لعنة ليبيا تضع حِلف الناتو في غُرفة العِناية المركّزة.. كيف “أجّل” التّحالف الروسي الفرنسي المُفاجئ “معركة سرت”؟ وأين ستَصِل الحرب الكلاميّة الفرنسيّة التركيّة المُتصاعِدَة؟ وهل ستُنقِذ قمّة السّاحل الإفريقي الرئيس ماكرون وتُبدِّد قلقه؟

تندلع حرب تصريحات شَرِسَة هذه الأيّام بين كُل مِن فرنسا وتركيا، الدّولتين العُضوين في حِلف الناتو، بسبب وقوف كُل منهما في خَندقيّ المُواجهة المُتضادّين في الأزمة الليبيّة.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ندّد يوم أمس الاثنين بـ”المسؤوليّة التاريخيّة الإجراميّة للسلّطات التركيّة في ليبيا، فرَد عليه السيّد مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجيّة التركي بأنّ فرنسا تتّبع نهجًا تدميريًّا في ليبيا بتعزيزها للوجود الروسيّ، ودعمها للجِنرال خليفة حفتر في مُواجهة تركيا زميلتها في حِلف الناتو.

هذا التوتّر في العُلاقات التركيّة الفرنسيّة جاء بعد اتّهام وزارة الدّفاع الفرنسيّة لسُفنٍ تركيّةٍ بنقل مُقاتلين إلى ليبيا، ومنع سُفن الحِماية التّابعة لها فُرقاطة فرنسيّة مِن تفتيشها في عرض البَحر.

تركيا نفَت هذه الاتّهامات، وأعادت تنبيه فرنسا بأنّهما ينتميان إلى حِلف الأطلسي (الناتو) الذي من المُفترض أن يَقِف ضدّ التدخّل الروسيّ في ليبيا الذي يُشَكِّل تهديدًا للحِلف وخططه الاستراتيجيّة في شرق المتوسّط؟

الأمر المُؤكّد أنّ هذا التّقارب الروسيّ الفرنسيّ المُفاجئ في الأزمة الليبيّة يُقلِق تركيا لأنّه يُعزِّز الجبهة المُعادية لها التي يَضُم أيضًا كُل مِن مِصر والسعوديّة والإمارات واليونان، بينما يقتصر الحِلف التركيّ على دولة قطر، ودعم “شفَهي” من قبل إيطاليا لا يُمكن الوثوق به.

خريطة التّحالفات هذه، وتصاعُد التوتّر الفرنسي التركي، كان لهما انعِكاساتهما على تطوّرات الأوضاع الرّاهنة في الأزمة الليبيّة، وأبرزها، حُدوث انقِسام غير مسبوق، وكبير، في حِلف “الناتو” أوّلًا، وتأجيل معركة سرت المصيريّة التي تَحشِد الأطراف المُتحارِبة كُل قُدراتها العسكريّة استِعدادًا لخوضها ثانيًا.

فرنسا قَلِقَةٌ من التّهديدات التركيّة بالسّيطرة على سرت والجفرة المدينتين اللّتين تُعتبر الأُولى (سرت) البوّابة الرئيسيّة للسّيطرة عل الهِلال النّفطي في برقة، وتُعتبر الثّانية بوّابة السّاحل الإفريقي، وحُقول الغاز قُرب الحُدود الجزائريّة الجنوبيّة، إضافةً لوجود قاعدة جويّة لا تَقِل أهميّةً عن قاعدة عقبة بن نافع (الوطية) جنوب غرب طرابلس.

حُضور الرئيس ماكرون لقمّة دولة السّاحل التي بدأت أعمالها اليوم في نواكشوط، العاصمة الموريتانيّة، بحُضور قادة النّيجر وتشاد وبوركينا فاسو ومالي إلى جانب الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، يأتي تعبيرًا عن هذا القلق، فوصول قوّات حُكومة الوفاق الليبيّة المُعترف بها دوليًّا إلى الجنوب اللّيبي (فزان) والمُقاتلين الإسلاميين المُتطرّفين الذين جلبَتهم تركيا مِن سورية (ارتفع عددهم إلى 17 ألفًا حسب تقارير صحفيّة) يعني تهديد النّفوذ الفِرنسي في هذه المِنطقة، أي السّاحل الإفريقي، التي تشهد حاليًّا نشاطًا عسكريًّا مُكثَّفًا ضِدّ القوّات الفرنسيّة في مالي.

