لماذا أعطت سياسة “حافّة الهاوية الأردوغانيّة” نتائج عكسيّةً في ليبيا وسورية؟ وهل سيُعطي الغزَل التركيّ لمِصر ثِماره؟ وما صحّة مُقارنة البعض بين أردوغان وصدام؟ وهل اشترط السيسي في اللّقاءات الاستخباريّة السريّة إغلاق فضائيّات المُعارضة وتجميد العُلاقات مع “الإخوان”؟

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

53 تعليقات

  1. اردقان بصراحه هو من دمر سوريا وشرد السوريين قولو الحقيقه لله ارهابيين من جميع انحا العالم هازه اعمال المسلمين قاتل الله اردقان ولو صنع احسن شي في العام

  2. السيد المحترم عربي أصيل
    تحيات لكم واحترامات
    السيارة التركية أتمم تصميمها وصناعتها في أواخر 2019 , و قد افتتح المصنع بصناعة أول سيارة الرئيس أردوغان نفسه . ويستطيع أي شخص التأكد من ذلك بالبحث في الانترنت أو أي صحيفة أرشيف تركية ديسمبر 2019 . الانتاج تأخر بسبب جائحة كورونا ولكنه لم يتوقف , و ان شاء الله يكون انتاج هذه السيارات وغيرها للاستعمال المحلي والتصدير مستقبلا عاملا في دعم الاقتصاد التركي . تحيات

  3. كل الاحترام و المحبه الى الشعب التركي
    لكن لا يجوز جعل أردوغان قديس مثل صدام حسين و حتماً سوف يسقط
    مثل صدام حسين و يكفي يا مدفعين الأجر من أجل تقديس أردوغان

  4. طبعا فرق كبير بين اردوغان وصدام، لكن هناك تشابه مخيف بين الاثنين في ادارة ملفات خارجيه. حيث العناد الغبي وفصر النظر والتخبط سيطر على عقل صدام واردوغان. سياسة اردوغان في سوريا واصراره على دعم الحصان الارهابي الخاسر مصيبه كبيره لتركيا.

  5. الي ابو انس العربي الاصيل…إن شاء الله نحتفل مع الرئيس اردغان ( خلال عامان كما قال سيادته)بصناعة أول سيارة ركوب تركية !!!

  6. يعني نفهم من ذلك ان تطأطأ تركيا رأسها لساسة هذا العالم المجرم الذي يحارب كل من يحاول رفع رأسه من العرب والمسلمين ؟
    هل يجب السكوت على انتهاك حقوق تركيا حتى لا يكون اعداء لتركيا ؟ بمعنى يجب ان يكون اردوغان وحكومته عملاء وخونة يعملون ضد الوطن والشعب ، من اجل رضى ساسة هذا العالم المجرم ،، الى متى سنبقى مطأطئي الرأس لا تقوم لنا قائمة ، الوضع الطبيعي يا استاذ ان يكون هناك اعداء لكل نجاح في عالمنا العربي والاسلامي ، من هم اعداء تركيا اردوغان ؟ اليس ساسة هذا العالم المجرم الحاقد على الاسلام والمسلمين والعملاء والخونة ؟
    ان الانجازات العسكرية التي تمت من اجل رفعة ونهضة تركيا بين الامم كبيرة وكثيرة جدا، كنا نتمنى ولا زلنا نتمنى ان تكون هناك دولة عربية واحدة حققت ما حققه اردوغان لتركيا !! بارجة حاملة طائرات ، طائرات مسيرة مختلفة الانواع ، اسلحة ثقيلة مختلفة الانواع ، غواصات عسكرية ، طائرات مقاتلة ، مروحيات مقاتلة ، تطوير بعض الاسلحة الغربية ، صواريخ فتاكة ، سفن ابحاث وتنقيب ، والكثير الكثير وانا بتصوري ان هناك انواع من الاسلحة لم يتم حتى الان الكشف عنها ، وكلها صناعة تركية خالصة 100% ، وتريد يا استاذنا الكبير ان لا يكون هناك اعداء لتركيا !! تركيا لم تعتدي على المياه الاقليمية لاي دولة ولها الحق بالتنقيب والكشف في محيط مياهها الاقليمية ، من هي اليونان امام تركيا ؟ انها مجرد بوز مدفع لساسة هذا العالم المجرم ، تركيا حافظت على امنها بحدودها مع سوريا ، تركيا في ليبيا تحافظ على وجودها امام هذا العالم المجرم ، من هم اعداء تركيا ؟ اعدائها هم الصليبيين والعملاء والخونة !! يا استاذنا الكريم ابو خالد بدل ان ننتقد تركيا ونعاديها يجب علينا كعرب ومسلمين مساندتها والوقوف معها ان اردنا العزة والكرامة لانفسنا ولديننا ، انها المعقل الوحيد لوجودنا وهويتنا الاسلامية، وبدل ان ننتقد تركيا يجب علينا انتقاد انفسنا ،
    المؤامرات التي تحاك ضد تركيا كلها من اجل ايقاف تقدمها ومن اجل اضعافها ، ان سحب سفينة التنقيب التركية اربك اعداء تركيا ، وليس ضعفا او خوفا ، وهناك من يقول ان تركيا بسحبها للسفينة هو رضوخ لليونان !! واهمون هؤلاء الذين يحاولون ان يظهروا تركيا بالضعف ،
    الشعب التركي بكل اطيافه معارضين ومؤيدين وقفوا ضد ساسة هذا العالم المجرم يوم حاولوا الانقلاب على اردوغان لانه شعب واعي ويفكر ويحب بلاده ، ( فليس من اجل كرهي لاردوغان سأكون شريك في تدمير بلادي ) هذا حال لسان الانسان التركي معارض كان او مؤيد ، هذا هو الفرق بيننا كعرب وبينهم ، وبالطبع لان الاتراك لمسوا واقعا حقيقيا وعلى الارض كيف ان رئيسهم نقلهم نقلة كبيرة ليكونوا ندا قويا لساسة هذا العالم الفاجر في كل المجالات ، عكس عالمنا العربي ، 40 و 50 و 30 عاما من الحكم ولم نتقدم مترا واحدا من اجل ان نكون !!
    باختصار ان اردوغان ليس جاكم امعة يرضى بالذل والهوان ، لذلك هو يعد لهم ما استطاع من قوة !!
    وللشعب التركي اقول هنيئا لكم بقائدكم ،،، حفظ الله تركيا ارضا وشعبا وقائدا ،

