لعبة شعبية تسمح بابتكار فيروسات ونشرها عبر تطبيفات “أبل”

بكين-(أ ف ب) – سُحبت لعبة شعبية تسمح للاعبيها بابتكار فيروس وهمي ونشره في أنحاء العالم من متجر تطبيقات “أبل” في الصين وفق ما أعلنت الشركة المطورة لها، فيما تحارب البلاد وباء حقيقيا.

وقالت شركة “نديميك” التي تتخذ في المملكة المتحدة مقرا لها إن المستخدمين المقيمين في الصين لم يتمكنوا من تنزيل “بليغ إنك” الجمعة بعدما أمرت هيئة مراقبة الانترنت بإزالتها لمحتواها “غير القانوني”.

وأضافت أنه ليس من الواضح إذا كان القرار مرتبطا بتفشي فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين للمرة الاولى في كانون الأول/ديسمبر.

وقتل هذا الوباء أكثر من 2700 شخص وأصاب 79 ألف شخص إلى حد الآن في البر الصيني (باستثناء هونغ كونغ وماكاو).

وفي حين أن عدد الحالات الجديدة في الصين آخذ في الانخفاض، تتزايد الإصابات عبر العالم.

وأوضحت الشركة “لدينا قدر كبير من الاحترام للاعبينا الصينيين وشعرنا بحزن عميق لمعرفة أنهم لم يعودوا قادرين على ممارسة لعبة +بليغ إنك+”.

وأشارت إلى أنها تحاول التواصل مع إدارة الهيئة “لفهم مخاوفها والعمل معها على إيجاد حل مناسب”.

ولم ترد “أبل” ولا هيئة مراقبة الانترنت على اتصالات وكالة فرانس برس لمزيد من التوضيح.

وأطلقت لعبة “بليغ إنك” في العام 2012 ويلعبها أكثر من 130 مليون شخص، وفقا لـ”نديميك”.

ولجأ اللاعبون إلى منصة “ويبو” المشابهة لـ”تويتر” في الصين لانتقاد قرار سحب اللعبة.

وكتب أحد المستخدمين “أنا ألعب +بليغ إنك+ منذ وقت طويل، وأنا غاضب جدا! لقد علّمتنا غسل أيدينا بشكل متكرر وحماية أنفسنا… بصراحة، تعلّمت الكثير عن الأمراض المعدية من هذه اللعبة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here