لسحبه الجنسية الأمريكية منها ورفض عودتها إلى الولايات المتحدة دون قرار قضائي ..هدى مثنى”تقاضي ترامب

واشنطن-الأناضول- رفعت أسرة الأمريكية، هدى مثنى، دعوى قضائية ضد الرئيس دونالد ترامب، احتجاجا على سحبه الجنسية من ابنتها ورفض عودتها إلى الولايات المتحدة دون قرار قضائي.
وكانت هدى (24 عاما) قد غادرت الولايات المتحدة عام 2015 إلى سوريا، والتحقت بتنظيم داعش الإرهابي، وتزوجت من ثلاثة عناصر، وأصبح لديها طفل، لكن رغبتها بالعودة قوبلت بالرفض من قبل ترامب.
وسبق أن صرّح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن بلاده ترفض عودة مثنى إلى الولايات المتحدة كونها لا تتمتع بالجنسية، فضلا عن أنها إرهابية، وعودتها تشكل تهديدا للبلاد
وردا على تصريح بومبيو، قال محامي مثنى حسن شبلي، الجمعة، إن موكلته ولدت في ولاية نيوجرسي عام 1994، ولا تزال تتمتع بالجنسية الأمريكية.
وأضاف شبلي في تصريحات إعلامية، أن إدارة الرئيس ترامب لا تزال مستمرة في سلخ حقوق المواطنين بشكل غير قانوني، مؤكدا أن مثنى عاشت طوال حياتها كمواطنة أمريكية وحملت جواز سفر أمريكي.
وأضاف شبلي، أن ترامب طالب بعودة مواطنو الدول الأوروبية المنضمين لتنظيم داعش الإرهابي إلى بلادهم عقب العمليات العسكرية الأخيرة ضد التنظيم، إلا أنه تجاهل ذلك بخصوص مواطنة أمريكية.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. إذا أرادت العودة الى أمريكا، فعلى محاميها أن يطالب في دعواه بمنح كل داعشي الجنسية الامريكية أو القرين كارد على الأقل بحجة أن أمريكا هي من أنشأت داعش، والأدلة على ذلك متاحة أقربها وأسهلها اعترافات هيلاري كلينتون أثناء عملها كوزيرة خارجية أمريكا. ولكون أمريكا هي من أنشأت داعش، فمن حق كل داعشي الاقامة في أمريكا تعويضا لهم مقابل خدماتهم الجليلة والعظيمة لأمريكا زاسرائيل، مثلهم في ذلك مثل الفيتناميين الجنوبيين الذين تعاونوا مع امريكا خلال الحرب الفيتنامية، والقوانين الأمريكية والعالمية والأعراف الدولية تجيز ذلك بل وتشرعة زتعمل به. فيادواعش العالم اتحدوا واذهبوا إلى أرض الأحلام أمريكا فليس أمامكم غيرها.

  2. احمد عمر

    يعني رءيس موزمبيق بطلع بايده يسحب الجنسيه وترامب ما بقدر يسحب الجنسيه من ارهابي اقراء قوانين الدول وصلاحيات الروءساء الاستتناءيه اممنوحه لهم بالقانون تم اكتب واحد الامتله الجدار مع المكسيك

  3. وأضاف شبلي في تصريحات إعلامية، أن إدارة الرئيس ترامب لا تزال مستمرة في سلخ حقوق المواطنين بشكل غير قانوني،

    وماذا عن من سلختهم ارواحهم وهي تتزوج كل عام من مجرم ارهابي
    من قراءه كلامها وتحريضها على قتل الامريكيين وهسهم بالشاحنات على صفحه راي اليوم يرى كرهها لاميركا التي تريد العوده لها
    تريد ان تقتل متى تعطشت للدماء وان تتوب متى شاءت

  4. لا اعلم كيف لم يستطيع اَهلها إعادتها قبل ان تتورط وتتزوج من ثلاث جهاديين وتنجب طفلا ؟!! الى هذه الدرجة انقطعت علاقتها باهلها والان بعد هزيمة الدواعش والارهابيين اصبح اَهلها يطالبون بعودتها لامريكا ؟؟؟ امرهم غريب اَهلها كيف تركوها ٤سنوات وسط الإرهابيين والان يطالبون بعودتها ؟!!!! ولماذا حرقت جواز سفرها وكانت تشتم امريكا وهى تعلم ان اَهلها مازالوا يعيشون في امريكا ؟؟؟

  5. الحقيقه المره أن جميع الدول الغربيه شجعت ومولت وسجلت اسماء الشباب للالتحاق بالقتال في سوريا والان ترفض عودتهم مؤامرة كبرى انخدعنا بها ولا زلنا.
    والدول العربية جندت ومولت الشباب للقتال في سوريا
    آلاف سيارات التيوتا الحديثه والاسلحه من دفع ثمنها
    كل ذالك لهدم وتدمير الدول العربية لصالح الكيان الصهيوني
    لذالك أرى أن سوريا صمدت حتى لو تدمرت
    وستعود كما بل اقوى مما كانت

  6. عجیب امرکم٠٠البنت ترید ان تعود الی رشدها وانتم لا تسامحون٠٠٠٠فلتعد الی بلدها فهي امریکیه، والقانون یحاسبها٠ اما اسقاط الجنسیه فهذا تقوم به الدول الفاشله التي لا یحترمها العالم٠ ترامب ما بیطلع بیده یسحب جنسیتها اطلاقا٠ ولا وزیر خارجیته القانون فوق ترامب

  7. انتم يادواعش مكانكم الطبيعي هو الدول التي أفتى مشايخها بالجهاد في سورية والتي قامت بتمويل الاٍرهاب في سورية وكلنا نعلم هذه الدول جيدا أنها دول مارقة انها عار على الأمتين العربية والاسلامية اذهبي الى احدى تلك الدول ولن يسمحوا لك بدخول بلادهم ارفعي انت واهلك دعوى قضائية على مشايخهم الذين أفتوا بجهاد النكاح هذا اذا كنت فعلا نادمة على مافعلتيه يجب فضح وتعرية مشايخ جهاد النكاح لانهم هم الذين دمروا مستقبلك وكانوا السبب في أنجابك طفل مسكين هو ضحية لسذاجتك ولجهلك بتعاليم دينك الاسلامي

  8. مااوقحك لكن هذا ليس جديد على كل من دعم الدواعش وشارك في الاٍرهاب الوهابي في سورية اين كان عقلك عندما تركت اهلك وذهبت لتتزوجي من ثلاث ارهابيين في ٤ سنوات ؟؟ تقومين بحرق الجواز الامريكي وتريدين الان العودة الى امريكا ؟

  9. لما لا يرفض دونالد ترامب عودة الجيش الأمريكي.إلى الولايات المتحدة أنهم إرهابيون كذلك!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here