لماذا ارتفع مُستوى التّمثيل الأوروبيّ وانخَفض نظيره العربيّ في قمّة شرم الشيخ العربيّة الأُوروبيّة؟ ولماذا غاب العاهل الأردنيّ ووليّ عهد أبو ظبي؟ وما هي الأسباب التي دفعت أمير قطر للمُقاطعة؟ وهل سيُقايض الاتحاد الأوروبي الاستثمار بالاستقرار وكيف؟

تُشكّل القمّة العربيّة الأوروبيّة التي بدأت أعمالها اليوم الأحد في شرم الشيخ انعِكاسًا لرغبة الطّرفين في الخُروج من مجموعةٍ من الأزَمات الأمنيّة والاقتصاديّة، ومُحاولة وضع استراتيجيّة جديدة لمِلء أيّ فراغ ينشأ عن الانسِحاب الأمريكيّ المُتسارع من منطقة الشرق الأوسط، وهزيمة “الدولة الإسلاميّة” “داعش” في سورية والعراق.

انعِقاد القمّة يُمكِن النّظر إليه من زاويةٍ إقليميّةٍ مُهمّةٍ، وهي عودة مصر، ومُحاولتها استِعادة دورها القياديّ عربيًّا وعالميًّا بعد خمس سنوات من الانكِفاء الداخليّ، والتّركيز على القضايا الاقتصاديّة والأمنيّة التي كانت تُشكّل تهديدًا لاستِقرارها.

كان مُستوى الحُضور الأُوروبيّ لافتًا في هذه القمّة، فقد شارك فيها 28 مسؤولًا من بينهم 20 رئيس وزراء ومُستشاران (ألمانيا والنمسا)، ورئيس دولة (رومانيا)، الأمر الذي يُؤشّر إلى رغبةٍ أوروبيّةٍ بانفتاحٍ أكبر على الجِوار العربي، وتعزيز العلاقات التجاريّة والأمنيّة، ووضع خُطط لمُواجهة القضايا التي تَهُم الجانبين وأبرزها الإرهاب والهِجرة غير الشرعيّة.

الحُضور العربيّ لم يكُن على نفس مُستوى الحُضور الأوروبيّ، وانحصر في حُضور 12 زعيم دولة، كان أبرزهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، وملك البحرين حمد بن عيس، والرئيس العراقيّ برهم صالح، والرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ولا نعرف أسباب غياب العاهل الأردني الملك عبد الله بن الحسين، وتخفيض مُستوى تمثيل دولة الإمارات وحُضور الشيخ حمد بن محمد الشرقي، حاكم إمارة الفجيرة، حيث جرت العادة، وبحُكم العلاقات المصريّة الإماراتيّة القويّة، أن يترأس وفد الإمارات إمّا الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبي ورئيس الوزراء، أو الشيخ محمد بن زايد، نائبه ووليّ عهد أبو ظبي، فهل هُناك تأزّم في العلاقات لسببٍ أو لآخَر، وما هي الأسباب الخفيّة في حال كانت الإجابة بالإيجاب؟

تمثيل دولة قطر بمندوبها الدائم في الجامعة العربيّة (بدرجة سفير) كان مُتوقّعًا، لأنّ الدعوة التي وجّهتها الحُكومة المصريّة إلى نظيرتها القطريّة جاءت “مغمغمة”، أو خارج الأعراف البروتوكوليّة المُتّبعة، مثلما تقول دولة قطر، أيّ لم تكن مُوجّهة إلى الأمير تميم بن حمد شخصيًّا، وكأنّ الحُكومة المصريّة تقول للأخير بأنّه غير مُرحّبٍ بك في هذه القمّة، بحُكم تدهور العلاقات بين البلدين، والأفضل أن لا يتحمّل مشاق السّفر، وهذا موقف يُذكّرنا بنظيره السعوديّ إلى القمّة الخليجيّة الأخيرة في الرياض.

توقيت هذه القمّة على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة، لأنّه يتزامن مع انسِحاب الإدارة الأمريكيّة الحاليّة من منطقة الشرق الأوسط، والتّركيز على القارّة الأفريقيّة وجنوب شرق آسيا، الأمر الذي قد يخلِق فراغًا تحرص دول الاتحاد الأوروبي على المُسارعة في ملئه، وإغلاق الأبواب على مُنافسيها الروسيّ والصينيّ.

