لماذا أكّدت السعوديّة عدم علمها ومُشاورتها باغتيال سليماني؟ وما هي الرسائل التي تُرسلها لطِهران مع عملها لخفض التوتّر؟.. هل انطلقت الطّائرة التي استهدفت الجنرال الإيراني من قطر أم الكويت؟ وكيف ركّزت وسائل إعلام الرياض على فرضيّة تحميل الدوحة المسؤوليّة؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

تُدرِك العربيّة السعوديّة، حجم الكارثة التي أقدمت عليها حليفتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، في مُحيط مطار بغداد، وتُدرك بالأكثر أنّ مُنشآتها النفطيّة، والأمريكيين المُتواجدين على أراضيها، قد يكونوا موضع استهدافٍ من قبل الإيرانيين، من بين عدّة أهدافٍ قد يجري ضربها، انتقاماً، أو “قصاصاً” لمقتل قائد فيلق القدس سليماني، بحسب توصيف أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله.

تباين المشهد السعودي افتراضيّاً، وواقعيّاً، فعلى المنصّات، بدا أنّ ثمّة علم مُسبق للقيادة السعوديّة، بتلك العمليّة، وأنّ الأمير محمد بن سلمان وليّ العهد، قد نجح بنقل المعركة إلى الداخل الإيراني، نُخب وأقلام صحافيّة سعوديّة أعادت نشر تصريح سابق لبن سلمان، يقول فيه إنه سينقل المعركة إلى إيران، قبل أن تنقلها لداخل بلاده، وهو ما طرح تساؤلات حول الدور السعودي الحقيقي في عمليّة الاغتيال، وفيما إذا كانت قد شاركت بالفعل بذلك الاستهداف، للجنرال الإيراني الأكثر نفوذاً وحُضوراً، وبالرغم أنّ استهدافه كان خارج أراضي بلاده في بغداد.

اللّهجة الرسميّة السعوديّة، بدت أقل حماساً لاغتيال الجنرال، ويبدو أنّ الاحتفالات السعوديّة، اقتصرت كعادتها على المنصّات بمقتله، ويبدو أنّ السلطات السعوديّة لا علم لها لا من قريب أو بعيد بتلك العمليّة الأمريكيّة التي جرى تنفيذها بطائرة “درونز” مُسيّرة.

الرياض بحسب تصريح مسؤول سعودي لوكالة فرانس برس، لم يتم التّشاور معها بخُصوص الضّربة، ويبدو أن تلك المُشاورات اقتصرت على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نِتنياهو الذي كان كما تردّد على اطّلاع بالعمليّة، وأثنى عليها لاحقاً مُشيداً، وتُحاول المملكة بحسب المسؤول “تخفيف التوتّر” الحاصل في المنطقة.

الرياض تبدو معنيّةً بالأكثر بخفض التّصعيد، والنّأي بالنّفس، فهي المُرشّحة الأكبر لتلقّي ضربات عبر الأذرع العسكريّة لإيران، وهي بالأساس تخوض حرباً ضد اليمن، وذراع طهران الحوثيين، وقد يبدو لافتاً بالأكثر حديث المسؤول السعودي الذي رفض ذكر اسمه للوكالة، عن “ضبط النفس للوقاية من أيّ عمل قد يُؤدّي إلى تصعيد”، فيما كانت تُواصل المملكة تصعيدها العسكري والسياسي على مدار سنوات من حُكم العهد الحالي.

التّساؤلات تُطرَح، فيما إذا كانت المملكة قد بدأت مُراجعة حساباتها عامّةً بعد اغتيال سليماني، وخطر اشتعال المنطقة بالحرب، مع دعوات خارجيّتها بضبط النّفس، ومُطالبة عاهلها الملك سلمان بن عبد العزيز اللّافتة بإجراءات عاجلة لخفض التوتّر، وتشديد ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان على ضرورة تهدئة الوضع في اتّصالٍ هاتفيٍّ مع رئيس الوزراء العِراقي المُستقيل عادل عبد المهدي، فيما يتوجّه نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان أيضاً إلى واشنطن ولندن، لنقل دعوة ضبط النفس هذه.

