لجنة الحوار والوساطة ترفض تطبيق النموذج الليبي لحل الأزمة في الجزائر… وقائد الجيش الجزائري يتحدث عن مُخططات معادية ويؤكد التمسك بالإطار الدستوري

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

رفضت لجنة الحوار والوساطة في الجزائر، تطبيق النموذج الليبي وفق رؤية المرحلة الانتقالية التأسيسية لحل الأزمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد منذُ خمسة أشهر تقريبا، وفقا لما كشفه رئيس اللجنة السياسية للهيئة عمار بلحيمر.

وأعلن بلحيمر، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، رفض الهيئة لمقترح المرحلة الانتقالية التأسيسية الذي تُنادي به “قوى البديل الديمقراطي” وهي مجموعة أحزاب من اليسار والتيار الديمقراطي وشخصيات مستقلة، وكشف إضافة إلى ذلك رفض الهيئة تطبيق النموذج الليبي وفق رؤية المرحلة الانتقالية التأسيسية.

وقال عمار بلحيمر، إن ضمان الوصول للانتخابات الرئاسية هو التمسك بالهيئة المستقلة المشرفة عليها، وأكد على ضرورة التوصل إلى التصور المشترك وتحديد جدول أعمال للوصول إلى تشخيص الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد مُنذُ خمسة أشهر تقريبا.

ومن جهته، كشف منسق هيئة الوساطة والحوار الوطني في الجزائر كريم يونس، عن طلب قُدم لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح لإقالة حكومة نور الدين بدوي (المرفوضة شعبيا) ضمن تدابير التهدئة التي يُطالب بها الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد منذ 22 فبراير / شباط الماضي.

وأظهر يونس، “تفاؤله بالحصول على موافقة بن صالح على هذه الإجراءات”، وأكد بالمقابل تمسكه بالمطالب التي رفعتها الهيئة في وقت سابق والتي لم تضع لها سقفا زمنيا لتلبية المطالب المرفوعة.

ودعا مُتظاهرون في الجمعة الخيرة من عمر الحراك الشعبي، إلى تصعيد الاحتجاجات والتوجه نحو عصيان مدني وتنظيم إضرابات شاملة بهدف تحقيق المطالب السياسية المرفوعة منذُ سبعة اشهر.

وانتشرت دعوات العصيان المدني المفتوح وتنظيم إضرابات شاملة في مختلف القطاعات الحساسية بقوة أيضا على شبكات التواصل الاجتماعي لكنها قوبلت برفض كبير.

وأكد كريم يونس أن أعضاء هيئة الوساطة والحوار الوطني لا يُمثلون الحراك الشعبي وإنما يُمثلون أنفسهم وضمائرهم.

وأشار في سياق حديثه عن رفض طلبة الجامعات الحوار، قائلا إن “طلبة الجامعات من حقهم رفض الحوار” لكنه أكد بالمقابل أن ليس كل الطلبة ضد مسعى الحوار.

وخرج طلاب جزائريون في مسيرة جديدة للأسبوع الـ 24 على التوالي رفضا للحوار الذي اقترحته السُلطة، وأكدوا عدم قيامهم بأي خطوة في ظل بقاء رموز النظام.

وكشف كريم يونس رئيس البرلمان السابق عن تنصيب لجنة العُقلاء في الأيام القليلة القادمة على أن يتم الشروع في حوار شامل يسمح بالوصول إلى حل توافقي لحل الأزمة، وأضاف قائلا أنه يتم التحضير لعقد ندوة وطنية سينبثق عنها تشكيلة هيئة تنظيم الانتخابات الرئاسية.

إلى ذلك جدد قائد المُؤسسة العسكرية الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الخميس، خلال زيارة عمل وتفتيش قاته إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة، أن “مواقف الجيش ثابتة حول التمسك بالحل الدستوري”.

وقال أحمد قايد صالح إن “الحوار كفيل بتقديم الحلول والذهاب للانتخابات في أقرب الآجال، مشيرا إلى أنه “لا طموحات سياسية للجيش سوى خدمة الوطن، والحرص على ضمان أمنه واستقراره”.

وقال إن “الجزائر القوية والمستقرة والآمنة، تزعج بعض الأطراف التي لا تبغي الخير لبلادنا، وهو ما يجعلها عرضة للطامعين والمغامرين الذين يحاولون عبثا عرقلة مسارها التطويري “.

