لماذا أبكاني الموريتانيون؟ وكيف تحقّقت في بلادهم أكبر خطوتين مُشرّفتين في تاريخ العرب الحديث؟ ولماذا أسعدني الرّد الصيني الحازم على عُقوبات ترامب؟ وهل سيُؤدّي احياء قانون جستا وشهادة خالد شيخ محمد الى إفلاس أصدقاء أمريكا في الخليج ورهن نفطهم لعُقود؟

 

Print Friendly, PDF & Email

22 تعليقات

  1. أغلب العربان يعتقدون أن الأنتخابات والصناديق الخشبية والحديدية والزجاجية هي الدمقراطية انه الجهل المركب
    الديمقراطية عصبها ومحركها هو الضريبة التى من خلالها تقوم المصالح المنتخبة بتمويل المشاريع المرتبطة بحياة السكان الضرورية المعيشية والثقافية والصحية والتعليم .والتى لاتقوم بها المصالح المركزية .
    والى قيام حرب عالمية ثالتة لكي يتخلص العرب من الغرب الأستعمارى وهيمنته كما تخلصوا من العثمانيين فى الحرب العالمية الأولى بواسطة …………………؟

  2. كل شعوب التى صنعتها ابريطانيا وفرنسا (سايكس وبيكو)لايمكنها ان تضيف الى تاريخها الحديث شيئا ولا مكان لها بين الأمم المتقدمة .لأنها (دول) بالتبنى يعنى غير شرعية .فعقود ميلادها فى باريس ولندن .والواقع أبلغ وأفصح وأوضح .تم تطعيمها بمصل الشلل وهي مسلوبة الأرادة فهي لاتملك الا العداء المقدس والمبرمج لبعضها البعض فقط وبما أنها تدعى الأسلام فالنفاق موطنها

  3. استاذ عبد الباري، تحدثت عن موريتانيا و عن الانتقال السلمي للسلطة واعتبرتها استثناء في المنطقة، لكن تناسيت تونس و هي عرفت 3 مرات انتسال سلمي للسلطة كان اخرها منذ اسبوع عندما تسلم السيد محمد الناصر رئاسة الجمهورية ولعلمك تونس هي الاولى عربيا في مؤشر الديمقراطية وحقوق الانسان

  4. لكم التغيير من المحيط إلى الخليج إذا كانت لكم النية بالحياة الشريفة والكريمة.

  5. المثير للدهشة أن الشعب الموريتاني هو من أكثر الشعوب العربية فصاحة ، ولا تجد أي صعوبة في فهم ما يقوله عامة الناس هناك ، مع أن موريتانيا تقع في أقصى الغرب العربي .
    ومما يدل على ذوقهم الرفيع وحسن سليقتهم هو لباسهم المتميز باللون الأبيض المطعم بالذهبي .
    تحية حب وتقدير من أقصى الشرق الى الشعب الموريتاني العزيز .

  6. مبروك للشعب الموريتاني العزيز هذا الإنجاز الكبير
    والى مزيداً من التقدم على كافة المستويات من علم ومعرفة ويكون درساً لباقي الدول العربية

  7. نعم ياستاذ عطوان كلامك صحيح >امريكا تريد القضاء على اذنابها انظمة الخليج ”
    والدليل إعادة ارسال القوات إلى السعودية من جديد وهذا ليس للحماية كما يعتقد البعض لانه لايوجد خطر على صحاري نجد وآنما هو استعداد لآعلان الاحتلال الرسمي لدول الخليج ابتداء من الرياض والباقي تحصيل حاصل !!
    قد يبقون بعض الانظمة لفترة حتى تستقر الامور ولكن بالنهاية سيكون الخليج محتل رسمياً من امريكا وليس تحت الوصاية الامريكية من خلف الستار !!

  8. الملاحظة الأولى بخصوص موريتانيا، كل التحية والحب لأهل هذا البلد الذي قرر الحياة بشرف وهكذا نرى أن البلاد العربية غير الملكية شهدت حراكات فرضت بها شعوبها إرادات دفعت إلى التغيير وبذلك تنضم إلى السودان والجزائر التي تمثل جيلا محسنا من الثورات العربية وقد استفادت من سقطات الربيع العربي الذي كانت ثوراته حقة ولكن تم وأدها أو تحريفها عن مسارها بوسائل عديدة وتفاصيل متعلقة بكل حالة للمتقصي رؤيتها.

