لماذا تتسارع خطوات المُصالحة التركيّة القطريّة المِصريّة هذه الأيّام بعد تعثّر؟ وكيف تدفع “حركة الإخوان” ثمنها؟ وأين سيذهب نُجوم أذرعها وقنواتها الإعلاميّة في إسطنبول بعد إغلاق برامجهم السياسيّة؟ وما هي الدّروس المُستفادة؟

عندما يتّصل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر بالرئيس المِصري عبد الفتاح السيسي مُهنّئًا بقُدوم شهر رمضان المُبارك، وقبلها بيوم يُقدِم السيّد مولود جاويش أوغلو وزير خارجيّة تركيا بمُهاتفة نظيره المِصري سامح شكري لتهنئته بالمُناسبة نفسها، حسب نبأ بثّته وكالة الأناضول التركيّة الرسميّة، فهذا ربّما يعني نهاية مرحلة وبداية أخرى في المنطقة، مثلما يعني أنّ المُعارضة المِصريّة المُتمثّلة في حركة “الإخوان المسلمين” ستكون “كبش فداء” هذه المُصالحة بالنّظر إلى قرار السّلطات التركيّة الأخير بتقييد حركة وأنشطة المسؤولين فيها ولجم قنوات تابعة لهذه المُعارضة اتّخذت من إسطنبول مقرًّا لها طِوال السّنوات السّبع الماضية، لبث برامج سياسيّة انتقاديّة للأوضاع المِصريّة، والرئيس السيسي على وجه الخُصوص.

من الواضح أنّ القِيادتين، القطريّة والتركيّة، توصّلتا إلى قناعةٍ راسخة، بأنّ النّظام المِصري أكثر صلابةً ممّا يتصوّران، وأنّ الإطاحة به من خِلال الحملات الإعلاميّة لتحريض الشّارع المِصري، أمر غير مُمكن، ولهذا قرّرتا فتح صفحة جديدة في العُلاقات مع القاهرة، وتقديم مصالحهما، وشعبيهما، على أيّ مصالح أخرى، ومن مُنطلق براغماتي صرف، وهذا التحوّل غير مُفاجئ، خاصّةً في منطقة الشّرق الأوسط على أيّ حال.

أمير قطر بهذا التّقارب المُتسارع مع مِصر يُظهِر التزامًا قويًّا باتّفاق قمّة “العُلا” الخليجيّة الذي أنهى الحِصار الرّباعي لبلاده، أمّا الرئيس رجب طيّب أردوغان فبادر بفتح قنوات الحِوار على مُستوى أجهزة الاستِخبارات مع القاهرة، ردًّا على مُبادرةٍ مِصريّة بالاعتِراف بالجُرف القارّي التّركي في شرق البحر المتوسّط والحُدود المائيّة الرسميّة بين البلدين، ممّا يعني كسر العُزلة التركيّة وعودة التّنسيق حول الاستِغلال المُشترك للثّروات النفطيّة والغازيّة في المنطقة.

التلكّؤ التركي في تطبيق الاتّفاقات التي جرى التوصّل إليها بين الجانبين وأبرزها تسريع سحب المستشارين العسكريين والقوّات المُرتزقة التّابعة لتركيا في ليبيا، و”لجم” القنوات التّابعة لحركة الإخوان والمُموّلة مُعظمها من قطر، أوشك أن يُؤدّي إلى انهِيار هذه التّفاهمات، والانتِقال بالتّالي إلى الخطوة الأهم وهي تطبيع العُلاقات الدبلوماسيّة والسياسيّة وعودة السّفراء، ولكنّ الجانب التركي سارع بتنفيذ التِزاماته كاملةً، الأمر الذي سيُمَهِّد الطّريق لعقد اجتِماع مُوسّع في القاهرة قبل نهاية الشهر الحالي ليكون تتويجًا لعودة العُلاقات إلى وضعها الطّبيعي، ويبدو أنّ مُعظم، إن لم يكُن كُل العقبات التي كانت تحول دون تحقيق هذا الهدف قد أُزيلت، ومن غير المُستَبعد أنّ نرى طائرة السيّد مولود جاويش أوغلو وزير الخارجيّة التّركي تَحُط في مطار القاهرة وفي معيّته العديد من المُستشارين الأتراك في الأيّام القليلة القادمة.

إعلان الإعلاميّين معتز مطر ومحمد ناصر وقف برنامجيهما “النّاجحين” طِوال شهر رمضان، هو أبرز خطوة تركيّة لتَطبيق هذه الاتّهامات، وقال زميلهما عبد الله الشريف في تدوينةٍ على حسابه على “تويتر” إنّ قرارًا صدر بإغلاق البرنامجين السّياسيين، ووجّه العزاء لهُما، وعرض عليهما الانضِمام إلى قناته على “اليوتيوب”.

لا نعرف أين سيذهب السيّدين مطر وناصر، وماذا سيَحدُث بقناتيهما “الشرق” التي يُصدرها الدكتور أيمن نور، أو “مكملين”، والشّيء نفسه يُقال عن القناة الثالثة “وطن”، لكن قول الأوّل، أيّ معتز مطر، “إنّ بلاد الله واسعة” يُوحِي بأنّهما قد يتوجّهان إلى أحد الدّول الأوروبيّة إذا استَطاعا إلى ذلك سبيلا، ومُعاودة البث من هُناك بطَريقةٍ أو بأُخرى في حال توفّر التّمويل.