  7. تركيا على الأقل ديموقراطيه وبها حرية رأي ليس كعباس الذي يتسقوي على شرفاء الضفه بالصهاينه والتنسيق الأمني معهم عموما تركيا لها أجنده واضحه وهي أصبحت قوه إقليميه مهمه لايمكن تجاوزها مهما صرخ الصارخون تركيا تملئ فراغ غياب مشروع عربي حقيقي تماما مثل إيران لاتلومو تركيا ولاتلومو إيران لوموا أنفسكم أنا مستغرب من أمر عندما كانت تركيا حليف لصهيون وتابع لأمريكا كان العرب كافه يطبلون لها ويزورنها أما عندما نهضة وأسست أجندتها الخاصه وأصبحت تناصر مسائل الأمه مثل فلسطين وكشمير أصبحت عثمانيه جديده تماما كأيران عندما كانت مملكه وحليف للغرب كان العرب يعتبرون الشاه شرطي الخليج لاكن عندما أتت إداره ترفع شعار إسلامي “نختلف معها سياسيا في الساحه السوريه” أصبحت الفارسيه والتصدير الثورجي وهذا الكلام عموما تركيا وجودها وثباتها وقوتها مهمه لنا كمسلمين لأن الأنظمه العربيه في معظمها ماسونيه وتابعه لأمريكا لاتلقي نظر لتحركات الموساد الصهيوني والقواعد الصهيونيه في تشاد وإرتريا والغواصات الصهيونيه التي تسرح وتمرح لاكن عندما تحركت تركيا إلى ليبيا إستيقظوا وقالوا عثمانيه جديده عندما تركيا ذهبت إلى مالي بعد الإنقلاب قالوا عثمانيه تتغلل في أفريقيا واليوم يساندون اليونان وفرنسا وقبرص ضد تركيا مع العلم أن الجزر القريبه من سواحل تركيه مثل رودس وميس يجب أن يكونان تحت سيادة تركيا أيضا بالنسبه للأرمن هم من بادروا بالإعتداء والتهجير وردة فعل الأتراك كانت قويه وقاصمه ختاما نصيحه لتركيا وإيران بالنسبه إلى تركيا السعي الفوري لإمتلاك سلاح نووي وتأسيس حلف عسكري و إتفاق دفاع عسكري مشترك مع كل من (باكستان – أذربيجان – ماليزيا) والإستمرار بالتوازنات مع الأقطاب الدوليه الثلاث (أمريكا – روسيا – الصين) وتعزيز العلاقات مع الجميع أما إيران الإنسحاب المؤقت من سوريا والعراق والإهتمام بالداخل الإيراني ورص الصفوف والسعي لإمتلاك سلاح نووي وتطوير العلاقات العسكريه مع (الصين – روسيا – كوريا الشماليه – فنزويلا) وأتمنى تأسيس معاهدات عسكريه تركيه إيرانيه أيضا لمواجهة المستجدات وموجة التصهين تحياتي والرجاء النشر .

  8. د محمد عوينات والدكتور . السيسي حكيم الحكماء لم ولن تلد النساء مثله ، مثل جميع الزعماء العرب فقد كان عبد الناصر يحمل نفس الصفة وبعده السادات حمل هذه الصفة ثم مبارك ايضا والآن السيسي ، الرئيس الذي لم يحملها (يفرضها على الشعب) هو الرئيس مرسي ولذلك فقد قمتم بتصفيته ! حتى القذافي كان القائد الملهم ، والأسدين الأب والابن كذلك ، ولا زالت هتافات اشعب : الى الأبد الى الأبد يا حافظ الأسد ، طبعا هذا أحد أسباب تأخر بعض الدول العربية . . الى الدكتور : السيد التركي لم يذكر ان البرلمان التركي وافق على سحب القوات التركية من سوريا ، او طلب سحبها !! لا تتبلّى على الناس ، تركي هو الذي يطلب سحب القوات التركية من سوريا وعدم التدخل في شؤون الآخرين . المسألة بسيطة ولا تحتاج الى شرح ، فكر فيها شوية ما هي صعبة كتير . تحياتي

  9. الاخ الفاضل من نابلس
    ال 25 عاما سقطت سهوا والقصد من كتابتي 15 عاما ، فاعتذار عن الخطأ .
    اخي كل الاحترام والتقدير للشعب الفلسطيني المناضل البطل من غزة ومن نابلس وكل أنحاء فلسطين ، لي الكثير من الأصدقاء والمعارف الفلسطينيين ، قمة الشهامة والبطولة والكرامة ، ولا تنسى السيد الكاتب الكبير ملهمنا جميعا عبد الباري عطوان ، مع أطيب تحيات لكم .
    الى الدكتور
    يبدو اننا نختلف في آرائنا ، سيدنا انا لم اقل ان الجزر سعودية او مصرية ، والحقيقة لا ادري ان كانت سعودية او مصرية ، المهم انها عربية ، انا ضربت مثالا لكم فقط ان رئيسكم هو الذي يفرض قراراته ، وعلى البقية البصم بالعشرة. وإلا ، هذه حقيقة يا دكتور ولا تستطيع إنكارها . تحيات للجميع

  10. الاخ الكريم الفاضل الاصنج
    تحيات واحترامات لكم سيدنا
    أشكركم على مداخلتكم ، وأنا شخصيا موافق على الكثير من ما جاء فيها ، أسلوبكم الراقي له ولكم كل الاحترام . تحيات

  11. الي الأستاذ تركي -لا أدي مل دخل أبو مازن في تعليقك -عموما أبو مازن تولي السلطة بعد وفاة الزعيم عرفات عام 2004 (16 عام وليس 25 كما تقول ) مع ملاحظة أن السيد أردوغان تولي منذ 2002رأس السلطة التنفيذية بتركيا وحتي2023(21 عام )

  12. تركي..أولا تحياتي الي البرلمان التركي..ثانيا انت تطالب بسحب القوات التركية والتي وافق عليها البرلمان (خطاء استراتيجي مزدوج من أردوغان والبرلمان) علي عكس حكمة السيسي وبرلمان ..ثالثا انظر الي ألمانيا ودول أوربا الآن وبعد حربان عالميتان بهما مذابح لا تقل عن مذابح الارمن، ، مضي علي حرب مصر وإسرائيل 47 ووقعت اتفاقية سلام ..رابعا تيران وصافي جزر سعودية(وانت تعلم ذلك ولكنك تكابر وتزايد ) كما تتناسي احتلال جزر تركية طوال 100 عام..دعوات

