لقاء هو الأول بين المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء والبوليساريو تحضيرا للجولة الثانية بجنيف تسبقه اتهامات مغربية للجزائر والقيادات الصحراوية بتحويل مسار المساعدات الانسانية لسكان مخيمات تندوف

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 لقاء هو الأول متوقع بداية من الشهر المقبل بين المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء هورست كوهلر وقيادة البوليساريو، ويأتي ذلك، في إطار التحضيرات للجولة الثانية من المباحثات حول الصحراء خلال آذار/ مارس المقبل بجنيف.

مكتب هورست كوهلر، لم يوضح ما ان كانت هذه المشاورات ستشمل جميع الأطراف بما فيها الجزائر وموريتانيا، أم ستقتصر على المغرب والبوليساريو.

ويرى متتبعون أنه لم يتم احراز أي تقدم فيما يخص تشبث كل طرف من طرفي النزاع بموقفه، ففي الوقت الذي مازالت تطالب فيه جبهة البوليساريو بالاستفتاء، يتشبث المغرب بمبادرة الحكم الذاتي التي تؤكد الرباط أنها أقصى ما يمكن أن تقدمه لحسم هذا النزاع الذي طال لأزيد من أربعين سنة، وكانت له تداعيات اجتماعية وسياسية واقتصادية وخيمة على المغرب، وهو الملف الذي يعد المعرقل الرئيسي لتفعيل مبادئ اتحاد المغرب العربي الكبير التي اتفق عليها في 17 شباط/ فبراير 1989 بمراكش.

في هذا السياق، ورغم اعلان موافقته على المشاركة في جولة جنيف الثانية، في الشهر المقبل، غير أن المغرب وجه اتهامات جديدة إلى المسؤولين الجزائريين، وقيادات “البوليساريو”، بشأن تحويل مساعدات إنسانية مخصصة لمخيمات تندوف.

وأمس الاثنين، اتهم مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، في الدورة 40 من مجلس حقوق الإنسان بجنيف، القائمين على مخيم تندوف الذي يظم الصحراويين بالجزائر بتحويل مسار المساعدات الانسانية.

 وقال الوزير المغربي أن المساعدات الإنسانية المخصصة لمخيمات تندوف، يجري تحويلها بشكل ممنهج من طرف المسؤولين الجزائريين، مضيفا أنه يستند في تلك الاتهامات التي وجهها لمسؤولي الجزائر والبوليساريو على “تقارير المكتب الأوربي لمكافحة الغش، وتقارير المفتشية العامة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”.

 وجدد الرميد تمسك بلاده بما وصفه ب”الحل السياسي” المتمثل في مقترح الحكم الذاتي، مشددا على أن الطرح المغربي يتماشى مع “الدينامية الجديدة التي أطلقتها الأمم المتحدة، ومصادقة مجلس الأمن على القرارين اللذين حددا الغاية من المسار السياسي في الوصول إلى حل سياسي واقعي، قابل للتطبيق، دائم وقائم على التوافق”، على حد تعبيره.

محادثات جنيف المقبلة تعرف مشاركة الجزائر لأول مرة، وهي الخطوة التي اعتبرها المغرب مهمة في اتجاه إعادة إطلاق هذا المسلسل على أسس سليمة.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. اذا كانوا في الجزائر وهي توفر لهم اغلب حاجياتهمكلاجئين كيف تستويلي على المساعدات ؟امر مضحك

  2. صاحب المقال، ارجو قبل ان تكتب ان تتحرر من معلوماتك جيدا .. الاجتماع سيكون ببرلين بالمانيا وليس في جنيف، ثانيا الاجتماع سيحضره فقط المغرب وجبهة البوليساري، ولن تشارك فيه الجزائر وموريتانيا ، وثالثا ، الجزائر غلى جانب موريتانيا، شاركتا في كل جلسات المفاوضات السابقة التي اشرف عليها روس وفالسوم وكوهلر ، كدول جوار لطرفي النزاع..

  3. المغرب مصاب بصدمة و ياس و الان يروج كعادته لاسطوانة مشروخة و يحاول الافلات من قبضة حقوق الانسان في جنيف لان الوقائع و الدلائل تدين انتهاك المغرب لحقوق الانسان في الصحراء الغربية المحتلة منذ 1975و يمنع منظمات حقوق الانسان و الصحافة الاجنبية من زيارة الاراضي المحتلة .اما لقاء المبعوث الاممي بالبوليزايو فهو تحضيرا للمفاوضات المباشرة مع المغرب في جنيف بحضور دول الجوار الجزائر و موريتانيا كمراقبين .