حجم التجارة البينيّة بين أوروبا والمنطقة العربيّة يُوازي نظيره لثلاث دول مُجتمعة هي روسيا والصين والولايات المتحدة، ولهذا تحرِص هذه الدول على تعزيز هذا التّعاون الاقتصاديّ مع العرب في ظِل الحُروب التجاريّة التي أشعلت فتيلها إدارة الرئيس ترامب الحاليّة على أكثر من جبهةٍ في العالم ومن ضِمنها أُوروبا.

المِنطقة العربيّة تُشكّل الجِوار الأهم بالنّسبة للاتحاد الأوروبي خاصَّةً على الصّعيد الأمنيّ، فعدم استقرارها يعني تصاعُد الهجَمات الإرهابيّة، وموجات الهجرة غير الشرعيّة، ولهذا أدركت قيادة الاتحاد الأوروبي فداحة تدخّلاتها العسكريّة في ليبيا والعِراق، وما خلقته من فوضى، وتحويل هذه الدول إلى دولٍ فاشلةٍ.

السؤال المطروح الآن عمّا آذا كانت أوروبا على استعدادٍ لمُقايضة الاستثمار بالاستِقرار في المنطقة العربيّة؟ والتّراجع بالتّالي عن سِياساتها السابقة في تبنّي الحُروب الأمريكيّة، والانحياز للعُدوان الإسرائيليّ؟

لا نملُك إجابةً عن هذا السُؤال لكن مُقاطعة الاتحاد الأوروبي ووزراء خارجيّة بُلدانه لمُؤتمر وارسو الأخير ربّما يعكِس مُؤشِّرًا مُهِمًّا يستحِق التّأمُّل.. ما زِلنا في البداية.. والأُمور بخواتمها في جميع الأحوال.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. القمة العربية الاوروبية والرؤية للمستقبل
    ___________________________
    استكمالا لحديثى السابق المعنون بنفس العنوان تعليقا على القمة العربية بشرم الشيخ وعنوانها ،، الاستثمار فى الاستقرار ،، ورغم وجود كثير من الاختلافات البينية فى الرؤية بيننا وبين دول الاتحاد بصفة عامة ورغم ذلك تم التوافق بيان ختامى سمى ب،، اعلان شرم الشيخ ،، ركز على تعزيز التعاون بين الدول الاعضاء وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتكنلوجية وتدعيم الشراكة القوية . ايضا الالتزام بالعمل الفعال متعدد الاطراف والذى يستند للقانون الدولى ، تم التاكيد على التسوية السياسية للازمات الاقليمية وفقا للقانون الدولى ، ضرورة الحفاظ على وحدة وسيادة واستقلال سوريا وليبيا واليمن وضرورة العمل لعودة الاستقرار لهذه الدول ، تم الاتفاق على عدم شرعية المستوطنات الاسرائيلية وضرورة التوصل الى حل الدولتين لانهاء الاحتلال الاسرائيلى وذلك طبقا للمرجعيات الدولية وعودة لحدود ماقبل يونيو 1967 ، واخيرا ضرورة واهمية صيانة المنظومة الدولية لمنع انتشار اسلحة الدمار الشامل ، واهمية اخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل .
    اهم مافى تلك القمة التاريخية هو عودة القضية الفلسطينية للنقاش العميق على الساحة الاقليمية والدولية ، وضرورة الوصول لحل عادل لشعب معه معه كل الحقوق التاريخية والقانونية والمرجعيات والقوانين وقرارات المؤسسات الاممية الدولية وهو الشعب الفلسطينى الشقيق . النقطة الثانية الهامة وهى النقاش العميق امام وخلف الكواليس وهى ضرورة مكافحة الارهاب ووقف الدعم وتجفيف منابعه ، وهنا لى رؤية هامة تتلخص فى انه اذا كان الارهاب صنما يعبد لكسرناه او لحطمناه بحيث يذهب الى الجحيم ، ولكن الارهاب للاسف الشديد يظهر فى عديد من المناطق ويختفى فى مناطق اخرى ، ويتطور بتطور الازمان والاوقات ، ويحتاج لمواجهته الفعالة ومكافحته بالاضافة الى الحلول الامنية حلول اخرى منها جهود فكرية وتعليمية وتنموية واجتماعية .
    النقطة الاخيرة وهى ضرورة اخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل ، فاذا كانت التجارب الصاروخية الايرانية والبرنامج النووى الايرانى محل جدل ونقاش عميق فان البرامج العسكرية الصاروخية والنووية لاسرائيل اكثر خطورة ، وتشكل تهديدا خطيرا على الامن والسلم الاقليمى والدولى .
    فى النهاية تبقى كلمة وهو ضرورة الاتفاق على تفعيل اعلان شرم الشيخ حتى لايصبح حبرا على ورق ليس فقط بالاتفاق على دورية الانعقاد كل ثلاث سنوات ، ولكن بوحود الية مؤسسية للمتابعة وتعميق الحوار فى اطار مؤسسى يسمح بانعقاد تلك القمة فى حال تهديد الامن والسلم فى المنطقة والعالم .الحوار يثمر والحوار بيننا مفيد جدا مادام صادقا وعميقا وشفافا وما يجمعنا اكثر بكثير مما يفرقنا فتاريخنا قديم منذ مصر الفرعونية وحتى الان، فيها جوانب سلبية وبها جوانب ايجابية وتبادل ثقافى وتنوير متبادل منذ بداية التاريخ وحتى التاريخ الحديث والمعاصر .
    وعلينا كعالم عربى ان نرتب اوضاعنا وبيتنا من الداخل لنكون فاعلين ،ومتفاعلين مع العالم الحديث شرقا وغربا ، شمالا وجنوبا .
    تحية تقدير واحترام لكل من شارك فى هذه القمة التاريخية والتى كانت كاشفة ويمكن البناء عليها لحل قضايا وازمات العالمين العربى والاوروبى ، وتحقيق الامن والاستقرار والسلم الاقليمى والدولى .

