق صهيون كان الشعر يكتب في إيران” طبعا هناك أخطاء لإيران وملاحظات عليها, بإختصار العرب فرطوا بكل شيء وهدموا منظومة أي وحده وخربوا دول محوريه عربيه والأن يستنجدون بصهيون وأمريكا وروسيا وفرنسا وإنكلترا وألمانيا واليابان والصين لكي يحموا عروشهم لاكن مازال هناك بارقة أمل في العرب عندما نرى البطل الكويتي الحر غانم المرزوق الذي ألقى خطة ترمب في سلة القمامه وتعرض لهجوم ذباب ولي التمر وثبت على موقفه وعندما نرى الشعب اليمني الشقيق الذي رغم القصف والحصار والنقص في الدواء والغذاء والعدوان الوحشي الجائر يخرج بالملاين نصرة للقدس الشريف وعندما نرى شعوب بلاد المغرب الكبير ” تونس والجزائر ومملكة المغرب وموريتانيا” وشغفهم تجاه حركة التحرر الفلسطينيه نقول أن الخير باق وأن كل هذا الوضع البائس سيزول وسينهار وسيبزغ فجر الحريه لفلسطين من سلطة التنسيق الأمني والإحتلال الصهيوني وللبلاد العربيه من الأنظمه المستبده البوليسيه التي تسرق الخيرات وترهن البلاد وتفتك بالعباد وتتبع للخارج تحياتي والرجاء النشر

  3. تركيا بلد آمن مزدهر لا أفهم لماذا يريد اردوغان توريط بلده في حرب!

  4. توريط لتركيا ولاردوغان وحزبه بالتحديد. سيحصل له ما حصل للسعودية في اليمن لكن في تركيا سيتم ازاحة اردوغان وحزبه من السلطة بعد تغوله وتمرده على من ساهم في صنعه وصنع حكمه اللذي يدعي انه اسلامي. اردوغان وحزبه في عين العاصفة ولست ادري من اللذي يورطه في ليبيا وسوريا بهذا الشكل اللذي سيؤدي حتما الى اسقاطه .

  5. ____أن تنتظر الخير ممن يفقده . فهذا فيه مضيعة إضافية لوقت إضافي . 10 سنوات طواف .. بزاف .

  6. الى محمود الطحان

    بعيدا عن الطائفية المقيتة ..
    هل من حقنا ان نسأل الاخ محمود الطحان رأيه
    في الميليشيات الايرانية(الحرس الثوري) ..
    التي تفرض الاذان الشيعي ..في دير الزور والبوكمال..بقوة السلاح في مساجد التمو ..في الميادين ..ومسجد عبد الرحمن بن عوف في البوكمال ..ومسجد علي بن ابي طالب في قرية السويعية ..ومسجد عثمان بن عفان في السكريه ..هل من حقنا ..ام انه لا يحق لنا هذا؟! ..

    فلا للميليشيات والمرتزقة مهما كان مذهبهم ومهما كان توجههم ومهما كان ممولهم .؟!
    بمن فيهم الميليشيات التي تقتل العراقيين الشيعة في الشوارع في المحافظات الجنوبية منذ اربعة اشهر .
    هل لنا حق التساؤل ؟!

  7. إلي الأخوه عشاق ومحبي أردوغان أقول لهم إنه بدأ بقصف القوات السورية المتمركزة بالقرب من إسطنبول وانقره!!!وأن حلفاء أردوغان بردوا بعمليه عسكريه لإخراج القوات السورية من الأراضي التركيه!!!
    هل هناك وقاحة أكبر من وقاحة مرتزقة أردوغان؟؟؟هل بقي شئ من الكرامه لهؤلاء الذين يقاتلون جيش بلدهم وبالتعاون مع الجيش التركي المعتدي علي الأرض العربيه السوريه!!!!بدأت القوات التركيه بقصف الجيش السوري في مدينة سراقب ومحيطها لاخراجهم من مدينه سوريه لتسليمها لمرتزقة أردوغان…
    هل بالفعل هؤلاء المرتزقه سوريون أم أنهم مخلوقات لا تنتمي لوطن عزيز وغالي علينا وليس عزيزا علي من يدفع لهم رواتب لتدمير بلدهم وهنالك من يسميهم ثوار…يكفينا مغالطات وتجاره في الأوطان..كل من يرفع السلاح في وجه جيش بلدهم هم مرتزقه وابعد الناس عن كلمة ثوار..قليلا من الحياء يامن اصبحتم لعبه بيد من يدفع لكم اليوم في سوريا وليبيا وغدا ربما يدخل أردوغان بمغامره جديده في فنزويلا أو في الصين استعدوا لأوامر سيدكم الجديد!!!!!!!