الدّرس الأبلغ الذي يُمكن استِخلاصه من كُل ما تقدّم هو أنّه لا يُمكن الاعتِماد على الأنظمة في المِنطقة كقاعدة آمنة ودائمة للمُعارضة، خاصّةً لدول كبيرة مِثل مِصر، تملك أوراق ضغط سياسيّة واقتصاديّة قويّة، ولا نَستبعِد أن تُواجِه المُعارضة السوريّة المُقيمة حاليًّا في تركيا، سياسيّةً كانت أو عسكريّةً، المصير نفسه في ما هو قادم من أيّام، ففي ظِل غِياب القضاء المُستقل، وحُريّات التّعبير الحقيقيّة، لا شَيء مُستَبعد هذه الأيّام.

تركيا التي كانت نموذجًا في التنمية الاقتصاديّة والعُلاقات القويّة مع دُول جِوارها، باتت تُواجِه حِصارًا اقتصاديًّا، وضُغوطًا أوروبيّة، بعد تدخّلاتها المُكلفة في سورية وليبيا واذربيحان وربما قريبا في أوكرانيا، وتلويح روسيا بوقف سُيّاحها (7 ملايين سائح سنويًّا) بسبب تقاربها مع كييف، ومُعارضتها لضمّ شبه جزيرة القرم ربّما يُؤدّي إلى تفاقهم الأزمة الاقتصاديّة التي تعيشها حاليًّا، والمزيد من الانخِفاض في سِعر اللّيرة، خاصّةً أنّ قطر حليفها الأقوى لم تَعُد في وَضعٍ يُمكّنها من ضخ عشرات المِليارات كقروض واستِشمارات لإنعاش الاقتِصاد التّركي (30 مليارًا في عاميّ 2018 و2020) بسبب أعباء البُنى التحتيّة لكأس العالم، (150 مِليار دولار)، وتراجع أسعار النّفط والغاز (الدّين التّركي العام يَصِل إلى 460 مليار دولار).

الرئيس اردوغان أعلن عن خطواتٍ جديدة في ختام المُؤتمر العام لحزب العدالة التنمية قبل أسبوعين، أبرزها، الانفِتاح على دول الجِوار، وإعطاء دور أكبر للدّبلوماسيّة، ونأمَل أن تنطبق هذه القاعدة على الجار السّوريّ أيضًا، والتّدخّل العسكريّ التّركيّ فيها، مصدر الضّرر الأكبر لتركيا، وأحد أكبر حُروب الاستِنزاف لاقتِصادها.

خِتامًا نقول إنّ حُصول مِصر على هذه المكاسب السياسيّة الأمنيّة من خِلال المُصالحة مع كُل من تركيا وقطر أبرز خُصومها، يَجِب أن يتوازى مع تخفيف إجراءات القبضة الأمنيّة الحديديّة، وتبييض السّجون، ورفع سقف الحُريّات، وتحقيق المُصالحة الوطنيّة، خاصّةً أنّها تُواجِه تحدّيًا وجوديًّا يتَمثّل في تَصاعُد أخطار سدّ النّهضة الإثيوبي، الأمر الذي يتطلّب وقوف كُل المِصريين في خندق الدّولة المِصريّة.

مِصر قويّة، والشّعب المِصري يتَوحّد في مُعظمه خلف مُؤسّسته العسكريّة وقِيادته للحِفاظ على حُقوقه المائيّة الشرعيّة، حتّى لو تطوّرت الأُمور إلى المُواجهة العسكريّة.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

51 تعليقات

  1. نتمنى في العالم العربي أن يكون عندنا زعماء مثل أردوغان في مهارته بالسياسة وقدرته على لعبها من أجل مصالح الشعب التركي

  2. الي ابو انس الغير عربي انت كمن يقول ان الشمس تشرق من الغرب . اردوغانك ما هو الا شخص منافق يلعب علي كل الاوتار ولو 90% من الشعوب العربيه بتحترمه وبتثق فيه دا ممكن يكون في بلدك لكن بلدي مصر الحمد لله ما في حد فيها بيحترمه ولا بيثق فيه غير الاخوان الغير مسلمين . وبالنسبه لانه ازل فرنسا واوروبا . ما شوفت حد انزل ولا اتهان اهانة اردوغان الاتحاد الاوروبي بعد ان ازله شر ازلال قال نريد ان نفتح صفحه جديده وبعد ان مسخره السيسي كن يصرخ وينادي علي مصر ان تفتح معه قنوات اتصال علي لسان معلرضته وكل هذا ومصر لا تعطيه وجه . وبالنسبه للمرتزقه السورين في ليبيا فكل العالم اقر واكد بوجودهم هناك بل ولو تعبت حالك ولو شئ بسيط وكتبت علي اليوتيوب هتجد عشرات الفيديوهات للمرتزقه السورين في ليبيا . وبالنسبه لحقوقه في غاز المتوسط فهو ليس له حقوق علي حسب الاتفاقيات الدوليه انصحك ان تغير اسمك الي ابو انس التركي

