لغة “شكسبير” تأخذ مكانة لُغة “فولتير” في جامعات الجزائر

 الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

تتجه الجزائر إلى إسقاط اللغة الفرنسية رسمياً في الجامعات وتعزيز استخدام اللغة الإنجليزية كخطوة أولى تستهدف إسقاط لغة “فولتير” التي تسيطر على جميع المجالات في البلاد حالياً، وبعث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجزائري الطيب بوزيد، إلى رؤساء مؤسسات التعليم العالي، مراسلة، تشدد على استعمال اللغة الإنكليزية.

وجاء في المراسلة: “في إطار سياسية تشجيع وتعزيز استخدام اللغة الإنجليزية، ومن أجل مرئية أفضل للنشاطات التعليمية والعلمية على مستوى قطاعنا، أطلب منكم استعمال اللغتين العربية والانجليزية في رؤوس جميع الوثائق الإدارية والرسمية”.

وكشف وزير التعليم العالي، لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الحكومية، بداية الأسبوع، إن تعزيز اللغة الإنجليزية كلغة بحث في الجامعة الجزائرية ضرورة وحتمية لعدة اعتبارات”، وقال إن “غايته بصفته الرجل الأول في القطاع تكوين طلبة متكاملين فاعلين في المجتمع مستقبلا وليس الشهادة فقط “.

وأطلقت الوزارة، قبل أيام عبر موقعها الإلكتروني ومواقع مؤسسات التعليم العالي وصفحاتها على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، استطلاعاً بشأن تعزيز مكانة اللغة الإنجليزية في الجامعة، وأظهرت نتائج أسبوعه الأول دعم الأغلبية الساحقة من المصوتين للغة الإنجليزية، وصوت 94.4% من بين ما يزيد على 87 ألف مشارك لصالح تعزيز استعمال الإنجليزية في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي مقابل 5.6% صوتوا بالعكس.

وأعلنت وزارة التربية مطلع الشهر الجاري إلغاء الفرنسية نهائيا من مسابقات القطاع، وكشف وزير التربية عبد الحكيم بلعابد، إدراج الإنجليزية في مسابقات التوظيف الخارجية وصار بإمكان المترشحين الاختيار بينها وبين الفرنسية.

وانطلقت منذ أسابيع حملة ضد اللغة الفرنسية تحت عنوان ” اتركوها تسقط ” تدعو إلى مقاطعة الفرنسية على جميع المستويات وفي كل المجالات، وبادرت المؤسسات الرسمية في الدولة كوزارة الدفاع الجزائرية إلى استبدال لافتاتها إلى اللغة الانجليزية، بينما أوقف مجمع “سوناطراك” النفطي التعامل بالفرنسية، بينما أعلنت مؤسسة “بريد الجزائر” إلغاء استعمال الفرنسية في جميع الوثائق والمُحررات الرسمية وتعويضها بوثائق محررة باللغة العربية، وهو نفس القرار الذي اتخذ على مستوى الهيئات المحلية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. Tarrasteno UK
    ما دخل تدريس لغة أجنبية الانجليزيه محل لغة اجنبية ثانية وهي الفرنسية في الدستور الجزائري ،هذا ليس تخبط في القرارات هذا هو القرار السليم و الوحيد الذي اتخذته الحكومة مند الاستقلال

  2. هيمنة اللغة الفرنسية على الدول المغاربية انتهاك للغة الضاد وتكريس للاستعمار الفرنسي

  3. التّخبّط في ٱتّخاد القرارات هو سيّد الموقف, مع العلم أنّ كل عاقل سيسأل: على أي أساس دستوري يحق لمسؤول جزائري أن يطلب ٱستعمال لغة لم يذكر الدستور مجال ٱستعمالها؟. المسؤولون يرتكبون نفس حماقات القوميين العرب عندما فرضوا التعريب دون تخطيط و بشكل إعتباطي و فوضوي !!! و كأنّ اللغة الفرنسية هي سبب تخلّف التعليم في بلدان المغاربيين.
    المشكلة ليست مشكلة اللغة بل كيفية ٱستعمال اللغة

  4. هل سيشمل القرار المؤسسات التربوية يعني يصبح التعليم باللغة الإنجليزية من الطور الابتدائي ؟

  5. خطوه مهمه في الاتجاه الصحيح …اللغه الفرنسيه تكاد ننرك حتى من اهلها . ولا اهميه عالميه لها اليوم في مجال العلوم و التكنولوجيه .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here