  13. دكتور
    انت تسأل كيف انني اقول ان سياسات تركيا تعتمد على مصالحها ، وفي نفس الوقت قلت مرارا انني ضد سي لا اتفق مع سياسات اردوغان ؟ وتسأل ماذا أفهم من ذلك يا تركي ؟
    الاجابة يا دكتور لا تحتاج الى ذكاء خارق ، بل تمعن بسيط في ما كتبته !
    سياسات تركيا لا يرسمها شخص واحد ولو كان اردوغان ، بل جميع القرارات يجب الموافقة عليها من قبل البرلمان التركي (ديموقراطية) طبعا انت متعود على ان الرئيس الذي أتى غالبا بانقلاب عسكري ، هو الذي يقرر سياسات بلدك وعلى الجميع البصم على قراراته ، وإلا تعرض للاعتقال والسجن والتنكيل (دكتاتورية).
    انا قلت انني ضد تدخل اردوغان تركيا في شؤون الدول الأخرى مثل سوريا وليبيا ، ويجب سحب قواتنا من هناك . وهذا لا يعني انني ضد سياسات اردوغان تركيا جميعها ، فانا مثل جميع الشعب التركي لا نقبل بالغطرسة اليونانية او الأوروبية التي تهضم حقوق تركيا في شرق البحر المتوسط .
    لعلمك اردوغان غير بعض سياسته الخارجية المتشددة بسبب ضغط من المعارضة السياسية من احزاب المعارضة التركية وضغط من الشعب التركي ومنهم انا التركي .
    السيسي تنازل عن جزر صنافير وتيران برغم معارضة الشعب ، شيخ الإمارات وقع على التطبيع مع اسرائيل برغم معارضة الشعب ، عباس رئيس منذ 25 عاما برغم عدم حصول انتخابات ، السيسي لم يسمح لاي احد بالترشح في انتخابات ضده بزج المرشحين في السجون . هذا لا يحدث في تركيا يا دكتور . تحيات

  14. تركي..تقول ان سياسات تركيا تعتمد علي مصالح تركيا الوطنية..ولكنك قلت مرارا وتكرارا انك لا تتفق مع سياسات اردوغان؟ ؟! ماذا أفهم من ذلك ياتركي

  15. د محمد عويدات
    نعم يا دكتور العداء لا يمكن أن يقابل بابتسامة . لذلك لا بد من ذكر ضحكات السيسي مع النتن ياهو ، اسرائيل التي إذا لا تذكر احتلت سيناء مرتين ، وقتلت من الجيش المصري الالاف ومن المدنيين المصريين الالاف ، ومجزرة مدرسة بحر القمر على ما أذكر قامت بها اسرائيل ، لكن معك حق كل هذا لم يُقابل بابتسامة ! إنما بضحكات وقهقهات . تحيات

  16. تركي
    قلت فاوجزت العداء ضد تركيا لا يمكن ان يقابل بابتسامه وكذلك العداء ضد سوريا والعراق ومصر وليبيا لا يمكن ان يقابل هو ايضا بابتسامه

  17. الأخ تركي وعلي الشمري ماذكرتم عن تركيا والعثمانيين والسلطان عبدالحميد.لم يتنازل عن فلسطين. ومن قام بالتنازل هم العرب. تلك حقيقة لا يختلف عليها أثنين.درسنا ذلك في المدرسة…
    ثانيا :لانتمنى لتركيا وأردوغان غير الخير ومزيد من التقدم والازدهار. ولكن ليس على حساب سوريا والعراق.
    ولانقف في جانب اعداء تركيا اليونان وفرنسا وبقية الصليبيين.ومن يقف معاهم إلى من كان في قلبه مرض.
    ثالثا:مانريده من تركيا وأردوغان هو الإنسحاب من الأراضي السورية والعراقية وطرد الإرهابيين وإعادة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها والاعتذار للشعب والحكومة السورية والإلتزام بإعادة اعمار مادمرته الحرب الكونية على سوريا. ومسؤولية تركيا هي الأكبر. فلولا تركيا لما استطاع الحلف الصهيوني الأعرابي الأمريكي عمل شيء ..
    وهذا الطلب ليس كثير على تركيا أن عملت بهلتستطيع الصمود في وجه اليونان وفرنسا والحلف الصليبي لأن ضهر ها يكون مسنود وتحضي أيضا بتأييدودعم الشعوب العربية والإسلامية قاطبة ..تحياتي.

  18. تركي …انت قلت في ردك علي السيد محمد المحترم”لا تحاسبوا تركيا أردوغان عما فعله العثمانين ، ،!!

  19. تحياتي اليك اخي الاشعري ..
    كلامك حقائق دامغة يعجز المطبلين لاردوكان ان يدحضوها مهما حاولوا تبييض وجهه الاسود القاتم !
    اردوكان المسؤول الاول عن دمار سوريه ودخول جماعات الارهاب القاعدي الداعشي الى اراضيها !
    اردوكان يلعب على الحبال لكنه لايعلم ان الاعيبه ستنقلب عليه وسيسقط سقوطا مروعا !
    حيث ان الصهاينة يشغلوه من حيث لايدري !
    مايزال يلعب الدور المرسوم له في تشكيل الشرق الاوسط الجديد على الطريقة الامريكيه !
    المشروع الامريكي يهدف الى تدمير دول المنطقه وتقسيمها جميعها ومن ضمنها تركيا وايران !
    التحالف الصهيوني الاعرابي يدخل في هذا الاطار !
    امريكا تعمل على خلق اسرائيل اخرى في شمال شرق سوريه وفي الخاصرة التركيه !
    اردوكان اذا لم يتراجع عن جرائمه ويقطع علاقاته مع الارهابيين الذين استقدمهم ويسحب جيوشه ومرتزقته من الاراضي السوريه
    ستكون نهايته قريبة جدا !
    يجب على المعارضه التركيه ان توقف تهور السلطان الحالم قبل فوات الاوان !
    لكي تعود تركيا الى الى سياسة صفر مشاكل مرة اخرى !

  20. لا توجد مقارنة بين ديمقراطية تركيا وحضارتها واقتصادها الصاعد وبين الانظمة العربية المتخلفة والمنبطحة للاعداء.
    الانظمة العربية هي التي تعادي تركيا بامر من اعداء الامة.
    معظم الشعوب العربية والاسلامية تقف مع تركيا.