  3. الغريب أن يثق السيسي وحكومته بهذا الثنائي المرح القطري التركي الذين أينما حلوا يحل الخراب … وسوريا وليبيا اكبر مثل أمامه…أكثر الظن أنهم انتهوا وتطمئنوا بأنهم قضوا على الدولة السورية وإعادتها 50 سنة إلى الوراء بعد تدميرها واحتلال أراضيها ..الآن بدأ تنفيذ المخطط الصهيوني لتدمير الدولة الثالثة مصر الحبيبة على قلوبنا كل العرب الشرفاء بعد سورية والعراق لأن المخطط للقضاء على الدول العربية واستعمارها صهيونيا وذنبه تركيا هو دمار هذه الدول الثلاث ..العراق وسورية ومصر ..كنا هو مخطط عند زعماء صهيون …ومصر الحقيقة تحت رحمة الكيان الغاصب ودول التطبيع الخليجي واكتمل المحور بتركيا أيضاً …كما حدث في سوريه في البداية زيارات اردغانية وفتح حدود ومد استثمارات قطرية حتى تمكنوا عن طريق مخابراتهم بتنفيذ المخطط اللئيم بزرع الفتن وانشاء القاعدة المنفذة لمخططاتهم .. ومصر الآن المخطط جاهز بمحاصرتها من الحدود الليبية أيضاً بوصول التركي إلى حدودها من الطرف الليبي لإدخال ماهب ودب من اوباش الأرض لتدميرها …والانقلاب على السيسي وهذا ليس بغريب عن اردغان على هذا الشخص الذي يبيع كل من أيده من اجل مصالحه ومصالح تركيا انقلب على سورية وليبيا وطرد جماعات حماس وسلم قيادات الايغور إلى الصين وطرد الإخوان الذي كان يقال عنه أنه زعيمهم الروحي وانقلب على بوتين في أوكرانيا ونسي الخاشقجي الذي تباكى عليه واتهم ابن سلمان بوصفه بلمجرم وطالب بمحاكمته حتى في تركيا ووصف السيسي الدكتتور الظالم وإهانة في خطابه في لأمم المتحدة بوصفه بلدكتتور وسرقة الديقراطية من الرئيس المنتخب مرسي وووو وأغلب
    الظن أنه لن ينسى حقده عليه…والمخططات الاستعمارية بدأت والبداية من سد النهضه لتعطيش شعبها وشح المواد الغذائية عليها وممولين ومعمرين هذا السد معروفين …..ومن ثم كان الله في عون مصر وشعبها الغالي على قلوبنا …والقادم أعظم من هؤلاء الشلة القذره التي تريد تدمير كل الدول العربية وماهو عربي من اجل الدين الابراهيمي الجديد …حدودك اسرائيل من المغرب حتى العراق … وإن غدا لناظره قريب … سبحان الله

  4. الى ابو انس :
    تريد ادلة على وحشية التترية التركية العثمانية ؟…..الدليل الذي يفهمه الاتراك واذنابهم -مثل حضرتك هو الخازوق وقريبا وارا ان اتحدث عن ادلة احتراما واجلالا للضحايا………لكن اسال عن انتقالك من تكويعك من تركيا المسلمة الى الدفاع عن العروبة وكان 6 ايار لم يكن……….ماكنت احسب والحوادث جمة ……ان عبيد الحي من قحطان

  5. نحن المصفقين للرئيس اردوغان نقول :
    اردوغان رئيس مسلم منتخب دمقراطيا من ابناء شعبه الذي يحبه ، واكثر من 90% من شعوبنا العربية تحبه ، فله منا نحن العرب المسلمين كل الحب والاحترام والتقدير، ونسأل الله العظيم ان يجعل كيد الحاقدين والمتآمرين عليه في نحورهم،
    السياسة التركية الحكيمة تعرف كيف تتعامل مع المحتلين الذين أتوا رغما عن شعوبهم والمتلحفين بعبائة الاسلام كذبا وبهتانا !!
    فقط انظروا للانجازات العسكرية التي حققتها تركيا المسلمة والحديثة الصاعدة، تركيا اردوغان تعمل وتصنع وتنتج ولا تلتفت للحاسدين والحاقدين عليها وعلى دين الاسلام ، ولا تلتفت لكل ما ينسجه الحاقدون عليها من الكذب والتدليس،
    تركيا أردوغان منعت حصارها من المتآمرين عليها في الشمال السوري والعراق وليبيا وشرق المتوسط وقرة باغ في اذربيجان ،
    تركيا اذلت فرنسا والمتآمرين عليها في ليبيا ، وأذلت المتآمرين عليها في قرة باغ وفي سوريا والعراق، واتحدى اي من هؤلاء الحاقدين ان يثبت ان تركيا دمرت البيوت على رؤوس ساكنيها في سوريا وانها هجرت شعوبنا العربية في سوريا او العراق او ليبيا او في اي مكان، حتى المرتزقة الذين يتحدث عنهم الحاقدون كذبة اعلامية كبيرة وصدقها بعض السذج من امتنا العربية،
    ما اتمناه من الله ان ييسر لامتنا العربية قائدا ينهض بأمتنا ويوصلنا لما وصلت اليه تركيا المسلمة بدلا من الحقد على من ينهض ببلاده ويجعلها في مصاف الدول المتقدمة ،
    رحم الله الدكتور محمد مرسي الذي جرى تزوير ترجمة كلمته الحقيقية في مؤتمر عدم الانحياز حتى لا يصل صوته للمغيبين والمضطهدين!!

  6. Egypt like Israel – which is occupying Palestine – wants to take full control of the Nile water that belongs in the first place to Ethiopia then Egypt and Sudan. I do not know why you support the belligerent attitude of Al-Sisi the dictator.

    If you support Palestine you should also stand by Ethiopia. It is a question of justice. Ethiopia wants to share the water while Al-Sisi is daring Ethiopia no to touch even a DROP of WATER from the so-called HISTORICAL SHARE of HIS COUNTRY !!

    Ramadan Karim to all of us !!

