لماذا ألغى نِتنياهو فجأةً زيارته إلى موسكو؟ وهل الأعذار التبريريّة بالعمل على وحدة الأحزاب اليمينيّة مقبولة؟ أم أنّ الأمر عائدٌ لإدراكِه بعدم تجاوب بوتين لمطالبه بإطلاق يد طائراته في سورية وحظر استِخدام صواريخ “إس 300″؟

إذا صحّت الأنباء التي تردّدت في أوساط إعلاميّة إسرائيليّة مُتعدّدة، مكتوبة ومرئيّة، حول إلغاء بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء، زيارته آلى موسكو المُقرّرة غدًا الخميس، وهي تبدو صحيحةً، فإنّ هذا الإلغاء لا بُد أن يكون قد جاء نتيجةً لوجود مُؤشّرات عن احتِمالات فشل هذه الزّيارة، ولغِياب أيّ تجاوب روسيّ مع مطالب نِتنياهو في إطلاق يد طائِراته وصواريخه في قصف العُمق السوريّ دون عوائِق.

ما يدفعنا إلى التكهّن بهذا الاحتمال عدّة أسباب، الأوّل: أن نِتنياهو ظَل طِوال الأشهر الثلاثة الماضية “يستجدي” القيام بهذه الزيارة للقاء الرئيس فلاديمير بوتين، الذي تجنّب هذا اللقاء أكثر من مرّة، كان آخِرها في قمّة العشرين الاقتصاديّة في الأرجنتين، والثّاني أنّ الأعذار التي جرى طرحها، وهي التفرّغ للعمل لتوحيد الأحزاب اليمينيّة المُتشدّدة لا تبدو منطقيّةً، فهذه المسألة لا نعتقد أنّها ستتأثّر إذا غاب نِتنياهو 24 ساعة عن السّاحة الداخليّة الإسرائيليّة، وغادر إلى موسكو.

ربّما هُناك من يُجادل بأنّ يوم الخميس هو آخر موعد لتقديم أسماء التكتّلات السياسيّة والحزبيّة التي ستخوض الانتخابات العامّة للكنيست في شهر نيسان (إبريل) المُقبل، ولكنّه يستطيع، أيّ نِتنياهو، إنجاز هذا “التوحيد” للأحزاب اليمينيّة المُتطرّفة طِوال ليل الأربعاء وصباح الخميس، أو هكذا يقول المنطق.

نعود إلى السّبب الحقيقيّ وراء إلغاء هذه الزيارة أو تأجيلها، وهو احتِمال عدم تجاوب القيادة الروسيّة في إطلاق يد نِتنياهو وطائراته في سورية، وعدم إعطاء الضّوء الأخضر للجيش العربي السوري باستخدام صواريخ “إس 300” المُتطوّرة للتصدّي للطائرات والصواريخ الإسرائيليّة فور انطِلاقها للقيام بأعمال القصف هذه، سواء وهي في أجواء فلسطين المحتلة، أو في الأجواء اللبنانيّة، مثلما جرت العادة في الغارات الأخيرة، فمدى هذه الصواريخ يصِل إلى حواليّ 250 كيلومترًا على الأقل.

الرئيس فلاديمير بوتين الذي نجح في التوصّل إلى تفاهمات استراتيجيّة مع حُلفائه الأتراك والإيرانيّين أثناء قمّة سوتشي الخميس الماضي، من بينها إحياء “اتفاق أضنة”، وحسم الوضع نهائيًّا في منطقة إدلب، ورسم هياكل اللجنة الدستوريّة والحل السياسيّ في سورية، ومنع إقامة “دُويلة” في شرق الفرات بدعم أمريكي، واستعادة الدولة السوريّة لسيادتها على جميع أراضيها، لا يُمكن أن يقبل بتخريب جميع هذه الإنجازات، ويسمح للطائرات الإسرائيليّة بقصف سورية مُجدَّدًا، مثلما كان عليه الحال طِوال السّنوات السّبع الماضية.

النقطة الأخرى التي لا يمكن تجاهلها في هذا الإطار، هي تلك التي تحدّث عنها السيّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله” في مُقابلته الأخيرة مع قناة “الميادين”، وكرّرها أكثر من مسؤول إيرانيّ كبير، وأكّد من خلالها بأنّ هُناك قرارًا سُوريًّا إيرانيًّا جرى اتّخاذه بالرّد الانتقاميّ على أيّ غارات إسرائيليّة تستهدف أهدافًا سوريّة أو إيرانيّة في العُمق السوريّ، وقد يأتي هذا الرّد بقصفِ أهدافٍ إسرائيليّةٍ.