  21. تعليقاتي ليست لاقناع الحاقدين على تركيا ، والذين يحرفون التاريخ ، او يقرأونه حسب اهوائهم او مصالحهم الشخصية .
    الحقائق هي . أواخر الإمبراطورية العثمانية والتي تم وصفها بالرجل المريض تكالبت الدول المحيطة بالرجل المريض ، وكان على الإمبراطورية القتال في الشرق والغرب والشمال والجنوب وفي البحر واليابسة . كل ذلك لم يجعل السلطان عبد الحميد يوافق على إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين . حتى كتب التاريخ المدرسية العربية تعترف بذلك ، فلا داعي لتجاهل هذه الحقيقة . بعد ان قام العرب بثورتهم الكبرى ضد العثمانيين وتم طرد العثمانيون من الوطن العربي ، أصبحت مسؤولية العمل ضد قيام كيان يهودي في فلسطين هي بيد العرب انفسهم . ما حدث بعد ذلك ،لا علاقة لا للعثمانيين ولا لتركيا الحديثة به .
    سياسات تركيا تعتمد على المصالح الوطنية التركية . من يريد التعاون مع تركيا مرحب به ومن لا يريد على خاطره ولكن العداء ضد تركيا لا يمكن ان نقابله بابتسامة . تحيات

  22. الى الاخوة الجالسين على السلسلة،
    الغرب مخترع الازدواجية الفاضحة في التعامل مع العالم، له اوجه عدة، منها الحسنة ومنهآ لقبيحة، وهو يهدف احيانا الى تقديم وتغذية فكرة عنصرية نرجسية تدعي ان الاسلام يتناقض مع مبادىء الحداثة والديموقراطية والتقدم. تركيا فضحت نظرياتهم وبرهنت انهم على خطاء، لهذا، وبالاضافة لاسباب اخرى، تركيا مستهدفة. انا من مواليد الغرب واتحدث عن خبرتي.
    مع تحياتي

  23. من الواضح ان هناك محاولات حثيثة وشبه منسقة تهدف الى شيطنة تركيا وحقبة العثمانيه من جهة، ومن جهة اخرى تزوير التاريخ بشكل فاضح وتبرئة ساحة الانتداب البريطاني المجرم الذي كان يحتل فلسطين مع نهاية الدولة العثمانية، وتبرئة وعده المشؤوم وعد بلفورالذي وهب فلسطين هدية لبني صهيون، عند صدور وعد بلفور، نسبة اعداد اليهود في فلسطين كانت %8 من مجموع تعداد السكان.
    الى الاخ الكريم محمد،
    من البديهيات ان التاريخ عادل بطبعه وهو لا ينسى ولا يرتشى ولا تبهره حفنة من البترودولارات ودوما يقول كلمة الحق.
    السلطان العثماني عبد الحميد عارض الاستيطان اليهودي في فلسطين واصدر فرمانات تمنع الهجرة اليهودية الى فلسطين. لكن، اصدار الاوامر والفرمانات هو شىء، تنفيذ هذ الاوامر والفرمانات ووضعها في حيز التنفيذ هو شىء مختلف تماما. لذالك يمكن القول انه كان هناك بعض التقصير في ظل تلك الظروف الصعبة مع نهاية الحرب الروسية العثمانية والاحداث الداخلية التي تلتها.
    لكن هناك حقيقتان من غير المفيد للنقاش /ولا يمكن تجاهلهما.
    الحقيقة الاولى، الخلافة العثمانية كانت تحتضر في هذه الفترة.
    الحقيقة الثانية، تعداد اليهود في فلسطين كانت %8 من مجموع السكان عند نهاية الدولة العثمانية.
    من يريد ان يدين تركيا في الصراع العربي الاسراييلي ومساهمتها في ترجيح كفة الاخيرة، عليه ان ينتقد ويدين حقبة العسكر حين تحالفوا كما فعل شاه ايران مع بني صهيون ضد المصالح العربية. لكن هذا التحالف انتهى دون عودة بعد ان تسلم حزب العدالة الحكم.
    تحياتي لاحرار الامة

  24. اردوغان لا يوءتمن جانبه فهو اشبه ما تكون اعماله مثل الثعلب ولا يصدق ابدا اتذكرون العلاقه الجيده التي تظاهر بها اردوغان مع سوريا حتى وصلت بان المنتجات التركيه اصبحت تصدر لسوريا فقتلت المنتجات السوريه وتوقفت بعض المصانع
    وهذا خطاء يسجل على القياده السوريه وزادت البطاله والفقر الذي كان البنيه التحتيه لقبول السير وراء الارهاب ومعه
    كان ذلك لمحاولة القياده السوريه لتشبيك البحار الخمسه فكان اردوغان يسلم بيد ويخفي الخنجر باليد الاخرى فغدر سوريا وتعاون مع عشواءيات الخليج بتدمير سوريا وادخال ارهاب العالم الى سوريا ظمن عملية تهيءة المنطقه لانجاح المشرووع الصهيوامريكي لتصفية القصيه الفلسطينيه ووضع المنطقه تحت الهمنه الامريكيه والسيطره على الموارد الطبيعيه والنفطيه ظمن ادارة معركتها مع الصين ليبقى هذا القرن قرن امريكي

  25. اعيد وللمرة الرابعة : تركيا يجب ان تعمل بهدوء اكثر و وفق خطة هادئة وبطيئة وغير متسرعة ، تركيا تحاول ان تتناول طعام اكبر من قدرتها على هضمه وهم متسرعون ، اسرائيل منذ تاسيسها قبل سبعين سنة يعملون بتركيز وبعمق وببطء وبهدوء شديد ، ياخذون وقتهم لقضم اراضي فلسطين وفرض سياسة الامر الواقع، تركيا هي بيضة القبان في المنطقة عليها التعاون مع روسيا وايران وباكستان تحت مظلة الصين وروسيا.

