لماذا استجاب الشارع المِصري “لانتفاضة” محمد علي و”تحرّك” ولم يستجِب لدَعوات الإخوان؟ من هو هذا “الدبّوس” الذي فجّر الاحتقان؟ وكيف خدَمته بعض أخطاء النّظام؟ وكيف سترُد المؤسّسة العسكريّة المِصريّة على هذا التحدّي؟ وما أثَر ثورات الجزائر والسودان في كُل ما حصَل وقد يحصُل في مِصر؟ وهل ستشهد الميادين تظاهرات مِليونيّة الجمعة المُقبل؟

عبد الباري عطوان

تجنّبنا كثيرًا الكتابة عن مِصر في الفتَرات الأخيرة، ليس لأنّه لا يُوجد ما يُمكن الكتابة عنه، فمِصر دولة رائدة ولّادة، ولا تتوقّف حِراكاتها في مُختلف المجالات، ولكنّ المُشكلة تكمُن في التِقاء السلطة والمُعارضة على أرضيّةٍ واحدةٍ “فمَن ليس معنا فهو ضدّنا”، فإذا انتقدت النظام وأخطاءه وإخفاقاته، فأنت “إخوانيٌّ”، وإذا تفهّمت بعض توجّهاته وسياساته في ضرورة إعطاء الأولويّة للتنمية الاقتصاديّة لإخراج البلاد من أزماتها وتجنيبها ما حدث في ليبيا وسورية من فوضى دمويّة، فأنت مع الثورة المُضادّة، ومع الديكتاتوريّة في خندق العَداء للربيع العربي بشقّيه القديم والجديد، وهذا لا يعني مُطلقًا المُساواة بين نظام يملك الكثير من أدوات القمع ولا يسمح بأيّ مُعارضة أو سقف من الحُريّات، عاليًا أو مُنخفضًا، وبين مُعارضة إسلاميّة خسِرت الحُكم، وتشتّت شملها، وتقبَع قِياداتها في السّجون والمُعتقلات ينتظر بعضهم تنفيذ حُكم الإعدام، والمَحظوظ من نجا بجِلده ويعيش في المنافي.

مِصر الآن تعيش مخاضًا جديدًا مُختلفًا، يتمثّل في تحرّك، أو “تململ” الشّارع مُجدّدًا، وإقدام مُتظاهرين على كسر حاجز الخوف والرّعب، بنزولهم إلى شوارع وميادين مُدن رئيسيّة مِثل القاهرة والاسكندريّة وحلوان والسويس الجمعة الماضي، تُعتبر القاعدة الرئيسيّة للمجتمع المدني، وأيًّا كانت نتائج هذا الحِراك، سواء بتغيير النظام أو عدمه، فإنّه سيقود إلى مِصر “مُختلفة” وإصلاحات شاملة، وتصحيح مَسارات عدّة لم تُحقّقها ثورة “يناير” التي جرى خطفها، وحرفها عن تحقيق أهدافها، سواء بانقلابٍ عسكريٍّ مدعومٍ بهبّة شعبيّة، أو لأخطاءٍ ذاتيّةٍ تعود إلى عدم خبرة المُعارضة وشباب الثورة، وليس هُناك مجال الشّرح والإطالة.

***

مِصر كالنّيل، بطيئةُ التحرّك، ولكن إذا تململت، وتحرّكت فإنّ تحرّكها يكون مثل “البلدوزر” يكتسِح كُل شيء أمامه، وهذا ما حدث في الثورات المِصريّة جميعًا، سواء تموز (يوليو) عام 1952، أو ثورة كانون الثاني (يناير) الأخيرة، ولا أحد يستطيع أن يتنبّأ بما يُمكن أن يَحدُث لثورة “محمد علي” الحاليّة، وهو ما سنتناوله لاحقًا.

هُناك حزبان كانا وما زالا يتنافسان على السلطة في الأعوام الأخيرة، وقبل اشتعال فتيل ثورة يناير، الأوّل حزب المؤسسة العسكريّة التاريخيّ القويّ، وحزب المؤسسة الدينيّة الإسلاميّة المُمثّلة بالإخوان المسلمين، الصّراع حُسِم لمصلحة الحزب الأوّل، لأنّه الأقوى، والوحيد المُتماسك الذي يملك أسباب القوّة وصفة التنظيم الحديدي، ولكنّ التّراجعات الأخيرة في انتخابات تونس الرئاسيّة، وغياب الإسلام السياسي عن ثورة الجزائر، أكّدا حُدوث تغييرات في هذا المِضمار تحتاج إلى مُراجعات.

دعونا لا نخدع أنفسنا، ونعترِف بأنّ من يحكُم في مِصر والجزائر وسورية والسودان هو المُؤسّسة العسكريّة، ولهذا كان أوّل قرار اتّخذه بريمر حاكم العِراق العسكريّ بعد الإطاحة بحُكم البعث، كان حل الجيش، ولولا تماسُك الجيش العربي السوري وصُموده، لواجهت سورية مصير العِراق، والفوضى التي يعيشها، وضَعف الحُكومة المركزيّة لمصلحة التّفتيت الطائفيّ والعِرقيّ المُباشر أو غير المُباشر.

دول الخليج وبتحريضٍ من الغرب، أضعفت جُيوشها عمدًا، لأنّها لا تُريد بديلًا يُهدّد الأُسَر الحاكمة، واعتمدت على الحماية الأمريكيّة الغربيّة، وهذا هو سبب فشلها في حرب اليمن، فرُغم مِئات المِليارات التي جرى إنفاقها على التّسليح، عجِزت هذه الجُيوش عن الانتصار على الحركة الحوثيّة الضّعيفة التّسليح خاصّةً في الأيّام الأولى للأزمة، وقبل وصول الدعم العسكري الإيراني، ولكن شهر العسل لمُعظم أنظمة الحُكم فيها يقترب من نهايته بطريقةٍ أو بأخرى، إلا إذا حصلت “مُعجزات”، ولسنَا في زمنها.

المؤسّسة العسكريّة المِصريّة التي تحكُم مِصر من خلال الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن قبله الرؤساء: محمد نجيب، وجمال عبد الناصر، وأنور السادات، وحسني مبارك، أرادت تنميةً اقتصاديّةً بدون إصلاحات حقيقيّة، وإدارة حداثيّة، للأزمات المِصريّة، ولهذا ظلّ الوضع المِصري “مُعلعَلًا”، رغم الاستقرار وبعض النجاحات الاقتصاديّة التي لا يُمكن نُكرانها، فالاحتقان الداخلي تضخّم نتيجة تفاقم مُعدّلات الفقر والبِطالة، واتّساع الهوّة بين الأغنياء والمحرومين، واستفحال الفساد، فماذا نتوقّع من بلدٍ يعيش 40 بالمِئة من شعبها تحت خط الفقر غير انتظار “الدبّوس” الذي يُفجّر الاحتقان؟

الرئيس السيسي له فرصة تاريخيّة لإخراج مِصر من أزماتها، فقد حظِي بدعمٍ شعبيٍّ واسِع النّطاق طِوال السنوات الخمس الماضية، ودعم خليجي بلغت قيمته 50 مليارًا، ومُباركة من أمريكا وأوروبا، ولكن نقطة ضعفه في رأينا اتّباعه مشروعًا اقتصاديًّا أمنيًّا محليًّا في ظِل غياب كامل للمشروع السياسي الاستراتيجي بشقّيه الداخلي والخارجي، حوّل مِصر من دولةٍ “متبوعةٍ” إلى دولةٍ “تابعة” لدول الثروة والمال الأقل شعبيّة في الوطن العربي والعالم الإسلامي، ولكن هذا لا ينفي تحقيق نسبي للاستقرار والأمن بالحُدود المُمكنة، وهُما شرطان أساسيّان لأيّ تنمية اقتصاديّة ناجحة، رأينا نموذجها الأبرز في الصين، مع الفارِق طبعًا.

المُشكلة الرئيسيّة التي واجَهها، ويُواجهها الرئيس السيسي أنّه أراد أن يكون عبد الناصر آخر، دون أن يكون هُناك مشروع أيديولوجي “حداثي” يُميّزه في مُحيطه، وإعلان قوي يدعمه، ومُؤسّسة حُكم تضُم العديد من العُقول المُبدعة التي تُقدِّم له الاستشارات في الميادين كافّة، وسَقف حريّات أعلى واحترام لحُقوق الإنسان، خاصّةً أنّه يُواجه مُعارضةً عقائديّةً لها جُذورٌ عميقةٌ في المُجتمعين المِصري والإسلامي وتملك مشروعًا يجِد قُبولًا في الشّارعين المِصريّ والعربيّ.

لسنا من الذين ينظرون دائمًا إلى الجانب الفارغ من الكوب، ولا نُنكِر مُطلقًا أنّ هُناك بعض الإنجازات في المجال الاقتصادي خاصّةً، ولكنّ المُشكلة أنّ ثِمار هذه الإنجازات، في حال وجودها، لم تصِل إلى الفُقراء المسحوقين، وإنّما إلى القطط السّمان، فالطّبقة الوسطى تآكلت، والفُقراء ازدادت فقرًا، ومُعدّلات البِطالة في أوساط الشباب ما زالت مُرتفِعةً.

نُقطةٌ أُخرى لا نستطيع تجاهلها، وهي أنّ من أكبر الأضرار التي جرى إلحاقها بالرئيس السيسي ونظامه، تأتيه من أصدقائه أكثر من أعدائه، فعندما يصِفه الرئيس ترامب بأنّه “ديكتاتوره” المُفضّل، ويتغنّى الإسرائيليّون به كصديقٍ وحليفٍ قويّ ليل نهار، فإنّ هذا يُكرّر القول “الله احميني من أصدقائي أمّا أعدائي فأنا كَفيلٌ بهم”.

“الدبّوس” الذي فجّر الاحتقان الحالي في مِصر لم يكُن إخوانيًّا مُلتحيًا، أو حليقًا مُقنّعًا، وإنّما شابٌّ أسمر “فهلوي” بسيط، طموح، وجريء، اسمه محمد علي، واحد من عامّة الشّعب، لحِق به ظلمٌ “ماليٌّ” كبير يقول إنّه جاء على يد المؤسّسة العسكريّة التي يتّهمها بحجب حُقوقه (15 مليون دولار) لأسبابٍ ما زالت غير واضحة، فقرّر الانتقام على طريقة الإمام آيَة الله الخميني في السّبعينات، ليس بالكاسيت، وإنّما بأشرطة “الفيديو” رغم الفارق الكبير جدًّا بالمُقارنة، فنحنُ نتحدّث عن الوسيلةِ هُنا.

محمد علي ليس محمد عبده الفيلسوف، ولا جمال الدين الأفغاني الإصلاحي، وإن كان لجَأ إلى الغرب مثلهما لإيصال رسالته، إنسان وسيم بسيط، ومُقاول صغير عاش في رحِم النظام، عفويّ يتحدّث بالعاميّة، ولا يستعين بآيّاتٍ قرآنيّةٍ أو أحاديث نبويّة، ولهذا استجاب له قطاعٌ من الشعب المِصري ولبّوا دعوته بالنّزول إلى الشوارع والميادين، وهو ما لم تنجح به حركة “الإخوان المسلمين، وكُل قِوى الإسلام السياسي واليَساري القومي الأُخرى، الأمر الذي يتطلّب التأمّل والدراسة.

لا نُريد استباق الأحداث، والتنبّؤ بأُمورٍ قد لا تحصل، رغم إيماننا المُطلق بأنّ النّموذجين السوداني والجزائري اللذين صحّحا أخطاء “الربيع العربي” الفادِحة، بانضِباط المؤسّسة العسكريّة وانحيازها للمُجتمع المدني وثورته الحقيقيّة السلميّة الليبراليّة، قد يتكرّرا في مِصر ودول عربيّة أخرى، لأنّهما أثبتا أنّ “التّعايش” مُمكنٌ بين الجيش والشعب، وأنّ هذا التّعايش قادرٌ على التّغيير في القاع الشعبي وقمّة الحُكم معًا، ودفن النّماذج الدمويّة والفوضويّة في ليبيا وسورية، وما رافقها من تدخّلاتٍ عسكريّةٍ غربيّةٍ وعربيّةٍ مُدمّرةٍ، ولو مُؤقّتًا.

***

الأنظار تتّجه الآن إلى أسبانيا حيثُ يُقيم محمد علي ويُسجّل أشرطته التحريضيّة، ويجِد الذّخيرة في بعض أخطاء مُؤسّسة الحُكم، والأزمة الاقتصاديّة المُتفاقمة، وحالة الفقر المُقدح في أوساط الغالبيّة من الشعب المِصري، والسؤال هو، هل يستجيب الشارع المصري لدعوته بمُظاهراتٍ مِليونيّةٍ في ميادين مِصر وشوارعها الجُمعة المُقبل؟

يصعُب علينا الإجابة، فمِصر واحدةٌ من أكثر الدول صعوبةً في التنبّؤ بِما يُمكن أن يحدث فيها من مُفاجآت، فمن كان يتوقّع ظُهور هذا الشاب البسيط محمد علي فجأةً، وبهذه السرعة وإحداث هذا التّأثير، واحتلال العناوين الرئيسيّة في صُحف العالم ومحطّاته؟

ربّما يكون هذا الشاب انطَلق وحيدًا متأثّرًا ومُؤثّرًا من حجم مظلوميّته، وكان جريئًا في تعليق الجرس، وتحدّى مؤسّسة عسكريّة مِصريّة راسخة، وأجهزة أمن تستخدم قبضةً حديديّةً جبّارة ضِد خُصومها، ولا نستبعد التفاف بعض الجِهات حوله، خاصّةً من داخِل مِصر، لها أسبابها وخلافاتها مع النّظام، وبعضها يملك أدوات إعلاميّة جبّارة، ولكن الرّد عليه بالطّرق التي رأيناها تخدمه، و”مشروعه” مِثل الاعتراف ببناء القُصور وظُهور محمود السيسي نجل الرئيس على شاشة التّلفزة في هذا التّوقيت بالذّات، مُذكِّرًا، إن لم يقصِد، بجمال مبارك، سيّئ الذّكر.