  7. بئس الناعقون في هذه المداخلات على الاخوان، فالاخوان فكرة عمرها قارب القرن ولم تمت، لكنها انواء وعواصف تواجه كل المصلحين، ثم يا لتفاهة الثمن المطلوب من تركيا، مقابل اعتراف ذليل في حقوقها بكنوز المتوسط، ثم ماذا فعل العلمانيون والنيولبيراليون غير انهم احذية للعسكر يسلطونهم على رقاب الناس، الاخوان هدفهم زرع بذرة التحرر في وجدان الشعوب، وستتحرر بإذن الله.

  8. ماذا تتوقع من امه ٥٠ من سكانها اميين ، والسيسي عامد ريس عليهم. من يتكلم بكلمه بلد محوريه وام الدنيا

  9. وما راحت الا علي المساكين ( الفهم ) والفقراء ( الوعي ) والبسطاء ( الامكانية ) ومن غرر بهم من العامة
    حطب نار تجار الدين وعملاء الغرب
    ونقول لمصر والعرب احذروا الاتراك باردوغان او بغيره وخاصة القوميين و”الاسلاميين” منهم فهم لا يرون فينا الا عبيدا لهم
    ولا امان لهم فالحذر الحذر.
    ويا استاذنا لا تخف علي هذه “النجوم” فهي “ستسطع” في سماء من يحتاجها ويمولها والاقرب سماء بريطانيا وربما ال سعود فوق راس الردادي
    سيتم سنفرتهم اعلاميين ومرتزقة ( صحيح لوين سحبهم اردوغان ..؟ ) واعادة تدويرهم
    ونحن هنا ندعو دافع الضرائب البريطاني/ الاوروبي الي الاحتجاج علي صرف معونات اجتماعية مالية لهؤلاء ( طبعا هذا اذا لم يكونوا قد أمنوا حالهم بالريال القطري ..اولريدي.. )
    فهم يرونها “جزية” مستحقة لهم منكم..
    وفي هذا الخصوص نقدم تعازينا ل”البسيوني” وكل بسيونات منطقتنا
    ونقول للردادي غازي اوليس من الاولي ان يتأخذ بني سعود المبادره وان يكفوا اذاهم عن العرب ويوقفون دعمهم للارهاب والفساد والخراب والتجويع ونشر الجهل والتخلف في بلداننا العربيه ويعتذرون عن جرائمهم ويدفعون التعويضات لاهالي ضحاياها العرب .. وخاصة اليمن وسوريا والعراق ولبيبا فهم اقرب لاهل جزيرة العرب من الاتراك وقرابتهم بمصر
    تحياتي ..

  10. ما الفائدة من قنوات المعارضة اذا لم يكن هناك شعب يتوق الى الحرية والكرامة؟ فهي تبقى كمن يصب الماء في الرمل واذلك من الخطأ ان يضحي اردغان بعلاقاته الدولية في سبيل شيء لا طائل من ورائه.

  11. للسياسة احكامها وايضا رجالها ..ومن لا يجيدها عليه ان يختفي من المشهد ..لعبة السياسة كبيرة علي الهواة.

  12. حتی لو صافح الشیطان یخرج الإمعه و یصفقون لبراغمائیته.. و السیسي في رأی هؤلاء کان أسوء من الشیطان أما النتن فنور عینهم لأنه یعتبر إیران عدوا إذن ما الإشکال لو کان علاقات خلیفتهم معه حمیمه.. أين کانت دینامیتک حین تکفلت النصرة و الجولاني لیدمرو سوریا.. کلا أردوغان یخشع حینما یشعر بالضعف و یطغی أن رآه استغنی!

  13. إنني أرى أن كل ما يجري من أحداث في المنطقة عموما يصب في منحى وحيد الاوهو تبريد الصراعات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط.انها سياسة اميركية تفرضها بشكل او بآخر على جميع حلفائها التقليديين. يمكن استعراض في عجاله :أحياء الاتفاق الإيراني بأفضل ظروف ممكنة.النسحاب السريع من أفغانستان.وضع خطة مبدئية لانسحاب من العراق.محاولة ارساء نوع منالانسجام في المنطقة عبر تحالفات وتفاهمات.كل ما تقوم به الإدارة الاميركيه هو التحضير لمواجهة عسكرية واقتصادية مع الصين و روسيا ومعالجة المشكلة الكورية.

  14. تصحيح لكاتب المقالة بما يخص الدين العام التركي اعتبارًا من 31 ديسمبر 2020 بلغ إجمالي الدين الخارجي 431 مليار دولار وبلغ صافي الدين الخارجي 256.5 مليار دولار أما صافي الدين العام فقد بلغ 924.3 مليار ليرة تركية (142 مليار دولار أمريكي) بنسبة بلغت 20.6% من الدخل القومي بينما كان صافي دين القطاع العام بنهاية عام 2020 بلغ 693.1 مليار ليرة تركية أي ما يعادل 16.2% من الدخل القومي.
    مازالت تركيا في الحدود المقبولة للدين العام مقارنة مع دول أوروبية وامريكا واليابان.

  15. هذا درس لكل من يعتقد أن الدوله التي تسمح له بمهاجمة وطنه إنما تستخدمه لاغراضها السياسيه.. لأن كل إنسان يهاجم بلده من دوله أخري فهم ينظرون إليه علي أنه لا يستحق الاحترام ولا خير يرجي منه بعد أن أساء لبلده..علي الجميع أن يحتمي بوطنه ولا يكون اداه لتشويه سمعة بلاده مهما كانت الأسباب

  16. ولنا كلمة كمصريين ، على المسئولين فى تركيا وقطر وإيران وإسرائيل كف يد الأذى عن شعوب المنطقة العربية وبلدانها ، فالفوضى ستصيب الكل ولن ينجو أحد منها طال الزمان أو قصر وعلى الباقى تدور الدوائر .