  26. العرب انقلبوا على الخلافة العثمانية اقرأرو الثورة العربية الكبرى بقيادة الصهيوني لورانس العرب…افتعلوا الثورة العربية الكبرىليسقطوا الخلافة العثمانية واصطنعوا دويلات الموز…والآن العربان لاجل عروشهم يحاربون النهضة التركية الاسلامية يتحالفون مع امريكا وفرنسا وانجلترا القوى الاستعمارية…تبا لكم يا عريان خيانة ثم خيانة قتلتم الصحابة وبسب خيانتكم فقدنا الاندلس والان القدس ومكة احتلت من آل سعود….املنا في اردوغان وتركيا وايران….فتبا لكم ايها العربان…جزائري عربي مسلم

  27. السيد تركي..التدخل في شؤون الدول شىء (من خلال الانتقاد ) والحروب العسكرية شيء آخر واستخدام الإرهاب ونشر الفتن شيء ثالث أما نقل الإرهابي بين الدول فهو شيء سيذكره التاريخ لتركيا كما يذكر مذابح الارمن

  28. The major idea is exhausting the Muslims money in the middle East in buying arms to kill each other to prevent the Muslims for human development and modern education and advanced research to prevent them from own the nuclear which is the big threat for Israel.

  29. الأخ الأشعري
    راجع كافة تعليقاتي السابقه أن ركزت على نقطه مهمه الجيش التركي والجيش المصري جيشان وجودهما قويان متماسكان مهم للتوازن أمام الجيش اليهوديوأنا عارضت الحرب بينهما منذ البدايه كما عارضت سابقا الحرب العراقيه الإيرانيه 80-88 وقلت أنها خساره للمسلمين كافه لاكن وكما قلت سابقا أنا لست إخوان ولم أنتمي لهم مطلقا لاكني أؤيد تركيا وتحركاتها في القوقاز لمساندة أذربيجان وفي مسألة قبرص وفي مسألة السياده على جزير بحر إيجه القريبه من سواحلها وأؤيد موقف تركيا في ليبيا وفي شرق البحر الأبيض ضد فرنسا أنا هذا الكلام لن أتراجع عنه مطلقا أما عن أردوغان الرجل مواقفه وأجندته تشهد له بإنجازاته داخل تركيا وتحويلها لقوه إقليميه في غرب أسيا وعلى فكره أردوغان ليس بشخصية المتوسل الرجل إبن شارع وعمدة سطنبول وله معترك سياسي طويل ختاما من يتمنى حرب بين (تركيا – مصر) أو (إستمرار حرب اليمن – إستمرار الحرب الأهليه السوريه – الحرب الأهليه الليبيه) هو متخاذل لأن المستفيد من هذه الأوضاع هم اليهود وكيانهم وبعض الأذناب في الإقليم الرجاء النشر .

  30. قبل ان يعود السيد اوردوغان إلى سياسة واقعية وتتعامل مع حقائق الواقع المعاش
    أتمنى عليه ان يقوم بإنزال عسكري مشتركا مع الجمهورية الإسلامية في إيران على الإمارات والبحرين
    اللهم أهدي اوردوغان لفعل ذالك

  31. السيد محمد المحترم
    اضافة الى ردي على تعليقك ، ما حدث أيام الإمبراطورية الإسلامية العثمانية ، لا يمكن ان تحاسبوا تركيا اردوغان عليه . ولكن الوطن العربي أيام الخلافة العثمانية كان وحدة واحدة وليس دويلات مشتتة كما هو الآن . تحيات

  32. السيد محمد المحترم
    لا تقارن بين علاقة تركيا بإسرائيل ، وعلاقة الدول العربية بإسرائيل . اسرائيل لا تحتل ارض تركية ولا تهدد تركيا ، ومع ذلك فتركيا وبرغم علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل لا زالت تؤيد وقضية فلسطين .
    اسرائيل تحتل فلسطين ودولك العربية تقيم علاقات معها وتعترف بها كدولة وتنكر حقوق شعب فلسطين ، هذه اكبر خيانات حصلت في التاريخ . الرؤساء الذين ذكرتهم انت من بولدين وعبد الناصر وصدام والقذافي ، لم اذكرهم في تعليقي بل ذكرت بشكل عام قادة الجيش وأعلى المسؤولين العرب ، هزيمة 67 كانت بسبب الخيانات ، وصدام خيانات الدول العربية. وتآمرهم عليه وعلى العراق ، والأمثلة كثيرة ، والحبل لا يزال على الجرار كما تقولون في المثل العربي . تحيات لكم

  33. الانسحاب الاميركي من المنطقة ان تم سيولد فراغ كبير في المنطقة عسكري وسياسي واقتصادي
    اسرائيل الوريث المدعوم لادارة التركة الاميركية
    الخلاف او الصراع السني السني
    تركيا قطر – باقي الخليج
    قطر حليف من خارج الناتو
    تركيا حليف اطلسي
    الامارات تسابق في التطبيع للحصول على الدعم
    تتبعها البحرين والبقية تاتي
    ومصر سابقيتهم بالتطبيع والاعتراف والاصطفاف
    الصراع محكوم بالاطلسي واميركا
    يبقى الصراع اوسع مع ايران وان تطور يشكل خطر حقيقي على المنطقة
    والباقي صراع داخل البيت الواحد الاطلسي
    اوهام اردوغان بسبب وعد بلفور جديد :
    رح نرجعك عثماني جديد ومعك الاخوان والدواعش
    يلا اشتغل
    ولم يكتشف اردوغان الوهم بعد

  34. ربي وفق الرئيس أردوغان إلى الخير و الصواب و زده رفعة و قوة و هيبة ، ربي أنصره على خصومه و على أعدائه .
    – محمد الصغير مراد، من الجزائر

  35. سبحان الله
    لم تستخدم مصطلح “الهاوية” في وصف السياسة التي تقف خلف تطبيعات العار بين قادة امارات والبحرين مع بني صهيون، مع ان المصطلح كان هو التوصيف الانسب.
    هناك صراعات كبرى في المنطقة بين قوى إقليمية ودولية، وتركيا هي الهدف المشترك والمفضل حيث تتعرض لهجمة صليبية اوروبية شرسة تقودها فرنسا وتتلقى الدعم والبترودولارات من احفاد العلقميين في شرق الجزيرة العربية. هذه الهجمة بكل بساطة تهدف الى سلب حقوق تركيا في شرق المتوسط، ومصادرة جرفها القاري وحرمانها من ثرواتها وخنقها خلف سواحلها، مع ان تركيا من اكثر دول المنطقة اطلالا على البحر الابيض المتوسط.
    الاتفاق الليبي التركي لترسيم الجرف القاري بين البلدين في المتوسط هو حق سيادي لكل دول المنطقة، وجاء من اجل حماية حقوق البلدين.
    ليس هناك اي تدخل تركي في ليبيا، ولكن هناك علاقات طبيعية بين البلدين. تركيا تدعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا وقدمت مساعات عسكرية وفنية واستشارية بناء على طلب الاخيرة، لمساعدتها في صد العدوان على طرابلس من قبل المرتزق الانقلابي حفتر مدعوما من فرنسا ودولة امارات وقطان المرتزقة المستوردة اماراتيا من كافة انحاء العالم.
    مع تحياتي لاحرار الامة

