لجنة لمكافحة الإرهاب في تونس جمدت أصول وأرصدة أكثر من مائة شخص

تونس ـ  (د ب أ) – قال رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في تونس اليوم الجمعة إنه جرى تجميد أموال وأرصدة أكثر من مائة شخص مرتبط بالإرهاب منذ تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وقال رئيس اللجنة المختار بن نصر إن 39 اسما جديدا تم اضافتهم خلال الشهر الجاري إلى القائمة التي نشرت للمرة الأولى في تشرين أول/ أكتوبر الماضي، وهي تتعلق بأشخاص وتنظيمات إرهابية.

وتضم القائمة 103 أشخاص إلى جانب تنظيم جند الخلافة المتورط في عمليات إرهابية ضد مدنيين وعسكريين.

وأضاف بن نصر في تصريحه للإذاعة الوطنية “هذا إجراء إداري يمكن أن نتخذه حتى لمجرد الشبهة أو من دون صدور إذن قضائي، المتواجدون في القائمة بعضهم في السجن وبعضهم في حالة فرار وآخرون في الجبال”.

وأوضح بن نصر “من المهم أن تتطلع المؤسسات المالية على القائمة حتى تقوم خلال ساعات بعمليات التجميد للأموال والأصول”.

وعدلت تونس من تشريعاتها بعد تصويت نواب البرلمان الأوروبي في شباط/فبراير 2018 على قرار إدراجها في القائمة السوداء للدول المعرضة بقوة لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بناء على تقييمات المجموعة الدولية للعمل المالي، والذي أشار إلى ثغرات في القوانين التونسية.

وتتوقع الحكومة سحبها من القائمة منتصف العام الحالي بعد التزامها بإصلاحات قانونية من بينها أساسا قانون مكافحة الإرهاب وغسل الأموال الذي صدر في عام .2015

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here