يوم الجمعة المُقبل سيكون يومًا حاسمًا بالنّسبة إلى مِصر، سواء تجاوب الشارع مع دعوة التّظاهر أو لم يستجِب، مِصر التي نتمنّى لها الأمن والاستقرار، ولشعبها الشريف الوطني المُفعَم بالكرامة والعزّة الوطنيّة الأمن والرّخاء، فمِصر هي الريادة والقِيادة بالنّسبة إلينا، ولا يُمكن أن تقوم قائمة للمِنطقة بُدونها.. ونحنُ في الانتظار، وهذا أسلم المواقف وأحكمها، وربّما يكون لنا عودة.

Print Friendly, PDF & Email

88 تعليقات

  1. استاذنا الكبير عطوان و باقى الاشقاء الفلسطنيون تعقيبا على الفيديو و مقارنة وضع مصر فى عهد ناصر و الان اود القول
    انتم تحبون ناصر من منظور ضيق وهو حماسه للقضية الفلسطينية ولكن جمال عبد الناصر الذى تكيلون له المدح هو مسئول بشكل كبير عن خراب مصر فقد ورط الجيش المصري فى حرب اليمن عبر سنوات عديدة استنوف خلالها الخزانة المصرية حتى افلست و ضاع الغطاء الذهبي للعملة ،
    هذا غير تدخله فى شئون الدول العربية الاخري بحجة محاربة الرجعية مثل الاردن و المغرب و السعوديةو غيرهم مما جعل له اعداء كثر بلا مبرر ،
    اغلاقه مضيق تيران رغم ان باعتراف محمد حسنين هيكل كانت جزر تيران و صنافير سعودية اى ان المضيق مضيق دولي مما اعطى المبرر لاسرائيل باجتياح سيناء بحجة الدفاع عن النفس ،
    ما سمي بنكسة 67 وهى فى الحقيقة هزيمة مروعة كانت بسبب جعجعة ناصر التى لم يكن لها وجود حقيقي على الارض فقد كان الجيش المصري قليل العدد غير كفء و لم يأخذ الجنود خطط للدفاع او الانسحاب ،
    بعد الحرب رفع ناصر شعار لا صوت يعلو فوق صوت المعركة ووجه كل شئ للمجهود الحربي مما ادى لانهيار الاقتصاد المصري تماما و توقف عجلة الانتاج فى كل المجالات رغم ان عدد سكان مصر وقتها كان 20 مليون فقط و ليس 107 مليون الان فى عهد السيسي ،
    باختصار ناصر لم يمثل تهديدا حقيقيا لاسرائيل مثل اردوغان الذى يجيد حرب الميكروفونات و توجيه الاهانات الاذعة لاسرائيل مجرد شعارات حجورية فقط ،
    مع الفارق طبعا ان ناصر كان عربيا اصيلا ولم يقم علاقات مع اسرائيل فى الخفاء لكن اردوغان علاقته التجارية و الاقتصادية مع اسرائيل معروفة للجميع ،
    و طبعا دوره فى دمار و خراب سوريا يعلمه الجميع .
    تحياتى

  2. الى
    غازي الردادي Yesterday at 1:52 pm
    حمى الله مصر وشعبها العظيم من المؤامرات التي تحاك لها في الخارج ،، السيسي شأن مصر ، شأن الشعب المصري ، يحسب للسيسي انه يعمل لمصر ، وحتى لو لم ينجح فيكفيه انه يحاول ، نعرف ان السيسي اتى بانقلاب عسكري مثله مثل كل الرؤساء العرب منذ عبدالناصر ،، لكن يظل السيسي افضلهم جميعا ولا مقارنه بينهم ،، اتركوا مصر وخليكم في بلدانكم ومشاكلكم ، التي تهون مشاكل مصر امامها ،،
    تحياتي ،،

    لا تقلق يا استاذ غازي الجزرتين سوف يعودون إلى مصر و هم ملك مصر من الأساس و هذه وعد من اخواني المصريين و هم من يكسون الكعبة و هل تذكر اخي احمد
    عزت – المصري نعم سوف يعودون إلى ام المدنية مصر
    و تعني ام الدنيا و هيا السيدة هاجر ام النبي اسماعيل عليه السلام . مع تحياتي الى ام الدنيا يا مصر

  3. الأخ “خواجة فلسطين ” انا اصدق كل كلمة قالها الأخ عابر سبيل ..ويشهد له من قرء كتاب الأخ عبد الباري عطوان “وطن من كلماة ” مامر ويمر به الشعب الفلسطيني لم يمر بمله الى قلة من الشعوب …وما اضنك عايشتها لكونك خواجة مع احترامي لك وادعوك للتواضع ولبحث قليلا عن ماعانته الإنسانية في فترات ازماتها الكبرى إقراء رواية “”الجريمة والعقاب “” ..للأديب الروسي.. … وهل هناك اكبر من ازمة الشعب الفلسطيني المغدور حتى من بعض ابنائه ..تحياتي للجميع..

  4. طبيب نفسي من غير شهادة زباله
    ليس الفتى من قال أنا …ولكن الفتى من قال ها انا ذا ..واهديك بيت من شعر سيدنا علي بن ابي طالب كرم الله وجهه
    دائك ودوائك. ..فيك ..ولا تبصر
    وتحسب نفسك جرم صغير …وفيك انطوى العالم الأكبر…
    الاخ طارق الله يسعد روحك …وميروتانيا التي انجبتك ..ونحن نحلق كلنا في الأصل …ونحن عابري سبيل …وهذا اجمل ما في الحياه….تخيل اننا سنبقى هنا إلى ما لا نهايه ولن نحلق نحو وطننا الكبير الاصيل …حيث الابديه
    اكثر ما اعجبني في هذا العالم أن المكوث هنا ليس طويل …وصدقت أن هنالك عالم جميل ينتظرك…
    الاخ خواجه انخرطت في سلك التجاره وكما يقال التجاره ثلثي الاماره..والاماره تجعلك تعرف هموم العامه واحتياجاتها …كان ذات يوم لدي متجر على تقاطع طريق ما بين المخيم والمدينه…ابيع العطور والهدايا …وهبت عاصفه من الركود وقلبناه محل خضره …ربما تحدثت مع على الأقل مع الألوف من الزبائن…محسوبك روحه حلوه ..وبكسر الحواجز كلها في وهله…شاهدت المرأة العربيه الهاربه من جحيم احد الدول ..واختار البرميل المتفجر بيتها ودمر حياتها وتناثرت على أحد الطرقات …
    أما بالنسبه لتلك المرأة فكانت ترتاد على المحل…تستهلك المسكينه كميات من المكياج لاخفاء العيوب ..وتسابق الزمن كي لا تخطفها الشيخوخه…اعطني هذا العطر وتلك الشاله …الخ ذات يوم واذا بها متنفخه العين ..ومتعرضه لضرب مبرح على يد أحد الظباع الشبقه …سألتها لماذا وانت لديك هؤلاء الأطفال الملائكه وابنتك البريئه المراهقه …فتحت قلبها …وبكت بحرقه
    قلت لها أن الله عز وجل رؤوف رحيم …عندما يحاسبك سيأخذ بعين الاعتبار انك تواجدت في زمن الظلم والظلام

  5. طبيب نفسي من غير شهادة زباله
    ليس الفتى من قال أنا …ولكن الفتى من قال ها انا ذا ..واهديك بيت من شعر سيدنا علي بن ابي طالب كرم الله وجهه
    دائك ودوائك. ..فيك ..ولا تبصر
    وتحسب نفسك جرم صغير …وفيك انطوى العالم الأكبر…
    الاخ طارق الله يسعد روحك …وميروتانيا التي انجبتك ..ونحن نحلق كلنا في الأصل …ونحن عابري سبيل …وهذا اجمل ما في الحياه….تخيل اننا سنبقى هنا إلى ما لا نهايه ولن نحلق نحو وطننا الكبير الاصيل …حيث الابديه
    اكثر ما اعجبني في هذا العالم أن المكوث هنا ليس طويل …وصدقت أن هنالك عالم جميل ينتظرك…
    الاخ خواجه انخرطت في سلك التجاره وكما يقال التجاره ثلثي الاماره..والاماره تجعلك تعرف هموم العامه واحتياجاتها …كان ذات يوم لدي متجر على تقاطع طريق ما بين المخيم والمدينه…ابيع العطور والهدايا …وهبت عاصفه من الركود وقلبناه محل خضره …ربما تحدثت مع على الأقل مع الألوف من الزبائن…محسوبك روحه حلوه ..وبكسر الحواجز كلها في وهله…شاهدت المرأة العربيه الهاربه من جحيم احد الدول ..واختار البرميل المتفجر بيتها ودمر حياتها وتناثرت على أحد الطرقات …
    أما بالنسبه لتلك المرأة فكانت ترتاد على محل المجوهرات…تستهلك المسكينه كميات من المكياج لاخفاء العيوب ..وتسابق الزمن كي لا تخطفها الشيخوخه…اعطني هذا العطر وتلك الشاله …الخ ذات يوم واذا بها متنفخه العين ..ومتعرضه لضرب مبرح على يد أحد الظباع الشبقه …سألتها لماذا وانت لديك هؤلاء الأطفال الملائكه وابنتك البريئه المراهقه …فتحت قلبها …وبكت بحرقه
    قلت لها أن الله عز وجل رؤوف رحيم …عندما يحاسبك سيأخذ بعين الاعتبار انك تواجدت في زمن الظلم والظلام

  6. الى
    عابر سبيل.. Yesterday at 9:20 pm
    الله يسعدك اخ الأشعري …صديق عزيز الى الابد بإذن الله…ويا هكذا تنبثق الصداقات واما فلا
    أما بالنسبه لاطرائك ..فأشكرك واستغفر الله أنا مجرد انسان عادي لم اكمل الدراسه …فقط صقلتني الحياه والشارع والمخيمات والهجره وعذابات من حولي ..والالم ..والانهيارات الثلجيه التي تحدث..واللا منطق الذي يجعل أمتنا الجميله تعبر هذا المنعطف .. والغربه ..وبعض المجازر المتفرقة …ومنظر سيده عربيه وجدتها تبكي على قارعه الطريق سألتها ما بك قالت لا اجد مأوى …وعاهره تبيع جسدها من أجل وجبه عشاء لاطفالها الملائكه فجن جنوني ..وفقدت السيطره.
    استاذ عابر سبيل عن اي مخيمات تتكلام و من الاكيد أنك لا تتكلم عن المخيمات الفلسطينية .

  7. العابر سبيل
    سبيل عابر و ما هو السبيل و سبيل من ?
    و العم احمد الياسيني صاحب عقل كامل

  8. اخي عابر سبيل ردك كان مؤثرا …..واصدق كل كلمة قلتها حسبنا الله ونعم الوكيل في إمتنا اللتي تأبي ان تفيق من سباتها الذي طال امده واصبحت عبء على الحياة ذاتها اتمني من كل قلبي ان تكون قد وجدت الإستقرار والراحة بعد كل تلك المسافات اللتي عبرتها والفيافي اللتي قطعتها وحيدا في غياهب الضلم والضلام !!تقبل فائق الإحترام والتقدير والى اللقاء.

