عون مندهش من البيان الأوروبي حول دمج النازحين في المجتمعات المضيفة والمتناقض مع الدعوة لاعادة السوريين إلى بلادهم

بيروت – (د ب أ)- أعرب الرئيس اللبناني العماد ميشال عون عن استغراب بلاده من البيان الأوروبي الصادر في 9 تشرين أول/أكتوبر الماضي حول دمج النازحين في المجتمعات المضيفة.

جاءت تصريحات الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم الجمعة في قصر بعبدا رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفير رالف طراف، بجسب بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.

واعتبر الرئيس عون أن هذا موقف الاتحاد الاوروبي يتناقض مع الدعوة اللبنانية المتكررة لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم، لا سيما بعدما استقر الوضع في أكثر من 90 في المئة من الأراضي السورية، وانحسرت المواجهات المسلحة في منطقة محدودة جداً”.

وأكّد الرئيس عون” للدبلوماسي الأوروبي أن عملية عودة النازحين السوريين من لبنان إلى سورية، مستمرة وعلى دفعات، وقد بلغ عدد العائدين 390 ألف نازح لم ترد أي شكوى منهم عن ضغوط تعرضوا لها بعد عودتهم “.

ولفت الرئيس عون إلى أن ” مجلس النواب سوف يباشر درس مشاريع قوانين اصلاحية احيلت اليه، وتتناول خصوصاً مسألة مكافحة الفساد ورفع الحصانة ومحاسبة المسؤولين عن الهدر المالي والتهرب الضريبي الذي حصل منذ أكثر من 20 سنة”.

وأكّد الرئيس اللبناني أن الحكومة القادمة ” سوف تعمل على تطبيق مضمون الورقة الاقتصادية التي اقرتها الحكومة المستقيلة”.

من جهته نقل السفير طراف إلى الرئيس عون ” اهتمام دول الاتحاد الأوروبي بالتطورات الأخيرة وحصرها على أن يتمكن لبنان من الخروج من الأزمة التي يمر بها راهناً”.

يذكر أن عدد النازحين السوريين في لبنان يبلغ حالياً حوالي مليون و500 ألف نازح، ويطالب لبنان بعودة هؤلاء إلى بلادهم عودةً آمنة وكريمة.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here