  36. الشكر لعبدالباري عطوان لتركيزه في في هذا المقال علي ليبيا وما يعيشه الشعب الليبي من كوارث انسانية، اقتصادية وصحية! انا لا اعرف كيف يستطيع المواطن الليبي تحمل هذه الأعباء الكبيرة بداية من انقطاع الكهرباء يوميا لعدة ساعات، نقص السيولة، انعدام العناية الصحية والتلوث البيئ المضر بصحة الانسان والحيوان وذلك في بلد يعتبر اغني بلد في افريقيا!، هذه مصايب ليس لها مثيل للاسف الشديد! الاخ عبدالباري. ذكر في تحليله امير حرب خليفة حفتر و ( علامة الاستفهام الكبيرة. ضعيف الشخصية فايز السراج ) كسبب هذه المصايب التي تدور بليبيا منذ ٥ سنوات ونسي ان السبب الرئيسي لهذه المشاكل في ليبيا هو التدخل الأجنبي انطلاقا من آلتدخل الإماراتي الي المصري، الروسي ، السوداني وبدون شك كذلك التركي ! بدون شك ان تدخل روسيا والإماراتي بن زايد كان هو الاسوء بسبب مساندتهم مجرم حرب خليفة حفتر! انا لست نفس رأي عبدالباري في ما يتعلق بدور عقيلة في ليبيا في ان يكون هذا الرجل يلعب الدور الاول في المستقبل ، عقيلة صالح كان كذلك المشارك الكبير بجانب حفتر في قتل الليبيين لذلك فهو ليس الشخص المناسب في قيادة حكيمة لليبيا، انا وعلي حسب تقديري اري ان الطريق الوحيد السليم في ليبيا هو اجراء انتخابات نزيهة واختيار حكومة مخلصة تعمل علي إنقاذ الشعب الليبي بأجياله القادمة من هذه المأساة والكوارث ، الشعب الليبي الطيب يستحق حقيقة كل خير، أمان وراحة !

  37. كل واحد من المعلقين اعلاه له أجندته الخاصة كل واحد يطبل لنظام بلده فيعادي من تعاديه حكومته ويمدح من تمدحه حكومته ولكن أجندة الحق والحقيقة لا أحد يتبناها لكن بالنسبة لي كل من يقف ضد النصارى واليهود وقفة رجل حر ومسلم فذاك يستحق التشجيع والدعم

  38. الي تركي
    معظم الحكام العرب مثل بومدين و جمال عبد الناصر و صدام حسين و القدافي غيرهم كانوا ضد اسرائيل قولا و فعلا و لم تكن لهم علاقات باسرائيل سرا او علنا ، الانحدار وصل مع تسلم السادات السلطة ، اما الحكام الاتراك سواء فى الزمن القديم او الحديث علاقتهم وثيقة مع اسرائيل فالوجود اليهودي في فلسطين تأسس كلية في عهد الخلافة العثمانية التي كانت متفرغة لسرقة و نهب ثروات العرب ، وفى عهد عبدالحميد الثاني تأسست المستوطنات اليهودية في الجليل ويافا تحت بند الاستثمار، وكان أول حي يهودي سكني هو حي مونتفيوري في القدس. 
     كان عدد اليهود في فلسطين قبل نشاط مونتفيوري 1500 يهودي ثم ارتفع إلى 10 آلاف عام 1840، ووصلوا إلى عشرات الآلاف في نهاية العهد العثماني ، ومنحت دولة الاحتلال العثماني امتيازاً لليهود يقضي بأن رعايا السلطان من اليهود يدخلون ويخرجون من فلسطين من دون قيود؛ ما أدّى إلى تدفق اليهود من بلاد عربيّة على فلسطين بسهولة تحت اسم عامل وتاجر، كما أسهمت الامتيازات الأجنبيّة التي منحها العثمانيون لرعايا الدول الأجنبية في تسهيل حركة اليهود الأوروبيين إلى فلسطين، وفي عام 1920 وقعت الدولة العثمانيّة على معاهدةِ سيفر التي يقضي جزء منها على التخلّي عن فلسطين، ما مهّد لتسليمها إلى الانتداب البريطاني

    و الان اردوغان من اقرب الحلفاء الى اسرائيل و لكنه ممثل قدير قام بمسرحية سفينة مافى مرمرة التى صنعها ليخدع البسطاء من الشعوب العربية انه يريد تحرير فلسطين ، لكن فى الحقيقة هو كان من اكبر اسباب الخراب العربي ، وهو من ادخل الارهابيين الى سوريا و العراق و ليبيا مما ادى لخراب تلك الدول لسرقت ثرواتهم وهو من بنى السدود لتعطيشهم ، وكل الحكام العثمانيين فعلوا نفس الشئ ، خربوا البلاد العربية و سرقوها و دمرها تحت اسم الخلافة الاسلامية و نشروا الجهل و التخلف ولم يقدموا اى شئ ايجابي طوال فترة احتلالهم للعرب

  39. سبحان الله لطالما زادت الأحداث معدنكم الأصبل إزهارا ، أين هذا الروح الطُلعة لجمع عناصر قوة ووحدة أمنتا العربية والإسلامية ، مما يغثي إعلامنا العربي الفتين !!!
    رعاكم الله أستاذ وحفظكم ، وحقق أمانيكم الجامعة
    أخوكم
    د.محمد مراح

  40. الي007..مع طرافة الاسم ، أعتقد أنه سيتم تصفية من تطلبه مصر، بواسطة المخابرات التركية من خلال حوادث سير وقتل أثناء حوادث سرقة مفتعلة…بمعني الطريقة الأمريكية للتخلص من العملاء الذين انتهي دورهم…وسيكون ذلك عربون المحبة وأصلح مع مصر

