لغط في الشارع بعد مطالبة احد النواب بشراء “طائرة” وبرلماني اردني يتهم خارجية بلاده باصدار بيان “مسموم ” لصالح اعداء سورية ويكشف النقاب عن 50 معتقلا بينهم ارهابيون واشخاص يتجسسون لصالح محطة “الجزيرة”

 عمان- راي اليوم – خاص

اتهم عضو في البرلمان الاردني مقرب من السلطات السورية وزارة  خارجية بلاده علنا بالعمل مع اعداء سورية واصدار بيان وصفه بانه مسموم.

 واعتبر النائب طارق خوري ان بيان الخارجية الاردنية بشان معتقلين في سورية لا ينطوي على اي سلوك دبلوماسي ولا يخدم المصالح الاردنية ويهدف بنفس الوقت الى خدمة مصالح اعداء سورية في المنطقة بعد الانفتاح الشعبي والبرلماني والنقابي الكبير بين الشعبين  .

وتحدث عضو مجلس النواب الاردني خوري عن نحو 50 اردنيا معتقلين في سورية بينهم ارهابيون من تنظيم داعش واشخاص قاموا بتصوير مناطق ومنشآت لصالح قناة الجزيرة القطرية اضافة الى مطلوبين على ذمة قضايا تجارية ومالية وفقا لتصريحات خوري التي نشرتها صحيفة عمون  الالكترونية بعد ظهر الاحد .

وكانت العلاقات الاردنية السورية قد توترت اثر استدعاء القائم بالأعمال في سفارة دمشق بعمان  لمقر الخارجية وابلاغه الاعتراض الشديد على اعتقال نحو 30 اردنيا دون الابلاغ عنهم وبعد السماح بعبورهم .

وفي الوقت الذي تحدث فيه بيان الخارجية الاردنية عن 30 معتقلا فقط تم ايقافهم بعد السماح بعبورهم يغالط النائب خوري مضمون البيان ويتحدث عن ارهابيون تم اعتقالهم وعن اشخاص من مسؤوليتهم  تهريب السلاح الى داخل سورية .

واثار تصريح خوري جدلا كبيرا خصوصا وانه انطوى على اتهام مباشر لمواطنيه الاردنيين الموقوفين في سورية وبدون تقديم ادلة وهو ما لم تقله السلطات السورية  الرسمية عمليا .

خلافا لخوري كان القائم بالأعمال السوري ايمن علوش قد اقر بوجود معتقلين اردنيين اوقفوا بعد عبورهم الحدود ووعد علنا الخارجية الاردنية بإحضار جواب رسمي لها على هذا الموضوع .

في غضون ذلك وفي مبادرة برلمانية اثارت اللغط الشعبي في الاردن طالب احد النواب بتخصيص المال اللازم في موازنة العام المقبل لشراء طيارة يستخدمها ممثلي الشعب في نشاطهم .

وصدر هذا الموقف الغريب عن النائب فواز الزعبي الذي اقترح شراء الطائرة لخدمة النواب تخفيضا لنفقات سفراتهم كما اعلن مما اثار غضبا ولغطا كبيرا في اوساط الشارع الاردني .

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. عمري ما سمعت عن نائب او مسؤل يتعرض لانتقاد بسبب سلوك او تصريح خاطئ الا وبطلعلك واحد بحكي : “للامانه ودفاع عن الحق انه انا عملت مع هذا المسؤل عن قرب وانه للامانه مهني جدا ومتواضع وخلوق وقلبه على الوطن ومخلص للوطن ومدافع شرس عن مصلحة الوطن وقامه وطنيه وداءما يحلم بالوطن.”.
    نفسي افهم اذا كلهم هيك لعاد مين اللي خرب وضيع الوطن؟

    اذا كان النائب همه مصلحة الوطن وتخفيض النفقات فالاولى ان يطالب بتخفيف سفرات النواب وتخفيف رواتبهم وايقاف رواتب تقاعدهم اللتي ياخذذوها بغير حق

  2. من باب المواطنة لا يحق للنائب المحترم …مغالطة السلطات الرسمية حتى لو كان هو الرقيب على السلطة التنفيذية ويتمتع بحصانة برلمانية ….بل من باب النصح والارشاد من باب اولى مشاركة السلطات ما لديه من معلومات مشفوعة بالمصدر …..الا اذا ابى النائب من باب الطرح بهدف لفت الانظار …………..

  3. بحق النائب فواز الزعبي وكما هو تحت قبة البرلمان نائب وطن قولا وعملا ، وكما عرفته عن قرب شخصيا أيضا مدافع شرس عن المصلحة العامة .

  4. تصريح الزعبي جاء بالنتيجه المطلوبه المستهدفه من هذا التصريح وهو الابقاء على حالة الغط والغضب التويتري والفيسبوكي والدواوين شغل الاردنيين الشاغل في قضايا سخيفه لن ترى النور في حقيقة الامر ان غضب الشارع او لم يغضب
    ولكن الهدف منها هو الابقاء على حالة الغط التي يجب ان تبقى دائرة في مجالس الاردنيين البيتيه او الفيسبوكيه لتجنب الحديث عن القضايا المصيريه او من اجل خلط الجدي بالهزلي ليخرج الشعب من لغطه وغضبه بخسارة الجدي تحت ضوضاء الهزلي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here