  8. ايران تساعد الاخ اردغان علي النزول من الشجره لانه مكسوف بعد هزائمه المتتاليه وخدلان حلفاءه وانهيار القطعان الارهابيه الوهابيه الاخوانيه وسيدخل الجيش السوري الي ادلب دون مقاومه

  9. الجيش العربي السوري سيحرر ادلب تن شاء الله تعالي وسيطرد المحتل العثماني ويحرر منطقه الاكراد عملاء امريكا ويدلهم وايران تساعد في دلك امام عجز اردغان الفاشل عسكريا والناحج اقتصاديا ويبقي الحوار هو الافضل تجنبا لاراقه الدماء وكفي الله المومنين شر القتال

  10. جامعة الدول العربيه تغمض عيونها عن العدوان التركي العسكري السافر على سوريا وليبيا وارسال الاف من الارهابيين والقتله اليهما واعجب من ازدواجية المعايير هذه لديها ولدي نادي معجبي اردوغان فهل الارض العربيه محرمه على ناس ومباحه لآخرين فادلب ارض سوريه عربيه محتله من قبل الارهابيين والمرتزقه وتحريرها حق للجيش السوري ومن ينكر هذا الحق فهو مناصر للاعداء

  11. * تنعموا بالحرب فإن ما بعده سيكون أفضع *

    عنوان كتاب صدر في يوغسلافيا (سابقاً)
    إبان الحرب العالمية الثانية وحركة التحرير
    .
    ومختصره أن هم الجميع يتمركز على توفير
    كافة مستلزمات الدفاع عن الوطن .. حيث
    يتم توفير الغذاء والملابس والدواء للعلاج
    ولكن الوضع يتغير سلباً بعد إنتهاء الحرب
    حيث تبدأ المعاناة من نقص المال إلى سوء
    توفير متطلبات الشعب المعيشية اليومية
    والأخطر من ذلك تفكك الحلفاء عن بعضهم
    وصراع داخلي بين مكونات المجتمع !!!
    .
    نعم إن الحروب مأساة إنسانية فضيعة
    ولكن فترة ما بعد الحروب هي أفضع !
    .
    اللهم أبعد شر الحروب وما بعدها عنا !
    .

  12. ثورة الشعب العراقي التي انطلقت منذ اكتوبر 2019 لم تتوقف رغم كل محاولات قمعها ووأدها وحتى الان ،،
    ثورة العراق ستغيرمجرى التاريخ وستدوس كل المتآمرين على شعب العراق العظيم وعلى شعوب امتنا العربية ،،
    فكلما ازداد عدد الشهداء والجرحى والمخطوفين ازداد الالتفاف حول الثورة ،،، وكلما حرقت خيمة من خيام الثوار
    اقاموا عشرة بدلا منها،،،،
    طبعا هناك من سيقول انني شطحت بعيدا عن موضوع المقال !!!!

  13. ما الفرق بين الأستعمار التركي (المسلم )والاسرائيلي اليهودي والغربي المسيحي في سوريا لم أعد أفهم شيئا

  14. البديل سيكون مُرعِبًا وهَدرًا للأرواح والدّماء من الجانبين في حربٍ قد تطول لأشهُرٍ أو سنوات.

    من بـــقـــك لباب السما !!!!………… و حتما سيكون هذا طريق الاحمق المتغطرس ……

    وضع أُسس جديدة للعُلاقات بين البلدين من خِلال تفاهمات تحترم مصالحها المُشتركة، وأبرزها الحِفاظ على الأمن القوميّ لهما …… المحتلين يتامرون لكن الشعوب المقاتلة العظيمة ستححر اوطانها و تذيقهم اتلذل و الهوان ، كغيرهم من اصدقائهم الاعزاء .

