لصوص الأحلام لماذا لا يشترون أحلامُنا ولو بشيكات مؤجلة؟

سليم البطاينه

قد يستغرب البعض هذا العنوان ويتأمل واقعيته من عدمها  فهل حقاً سرقت أحلام الأردنيين ؟ فلصوص الأحلام هم أسوء من لصوص المال ، وهم في مرتبة أعلى من سراق أموال الوطن والفقراء  لأنهم يسرقون الأمل الذي يعيش عليه الناس  فعندما يُسرق الوعي ويغيب عندها يسهلُ سرقة أي شي وبيع أي شيء  فالاردنيون باتوا يعرفون جيداً من سرقهم وسرق احلامهم ، فلا يمكن بعد اليوم أقناعهم أو أستغبائهم إلى حد تحويلهم إلى خدم يجلسون على رصيف شركة الوطن  فلا طائل من البكاء فكل من حلم وبكى آلماً على واقعنا يتسائل في صمت من سرق أحلامنا وأفقرنا ؟ فما هو الوطن إذا لم يكن هنالك مواطنين يعيشون بكرامة ويحلمون بالمستقبل دون ان تُستباح حقوقهم ٠

فقبل عقود من الزمن كان الأردنيين يعجّون بالأحلام ، وكانت احلامهم تتصارع في كل زاوية من زوايا الوطن حتى أرتطمت بجدار سارقي الأحلام ! فسارقي الأحلام يعيشون بيننا ويحطمون ويسخرون من أحلامنا ويطفئون أي قنديل يُنيرُ طريقُنا  فلن ندع أحلامنا بين يدي من سرق ونهب الوطن  تلك الأحلام التي باتت واقفة على باب الوطن وأرصفة السفارات للبحثِ عن مستقبل أفضل  فللأسف فمعظم الحكومات أجهضت احلامُنا وأوصلتنا إلى انها لن تُجدي نفعا ؟ فالمواطن الاردني يحلم بالسعادة لأبناءه وبدخلٍ يكفيه السؤال والتسول  فهل ذلك الحلم أصبح أمراً صعب ؟ فالاردنيين باعوا كل شي ولَم يتبقى لديهم شي يستحق البيع.

فأجمل ما قرأت هو ما كتبته الكاتبة والروائية الجزائرية أحلام مستغانمي ،، ( أحياناً نُعزي أنفُسنا بأن لصوص الوطن فقراء كرامة ،،،، ولكننا نكتشف يوماً بعد يوم بأن الكرامة بنك بدون سيولة  وكم هو مؤلم أن ترى أن من يمشي بالمقدمة هم مرتزقة المواقف وبائعي الكرامة ؟؟

فمن لا يستطيع ان يحلم لن يكون لديه أمل بشيء! فالدولة والحكومات تحتاج لعقود، طويلة من أجل فهم معاني التنمية والرخاء والاردنيون بانتظار اردن جديد بدون عمليات تجميل أو ترقيع خياط فأحلامنا هي كنوز المستقبل التي تحتاج منا ان نحرسها، فإذا قبلنا أن تُسرق منا فذلك يعني اننا قبلنا ان ندفن ونحن احياء، وعكس ذالك فعلى الدولة ان تقوم بشراء احلامُنا ولو بشيكات مؤجلة.

كاتب ونائب اردني سابق

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. سيدي كاتب المقال
    انت نائب سابق وكاتب ايضا عذرا لقد تعب الشعب الاردني من هذا الكلام حيث ان الطفل ذو الست سنوات يعرف ان البلد ملآنه لصوص وسراقين وان الفساد متغلل فيها ، المطلوب منكم محاربه هذا الفساد كل من منبره ، نريد تحركات تقودونا انتم فيها بحكم اطلاعكم نريد ثوره على المفسيدين.
    تقبل مروري

  2. مشكلتنا كيف نحكم وليس في من يحكم وان بشيكات مؤجلة واو فورية الدفع يبقى الساحب نفسه والمال الوسيلة وراس المال يخدم راس المال وتاريخ الإستحقاق إمّا في غفوة ارهاق معطلّة محاكاة العقل واوفي صحوة بلغت المحاكاة حد النفير ليعودبه الى ذات مربع المعاناة والجوع ؟؟؟وان حلما واوأحلام يقظه محصلتها الوهم حيث يرى الجوعان القمر رغيفا والعطشان السراب ماء ؟؟؟ ”
    “إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزّل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام”
    ووعد الله حق !!!! ان تنصروا الله ينصركم ويثبت قلوبكم ” صدق الله العظيم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here