  17. هذه ديناميكيه ومرونه وإعلاء ما يُحقق المصلحه
    هذه السياسه والحاله لا يُتقنها في الاقليم حاليا إلا الاتراك
    ليتنا نتعلم منها وخاصه مصر في موضوع امنها القومي الذي فشل في اختبار المياه وقناة السويس
    حيث لم تخلق عبر الزمان بدائل وحلول لضمان امن النيل
    وكذلك قناة السويس التي وجب تامين معدات اضعاف ما تمتلكه الشركه الهولنديه لتامين القناة المعرضه لحوادث مثل الذي حدث واكثر

  18. أنه الحل الأجمل الذي أطلقه الردادي وهو انضمام إيران إلى مجموعة العقلاء وسحب ميليشياتها من الرياض وجدة وابوظبي وباقي المناطق كذلك وقف الدعم عن الحوثيين حتى تتمكن مملكة ابن ابيه،من القضاء عليهم بسرعة وتنهي حرب اليمن،أما الشيء الذي لم يحدده الردادي هو دفع التعويضات عن أفعال إيران، هل يقبلون الريال الإيراني، وماذا لو علمت أمريكا أنهم يقبضون التعويضات بالعملة الايرانيه؟ ماذا سيكون موقف ابو منشار من القضيه،يجب النظر بهكذا مقترح أنه مفتاح الفرج.

  19. العرب ليس لهم موقف هم يحددون مواقفهم بما ياتيهم من سيدهم و عندما فاز حبيبهم ترامب وجاء معه كوشنير اتضحت الصورة اسرائيل صديقة و ايران العدو النظام السوري غير ديمقراطي تصالحوا مع اسرئيل دمروا سوريا و كان الانظمة الاخرى ديمقراطية هكذا اراد السيد الامريكي . و حلفاء امريكا و اسرئيل تظهر بينهم خلافات على من هو المفضل عند السيد لكن اذا صدرت الاوامر بالتصالح فالكل يرضخ.

  20. بإعتقادي هذا أسوأ سيناريو !.
    قرار التصالح وإقصاء الاخوان ، الذين لم يعد لهم قيمه ، ولا وزن ، صدر من واشنطن .
    اذا نظرنا الى الدول المتصالحه ، نجد ان جميعها في المحور الامريكي ، او ادوات لتنفيذ المشاريع الامريكيه ، بل اكثر من ذلك ، لها علاقات قويه مع الكيان الصهيوني !.
    اظن ان قرار السيد الامريكي يقضي بتجميع هذه القوى بصفتها تمثل – زوراً – السنه . لتكون بمواجهة محور المقاومه وعلى رأسه الجمهوريه الاسلاميه !!.
    كلنا يعرف مواقف هذه الادوات من ايران وحلفائها ، وهي ذاهبه الى الكارثه القادمه بقدميها من حيث لا تدري !!.
    بجهود هكذا حكام ، استطاعت اسرائيل البقاء والتمدد !!.

  21. معتز مطر نال لقب افضل اعلامي عربي لثلاث سنوات متتاليه بتصويت الجماهير وحسابه في الفيس به اكثر من ثمانية ملايين متابع ولا اعتقد ان اي اعلامي عربي لديه هذا العدد من المتابعين ولذا اذا نجح في الذهاب لاي دوله اوروبيه اخري فسيستطيع العوده بقوه مره اخري سواء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات اليوتيوب او من خلال قناه تلفزيونيه اخري .. الله غالب

  22. المطلب المصري السيساوي على اخماد صوت الحق دليل على مدى تأثير هذا الصوت في الشارع المصري والعربي ،
    ســـــياســـه تركيــــة محنكـــة لهـا مــا بعــــدها !!

  23. ما الذي تغير بالامس تركيا كانت العدو و اليوم اصبحت الشقيقة تماما كما كانت اسرئيل العدو و اصبحت الصديقة عند البعض . هذا هو التغير الحقيقي عندنا نحن الانظمة العربية دائما تبحث عن من يحميها اما مصالح الشعب العربي فاخر همها و اكبر دليل ان الشعب اليمني يباد ان لم يمت بالقصف العربي لكل مرافق الحياة فسيموت جوعا بحجة الحوثيون الذين يشكلون عشرون بالمائة من سكان اليمن و ان ايران تدعم الحيويين بالسلاح لكن من يدعم الاشاوس العرب الذين يبيدون في اليمن . الرئيس ترامب تعامل مع الحكام العرب بواقعية ادفعوا لحمايتنا لكم وكم من مرة امام عدسات التلفاز وجه اهانات بسخريته من ملك السعودية للاسف لم نسمع و لم نقراء اي رد على تلك الاهانات اما ايران فرحم الله شاه ايران الذي كانوا يحجون الى بلده لدفع الجزية ولم يكن اي من العرب يجرؤ بالمساس بالشيعة بكلمة سوء.

