لديها 42 ألف متابع “بإنستغرام”.. تعرف على “القطة ريجبى” المحظوظة

لندن- متابعات: بدأت قصة القطة “ريجبى”، عندما كانت تعيش السيدة ماريفون وزوجها شين لا بير، فى اليخت الخاص بهما لأكثر من 5 أعوام، وأثناء رحلتهما من البحر الكاريبى إلى نيويورك، شعر الزوجان إنهما فى حاجة إلى انضمام فرد جديد لطاقمهما على اليخت، الأمر الذى انتهى بتبنى قطة شمبانيا بورمية تدعى الآنسة ريجبى “The Boat Kitty”.

بعد انضمام “ريجبى”، بدأت هذه العائلة فى استكشفاتها لأعالى البحار، خاصة أن مغامرات القطط المشاكسة كانت قد أثبتت نجاحها على وسائل التواصل الاجتماعي، وأكدا الزوجان ماريفون وشين، أنهما اختارا القطة “ريجبى” بناءً على ثقتها فى نفسها، لأنها كانت القطة الوحيدة التى تبحث عن غرفة معيشة ولا تختبأ تحت الأريكة مثل باقى القطط، لذا شعرا بأنها سوف تتأقلم بسهولة مع حياة البحر، وفقًا لموقع (اليوم السابع) نقلاً عن “lonely planet” للسياحة ، وفق موقع “مصر24”.

ومن وقت انضمام ريجبى إلى القارب، فى لونج آيلاند وهى تبلغ من العمر 11 أسبوعًا، سافرت لأعلى وأسفل الساحل الشرقى لأمريكا عدة مرات، سواء فى المراكب الشراعية أو فى الزوارق السريعة، كما سافرت إلى جزر البهاما، وذهبت إلى منطقة البحر الكاريبى هذا العام، حيث توقفت فى معظم الجزر على طول الطريق إلى جرينادا، ويوجد طاقم اليخت حاليًا فى بورتوريكو فى طريق عودته إلى فلوريدا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here