  9. رساله للمقاول الفنان بعد ان نسى نفسه وبيدعو للفوضى٠٠٠٠٠
    ~ يافنان انت حسبتها غلط وخسرت كثير
    ~ شعبيه السيسى معتمده على الاستقرار
    ~ تفتكر الناس تعمل ثوره علشان حد قوى اوجد الامان بيبنى مصر وعلى فكره الناس تعبانه ولكن عندهم أمل ان تنفرج وتترتفع الغمه
    ~ ضحكوا عليك وفهموك انك رمز والحقيقه انك كلك عيوب
    ~ انصحك اعتذر انت شفت العز كله مع الهيئه الهندسيه
    ~ الجيش مراقب بعضه ومفيش فساد من غير حساب
    ~ الجيش بيصرف كثير لكن انجازتهم على الطبيعه موجوده
    ~ بعض الشباب متحمس للحريه ولكن الحريه مسئوليه
    ~ ولما نزلوا الشارع خرج البلطجيه وزاد خطف الاطفال والسرقات وقطع الطريق ووقع الاقتصاد وظهرت ازمه الدولار والسوق السوده ووجدت الازمات فى كل شئ
    ~ تفتكر الناس نسيت
    ~ ابدا
    ~ ابحث عن طريقه تعتذر بيها
    ~ جايز تنقذ ما تبقى لك ولاسرتك من سلام نفسى
    ~ ازاى حتعيش باقى حياتك فى الخوف
    ~ انت مبتلى بسبب شيطانك ومن غرر بك واستغل جهلك وستعانى من خطوه غير محسوبه
    ~ الشعب يعلم انك واحد من مستفيدى النظام
    ~ اللعبه مش عجباك مش لازم توقع بلد علشان ديونك لبنوك او موظفين وانك لم تعيش عيشه المصريين

  10. مصر بلاد حضارة مثلها مثل العراق و الشام و اليمن …و شعبها خلاق لا يطيق الركود …لذلك فهي هدف لمؤامرات البدون حضارة ، و العاشقين للركود و السكون و الذين ابتلوا بثروة البترول ….
    السيسي و قبله مرسي رهنا حكمهما لأجندات اقليمية فاشلة ، الاول للامارات و السعودية و الثاني لتركيا و قطر …و هذا من أسباب فشلهما في تحقيق الاستقرار الداخلي…
    وكما قال أحدهم، الكذوب و لو صدق في هذه : المصريين أذرى بشعاب بلدهم ….
    و كلنا لازلنا في انتظار ناصر حقيقي جديد ….كفانا تزوير

  11. العسكر سلعة كاسدة.. لا تعرض الا في الاسواق العربية..
    عندما يكون البديل عنها هو الفوضى المنظمة والمنظبطة (اقصد الفوضى التي تديرها الدولة العميقة ) يصبح المواطن العربي الذي يتمتع بحرية الاختيار طبعا!! مجبرا على اقتنائها
    .. هذه السلعة عرضت في افريقيا وفي امريكا اللاتينية طويلا تحت الشمس حتى تعفنت..
    هناك لا يشترون السلع الكاسدة
    الشعار الان في افريقيا السوداء وفي امريكا
    اللاتينية : نموت عطشا وجوعا سياسيا على ان
    نشتري السلع الكاسدة
    المروجون في الوطن الوطن العربي نحن نعرفهم.. ومحمد مرسي يعرفهم .. انهم اؤلئك
    الذين ينشطون داخل المدن الاعلامية.

  12. شيخنا احمد الياسيني المقدسي الاصيل هو كما عرفناه في خريف 2016
    لولا ان حجم الاخطاء الاملائية (زاد شوي) العتب على النظر ويشهد الله اننا كنا ندعوا له بظهر الغيب في مرضه في شتاء 2018 على ما اذكر.. العتب على الذاكرة .. وهو الذي لم يبخل علينا بتعليقاته المحترمة حتى وهو على سرير المرض.. واضنه ذكر حينها باب الساهرة.
    فلله الحمد والمنه ان شافاه الله وعافاه

    .. عابرسبيل
    (ياحبيبي كلنا عابرو سبيل )هذه هي كلماتك في ربيع 2017 اتذكر؟!!!
    ارتفع عاليا واهطل علينا كما المطر
    فانت تغرف من نهر الكلمات الذي لا ينضب
    تحياتي لك ايها النسر الفلسطيني .

  13. الى الأخوين الكريمين
    :عابر سبيل
    احمد العربي
    1-شكرا للاخ عابر سبل فقد تطوع أن يعمل سكرتيرا مجانا في اعادة تصحيح اخطاء “حروف وأخطاء مطبعيه” وردت في تعليقي على هذا الموضوع ،لكنه اخطأ في وصف الاخطاء بأنها”مطبعيه ” وهي ليست كذلك ؟

  14. Cololon Abd Al Nasser didn’t have the vision and let Sudan go. General Mubarak didn’t have the vision and let south of Sudan go. Here we are Egypt without full Nile after Ethiopia build its Dams.

  15. الله يسعدك اخ الأشعري …صديق عزيز الى الابد بإذن الله…ويا هكذا تنبثق الصداقات واما فلا
    أما بالنسبه لاطرائك ..فأشكرك واستغفر الله أنا مجرد انسان عادي لم اكمل الدراسه …فقط صقلتني الحياه والشارع والمخيمات والهجره وعذابات من حولي ..والالم ..والانهيارات الثلجيه التي تحدث..واللا منطق الذي يجعل أمتنا الجميله تعبر هذا المنعطف .. والغربه ..وبعض المجازر المتفرقة …ومنظر سيده عربيه وجدتها تبكي على قارعه الطريق سألتها ما بك قالت لا اجد مأوى …وعاهره تبيع جسدها من أجل وجبه عشاء لاطفالها الملائكه فجن جنوني ..وفقدت السيطره

  16. استاذ عبد الباري , تقول :
    “المُشكلة الرئيسيّة التي واجَهها، ويُواجهها الرئيس السيسي أنّه أراد أن يكون عبد الناصر آخر”
    !!!!!
    هذا غير صحيح, لأنه لا يوجد حتى ولو مُعطى واحد أو حقيقة واحدة تدل على ذلك, بل العكس من ذلك
    فالسيسي يبدو أنه أبعد ما يمكن عن يكون رجلا سياسيا لديه رؤيا واستراتيجية مستقبلية, يعني بصراحة
    أن السيسي يعيش الحياة يوما بيوم بلا أي تفكير بالغد وبالمستقبل.
    لهذا هو يضحك لترامب ويضحك لنتنياهو ويضحك لبن زايد ويضحك لبن سلمان ويضحك لبوتين ولو جلس مع روحاني لضحك له.
    بصراحة السيسي لا لون له ولا طعم , وهيهات أن يليق السيسي بدولة عظيمة كمصر, التي لو استيقظت لاستيقظ العرب ولو نامت لنام العرب كما هو الحال الآن
    قبل الختام لا أستطيعي إلا أن أعبر عن إعجابي وسروري بمحمد على “الإنسان” الواضح جدا جدا جدا

  17. Egyptian army generals don’t have education or qualification enough to have VISION for the country. Egyptian army was defeated bad in war 1967, this this why we are the professional well and qualified university degrees were ordered to join the army during war 1973 to do the job of fighting..

  18. حمى الله مصر وشعبها العظيم من المؤامرات التي تحاك لها في الخارج ،، السيسي شأن مصر ، شأن الشعب المصري ، يحسب للسيسي انه يعمل لمصر ، وحتى لو لم ينجح فيكفيه انه يحاول ، نعرف ان السيسي اتى بانقلاب عسكري مثله مثل كل الرؤساء العرب منذ عبدالناصر ،، لكن يظل السيسي افضلهم جميعا ولا مقارنه بينهم ،، اتركوا مصر وخليكم في بلدانكم ومشاكلكم ، التي تهون مشاكل مصر امامها ،،
    تحياتي ،،

  19. تحية طيبة لك اخي عطوان ولكل الاخوة في هدا الركن الحر الصادق للاسف ايها الاخوة عن اي شارع عربي تتحدثون عن شارع تحركه النعرات والمصالح الضيقة للافراد والجماعات اين الوطنية من كل هدا وداك واين الوعي بالانتماء للوطن والدود عن مصالحه الباقية لابنائنا واحفادنا واين الاحساس بالمسؤولية الملقات على افراد الشعب للاسف الكل لايجيد الغناء الا لليلاه انانية فردية ينمحي امامها كل تعلق بوطن شعوب عربية مستنسخة همها الماكل والمشرب والمبيت نحن اقرب من عالم الحيوان اكثر من عالم الانسان حيث القيم والمبادئ هي اساس بناء المجتمعات اما حالنا فلا حول ولا قوة الا بالله التاريخ يعيد نفسه كاننا في زمن الماغول حضارة عربية تحرق وتطحن بايدي اعدائنا ومنافقين عملاء بيننا فضلوا بريق المال على استقرار وطن اخي عطوان بالله عليك مادا جنينا مما سبق من ثورات الخريف العربي امهزلة تونس ديموقراطية مرشح للدور الثاني في انتخباتهم الرئاسية يقبع داخل السخن وصهاينة يتغنون بجنودهم القتلة امام منزل مجاهد مغدورايعجب الانسان التونسي البسيط الدي تربى على اساس عقيدة اسلامية سمحة مثل هدا التهور اين الثورة الجزائرية من نيل مرادها وهي ماتزال تدور في منطقة الصفر وكلاب الشرق والغرب تتربص بها على كل المستويات اخي عطوان اين نتائج التحقيق في مدابح العيد في السودان سلة الخبز العربي هل حقق الشعب السوداني مراده الجواب بكل مصداقية لا فهو كمن استجدى بالرمضاء بالنار تدخلت ايدي شياطين الجن والانس فافسدت كل شيء مادا عن ليبيا وكم عدد اللاعبين المتورطين في الدم الليبي هي نفس الحكاية حكاية شعوب تحب الاستعباد وتحترم الديكتاتور والقاعدة تقول لا ديموقراطية بدون حرية ومعضلتنا كشعوب عربية هي غياب الوعي والاحساس بالانتماء الغالبية العظمى لم تجب بعد عن سؤال جوهري يشكل نقطة البداية لاي مشروع حضاري الا وهو( من انا ومادا اريد) .هي ادن نفس الحكاية ونفس القصة تدور في وطن عربي غرقت شعوبه في سبات طويل وحين تتحرك وتنقلب على جنبها فمدفوعة بحسابات ومصالح لن يجنوا منها سوى العلقم وانما هم وقود صراعات وتصفية حسابات بايدي لاعبين كبار فالى متى يارب يبقى هدا الحال فالقوم مازالوا لم يستوعبوا فكرة التغير وكيفيته . ربنا لا تسلط علينا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا…والله المستعان

  20. [24/‏9 6:10 م] عبدالرحمن الزوقري: الأخ الأستاذ “عبد الباري عطوان “…تحية طيبة….وبعد ، لا اجد مبرر للجمع ، بين عبدالناصر ، وبين الساداة ومبارك والسيسي ..فعبد الناصر اسس مشروع صناعي وزراعي وهي القاعدة لأيت نهضه وو قف مع الطبقة الوسطى وحماها من وحوش القطاع الخاص ومن يقف ورائهم من عتاولة الفساد ولإحتكار ولإستغلال ولااحد يجهل المشاريع العملاقة اللتي بناها .واهتمامه بالصناعة الحربية والمدنية ..ولو لم ينقلب السادات على مشروع عبد الناصر لكانت مصر اليوم الثانية بعد الصين في الصناعة والزراعة ..لقد الغي الساداة ذالك المشروع كليا واستجاب لنصيحة كيسنجر وآل سعود بان الإنفتاح والإعتماد على القطاع الخاص والخضوع لشروط البنك الدولي وبارونات المال سيحول مصر الى جنة وهانحن نرى نتيجة ذالك في حال الشعب المصري ودور مصر في الساحة العربية والدولية لقدجرى غزو مصر من الداخل وتفكيك المجتمع بطريقة ماكرة .وتوضيح ماأقصدة يحتاج الى محاضرة طويلة والسلام عليكم ورحمة الله..
    [25/‏9 3:52 م] عبدالرحمن الزوقري: اخي وصديقي “عابر سبيل “نصيحتك الموجهة لتنضيم الأخوان المسلمين وقولك(لاخوان المسلمين كنتظيم وقيادات ..سقطوا من عيون الكثير من شعوبنا العربيه…حاولو ركوب امواج السياسه العالميه…وظنو أن الظباع يؤتمن جانبها…دخولهم معترك الحياه السياسيه ومحاولات استنساخ التجربه التركيه فشلت
    لانهم كانو سطحيون جدا…وفعلا كان لهم ادوار بإنهاك شعوبنا واعاقه المسيره….)
    كلام صحيح ١٠٠÷ وهاذا جعلني اعيد النضر في كل ماقلناه عنك وانا من يعتذر لك عن سؤ الفهم والقسوة في انتقادك دون ان ندرك انك انسان شاعر تستخدم لغة الشعر في السياسة …وتسهب في الغموض على طريقة “فرانس كافكا”وهاذا مادفعنى والكثير من الأخوة الكرام الى ا ن ننتقدك بقسوة …انا اعتذر وادعوا الأخوة السياسين النبلاء محاولة فهمك وتحمل طريقتك في التعبير عن مشاعرك …هاذا حق من حقوقك الإنسانية وتقبل خالص المودة ولإحترام .تحياتي لكل الشرفاء في هاذا المنبر الحر.