  24. الاخوان سلعه تباع و تشترى بين الدول و هم من وضعوا منظمتهم في هذا الوضع الحرج و سترون اكبر داعم لهم قطر كيفستتخلى عنهم و تطلب مغادرتهم الاراضي القطريه و سيبحثون عن جهة أخرى تأويهم فإلى متى سيستمر بهمها الحال ؟

  25. الاخ البسيوني

    احسنت التعليق ،،

  26. هذا لا يعني الا شيئا واحدا
    وهو حياة مصر والمصريين من خلال ان تكون تركيا حليفا قويا للقاهرة في موضوع سد النهضة
    فمصر وشعبها لا يموتان
    خاصة ان لتركيا قواعد في البحر الاحمر وستكون انقرة الى كتف القاهرة
    فاهم شيء لمصر هو سد النهضة
    ولا اقول ان تركيا او مصر ستتخذان موقفا عسكريا ضد اثيوبيا
    فمصر وجيشها كفيلان بذلك
    لكن التحالف القوي مع القاهرة وتبني الموضوع تركيا سيساعد القاهرة في زيادة قوتها التفاوضية
    خاصة أن اصدقاء القاهرة الان هم أصدقاء أثيوبيا

  27. احمدToday
    مصر يسقطها الحكم العسكري الجاهل/ويلقي بها في قاع التخلف والهزيمة والضياع.

  28. القاهرة ودورها المحورى والاستراتيجى
    —————————–
    لم تكن رؤية عودة العلاقات الطبيعية بين القاهرة وأنقرة محورها افراد او اشخاص مهما بلغ وزنهم او حجمهم وهم فى نهاية القول لاوزن لهم يذكر فمن هو ناصر او معتز وماحجمهم حتى يتم الحديث عنهم وكأن لهم وزنا او شأن!!! ولكن الحديث عن وقف التراشقات والقذف الاعلامى الممول من تركيا ويبث تحت اعين وبصر ورعاية الحكومة التركية دونما تدخل .
    العلاقات المصرية التركية اكبر من ابواق اعلامية تعمل ليل نهار ولا وزن وتاثير لها ؛ واكبر من مراهقة اردوجان السياسية ورهانه على معارضة كرتونية لاوزن لها ولا شأن غير انها تعمل على تقوية التباعد وعدم التواصل بفاعلية بحوار جاد وفعال واستراتيجى بين القاهرة وأنقرة .
    ترسيم الحدود البحرية وتحديد المياه الاقليمية والاقتصادية والدولية طبقا لقانون البحار والذى حسم من الامم المتحدة واقرته 1982 واصبح ساريا ؛ الحوار المصرى التركى هنا هام فى هذا المجال الحيوى .
    تركيا فى حاجة شديدة لمصر للخروج من عزلتها اقليميا ودوليا ؛ ولزيادة دورها عربيا وافريقيا هى فى اشد الاحتياج للقاهرة وعلى المستوى الاستراتيجى .
    كما ان القاهرة تحتاج لانقرة فى زيادة التعاون الاقتصادى والتجارى الذى هو قائم بالفعل ؛ والحوار الاستراتيجى من اجل امن واستقرار للبحر المتوسط شرقا وغربا .
    الحوار المصرى التركى ليس ملف اعلامى فقط ولكن اهم منه منع التدخلات الخارجية فى الشأن الداخلى فى كل من سوريا وليبيا والعراق .
    جمهورية مصر العربية الدولة المحورية العربية والاقليمية الهامة عربيا وافريقيا ودوليا ؛ والشقيقية الكبرى عربيا وافريقيا والحوار معها هام وضرورى سواء لتركيا او غيرها . بخصوص الشقيقة قطر فليس اتفاق العلا وحده من يحدد طبيعة العلاقات المصرية القطرية ولكن الحوار الجاد والاستراتيجى بين القاهرة والدوحة يتوج بلقاء هام وضرورى بين فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وسمو الامير الشيخ تميم بن حمد لدفع تلك العلاقات بين الاشقاء لدفع العمل العربى والتضامن العربى الى مستوى كبير وفعال . جمهورية مصر العربية نحو دفع الجهود لعودة سوريا الى الجامعة العربية ودفع الجهود لعودة البناء والاعمار والاستقرار لدولة من اعرق دول المنطقة وهى سوريا الشقيقة . مثلما دفعنا بجهود عودة الامن والاستقرار لليبيا والعراق واليمن الشفيق وهذا واجب الشقيقة الكبرى مصر ودورها عربيا وافريقيا ودوليا .
    وبخصوص الشعب المصرى العريق وقواته المسلحة المصرية الباسلة فالقوات المسلحة المصرية الباسلة فى قلب وعقل وضمير كل مصرى ؛ ولو كنت شاعرا لاهديت لها اجمل كلم ؛ ولو كنت عازفا لاهديت لقواتنا المسلحة المصرية الباسلة اعذب واجمل نغم .
    وفى النهاية تبقى كلمة هامة وحاسمة وهى انه لا توجد فى مصر ما يسمى ب ” القبضة الحديدية ” ولكن كنا فى الماضى وبعد ثورة كبيرة وعظيمة نؤسس لدولة الدستور والقانون ودولة المؤسسات الدستورية ؛ واذا كان هناك نقص هنا او هناك فى مجال الحقوق والحريات العامة وحرية الصحافة وحرية التعبير كما يقول الدستور والقانون فهى جميعا مصونة ويكفلها الدستور ويحميها القانون .
    وفى نهاية كلمتى بقدر مايكون الحوار بين القاهرة وأنقرة جاد ومثمر وبناء وعلى المستوى الاستراتيجى وليس التكتيكى بقدر ما يكون مثمرا وصادقا و قابلا للاستمرار والنمو التطور والفاعلية .
    كل عام وأنتم بخير

  29. على العقلاء والجيل التالي من الاخوان ان يقيموا و يقوموا خطابهم واستراتيجيتهم وعملهم على الارض، بدءا باليمن وسوريا بالتحديد.