ابتعدت السعوديّة قليلاً لعلّها في تقدير البعض، عن التّماهي مع أمريكا وإسرائيل، وتحديداً نتنياهو وترامب، اللذان ينظران إلى اغتيال سليماني، بنظرة العمليّة النّاجحة، وذهبت إلى الحياد، ودعوات ضبط النّفس، أو لعلها تتّفق ولو حِرصاً على مصالحها مع الدول الأوروبيّة التي رأت في الاستهداف خطراً، يُؤجّج التوتّر في المنطقة، أو لم يكونوا مفيدين (الدول الأوروبيّة) بشأن قتل سليماني على حد توصيف وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو.

وسائل إعلام سعوديّة من جهتها، ومنها “العربية” ركّزت على تقارير صحافيّة، تحدّثث عن أنّ الصواريخ التي استهدفت سيّارة سليماني، قد أُطلِقَت من طائرةٍ مُسيّرة انطلقت من مقر القيادة المركزيّة الأمريكيّة في قطر، نقلاً عن صحيفة “ديلي ميل” التي قالت إنّ طائرة الدرونز التي قتلت سليماني، انطلقت من قطر، وهو ما قد يضع قطر، وفق تحليلات سعوديّة في عين الاستهداف الإيراني الانتقامي، فيما كان قد حطّ وزير الخارجيّة القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني في طِهران، والذي تحدّثت الأنباء عن حمله رسالة تهدئة من الأمريكيين، رفض الإيرانيّون فتحها.

تحميل القطريين بشكلٍ أو بآخر مسؤوليّة مقتل سليماني، قد يبدو مُفيداً للسعوديين، على خلفيّة المُقاطعة التي تفرضها الأخيرة على الدوحة، وتحويل الأنظار الإيرانيّة عن الأهداف السعوديّة، ولكن “عصائب أهل الحق” التابعة للحشد الشعبي، قالت إن الطائرة التي استهدفت سيّارة سليماني قد انطلقت من الكويت، وقتلت الجنرال والشهيد أبو مهدي المهندس، وأنّ جميع التّقارير التي تحدّثت عن انطلاقها من قطر “مغلوطة”.

بيان “أهل الحق”، لم يكتف بنفي انطلاق الطائرة، بل حدّد مكان انطلاقها، وتحديداً من قاعدة علي سالم الجويّة، وهو ما يطرح تساؤلات حول مدى علم الكويت بالضّربة، ومُوافقة سُلطاتها على انطلاق الطائرة من أراضيها، أو أنها كما السعوديّة جرت من غير علمها، والتّشاور معها، وهو ما قد يُعيد إلى الواجهة، الغضب الإيراني، جرّاء استضافة الكويت، مؤتمر لحركة النضال الأحوازي المُعارضة مُؤخّراً، جرى على خلفيّته استدعاء طهران القائم بالأعمال الكويتي، واستضافة رئيس مجلس الأمّة، مرزوق الغانم لرئيس الحركة، وتكريمه، وما إذا كانت الكويت قرّرت ترك الحياد في علاقاتها مع إيران، والانضمام إلى مُعسكر الضّد الأمريكي، وهل باستطاعتها تحمّل التّبعات الإيرانيّة، واستهداف مصالحها النفطيّة، خاصّةً أنّ نائب وزير خارجيتها خالد الجار الله، كان قد وعد بمُحاسبة المُستضيفين للأحوازيين، والتي أكّد أنها تمّت بشكلٍ شخصيٍّ، يتساءل مراقبون.