  21. الى الأخوين الكريمين
    :عابر سبيل
    احمد العربي
    1-شكرا للاخ عابر سبل فقد تطوع اان يعمل سكرتيرا مجانا في اعادة تصحيح اخطاء “حروفقة ” وردت في تعليقي على هذا الموضوع ،لكنه اخطأ في وصف الاخطاء بأنها”للوية” وهي ليست كذلك ؟
    2- اما الاخ احمد العربي فأنني اشكره لان وصف الاخطاء ليست لغوية او املائية وانما هي طباعية منجهاز الأنتنت او من جهازي “IPad” الذي اصبح باليا ظروفي الخاصة تحول دون تغييره ؟واصف نفسي في هذا الشأا بقول الشعر :
    لا تلم كفّي اذا السيف نبا /صحّ منّي العزم والدهر أبى
    وعل اية حال فالحليم تكفيه الاشارة وهي ان المضمون هو المقصود في تعليقاتي ؟
    هدانا الله والجميع سواءالسبيل لخدمة قضايان الوطنية والقومية والاسلامية بما يتوجب عزعلى كل مواطن عربي شريف من خلا دوحتنا الغراء رأي اليوم منبر الحرية والأحرار
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  22. مصر لكل المصريين غير ان العسكر حكم باليسار لقرابة القرن وها هو يتقلب نحو اليمين بل يتكئ على الليبرالية الغربية بعد اندثار المتكا الاشتراكي واحادية القطبية ،غير ان التطرف في حكم العسكر سابقا ولاحقا لم يحقق للشعب المصري لا الامن ولا الغذاء بل وضيع عليه نبع الماءمن خلال فشل مشاريع السيسي والعسكر نهائيا ويشهد اليوم على ذلك من هم بداخل النظام اكان بالتوبة والرجوع الى الشعب ام لمجرد الانتقام من مجموعة تعتبر مافيا اكثر منها نظام حكم لدولة بحجم مصر ،وبما ان العسكر باع نفسه ورهن مصر للغرب من خلال تمويل عروش الخليج التي تستبق كل تململ وثورة شعبية تحدث بالمنطقةوان كان ذلك مجرد بعبع تتخذه امريكا والغرب لتخويفهم بداية من الخميني اين خوفوهم من تصدير ثورته التي سوف تقتلعهم وعروشهم فكان الامر بمحاصرتها وظفع العراق بعد ذلك الثمن ،وجرى ذلك ويجري على كل منطقة كاليمن وسوريا وليبيا وتمت تصفية الثورة بمصر من خلال اغراق واغراء السكر ليوقف ويجمد كل شيء في حياة المصريين ،وظل الخليج يدفع فاتورة الحروب المفتعلة والخاسرة وهو ما اكدته الاحداث باليمن خصوصا ،ولم تنفع كل الاسلحة المكدسة منذ عقود امام الحوثيين،،،

  23. لطشتها متعمدا روعة : ولولا تماسُك الجيش العربي السوري وصُموده، لواجهت سورية مصير العِراق، والفوضى التي يعيشها، وضَعف الحُكومة المركزيّة لمصلحة التّفتيت الطائفيّ والعِرقيّ المُباشر أو غير المُباشر.
    دول الخليج وبتحريضٍ من الغرب، أضعفت جُيوشها عمدًا، لأنّها لا تُريد بديلًا يُهدّد الأُسَر الحاكمة، واعتمدت على الحماية الأمريكيّة الغربيّة، وهذا هو سبب فشلها في حرب اليمن، فرُغم مِئات المِليارات التي جرى إنفاقها على التّسليح، عجِزت هذه الجُيوش عن الانتصار على الحركة الحوثيّة الضّعيفة التّسليح خاصّةً في الأيّام الأولى للأزمة، وقبل وصول الدعم العسكري الإيراني، ولكن شهر العسل لمُعظم أنظمة الحُكم فيها يقترب من نهايته بطريقةٍ أو بأخرى، إلا إذا حصلت “مُعجزات”، ولسنَا في زمنها.

  24. نعم يجب أن تؤثر ثورات الجزائر والسودان وحراك مصر أيضا على الضفه الفلسطينيه المحتله لأن الوضع هناك مزري بسبب فساد سلطة عباس وتشبيح سحيجتهم “البلد إلنا” كما يقولون لذا كل أسباب الثوره الشعبيه في الضفه موجوده فقط ينقص حراك الجماهير هناك وأنا متأكد أن جماهير الضفه لان تثور ضد السلطه العباسيه على الإطلاق لأنه كما يبدوا أن الجماهير والفصائل في الضفه أعجبهم العيش في ظل جمهورية الموز العباسيه وأعجب الفصائل في الضفه أن يتم توجيهها من قبل أجهزة التنسيق الأمني وأعجب الجماهير هناك القروض البنكيه ووالتسهيلات وإلخ صدقوني هذا فخ ملعوب بطريفه شيطينه لإلهائكم عن الواقع المأسوي على الصعيد الوطني والفاسد وإلخ أنا أتوقع أن تحدث صحوه بالضفه لاكن ليس الأن لأن الجمهور هناك في حال إنشغال حياتي روتيني والفصائل هناك في غيبوبه وموت إكليني أيضا في غزه برزت مؤخرا طبقتين الأولى هم سحيجة عباس فرع غزه وهؤلاء أغلبهم من مفصولين ومقطوعين رواتبهم من عقوبات عباس على غز ودائما يرددون شعارات تأييد لعباس ويتغزلون به والطبقه الثانيه هي من حماس طبقه بدأت تطفوا وهم الذين يتصرفون بشكل كما ولو أن غزه سنغفوره من ناحية المستوى المعيشي أقصد وهذا خطأ لأننا تحت حصار ظالم وكلنا بالهوى سوا وأيضا لاننسى القائمه المشتركه والكارثه التي فعلتها بتأيدها لصالح كانتس وهو ضابط في الجيش اليهودي بإختصار نحن بحاجه كفلسطينيين إلى تصحيح البوصله لأنها في الواقع إنحرفت كثيرا والتصحيح الداخلي ومن ثما مواجهة الإحتلال اليهودي وفي الختام أرجوا نشر التعليق وأن لايتم حذفه كما حصل في تعليق أخرى على مقال لكاتبه فلسطينيه تحياتي وشكرا

  25. للأسف ان الجدال الحاصل في الأعلام وعلی شبكات التواصل الاجتماعي ما هو إلاَّ محاولة دائمة لذر الرماد في العيون والتظليل وتمييع مشكلة مصر المستعصية منذ عقود من الزمن.
    المشكلة هي ليست في فنان هنا أو ممثل هناك. إنما هي أزمة قيادة منذ وفاة الزعيم والقائد الكبير عبدالناصر وصعود السادات وتوقيعه علی اتفاقية كامب ديفيد التي جعلت من مصر التي هي أم الدنيا ومهد الحضارات وارض الانبياء، جعلت منها رهينة ودولة تعيش تحت رحمة المساعدات الامريكية التي لا تتجاوز المليارين دولار سنوياً وهو مبلغ زهيد مقابل منعها من الانفتاح علی محيطها العربي والاسلامي لتكون دولة لها علاقات اقتصادية متينه مع هذا المحيط من الاردن الی إيران مروراً بتركيا وسوريا. ودولياً بتوجهها شرقاً نحو الصين وثم روسيا.
    لكن السيسي على غرار انور السادات وحسني مبارك قام بسلخ مصر عن قضايا محيطها العربي والاقليمي بتخليه عن دور مصر الريادي في قيادة الامة، وتسليم ضفة قيادتها لأنظمة عميلة كالنظام السعودي والإماراتي مما أدى الى تمدد ونهب الكيان الصهيوني لمزيدا من الأراضي العربية كالقدس والجولان، وتبديد ثروات الامة لصالح اعدائها، وتقويض أي حركات شعبوية تريد الخروج على أنظمتها الظلامية.
    لقد قامت امريكا واسرائيل بسرقة اي ثورة أو حركة شعبية مصرية من شأنها أن تهز عروش عملائهم لأن ذلك سيربك إسرائيل التي طالما رأت في معاهدة كامب ديفيد الموقعة بينها وبين مصر عام 1979، والأنظمة الدكتاتورية التي حكمت مصر من السادات الى مبارك ثم السيسي سندا لها في التوغل في المنطقة العربية وتمددها، ووسيلة لتفتيت الوطن العربي لصالحها.
    وسيربك ايضاً باقي أنظمة ومملكات الاستبداد العربية التي أغرقت الامة في وحل الخذلان والتبعية.
    فقيادة مصر للامة ستؤدي حتما لتوحيد وتماسك الأمة وسقوط الأنظمة الوراثية العربية. ولا سبيل لذلك إلاَّ بثورة حقيقية تنتهي بحكم ديمقراطي وتبادل نزيه للسلطة وليس بذهاب دكتاتور بعد حكم ٣٠ عاماً ومجيء آخر باسم الشعب وباسم الديموقراطية لينقلب بعد سنة واحدة ويقوم بتعديل دستوري يمنحه الحكم الی الأبد. انها السطوة علی ثورة الشعب.
    تحياتي للجميع.

  26. يا اخ ابو خالد اسمح لي ان اخالفك وجهة النظر. هذه اامقالة لم تكن موفقة. كيف تساوي بين السيسي ذخر اسرائيل الاستراتيجي والاخرين؟

  27. الاحترام والتقدير الكامل لاستاذ عبد الباري عطوان المحترم وليسمح لي من خلال هذا التعليق ان اتوجه بتحية الي الاخت المصرية دكتورة ميسون المعتز لانها استجابة لنداء وجهته اليها في موقعها اللقاء الشهري مع القائد وتكللت مساعيها بالافراج عن اخي الذي لم يتجاوز الثالثة والعشرين من عمره واعتقله الامن المصري علي الحدود المصرية الليبية اثناء زيارة عادية لمصر الحبيبة من اجل زيارة معالمها التاريخية ولها مني ومن عائلتي كل المحبة وجعل الله دعوات امي بفرحتها بعودة ابنها اليها في ميزان حسناتها
    شكرا اختي العزيزة
    التحية لاخونا والعم العزيز استاذ عبد الباري عطوان وجميع القراء

  28. اخ احمد محمود
    اضف فوق القائمة
    تعديل الدستور بعد إرهاب كل معارض، ومسرحيات الانتخابات دون منافسة بعد حبس المرشحين,
    الشعب يحس بالخديعة فمن جاء ليحكم ٤ سنوات سيحكم حتى ٢٠٣٠ دون معارضة

  29. تحية من القلب الى الشيخ المحترم احمد الياسيني المقدسي الاصيل ….
    مشكور عابر سبيل على جهودك ….. لكنني أرى انه من الخطأ اعتبار ذلك تصحيح لأخطاء املائيه لأنها في الحقيقة أخطاء مطبعيه وليست أخطاء املائيه وهناك فرق كبير بيت الحالتين ..

  30. مصر مشاكلها تعدت اي قدره على الإصلاح!!!! البلاد منفجرة سكانياً بشكل لم يعد قابلاً للإصلاح! زاد عدد سكان مصر ١٠ ملايين إنسان في ال٤ سنوات الماضيه!!! يعني قدر عدد سكان دوله مثل الاْردن! يعني المطلوب من السيسي حتى يحافظ فقط على المستوى المعيشي كما هو ان يبني دوله كامله بحجم المملكه الأردنيه الهاشمية بمطاراتها ومبانيها وموانئها ومدارسها وجامعاتها الخ الخ الخ كل اربع سنوات!!!! وهذا طبعاً مستحيل! علمنا التاريخ ان الحروب الاهليه تحدث عندما تصل المجتمعات الى نفق مسدود وهذا هو ما تعانيه مصر الان للاسف! الناس تأكل بعضها البعض فعلياً الان والجريمه والعنف اصبح صفه ملازمه للمصري في سلوكه اليومي! الحركات المتأسلمه الفاسده حاربت فكرة تنظيم النسل بشراسه طوال ال٥٠ عاماً الماضيه أملاً في خلق جيل من المتسولين الذين يسهل شرائهم بكيلو لحمه او كيس سكر والنتيجة ما نراه اليوم! السيسي ليس هو المشكله ، المشكل اكبر من السيسي بكثير.

  31. قمر يافا

    لسه ما شبعتش طوافة
    ياللى بتطوف من سنين
    لسه ما كرهت الليالى ؟
    لسه ما شبعتش مشاهدة.. ؟
    يا قمر .. حالك .. كحالي..
    ضيعونا .. بالمعاهدة

    ***
    يا قمر .. هدوا قبورنا
    واستباحوا اللى ف صدورنا
    دمروا قلوبنا ودورنا
    حقنا أصبح خرافة
    وضعت يا بلدى الأمين
    يا قمر .. تصعد فى “يافا”
    تترمى فى “دير ياسين”
    ***

    ع الزاتون والبرتقالة
    ارمى ضياتك أمانة
    احنا يكرهنا اللى خاين
    واحنا .. تكرهنا الخيانة
    يا قمر..
    وغيوم بتحجب
    دمنا .. لما يسرسب
    دنيا .. تحترم اللى يغلب
    حتى لو شيطان لعين.
    يا قمر
    بشَّر فى “يافا” واتصلب فى “دير ياسين”.
    ***

  32. للأسف ان الجدال الحاصل في الأعلام وعلی شبكات التواصل الاجتماعي ما هو إلاَّ محاولة دائمة لذر الرماد في العيون والتظليل وتمييع مشكلة مصر المستعصية منذ عقود من الزمن.
    المشكلة هي ليست في فنان هنا أو ممثل هناك. إنما هي أزمة قيادة منذ وفاة الزعيم والقائد الكبير عبدالناصر وصعود السادات وتوقيعه علی اتفاقية كامب ديفيد التي جعلت من مصر التي هي أم الدنيا ومهد الحضارات وارض الانبياء، جعلت منها رهينة ودولة تعيش تحت رحمة المساعدات الامريكية التي لا تتجاوز المليارين دولار سنوياً وهو مبلغ زهيد مقابل منعها من الانفتاح علی محيطها العربي والاسلامي لتكون دولة لها علاقات اقتصادية متينه مع هذا المحيط من الاردن الی إيران مروراً بتركيا وسوريا. ودولياً بتوجهها شرقاً نحو الصين وثم روسيا.
    لكن السيسي على غرار انور السادات وحسني مبارك قام بسلخ مصر عن قضايا محيطها العربي والاقليمي بتخليه عن دور مصر الريادي في قيادة الامة، وتسليم ضفة قيادتها لأنظمة عميلة كالنظام السعودي والإماراتي مما أدى الى تمدد ونهب الكيان الصهيوني لمزيدا من الأراضي العربية كالقدس والجولان، وتبديد ثروات الامة لصالح اعدائها، وتقويض أي حركات شعبوية تريد الخروج على أنظمتها الظلامية.
    لقد قامت امريكا واسرائيل بسرقة اي ثورة أو حركة شعبية مصرية من شأنها أن تهز عروش عملائهم لأن ذلك سيربك إسرائيل التي طالما رأت في معاهدة كامب ديفيد الموقعة بينها وبين مصر عام 1979، والأنظمة الدكتاتورية التي حكمت مصر من السادات الى مبارك ثم السيسي سندا لها في التوغل في المنطقة العربية وتمددها، ووسيلة لتفتيت الوطن العربي لصالحها.
    وسيربك ايضاً باقي أنظمة ومملكات الاستبداد العربية التي أغرقت الامة في وحل الخذلان والتبعية.
    فقيادة مصر للامة ستؤدي حتما لتوحيد وتماسك الأمة وسقوط الأنظمة الوراثية العربية. ولا سبيل لذلك إلاَّ بثورة حقيقية تنتهي بحكم ديمقراطي وتبادل نزيه للسلطة وليس بذهاب دكتاتور بعد حكم ٣٠ عاماً ومجيء آخر باسم الشعب وباسم الديموقراطية لينقلب بعد سنة واحدة ويقوم بتعديل دستوري يمنحه الحكم الی الأبد. انها السطوة علی ثورة الشعب.
    تحياتي.