    والملاحظة الثانية بخصوص قانون جستا الذي يدفع بتفعيله مجددا ولكن يبدو هذه المرة جديا؛ أقول أن السعودية بلد رهن مصيره بيد حاميه الأمريكي ولم يعد يصلح للوجود في مستقبل الشعوب الحرة ومن الواضح أن الأمريكان يوقنون أن النظام بصورته الحالية زائلا عاجلا أم آجلا ، فأين تذهب الأصول والسندات المالية السعودية في أمريكا وبنوك الغرب عموما؟ وأرى أن الدولة الأمريكية العميقة وهي صهيونية صرفة تريد معاقبة السعودية على فشلها في تسويق صفقة القرن فلم يعد لها دور مهما تلعبه سوى جعلها دويلة تأتمر تماما حسب المشروع الصهيوني لحين زوالها المحتوم.

  9. انتقال سلمي للسلطة بدون إطلاق نار، وسلس، و فوز يماثل فوز المتسابقين للكراسي الرئاسية في الغرب، نثمنه، ويفخرنا، ونتمنى لإخوتنا العرب و الأفارقة أن يحذو حذونا

  10. اخي عطوان اينما حللنا بالوطن العربي نجد ديموقراطية بالمقاس فصلها في بلاد شنقيط رئيس جاء بانقلاب وخرج بحصانة تكفيه شر السؤال نتمنى للاخوة الموريتانيين الرخاء والاستقرار والامن لانهم البوابة الشمالية للصحراء الكبرى الافريقية بؤرة الصراع الاقتصادي العالمي القادم وما الوضع في دولة السودان سلة الخبز العربي الا البوادر الاولى لمخطط جهنمي سيسلب افريقيا ثرواتها وامن شعوبها لهدا يرجى من الاخوة الموريتانيين اخد الحدر من التحالفات مع شياطين الجن والانس عملاء الاستعمار وان يضعوا نصب اعينهم مستقبل بلدهم في اطار المغرب العربي الكبير اما الحديث عن ترامب واحدث اساليبه الابتزازية فحديث دو سجون فقد انى الاوان للاخطبوط الامريكي الجشع ان يغير من طباعه فلم يبقى عند الصين ولا روسيا وباقي القوى النامية بالعالم مزيدا من الصبر لالاعيبه القدرة فقرار الحزم معه قد اتخد ولم يبقى لديه الا دول الخليج العربي ليمثل عليهم دور الزعيم القوي مستنزفا ثرواتهم التي احتكرتها عائلات حاكمة استعبد الشعوب وادلتهم لدرجة العمالة للغرب خوفا من محاسبة الشعوب مما خلق حزاما من المستشارين الغربيين حول دوائر الحكم العربي نظرا لفقدان التقة بين الحاكم والمحكوم والظاهر على السطح من دباب اليكتروني ومطبلين للنظام انما هو صورة نمطية للنفاق الدي يختفي في الدقائق الاولى لاي تغيير فهو غير ناتج عن احترام وتفهم وانما هو ناتج عن سياسة الخوف او مايسمى بالعصى والجزة نسال الله الشفاء للجميع

  11. ____ ليس لدي ما أضيبفه على ما تفضل به الأستاذ عبد الباري عطوان من إحتمالية شن ما سماها بـ ’’ الحرب الأخرى ’’ بالمقابل أشكره على إختياره لهذه الخلفية التي تظهر مخطوطات و مجلدات و كتب عتيقة تعكس عروبة و إسلام و أصالة الشعب الموريتاني الشقيق الذي نبارك له هذا التحول السلس مع مزيد من النجاحات .

