لطيفة اغبارية: الخبير الاستراتيجي السعودي يشرب الشاي الساخن.. والحرارة العالية لدى الضيف المغاربي.. والجزيرة تشعل نار الغيرة.. شكل الإسلام الإصلاحي بعيون فرنسية.. ليش عملت هيك يا جورج؟

 

 

لطيفة اغبارية

يبدو أنّ تقرير “العربيّة” كان القشّة التي قصمت ظهر الجمل في توتر العلاقات بين السعوديّة والجدل المحتدم الذي ظهر جليّا على الفضائيات، وعالجته العديد من الفضائيّات في هذا الموضوع، هو هل أنّ السعوديّة تعمّدت نشر هذا التقرير، أم أنّه بقدرة قادر قد جاء في توقيته غير المناسب وبمحض الصدفة والعفويّة.

الإعلامي صالح الأزرق في برنامجه “الرأي الحر” المذاع على “الحوار” اللندنيّة، فتح باب الاتصال أمام المشاهدين للإدلاء برأيهم، حول توتّر العلاقات بين الدولتين، بعد بثّ التقرير المصوّر الذي يخالف الموقف المغربي من قضيّة الصحراء المتنازع عليها، ويدعم التقرير وجهة نظر جبهة البوليساريو التي تقول إنّ المغرب غزاها بعد أن غادر المستعمرون الإسبان في عام 1975، بينما يقول المغرب إنّ الصحراء جزء أصيل من أرضه، فجاء ردّ المشاركين من المغاربة بالتأكيد أنّ هذا التقرير غير بريء، وهم يرفضون مضمونه.

تقرير آخر عرضته قناة “روسيا اليوم”، في برنامج “اسأل أكثر”، حول هذا الموضوع وتداعياته، حيث تم استضافة كل من رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنيّة، عبد الرحيم منار السليمي، والخبير الاستراتيجي السعودي، الدكتور أحمد الشهري، لمواجهة “الحقيقة” من عبر الأسلاك الهاتفيّة.  ليؤكد السليمي أنّ هناك من وجّه القناة لإعداد هذا التقرير الذي وصفه بالعدائيّ، وأنّه يستحّق توتر العلاقات بين البلدين. فيما كان الضيف السعودي الذي نحسده على “المزاج الرايق” وكأس الشاي الذي أعدّه بجانبه ليحتسي منه بين الفينة والأخرى، وليجيب بكل هدوء أنّ العلاقة بين الدولتين وطيدة منذ عقود، ولم تخلُ محاولاته من الانزياح عن الموضوع، ليظهر بموقف الإنسان القلق الحريص على مصالح المغرب، والمُحذّر الضيف المغاربي من المال القطري، الذي قد يتسلل حسب رأيه إلى المغرب، “ويحدث بها الربيع العربيّ”، متّهما أنّ هذا المال هو الذي يدقّ الأسافين بين المغرب والسعوديّة، فأكّد له الضيف المغاربي أنّ دولته تعي لكل ما يجري حولها؛ فيما انتقل التوتّر الحاصل بين الرباط والرياض إلى الإعلام الرسمي المغربي، وكذلك الصحافة المقرّبة من السلطة تماشيًا مع استدعاء السفير المغربي في السعودية للتشاور، وإعلان انسحابه من التحالف العربي الذي تقوده في اليمن.

الموقع الرسمي للقناة الثانية المغربية”2M” نشر تغريدة على حسابه الموثق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بخبر عن تقرير المحققة الخاصة للأمم المتحدة حول مقتل الصحافي السعودي “جمال خاشقجي”.

توقيت عرض تقرير “العربية” لم يكن عشوائيّا برأينا، وتركيز الضيف السعودي على “قطر” أثناء حديثه، يؤكد أن ظهور وزير الخارجيّة المغربي ناصر بوريطة، في لقاء مع “الجزيرة” أشعل نيران الغيرة لدى السعودية، عندما لمّح إلى تحفظات بلاده الجادة على جولة ولي العهد السعودي التي شملت دولا عربية، خاصة بعد الإدانة الدولية لمقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، أثار استفزاز المملكة التي أعطت الضوء الأخضر للقناة العربيّة ببث فيلم يدعم البوليساريو ضد المغرب.