  15. كل المشاكل التي يعاني منها وطننا العربي بسبب امريكا ودولة الصهاينه وبأموال ال سعود وال نهيان
    وبن ثاني وباسم العرب الذين لا يحملون صفاة العرب
    القانون الامريكي اما تطيع او نسلط عليك داعش وباقي المنظمات الإرهابية ونخرب بلدانكم ونسقط عروشكم المهزوزة ويجب احترام المظاهرات المدعومة أمريكياً في الدول التي لم تتمكن منها امريكا وترى ان التظاهر حق مشروع لزعزعة استقرار هذه البلدان والسيطرة عليها
    لاكن المظاهرات ضد دولة الاحتلال الصهيوني تقمع في السلاح الحي وفِي كل جمعة غضب يسقط شهداء وأمريكا تبارك هذه الاعمال
    الوحشية لانها نفس الوحشية الامريكية والإناء
    ينضح بما فيه
    وهل تنجح سياسة الغاب سياسة شرطي العالم
    وبأموال عربية خليجية
    يريدوا ان يطفاءوا نور الله بافواههم
    ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون
    وما النصر الا من عند الله

  16. الجيش التركي النظامي أصبح الآن على تماس مباشر مع الجيش السوري النظامي و أي حادثٍ بسيط قد يشعل الحرب بين الدولتين فهل يورّط اردوغان تركيا في حرب مع سوريا؟ الاقتصاد التركي قائم على الاستقرار و السياحة و الاستثمارات الأجنبية فهل سيكون هناك أي استقرار و سياحة و استثمارات مع الحرب؟ أخشى أنّ هناك من يسعى لتوريط تركيا بحرب مع سوريا كالحرب العراقية-الايرانية، و الحرب شو بدها يا شاطرين بدها فلوس و سلاح و “محبّين” و ما أكثر البترودولار و السلاح و “المحبّين”.
    سوريا أصلاً تعيش حرب داخلية طاحنة منذ عشر سنوات ولن يضيرها كثيراً أن تصبح الحرب وطنية ضد عدو خارجي ولبضع سنواتٍ أخر بل العكس تماماً ربما قد يساعد ذلك في إنهاء الأزمة الداخلية لسوريا و قد يتحسّن اقتصادها بسبب دعم المحبّين من أهل الجود و الكرم😁، أمّا العترة فعلى تركيا.
    نصيحة للسيد اردوغان: اسحب جيشك بسرعة لأنو الكلّ ناطرك على خازوق، بكرا إذا رحلك كم جندي بتغرّز وما بتعود تقدر تطلع و بتبدأ حرب الاستنزاف كل يوم كم تابوت

  17. الداعمين لا اردوكان من اعراب الخليج بالمليارات تحسسو فوق رؤوسهم واقتربو من الافلاس وها هو القطري يعود ليجمع حساباته من جديد لانه اقترب ان يسلم منشاءاته التي سيقام عليها كاس العالم والسوريين مصممين على الثار يعني دلك ان الانتقام سيكون في الوقت القاتل بخيث لا يستطع النظام القطري ترميم المنشاءات او السمعه الامنيه والمتربصين كثر والمتمنين ان يتبخر حلم تنظيم كاس العالم من قطر

  18. اضافة الى تعقيبي كما نتمنى ان يرد النظام السوري على الغارات الاسرائيلية العديدة بالصواريخ الروسية s300 s400 وطبعا بدون تصريح او موافقة من روسيا .

  19. اخي عطوان اخواني القراء المحترمين بعد التحية والسلام وجوابا على تسال الدكتور عبد الباري عطوان صاحب القلم العربي المقاوم عن سر تقدم ايران بمشروع وساطة بين الاخوة في الدين والمصير الاتراك والسوريين ايران ايها الاخوة صاحبة مشروع استراتيجي بالشرق الاسلامي تخطط وتمهد له كل سبل النجاح نرجوا الله ان يوفقهم ان كان في مشروعهم هدا خير للاسلام والمسلمين وان كان عكس دلك فالله كفيل بنصرة دينه وعباده اما تدخلات الرداد ومن على شاكلته فالحقد لايبني اوطانا او حضارات انما هو باب للحروب والفتن الشعوب العربية الاسلامية لاترى على الساحة مشروعا ينقد امة الاسلام وينتشلها من حضيض الحضارة الانسانية غير المشروع الايراني فلا تزايد علينا يا هدا فالوهابية التي اسس لها اسيادك او بالاحرى تلقفوها في بدايات القرن السادس عشر من الشيطان البريطاني ليست الا مشروع تفتيت وتقسيم واضعاف للامة الاسلامية وتشويه شريعة ربانية الميثاق الوحيد القادر على خدمة الانسانية والشعوب ياهدا على استعداد لتقبل اي مشروع في خدمة الدين والمجتمع والوطن اما السلع الامريكية والبريطانية والفرنسية وكدا الصهيونية التي ينظر لها امثالك باسم سياسة الامر الواقع فقد فقدت كل المصداقية يوم ان سلمت فلسطين ارض الديانات لحثالة البشر قتلة الانبياء والمرسلين نتمنى ان تكون ياردادي قد استوعبت الدرس فالدنيا ليست كلها بيع وشراء فقد جئت اليها باكيا وستموت محروما فلا تغرنك حلاوتها فعند الله اصدق الحساب والله المستعان