لا نَعرِف كيف ستتطوّر هذه الحرب الكلاميّة الفرنسيّة التركيّة، ولكن ما نعرفه، بل وعلى ثقهٍ به، أنّ ليبيا التي “تحرّرت” بغارات حِلف “الناتو”، باتت لعنَتها تُطارِد هذا الحِلف، وتُمزّق صُفوفه، بل وتضعه في حالةِ موتٍ سريريٍّ في غُرفة العِناية المركّزة.. واللُه يُمهِل ولا يُهمِل.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

36 تعليقات

  1. الأخ العزيز “تركي ” انت إنسان عاقل ونبيل ولايخامررني شك ان مثلك كثير في الشعب التركي النبيل ارجوا قراءة ارجو إعادة القراءة لكتاب بلوتون “فانا قرؤتها بالفعل على النت واليك نسخ الفقرة التي تذكر ذالك 《يلفت الفصل السابع من كتاب بولتون إلى أن الحرب ضد «الإسلام المتطرف» بدأت قبل 11 سبتمبر (أيلول) بكثير، وستستمر بعده أيضًا، وهو أمرٌ واقع لم يعجب ترامب فتعامل معه على أنه غير حقيقي، وخاض حربًا لا تنتهي في الشرق الأوسط دون وضع خطة انسحاب متماسكة.

    سوريا: لورانس العرب.. يتصل بمكتبك

    بعد الرد الأمريكي على استخدام الأسد للأسلحة الكيماوية، عاودت سوريا الظهور على مسرح الأحداث، على خلفية اعتقال تركيا للقس أندرو بورسون بتهمة التآمر مع فتح الله جولن.

    تحدث أردوغان – الذي أطلق عليه بولتون «لورانس العرب» في هذا الفصل من كتابه – مع ترامب هاتفيًّا حول قضية برونسون، وأثار أيضًا مسألة إدانة المسؤول في بنك خلق التركي، محمد عطيلة، المتهم بخرق العقوبات المفروضة على إيران.

    يلفت المؤلف إلى أن هذا الملف كان يحمل تهديدًا مباشرًا لأردوغان وعائلته؛ لاتهامهم باستخدام البنك لأغراض شخصية، خاصة بعد أن أصبح صهره وزيرًا للمالية.

    وأخيرًا، تساءل أردوغان عن التشريع المطروح في الكونجرس، ومن شأنه أن يوقف شراء طائرة «F-35» لأن أنقرة كانت تعتزم شراء نظام الدفاع الجوي الروسي S440. وإذا مُرر هذا التشريع، فهذه الصفقة قد تؤدي إلى عقوبات على تركيا لخرقها العقوبات المفروضة على روسيا.

    غلق السفارة أم زيادة العقوبات؟.. خيارات ترامب لمعاقبة تركيا

    يقول بولتون: على الرغم من أن الإعلام صوَّر ترامب بأنه معادٍ للمسلمين، فإنه لم يستوعب – حتى مع محاولات القادة في أوروبا والشرق الأوسط شرح ذلك – أن أردوغان نفسه إسلامي راديكالي، مشغول بتحويل تركيا من دولة أتاتورك العلمانية إلى تركيا الإسلامية، ويدعم الإخوان المسلمين وجماعات متطرفة أخرى في الشرق الأوسط، ويموِّل حماس وحزب الله.

    ويلفت المؤلف إلى أن الرئيس الأمريكي سئم من المماطلة بشأن إطلاق برونسون، فقرر معاقبة تركيا بزيادة التعريفة على الصلب بمقدار 50% وعلى الألومنيوم بـ20%.

    واقترحت تركيا إطلاق برونسون مقابل إسقاط التحقيقات بشأن بنك خلق، وبعد التشاور مع بومبيو ومنوشين وجدت الإدارة الأمريكية أن الأمر معلق بيد محكمة جنوب نيويورك؛ لأن قيمة خرق العقوبات 20مليار《 الخ
    تقبل فائق الإحترام والتقدير
    والى غازي الردادي “الشعب اليمني مازال يقاوم حلف الناتوا اياه ومعه الأعراب المتصهينون وهاذه سنة سدسة حرب .. لماذا لاتفهم؟