  30. بالطبع ليس من حب مفاجئ بل خوف متبادل فاننا نعيش في زمن خبط عشواء من تصب تمته ومن تخطئ يعمر فيهرم…….الخبط عشواء قادم لا محالة جنوبا وشرقا………احزموا

  31. نتمنى ان تجلس السعوديه وايران وباكستان ومصر وتركيا واسرائيل وجميع الدول المؤثرة على طاوله واحده ومناقشه ازمات المنطقة بكل صراحه وشفافيه وصدق. المنطقه تمر في منعطف خطير والكل مستهدف .. نظره سريعه على خريطه العالم ونرى بوضوح كيف اصبحت المنطقه نقطه ملتهبه والشعوب والحكومات تعاني بينما يعم السلام العالم الاجمع… ومبروك عليكم الشهر الفضيل

  32. على مصر ان تكون حذرة جدا في علاقتها مع تركيا وكذلك في علاقتها مع اعراب الردة
    (( تركيا وقطر والسعودية والامارات )) ينفذون المشروع الصهيوني بحذافيره لهذا تغض امريكا النظر عن جرائم السعودية والامارات في اليمن وعن جرائم تركيا في سورية و وجرائم دواعشهم في سورية وليبيا

  33. تتسارع خطوات المصالحه عندما تلتقي المصالح الدول
    أما ألاذرع عليها ان تتماشى مع المتغيرات
    الدرس المستفاد ان التبعيه لا فائده منها

  34. All countries ruled by army failed. Egypt is a failed country, poverty is huge and education system is completely destroyed. Hunger will spread under military dictatorships.

  35. انتهت مهمة جماعة الناتو دمروا ليبيا وسورية ومكنوا الامريكان من سورية وأصبحت اسرائيل تعتدي على سورية وسط صمت عربي مخزي
    وذهبوا ليتصالحوا مع مصر بعد فشل مخططهم في مصر
    المفروض مصر لا تصالح قتلة اطفال سورية ولو كانت مصر جمال عبد الناصر كان قطعت علاقتها كذلك بقتلة اطفال اليمن الذين اصبحوا يد اسرائيل في المنطقة العربية

  36. كعرب كنّا نتمنى ان تعيد مصر علاقتها مع سورية وليس مع تركيا المعتدية علىً سورية والتي تحتل أراضي سورية وتسرق نفط السوريين وتدعم المرتزقة ليدمروا سورية
    لكن يبدو انه مصر كامب ديفيد ليست مصر التي نعرفها

  37. حلفاء امريكا واسرائيل في النهاية يتصالحون
    كما حدث مع قطر والسعودية
    تخاصموا وفضحوا بعض بعدما فلتت منهم الصيده في سورية وبعد زيارة كوشنر إياها رجعوا سمن على عسل واصبحت الجزيرة تمتدح محمد بن سلمان مع انها اكثر من اتهمته بقتل خاشقجي لكن السيد الامريكي طلباته اوامر تم طَي صفحة الخلاف والخاسر كان الاخوان كعادتهم يخوضون حروب تركيا واسرائيل ويخرجوا بخفي حنين ولا ينالون الا سواد الوجه

  38. لماذا العرب وقفوا مع تركيا والسعودية وقطر ودواعشهم ضد سورية ؟
    هل لانه سورية ليس لها علاقات مع العدو الصهيوني ؟

  39. الكل منتصر في تحسن العلاقات بين البلدين الشقيقين تركيا ومصر
    نتمنى ان تأخذ ايران المبادره وتكف اذاها عن العرب وتوقف دعمها للمليشيات في بلداننا العربيه وتعتذر عن جرائمها وتدفع التعويضات لاهالي ضحاياها العرب ..
    تحياتي ..

  40. لماذا لا تطلب مصر من اردوغان ان ينسحب من الاراضي السورية التي يحتلها دواعشه ومرتزقته ؟
    لماذا لا تقف مصر مع سورية ضد الاٍرهاب الوهابي الاخواني الصهيوني ؟
    عندما يرد الحوثيين على العدوان السعودي على بلدهم نجد مصر تسارع لإدانة الحوثيين وتدعم النظام السعودي المعتدي على اليمن
    لماذا لم نسمع مصر تدين العدوان التركي او العدوان الاسرائيلي على سورية ؟
    هل اتفاقية كامب ديفيد تمنع مصر من الوقوف بجانب سورية ضد الاٍرهاب الوهابي التركي الصهيوني عليها ؟

  41. مايحدث هو خنوع الجانب التركي لمصر ويثبت ان الرئيس التركي يخضع لمنطق القوه

  42. المستغرب ان حركة حماس لازالت تقع في نفس الغلطه.. رأينا كيف فشلت سياسة خالد مشعل عندما وجه الحركة باتجاه تركيا و قطر مبتعدا عن سوريا ثم حصل التقارب التركي الاسرائيلي و انكفات الحركه و تراجعت عن مبادئها.. و ها هيالحركه تنتخب خالد مشعل مره ثانيه رئيسا لها… ان دل ذلك على شيء فانما يدل على ان شيمة اهل البيت نفس شيمة خالد مشعل