  41. الأخ”ممدوح غزة”لا أتذكر انك قلت إن “اردوغان “(دون كيخوت)الأخوان المغفلين .؟؟سيخضع ويتقرب من مصر السيسي. بل العكس قلت إن. اردوغان عبقري الإستراتيجية ولن يكون للسيسي مقدرة على الوقوف إمام تركيا. و… ماذا جري الآن حتى أصبح العبقري يتوسل لسيسي المعروف بحب الصهاينة له. ودوره في تشجيع الإتفاقيات التطبيعية. ذو الوجهين لايكون عند الله وجيها ؟
    بل نحن من قلنا ان تركيا اردوغان ومصر السياسي كلهم أولاد إمريكا الصهيونية. وها قد اتضح لكم صدق ماقلناه. فكونوا شجعان وإعترفوا.
    وانجوا بأنفسكم قبل أن يسلمكم اردوغان على طبق من النار الملتهب …
    الم يكن الأفضل له إصلاح علاقته مع سوريا والعراق. لو كان كما قلتم فارس الإسلام ومنقذه.
    . …

  42. تحية وبعد …
    كفيت ووفيت يا أستاذ عبد الباري وقدمت لمتابعيك ومريديك ما يشبع شغفهم بالمعرفة لما يدور في هذا العالم الظالم الذي لا يرتوي من دمائنا مهما طال الزمن، وقد أصبح قانون الغاب أرحم بكثير من قوانين البشر التي تدعي الحرية والديموقراطية وتكافؤ الفرص وحقوق الإنسان وما شابهها من وسائل غسيل الأدمغة الفارغة، ولا ندري متى ينتهي هذا الكابوس الذي نعيشه، وبعد أن كنا نعيش على أمل مستقبل أفضل للأجيال القادمة، أصبحنا نفارق هذه الدنيا بقلق هائل ولا يوصف عليهم وعلى مستقبلهم.
    وعودة على موضوع ليبيا الحزينة، أقول بأننا لا خيار لدينا سوى التفاؤل وهو في حالتنا هذه وما شابهها هو خيار العاجزين، فمن يعيثون في الأرض فساداً ما هم إلا بيادق يحركها اللاعبون الكبار، أو مثل اليويو أو مثل عرائس الماريوت. وعليه فإننا لن ننعم بالأمن والأمان ونعيش كباقي خلق الله إلا بعد أن نمتلك، ولو بالحد الأدنى، من الحرية والإرادة.

  43. يا جماعة الخير قلتها كثيرا لن تحصل حرب بين (تركيا – مصر) لعدة أسباب أولا الدولتين بركماتيتين بذات تركيا ثانيا علاقة الطرفين قويه للغايه بأقطاب دوليه مثل “روسيا – أمريكا – الصين” مما يعني أن التصعيد لن يتجاوز التراشق الإعلامي والرسائل العسكريه وهناك روابط تاريخيه بين البلدين أيضا أنقره تعي جيدا أنه بحاجه لتبريد الجبهات وبؤر التحريض ضدها هي لديها مشاكلها في شمال سوريا و في ليبيا ووقفها مع حليفتها أذربيجان في خلافها مع أرمينيا والخلاف المتصاعد مع اليونان بسبب الخلافات الحدوديه على جزر بحر إيكه أيضا القاهره تعي جيدا أن حرب مع تركيا ليست في مصلحتها على كافة الأصعده وستكون وبال بذات على الوضع الإقتصادي أيضا تجربة عراق البعث واضحه دعم مالي مهول ومن ثما تحطيم متدرج للقوه العراقيه أيضا مصر لديها مشاكلها في ليبيا والسودان الغير مستثر ومسألة سد النهضه الأثيوبي والتمرد في شبه جزيرة سيناء , درج الحديث مؤخرا أن لقاء تم عقده في العاصمه الإيطاليه رومه في مطلع العام الحالي 2020 جرى بين مدير عام الإستخبارات الوطنيه التركيه هكان فيدان مع وزير المخابرات العامه المصريه عباس كامل وبحضور مدير مصلحة المعلومات والأمن الخارجي الإيطالي ويقال أنه جرى الإتفاق على :
    – تأمين الحدود المائيه في شرق البحر الأبيض وتجنب التصادم العسكري
    – الإتفاق على حل سياسي توافقي بخصوص المسأله الليبيه وتجنب معركة سرت الكبرى
    – ترحيل أتباع وإقفال مكاتب حزب الخدمه “تيار غولن” خارج الأراضي المصريه إلى أوربا
    – ترحيل شخصيات مصريه معارضه وإخوانجيه معينه خارج الأراضي التركيه وتسليم المطلوبين بقضايا أمن قومي مصري
    من خلال الإطلاعات السابقه يبدوا أن الخليه الدوليه للإخوان بدأت بتوجه نحو إنكلترا الحليف الوثيق والتاريخي ويبدوا أيضا أنها تتوجه نحو ماليزيا أيضا للإقامه هناك أما عن مقارنة أردوغان وصدام فهي مغلوطه فشخصيتان مختلفتان وداخلية بلديهما مختلفه للغايه صدام مع الأسف خاض حرب إستنزافيه مع إيران قضى بها 1,726,000 قتيل من الطرفين بإراده كامله لصدام لكي يصبح حامي الجزيره العربيه ونعرف ما حصل بعدها لاكن أردوغان لديه أجندة نهضه تركيه بروح إسلاميه فتم فرض عليه حروب بالوكاله لحرف مساره لاكنه ثابت في مسار النهضه التركيه ونسأل الله تعالى الإستمرار بنهج النهضوي على كافة الصعد خصوصا الإقتصادي والعكسري ,فرنسا تسعى للعوده كقوه إستعماريه لاكنها ستفشل واشندن أعلنت حيادها في أزمة شرق الأبيض أما بكين دعت للحوار البناء أما موسكو أيدت موقف تركيا التي وبرأيي الشخصي لها الحق الكامل في السياده على الجزر القريبه على سواحلها فرنسا أيضا فشلت بحشد موقف أوربي موحد “البرتغال وسبانيا ومالطا وإيطاليا” رفضوا أي إجرأت ضد تركيا ختاما لايوجد مسلم حر يتمنى سفك دماء بين التركي والمصري ويتمنى الوفاق بينهم على أساس إحترام متبادل أما موقف تركيا في وجه العصبه الأوربيه بقيادة فرنسا لايوجد مسلم حر لايصطف بجانب أشقائه الأتراك الرجاء النشر.

