لعنة السُلطة تطارد أبناء الرؤساء

1840519199ul2ghtao1

تظل لعنة الرئاسة تطارد أبناء الرؤساء برغم اختلاف الدول والطبقات والأعراق، بعضهم اتهم في قضايا فساد مالي والآخر أخلاقي.

 قضية اتهام عبد الله محمد مرسي نجل الرئيس المعزول بتعاطي الحشيش أعادت للأذهان اللعنة التي تطارد أبناء الرؤساء، فبالإضافة لنجل مرسي، نجد جمال مبارك وجهت له اتهامات غسيل أموال.

وفي ليبيا طالت المعتصم نجل معمر القذافي فضائح أخلاقية، وفي تركيا اتهم بلال، نجل رئيس الوزراء التركي، في قضايا فساد ورشاوى وتزوير، وفي اليمن ورد اسم أحمد علي عبد الله صالح في أكثر من فضيحة فساد.

حشيش

كانت أجهزة الأمن بالقليوبية، قالت إنها ضبطت عبد الله، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، وصديقٍ له، في كمين بالقرب من منطقة العبور قادمًا من الشرقية، متوجهًا لمنزله بالتجمع الخامس، وإنها عثرت بحوزتهما على سيجارتين محشوتين بالحشيش.

تشكيل تنظيم عصابي

ويشار إلى أن جمال الدين مبارك، هو الابن الأصغر للرئيس المخلوع حسني مبارك، أمين لجنة السياسات بالحزب الوطني، تم تقديمه للمحاكمة بتهمة استغلال النفوذ والتربح عقب ثورة 25 يناير، وباشر جهاز الكسب غير المشروع التحقيق معه قضايا اتهامه بغسيل وتهريب الأموال وتشكيل تنظيم عصابي مع آخرين للقيام بتلك الجرائم داخل وخارج البلاد، وتضخم ثروته.

يغتصب صديقة عارضة أزياء

وفي ليبيا نجد المعتصم بالله القذافي، الابن الخامس لمعمر القذافي، يتورط في علاقة غير شرعية مع عارضة الأزياء الهولندية السابقة تاليتا فان زون، كما اتهمته صديقة عارضة الأزياء باغتصابها في ليبيا مرارًا وتكرار.

وجدير بالذكر أن المعتصم شغل منصب “مستشار الأمن الوطني، وولد في ١٨ ديسمبر، ١٩٧٤، واغتيل في ٢٠ أكتوبر ٢٠١١ أثناء اندلاع الثورة الليبية.

تلقي رشوة من شركة أمريكية

أحمد علي عبد الله صالح من مواليد عام 1972، ورد اسمه في أكثر من قضية فساد، اتهم بتلقي رشوة من إحدى شركات الاتصال الأمريكية لتقديم خدمات خاصة داخل اليمن، وتعرض لمحاولة اغتيال عام 2004، وحامت حوله شكوك إمكانية أن يكون الوريث القادم لجمهورية اليمن خلفًا لوالده.

تورط في قضايا فساد

الأمر نفسه لم يسلم منه “بلال” نجل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، حيث ورد اسمه ضمن قائمة أسماء متورطة في قضايا فساد ورشاوى طالت عددًا كبيرًا من السياسيين ورجال الأعمال والبيروقراطيين للاشتباه في تورطهم في التلاعب والتزوير والفساد في 28 مناقصة تصل قيمتها إلى 100 مليار دولار، وذكرت تقارير أن “بلال” هرب من تركيا إلى جورجيا دون استخدام جواز السفر على إثر هذه القضايا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. It is very simple case, the rose will deliver another rose and the corrupted will deliver super corrupted and so on

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here