  12. موريتانيا لا ترضى بغير الدمقراطية ولا يشرفها أن تحاكي أحكام القبائل البائدة و مروجي القيم الأسرية والنعرات، هذا زمان آخر نقلع فيه أو نموت

  13. ولد عبدالعزيز جاء إلى الحكم عقب انقلاب عسكري على رئيس منتخب ديمقراطيا بشهادة المنظمات الدولية ، ثم أجرى انتخابات وهو في عز انقلابه وجبروته فنجح بالتأكيد بعد ان انسحب المعارضون من امامه ، ثم نجح في ولايته التالية بالطريقة ذاتها ، وقبل بدء الولاية الثالثة صنع مرشحا باسمه وأعلن دعمه له وهو خطأ دستوري لأنه يفترض أن يكون الرئيس محايدا اذا لم يكن مرشحا ، وتعددت الأسباب، فقيل أن الأوضاع الاقتصادية المتردية وراء انسحابه ولأنه ليس لديه مايضيف..خاصة أن الدعم السعودي الموعود لم يصل بعد رغم ان ولد عبدالعزيز انحاز الى المحور السعودي فقطع علاقاته بقطر ، ثم افتعل ازمة مع ايران وقطع علاقاته معها ، وقيل أن مرشحه تعهد إخفاء سوءات النظام ، وعدم التعرض لحاشيته واصهاره لقاء دعمه له. عموما ….الايام القادمة ستثبت مدى متانة ما صنعه ومدى نجاعة تخطيطه ..خاصة أن التململ كان السمة الغالبة في الوضع السياسي.في البلاد في اخريات أيامه.

  14. أنا أيضا سعيد بهذا الانتقال السلمي للسلطة في موريتانيا وأتمنى للشعب الموريتاني كل خير وادعو الله ان يبارك لهذا الشعب المتواضع وان يعزز السلم في موريتانيا.

  15. تحية لكم سيد عطوان
    و الف الف مبروك للشعب الموريتاي الشقيق العظيم و العربي الاصيل بلد الشعراء على هذا العرس الديموقراطي ,
    كما تفضلتم به يا سيد عطوان : الصهيونية العالمية بقيادة امريكا تخطط للمستقبل كيف تنهب ثورات العراب و الخليج ! و للاسف الشديد علينا ان نعترف ان السعودية و حلفائها من الخليج وقعوا في مصيدة
    الامريكان منذ ان ارسلوا شباب المسلمين الى افغانستان لمحاربة الاحتلال السوفيتى السابق و جمعوا ملائين من الدولارات من التبرعات من امام مساجدهم في يوم الجمعة و ارسلوها الى افغانستان
    و للاسف الشديد تكررت هذه المصدية اكثر ستة = 6 ( من افغانستان الى الشيشان و العراق و ليبيا و سورية و اليمن ) و اكبر ضحية كان العراق الذى تم تدمير البنية التحتية العراقية اكثر من 60% و تم قتل اكثر 3,5 مليون مواطن عراقي بريء من عموم الشعب العراقي الاعزل ( و الفضائيات السعودية كانت تروج و تشجع قتل المسلمين من الطائفة الشيعية في العراق على انهم كفار )
    الذ تم قتله بدما بارد من قبل الانتحارين من السعودية و الخليج بالاحزمة الناسفة و السيارات المفخخة و العبوات الناسفة التي تم زرعها في الاسواق و الاسواق الشعبية و على الطرق لقتل اكبر عدد ممكن من عموم الشعب العراقي في بغداد و باقي المدن العراقية ,
    خدمة مجانية قدمتها السعودية و حلفائها من الخليج الى تل ابيب و واشنطن و تكررت هذه الفاجعة المؤلمة في ليبيا و سورية و اليمن الاشقاء ,
    نطالب من المحاكم الدولية بمحاكمة امريكا و حلفائها و ال سعود و حلفائها في الخليج محاكمة عادلة و ليس محاكمة الشعوب البريئة ,
    و شكرا و جمعة مباركة للجميع ,,,

  16. هذه ثاني انتخابات حرة و نزيه تجري في موريتانيا الاولي انتقلت السلطة من علي فال الي الشيخ ولد عبدالله و الآن من محمد ولد عبدالعزيز الي ولد الغزالي فمبروك لموريتانيا و شعبها العظيم وطوبي لهم الانتقال السلمي للسلطة

  17. جزاك الله خيرا عن موريتانيا ونرجو من الله العلى القدير ان يوفق الرئيس الجديد لى مافيه الخير

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here