  2. قمم لصالح اوربا دائما فهي تناقش الهجرة غير الشرعية والإرهاب وكيفية استغلال الأموال الخليجية اوروبيا وهي كلها مشاكل أوربية اَي ان العرب لا ناقة ولا جمل لهم فيها اللهم إعطاء الشرعية لبعض الطغاة ومن بينهم المضيف السيسي المرجو النشر

  3. اين التصدي للعدو الاسرائيلي المجرم الارهابي منذ 70 عام .. هذا هو المهم والا فالمؤتمر فاشل .

  4. المؤتمر لكسر الحصار المفروض علي السعودية والتأكيد علي دعم مصر مهما كانت الانتهاكات العربية.
    الدولار اغلي من الإنسان العربي عند أوربا.

  5. اين العرب حتى يكون لهم ثمتيل؟ كل من حضر منهم فهو لا يمثل إلا نفسه وعشيرته الأقربين ـ أما الأوروبيون فسيحلبون العشيرة إلى ٱخر قطرة من الحليب ـ فكمن غاب وكمن حضر الكل سيحلب إلى أن يجف الضرع ثم يذبحون على مرٱى الجميع ـ السيد وعبده الذليل هو العنوان المناسب لمثل هذه المؤتمرات العبثية التي لاتهش ولا تنش

  6. بعد حرب عالمية ثانية انسحبت دول استعمار أوروبي عسكرياً من العالم الثالث لصالح أمريكا وروسيا لكن استمرت بحلب اقتصادات دول العالم الثالث، وبدأ عدد من تلك دول الإنفكاك من ذلك ومنها دول شرق أوسطية عربية فحققت دولة الإمارات العربية نهضة تراكمية عبر عقود كما أطلقت دولة مصر العربية نهضة كبرى منذ بضعة سنوات واحتفلت المملكة العربية السعودية مؤخراً بنجاح وتقدم مشروع نهضة عربي تريليوني متعدد أبعاد ينهي هيمنة أوروبا الغربية العجوز وكل ذلك يتيح إقامة أوروبا جديدة بالشرق الأوسط بديلاً لأوروبا الغربية العجوز.

  7. لماذا ارتفع مُستوى التّمثيل الأوروبيّ وانخَفض نظيره العربيّ في قمّة شرم الشيخ العربيّة الأُوروبيّة؟ طيب الجواب بسيط اوروبا تريد ان تحلب البقر و البقر لها مالك و هو طويل العمر الشيخ ترامب ?

  8. كلما ابتعد العرب عن فلسطين و كلّما صمّوا أسماعهم عن القدس و صرخات الحرم الشريف كلّما زاد توغل الصهاينه في أحشاء العرب و يتم ذلك بإلهائهم بالرخاء الاقتصادي عن أقدس مقدساتهم حتى يُصبحوا أجسادا بلا أرواح يُلحللونها تتلحلح و يُشَلّحونها تشلح و تفقد كل ما اكتسبت لأن كل ما يُكتسب بلا سياده مصيره الخسران و أما اوروبا فتكسب من ناحيتين بإرضاء الصهاينه و إيهام العرب بمستقبل مزخرف