أعيُن العالم إذاً مُوجّهةٌ نحو طهران، و”قصاصها” من قتلة الجنرال الشهيد قاسم سليماني، ولعلّ السؤال الأبرز، هو حول شكل هذا القصاص، ومكانه وزمانه، وما إذا كان سيكون مُزلزلاً أم مدروساً يُؤدّي غرضه، وما إذا كانت دول الخليج ضمن قوائمه، فيما يُطالب مُتظاهرون أمريكيّون الحوار معها، ويرفضون سياسة الاغتيالات من أمام البيت الأبيض، بينما يستمر ترامب بتهديد طهران بضربها بشكلٍ أقوى، وهو الذي كما نقلت تقارير صحفيّة كان يستمتع بأكل اللحم، وتناول “الآيس كريم” خلال تنفيذ اغتيال سليماني، الإجابة عند إيران وحدها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

21 تعليقات

  1. وكيف لم يعلم ” الدب الداشر ” وشلة المراخين
    كما يصفهم المعارض السعودي الدوسري ؟؟

    فإن كانوا لا يعلمون بعملية تقطيع خاشقجي
    بالمنشار مع الإستماع إلى الموسيقى
    ولا يعلمون أين أوصاله

    من يكذب يسرق ومن يسرق يقتل
    وكلنا نعرف مصير القتلة !

    ولو كانوا عرب أقحاح
    لوقفوا موقفاً مشرفاً من العدوان
    أفعالهم ومواقفهم تؤكد مبتغاهم

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. * حكمة * آل سعود ينطق بها خراب اليمن ؟!
    أعتقد أن * الحكمة * ستقاضي آل سعود * بجريمة اغتصاب الحكمة * !

  3. نعم امريكا لم تخبر السعودية بالأمر فالرئيس غير مجبر بأن يخبر عماله بكل شي .لذلك أرادت السعودية أن تضع لنفسها شي من الاعتبار بأنها في بعض الأحيان تعلم بما سيدور علي أرضها و من جهة أخري أرادت تحاشي ردت الفعل الإيرانية. لأني اعتقد ان السعودية دفعت أموالا كثيرة أكثر من الأموال التي خسرتها في بقبق لأمريكا لتنتقم لها من إيران و كان ما كان و لكن امريكا غير ملزمة بأخبار السعودية بما تقوم به لأنها لاتثق في عملائها كثيرا .وأعتقد أن الطائرة انطلقت من الأراضي السعودية لأن الأمر يعنيها في الاول و الاخير و هي التي دفعت الفاتورة و ستدفع فاتورة التداعيات .

  4. لما زحف صدام على الكويت عام ١٩٩١ كنا كلنا كعرب نتمنى أن يكمل المسير لينهي حكم هؤلاء الخونة و العملاء في ممالك الخليج رغم أننا كنا لا نعلم حتى واحدا بالمائة عما نعلمه عن خيانتهم اليوم و لكن قلب المؤمن دليله.
    اليوم و قد ذهب صدام و تغيرت ظروف العالم لا زلنا نتمنى أنه ستأتي اللحظة و هي آتية قريبة عاجلة عندما نرى سقوط ممالك الغدر و الخيانة و النفاق و الفساد.
    الأثر النبوي الشريف بشرهم بهذا و هي المرحلة القادمة من الفتنة الشامية و اسمها هلاك الملوك. “لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم”.

  5. العدوان السعودي على اليمن جعل اليمن من ضمن محور المقاومة
    العدوان الامريكي على العراق جعل العراق ينضم لمحور المقاومة ويطالب بخروج الامريكان من العراق
    اذا الامريكان والصهاينة ومعهم السعوديون يعتدون على دولنا العربية اما بطريقك مباشرة او بطريقة غير مباشرة عن طريق دواعشهم والجماعات التكفيرية كما حدث في سورية
    فتكون النتيجة مقاومة اكبر واصرار اكبر على رفض الوجود الامريكي والصهيوني في منطقتنا العربية
    لذلك رحم الله شهداء المقاومة الذين قدموا تضحيات كبيرة للقضاء على الجماعات التكفيرية الارهابية في العراق وسورية

