لجنة حقوقية قطرية ترحب باطلاق سراح قطري معتقل بالسعودية وثلاثة قطريين آخرين مازالوا مختفين منذ بداية الحصار على البلد

أحمد يوسف / الأناضول – رحبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية (مستقلة)، اليوم الجمعة، بإطلاق سراح مواطن قطري كان معتقلا لدى السعودية.

وقال علي بن صميخ المري رئيس اللجنة في بيان صحفي وصل الاناضول تلقينا بارتياح خبر إطلاق سراح المواطن القطري أحمد خالد مقبل الذي اعتقل تعسفيا من قبل السلطات السعودية. وقد تواصلنا مع عائلته، وتأكدنا من إطلاق سراحه

وأشار البيان، أن السعودية، وبعد إطلاق سراح مقبل تخفي  ثلاثة مواطنين قطريين آخرين منذ بداية الحصار المفروض على قطر في يونيو/ حزيران 2107 .

ولم تذكر اللجنة تفاصيل حول مدة وسبب الاعتقال.

وفي يوليو الماضي؛ أعلنت السعودية اعتقال مواطن قطري ثان (إشارة لإعتقال قطري سابق) لم تعلن عن هويتهما حينئذ.

وصرحت اللجنة القطرية في بيان لها مايو/ أيار الماضي أن السلطات السعودية اعتقلت المواطن محسن صالح سعدون الكربي وهو في طريقه لزيارة أسرته وأقاربه في اليمن.

وأوضحت أن الاحتجاز تم من قبل قوات التحالف وجرى في منفذ شحن الحدودي الواقع بين اليمن وسلطنة عمان بتاريخ 21 أبريل/نيسان المنصرم.كما أعلنت اللجنة أيضاً، أنّ السلطات السعودية قامت باعتقال المواطن القطري نواف طلال الرشيد (في مايو)، مشيرة إلى أنّها تلقّت شكوى من عائلة المواطن تفيد بأنّ آخر تواصل للعائلة مع ابنها قد جرى في دولة الكويت.

وجاءت هذه الاعتقالات في ظل الأزمة الخليجية؛ قطعت إثرها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/ حزيران 2017، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها إجراءات عقابية ، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ثلاثة قطريين مختفيين في السعودية ؟!! وعلى اي أساس قامت الرياض بتوجيه دعوة الى امير قطر لحضور القمة الخليجية اذا هم مازالوا يحاصرون قطر ويشنون عليها حرب إعلامية رخيصة لانها تهتم بمقتل خاشقجي وتقطيعه بطريقة استفزت كل العالم وطريقة اساءت لنا جميعا كعرب وكمسلمين ؟؟ تريدون من قطر ان تفعل كما يفعل الاعلاميين في مصر ؟ ان يستحمرون شعوبهم كما يفعل الاعلام السعودي وكما حاول ان يفعل السيد ترامب الذي حاول ان يستحمر العالم وقال ربما لا يكون ولي العهد متورط بهذه الجريمة الوقحة والمروعة ؟؟ طائرتان خاصتان تابعتان لشركة يمتلكها ولي العهد تحمل فرقة الاغتيال المكونة من ١٥ سعودي ومنهم سبعة أشخاص يعملون في الديوان الملكي وكل القتلة يعلمون في الحكومة السعودية وفِي الاخر هناك من يخرج على الفضائيات ليقول بوقاحة ان ولي العهد لا يعلم بهذه الجريمة !!! لو ان بن سلمان لا يعلم بهذه الجريمة كان الاعلام السعودي قان بفضح المجرمين ونشر صورهم يوميا على صفحات الصحف وكان حدثت ضجة كبيرة في السعودية لانه هذا استغفال واستخفاف وإهانة لولي العهد وللملك وللحكومة السعودية لكن هذا لم يحدث بالعكس ماحدث هو محاولة التستر على القتلة ومحاولة تجاهل القضية وإغلاقها بسرعة وعدم الخوض كثيرا في تفاصيل الجريمة المروعة وهذا اكبر دليل ان محمد بن سلمان هو من خطط وأرسل فرقة الاغتيال لقتل وتقطيع خاشقجي وهذا استخفاف بتركيا وايضا استخفاف بالعرب وبالمسلمين لانه في كل الأديان القتل والتمثيل بالجثة حرام وهو عمل وحشي مرفوض وعمل ارهابي ولابد من عقاب القتلة لانه نحن لا نعيش في غابة لانه لا احد فوق القانون هذا المفروض ان نسعى له جميعا نحن البشر وبخاصة نحن العرب والمسلمين يجب ان نسعى لمعاقبة القاتل الحقيقي لانه لو فلت من العقاب سيفعلها مرارا وتكرارا ولن يردعه تحد طالما كل السلطات في يد شخص واحد هذا غير موجود الا في السعودية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here