  20. ايران وسيطا بين تركيا وسوريا . ايران تساعد الجيش السوري على استعادة مدنه من المجموعات الإرهابية . ايران تساعد حزب الله بالمعدات الحربية والأسلحة وحزب الله بدوره يساعد الأسد والنظام السوري على محاربة الجماعات الإرهابية . روسيا تساعد النظام السوري بكل ما ذكر أعلاه . امريكا و200 جندي تحتل منابع النفط السوري وتستغلها لصالحها . تركيا طردت الأكراد من شمال سوريا ومن شبه دولة مستقلة لهم كما ذكر المعلق تركي في تعليقه بانسحاب اردوغان من الشمال السوري . الجيش السوري لم يستطع او يجرؤ على محاربة الأكراد الذين كانوا تحت حماية 1000 جندي أمريكي . نتمنى ان تُحَلْ الأزمة السورية ويرجع السوريين اللاجئين الى قراهم ومدنهم وان تنسحب القوات التركية من سوريا وان تنسحب القوات الروسية والإيرانية من سوريا وان تنسحب القوات الأمريكية من سوريا والأهم انسحاب المجموعات الإرهابية منها وان تعود سوريا دولة مستقلة بمعنى الكلمة . تحياتي

  21. الى الاخ غازي الردادي
    بعد التحيه
    اردوغان ليس وحده في وجود الكيان الإسرائيلي مثل ما قال ترامب بدون السعوديه لا وجود الكيان الإسرائيلي و لا تنسى دعم النظام السوري في قيادة الاسد الى فلسطين
    و اس 300 لها و قتها و سوريا تعرف التوقيت
    مع احترامي لك

  22. الى ” أبو شاكر “:
    الكاتب يتسائل عن سينايوهات الحرب بادلب أي شمال سورياا…….وانت والعديد امثالك تسال – الان – عن قاعدة أمريكية حيث يسطر الخونة الكرد…….احقا انكم بهذا الغباء ؟……….وتعلم ان الله سيحاسبك بالاخرة على عدم استخدامك لعقلك ولو كان بحجم الذبابة…..كبشري

  23. ____ معارضة ال ’’ ***** ’’ السورية .. أين هي الآن ؟؟ .. تتسكع ؟؟ أم تتكعكع ؟؟!!

  24. بانخراطها بسورياا فهمت روسيا الذي تلعبه تركيا بسوريا والذي يمكن ان تلعبه بروسيا مستقبلا …….المسالة باتت من يتغدى بمن بعد هذا الفطور……..نحن اما عداء روسي بارد ومصقع…….لكنه مثير…………سباسيبا

  25. احتلت تركيا لواء الاسكندرون الاستراتيجي الغني بموارده وضمته الى السلطنة التركية
    الْيَوْمَ السلطان اردوغان ينوي ضم مدينة أدلب الغنية بمواردها الطبيعية الى السلطنة التركية
    هل يسمح نظام الاخوان المسلمين بسرقة أراضي دول الجوار والاعتداء على حرمات الدول تركيا دمرت دولة عربية اسمهاالجمهورية العربية السورية
    الله يحافظ على سوريا تهدد من الشمال السلطنة التركية ومن الشرق والجنوب الامبريالي الامريكي
    متعطش الدماء ومن الغرب اللقيط الصهيوني
    سوريا البطلة سوف تكون عصية على كل من ينال سيادتها بفضل شعبها البطل