  6. السعودية ليست ضعيفه ولله الحمد كما يظن البعض ولكن يوجد رجال حكماء يحكمونها يوجد لديها اعتى الأسلحة وباستطاعتها الرد على ايران وغير ايران ولكن لماذا تدخل معها في مواجهه الخاسر فيها الجميع اميريكيا ضربت سليماني من قطر وهذا معروف وقام بعد الضربة تميم بالذهاب فورا لإيران السعودية تريد تنمية بلادها وترفيه شعبها بعيدا عن الحروب والدسائس والمؤامرات والتوسع على حساب دول الحمدلله بلادنا شاسعة ومليئة بالخيرات بترول وغاز وذهب وسياحة الرياض منطقة كبيره والآن السعودية تبني ومن زار العاصمة يرى بان الرياض اصبح اكبر ثلاث مرات خلال الخمس سنوات الماضية سنترك أمريكيا وإيران يتقاتلون بينهم على العراق ونحن نعمر بلادنا لايوجد لنا اطماع في احد حتى اليمن سنتركه بإذن الله لمصيره

  7. سليماني كان يحمل لرئيس وزراء العراق اقتراحا بحل المشاكل بين ايران والسعودية واقتراحا لحل مشكلة اليمن ولكن امريكا لا تريد حلًا فقتلت سليماني لكي تموت مبادرة الحل بموت سليماني

  8. أمريكا لا تىى في آل سعود ومنعلى شاكلتهم سوى * خزانات ذهب مفاتيحها بيد أمريكا * !
    فهل هناك ما يضطر أمريكا لإشعار * الكينغ * برغبتها في * سحب *
    الكمية التي تريد ومتى تريد وهي لا ترى فيه سوى * بواب على خزاناتها *؟

  9. أولا أنا اصدق ان ترامب لم يستشير السعودية امعانا في الاذلال والإهانة والاحتقار
    ثانيا أليس ولي عهدك هو من قال أننا سنقل الحرب إلى إيران ولن ننتظر حتى تأتي الحرب إلينا
    ألم تحاربوا أوباما لتوقيع اتفاقا نوويا دوليا حرص العالم عليه حتى أوروبا النووية قبلت
    الغرب وأمريكا لن يسمح للعرب بتحقيق أي انتصار حتى على إيران
    وتذكروا الحرب العراقية الإيرانية في النهاية كانت بالمعنى الإستراتيجي هزيمة للعرب كل العرب
    أمريكا لن تسمح حتى لاسرائيل بأي انتصار على حساب أمريكا
    وعلى فرض انه استشاركم بكل تاكيد كنتم تمنيتم له التوفيق
    لكن حمدا لله انه لم يستشركم لانه كان عليكم الدفع ثمننا للاستشارة

  10. حال الخلايجة للأسف محزن: الصفع لأمريكا من أيران أنتقاما سيكون على أقفيتهم والدفع من جيوب شعبهم لأمريكا كلفة الصفع…
    من يهن يسهل الهوان عليه…..
    صح غازي؟

  11. مقتبس (ترامب ، الذي كما نقلت تقارير صحفيّة كان يستمتع بأكل اللحم، وتناول “الآيس كريم” خلال تنفيذ اغتيال سليماني)
    عجيب أمر الاغتيالات لدى بعض الحكومات العريقة !!
    واحد يقطعون جسده ويذوبه بالحامض على أنغام الموسيقى ، وآخر يحترق جسده وتذوب سيارته بفعل صاروخ حراري ومن امر بأطلاق الصاروخ يستمتع بأكل اللحم والآيس كريم …..
    الأكيد ان بيننا يوجد وحوش غاب ضارية ، غاب عنها الضمير والوجدان والأخلاق وهي تستمع بالإعدام والقتل خارج نطاق القانون .

