لُغة خَشِنة مُجدّدًا يتحدّث بها الأمريكيون للأُردن والسلطة لقُبول ترتيبات القدس

55555

عمان – رأي اليوم – خاص

علمت “رأي اليوم” بأن الإدارة الامريكية حذرت مُجدّدًا الأردن والسلطة الفلسطينية من عقوبات مالية في حال استمرار التصعيد من جهتهما في ملف مدينة القدس.

 ووصف مصدر سياسي أردني مسؤول الضغوط التي تمارس على بلاده بأنها غير مسبوقة من قبل الإدارة الأمريكيّة.

 وقال المصدر لـ”رأي اليوم” بأن اللغة التي تتحدّث بها الإدارة الأمريكية خشنة، وبأن بعض المسؤولين الأمريكيين يزيدون من العبارات المعسولة التي تتحدّث عن عملية سلام شاملة ستتقدّم بها إدارة الرئيس دونالد ترامب في غُضون الأسابيع الستّة المُقبلة.

ويترافق الحديث عن هذه العمليّة الشاملة مع عبارات تهديد دبلوماسي مُبطّنة تُؤكّد بأن واشنطن قد لا تُظهِر مُرونة تُجاه أجندتها لعمليّة السلام واستئناف المُفاوضات.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. لا حاجة لإعارة أمريكا أي انتباه، لأنها في انحسار متسارع. اتركوها تسقط في الوقت الذي يجب أن يعمل الأردن على ايجاد سبل للتعويض عن أي خسارة مالية تحاول أمريكا أن توقعها على الأردن.

  2. no power can spheterize one single coccus from our patriot land of philistine ……. yes no more treacherous negotiations……. .فاقد الشيء لا ولن يعطيه …هل تعلم ؟!.
    وهذه هي القياده الفلسطينيه خاصه والعالم العربي و(الاسلامي) عامه
    24.عام من الخيانه .واستغلال واستغبان
    الشعب المنكوب بيبيعه شعارات وهميه ليس لها اي صله بالواقع ….نعم القبول فقط بالمفاوضات هي خيانه ..والقبول بشرقيه دون غربيه خيانه ..القبول بالقدس دون عكا ويافا وحيفا و و وو و و وو و و خيانه عظمي …القبول بإعطاء الاستعمار الحق بالوجود علي تًراب فلسطين يعد خيانه
    الماساه ستستمر ما دام لن يتم تغيير جذري ..وعلمي وموضوعي ..الي القياده العقيمه المريضه التي جلبت لنا هذه المذله ..وهذه النكسه التي ليس لها مثيل ..
    نعم للمحاسبه كل من هو متطفل علي نكبه شعبنا ..والتخلص منهم باسرع وفت لان البقاء علي العفن لا ولن يحلب سوي العفن ..نعم كلنا متساون أمام الحق الوطني الفعلي وليس الوهمي ..لان قضيتنا هي قضيه عطاء اكثر من وظيفه كسب مادي وراتب آخر السهر ..في المنتجعات والفنادق .. سوف نذهب وسوف تندد وسوف كفينا من هذا الكلام الفارغ ..السقيم …
    النشاشيبي
    الحفاظ علي شخصيات الفشل ..وبدون محاسبه جريمه لهذا الشعب ..والاستمرار بعفن سياستهم التطفل جريمه وخيانه لمن يسكت علي الفساد …
    وحدتنا العسكريه هيًااطريق والوحيد لنيل الحريه وانهاء الاحتلال الذكي باجرامه حيث ..يعمل بحنكه رفيعه المستوي بزرع سياسه التفرقة بين الأقطار ..وبيع السلاح ..وبيع النفاق علي الشخصيات الضعيفة في القياده الفلسطينيه ..التي دمرت كل معاني الوطنيه لأبناء هذا الشعب الذي يعاني النكبه والجهل من أسباب الاستعمار ..
    النازح المنكوب التعيس ..باستمرار القياده الماءساويه ..التي وجب عليهاان تقدم الي للمحاكمه وليس البقاء خلف مكاتب التمثيل الفلسطيني ..
    دم الشهداء لا ولن يغفر لهم هذه الخيانه العظمي بحقهم ..
    AL NASHASHIB

  3. أمريكا ؛ أصبحت خارج التغطية ؛ لذلك ربما لم تصلها استعدادات الاتحاد الأوروبي ؛ إرجاع الاعتبار لفلسطين ؛ وتكفير بريطانيا عن “خطيئتها” تمهيدا للجلوس فوق “كرسي الاعتراف” ودفع ثمن “صك الغفران”!!!
    أما مساندة الاتحاد الأفريقي لفلسطين ؛ فلن تصرخ أمريكا ؛ إلا تحت آلام اختناقها بقيضته حول عنقها ؛ للف حبل حركة عدم الانحياز ؛ لتنفيذ الإعدام في حق ترمب وبنس مثلما ظهرت صوره بفلسطين!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here