لبنان يعلن إطلاق دورة التراخيص الثانية للتنقيب عن النفط

بيروت / وسيم سيف الدين / الأناضول – أعلنت وزيرة الطاقة اللبنانية ندى البستاني، الجمعة، إطلاق دورة التراخيص الثانية في المياه البحرية لبلادها لاستكشاف النفط التي وافق عليها مجلس الوزراء الخميس.
وقالت البستاني، في مؤتمر صحفي اليوم، إن  الهدف من دورة التراخيص الثانية تكثيف الاستكشاف في المياه البحرية اللبنانية، وزيادة عنصر التنافس بين الشركات .
وأعلنت البستاني في المؤتمر عن عرض البلوكات 1، 2، 5، 8 و10 للمزايدة وفقا لإجراءات محدثة وضعتها الوزارة والهيئة.
ويوجد قبالة السواحل اللبنانية 10 بلوكات نفطية حسب وزارة الطاقة.
وأشارت البستاني إلى أن 31 يناير/كانون الثاني 2020 هو الموعد النهائي لتقديم طلبات الاشتراك في دورة التراخيص.
وأضافت سنصدر وننشر تباعاً القرارات التي تحدد جميع إجراءات دورة التراخيص الثانية وفقاً للقوانين المرعية .
وأكدت الوزيرة الالتزام بجميع قواعد الشفافية المطلوبة خلال جميع إجراءات ومسار دورة التراخيص الثانية .
يذكر أن دورة التراخيص الأولى للتنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية اللبنانية أقفلت في أكتوبر/تشرين الأول 2017.
ومنحت الحكومة اللبنانية في ديسمبر/كانون أول 2017، رخصتين للتنقيب عن النفط في البلوكين 4 و9 من حصة لبنان في البحر المتوسط، لشركات  توتال  الفرنسية و إيني  الإيطالية و نوفاتك الروسية.
كما أعلنت حكومة تصريف الأعمال، في يناير/كانون الثاني 2019، توقيع عقد مع شركة  روسنفت  الروسية يمتد 20 عامًا، لتطوير منشآت تخزين النفط في ميناء طرابلس شمالي لبنان.
كانت خطوة لبنان بمنح التراخيص الأخيرة، أثارت غضب إسرائيل؛ بسبب حساسية موقع البلوك رقم 9؛ حيث تخوض بيروت نزاعا مع تل أبيب لم يُحل حتى الآن، حول منطقة في البحر تبلغ نحو 860 كيلومترا مربعا، محاذية لـ  البلوك .
ويواجه لبنان منذ سنوات، أزمة نقص في الطاقة الكهربائية، اللازمة للاحتياجات اليومية المنزلية والتجارية، دفع المنشآت للاعتماد على المولدات لتوفير الكهرباء.
ويعتزم لبنان تنفيذ عملية حفر لأول بئر استكشافية، في بلوك النفط 4، يليه بلوك 9 في المياه الإقليمية بالبحر المتوسط، نهاية 2019.
وحسب وليد نصر، رئيس هيئة إدارة قطاع النفط والغاز في وزارة الطاقة اللبنانية، الثلاثاء الماضي، فإن العام المقبل سيشهد الإعلان عن أول كشف للطاقة التقليدية (النفط والغاز)، في البحر اللبناني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here