  4. الاخوة الاشقاء في المملكة المغربية و دولة الصحراء الغربية يجب الاحتكام الى العقل و بعد النظر في مصلحة الشعبين الجارين و الشقيقين لبناء جسور الاخوة و حسن الجوار و الابتعاد عن المشاحنات .اعطوا الكلمة لشعب الصحراء الغربية ليقول كلمته الاخيرة و يفصل في القضية بعيدا عن الحكام المستبدين الذين لا يمثلون الشعوب و لا يملكون الشرعية للتكلم باسمهم.

  5. مندوب المغرب في اجتماع جنيف بعدما وجهت للاحتلال المغربي في الصحراء الغربية اتهامات خطيرة بانتهاك حقوق الانسان للمناضلين الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة راح يحاول اللف و الدوران و الخروج عن الموضوع و التكلم عن المساعدات في مخيمات تيندوف و كانه يحاول استغباء الحاضرين في اجتماع انتهاك حقوق الانسان في الاراضي المحتلة و ليس المخيمات و لم يجب عن الاسئلة المتعلقة بانتهاك حقوق الانسان في مستعمرة الصحراء الغربية .اما المفوضات المباشرة في جنيف فحدد اطارها مجلس الامن على اساس تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية و ليس كما يروج اعلام المغرب للاستهلاك الداخلي .

  6. المسوؤولون المغاربة فقدوا صوابهم في كل اجتماع يحضره البوليزاريو او تناقش فيه القضية الصحراوية العادلة لان حجة المغاربة ضعبفة و لن يستطيعوا اقناع احد باطروحتهم الاستعمارية . القضية الصحراوية لا يختلف عليها اثنان انها قضية تصفية استعمار حلها يكون بتطبيق حق تقرير المصير لشعبها عبر استفتاء حر و نزيه يختار الشعب الصحراوي بنفسه ما يريد . المجتمع الدولي متفق على حل القضية الصحراوية لكن المغرب يواصل الهروب الى الامام خوفا من تطبيق الاستفتاء لانه يدرك تماما ان نتيجته ستكون الاستقلال و لن يصوت صحراوي واحد للاندماج مع المغرب ليعيش تحت الاستبداد و القمع و يتخلى عن هويته ووطنه الحر و المستقل.

  7. هناك قراء ومتخلون أغبياء وأكثر بسبب جهلهم بمغربية الصحراء التي لا غبار عليها شاؤوا هؤلاء أم لم يشاؤوا . المغرب شعبا وحكاما متشبثان بالحل الذي يلائم ويلائم المنظمة الدولية .ليعلم الجميع أن المغرب في بلده و صحرائه التي أسترجعها من المستعمر الإسباني منذ ما يزيد على أكثر من 44 سنة مضت .لهذا المغرب لايمكن أ يساوم ليف فقط على الصحراء كاجزء لا يتجرء من الوطن الأم بل لن يساوم على حبة رمل من رمال تلال الصحراء المغربية المغرب بصحرائه وهضبه وشماله و جنوبه و شرقه و غربه ليسوا للبعع و لا للمساومة .الصحراء مغربية و ستبى إلى الأبد نحن هنا وسنبقى لنقطع ذابر كل من ينازعنا على أرضنا و عرضنا. .يحي المغرب والمغاربة أحرارا بعزة الوطن .

  8. السلام عليكم
    اخي الصحفي كاتب المقال أنت لست محايدا
    وضعت البوليساريو وكأنها المجرم الذي ينتهك
    حقوق الانسان أما المغرب في الحقيق هوالذي ينتهك حقوق الصحراويين المغرب يتخبط
    و يضع العراقيل في وجه كول مبعوث الأمم المتحدة ،، الصحرا حر مستقلة ان شاء الله

  9. ما ينبغي ان نعلمه ما الذي يفعله البوليزاريو في الجزائر ؟
    هل هي حاضنة ام راعية؟
    هل هناك بوليزاريو قبل 75 ؟
    ما معنى احتلال ؟