  2. الاخ الفاضل الاشعري
    تشكرات لكم على الكلام الطيب . بالنسبة لسؤالك عما ورد في كتاب بولتون ، فلقد انتهيت من تصفحه ، بدون قراءته بالتفصيل ، وسؤالك يحتاج الى محلل تركي متخصص في الشؤون التركية والعلاقات الخارجية للإجابة بالتفاصيل عليه .
    رايي الخاص وانطباعي عن اردوغان هو اردوغان سياسي محنك وثعلب يتنقل على حبال كثيرة ، لكنه يتأكد من وجود شبكة في الاسفل لتحميه من السقوط ، مثلما قلتم عن علي عبدالله صالح يرقص على رؤوس الافاعي ، . لم اقرأ الفقرة انه لورانس الأمريكي ، لكن هذا يعد شبه إهانة لأردوغان ، وأردوغان نفسه والمسؤولين الأتراك فنّندوا تصريحات بولتون عن اردوغان وعلاقته بترامب ووصفوها بالكذب والتضليل ، ترامب امريكا يستغلون اردوغان للوصول الى اهدافهم ، لكن اردوغان كما قلت سياسي محنك ، فالأمريكان يعتقدون انه يعطيهم ما يريدون لكنه في الواقع لا يعطيهم سوى وعود وينفخ ترامب قليلا ثم بعد ذلك يتصل ببوتن ويمدحه . لكن مهما يفعل اردوغان فهو بالتأكيد يعمل لمصلحة تركيا ، الغرب لا يحب اردوغان ولو انهم مضطرين للتعامل معه ، سبب عدم حبهم لأردوغان انه في عهده تحولت تركيا من دولة تعتمد على مساعدات اوروبا الى قوة اقتصادية وسياسية وعسكرية وند قوي للدول الأوروبية . اخي الكريم . سواء اتفقنا مع سياسات اردوغان او اختلفنا ، لكن يُحسب لأردوغان انه الرئيس التركي المنتخب ديموقراطيا والذي خلّصنا من حكم العسكر ورسخ الديموقراطية وجعل من تركيا دولة قوية من جميع النواحي . معارضتي والكثير مثلي هي للطريقة التي تدخل فيها اردوغان في سوريا و ليبيا ، التدخل هو لحماية الحدود التركية ومصالح تركيا في البحر المتوسط . الجامعة العربية والدول العربية فشلت في حل المشكلة السورية والمشكلة الليبية ، والصحيح انه بدل السماح بتدخل روسيا وفرنسا واليونان وأمريكا ومرتزقة الإمارات الأفارقة في التدخل في ليبيا وعمل بعض الدول العربية تحالفات مع دول اجنبية ضد مصالح تركيا في البحر المتوسط ، كان المفروض دعم ومساندة تركيا وحقها في حماية حدودها وحقوقها المشروعة في التنقيب في مياه المتوسط ودعم التدخل التركي لصالح الشرعية الليبية والتعاون مع تركيا لإيجاد حل يرضي الجميع . تحيات

  3. الأخ “تركي “تحية اخوية وبعد لقد قلت وجهة نضري في تعليق سابق هنا وفضلت تركيا على فرنسا ولكن بعد ان قرءت فقرات من كتاب (بلوتون) المثير للجدل والذي اعترض ترومب علا نشره فيه فقرة تقول ان إمريكا تسمي اردوغان (لورانس العرب )؟!وان كنا نعلم ان لورانس العرب ساهم في تفكيك السلطنة العثمانية ودعم الثورة العربية المغفلة ومهد الطريق ” لسيكس وبيكو”
    فلورانس الإمريكي كما يسمونه “اردوغان ” ماذا يفعل وماهي اهدافه ياتري هل تساعدنا على الفهم
    وتقبل فائق الإحترام

  4. تركيا دولة داعمة للارهاب ما فعلته في سوريا امر فضيع للغاية اردوغان الاخوانجي يسعى لاحياء الدولة العثمانية المقبورة والخلافة الاسلامية المزعومة والتي سببت تقسيم العالم العربي إلى مستعمرات وسهلت استعمار فلسطين ومنحها لليهود ..تستفيد من اموال قطر لدعم حلمها التوسعي..انها سرطان ينخر جسم الشعوب التواقة للتحرر…

  5. الى د. محمد عويذات . الضعيف في التاريخ هو انت ، هل تريد القول ان قطز والظاهر بيبرس هم عرب ، حتى محمد علي باشا الذي تفتخر به انت وغيرك انه هزم العثمانيين لم يكن مصري ولا حتى عربي ، محمد علي باشا ولد في مقدونيا 1769وجاء الى مصر ضابط صغير في القوات العثمانية لطرد الفرنسيين من مصر 1798 وبعد طرد الفرنسيين من مصر 1801 تقرب من الوالي العثماني على مصر ومن السلطان العثماني وأصبح واليا على مصر بسبب حب المصريين له ورفضهم الوالي العثماني ، وبعد انتصارات كثيرة له وقع على اتفاقية لندن التي تنص على تابعية مصر كولاية عثمانية مع جميع الاراضي التي احتلها وان يصبح هو حاكما على مصر والسودان ، في أواخر عمره انقلب أولاده عليه وطردوه من الحكم وتوفي في الإسكندرية ودفن في القاهرة ، هذا مختصر عن محمد علي باشا . انتصاراتكم الوهمية هي فقط جعجعة احمد سعيد في إذاعة صوت العرب قبل حرب ال67 وتجوّع يا سمك . الصحيح انه يجب على مصر. الدول العربية مساندة تركيا في ليبيا والتي كما قال السيد تركي السبب في عدم احتلال روسيا وفرنسا لليبيا ومحتمل جزء من مصر .