  26. من المؤسف أن الذين يصطادون في المياه العكرة كثر. فأولائك الذين تحالفوا مع تركيا ورموا بها إلى المستنقع السوري وزينوا لها أن الأمر لا يتجاوز الأيام أو الأسابيع المعدودة هم أنفسهم من يحاولون اليوم التقرب من النظام السوري والتأكيد على الشعور بالندم وإعلان التوبة الخالصة. جتى أن كبير الأبالسة قد رمى المنديل الأبيض وأقر بعجزه عن إضافة أي شيء جديد لتلامذته الذين فاقوه مكرا ودهاء.
    لا أشك بأن الجانب السوري يفهم جيدا مقاصد اللعبة وهو قد مل سنوات الحرب الطويلة وهو بالتالي جاد قي البحث عن حلول سلمية تضمن له حقوقه ووحدة ترابه.
    أما الجانب التركي فموقفه مرهون بمدى إيمان أردوغان بإمكانية تحقيق أحلامه و إسترجاع أمجاد الإمبراطورية المفقودة. وكل الدلائل تشير إلى أن السلطان لم يستفق من حلمه بعد.

  27. تقطيع سوريا إلى دويلات فرع لإيران وآخر لتركيا والباقي لروسيا… اتفاق تم بموافقة نتنياهو

  28. (الرئيس أردوغان يُواجه وحده تَحالفًا سُوريًّا إيرانيًّا مَدعومًا من “حزب الله” وفصائل أُخرى نجح في استِعادة حواليّ 80 بالمِئة من الأراضي السوريّة) ،،، في هذه الفقره و منشان هذه الجمله تحديدا (استعادت 80 بالمئه من الاراضي السوريه) ،، تم تجاهل روسيا !!
    ثم عند ذكر القدرات العسكريه التركيه وقوتها تم تذكر ان روسيا قائده للتحالف السوري الايراني ،،
    المهم الان عرفنا ان ايران اصبحت وسيطا ،، عشنا وشغنا ،،
    لكن الاهم وكما تساءل الاخ الفاضل ابو شاكر ،، اين صواريخ ألاس 300 التي استلمها النظام السوري قبل حوالي سنه ونصف ،،
    اين مخبأه ولماذا اشتراها النظام السوري ، وكم عدد الضربات الاسرائيليه خلال السنه والنصف الماضيه بوجود هذه الصواريخ ،،
    تحياتي ،،

  29. بس لو نفكر بموضوعيه
    __ روسيا تسيطر على الاجواء السوريه ويتم قصف اسرائيلي.

    __الجيش السوري وحلفاؤه وحزب الله الذي يملك خبرات قتاليه عاليه من ٨ سنوات بيتقدم ويحرر مدن وبلدات يعني المفروض وصل كندا.

    __ما قبل اغتيال المهندس وسليماني ليس كما بعده على شريط الميادين وصفحات المقاومه ملايين المرات وللاسف رد مخزي وباهت علما بان الامريكان منتشرين و على مقربه من الجيش السوري وحلفاؤه و حزب الله و الحشد .

  30. نحن جميعا أسره واحده. والحوار الاخوي هو نصر للجميع. مع هزيمه الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسي المجرم في حق شعوبنا وبثروات أوطاننا…
    نعم. للحوار. وليس لسفك دمانا بأيدينا من أجل تنفيذ المخططات الاستعمارية..
    فلسطين تنتظركم جميعا. ببندقيه واحده. وقلب طاهر

  31. على اردوغان الانسحاب من شمال سوريا كلها واتاحة العودة للأكراد الى المناطق التي كانوا يسيطرون عليها وكانوا يقيمون شبه دولة مستقلة فيها وبحماية أمريكية ولم يجرؤ الأسد على التحرّش بهؤلاء الأكراد ولم تجرؤ القوات السورية او الروسية حتى على الاقتراب من منطقة الأكراد حتّى أتى اردوغان والجيش التركي فدحر الأكراد وأقام منطقة آمنة لعودة الملايين من اللاجئين من الشعب السوري الى بلدهم ولكن هذا ما لا يريده الأسد ولا الجيش السوري لذلك على اردوغان الانسحاب وترك الفخار يكسر بعضه .