  12. لا زال الساسة السعوديون غائبون عن الحدث طالما أن السعودية تفتخر بعلاقتها مع امريكا وتبذل التضحيات لأجل هذه العلاقة كيف لامريكا أن تخبر اسرائيل ولم تخبر السعودية كما يقول المثل إن كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظموا امريكا تريد الأموال السعودية وإيران اسف لهذا التعبير لاسمح الله تريد تدمير السعودية ولن يقبل اي مواطن عربي او مسلم لما قد يحدث للسعودية من اذى فهي واقعه بين نارين النار الأمريكية بالابتزاز والنار الإيرانية بالتهديد فامريكا يهمها جيوشها ولن تدافع عن أي عربي لماذا رفضت السعودية مبادرة كوالالمبور وضغطت على جميع العرب لعدم حضور هذا المؤتمر فإن دخلت مع هذه الدول الإسلامية فعندها ليس هي بحاجة لامريكا أو لأي دولة تحميها فالمؤتمر والتعاون الإسلامي هو الذي سيحميها من إيران وغيرها ولكن إذا كان تفكير الساسة السعوديون بغير ذلك فإنها اكبر مصيبة في التاريخ.

  13. الطائرة المسيرة التي قصفت شهداءنا الأبرار رحمهم الله و أسكنهم فسيح الجِنان ، باعتقادي أنها لم تنطلق لا من الكويت و لا من قطر ، و إنما انطلقت من القواعد العسكرية الأمريكية نفسها المتواجدة على أرض العراق ، و هي متوفرة لدى الأمريكيين هناك و لا حاجة للأمريكيين بأن يأتوا بهذه الطائرات من الكويت أو قطر البعيدين كل البعد عن مطار بغداد !!…
    من جهة أخرى لا أستَبعد أن تكون هذه الطائرة طائرة إسرائيلية من جملة طائراتها المسيرة التي ترابط إلى جانب الطائرات الأمريكية بقواعدها العسكرية المنتشرة على جغرافية العراق !!… إذاً الوسيلة و الأداة إسرائلية و التبني أمريكي حتى لا يكون إحراج على نتنياهو !!…
    مؤخرا اعترفت إسرائيل و بالعلن أن طائراتها المسيرة هي التي ضربت مخازن سلاح و قواة و قواعد الحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية غرب الأنبار ، فهل هذه الطائرات انطلقت هي الأخرى من إسرائيل حتى تنفد تلك العملية ؟؟… طبعا لا !!… فالمسافة بين العراق و إسرائيل كبيرة جدا !!… إذا إسرائيل نقلت طائراتها المسيرة إلى القواعد العسكرية الأمريكية في العراق و هي تُخَزِّنها هناك لتستعملها و توظفها عند الحاجة من هناك !!….
    من جهة أخرى هل الطائرات الأمريكية المسيرة التي كانت تحوم و تراقب أجواء السفارة الأمريكية غداة اقتحامها من طرف العراقيين هي الأخرى جاءت من قطر و الكويت ؟!… ينبغي أن نفكر و نحلل جيدا في الأمور قبل أن نطلق أي ضَنٍّ ضعيف حتى لا يبني علينا الغير بأننا أغبياء و سُذَّجْ !!…