  6. الى ذ . محمد عويدات
    أولاً أنا كتركي لا يجب تعليمك الكتابة باللغة العربية ، فالمفروض أن لديك الحد الأدنى من المعرفة ، وخصوصا أنك تضع حرف د (دكتور !! ) قبل اسمك . يا سيد يجب ان تكتب رحمه الله فلفظ الجلالة لا يكتب بالتاء المربوطة بل الهاء وقد كتبتها حضرتك خطأ مرتين في الرد على تعليقي وتعليق عثمان والذي أوافقك بالنسبة لمعلوماته التاريخية غير الدقيقة ، . بالنسبة لروسيا و وفرنسا يا سيد ، فلولا وجود تركيا الآن في ليبيا لكانوا سيطروا على كامل ليبيا ولكان حفتر دمية في أيديهم ، ولخفضوا رتبته من جنرال الى جندي مبتديء ، ولسرقوا النفط الليبي ومقدرات الدولة الليبية وأنتم تتفرجون ، ولن يستطيع لا انت ولا غيرك طردهم سوى الذهاب الى مجلس الأمن والطلب منه ان يتحمل مسؤولياته أمام الغطرسة الفرنسية والروسية ! . أما القرطاوي والغرياني فلا اعرفهم لكن سلم عليهم ويبارك فيك على عودة الغواصتين . تحيات

  7. اقرء في الكثير من التعليقات ان اقتصاد تركيا يتدهور . والحقيقة ان تركيا على وشك ان تصبح من الدول العشره الاولى الاقوى اقتصاداً في العالم . ما هي مصادركم ؟ قناة العربية مثلاً؟ ام هي تمنيات

  8. تركي
    مش هطول عليك.
    ما هذة البراءة. تركيا وروسيا وفرنسا كلهم محتلون وكلهم لصوص روسيا سهل خروجها من الدول كما حدث مع مصر ايام السادات رحمة اللة علية فرنسا كذلك سهل خروجها مع ان كلفتة غالية كما حدث في مصر والمغرب العربي نيجي للغالية الحبيبة تركيا مش هتخرج ومن سيجرو علي المقاومة فالمفتين موجودين من اول القرضاوي حتي الغرياني من ان هذا سليل العثمانيين والخروج علية كفر ومسيرة جهنم ودمةحلال مبروك علي رجوع الغواصاتين والحديث بقية تحياتي

  9. عثمان.
    ما شاء اللة اول مرة اعرف هذة المعلومة الخطيرة والتي لا يعلمها احد حتي الان في التاريخ ان الاتراك هم الذين هزموا المغول علي اساس ان الي شال الليلة الاتراك شكلك بتشاهد مسلسلات درامية وكوميدية كتير مثل قيامة عباس ابو فاس راجع التاريخ كويس يا ابني تحياتي

  10. موقف تركيا موقف مشرف ساندت الحكومة الشرعية وأوقفت المجازر ضد المدنيين في طرابلس وغيرها التي قامت بها عصابات حفتر المجرمة.اما فرنسا المجرمة فهي تساند حفتر رغم ادعائها الديمقراطية واحترام حقوق الانسان.

  11. وتبقى فرنسا هي فرنسا الاستعمارية من تآمرت على العرب وفلسطين ولا ننسى بيكو الفرنسي صاحب فرق تسد…تركيا وليدة العثمانية آخر خليفية للمسلمين…تركا بدات تنهض وتتوسع…اللهم تحكمنا تركيا …الموت لفرنسا واسرائيل اعدائنا الابديون

  12. كما كتبنا اكثر من مرة
    ليبيا تتجه نحو “السورنة” وربما للأسوء
    جاهل من يعتقد بأن دمي الناتو المحليين (السراج واخوانه وحفتر وجيشه) والاقليميين (مصر وتركيا) قادرون علي حسم أي شئ وبان لهم قرار مستقل..
    الكل يبحث عن مصالحه في ليبيا والشعب الليبي يداس تحت الاقدام كما حصل للسوريين
    المرحلة الان هي استمرار الوضع علي ما هو عليه بين “طرفي” النزاع الليبي المحليين (واثنانهما غير شرعيين..) حتي يقرر الناتو بدون اردوغان (يعني فرنسا وامريكا) الي جانب روسيا كيفية تقاسم الغنائم والسبايا…
    وسيكتشف المغيبون بان هذا السلجوقي من بني عثمان اكثر سوء من برنارد هنري ليفي
    طبعا بعد خراب روما وسنغني وننحب علي الاطلال (هذا ان وجدناها..)
    ودوّرها يا جدع
    اينما حل الخراب والدمار في عالمنا العربي فتش عن الإخوان “المسلمين