  32. This useless war should finish.the Syrian needs to recover their Oil resources and build their country.

  33. النصر حليف نظام الاسد ان شاء الله و قريب جدا سنحتفل بهذا النصرو سيفرون جميع المقاومة الشريفة
    الجيش السوري العربي البطل و اصدقائه الشرفاء روسية ايران حزب الله اللبناني
    السلطان العثماني الذي دعم الارهاب في سورية لا خيار لديه الا و هو سحب جميع النقاط العسكرية التركية داخل الاراضي السورية في ادلب و الا للنظام السوري كل الحق بالدفاع عن الاراضي السورية
    و العالم سيقف الى جانب الحكومة السورية و اولهما امريكا و السلطان سيكون هو الخاسر الاول و الاخير من هذه اللعبة القذرة التي كان لاردوغان دوا كبرا في ادخال الارهابين الى سورية عن طريق الحدود المشتركة بين البلدين
    دعنا نذكر انفسنا ان امريكا قطعت التعاون الاستخباراتي مع تركيا في الاسبوع الماضي ولا نستبعد من القواعد الامريكية ان تدعم اي جهة قادرة على الحاق الخسائر بقواة العسكرية التركية داخل الاراضي السورية في ادلب ! ( اكراد سورية او الموالين لنظام الاسد )
    و العزاء لقطاعين الطرق الذين ( تهاوشوا على سورية )
    و الذي شاغل فقكرى هو ماذا عن مصير الملائكة التي ارسلها شيخ الارهاب السعودي محمد العريفي و صاحب فتوى جهاد النكاح ! ؟؟؟ !,,,

  34. اراهن ان الجيش التركي لن يطلق طلقة واحدة، منذ بداية الازمة السورية لم يدخل الجيش التركي اية مواجهات فقد دخل الى مدينة الباب و عفرين و الى الشمال السوري ضمن تفاهمات مع روسيا و لغايات ستراتيجية مفهومة، هو سيحاول بقدر الامكان اطالة الازمة السورية عن طريق التهديد و الوعيد و تحشيد القوات ، فهي بمثابة مشروع استثماري ضخم تم ضخ مئات المليارات من الدولارات و هي مقاولة مربحة، و لكن لكل ذالك نهاية و لا بد ان يتم تحرير كل الاراضي السورية و هو يدرك ذالك تماما، سيضطر الى سحب كل قواته ضمن تفاهمات و اتفاقات مع روسيا و الدولة السورية على الارجح ضمن معاهدة اضنة الموقعة بين تركيا و سوريا ……

  35. سقط اردوغان في الحفرة التي حفرها بيده،فهل سيدور حول نفسه داخل الحفرة ام يحاول ان يمسك حبل النجاة المرسل اليه من قبل الاخرين؟

  36. ____ إسرائيل قد تدخل على الخط لإفساد ’’ العرس ’’ ما يعني أن ’’ المخارج ’’ قد تكون في اتجاه الشمال الذي فقد الشمال !!

  37. “تدفّق مِئات الآلاف من المدنيين والمسلّحين إلى الأراضي التركيّة، وكَسرِهم الحواجز المسلّحة بالقوّة طلبًا للنّجاة، الأمر الذي سيُشكِّل مُعضلةً ديمغرافيّةً جديدةً، وأكثر خطورةً لتركيا والرئيس أردوغان شخصيًّ”….من يزرع الريح يحصد العاصفة! او فقط بضاعة أردوغان ترد اليه.

  38. الا يوجد غطاء اكبر من منع تدفق اكثر من ٤.٥ مليون سوري الى تركيا. اقول لابد أن يمنع أردوغان هذا الشئ بالقوه. وعندها ستتوقف روسيا عن الزج بالسوريين والايرانيين. هم الان يلعبوا على هذا الوتر ولكن إذا وجدوا الوجه الاخر سيغيروا رأيهم. ولن يدخلوا بحرب مفتوحة مع تركيا.

  39. هل تقوم إسرائيل بالتنسيق مع روسيا عندما تقصف ، سوريا يوميا؟ اذا كنت شجاعا فاخبرني لمن وضعت س ٣٠٠ و س ٤٠٠. وما مصير القاعده الامريكيه في الحسكه؟ وهل يجرؤ أحد علي مهاجمتها؟

  40. اطمئن سيدي أردوغان سيجد مخرجا لنفسه ويرضخ للشروط ولكن ستكون نبرة صوته عالية للحفاظ على هيبة السلطان

  41. تركيا تناقش الموضوع مع قطر
    و علامات السكوت تعني الرضا و لا يوجد بديل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here