******

بصراحة نحن من الذين يتحفظون على كل ما هو قادم من الغرب، ولا نأخذ كل مشروع أو مقترح ببراءة. فكيف إذا كانت رياح التغيير هذه قادمة من فرنسا التي طالما سَخِرت من التعاليم الإسلاميّة، ومن النّبي محمد صلى الله عليه وسلم.

استضاف برنامج “هي الحدث” المذاع على “فرنسا 24″، الباحثة المتخصصة في الدراسات الإسلاميّة، وجمعية حدّثني عن الإسلام، كاهنة بهلول، وهي أول سيدة تطالب أن تكون إمامة الصلاة في فرنسا من قِبل امرأة، في أوّل مسجد مختلط بين الرجال والنساء، يفتح أبوابه لاستقبال المُحجّبات وغير المُحجّبات، وأيضًا أمام المُسلمين من مثليي الجنس.

كاهنة بهلول تقول إنّه في الإسلام لا مجال للإكراه في الدين، وتطالب بعيش إسلام مختلف عمّا هو في فرنسا، وتضيف أنّه من المُستحب تغطية الرأس، لكن هذا لا يجب أن يمنع غير المُحجّبات من الصلاة فيه، وتشدد على أهميّة أن تكون الإمامة للمرأة، وفهم النصوص الدينيّة من منطلق نظرة حداثيّ تواكب العصر.

لن نقوم هنا بدور المفتي في التحليل والتحريم، ولكن نقول إنّ الدين كامل، وكل إضافة وزيادة على الدين هي نقصان، فهل هذا جائز أفيدونا؟.

****

لفت نظرنا تعليق بسيط وعميق بنفس الوقت، على حادثة انتحار المواطن اللبناني، جورج زريق، الذي أضرم النار في نفسه بعد عجزه عن دفع أقساط أولاده المدرسيّة، والتعليق يقول من أحد روّاد مواقع التواصل الاجتماعي يقول” ليش هيك عملت يا جورج؟” من باب العتاب، لأنّ الحياة هي أغلى ما يملكها الإنسان. لكن للأسف فإنّ الجواب على ذلك لا يحتاج إلى عبقريّة، فكما يبدو أنّ جورج قد سئم تكاليف الحياة الباهظة، والظروف الاقتصاديّة الباهظة التي يعاني منها كغيره من المواطنين، واحتجاجًا على عدم موافقة المرسة على إمداد إفادة لنقل ابنته لمدرسة أخرى لمتابعة تحصيلها العلمي، فيما تدّعي المدرسة عكس ذلك، حسب تقرير “الحدث” والذي أظهر ارتفاع نسبة الانتحار في لبنان، حيث وصلت لمئتي حالة في العام 2018.

رحل جورج بكل ألم، والذي طمح بلا أدنى شكّ لتوفير حياة سعيدة لأولاده، لكنّ الظروف القاهرة منعته من ذلك، حيث يشهد على ذلك منزله المتواضع، وحفره لأسماء أولاده على ساق الشجرة بألوان زاهية، لعل مستقبلهم يكون أفضل! .

كاتبة فلسطينية

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. التحامل على فرنسا ربما يكون حقدا خضاريا انا كا انسان عربي موجود بفرنسا ارى الحقيقه وهي ان المصطفين على ابواب الجمعيات الخيريه هم العرب والمسلمين تحديدا وان من يتعالج مجانا وياخد الدواء والعلاج المجاني دون اي مقابل هم العرب والمسلمين تحديدا وان من يسكن بمساكن للدوله مدعومه والدوله تدفع عنه الايجار هم العرب والمسلمين وارى المتواجدين والمخالفين للقوانين وبالسجون هم العرب والمسلمين تحديدا وهدا ليس تجني او اتهام بل حقيقه وساطعه وان من يتحايل على القوانين ويعمل مخالفا ويتقاضى اجور البطاله والعمل اي مايسمى الشوماج العرب المسلمين تخديدا فالمغرب العربي كامل يتعيش على فرنسا واوربا يكفي نفخا وجهلا ان فار في فرنسا له حقوق سفير دو حصانه ببلاد العرب ودمتم