وزارة الدفاع الروسيّة سرّبت إلى صُحف شبه رسِميّة في موسكو، تقول بأنّ تدريبات الجيش العربيّ السوريّ، ووحدات دفاعه الجويّة على كيفيُة استخدام الصّواريخ “إس 300” على أيدي خُبراء روس تكتمل في شهر آذار (مارس) المُقبل، ولهذا سارع نِتنياهو بطلب زيارة العاصمة الروسيُة قبل هذا التّاريخ.

إلغاء هذه الزّيارة، أو تأجيلها، ربّما يُجبِر نِتنياهو على اتّخاذ كُل إجراءات الحِيطة والحذر، وعدم الإقدام على أيّ هجوم استفزازيّ سواء على الجبهة الشماليّة (سورية ولبنان)، أو الجنوبيّة (قطاع غزة)، تجنُّبًا لأيّ انعكاسات سلبيّة على الانتخابات التشريعيّة الإسرائيليّة، اللهم إلا إذا أراد خلط الأوراق، وتخريب هذه الانتخابات لشُعوره باستحالة الفوز فيها، أو أنّ قرارًا من النائب العام الإسرائيليّ بتقديمه إلى المُحاكمة بتُهمَة الفساد بات وشيكًا وفي غُضونِ أيّامٍ أو أسابيع معدودةٍ.. واللهُ أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. على كافة وزارات الاوقاف العرب ان لا يتبعوا لأحد بل فقط لله القهار ملك الملوك وعليهم ان لا يتدخلوا غي محتوى خطب الجمعة بايحاءات في الخفاء من العدو الصهيوني وعلى الدعاة ان يتحدثوا عن القضايا المعاصرة الان وليس فقط التحدث عن الماضي القديم وهذه مسؤوايتهم ويمكنهم التنحي و الدعوة المستقلة الى الحق وكذلك وقسما بالله العظيم هي مسؤولية الحكام امام الله الى الابد وسيسأل الله الجميع لماذا اخفيتم الحق .. فالخوف الخوف !!!!

  2. العدو الصهيوني و الماسوني و الاسرائيلي تآمر منذ 70 عام على الدول العربية في الخفاء . حيث لديه جهاز خفي يدرس احوال شعوب الوطن العربي من الناحية الاجتماعية و النفسية و الدينية و الاقتصادية و السياسية … الخ . وقد خرج بتوصيات منذ عشرات السنين للقيام بما يلي :
    اولا ضرب ثقة الشعوب العربية بنفسها من حيث محاولة زرع اليأس و الاشاعات الكاذبة وبان العرب لا يتقدمون و يهمهم الاكل و الشهوات فقط وليس لديهم ارادة و وعي .. وهذه بالطبع هي اوهام العدو الذي يحاول طمس انتصار العرب في حرب اكتوبر 73 و انتصار حرب استنزاف عبد الناصر 68 وانتصار معركة الكرامة 68 و انتصار حزب الله 2006 … و انتصار سورية على المؤامرات منذ 2011- 2018 الخ وانتصار المقاومة الفلسطينية منذ 2009 و 2014 و 2018 و حزم مسيرات العودة الفلسطيينية . مع جهود العدو المستميتة لالغاء الاناشيد الوطنية العربية بتحريض بعض الانظمة المستعربة مثل نظام السادات و ميارك. لكن الشعوب العربية 400 مليون واعية بكل قوة وحزم .
    ثانيا لهاث العدو الاسرائيلي لوهم التطبيع مع القلة من الانظمة المستعربة لكي يتغلغل العدو لنشر الفقر و الفساد و الرذيلة و الفقر في تلك الانظمة وخاصة الخليجية من خلال سفاراته . مع الجهد الضخم لابعاد الشباب العرب عن دينهم و نشر مواقع الالحاد لاضعافهم و نشر ثقافة الترفيه المغرض و النوادي الليلية و القنوات الفضائية الملهية و السطحية كحق يراد به باطل ومحاولة شراء القلة من ضعاف النفوس للتعاون مع العدو في الخفاء . كل هذا يفشل نتيجة الارادة العربية القوية .
    ثالثا لدى العدو كوادر اليكترونية لنشر الافكار الهدامة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتشويه مبدأ الجهاد و المقاومة للعدو الاسرائيلي بوهم ان الاجيال الشابة ستنسى القضية الفلسطينية وهذا لم يحصل خلال 70 عام و لن يحصل . المطلوب مزيد من الكوادر العربية الاليكترونية الشابة بعدة اضعاف للتصدي للاعداء في كل المواقع و رصدها .
    رابعا يحاول الاعداء اللعب على وتر التاريخ و الشرع العربي لتشويهه كذلك تسويق الافكار المنحرفة لتخريب هياكل الاسر العربية بنشر افكار الشقاق و النزاع بين الزوج و الزوجة بحجة الديموقراطية و الحرية الزائفة من خلال تشجيع الخلع و تشتيت الاسر و الاولاد وهذه فكرة استعمارية دخيلة و قد كانت زوجة السادات اول من طرحتها ثم اكملت زوجة مبارك بذلك .
    خامسا الاعداء يحاولون جاهدين للضحك على الذقون الضالة لحرف البوصلة العربية بحيث تكون ايران و المقاومة هي العدو المركزي وليس اسرائيل .
    هذه بعض الامثلة عن خبث العدو الصهيوني و مؤامراته على العرب ولكن الأمة العربية واعية و مستمرة في التصدي الحازم لهذه المؤامرات من خلال توعية كل الاجيال العربية و الاسر في كل دولة عربية .