  10. المغرب حمل من قضيه الصحرا’ حمل غير شرعي ولايدري لمن ينسبه مرتا للجزائر التي تنا’ بنفسها عن الدخول في قضيه ليست طرف اساسي فيها وليست لها ايت مطالب في ارض الصحرا’ ومره ينسبه للامم المتحده التي قال امنها العام السابق ان المغرب دوله احتلال ومره اخرى يقول ان السعوديه ودول الخليج هم من يحاول اظهار عليه عدم شرعيه هذا الغيط.لاشك ان مده الحمل وشكت على النهايه وانا اوان المخاض وسيكشف العالم ان احتلال الصحرا’ لغيط غير شرعي لايجد من يتبناه غير النظام في المغرب الذي باتت هوامش المناوره تضيق عليه. الشعب الصحراوي قاوم اكثر من اربعين سنه من اجل حقه في الحريه والاستقلال والعالم يعترف له بهذا الحق والجبه الشعبيه لتحرير الساقيه الحمرا’ ممثله الشرعي والوحيد.ويجب على المخزن ان يتفاوض معها بكل روح رياضيه من اجل الخروج من المازق الذي وضع فيه نفسه والشعوب المغاربيه.

  11. محمد الشرقاوي
    ماذا يقصد مراسل الجريدة باللقاء الأول بين المبعوث الأممي وقيادة البوليساريو ؟؟
    1 إذا كان يقصد المفاوضات فهذه الجولة الثانية وتفرض استبدال صفة القيادة بالوفد المفاوض
    2 اما اذا كنت تقصد بأنه اول للقاء بين قيادة البوليساريو والمبعوث الأممي فانت تحرف الحقائق وتحاول اصال رسالة مغلوطة للقراء
    3 اما موضوع المساعدات فهي محاولة يائسة لاقحام الجزائر وتوريطها في قضية تمثل فيه حسب الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بلد مراقب ومجاور مثلها مثل موريتانيا
    واتهام قيادة البوليساريو بشبهة المساعدات محاولة اخرى لتشويه عدالة القضية الصحراوية من الصاق تهمة لا تمثل لب الصراع ولا جوهره وهي مجرد محاولة للهروب إلى الأمام عودنا عليها نظام المغربي كل ما لف الحبل عنق دبلوماسيته

  12. لم أفهم ماذا يقصد مراسل الجريدة باللقاء الأول بين المبعوث الأممي وقيادة البوليساريو ؟؟
    1 إذا كان يقصد المفاوضات فهذه الجولة الثانية وتفرض استبدال صفة القيادة بالوفد المفاوض
    2 اما اذا كنت تقصد بأنه اول للقاء بين قيادة البوليساريو والمبعوث الأممي فانت تحرف الحقائق وتحاول اصال رسالة مغلوطة للقراء
    3 اما موضوع المساعدات فهي محاولة يائسة لاقحام الجزائر وتوريطها في قضية تمثل فيه حسب الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بلد مراقب ومجاور مثلها مثل موريتانيا
    واتهام قيادة البوليساريو بشبهة المساعدات محاولة اخرى لتشويه عدالة القضية الصحراوية من الصاق تهمة لا تمثل لب الصراع ولا جوهره وهي مجرد محاولة للهروب إلى الأمام عودنا عليها نظام المغربي كل ما لف الحبل عنق دبلوماسيته.

  13. يبدو أن الامم المتحدة تحاول هذه المرة تقريب المسافة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية ، وكل المؤشراتتومئ بأن وسائل الضغط الدولية قد تحركت من مكانها .

  14. أكيد أن الإرباك بدأ واضحا من خلال هذه التصريحات هذا لا يثني مجلس الأمن عن التركيز على المفاوضات وفرض حل ينهي الصراع بين المغرب و جبهة البوليساريو طبقا لقرارات الأمم المتحدة طبقا لقرارات لجنة تصفية الإستعمار التابعة للأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي. يجب على المغرب التفكير إلى الأمام و إنها الإحتلال من الصحراء الغربية و هي حمل وثقل كبير ترهن مستقبل الشعوب المغاربية فالقضية وصلت حد بعيد عالميا و المجتمع الدولي نفذ صبره وممكن ترفع القضية للجنة السابعة و عندها سيكون المشكل والضرر اعظم. إستفتاء الشعب الصحراوي هو الطريق الأمثل إما الإستقلال أو البقاء ضمن المغرب أو حكم ذاتي و ليختار افراد الشعب إحدى الخيارات و إنتهى. أما القصب واللعب بالالفاظ و الوقت سيرجع سلبا وصادما للمغرب.

