لبنان يطالب إسرائيل بالانسحاب من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والقسم المحتل من بلدة الغجر.. وادانة استمرار انتهاك السيادة اللبنانية والقرار 1701

بيروت/وسيم سيف الدين/الأناضول – طالب لبنان، الثلاثاء، إسرائيل بالانسحاب من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والقسم المحتل من بلدة الغجر جنوب لبنان.

جاء ذلك في بيان للجيش اللبناني صدر عقب الاجتماع الثلاثي الذي عقد في منطقة رأس الناقورة مقر قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان  يونيفيل.

والاجتماع حضره قائد قوات يونيفيل اللواء ديل كول، وضباط من الجيشين اللبناني والاسرائيلي، وفق المصدر ذاته.

ولفت البيان إلى أن الجانب اللبناني أدان استمرار خروقات الإسرائيلي برّاً وبحراً وجوّاً، وأعمال التنصت والمراقبة التي تنتهك السيادة اللبنانية والقرار 1701.

وتم نشر قوة يونيفيل للمرة الأولى عام 1978، تم توسيع مهماتها وزيادة عددها تطبيقا للقرار 1701، الذي صدر عقب حرب استمرت 36 يوما بين إسرائيل و  حزب الله اللبناني، عام 2006، وقضى بوقف الحرب.

بدوره قال ديل كول، في بيان منفصل، إن مناقشات الاجتماع الثلاثي اليوم تطرّقت إلى  الانتهاكات الجوية والبرية، والوضع على طول الخط الأزرق، واكتشاف الأنفاق، إلى جانب قضايا أخرى تدخل في نطاق قرار مجلس الأمن الدولي 1701 وغيره من القرارات ذات الصلة .

والاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية  يونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة بين الأطراف.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here