  13. ليس دفاعا عن فرنسا او ماكرون أينما حل الاتراك عم الخراب والدمارمعروف ان فرنسا دولة استعمارية ومعروفا عن سياستها مستمدة من التسلط الثقافي وسرقة الموارد الطبيعية لكنها تقوم بنفس الوقت ببناء البنية التحتية لذالك البلد المحتل . في حين الاحتلال التركي او العثماني الجديد يقوم بنفس الشيء واكثرلكنه يقوم بسرقة الحجر والبشروتهديم البنية لذالك البلد المحتا والانكى من ذالك تستعمل الدين والاسلام لقيام بذالك والتاريخ شاهد على ذالك طيلة اربع الى خمسة قرون من الاحتلال العثماني التركي البغيض. وفي العصرالحاضراوردكان تركيا دمرت وخربت في سوريا في حملة ممزوجة بالتتريك واللغاءالعربية وكل وجود عروبي وفرض لغتها وعملتها التركية في المناطق التي احتلتها في شمال سوريا وذالك تحتى ادعاء لدفاع عن الامن القومي كانه يقول لاشي اسمه الامن القومي السوري العربي عندما يتجبر ويتكبر التركي. الارض مستباحة والموارد الطبيعية والبنية التحتية الصناعية مصادرة ومهربة الى الداخل التركي علاوة على ذالك جلب المرتزقة من اصقاع العالم ليستوطنوا في الارض السورية وطرد وقتل وتشريد السكان العرب الاصليين ودفعهم الى هجر اراضيهم او الهجرء الى شتات الارض وفي نفس يبدأون بالقيام بنفس السياسة التوسعية والاستيطانية في ليبيا مرتزقة وسلاح وتدريب واجلاء واستباحة للارض والعرض. والان بدأوا في شمال العراق باقتحام الحدود والقصف العشوائي وجرف مدن وقصبات وارض زراعة وبنفس العذر الدفاع عن الامن القومي التركي. مالفرق بين الاتراك وحبايبهم الصهاينة نفس الاسلوب ونفس السياسة والحبل على الجرار. ومن ثمة يقولون اوردكان رئيس منتخب ديمقراطيا ويبني بلده واقتصاده وان له شعبية وشعبه يحترم.. استعمل الديمقراطية والدين للوصول للحكم بعد ان تربع على العرش ركل الديمقراطية وتجبر وتكبر وبنى القصورة الفارهة واللغى الدستور الديمقراطي بدستور استبدادي بستفتاء متلاعب حسب المؤسسات الاممية بعد ان زج بمعارضيه والصحفيين والسياسييين المنتخبين وكل من يعارض في السجون والمعتقلات والاقبية بدون محاكمة او تمثيل حقوقي او قانوني..وفي نفس الوقت استدرج السذج والاغبياء العرب بشعبية بليدة الى جانبه بالرغم من علاقات مستمرة ووطيدة تجارية ومالية واستثمارية وسياحية مع العدو الصهيوني وما يدريك لعل خبراء صهاينة اعطوه الاستشارة والمشورة كي يصل مبتغاه واسرائيل من خلاله وضفت اجندتها ومبتغاه لتقاسم الاراضي العربية بينهما والعرب في سبات في تبعية عمياء !!!؟؟

  14. تركيا افضل الى الدولة الليبية من باقي التحالف المذكور في المقال ،
    لم نسمع ان هذا التحالف قد جلب الخير الى اي دولة.
    تركيا تاريخا انضف منهم بكثير

  15. الاخ الاشعري .. الشعب الليبي الشقيق من أفضل الشعوب واكرمهم والفتنه الموجوده اليوم في ليبيا يوجد مثلها وأشد في اليمن وغير اليمن فهل نقول ان الشعب اليمني مغفل لا سمح الله كما تقول انت عن الشعب الليبي الشقيق . يبدو ان اخونا الاشعري تجاوز في اساءاته كل الحدود ..
    تحياتي .

  16. بصراحة احتقر أردوغان واعتبره مجرم حرب ومنافق انتهازي. ..إلا أن الحق والحق يقال…هو أفضل مليون مرة من الفرنسيين. فمن ينسي جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر..ومن لا يعرف ان كل ما يجري في ليبيا وراء ذلك فرنسا. فكيف يستسيغ العقلل تصديق الادعاء الفرنسي ان فرنسا تريد حماية الشعب الليبي والحفاظ على ثروته. وجميع التدخلات في شؤون البلاد العربية ودعم الفوضي والانقلابات وتغيير مسار الثورات الحقة وافشالها وتحويلها لفوضي وحروب تدعم الارهابيين تارة والانقلابيين تارة أخرى وتثبيت شرعية المنبطحين ونشر الخراب والفساد وراء كل ذلك أمريكا بريطانيا فرنسا. موقف واحدو صوت واحدوفي وقت واحد. .والباقي اتباع…
    دعم إسرائيل. ابتداء من وعد بلفور البريطاني الفرنسي
    ومرورا ب مساعدة إسرائيل لإنتاج السلاح النووي.
    دعم إسرائيل على طول الخط بالمال والسلاح والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بإصدار القرارات لصالح إسرائيل. والفيتو لأي قرار ضد إسرائيل وراء كل ذلك
    أمريكا بريطانيا فرنسا. بشكل متوافق دائما. ..
    والاتباع الذين لهم من بني جلدتنا معروفين. .
    اذآ :الأفضل لليبيا والشعب الليبي تركيا وأردوغان
    ..