  15. المبعوث الاممي سيكتفي بلقاء طرفي النزاع المغرب و جبهة البوليزاريو لمباشرة المفاوضات المباشرة بينما الجزائر و موريتانيا بلدان مراقبان للمحادثات لانهما جاران للصحراء الغربية .اما مزاعم مندوب المغرب فهي اسطوانة مكررة منذ احتلال الصحراء الغربية سنة 1975 و المغرب بصفته محتلا للاقليم هو من ينهب ثروات الشعب الصحراوي بدون وجه حق لذالك تحرك الاتحاد الاوروبي و الامم المتحدة مؤخرا لاجبار المغرب على صرف عائدات الصحراء الغربية على الشعب الصحراوي تحت مراقبة الاتحاد الاوروبي.

  16. كان بالأحرى أن تتكلم في مشكلة إحتلالكم الصحراء لا أن تخرج عن الموضوع و تتحدث عن المساعدات التي لا شأن لك فيها..
    كل مرة لا تجدون ماتقولون فاخرج ن على الموضوع بإتهام الجزاءر و بخزعبلات لا يعرفها إلا أنتم ..
    اما الحقيقة فهي واضحة للجميع و هي أنتم في مفاوضات مباشرة مع البوليزاريو لإيجاد حل لهذه المعضلة والخروج منه
    انا برأس مرفوعة و هي ترك الأرض لأهلها

  17. مسآلة حقوق الانسان التي تحدث عنه المغرب والذي حمل تدهور وضعيتها في مخيمات تندوف للجزائر هي ليست أسوأ منها مما يجري في المغرب ، فهذه الاسطوانة على مدى سنوات يكررها المغرب في نفس المؤتمر دون تغيير بالنقطة والفاصلة وعودة الى السطر .
    لم يجد ما يقوله سوى الادعاء بتحويل المساعدات دون التعرض. للب الموضوع وهو أن المغرب هو سبب كل هذه المآسي التي يعانيها سكان الصحراء الغربية بما فيهم اللاجئون في مخيمات تندوف حيث مل الحاضرون من تكرار هذا الموال في كل اجتماع وهو بدون شك سيكرره في اللقاءات القادمة وربما من الغباء أن يتم الحديث عن الاختراقات لحقوق الانسان خارج حدود المغرب وينسى الادانات المتكررة للجمعيات الاممية للانتهاكات الحقوقية للمساجين داخل المغرب ومنهم محاكمة بوعشرين وموقف الامم المتحدة منها وأيضا مناضلي حراك الريف ومحاكمتهم المخالفة لكل مبادئ العدالة
    على العموم فان المغرب سوف يختلق خلال الاسابيع القادمة بعض المشاكل وهي عادة أصبحت من تقاليد المخزن كلما اقترب مجلس الامن والامم المتحدة مناقشة قضية الصحراء الغربية المدرجة ضمن تصفية الاستعمار ولن يجد سببا سوى افتعال بعض المشاكل مع الجزائر او البوليساريو لتحويل الراي العام الداخلي عن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية

  18. استطاع المغرب إقبار مقترح الاستفتاء الذي كان هو الذي اقترحه ، لكنه لماذا اقترحه ؟ اقترحه المرحوم الحسن الثاني لأنه كسياسي عبقري كان يعلم مسبقا أنه اقتراحٌ وُلِدَ ميتا لأنه يعلم آليات إجراء الاستفتاء في العالم ، ويعلم جيدا أن 80% من هذه الإجراءات غير قابلة للإنجاز بل ومستحيلة الإنجاز وكل من يذكر الاستفتاء في الصحراء فهو إما قد جاء من القطب الشمالي ولا يعرف طبيعة الكتلة القاطنة في الصحراء و عناصر مكوناتها وإما أنه خارج من مستشفى المجانين ، لأن المرحوم الحسن الثاني كان يعلم مسبقا أن ( الهيأة الناخبة ) سيتم الطعن فيها مسبقا من الطرفين معا ، والاستفتاء يتطلب تراضي الطرفين على الكتلة الناخبة كشرط أساسي لتنفيذ هذا الاستفتاء وهو أمر مستحيل التحقيق لذلك رمى عظم الاستفتاء لينشغل به أنصاف وأرباع السياسيين لأنه إجراء مستحيل….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here