وأكد حصول القيادة العليا للمؤسسة العسكرية على معلومات مؤكدة حول هذه المخططات المعادية التي سبق وأن حذرنا منها ومن مخاطرها وتهديداتها “.

وأوضح أن “المخططات تستغل الوضع الراهن في بلادنا، لمحاولة فرض أجنداتها والتأثير في مسار الأحداث “.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. الحكد لله على نعمة العقل والحمد لله لوجود قيادة عسكرية وطنية وليست عميلة لفرنسا
    والحمد لله لكشف الدولة العميقة الزوافية التي بقيت وحدها في الحراك وهي التي تدعوا للعصيان المدني الذي يرفضه الشعب الجزائري
    الزواف عبيد فرنسا ونطافهم

  2. يحيا الجيش الشعبي الشريف الذي ادخل اللصوص لسحون و حارب الفساد ايها الجيش الشريف اياك و تفرط في الحزائر انها امانة في عنقك و اما اولاد فرنسا فاليذهبوا الى الجحيم لا نقبل ان يحكمنا ابناء فرنسا باسم الدمقراطية نحن مع القايد صالح و الضباط الشرفاء و ينقاتل بالنفس و النفيس مع جيشنا العظيم حماه الله و احي القايد صالح على عروبته و وطنيته و معه كل ضباط و جنود الجيش الشريف هذا الجيش اولاد ابن باديس و اليذهب المنافقين و الجهلة و المتامرين الى الجخيم انتهي عصر خالد نزار و التوفيق جاء الحق و ظهر الحق و زهق الباطل

  3. الشعب الجزائري الوطني الحر عرف طريقه و انتهى من الحراك بعد التخلص من العصابة لكن ادناب فرنسا هم من يدعون الى العصيان المدني و يهددون بالنمودج الليبي الغريب الدي لم نسمع به الا عندك في هدا المقال لانه من المحال ان يحدث في الجزائر الوطنية ..!
    الامور اتضحت و عرفنا الخونة قبل الاعداء و سنجتثهم من السلطة و اي مركز حساس , الفضل لله ثم للمخلصين من الجيش و الشعب ..!
    الجزائر ستبقى عربية اسلامية رغما عن حثالات فرنسا و الغرب الصليبي ..! ان الله مع المخلصين ..!

  4. ليفهم الجميع أن مع يقع في الجزائر هو صراع بين الثيارالتغريبي الزوافي الفروكوبربرسيت المدعوم من طرف العدو الأبدي للجزائر فرنسا و التيار العروبي الباديسي النوفمبري المثمتل في مؤسسة الجيش و قيادته و على رأسها القايد صالح,الثيار اللذي يسمي نفسه ديموقراطي و اللذي يرفض أي إنتخبات لأنه يعرف نتائجها مسبقا آتانا بمسطلح جديد وهو أن الأنتخاب ليست هي الديموقراطية يُحاول فرض مشروع فرنسي قديم و اللذي عجزت فرنسا عن تحقيقه في 132 سنة و هو سلخ الشعب الجزائري عن هويته العربية الإسلامية و لقد بدأ عملهم هذا منذ إنقلاب 1991 و تمكنهم من الوصول إلى أعلى هرم السلطة خاصة المخابرات,و تمكرون و الله خير الماكررين الحمد لله يوجد رجال في الجزائر مازالو على العهد عهد الشهداء يتصدون لهذا المشروع الخبيث و من بينهم قائد الأركان الفريق أحمد قايد قايد صالح و مؤسسة الجيش أما الإسلاميين فإنهم على عهدهم ثابتون عهد النفاق و الكذب و الخيانة و الوقوف مع الغالب و لهذا لم يتخدوا موقف واضح حتى الآن في إنتضار لمن ستكون الغلبة

  5. تحية للمؤسسة العسكرية حامية الوطن والمنقذة للبلد أما معارضة وراء البحر فمصيرهم مزبلة التاريخ

  6. النموذج الليبي؟ يا له من نموذج…. نموذج حل مشاكل ليبيا كلها… على ذقون من تضحكون؟

  7. أول مرة أسمع أن هنالك شيء في الربيع العربي اسمه النموذج الليبي. ما من عاقل يرى ما يحدث في ليبيا و يريد بعدها أن يتبع النموذج الليبي. مع المحبة الخالصة لأعز أحبابنا من ليبيا. عندي أصحاب ليبيين هلبة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here