لقطات ما قبل انعقاد القمّة الخليجيّة: علم قطر في شوارع العاصمة الرياض وسط ترقّب تغيير اللحظات الأخيرة وترؤس الأمير تميم وفد بلاده.. القمّة تستغرق ساعات فقط والملك سلمان على رأس المُستقبلين.. حديث سعودي عن رؤية “الاتحاد الخليجي” في ظل توقّعات عن الانسحاب القطري من المجلس.. والأمير محمد بن سلمان يُواصل غيابه الإعلامي بعد الظهور الأخير في الجزائر

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

لقطات ما قبل انعقاد القمّة الخليجيّة السنويّة (39) في الرياض:

ـ الملك سلمان بن عبدالعزيز على رأس المُستقبلين للوفود التي وصلت تِباعاً إلى مقر انعقاد القمّة الخليجيّة المُعتاد في العاصمة الرياض، وآخرهم الكويتي الذي ترأسه الأمير صباح الأحمد الصباح، والوفدين البحريني برئاسة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والإماراتي برئاسة نائب رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالإضافة إلى الوفد العُماني الذي ترأسه نائب رئيس الوزراء فهد آل سعيد.

ـ يستغرق وقت انعقاد القمّة الرسمي أقل من ساعتين، حيث تبدأ في تمام الساعة الثالثة عصراً بتوقيت السعوديّة، وتنتهي في تمام الخامسة، على أن يصدر بيان عنها بعد ذلك من قبل وزير الخارجيّة السعودي عادل الجبير، وأمين مجلس التعاون، وهي فيما يبدو قمّة سريعة قصيرة.

ـ أعلام مجلس التعاون الخليجي المُشاركة جميعها مرفوعة في شوارع العاصمة الرياض، وتحديداً علم قطر، المُقاطَعة من كُل السعوديّة، الإمارات، البحرين، على خلفية أزمة اتهامها بالإرهاب، وبث الوكالة القطريّة تصريحات منسوبة للأمير تميم بن حمد ضد القادة، التي اعتبرتها الأخيرة مُفبركة، وهي فيما بدت إشارة ترحيب بالضيف القطري، بعد تسلّمه رسالةً خطيّةً من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لحُضور القمّة.

ـ حتى اللحظات الأخيرة من انعقاد القمّة، ينتظر الداخل السعودي، حُصول تغيير على مُستوى تمثيل دولة قطر في القمّة، والتي يبدو أنّ تمثيلها ينحصر بوزير دولة كما أعلنت وكالة الأنباء القطريّة “قنا”، وبذلك يغيب الأمير تميم عن قمّة الرياض.

ـ الإعلام السعودي، وعلى رأسهم قناة “العربية”، أعاد الحديث عن رؤية الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، عن تحويل المجلس الخليجي من تعاون إلى اتحاد، وتوحيد الشرطة الخليجيّة، والعملة، واتفاقية التعاون الجمركي، وهي عناوين من الصعب تطبيقها، في ظل الأزمة القطريّة، وحديث بعض المُحللين عن تفكير قطري جدّي بإعلان انسحابها من المجلس، بعد انسحابها من منظمة “أوبك”.

ـ لم تُسجّل عدسات كاميرات القمّة حتى كتابة هذه السطور حضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وهو المُختفي عن الظهور الإعلامي منذ أيّام، وقد رصدته أعين الكاميرات خلال مُغادرته الجزائر، ولم تُعلِن بعدها الوكالة الرسمية السعوديّة “واس” عودته، أو وجهته التي تلت، بعد تأجيل زيارته اللافت إلى الأردن، وتوجّه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى واشنطن للتعزية بوفاة الرئيس الأمريكي بوش الأب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here