  2. السيدة كاهنة بهلول جزائرية عاشت في الجزائر من سن 6 سنوات إلى 24 سنة… درست في جامعة بجاية… عاشت في جو عائلي إسلامي في بلد إسلامي كما صرحت في أكثر من مناسبة… ما تقوم به في فرنسا هو اجتهاد إسلامي وليس إسلام فرنسي كما يقول من تعودوا على تقليد ما دبّره لهم الأولون…
    .
    ليس في الإسلام ما يمنع إمامة المرأة للرجال والنساء؛ ولو كان هناك شيء موجود لعرفه الجميع… كل ما في الأمر أن هناك آراء شيوخ من المذاهب الأربعة من السابقين، منهم من يراه مباحا ومنهم من لا يبيح… ومن الذين يجيزون من المالكية الفقيه ابن رشد؛ ومحيي الدين بن عربي الأندلسي؛ ومن الشافعية الفقيه أبو ثور إبراهيم بن خالد بن أبي اليمان البغدادي الشافعي الكلبي (نسبة إلى بني كلب) (170ـ240هـ / 786ـ854م)، ويقول عنه إبن حبان “كان أحد أئمة الدنيا فقهاً وعلماً وورعاً”؛ والإمام إسماعيل بن يحيى المزني (175 هـ ـ 264 هـ = 791 ـ 878 م)، وأبو الطيب الطبري (348 هـ/450 هـ)؛ ومن الحنابلة إبن الجوزي (510هـ/597)… كل هؤلاء قالوا بجواز الإمامة المطلقة للمرأة… فما بالنا بعصرنا هذا ومعطياته وظروفه…
    .
    ما عدا الحنفية، فالذين يقولون بعدم جواز إمامة المرأة للجميع من المذاهب الثلاثة الباقية يقولون بأن على المسألة إجماع العلماء… وهذا فيه إجحاف… ولكن نصفهم مع إمامة المرأة للنساء فقط…
    .
    ما يهمنا في المسألة هو أن أناسا مشهودا لهم، من زمن مضى بتقاليده وأعرافه، قالوا بجواز إمامة المرأة ولا تعارض مع الدين في المسألة… وكذلك هناك قاعدة فقهية وقانونية يعرفها أهل الفقه وأهل القانون : الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد نص للتحريم… والإجتهاد مباح ومطلوب… وأتمنى للسيدة كاهنة بهلول كل النجاح…

  3. في لبنان الناس تموت على ابواب المستشفيات الخاصة، وعلى ابواب المدارس الخاصة، وعلى ابواب البنوك الخاصة، بينما يبشرنا جميع السياسيين ان الحل هو في الخصخصة.