  43. ليس تنازلا من تركيا وليس انتصارا لنظام الحكم العسكري في مصر، انها السياسة وتلوناتها وإيقاعاتها، وإذا كنتم تحلمون بتسليم معارضين فهذا من وحي الخيال، إغلاق القنوات الفضائية ليس نهاية النطاف، فقنوات يوتيوب متاحة للجميع ولا حجر عليها ولا تكلف شيئا ولا يمكن إغلاقها، الصراع ما بين الحق والباطل قائم إلى يوم القيامة، ومن الأفضل للنظام العسكري المصري (ان لم نقل الديكتاتوري) ان يلتفت جيدا لمنحه القادمة والتي تشكل تهديدا وجوديا لمصر كلها، اخوانا وغيرهم، لذلك لا تحسروا النزاع بين تركيا ومصر في زاوية معارضين وإخوان واعلام وغيره، بمعنى لا تخلقوا لانفسكم اوهاما، الإخوان والمعارضة باقون إلى قيام الساعة، بينما الكرسي لن يدوم لك لانه لم يدم لغيرك، واسأل: كم من المصريين يذكر بكلمة واحدة السادات أو مبارك، ولكن على الأقل تجد من يذكر عبدالناصر وعهده بكل سلبياته ومآخذه، هذا هو الفرق

  44. مشكلة الإخوان هيا من يصفق لهم باسم الدين
    يرقصون له مثل الرقصات

  45. ما جرى على مدى العشر سنوات الماضية، والاف المصريين اللي ماتوا على يد متأسلمي الايردوغان في سينا وبحري والصعيد، مجرد زوبعة في فنجان؟

  46. العلاقة بين الشعبين التركي والمصري لم تتغير . هي علاقة ود واحترام متبادل وأمنيات بالتقدم والازدهار لتركيا ومصر ، كذلك العلاقات بين الشعب التركي وباقي الشعوب العربية .
    أن يتفق اردوغان والسيسي على تحسين العلاقات بينهما لمصلحة الجميع ، فهذا شيء يشكران عليه ، ولو انه تأكيد لأصل العلاقة بين الشعبين . كحكام فأردوغان يعمل لمصلحة تركيا بطريقته الآي تعطيه شعبية محلية وهو قادم على انتخابات رئاسية في سنة 2023 ، كذلك السيسي يعمل لمصلحة بلده وعندما تصب المصالح والأهداف في نفس المصب فلا يهم المنبع ، ويجب ان نبارك هذا التعاون .
    من هو الضحية ؟ السؤال يجب ان يكون لماذا يجب ان يكون هناك ضحايا نتيجة التعاون وتحسين العلاقات بين البلدين ?
    ليس من مصلحة تركيا إظهار العداء لاي دولة ، وليس من مصلحتها ان تكون بها قنوات تلفزيونية تنتقد الدول الأخرى ، ولا اخوان مسلمين يضمرون العداء لاي دولة !
    المصري الذي يعيش في تركيا بحرية وسلام ، لا يجب عليه انتقاد النظام المصري من خلال قنوات تلفزيونية ، يوجد وسائل كثيرة منها العودة الى مصر وانتقاد النظام هناك ، فالسيسي قال ان حرية الرأي محفوظة للجميع طالما انهم موافقون على قراراته . ! تحياتي

  47. مصر تتحدث عن نفسها
    وقــف الخلــق ينظـرون جميعا كيف ابني قواعد المجد وحدي وبناة الاهرام فى سالف الدهر كفوني الكلام عند التحدي أنا تاج العلاء فى مفرق الشرق ودراتـه فرائـد عقــدي
    إن مجــدي فى الاوليات عــريق من له مثل أولياتي ومجدي أنا إن قدَّر الإله مماتي لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدي ما رمــاني رامٍ وراح سليماً من قــديم عناية الله جندي
    كـم بغـت دولـة عليّ وجـارت ثم زالت وتلك عقبى التعدي إنني حُــرة كســرت قـيودي رغم أنف العدا وقطعت قيدي أتُـراني وقـد طويت حياتي فى ميراس لم أبلغ اليوم رشدي
    امِـن العـدل أنهم يردون الماء صفـوا وأن يُكَّــدر وردي امِـن الحــق أنهم يُطلقـون الأُســد منهم وأن تقيد أُسدي نظـر الله لي فارشـد ابنائي فشــدوا الى العُــلا اى شـدِ
    إنما الحق قوة من قوى الديان أمضي من كل ابيض وهـندي قد وعدت العلا بكل ابي من رجالي فانجـزوا اليوم وعـدي وارفعوا دولتي على العلم والأخلاق فالعلم وحده ليس يجدي
    نحن نجتاز موقفاً تعثر الاراء فيه وعـثرة الـرأي تُـردى فقفوا فيه وقفة حزم وارسـوا جانبيـه بعزمة المسـتعد مصر تتحدث عن نفسها هي قصيدة وطنية لشاعر النيل حافظ إبراهيم
    ستبقى مصر حرة ابية لن تسقطها قطر ولا تركيا ولا حتى اوروبا ولا الولايات المتحدة الامريكية و ستنتهى مشكلة سد النهضة بأذن الله و ستخرج مصر منها غانمة سالمة بالرغم من اقاويل المغرضين و الحقودين و الحاسدين و بفضل الله و تماسك ابناء مصر جميعا مع قيادتهم و حكومتهم فالجميع لا يريد الا الخير لمصر و لكافة دول العالم ……اللهم احفظ مصر و اهلها من كل مكروه و سوء و وفق قادة العرب للعمل بما يرضيك و تقبل دعواتنا فى هذا الشهر الفضيل.

  48. كانت زوبعة في فنجان بين مصر وتركيا وسوف تعود العلاقات أقوى خلال شهور فقط انشالله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here