  17. غريب الأمر فعلا دول المغرب الإسلامي إحتلتها فرنسا وإرتكبت المذابح والجرائم ومع ذالك نجد البعض يتساوق مع مخططات فرنسا ضد تركيا المسلمه كفلسطيني مسلم أريد قول شيء مهم تركيا عندما قررت النهوض والخروج والتحول من سياسية المراقبه إلى الضرب الإستباقي لكي تبسط نفوذها بدأ بعض الشعبويين العرب “العثمانيين – التتريك” أنا كفلسطيني أفضل تركيا على كل الإرث الإستعماري القديم , صدقوني أن تدخل تركيا في شمال سوريا منع تكوين دويله شيوعيه وتدخل تركيا في ليبيا أعاد التوازن أمام الفرنسيين والروس الذين يريدون تقسيم ليبيا بينهم وإيطاليا إنفتحت على أنقره لأنها لاتريد توجد الروس والفرنس في ليبيا ورأينا جميعا مناورات سلاح البحريه (التركي – الإيطالي) في البحر الأبيض كما وتمكنت تركيا من إحراج فرنسا أمام دول أوربا الوازنه (ألمانيا – إيطاليا – سبانيا) بسبب التعاون الفرنسي الروسي في ليبيا الذي تهدف منه موسكو لتسلل لشاطئ ليبيا المقابل لسواحل جنوب أوربا وهذا خطر على أمن أوربا من منظور العسكرين والأمنين الأوربين , فرنسا تريد بسط نفوذها على كل شمال أفريقيا وتريد إستعمار شركات وتريد تحقيق المكاسب ولايهمها أمن أوربا وتعاونت مع الروس تاريخيا ضد أوربا إيطاليا خصم تاريخي لباريز ولاتقبل بتطويقها اليوم وزير الخارجيه الهنكاري طالب الإتحاد الأوربي بدعم جهود تركيا في ليبيا لأنها تساهم في حفظ الأمن القومي الأوربي ككل بإختصار شديد تركيا وتحركتها تفيد مصلحتنا كمسلمين وتقوض فرص تغير غرب أسيا وشمال أفريقيا وأنوه لنقطه ختاما تركيا ليست دوله تابعه لأحد تركيا لها مصالح معينه لها إستراتيجيتها الخاصه وذاتيتها الداخليه وقرارها المستقل وخير دليل طردها للأمريكان والفرنسيين في شمال سوريا الذين كانوا يدعمون العصابات الشيوعيه و علاقتها الجيده مع فنزويلا ورفضها الإعتراف بكوايدو دمية الغرب وتنسيقها مع إيران وروسيا بشأن ملف سوريا وعلاقتها الطيبه الشعب الفلسطيني وفصائله تحياتي والرجاء النشر

  18. 7UP
    أليس الذين ضربوا ليبيا وقتلوا رئيس دولة هم سبب الماشكل ام اردوغان
    لسنا اغبياء………

  19. فرنسا تحكي على الإجرام ونسيت نفسها من يريد أن يتعلم الإجرام تكون فرنسا أكبر مركز تكويني
    ومن أراد تعلم العمالة للأجنبي العربان هم أهلها ومن أراد التعلم الخبث روسيا بابها.

  20. انا لم اكتب الآتي
    خواجة فلسطين Yesterday at 9:52 pm
    انا مع فكرتك 7UP
    ومتبرع لكون اول واحد بفرقة الكومندوس
    ابشر لعيونك وعيون فلسطين

    نتعرض لهجوم من ذباب اللكتروني الصهيوني
    لضرب قوة الممانعة والمقاومة علي صفحات هذه الجريرة الخالدة
    امة عربية واحدة زات رسالة خالدة
    عاشت فلسطين ابية لكي تتلقى وتتلقى ضربات بني صهيون الى يوم الدين