  33. علي الذباب الإلكتروني الذي كل مهمته وشاغل هو تلميع بقيادات العسكر ان يعلم أن الزمن قد تغير بعد ٢٥ يناير ولكن يعود إلي الوراء
    وان الثورة موجات متتالية وهي باقيةواتية لا محالة وحينها ابحثوا عن مكان لكم للعيش في اقذر حواري الكيان الصهيوني كزبانية جيش لبنان الجنوبي !!!!

  34. باسمه تعالی
    استجاب الشارع المِصري لانتفاضة محمد علي و تحرّك لان الشعب المصری جوعان قوی، و مش لاقی حاجه یاکله، حتی العیش غالی قوی فی مصر.
    السیسی دیکتاتور و منبطح لاسرائیل.

  35. عمي الشيخ احمد الياسيني …صححت بعض الأخطاء الاملائيه البسيطه في تعليقك ..تعبيرا عن الاعجاب بالتعليق ولأنه من فلسطين إلى مصر ويعبر كم يحب شعب فلسطين مصر ..

  36. لا نعرف ما هي انجازات نصف الكأس المليان التي أشرت اليها في اكثر من موقع، اذاا كنت تقصد المباني والمدن الجديدة فهي تم تمويلها بالقروض الخارجية ونفذها الجيش الذي احتكر كل شئ لدرجة ان القطاع الخاص دخل غرفة الانعاش، واذا كنت تقصد تفريعة قناة السويس التي مولها الشعب المصري من مدخراته واثبتت السنوات الخمس ان لا جدوى اقتصادية خلفها.
    الشعب المصري يغلي للاسباب التالية:
    1- التنازل عن تيران وصنافير
    2- الاستسلام لمشروع سد النهضة
    3- توغل قوى الامن وفساد القضاء ووصول عدد المعتقلين السياسين الى عشرات الالاف
    4- تهجير اهل سيناء وتجريف مئات الدونمات من مزارع الزيتون في العريش ومئات المنازل في رفح
    5- القضاء على الحياة السياسية تماما
    6- تسليم كافة المناصب الادارية والفنية في الدولة الى رجال الجيش المتقاعدين
    7- منافسة الجيش لرجال الصناعة والمستثمرين والتجار

    محمد علي ليس مفجر ثورة ولا قائد ثورة ولكنه كسر حاجز الخوف وأزال الهيبة عن رأس النظام، وما زاد الطين بلة خروج الرئيس للدفاع عن نفسه واعترافه ببناء القصور فاركا بصلة في عيون الشعب.
    ودعونا لا ننسى ان هذه الجيوش التي خسرت الجولان والضفة وسيناء في ٦ ايام، تدار من موسكو وواشنطن ولا تستقوي الا علينا، وعندما يأتيها الامر تنفذ دون نقاش، وتسليم تيران وصنافير لاسرائيل اكبر مثال (السعودية واجهة هنا)
    سئمنا من تهديدكم لنا بفوضى العراق، ولكي نكون منصفين عدد القتلى والمهجرين وكم الدمار في سوريا التي حماها جيشها اضعاف عدد القتلى والمهجرين وكم الدمار في العراق التي حل بريمر جيشها.
    ولا احد في مصر يريد محاربة الجيش ولكنهم يريدون ان يقوم الجيش بمهامه بدلا من تصنيع الصلصة

  37. الأخ المكرم عبد الباري عطوان – رئيس التحرير
    تحية مقدسية عطرة من روابي القدس العطرة
    في الواقع ان محمد علي هذا لم يكن هو الذي حرض على هذه الانتفاضة الشعبية المظفرة بإذن الله
    وحتى ولو كان الاخوان او المصريون او المعارضون السياسيون او غيرهم من فئات الشعب على مختلف مشاربها او مذاهبها او انتمائها الفكري او السياسي ،ذلك لان الشعب كان اوغالبية الشعب في احتقان ..يغلي كالبركان او مثل الوميض الذي يكمن تحت الرماد ولا يحتاج إلا فقط الى عود الاشتعال ،
    وصادف دعوة محمد علي الذي كان بمثابة عود الاشتعال فقد ضاق الشعب ذرعا بالمشير ونظام المشير واعوان المشير ووعود المشير الباهتة عاما بعد عام منذ استلامه السلطة في حزيران عام 2013 وأن يستغل منصبه العسكري لينقض على حكم الرئيس الشرعي الدكتور الشهيد محمد مرسي حانثا بقسم الولاء على المصحف الشريف وخارقا للدستور ومناهضا لكل الاعراف الإنسانية والأخلاقيه والدينية ؟
    لقد (اشتط) نظام المشير في اصدار القوانين والقرارات التي كانت عبئاً ثقيلا على كاهل الشعب فارهقته وحملته من الأعباء مالم يكن له طاقة على حملها وخاصة رفع الدعم عن الحاجيات المعيشية الضرورية والإستهلاكية فشملت كل شيئ من رغيف الخبز الى المحروقات الى زيادة اسعار الدواء والكهرباء والماء وهي إكسير الحياة ؟
    نعم كان هذ الإحتقان في النفوس المليئة بالحقد والغضب والغليان ..فكانت دعوة محمد علي بمثابة عود الاشتعال الذي لمع وميضه في الإسبوع الماضي وأول الغيث قطرة يتبعها سيل جارف وها هو احد الأخوة من النشطاء في هذ الحراك الشعبي الجارف يلخصه في بيتين من الشعر فيقول :
    لن تستقيم للظالم حكمه /مهما اعدْ من الأذناب أو حشدا
    إنّا سنمضي دفاعا عن “حرّيتنا ” / فمنهل الحقِّ للأحرار قد وُجِدا
    ولي عودة انشاء الله في هذا الموضوع !
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  38. بعد ثلاث عقود من التردد و الوقوف محلك سر تحت حكم مبارك, الرئيس السيسي أطلق طاقه عظيمه في المجتمع في الانتماء والوحده والبناء وركز دعائم المجتمع والدوله وحمي مصر من التطرف الديني والأرهاب والفتنه الطائفيه وقوي الفوضي التي أرادت الخراب لمصر حتي تخرجها من المعادله الاقليميه. السيسي يحظي بتأييد واسع بين معظم قطاعات الشعب وأنتخابه للرئاسه يعكس فعلا أراده الشعب الحقيقيه.
    نعم. الفساد موجود وبكثره ولكن هذا الفساد محاربته تكون بالقانون و بأعاده تاهيل الانسان المصري لاعاده قيم الوطنيه والشرف والضمير التي رأيناها في جيل ابائنا والتي اسقطها عصر الانفتاح وقيم “السلام” ولا يكون باحداث الفوضي و تخريب مؤسسات الدوله واسقاطها. تلك أصوات تأتي من قطر وتركيا وأسرائيل والشعب فهم اللعبه خلاص.
    لعلمكم أعزائي واحبابي قراء “رأي اليوم” (الذين اعجب وأستمتع بقرائه تعليقاتهم يوميا) الجيش المصري لا زال في تنطيمه و تدريبه وعتاده هو الجيش الوحيد في المنطقه (ولله الحمد) الذي يمكن أن يشكل خطرا وجوديا علي أسرائيل في حاله أنهياراتفاق السلام وتراجع الدعم الامريكي . “أصدقائنا ” في أسرئيل لا تغيب عنهم هذه الحقيقه وهم أذكي من ان يتعاملوا مع هذا الخطر الوجودي (عليهم) بطريق مباشره كما نجحوا في أخراج الجيشين العراقي و السوري العزيزين من معادله توازن القوي الاقليميه. فحذاري حذاري

  39. ازمة مجتمعات العالم الثالث هو استحواذ الراي الجمعي الذي يبنيه العوام بتأثير الدعاية و الاعلام المركز والذي سرعان ماينتشر ويسري سريان النار في الهشيم فيكتسح في طريقه ويغمر حتى النخب المثقفة ، ويستمر في الاستعار والتوسع الأفقي الى حين ، ثم يهدأ ، ويعود الناس الى نقطة الصفر ،وإلى وعيهم ، وقد تعرضت جماعة الاخوان قبيل 30يونيه الى هذه الحالة مما أدى الى حدوث المظاهرات الغاضبة وتلاها الانقلاب ، وبنظرة موضوعية ، فإن السنة التي حكم فيها الاخوان ظاهريا لم تتح لهم ان ينفذوا خططهم وبرامجهم ، لان السنة كلها كانت قلاقل ، لكن يحمد لهم انهم لم يقمعوا رأيا ولم يسكتوا صوتا ولم يعتقلوا احدا ولم يقفلوا قناة . واليوم
    إذا كانت دعوات الاخوان لم تلق الاستجابة ، فذلك لا يعني انحسار تأثيرهم بقدر مايعني شدة خصومهم وتأهبهم وصرامتهم في معاملة من يتهم بانه منهم ، حتى اصبحت السلطات تستسهل قمع معارضيها من خلال اخونتهم في ظل قضاء ليس نزيها ، وأذكر بالمناسبة ان كاتبة سخرت ذات مرة من الاضحية ، ولما هاجمها بعض الشيوخ اتهمتهم بالاخونة، فتخلصت من هذا المأزق ، وانكفأ هولاء الشيوخ وانطفأوا انطفاء جمرة في الماء ، ازاء ذلك كان المعارضون من كل الألوان يتوارون خشية اتهامهم بالاخونة حين يوجه اليهم النداء بالتظاهر من قبل الاخوان ، ولولا ان محمد علي الذي وجه النداء كان يعمل بالجيش وبالتأكيد لم ينل هذا العمل الا بعد التاكد من خلفيته للقي نفس المصير ، لكن أسقط في أيديهم . اضف الى ذلك ان تيار الراي الجمعي مازال مستعرا متماسكا ، ويحتاج الى بعض الوقت ليترهل ويفقد فاعليته ويخمد ، خلاصة القول ان التيار الاخواني لم يمت او ينتهي رغم الضربات القوية التي تلقاها ورغم الاعتقالات والاعدامات والنفي ، ولنا في التاريخ المعاصر القريب ما يؤكد ذلك ، لقد تلقى هذا التيار في عهد عبدالناصر في الخمسينيات والستينيات ضربات مميتة ، حتى اندثر اسمهم وتاريخهم وأدبياتهم ، ثم بعد ان تبدلت الأوضاع واتساع هامش الحرية في عهد مبارك شاركوا في انتخابات شبه نزيهة فنالوا ربع مقاعد مجلس الشعب تقريبا وسط ذهول العالم ، وهذا المثال يمكن ان يتكرر في اي وقت وبعد اي حقبة حكم استثانية ، فاين قوة الرئيس السيسي قياسا بقوة الزعيم عبدالناصر وشخصيته . إن خروج بضع مئات خلق اضطرابا وتوترا على كافة المستويات واتهاما متبادلا بين اجهزة الدولة مما يشي بأن صلابة النظام أشبه بتمثال من طين لون بطلاء نحاسي خادع .

  40. مقتبس ؛ (ولكن شهر العسل لمُعظم أنظمة الحُكم فيها يقترب من نهايته بطريقةٍ أو بأخرى، إلا إذا حصلت “مُعجزات”، ولسنَا في زمنها.)
    أبشر ابا خالد ، أبشرك الله بكل ما هو خير وأنفع للجميع .