  44. نحن في سوريا تعلمنا أن السيد أردوغان لا يلتزم باتفاق ولا يذكر الإسلام إلا لخدمة أطماعه في سوريا وغيرها..
    وأكيد أن تركيا بدأت تواجه المشكلات بعدما تبنى السيد أردوغان الفكر الأخوان المسلمين الذين لم يسلم بلد وجدوا فيه من شرورهم فهم مستعدون للتحالف مع أعداء الأمة الإسلامية من صهاينة أو أمريكيين أوبريطانيا أو الشيطان لتحقيق مآربهم بالوصول للسلطة ونهب خيرات البلاد..

  45. تحركات أردوغان لم تكن ألا بأوامر وحتى تراجعاته
    وكل أزمات التي حصلت كانت ساذجة أي مفتعله

  46. أخطاء أردوغان السياسية في علاقاته الخارجية وتعامله مع المشكلات المحيطة بتركيا يمكن إصلاحها .
    لم يحصل للآن مواجهات بين تركيا وبين أية دولة أخرى سواء اليونان أو مصر أو فرنسا .
    تركيا أردوغان لا تزال علاقاتها قوية بدول كبرى من دول الاتحاد الاوروبي ، وهي ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا .وبالرغم من جميع دول الاتحاد الاوروبي تقف مع اليونان بنسب مختلفة ، غير ان الدول التي ذكرتها لا تؤيد عقوبات ضد تركيا ، بل تدعو الى الحوار بين اليونان وتركيا .
    لا يوجد مصلحة إيجابية لليونان ولا لاي دولة من دول الاتحاد الاوروبي بما فيها فرنسا في حصول مواجهة بين تركيا واليونان ، لذلك فما حصل لغاية الآن هو عبارة عن تهديدات متبادلة .
    إذا لم يتم التوصل الى اتفاق عادل بالنسبة لتركيا وحقوقها في شرق المتوسط ، فان سفينة الأبحاث ستعود من جديد ، سواء فرضت دول الاتحاد الاوروبي عقوبات على تركيا ام لا .
    علاقات تركيا مع روسيا وأمريكا علاقة شد و ارتخاء (اي حياد ) ليست عداوة ولا صداقة حقيقية ، ولكن المباحثات لم تنقطع ومستمرة مع مرور الاحداث ، والأطراف تريد التوصل الى اتفاقات ، وآخر هذه الاتفاقات بين روسيا وتركيا بخصوص إدلب .
    الشعب التركي لا يمكن ان يتنازل عن حقوق تركيا ، مهما كان رئيس الجمهورية .
    تركيا لم تقطع الاتصالات بينها وبين اي دولة اخرى بما فيها اليونان وقبرص ومصر وحتى فرنسا ، ولو على مستويات منخفضة جدا ، وما زالت ترحب بالحوار والمحادثات بين اي دولة من هذه الدول على مستويات عالية ، وبدون ان يفرض احد شروطه عليها .
    فضائيات المعارضة والمنتقدة للنظام المصري والسيسي بوجه الخصوص لا يمكن إغلاقها ، ولكن يجب من وجهة نظري تغيير مسارها ، فلا داعي لانتقاد النظام والرئيس المصري بطريقة غير لائقة ، وتركيا ترحب بعلاقات قوية واحترام متبادل مع مصر .
    النقطة المهمة هنا والتي لا يجب التغاضي عنها ، ان المعارضين السياسيين الاتراك من الأحزاب المعارضة لأردوغان و الكثير من الشعب التركي هو الذي ضغط ويضغط على اردوغان لتغيير سياساته تجاه الدول المحيطة ، وسياسات تركيا الخارجية لمواجهة المشكلات المحيطة بتركيا بدون تدخل مباشر من إرسال قوات تركية اليها .
    مشاكل الدول العربية وخسارتها الحروب المتتالية هي في الخيانات المتتالية من قبل أعلى المسؤولين وقادة الجيوش العربية . هذا حصل في جميع الحروب مع اسرائيل . بالنسبة لمقارنة صدام مع اردوغان ، صدام تعرض لخيانة كبيرة من قبل الدول العربية التي تحالفت ضده وسمحت للجيش الأمريكي بان يحتل العراق ويزيله حتى إعدامه ، وانتم أدرى بالأحداث مني . منذ 1948/ والحكام العرب يمثلون على شعوبهم انهم ضد اسرائيل ويريدون تحرير فلسطين ، والذي حدث معاهدات مع اسرائيل واعتراف بدولة صهيون ، وأخر هذه الاعترافات من الإمارات والبحرين ، وقريبا كما صرح ترامب ستتبع خمس او ست دول عربية ، والانتقادات موجهة الى تركيا . تحيات

  47. الي تقسيم..اتفق معك في سذاجة موضوع سفينة التنقيب..طبعا المقصود هو صورة الشجيع أمام جمهوره من شعبه ومن بلاد العرب..الغريب أنه لا يدرك أن أجهزة التحليل السياسي الدولية تدرك أن مثل هذه الأقوال الكاذبة تدل علي الضعف ..رحم الله عبد الناصر والسادات فقد قبل الاول مبادرة روجرز وقبل الثاني وقف إطلاق النار قائلا إنه هزم إسرائيل ولكنه ليس علي استعداد لقتال امريكيا

  48. انقاذ تركيا قبل خراب مالطا هو على الرئيس أردوغان الاستقالة و الفاشل يستقيل و الباقي هو قرار الشعب التركي

  49. الست أم كلثوم قالت : لسه فاكر , كان زمان.
    لا صلح و لا نفاوض مع تركيا , الا بعد تسليم كل من أضر بمصر .

  50. طبقا للقانون الدولي لا توجد حدود بحرية لمصر مع تركيا ، ، حدودها الشمالية مع قبرص وكريت اليونانية

  51. سوف ينجح أردوغان في إلغاء بنود اتفاقية لوزان ..المشكلة أن تركيا ستعود للرضوخ لبنود اتفاقية سيفر!!!…برافو اردوغان

  52. اشترطت مصر تسليم من صدر بحقه حكم قضاء، ، وافقت تركيا علي طردهم من تركيا وغلق قنواتهم علي أن يقوم الإنتربول بتنفيذ طلب مصر في وجهتهم الجديدة ، ، ولازال الموضوع قيد التفاوض

  53. الأستاذ الكبير عبد الباري..لقد خربت مالطة بالفعل، ، سيدي هل قول أن سحب سفينة التنقيب كان للصيانة يدل علي شى غير سذاجة سياسية مطلقة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here