  21. الاخ 7up u : سنة 2023 ان شاء الله . بالانتخابات الديموقراطية وليس بمساعدة اجهزة مخابرات . اردوغان له حسنات كثيرة داخل تركيا من جميع النواحي والأهم سياسيا هو ترسيخ الديموقراطية ، لكن شعبيته ضعفت ولا اعتقد انه سيحصل على الاغلبية في الانتخابات القادمة ، لأسباب كثيرة داخلية اقتصادية وخارجية منها طريقة تدخله في سوريا وليبيا والتي يعارضها الكثير من الشعب التركي بالرغم من حقيقة ان كامل الشعب يلتف حول القيادة عندما يتعلق الامر بالأمن القومي التركي وحمايته . أما انه سبب مشاكل اوروبا ، فهذا غير صحيح سيدنا ، الدول الأوروبية وبدون استثناء هي العامل الرئيسي في مشاكل الدول العربية ، و تعمل لمصلحة صهيون اسرائيل وضد مصالح العرب ، وضد مصالح تركيا . دول اوروبا الشرقية والتي كانت تحت سيطرة الاتحاد السوفيتي مثل بولندا وهنغاريا ورومانيا ، اول قرار اتخذوه بعد انهيار الاتحاد السوفيتي هو الاعتراف بصيهونية اسرائيل تبادل السفارات ، حتى هنغاريا أصبحت من اكثر دول اوروبا عنصرية تجاه العرب . اوروبا بحاجة الى تركيا وإلا لطردتنا من حلف الناتو ولكن موقع تركيا الاستراتيجي بالنسبة لاوروبا يجعلها تتمسك بعضوية تركيا في حلف الناتو . لكنهم يرفضون دخولنا الى الاتحاد الأوروبي بحجج واهية مثل الديموقراطية وحقوق الإنسان وغير ذلك ، لكن السبب الحقيقي هو كون تركيا بلد إسلامي . سيدنا الكريم . ما يحسب لأردوغان انه جعل من تركيا دولة قوية لها صناعاتها العسكرية ولا تعتمد كليا على الناتو ولا على استيراد الأسلحة من جهة معينة ، ولولا ان فرنسا تعلم ان تركيا بلد قوي لما ترددت بمهاجمتها في ليبيا والسيطرة لوحدها على الساحل الليبي والذي هو عمق سيطرتها على دول أفريقيا الوسطى ، ولما احتاجت ان تتحالف مع روسيا ضد تركيا العضو في الناتو مثل فرنسا ، الذي نرجوه ان يتم استعمال القوة التركية والمقدرات التركية بالطريقة الصحيحة لحماية تركيا ومصالحها بدون تدخل في شؤون دول اخرى وخاصة عربية . الغير مفهوم هو ، بالنسبة للدول العربية وعلى رأسها مصر ان يحددوا من يمثل الشعب الليبي ، ومن هو الشرعية الليبية ، هل هو السراج وحكومته المعترف بها دوليا ، ام حفتر ومرتزقته ، ام عقيلة صالح ، ومن يسمح له التدخل في ليبيا هل هي فرنسا وروسيا واليونان والمرتزقة الأفارقة الذين أتت بهم الإمارات . هذه الأسئلة في الملعب العربي وتحتاج الى أجوبة . تحيات

  22. قال الله تعالى في سورة القمر : ( سيهزم الجمع ويولون الدبر ) أي : سيتفرق شملهم ويغلبون .

  23. ماكرون شخص مرتشي و لا مباديء لديه، و إلا ما كان ليدعم حفتر طوال الفترة الماضية و هو يعيث فساداً في ليبيا فلما انهزم و كثر الحديث عن جرائم الحرب التي اقترفها تنصل منه!
    فرنسا الاستعمارية تريد أن تسيطر على ليبيا لمصالحها الشخصية و تعزيزاً لأطماعها في خيرات دول ساحل أفريقيا، و ليس عليك سوى أن تنظر إلى حلفائها في ليبيا (مصر و السعودية و الامارات) لتعلم أنها لا تهتم بمصلحة ليبيا و لا بمصلحةالشعب الليبي، و إنما هي أطماع إستعمارية تقاطعت مع رغبة حلفائها العرب في وأد رغبات الشعوب العربية في تقرير مصيرها و محاولة لإستنساخ النموذج المصري-السوداني في ليبيا.

  24. الى 7up
    تلك المهمة سيقوم بها الشعب التركي في اول انتخابات تجري…
    والثعلب يعمل بجهد لايقاس من اجل الحصول على نفط ليبيا، ليعوض به عن التراجع الاقتصادي الذي يعاني منه المواطن التركي…واقتصاد تركيا.