  4. حول مشروع المسجد بفرنسا
    ================
    سيدة لطيفة، سؤالكِ في حد ذاته جوابٌ… كيف ؟؟ لو كان هناك في الإسلام ما يمنع لكان معروفا ولما طرحتِ السؤال… ولطلعتْ علينا تعليقات بأدلة “شرعية” ضد الفكرة…
    .
    ولنوضح أكثر، فالسيدة كاهنة بهلول جزائرية عاشت في الجزائر من سن 6 سنوات إلى 24 سنة، ودرست القانون بجامعة بجاية… وعاشت الإسلام في بلاد الإسلام، وعاشت حتى العشرية السوداء وويلاتها… فنحن لسنا أمام إسلام فرنسي، بل نحن أمام اجتهاد إسلامي من الإسلام…
    .
    مسألة المرأة تكلم وأفتى فيها رجال انطلاقا من تقاليد فخلقوا فقها معتوها يحرسه الخلف … وإذا رجعت إلى المدارس الأربعة فستجدين ما قد يندى له الجبين في فقه المالكية والشافعية والحنابلة والحنفية حول المرأة… وإذا أردت مثالا فيكفيني أن أقول لك بأنه “لا تجب على الزوج دفع نفقة الطبيب والدواء للزوجة المريضة، لأنه تزوجها للإستمتاع بها، فليس هناك استمتاع يرجى من امرأة مريضة”… وهناك أمثلة أخرى أستحيي أن أتكلم عنها مما يدور في أذهان هؤلاء “العلماء” والموجود في كتب التراث في مذاهبهم الأربعة… ومن يسمع ويقرأهذا يراه من الإسلام…
    .
    هناك قاعدة قانونية وفقهية تقول : الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد دليل التحريم… وبما أن العقول عندنا تريد رأي المدارس : فشيوخ شافعيون “أبو ثور (854م/179ه)؛ المزني (876م/264ه)؛ أبو الطيب الطبري (1058م/439)؛ الحنبلي ابن الجوزي (1201م/597)؛ المالكي ابن رشد؛ ابن عربي…وآخرون، كلهم قالوا بجواز الإمامة المطلقة للمرأة…
    .
    وبالمناسبة أقول بأنه إذا كان هناك شيء إيجابي مع ظهور داعش والقاعدة، وقبلهما جماعات الإخوان والسلفية التكفيرية بأنواعها، فهو دفع بعضنا للبحث في كتب الفقه… فيندهش الإنسان من الموجود فيها من فتاوي وآراء الشيوخ، ويُدرّس في معاهد الدين، وينسب للإسلام في تعارض تام مع القرآن ومع السنة الموافقة للقرآن…
    .
    انظري إلى أحد التعاليق الذي يتهم بالنفاق ويسب بتحوير إسم السيدة كاهنة بهلول… ويقولون بأنهم يتبعون تعاليم الإسلام… آن الأوان لتنظيف هذا الدين من كل هذا المسخ الذي يحرسه الشيوخ وينصبون أنفسهم علماء دين….

  5. يا اخت لطيفه هل هذه الشطحه من هذه الكاهنه بحاجه لمفتي او شيخ ليفتي لنا او يقول لنا ان هذا الفعل جائز ام لا اهو محرم ام لا
    اذا كان كذالك فلنكبر على عقولنا ثلاث ولندعوا ربنا ان يرسل لنا رسولا يبين لنا اسس ديننا او يخفف عنا عبئ صعوبة هذا الدين الذي يحتاج الى معجزه لفهمه
    خلينا من شيوخ اخر زمن اصلا هم بحاجة لمن يعيد عليهم قراءة الدين ليفهموه

  6. رحمة الله عليك ياجورج ، اليأس والإحباط تملك منك ، والدنيا وبنى آدم لا يرحمن فى زمن الغش والثراء الفاحش .كان الله فى عون ذويك ويلهمهم الله الصبر والتعايش مع هذه الفاجعة .

  7. يا سيدة اغبارية، عليك ان تسألي المؤسسات الدينية عن سبب اقتراف جورج ما اقترفه، فجميع المدارس الخاصة في لبنان (ربما ما عدا واحدة او اثنتين) مملوكة ومستثمرة من قبل المؤسسات الدينية بمختلف طوائفها ومذاهبها.
    نفس المؤسسات الدينية والمذهبية التي تحكم البلد عبر زعماء الطوائف الذين دمروا، وبالكامل، التعليم الرسمي في لبنان على مدى الـ30 عاما الماضية.

  8. بصراحة الغرب، متطور و متقدم في كل المجالات علينا، و هذا واقع لايمكن انكاره…
    بمناسبة بناء مسجد فاطمة في باريس نتذكر قصة مسجد ضرار الذي بناه المنافقون في زمن البعثة، فقال فيه تعالى ( والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل وليحلفن إن أردنا إلا الحسنى والله يشهد إنهم لكاذبون ،لا تقم فيه أبدا..) فهدمه النبي وأحرقه ، وأمر أن يجعل مكانه كناسة تلقى فيـها الجـيف والقمامة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here