  41. يا استاذ عبد البارى لقد وقعت فى الفخ مثل الأخوان فمحمود السيسى الذى ظهر مع عمرو اديب ليس ابن السيسى ولكن مواطن مصرى اسمه محمود حمدى لسيسى

  42. بعض المعلقين يقول تعلم الإيمان من الازهر و الايمان من لله تعالى

  43. الأخ المكرم عبد الباري عطوان – رئيسالتحرير
    تحية مقدسية عطرة من روابي القدس العطرة
    في الواقع ان محمد علي هذا لم يكن هو الحرض لهذه الانتفاضة الشعبية المظفرة بإذن الله ؟؟
    وحتى ولو كان الاخوان او النصزيون او المعارضون السياسيون او غيرهم من فئات الشعب عليمحتلف مشاربها او مذاهبها او اتمائه الفكري او السيلسي ،ذلك لان الشعب كان اوغالبية الشعب في احقان يغلي كالبركان او مثل الوميض الذي يكمن تحت الماد ولا يحتاج إلا فقط الى عود الاشتعال ،
    وصادف دعوة محمد علي الذي كان بمثابة عرد الاشتعال ة فقد ضاق الشعب ذرعا بالمشير ونظام المشير واعوان المشير ووعود المشير الباهنة عاما بعدعام منذ استبد بالسلطة في حزيران عام 2013 راسبغلّ منصبه العسكري لينقض على حكم الرييس الشرعي الدكتور الشهيد محمد مرسيي حانثا بقسم الولاء على المصحف اشريف رخرقا للذستور ومناهضا لكل الاعرف النسانية والخلقية والدينية ؟
    لقد اشتط نظام المشير في اصدار القوانين والقرارات التي كانت عبئاً ثقيلا على كاهل الشعب فارهقته وحملته من العباء مالم يكن له طاقة على حملها وخاصة رفع الدعم عن الحاجيات المعيشية الضرورية والستهلاكية فشملت كل شيئ من رغيف الخبز الى المحروقات الى الى زيادة اسعار الدواء والكهربباء والماء وهي إكسير الحياة ؟
    نعم كان هذ الحتقان في النفوس الممليئة بالحقد والغضب والغليان فكانت دعوة محمد علي بمثابة عود الاشتعال الذي لمع وميضه فيالسبوع الماضي وأول الغيث قطرة يتبعا سيل جارف وهاهو احد الأخوة من النشطاء في هذ الحراك الشعبي الجارف يلخصه في بيتين من الشعر فيقول :
    لن تيستقيم للظالم حكمه /مهما اغدْ من الأذناب اوحشدا
    إنّا سنمضي دفاعل عن “حرّيتنا ” / فمنهل الحقِّللاحرار قد وُجِدا
    ولي عودة انشاء الله في هذا الموضوع !
    احمذ الياسيني المقدسي الأصيل

  44. الشعب المصري يستحق حياة أفضل.
    وحضارة وادي النيل أكبر ممن يعد المصريين بالفقر والجوع أكثر فأكثر.. كان الله في عون شعب مصر العظيم.

  45. الامه التي يكون مصيرها ومستقبلها وحاضرها بيد شخص مجهوله الهويه ..لا تستحق الاحترام … الناجي الوحيد من سقوط الطائره .. يثير علامات استفهام..منذ اللحظه الاولى ومن اول قهقهه تمضي الايام والايام وينقشع الغبار …واذا بنا بحكام دخلاء ليس من فصيله دمنا…ولا انعكاس لارواحنا ولا يمثلون وجداننا …شركات استثمارية دشنتها عوالم الظلمات على أرضنا…بعد اليوم لا يجرؤ أحد على أن يلوم شعوبنا الا على شيئ واحد ألا وهو الصمت المعتق …والانتظار الطويل والسذاجه التي كنا عالقين بأوحالها ..
    إن عمليه استعباد شعوبنا العربيه وفرض هذا الواقع عليها لن تدوم إلى ما لا نهايه …
    السفينه فيها متسع لمن اراد الركوب والابحار نحو بر الأمان …والمجد الثمين والمشاركة بالنصر
    السفينه مبحره مبحره لا محال …
    من اراد التشبث بالحضيض …وزخرفه الاضمحلال …واجبارنا على الصمت فهذا خياره .. ونقول له هذا هو المحال بحد ذاته…
    اركب السفينه معنا وحارب بجانب الشعوب …
    دعك من الطاغيه..وتمرد على القافيه ..
    قدم ما استطعت إليه سبيلا…هتاف.. اغنيه ثوريه تراثيه. . مظاهره ليليه…اعتصام على شاطئ البحر ….تعليق مربك ..تضميد جرح ..يافطه …قل ما في قلبك ..حطم صنم… المهم اياك وان تصعد سفينه القراصنه ….اياك ان تكون شاهد زور ..تكمله عدد..هامش .. أو تكون حبه اسبرين تريح قلب الظلم..وتنعشه اياك وان تبرر مجزره..وان تظن أن هنالك غرباء ..سيبيعونك الأمان…فلا امان الا وحقوقنا مستعاده..واراضينا السليبه محرره …واطفالنا لا يبكون من الجوع .. أنا الإنسان العربي …سيد المواجهه الاول
    اعقد العزم وتوكل…وحرك المياه الراكده …ولتجعل الظالمين لا ينامون الليل….سيقولون لك انك تقامر بالوطن وتغامر…سيخرج شعراء البلاط الحاكم …وينضمو لك أعتى التهم …انت صاحب حق…وواثق الخطوه يمشي ملكا..
    والى احرار الامه وشرفائها …هذه الاوقات المناسبه وهنالك اماكن شاغره وكتاب التاريخ مفتوح لمن اراد أن يدون اسمه…كأحد الذين صدو مغول وتتار العصر

  46. إذا إستطاع الجيش تجنبا لفتنة و معركة ما يحدث بدول المشرق العربي ولا نعرف ونتكهن بالنتائج عند الدول المحيط العربي وليبيا مشتعلة وملتهبة والجزائر وتونس أمثلة بالإختلافات و التنافس والتصارع عن من سيقود أوطانهم ولو من خلال الإنتخابات لكن لا نتمنى إعادة التجارب المشرق عندهم والتأمر عليهم من الخارج والتعامل مع العملاء بالداخل لتشكيل أنظمة سياسية لرضاهم وتحقيق مكاسب و مصالح لطماع بخيراتنا وثرواتنا ونعمنا أم الجيوش اليوم ليس هي الماض قبل عقود إنهزمت أو أستسلامت و وقعت مع الإحتلال الصهيوني عقود مختلفة من دول عربية متنوعة ومن منهم من لم يستطيع التحرر جديا بعد الإنسحاب والخروج دول من أوروبا كانت محتلة لهم ولكن أثرهم و نفوذهم علينا متبوع.

  47. المقالة تركز على كون محمد علي بفيديوهاته هو المفجر لهذه المظاهرات مهما كان حجمها الحقيقي …و تتجاهل ان أطرافا في الدولة العميقة المصرية او حتى الجيش المصري قد تكون وراءها و هذا هو الأرجح …مصر دولة كبيرة و مهمة و لا مصلحة لأي قوة عظمى او إقليمية في انهيارها و حدوث فوضى فيها تقود لملايين اللاجئين عبر المتوسط …قد يكون هناك تقديرا أن نظام السيسي يتجه نحو أفق مسدود بسياساته القمعية و حجم الفساد الهائل الذي ينخره ربما البديل قد يكون العودة الى ما يشبه عصر ” مبارك” عن طريق أشخاص من الجيش مثل سامي عنان أو احمد شفيق او اي شخص مدني يقود نظاما مواليا للغرب و يحافظ على العلاقات مع اسرائيل مع مساحة اكبر و لو محسوبة من الحريات …الموضوع اكبر من محمد علي و فيديوياته و هو رسالة للسيسي من القوى العميقة في مصر المرتبطة بمصالح الدول الكبرى و الأيام ستثبت ذلك

  48. محمد علي وفيديوهاته ليست لها تأثير وخاصة بعد فيديوهات اخواته وافراد عائلته والبرامج المضادة التي كشفت جوانب من حياته الشخصية وحياة الرفاهية التي يعيشها والتركيز علي القصور الرئاسية لها مبرراتها واهمها انها تظل ممتلكات الدولة مثل جميع القصور التي شهدت اختلاف من جلس فيها علي كرسي الحكم …. والذين خرجوا في الشوارع واعلنوا الغضب ليس من اجل ماقاله محمد علي ولكن بسبب الظروف الاجتماعية الصعبة التي تعاني منها الطبقة محدودة الدحل في مصر وهي حقيقة لايمكن غض الطرف عنها . ويمكن مناقشتها . لكن مالايناقش هو محاولة هدم الجيش لان في هذه الحالة لن تكون هناك دولة وستحدث فوضي وفتنة طائفية لايعلم مداها غير الله وتكون ذريعة لتدخل الدول الاجنبية في مصر بحجة حماية الاقلية
    واحترامي للجميع

  49. دكتور ميسون المعتز
    انا شاهدتك في المؤتمر الاخير للرئيس السيسي مع الشباب في اللقطات التي عرضها التليفزيون من اللقاء .. واتمني طالما تتواصلين من خلال صفحة اللقاء الشهري مع القائد مع الرئيس ان تعرضين بصدق المشاكل التي يعاني منها الشعب واهمها هو الافراج عن الشباب الذين تم القبض عليهم والفترة التي يقضيها الكثيرين في الحبس الاحتياطي قبل العرض علي القضاء . انا احسن الظن في حضرتك واتمني القيام بهذا الدور

  50. الشعب المصري مثقف وراقي
    يالله علي اسلوب المعلقين علي المقال وثقافتهم حتي من اختلف اعلن الاحترام والتقدير
    صدق من قال مصر ام الدنيا

  51. الاخوان المسلمين كنتظيم وقيادات ..سقطوا من عيون الكثير من شعوبنا العربيه…حاولو ركوب امواج السياسه العالميه…وظنو أن الظباع يؤتمن جانبها…دخولهم معترك الحياه السياسيه ومحاولات استنساخ التجربه التركيه فشلت
    لانهم كانو سطحيون جدا…وفعلا كان لهم ادوار بإنهاك شعوبنا واعاقه المسيره….كيف لهم أن يتسلقو الى سلم حكم مصر…وينجرو ويقعو بالفخ…يجعلونهم يصعدون الى القمه ..عام ومن ثم اسقاطهم وتسقط معهم احلام شعوبنا التي تترك بالعراء …كيف لهم أن يحكمو مصر ومن يحكمها متجذر بالحكم وبنا دوله عظيمه ولديه ما يكفي من المدافعين بشراسه عن الماضي ..
    الاخوان المسلمين …دعوكم من التنظيم واعلنوا انفراطه…وعودو الى رشدكم وانضموا لشعبكم وعفى الله عما سلف…وان كنتم ترجون خيرا من عالم السياسه ..واعطوكم الوعود …فلا تصدقو
    والمرحله لا تحتمل الأخطاء..والتنظيم كان جزء من المخططات لتدمير الامه …جعلكم امل لهذه الشعوب ومن ثم الصدمه ..وتصوير أن الإسلام وفكره لا يصلح لقياده الامه…وتحترق ورقه رابحه لدى الشعوب…وتفتح الآفاق لأفكار جديده لا تمثل أمتنا …وتأتينا بالقوانين الارضيه الوضعيه كبديل وحيد لكم…فأنتم لم تكونو كفء …لانكم احترام اقصر الطرق للوصول للسلطه ..التي لن ينالها الا من يقدم عطاء واثباتات بأنه جيد وقادر على مواكبة الرتم السياسي العالمي

  52. اختلف مع حضرتك استاذ عبد الباري عطوان
    ولكن يبقي دائما لحضرتك الاحترام والتقدير

  53. حماس والفصائل الفلسطينية المقاومة الشريفة يتمسكون بمصر ويصرون علي انها المفاوض للقضية والصراع الفلسطيني بدون بديل رغم ان عشرات الدول تتدخل في قضية المقاومة وبرغم كل الخلافات يسافر اعضاء حماس ويلتقون مع جهاز المخابرات المصري فهل حماس والفصائل الفلسطينية سذج ولايجيدون معرفة الحقيقة ؟ انهم يعرفون تماما مدي مكانة الجيش المصري وانه في الواقع وبعيدا عن مايقال في الاعلام عن العلاقات المصرية الاسرائيلية هناك امور في الخفاء لايعلمها احد . . ثم من هي الدولة العربية التي لايعاني شعبها حاليا من الازمات حتي في الدول النفطية قليلة تعداد السكان وليس دولة يتجاوز عدد مواطنيها مائة مليون انسان . جميع دول المنطقة العربية في حروب الان وقطر في حصار وتركيا في دوامة من الصراعات وايران مهددة بالحرب وليست مستقرة ووحدها مصر المستقرة . ان شاء الله تخرج مصر من ازمتها الاقتصادية وينال الشعب مايستحق من الحياة الكريمة

  54. شو هاي دفن الأحياء وهم اموات …كان القصد دفني وانا على قيد الحياه. .وتلفيق التهم …فلا يصح يا سيد امين الافتراء..ممكن يا سيد امين أن لا تجترني الى جدالات لا تسمن ولا تغني من جوع

  55. لي اسف في مصر المعادلة السياسية الصفرية أما تكون مع الاخوان المسلمين محمد مرسي أما تكون مع العسكر والسيسي طرفين معا يرفضان الرأي اخر لا يعترفون بوجود طرف الثالث يطبقون مقولة جورج بوش من ليس معنا فهو ضدنا أما تكون الاخوانجي الإرهابي أو السيساوي مطبل العبد البيادة العسكرية هذه لي اسف استمرار ثنائية الإخوان والعسكر منذ سنة 52 تشبه صراع الكروي في مصر تكون مشجع الزمالك والأهلي مشكلة مصر التعصب الكروي انقل التعصب السياسي يتحمل مسؤولية عبد الناصر قضى على الحياة السياسة وحل الأحزاب السياسة كانت في عهد الملكي عبد الناصر لم يترك الا الإخوان كي يكون فزاعة إخافة الشعب والخارج الاستمرار النظام العسكري الديكتاتوري الذي أقامه