  25. انا مع فكرتك 7UP
    ومتبرع لكون اول واحد بفرقة الكومندوس
    ابشر لعيونك وعيون فلسطين

  26. استغرب من الذين يدعمون فرنسا وروسيا ا الاستعماريين ضد تركيا . فرنسا التي يشهد تاريخها الاستعماري الدموي ضد الدول العربية شمال أفريقيا وخصوصا الجزائر ، وضد الدول الأفريقية ، العبودية التي استخدمتها فرنسا ، ! ماذا استفادت الدول العربية من روسيا سوى القتل والدمار ؟
    الاخ الاشعري : عين العقل والصواب في تعليقك ، وكما تفضلتم الشعب الليبي يجب ان لا يساند فرنسا او روسيا ، يجب ان يتحد ويلتف حول قيادة واحدة شرعية تطرد جميع القوات الأجنبية من ليبيا ، بعد ذلك تعمل تحالفات مع من تشاء . الوقت الحاضر والوضع الحالي يتطلب الالتفاف حول الشرعية ومساندة تركيا ، فهي الحل الوسط ،تحيات

  27. الى عراقي الأصل
    انت تقول انك عراقي الأصل فما هي جنسيتك الحالية ؟ ولماذا الأصل عراقي ؟ وليس الحالي . نحن ابناء الأناضول وتركيا واسيا الوسطى والجزء الشمالي من العراق وسوريا الان . اقرأ التاريخ جيدا ، المغول والتتر احرقوا بغداد والعراق وقتلوا المسلمين حتى عين جالوت وتم الانتصار عليهم من قطز والظاهر بيبرس وهم ليسوا عرب يا سيد بل ترك فنحن من هزم التتر والمغول وأعاد الإمبراطورية الإسلامية والتي سميت العثمانية ، أما انت وشاكلتك فقد اختفيتم في مزابل التاريخ .

  28. لماذا لا يعمل الجميع ( اجهزة المخابرات ) على اسقاط اردوغان من الحكم فهو سبب لمشاكل الشرق الاوسط واوروبا ايضا .

  29. مادامت فرنسى المجرمة التي ارسلت”برنارد هنري ليفي الصهيوني لتفجير الوضع في ليبيا ويقود المغفلين للثورة .. فانا مع تركيا ولسان حالي يقول
    لتركيا الشريرة طبعا ،
    إن كنت مأكولا. فكن انت آكلي ؟!!،
    مادام لايوجد شعب ليبي يقول كلمته وياله من شعب مغفل سبب لي قرحة تضاف الى قروحي .

  30. حان الوقت لتفكيك الدولة اللقيطه وارجاع الاراضي المسلوبه من دول الجوار الى البلدان الاصليه وارسال المغول والتتر الى بلدان الحقيقيه التي جاءو منها

  31. في تقديري أن الحلف الأطلسي لن يبقى طويلاً على المسرح السياسي العالمي إذ أن مبررات نشأته قد تلاشت بإختفاء الإتحاد السوفيتي وتفكك حلف وارسو. وجوده الآن مسألة زمن ليس إلا إذ أنه يفتقر لأي عقيدة يستمد منها عوامل بقائه. فأمريكا قائدة هذا الحلف أظهرت عديد المواقف التي تعبر عن تململ منه لما يشكله من عبء عليها ويكفي للتدليل على ذلك سحبها لعديدها وعتادها من ألمانيا مؤخراً. أوروبا وعلى وجه الخصوص ألمانيا وفرنسا أظهرا الرغبة في بناء جيش اوروبي موحد بعيدا عن الأطلسي لحماية أوروبا. إشارات عديدة تظهر أن أعضاء الأطلسي يفتقرون للأرضية المشتركة التي تبرر بقائهم في حلف عسكري موحد وليبيا إحدى هذه الإشارات.

  32. تقسم حلف الناتو؟
    رجعونا لمجاهل التاريخ ونحن لا نزال نعول على اللعنات لتقسم من نعتبره عدونا وعدونا الحقيقي هو انفسنا

  33. الأعداء في البيت الأوروبي يتحاربون على الغنيمة ودولة المختار كنزها
    وثروتها ونفطها سوف تصبح لقمة لذيذة في فم الذئاب الجائعة !

  34. مثلما فعلها أردوغان الأطلسي لبوتين في سوريا هل يفعلها كذالك ماكرون الفرنسي الأطلسي في ليبيا لنفس الرجل(بوتين)الذي مازال يبحث على مخرج مشرف من تعثره في البلدين (سوريا ليبيا) الرهائن بامتياز للمخططات الاستراتيجية لحلف الناتو. أما التلاسن الصاخب بين تركيا وفرنسا “الدميتان” في أيدي “العم صام” ما هو الا تقاسم ادوار معقدة المعد مسبقا ضد… الشريك الروسي الذي سوف يخرج كعادته “بخفي حنين” من المعركتين… او بما سوف يعرض عليه “لحفظ ماء الوجه” برضاء السيد الأمريكي المهيمن على الجميع.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here