  3. العدو الاسرائيلي لم يلغي زيارته الى موسكو ولكن بوتين الغى الزيارة و اكتفى باتصال تلفوني بعد ضجره من الحشرية الاسرائيلية !!!

  4. Netanyahoo Israeli can’t help Putin the Russian after Democrats got the congress and the American army generals are against taking sanctions against Russia.

  5. نستشف من خلال المقال ان روسيا هي من تطلق أو لا تطلق يد اسرائيل في قتل الشعب السوري بعسكرييه ومدنييه وتدمير مؤسساته وطبعا الجيش الإيراني والمتعاونين. وعندما تم إسقاط طاءيرة روسية ومقتل طاقمها غضب بوتين ورفض استقبال نتنياهو الي حد الساعة.مع العلم ان هذه الحسابات تزول عندما عند مواجهتهم لشعبنا السوري المنكوب بنظامه ومعارضته ويحدثونك عن السيادة والعزة والانتصار

  6. EGYPTIAN AMERICAN PROFESSOR comment
    Yes professor, what you started is the main reason for postponing
    Netanyahu visit to Putin.
    Israel always using a bait to reach their goal with Mosco , either useful informations or removing snction. Russia is relaying heavely on such
    information that gathered by Israel connection in the white house.
    Please bear in mind that most Sanctions impossed on Russia was a result of the Israel connection , Russia wanted them to undo it before any future talk as friends. The last two months , Russia is very disaapointed with lack of cooperation and if the Israeli election doesn’t bring a better outcome for Russia , rest assured that we will see more Russian aggerssivness toward Israel. Mick Knight

  7. يا رب نسالك مزيدا من الانتصار والخيبه للعدائنا انه سميع مجيب.

  8. Natanyaho couldn’t help Russia to drop American punishment against Russia. Putin needs more work from the Israeli.s

  9. وربما ينضاف إلى كل العوامل السالف ذكرها أعلاه ؛ “عامل تصفية حسابات” بعدما “وصف أيوب قرا “قادته في حزب الليكود بـ”النازيين والمافيا”.”
    ليؤكد قرا المعادلة :
    أن “السامية = الصهيونية ” النازية” !!!
    لذلك تم تسريب “قرار النتن ياهو” “بتصفية أيوب قرا سياسيا” رغم ما توهمه هذا الأخير مصرحا :
    “أنا الوحيد الذي تلقيت وعدا من نتنياهو بأنني سأكون وزيرا في الحكومة القادمة بكل حال من الأحوال” ؛ لكن ثبت إقصاؤه رغم استئنافه رفض قبوله في الترشيحات القادمة !!!

  10. تسريب وسائل الاعلام الاسرائيلية لالغاء الزيارة يعني في شكل لا يدع مجالا للتأويل، ان بوتين رفض استقبال نتنياهو، في رسالة مزدوجة له وللأيردوغان ان هامش مناوراتهما قد انعدم، ولا يوجد اي مجال لكليهما في سد بعض من الفراغ الذي سيتركه الانسحاب الاميركي من سورية.

  11. دائماً السعودية و حلفائها يأخذون الجانب الخاسر و هذا الخبر هو أكبر تأكيد. فمع تسارع وتيرة التطبيع التي نشاهدها صباح مساء على الفضائيات من “محللين” و “مثقفين” سعوديين، نجد أن الكيان الصهيوني يعيش أسوأ كوابيسه بل و أكاد أجزم بأنه يعيش أخر أيامه مع تواتر الأنباء عن أن نتائج الأزمة مع روسيا ستكون إطلاق يد إيران في سوريا و كما ورد في الخبر تسريع وتيرة تفعيل منظومة أس 300 في سوريا، بمعنى أن الكيان الصهيوني أصبح محاصراً بعدما فشل في تجييش العالم ضد لبنان و حزب الله بذريعة الأنفاق. فمن ناحية سوريا و إيران و من ناحية أخرى حزب الله و أما داخلياً فإن حماس تزداد قوة و جرأة في هجماتها على الكيان الصهيوني و في خضم هذا الضعف و تآكل قوة الردع الصهيونية التي كانوا يفاخرون بها طوال السنين يأتي تسارع التطبيع! منهى الغباء السياسي الذين هو ديدن السياسة السعودية و من سار في ركبها!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here