  56. شعبنا المصري …امامكم تجارب بقيه شعوبنا .
    وامامكم ما بأيادي الظلم من أوراق..اول ما سيفعله هؤلاء ..نثر الرعب ..عمليات ارهابيه حقيره تستهدف إرهاب الشعب وإقناعه بالاستسلام..وعود بالمحاسبة وتحسين الصوره ..تذكير بالانجازات..تحميل جمائل ..التمنن على الشعب بنعمه الأمن والأمان…استحضار المآساه السوريه وما حل لشعب سوريا…ودعوات بأخذ ماحدث بها بعين الاعتبار..سينبري مجانيا أناس لا يريدون أن ينغص عليهم أحد عيشتهم…ولا يحبون ضجيج الفقراء ..سيضرب الملوك هنا وهنالك ويتعهدون ببعض من المليارات لتخدير الشعب وإقناعه بالعوده والدخول إلى الاقبيه ..الشعب رأسه يابس ..وكفر بكل ما لدى هؤلاء من ايمانات وانتمائات ونظريات وفبركات ..الشعب يسترسل..العالم يضع يده على قلبه …يا الكارثه مصر تحاول استعاده ذاتها …هلمو لنبيد كل شيئ ونتاجر وندافع عن الصفقات …وان تبقى الخرائط كما كانت …عندها لا خطوط حمراء ولا زرقاء ولا بيضاء …التعري الأخلاقي ممارسه التناقضات ..اجتماعات طارئه …وتنظيم حملات البحث عن الشرعيه الضائعه …العالم يرتعد…نيكاراغوا …تخاف من أن يتسلل إليها الإرهاب تبعث بما استطاعت إليه سبيلا…تتكالب علينا الأمم…وصدقت يا خير البريه…عليك افضل الصلاه واتم السلام رسمت لنا المستقبل وحدثتنا عن أدق التفاصيل. .وعن نهايه المطاف لك منتهى الحب يا قائدنا العظيم البطل الهمام

  57. لم يكن في مصر تظاهرات وإنما بعض من التراس اهلاوي وقد اعترفت الجزيرة بخطاها واعتذرت والشعب المصري مصطف خلف الرئيس وان محمد علي هذا ما هو الا لص فاسد استخدم بخبث وسيقع في شر اعماله وحتي لو في مصر مليون ضد سياسات الرئيس فسيظل مائة مليون خلف الرئيس ولن نسمح لقلة ان تغلب الكثرة وتصوير المليون علي انهم اكثرية ولكم في فرنسا الاسود فكم عدد السترات الصفراء ؟؟؟ مليون شخص لم يحركوا ماكرون من منصبه اما الجمعة القادمة من سيخرج سيحسمه المصريون أنفسهم

  58. الاخ اليمني المغترب أو من المغرب …نعم فالضربه التي لا تكسرك تقويك…انتظر قليلا فلدي ايضا زلزال مدمر…
    السيد أمين….قرأت أو سطرين في تعليقك ورأيت قدراتك على التلفيق ودفن الأحياء وهم اموات …لن ارد عليك …إن كنت رد فلترجع مقالين او ثلاثه للوراء…
    انا لست جبران خليل جبران هذا الشاعر العربي الذي نال احترام المجره…له كل التحيه وعلى روحه السلام…الاخ الأشعري بعتذر منك وانت حر طليق لست مجبر على قرائه تعليقي والتعليقات كثيره جدا والعرض اكثر من الطلب

  59. السيسي صعد وزيرا للدفاع بفضل تورط الشباب 25يتاير وصعد رئيسا بفضل ثورة الشباب 30 يوليو ولولم تكن الثورة لبقي في منصبه العسكري الصغير حتى التقاعد، الآن يتنكر لثورة 25 وروحه 30 يوليو ، إنه العمى الذي أصابه بسبب زبانية الخارج سعودية واماتت وإسرائيل وأمريكا الذين لن يكونوا حصنا يمنعه من سيل مصر الجارف شبابه وشاباته .. الخلاصة على الإخوان اوما يسمون به الإسلام السياسي أن لا يفشلوا ثورة فتيان وفتيات مصر الكبيرة بشعبها المغوار ، الإخوان لهم أطماع لتولي الحكم فقط دون قدرة على إدارة يريدون الديمقراطية ولا يريدونها يريدون الحداثة ولا يريدونها يريدون الشراكة ولا يريدونها بل ازاحوا ثوار وافذاذ في نجاح الثورة نافسوهم في دوائآهم الإنتخابية أقصوهم عن تقلد المناصب لذلك فشلوا ، ودعوة صادقة من عربي يحب مصر وكل وطنه العربي ان يتعدوا عن هذه الثورة الجديدة ثورة الشعب ضد الفساد والإستقواء بالخارج الداعم لفساد النظام ونفر من القادة العسكريين وكبار رجال المال والأعمال المبين اوالمغسلين للمال العام المنهوب .

  60. حسب قراءتي للمشهد المصري لا يمكن القول حراك أو انتفاضة ما حصل وما سيحصل لن تعط الزخم لاسقاط النظام والسيسي لن يستلم أبدا مهما حصل.

  61. لأول مرة أستاذنا عبد الباري عطوان أختلف معك في ما كتبت. المقارنة بين السيسي و جمال عبدالناصر ليست في محلها. جمال عبدالناصر لم يستقبل صهيوني على أرض مصر لم يتحالف مع الأنظمة الرجعية كان محبوب عند كل شعوب العالم العربي و الإسلامي وحتى الغربي كانت مواقفه واضحة من قضية فلسطين و و وووووو اما السيسي ،فساد وظلم وقهر وقصور ديكتاتوري لم نرى متيل له في العالم. سيدي عبد الباري عطوان السيسي لن يستطيع البقاء لبضعة شهور ويزيله الجيش لأنه يشكل خطرا على الأمن القومي المصري والأيام بيننا. اخوكم من المغرب ،وعاشت المقاومة الفلسطينية واللبنانية وفي كل أرض عربية.

  62. اي مصري عاقل يفترض انه قد اتعظ وتعلم
    من دروس اسقاط النظام والقانون. يفترض بالتظاهرات اذا كانت غير راغبة في بقاء
    السيسي ان تطالب باجراء انتخابات رىاسية
    مبكرة لايكون السيسي فيها مرشحا.
    اما اذا كانت التظاهرات مطلبية متعلقة باصلاح قضايا المعيشة والتعليم والصحة والامن فينبغي ان تذكر هذه المطالب في
    التظاهرات وان يقوم السيسي بتلبيتها فورا
    ودون تاخير. وخاصة اسعار المواد الغدائية
    والتي يفترض ان تكون في متناول الجميع.
    وكذا اسعار الطبابه والدوا والمواصلات والتعليم الخ الخ .وايجاد عمل للشباب والعاطلين . وتسكين الفقرا الذين ينامون ويعيشون في المقابر اوتحت الكباري او بيوت الصفيح ان تسارع الدولة الى حصرهم
    وتوفير الشقق اللازمة وتسكينهم فيها مع صرف مرتبات تامين معيشة .
    من جهة اخرى على السيسي ان يدرس المطالب مع مصريين مخلصين مبدعين
    لتنفيذ مطالب الشعب المصري تنفيذا
    لقرارات تصدرها الرئاسة المصرية. اما اذا
    كانت المطالب برحيل السيسي فيجب على السيسي ان يسلم السلطة سلميا من خلال دعوة الشعب الى انتخابات مبكرة في غضون شهر على الاكثر.

  63. لطالما تساءلنا لماذا “مصر” لم تتقدم مثل البرازيل والهند وماليزيا وغيرها؟
    1973 كانت آخر الحروب وما هي الاعذار الآن؟
    الكل يغار علي مصر ذات التاريخ المبدع، أين الخلل؟
    تركيا كانت محكومة من قبل العسكر لمدة عقود وكانت اقتصاديآ في الخلف. ما الذي حصل؟ الشعب يريد من يأخذ بيده ويشعره بالفرق. هل هذا صعب ؟

  64. بسم الله الرحمنا لرحيم
    راي:
    ارى بان من الاسباب التي يهاجم فيها السيسي وهي انه بدا بفتح علاقات مع العراق والاردن وقال ان الحرب على سوريا بانها مؤامره دوليه ولذلك فانه اصبح يشكل خطرا على البرنامج الامريكي. وان البرنامج الامريكي الصهيوني من خطوطه الحمراء ان يكون ممنوعا على ايه رئس عربي بان يتصل برئس عربي اخر او يقيم معهم علاقات اللا اذا ارادت ووافقت الولايات المتحده. فان الولايات المتحده والصهاينه يرون بان هناك خطرا ياتي من التقارب المصري الاردني العراقي. ولذلك مع انهم كانو لا يريدون مرسي في الماضي وفضلو السيسي فانهم يرون في السيسي خطرا عليهم والجدير بالذكر ان السيسي كسر خطا احمرا وهو بانه فتح الخطوط مع روسيا وتسلح منهم باسلحه نوعيه. وهذا ما لا يرضاه الصهاينه كما ان السيسي لم يزلق جيشه لينزل ويقاتل في اليمن بحرب ليس فيها مصلحه اللا لخدمة الصهاينه. فليتنبه لكل من يحاول ان ينجرف مع التجييش ويتنبه. ان هناك حملات تجييش وكثيرا ما تكون هذه الحملات التجييشيه خدما للصهاينه وكل المجيشون يتكلمون عن الاصلاح ولكن لا يدري الناس ما هو مخبء تحت الجعبه.

  65. اتفقنا مع السيسي أو عارضناه هناك قوى مشبوهة تريد خلق الفوضى في مصر على غرار ما جرى ويجري في العديد من الدول العربية . الحدر الحذر ياشعب مصر العربي .

  66. للأسف مصر لن تنهض في ظل حكم ديكتاتور جزار ليس له أي مبادئ ،يريد أن يحكم هو و كيانه العسكري بقوة السلاح والنار وقتل الأبرياء وتهجيرهم والجز بهم في السجون والإستيلاء على أموال الشعب…لك الله يا شعب مصر العظيم.

  67. لم يستجب الشارع المصري لخطابات الأخوان بسبب تبعية الأخوان للمشروع الخارجي المرتبط بتركيا وقطر واسرائيل وبعد انكشاف زيفهم وطائفيتهم وبسبب عجز الأخوان عن تقديم مشروع وطني بديلا عن مشروعهم الطائفي وبسبب ثقافة الأخوان التي تنشر الكراهية بين فئات المجتمع في مصر والمنطقة لذلك يعتبر محمد علي الذي اطلق خطابه المفعم في الوطنية والأنسانية خيار يعبر عن أصالة المجتمع المصري .

  68. اشتم رائحة خطة اردوغانية يكشف من خلالها النظام كل المعارضين داخل الجيش وخارجه وما محمد علي هذا الا ممثل ومقاول بالفعل.
    وان كان الامر غير توقعنا هذا فمجرد احتضان جماعة الاخوان لحركة الاحتجاجات هذه وركوب موجتها كفيل باسقاطها في مهدها..ودمتم

  69. ستحلق شعوبنا الرائعه بحثا عن الغد الافضل…إن كان ولا بد من خوض بحار المجهول ..سنسبب لكوكب الارض موجه من الذهول…سنخرج الى افاقنا التي بلا حدود …سنكسر القيود ونعيد ترتيب الأوراق..وسوف نضع النقاط على الحروف…فلا مجهول يعنينا .. فهنالك إله عظيم نؤمن به بلا حدود …لن يتخلا عنا
    شعوبنا الرائعه التي تهتف في هذه اللحظات يصفق لها التاريخ…تحلق ارواح الذكريات …ابطالنا تاريخنا…شواطئنا قرانا …أرضنا التي لن تباع …تضحياتنا على مر العصور
    فليعدو العده وليلقو ما بأياديهم وليكثفو من حضور السحره..ومثيري الرعب في القلوب…من افاقهم لا تتجاوز رضا الطاغيه.. اننا الحياه والتاريخ والحاضر ونبحث عن مستقبلنا الذهبي الموعود…اكيد لن نجده داخل الحدود…في الحضائر …على شاشات الطغيان …في جوانب افكار البعض المظلمه…ولن يعطينا ايها المتنازلون عن حقوقنا …لن نجوع بعد اليوم ولن تأكل اطفالنا من الحاويه…بينما من يسلب خيراتنا وينهبنا ويجعلنا كأجذاع نخل خاويه
    اننا الشعوب الثائرة ….ومصر لا زالت حاضره وبقوه …وستستعيد نفسها …
    يريدون شيطنه العسكر …وجعلها مسأله شخصيه …لا كل مصري وعربي وحر شريف يعرف أن الجندي المصري خير اجناد الارض وتعلم الإيمان على يد الأزهر..لا تثيرو الرعب فنعرف أن هذه أصبحت ورقه ساقطه…ارعبتمونا بالإرهاب العالمي المنظم ..وابتكرتم لنا دواعش فضحنا أمرها من اليوم الأول…جذبتم الغزاه كحائط صد استقويتم علينا بالمصالح العالميه..وآفاق الاقتصاد العالمي والأسواق المفتوحه وطرق الحرير ..اتيتمونا بكل فناني الارض لا يهم …فقدرنا المواجهه
    محمد علي أحد شباب الامه العربيه …تخوينه تكفيره الردح له….التهديدات بتصاعد منسوب الردح.. التهم الافلاطونيه…المهم أن الرجل قلب الدنيا رأسا على عقب …وهاهو العالم (،يقف على رجل واحده) ..لان عربيا مصريا ربما سيكتب التاريخ أنه اعظم من وجه ضربه لطاغيه …العالم ينتظر ماذا ستقرر مصر وشعبها وماذا كتب الله لها..رغم اني اعرف أن الأخطار محدقه…والارصاد الفكريه تقول إن هنالك أعاصير مفتعله قادمه…وان السيسي لن يجد عالم الظلمات افضل منه…أو نسخه مشابهه ..ننتظر على ظهر اي دبابه سيعود…شرقيه أم غربيه ونعده بالجنون ..وان هذه الشعوب لن تعود إلى بيوتها ويدها خاويه…حتى لو أتى بسكان المريخ ..وان شعب مصر وجيشها يد واحده حتى الرمق الاخير …وان جيش مصر فيه ما يكفي من الرجال الشرفاء الذين يحمون مصر.. وسيحمون العالم…..وسيعيد التاريخ نفسه …كما فعل مرارا عجز العالم عن وقف المغول والتتار ..كانو يعدون بإلتهام العالم…متبجحون …أتى بهم عالم الظلمات ليسرقو الارض والتاريخ والكتب وجواهر العلم واصول المعرفه ..لكن مصر وشعبها وأحفاد جيشها كانو ابطال لم يعرف التاريخ لهم مثيل…وانتصرو وليسألو عن عين جالوت
    لا فرق بين الامس واليوم…سوى ليله مظلمه ستجبر على الرحيل…بكل ما فيها …حتى لو بقي منا الثلث

  70. إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر وإذا كانت المشكلة أو الإختلاف و الإشكالية من النظام الإسلامي بعد نجاحه في الإنتخابات بعد مسح النظام الذي حكم مصر لعقود لم يحقق شيء لشعبه بالداخل أو بالخارج وبحدوده الإحتلال لفلسطين و المسجد الأقصى القدس القضية الرئيسية لكل المسلمين. لنرى الشعب المصري ماذا ينفعه ويريد في التركيبة الإيديولوجية بنظام الحكم وله ديانات مختلفة هل يستطيعون التوحد مع بعضهم لإخراج البلد من الفتن والمحن وما يعيشونه من الويلات إلى مصر الرائدة والقائدة و المحرك لدول الجيران العرب من سباتهم العميق بعيد عن إستعمال ومواجهة شعب بوسائل القبضة الحديدية والعنف لمطالبة له لحقوقه القانونية والمشروعة والمنهوبة.