  14. منذ متى يتحدث ولي العهد السعودي عن التهدئة في أي أمر؟ الم يأمر بقتل خاشقي بكل وحشية؟ ألم يتعامل مع المعارضين السعوديين رجالاً و نساءاً بكل وحشية؟ ألم يتعامل مع معتقلي الريتز بكل وحشية؟ ألم يقصف اليمن بكل وحشية؟ فلماذا الآن الحديث عن “تهدئة الوضع”؟ يبدو ان الرعب قد بلغ مداه لدى الحكومة السعودية حتى يتحدث محمد بن سلمان عن “تهدئة الوضع”. كما ان ارسال اخيه الأمير خالد بن سلمان إلى لندن و واشنطن (التي هرب منها سابقاً حتى لا يتهم بالتواطؤ في قتل خاشقجي) يشير إلى خوف جدي مما يمكن ان تقوم به إيران أو أذرعتها تجاه السعودية. ها نحن نرى بأم أعيننا ما يحدث لمن يتحالف مع أمريكا و الصهاينة و كيف ان أمريكا لا يهمها ما يحدث لحلفاءها بسبب تهورها و تحركاتها الإستفزازية التي قد تجلب دماراً هائلاً بالمنطقة.
    إيران الآن كالنمر الجريح الذي يكون أشد خطراً في هذه الحالة حيث سيبحث عمن تسبب في إصابته و يفتك به و هذا ما سيحدث الآن لجميع من تحالف مع أمريكا و قام بإطلاق التهديدات و الوعيد إحتماءاً بأمريكا و هاهو الآن ترتعد فرائصه خوفاً و هلعاً مما قد يحدث له. نحن نعيش مرحلة ما بعد إغتيال قاسم سليماني و التي لن تكون مثل ما قبل إغتيال قاسم سليماني لا من ناحية أمنية و لا من ناحية جيوسياسة، و على نفسها جنت براقش.

  15. السعودية وباقي دول الخليج أصبحوا الان بدون مبالغة اخطر من الكيان الصهيوني على العرب والمسلمين لانه اسرائيل معروفه انها احتلال اي عدو يحتل ارض العرب لكن دول الخليج يتدخلون في لبنان وفِي سورية وفي اليمن وفي العراق وفِي فلسطين على أساس أنهم اخوة عرب ومسلمين لكنهم هم يد امريكا في المنطقة العربية والجميع يعلم انه امريكا واسرائيل واحد

  16. دولة الاحتلال الصهيوني اسرائيل لا تريد حرب انما تريد الاستمرار في الاغتيالات وان تقتل وتعربد ولا تريد التورط بحرب لانه اخر عدوان لها على غزة عندما اشتبكت مع مقاومي الجهاد الاسلامي تم شُل حركتها فقط باشتباكها مع فصيل مقاوم واحد وهو ليس اكبرها
    حركة الجهاد الاسلامي ادخلت قطعان المستوطنين الى الملاجئ فقط بمئة صاروخ اذا كيف لو تورطت مع حزب الله او مع ايران معناه إنهاء الوجود الصهيوني فعلا

  17. قطر ، الامارات ، السعودية بالاضافة لتركيا هذه الدول سبب نكبة العرب والمسلمين وهم من ينفذون المشروع الصهيوني الذي قالت عنه كوندليزا رايس مشروع الشرق الأوسط الجديد
    بالاضافة للاتجار بالدِّين في معظمهم وتشويه عقيدة المسلمين فهم جميعهم حلفاء بل عملاء لامريكا وللكيان الصهيوني
    لم يعد خافيا على احد أدوارهم في دعم الاٍرهاب الوهابي الاخواني الصهيوني في سورية وليبيا واليمن
    وعدوانهم على اليمن وتدميره على رؤوس ساكنيه كما لو انهم دول استعمارية ينعشون سوق السلاح الامريكي
    يوزعون الأدوار تدمير سورية (( قطر السعودية وتركيا ))
    تدمير ليبيا (( قطر ، السعودية ، الامارات والان تركيا دخلت على الخط لنشارك في التدمير ))
    اليمن (( السعودية والامارات ))
    لكن هل تعتقدون انه النيران التي أشعلتموها لن تصل إليكم وانه امريكا ستحميكم للأبد ؟

  18. جريمة امريكية مدفوعة الاجر لحساب السعودية ردا علي قصف الحوثيين لبقيق وخريص وايران تعي ذلك جيدا لذلك الرد على امريكا سيؤلم السعودية

  19. كانوا يطالبون براس الرجل لكنهم لم يعلموا التوقيت
    ما قالوه صحيح لكنهم تكلموا بنصف حقائق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here