  9. القمة العربية الاوربية والرؤية للمستقبل
    __________________________________
    تعتبر قمة شرم الشيخ والحوار الصادق العربى الاوروبى قمة تاريخية وناجحة بامتياز ، وتعكس الثقل السياسى والريادى لمصر وعودة قوية للمارسة دورها وثقلها السياسى اقليميا ودوليا كدولة محورية هامة واكبر دولة عربية فى المنطقة . تابعت القمة وخاصة كلمة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى والتى تعتبر من اهم خطاباته وكلماته التى عبرت عن رؤية مصر الثاقبة والصادقة وبكل صراحة ووضوح والتى عبر فيها عن الرغبة فى وجود رؤية وتصور مشترك عربى واوروبى لمواجهة التحديات التى تواجهنا ، وحل القضايا والصراعات وفى مقدمتها قضية العرب المركزية الاولى وهى القضية الفلسطينية .
    شهدت القمة عودة لمناقشة قضية العرب العادلة وهى استقلال الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية طبقا لمرجعيات وقرارات الامم المتحدة والقانون والشرعية الدولية . بالاضافة الى رؤية موحدة لمحاربة الارهاب وتتبع التمويل له بكل صوره وابعاده وتحمل المجتمع الدولى مسؤولياته فى هذا الموضوع الخطير . ثم تبنى رؤية للحلول السلمية لعودة الاستقرار فى كل من سوريا واليمن وليبيا من اجل استقرار المنطقة والعالم .
    القمة والرسائل العاجلة :
    انا فى قمة الاندهاش من الموقفين التركى والقطرى ودعونا هنا نتحدث بكل صراحة ووضوح من القاهرة _جمهورية مصر العربية ،بالنسبة لموقف قطر فقد وصلتها دعوة لحضور القمة وبدلا من حضور سمو الامير على راس الوفد القطرى يعترض سموه على الطريقة التى وصلت بها الدعوة ، ويتحدث عن ان القاهرة ،، كسرت ،، البروتوكول ،، هل هذا معقول !! مصر اعرق دولة فى المنطقة واكبرها هل ستتعلم البروتوكول اليوم ؟!! فى النهاية هناك وفد قطرى شرفنا فى ارض الكنانة وسنستمع لرؤيته جيدا .
    بالنسبة لموقف فخامة الرئيس اردوحان وحديثه المتلفز عن انه لا يريد مقابلة فخامة الرئيس السيسى ، ويعلق على احكام الاعدامات والاحكام القضائية فى مصر وللسيد اردوجان نقول له ؛ هل يا سيد اردوجان فخامة الرئيس السيسى طلب او يريد مقابلتك اصلا حتى تعلق مثل هذا التعليق السخيف ، ومن الذى اعطاك الحق فى التعليق على اخكام القضاء فى مصر ؟
    فى النهاية تبقى كلمة غاية فى الاهمية وهى ان قمة شرم الشيخ ايضا كانت كاشفة عن عن من هو العدو ومن الصديق ومن تشويه القمة و،، الغلوشة ،، عليها اما بالتعليق على احكام قضائية مستغلا التحفظ الاوروبى على احكام الاعدام بصفة عامة ،، وهناك من اراد استغلال مناقشة مجلس النواب المصرى للتعديلات الدستورية وهى ختى الان لم تطرح علينا كشعب مصرى للنقاش والموافقة عليها من حيث المبدا’
    حتى هذه اللحظة وهذه التعديلات هى شان مصرى داخلى خالص لا يجوز لاى دولة التعليق عليها ، وعندما تطرح للنقاش المجتمعى سنتقول راينا بكل صراحة ووضوح وخاصة وان هناك نصوص متعلقة بالقضاء المصرى والقوات المسلحة المصرية الباسلة ولكل حدث حديث ونحن سنتحدث بكل صدق وصراحة وخاصة النص المتعلق بالقوات المسلحة والتى نرى دورها فى حماية الامن القومى والدفاع عن ارض مصر فى الداخل والخارج ، وليس فى حماية الدستور او الديمقراطية ، فهناك مؤسسات الدولة والمحكمة الدستورية العليا ومجلسى الدفاع الوطنى والامن القومى .
    فى النهاية لكل حدث حديث وفى النهاية تبقى كلمة اخرى هامة وهى اهمية الحوار العربى العربى ، العربى الاوروبى فالشريك الاوروبى من اكبر الشركاء التجارييين للعالم العربى ومن اكبر الشركاء الاستراتيجيين للعالم العربى ودائما يميل الميزان التجارى فى التجارة البينية لصالح دول الاتحاد الاوروبى ، الشراكة والحوار الجاد هنا من اجل رؤية موحدة وتوافق عربى اوروبى للوصول بوثيقة فى البيان الختامى للقمة يمكن البناء عليها وتفعيلها على ارض الواقع ، تساهم فى عمل عربى اوروبى فعال فى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية . اولوياتنا حل عادل للقضية الفلسطينية وعودة الاستقرار فى سوريا والعراق واليمن ومكافحة الارهاب اقليميا ودوليا .
    تحية تقدير واحترام لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى وللرئاسة والخارجية المصرية وتحية لضيوف مصر الكبار من الاشقاء والاصدقاء على ارض مصر ارض الكنانة وصوت الحكمة .

