لحسن ملواني: فيْضُ الْجَمالِ بإيقاعاتِ الألْوَانِ.. قراءةٌ في أعْمالِ التّشكيليَّة السَّعوديّة أمّ كَلثوم العلوي

لحسن ملواني

النشأة الملهمة

   فنانة تشكيلية شابة مهجوسة بحب اللون بنصاعته وعمق أَلَقِه ،فتحت عينييها في منطقة صفوى في محافظة القطيف في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، وهي منطقة معروفة بكثرة المبدعين وعشاق الفن ،فكان من الطبيعي أن تورق وتزهر موهبتها عبر أعمال جميلة توحي بالكثير، فقد ترعرعت في أحضان الإبداع فاستلهمت ممن يحيط بها ما شحذ موهبتها وصقل ميولاتها نحو الإبداع التشكيلي بسحره لمن له استعداد للانخراط في عوالمه الجميلة.

البيئة القطيفية حضن للإبداع والمبدعين والمبدعات ليس في الرسم فحسب ، بل في فنون الأدب وغيرها أيضا. ولأن الفنانة محظوظة بأب كان يحثها على القراءة ولم يمنعها من التعاطي للفن الملتزم ، فقد أثمر ذلك تمكنها من تجسيد مشاعرها إزاء ما يحيط بها عبر اللون والريشة والفرشاة فأنتجت أعمالا رائعة.

اللون الزاهي والمفردة الموحية

وقد أسفر حبها للإبداع عن أعمال كثيرة يوحد بينها اللون الزاهي والمفردة المثيرة بدينامية نسيجها الحي بمهارة اللمسة المستندة إلى عمق الخبرة والممارسة.

 تتشح أعمالها بعمق الرؤية الإبداعية الناضحة بمسحة روحية، تتغلغل في النفس فتثمر إحساسا بالانتماء ، وبأصالة الملبس ، وقداسة الشعيرة ،والافتخار بالهوية . كما تتميز خلفياتها بهالات تشكلها الظلال والنور بدرجات تنسجم انسجاما دقيقا مع بقية مؤثثات اللوحة.

لوحات تجريدية لها صلة عشق وطيدة بالتراث السعودي المفعم بالرمزية الإسلامية الممتدة في كل البلدان الإسلامية.

   لوحات تعتريها النزعة الروحية فتحولها إلى نوافذ رحبة لسياحة العين والروح ، خالقة جسرا متينا قائدا نحو أعماق النفس البشرية وبعض هواجسها الدقيقة، مما يجعل هاته الأعمال شهادة على قدرة الفنانة على تطويع الأشكال والألوان وترويضها من أجل التعبير المرغوب فيه. وهي في ذلك مجتهدة اجتهاد المهووس بالإبداع بأبعاده المشرقة إيقاعا وترميزا وتلوينا ، ولعل هذا ما أضفى على كل أعمالها مسحة جمال أخاذ يتمثل في التناغم الفريد للون والشكل والفضاء في وحدة تنتهي بأعمالها إلى تكوينات تجريدية تتشكل بألوان تحيل على ألوان قوس قزح الممتعة والمشعرة بدفء الجمال.

وأمام لوحاتها تنتابك رهبة يشكلها فيض اللون المنساب بحرص بعيدا عن العفوية واللاتحكم في المسار.

       وتبدو الفنانة أم كلثوم مبدعة أصرت على مراكمة التعامل الإبداعي التشكيلي مع ذات الأشكال ومع ذات اللمسات التي صارت بمثابة بصمتها الحاملة لخصوصيات تعاطيها مع التشكيل في أبعاده التجسيدية والتعبيرية لهواجسها ومشاعرها الإنسانية.  ولا ريب في اجتهاد المبدعة أم كلثوم من أجل تحديث تقنياتها و أدواتها وخامات أعمالها. إلا أن هذا التحديث والتجريب الذي يفرض نفسه على كل مبدع يبحث عن التميز، لم يُفقد الفنانة إبداعها أعمالا لها جذورها الدينية والتراثية مشرقة ألهمها إياها ذوبان شخصيتها في الفضاءات التي شهدت نشأتها .

جمالية التكرار للمفردة

الملفت كثيرا في أعمال أم كلثوم هذا التكرار للمفردة عبر تشكيلات متنوعة تخلق بها أعمالا رائعة يزيدها التكرار جمالية بدل أن يجعلها أشكالا هندسية جامدة ميتة ، فلوحاتها تثير في النفس ما تثيره أية لوحة لها من العمق ما يجعلها جاذبة تقودك نحو التركيز على تشكيلتها الكلية وما يطبع مكوناتها من تناغمات الشكل واللون .

فَبِشكل مُلتوٍ ملوَّن بألوان مختلفة تشكل الفنانة أم كثلوم صفوفا من الصبايا الجالسات يتلون الدعاء أو ينتظرن الصلاة أو يقمن بالتشهد في جلسة خاشعة.

فالوضعية التي تخلقها بالتكرار توحي إلى الكثير من الرؤى ستختلف حتما وفق خلفيات وسيناريوهات ذاكرة المتلقي. وللفنانة تجارب كثيرة في هذا المضمار ، فأحيانا تكرر أكثر من عنصر وحيد ، وبملامح واضحة ، ومبهة أحيانا، وفي كل تستطيع أن تبدع موضوعات تضج بالدلالات التي تدفع بنا للتحاور وطرح الأسئلة عنها لنحظى بأكثر من جواب.

في لوحاتها تميّز ملحوظ ، ألوان زاهيةٌ مُشرقة مُضيئة ، مُفرَدات موضوعة بهندسة فنية وذوق جمالي خاص ، لوحات مكتظة بشكل أو أشكال مكررة عبر الاشتغال على المفردة الواحدة لتشكيل الملمح الجمالي للوحة  ، مشاهد آسرة لا تخفي تشبع صاحبتها بالقيم الروحية مما يجعل لها وقعا وتأثيرا جميلا على نفوس المشاهدين. بهذا الأسلوب الفريد ، وبهذه الجمالية الساحرة ، وبهذه الألوان الرائعة تصير تجربة الفنانة خطوة وازنة في تفعيل الحركة التشكيلية في السعودية وفي كل الوطن العربي.

ـ كاتب من المغرب

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here