  71. ديكتاتور متعفن عفى عليه الزمن
    تحدّى مؤسّسة عسكريّة مِصريّة راسخة، وأجهزة أمن تستخدم قبضةً حديديّةً جبّارة ضِد خُصومها

    هذا السبب فقط كافى جدا لقيام ثورة شعبية كالطوفان و تجريف ما امامها من جرائم و خباثة متراكمة منذ مئات السنين .

  72. انا اثفق مع الأخ محمد علي على أن الشعب المصري يجب يكون هو الحاكم و إنشاء الله يكون في جميع الدول العربية و الدوله الأخرى.

  73. مصر ملك ابناءها وهم احرار في بلدهم .
    التنظيم الدولي للاخوان المجرمين لايحق
    له التدخل في شئون مصر لامن قريب ولامن بعيد. واي مصري عضو في هذا التنظيم الاجرامي هو عدو لمصر مثلما هو
    عدو لكل بلد عربي وهو عدو للاسلام .

  74. المصريين ليس لديهم حساسية في المقالات التي تناقش مشاكل مصر
    الحساسية في ان التعليقات يكتبها اتباع الاخوان المسلمين ويتعمدون فيها البعد عن المنطق والمناقشة للمقال ويظنون باهانتهم لمصر والشعب المصري قد يثأرون لما حدث لهم بعد فشلهم الذريع وسقوط الاقنعة عنهم

  75. المشكلة انه الاخوان التفوا حول المقاول المنشق عن نظام السيسي مع انه محمد علي صرح في اول فيديو له انه ضد الأخوان وضد سياستهم ومع ذلك قنوات الاخوان التي تبث من تركيا تحاول الالتصاق بالرجل والالتفاف عليه وتضخيم الأمور واستباق النتائج وللمرة الثانية يحاول الاخوان بغبائهم وأنانيتهم افساد ثورة الشعب المصري المسكين الذي قدم تضحيات كبيرة لإزاحة مبارك ونتيجة تدخل الآخوان الذين جاءوا بالسيسي الذي اثبت انه مبارك كان ملاكا مقارنة بالسيسي وبحاشيته نتيجة تدخل الاخوان فشلت ثورة يناير
    ومن يريد ان يفهم من هم الاخوان وكيف يفكرون فلينظر ماذا فعلوا بسورية وكيف انهم مازالوا يدعمون مرتزقة وإرهابيي جبهة النصرة ضد الجيش العربي السوري

  76. الحقيقة حضرتك تناولت موضوع الازمة المصرية بخبرة وحنكة كاتب له مكانتة ويحظي لدي عدد كبير من المهمومين بالقضايا الوطنية في مصر بالتقدير والاحترام .
    نعم مصر تمر بمشاكل اقتصادية كثيرة ومتعددة وانا لاانكر انني ن مؤيدين الرئيس السيسي ولي صفحة علي الفيس بوك بعنوان اللقاء الشهري مع القائد . ولكن الازمات الاقتصادية الحالية ليست جديدة علي مصر وليست نتيجة لسياسة الرئيس عبد الفتاح السيسي بل هي نتيجة الارث السياسي القديم وتوابع فساد نظام حسني مبارك وقد شاهدنا وتعايشنا تجربة في مصر بعد وصول حكم الاخوان المسلمين الي السلطة من افزع التجارب اقلها عدم الامان في الشارع الي درجة ان الناس كانت تغلق نوافذ البيوت بقضبان الحديد . وحضرتك اكيد تعرف اكثر مني ان الجيش المصري مؤسسة وطنية وغالبية الجنود هم مجندين ومن الطبقات الاجتماعية المختلفة وليس في مصر جيش عقائدي اوحزبي او مذهبي ويعتبر اكبر الجيوش العربية وقادته خاضوا الحرب وانتصروا . ومن ناحية محمد علي فهو في الاساس قد عمل كمقاول مع الجيش لسنوات طويلة وحقق ارباح بالملايين واختلافة الان علي مبالغ بالملايين يعني ليس له علاقة بالفقراء . لحضرتك دائما الاحترام استاذ عبد الباري عطوان

  77. بعض المعلومات التي وردت بالمقابل غير دقيقة. أولاً محمد علي ليس شخص بسيط، هو منتج و ممثل سينمائي فاشل أيضاً، و هناك ادعاءات لا أعرف مدى صحتها بأنه أنفق دفعات كان يستلمها من الجيش المصري لإنجاز مشاريع مقولات و لكنه أنفقها في إنتاج فيلم سينمائي حقق فشل ذريع.
    المعلومة غير الدقيقة الثانية هي ظهور محمود ابن عبد الفتاح السيسي على التلفزيون. الذي ظهر مع عمرو أديب هو موظف مغمور اسمه محمود السيسي، و لكن عمرو أديب كان قمة في عدم المهنية عندما خدع الجمهور بتقديم الموظف باسمه فقط (click bait) بلغة الانترنت.

  78. مقالة الاستاذ عبدالباري ، لا تحتاج الى تعليق فقد افصح وابان ، غير اني اعتقد وأجزم ان اتباع النظام انطلاقا من مفهوم انصر نظامك ظالما او مظلوما بمفهومه الجاهلي لن يعجبهم ما قال الاستاذ عبدالباري، وسيصرون على ان البلد في عهد السيسي انما هي جمهورية افلاطون الفاضلة ،وسيصمون آذانهم ويستغشون ثيابهم عن سماع هذا البيان الرصين ورؤيته ..عموما..هذا لن يغير من الحقيقة شيئا.. وستثبت الايام صدق تحليل الاستاذ وقراءته .

  79. All military dictatorship failed to create modern country equipped with modern reliable education system and advanced research. since Egyptian military institution is missing those factors..

  80. ان غدا لناظره لقريب ولكن لا أتوقع استجابة كبيرة للشارع المصري الجمعة المقبل و قد لاحظت من خلال الفيديوهات ان اكثر الذين استجابوا الجمعة الفائت هم شريحة الشباب بعمر 16-25 مما يدل على ان هناك مشكلة وان الدولة لا تهتم بحل مشاكل هذه الفئة المهمة والعمود الفقري لأي بلد من تشغيل و تعليم و ترفيه و حريات. على القيادة المصرية ان تعيد حساباتها و تنهي الفساد و المحسوبية في مؤسساتها العسكرية والمدنية وتحسن الاقتصاد والأحوال المعيشية من زيادة الرواتب و تخفيض الأسعار و توفير فرص العمل و ان تعيد الأمل للشعب المصري في غد مشرق قبل فوات الاوان.

  81. لقد تم اتخاذ قرار اسقاط فرعون مصر والعصابة العسكرية الحاكمة من قبل من ولاه في الغرب .. ومن لا يعرف لعبة الأمم فلن يفهم شيئاً، ارجو منك اخ غطوان ان تكون اكثر جرأةً وان تسمي الأشياء بمسمياتها، فحين تكتب عن مصر نلاحظ انك تكتب باستحياء، فقد سقطت الأقنعة وانكشف المستور.

  82. غيد الاستقلال ليس عيدا شكليا اذا كان المستعمرين الاجانب يهيمنون على البلد في الخفاء .

    غيد الاستقلال ليس عيدا شكليا اذا كان المستعمرين الاجانب يهيمنون على البلد في الخفاء .. هذا ليس بعيد وطني لا في نجد ولا في غيرها بل هو احتلال اجنبي غير مباشر . ليعلم كل اذناب العدو الاسرائيلي و الامريكي بان الأمة العربية تصر اصرارا شديدا وبكل قوة على السيادة و الاستقلال و الهوية العروبية . و تحرير القدس و فلسطين الى الابد .. لا مكان للخيانة بعد الان ولن تعود الساعة الى زمن الرجعية و التشتت و شعارات التفرقة و الاستسلام . لن يكون هناك غزو لأي بلد عربي و لا اي مؤامرة باستخدام الجماعات المتأسلمة وعصابات المرتزقة المأجورة من قبل المستعمرين . لا شعارات استعمارية خبيثة لأي بلد عربي اولا او نأ ي بالنفس كحق يراد به باطل لكي يقوموا بتذويب النخوة العربية الاصيلة لدعم الاشقاء و الشعوب العربية ضد المستعمرين الاعداء . ان ما سمي صفقة القرن هي مرفوضة قطعيا تحت الاقدام العربية الحازمة .. لا تنازل عن القدس و حق العودة الفلسطيني اطلاقا و الحدود الفلسطينية ستكون تحت سيطرة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة فقط .. لا تدخل في شؤون الدول العربية الداخلية بعد الان سواء في اليمن او غيره .. لا تطبيع مع العدو الاسرائيلي المجرم منذ 70 عام تحت طائلة الطرد من الجامعة العربية و العقوبات العربية الشعبية لمقاطعة البضائع .. لا مكان لأي اتفاقات استسلامية انفرادية مع العدو . سلاح الردع للمقاومة العربية خط احمر . يجب اصلاح الجامعة العربية واعادة هيكلتها واعادة مقعد سورية فورا واصلاح منظمة التحرير الفلسطينية . هذه الثوابت جميعها يجب تثبيتها عاجلا من قبل مجلس الحكماء العرب بكل قوة و ثقة وحزم . والشعوب العربية تراقب باستمرار و لا تهاون مع الخونة

  83. بلاد الحجاز و نجد شيئ و باقي دول العالم شيئ اخر و لا يفيد تجاهل هذا في الوجهنة لارضاء الغرب فالصليبيين كانوا غرب و ما زالوا . لذا على الدولة حاضنة الحرمين ان تراعي الثوابت الدينية بدون ترفيه مبتذل وهل في الفاتيكان حفلات فنية . في حال لا تلتزم حاضنة الحرمين بالوقار الديني فيجب نقل رعاية الحرمين الى دولة اسلامية اخرى . اليوم تشجيع عدم لبس الحجاب ومن ثم تدريجيا لبس المايوه وهذا ما يخطط له الماسونية المحرضة وعندها ينزل عقاب الله القهار المدوي على المسؤولين عن التفلت كما نزل على امم سابقة تم تدميرها ومن ثم الى جهنم . ولكن الشعوب و نخبها تبقى قوية حتما و ملتزمة وان طال صبرها .

  84. من الواضح والأكيد أن السيسي ليس هوالرئيس الأمثل لمصر الكبيرة وهي تستحق الأفضل ولمن يعيد دورها القومي والتاريخي.
    نعم كان له دوركبير في القضاء على عصابةوحكومة الإخوان الساقطة ولكنه مقادا لدول الخليج وأمريكا ولولا فرملة بعص القادة العسكربين والمدنيين الشرفاء له وتوجهيه لكان في قمة المهزلة

  85. محمد علي ليس محمد عبده الفيلسوف، ولا جمال الدين الافغاني الإصلاحي، وان كان لجأ الى الغرب مثلهما لإيصال رسالته، انسان وسيم بسيط، ومقاول صغير عاش في رحم النظام، عفوي يتحدث بالعامية، ولا يستعين بآيات قرآنية او احاديث نبوية، ولهذا استجاب له قطاع من الشعب المصري ولبوا دعوته بالنزول الى الشوارع والميادين، وهو ما لم تنجح به حركة “الاخوان المسلمين، وكل قوى الإسلام السياسي واليساري القومي الأخرى، الامر الذي يتطلب التأمل والدراسة.

    نعم .و من اخرب بيوتنا سوى الشيوخ الذين يردون أن يكونوا بنبي اكثر من النبي نفسه و الاخوان جعلوا الدين حزب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here