لعنة زرافة قتيلة تطارد أميركية على صفحات التواصل!

أثارت صور صيادة من ولاية كنتاكي الأميركية مع زرافة سوداء نافقة كانت قد اصطادتها في جنوب إفريقيا رد فعل غاضباً على الإنترنت بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعبّر الآلاف من مستخدمي تويتر عن غضبهم من تيس تومسون تالي (37 عاماً) لقتلها الزرافة في رحلة صيد الصيف الماضي.

وذكرت صحيفة (يو.إس.إيه توداي) أن تالي كتبت في رسالة تم حذفها من على فيسبوك “تحقق اليوم دعائي وتحول حلم حياتي إلى واقع! رصد هذه الزرافة السوداء النادرة ومطاردتها لفترة بحسب موقع العربية “.

وجاء في الرسالة أن عمر الزرافة أكثر من 18 عاماً، ووزنها حوالي 1815 كيلوغراماً. وعمر الزرافة عادة 25 عاماً.

ولم تنتشر الصور إلا مؤخراً بعد أن أعاد موقع أفريكلاندبوست نشرها على تويتر الشهر الماضي. وسرعان ما انتشرت الإدانات على الإنترنت.

ودافعت تالي عن نفسها في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلتها لقناة فوكس نيوز ونشرتها القناة على موقعها الإلكتروني قائلة إن الزرافة لم تكن من الأنواع المصنفة كأنواع نادرة في جنوب إفريقيا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ودافعت تالي عن نفسها في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلتها لقناة فوكس نيوز ونشرتها القناة على موقعها الإلكتروني قائلة إن الزرافة لم تكن من الأنواع المصنفة كأنواع نادرة في جنوب إفريقيا
    ====================================
    هذا صحيح يا رعاة البقر…..لقد قتلتم الهنود الحمر لتبنوا دولة الإرهاب االمصنفة و ها أنتم تقومون بإرهاب الحيوان و الإنسان و الشجر و الحجر….اللهم إجعل نهاية هذه الأمة الإرهابية كنهاية أمة عاد …و إنزل عليهم الهي ما أنزلته على ثمود و عاقبهم عقابك لقوم لوط و قوم نوح و قوم فرعون…و أذقهم اللهم طعم ما صنعوه لأبناء أمة الإسلام و أرجع شرورهم الى نحورهم و أجعل منهم عبرة لكل ظالم و إرهابي فاجر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here