  10. ألا يشمءز الناس عندما يقراءوا ما قراءت ، أليس هم من يدعي دفاعة عن الحقوق الإنسانية والحرية والديموقراطية ،
    أين كل هذا وقد فضحهم آلله ولم يستر عورتهم ،
    إن الإحساس بأن ارجع ما أكلت من الطعام قد واردني عندما رأيت هذة الصورة ، يالا العار لهم عند شعوبهم المخدوعة .

  11. منى صفوان
    أليس ظلما
    ان ما يعرض عن حرب اليمن في قمة عالمية هو التهديد الحوثي على السعودية بإطلاق 200 صاروخ،أقل تأثيرا ودمارا من اكثر 100 الف غارة جوية سعودية قتلت الالف الاطفال ودفنت اسر بكاملها تحت البيوت
    للملك السعودي حرية طرح الحرب من وجهة نظره،الظلم ان رئيس اليمن موجود وصامت وراضي

  12. ليست بحاجة لتحاليل الشفافة والعميقة ، فاهتمام وقلق اروبا فقط في الهجرة وخصوصا من القارة الأفريقية مع تزايد الدكتاتورية والقمع في الدول العربية بدلا الاهتمام بحقوق الانسان العربي وكرامة عيشه .
    وحسبنا الله ونعم الوكيل .

  13. ا بالله عليك استادي الكبير عبد الباري عطوان مادي تعنيه هده القمه للفلسطيني الدي في الداخل او في الهارج ومادا تعني هده القمه للسوري المعارض او الموالي كدلك اليمني كدللك العراقي اظن هدا نصف الوطن العربي النازف بفضل تامر هؤلاء واموال هؤلاء او شرلء صمت هؤلاء
    باموال هؤلاء اظنك عندما تتكلم انت شخصيا عن هؤلاء وتفكر وتحلل انت تضيع وقتك الثمين هؤلاء قوم تتقازفهم الاحداث تتنازعهم الغرائز لايحتاجون الى تكير هؤلاء لهم مواسم فقط محكومه بالطبيعه اعتقد ان ما يهم اوربا هو الامن والاقتصاد سياسات الدول العربه لا تؤثر على مجرى الاحداث الاقليميه والعالميه لان حكومات العالم العربي مرهونه لاوربا وامريكا وتعمل باملاءاتهم اي انهم حاصل تحصيل الاحداث المصيريه او قضايا العرب المركزيه البؤر الساخنه بعيده عن الطرح فهي تخضع لا اهواء قادة الاعراب فلسطين القدس ولاإملاءات امريكا واسرائيل عندما ضاعت فلسطين ضاع العرب ماتراه من عروش هي عروش قامت على اشلاء فلسطين وكان ثمنها الدم الفلسطيني والعربي الحر فعلى الدنيا السلام دنيا فيها عربي يدعي الحضاره

  14. قمة الجزبة السعودية لاروبا بشهود زور عرب تك الله يامة الاسلام والسؤال الاهم هو كيف سيكون حجم التمثيل العربي في القمة العربية الامريكية المقبلة حين سيطرح قانون جاستا عتى الطاولة وكم سيبلغ ثمن العرش السعودي الدي سيدفعه ابن سليمان لسماسرة العالم

  15. هؤلاء الأوروبيين المنافقين لماذا يتزلفون لانقلابي مثل السيسي؟ من اجل الأموال السعودية و الاماراتية؟ إذا فعليهم عدم ادعاء الفضيلة و إظهار اهتمامهم بحقوق الإنسان …أين حقوق الإنسان لما حدث للشبان التسعة المعدومين ظلما في مصر؟ أين حق جمال خاشقجي؟ أين حقوق القبائل القطرية منزوعة الجنسية؟ أين حقوق اليمنيين المقصوفين ليلا و نهارا؟ أين هم مما يحدث في السودان؟ كلام في كلام لا يساوي الحبر الذي كتب به

  16. ارتفع مستوى التمثيل الأوروبي وانخفض نظيره العربي لان الاجتماع هو لمن يحكم الشرق الاوسط فعلا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here